منتديات R.G.S.J.M
يا هلآآ والله ..
صدنــــــآآكـــ .. وش عندكــ ما تسجل معانآآ ..!!
سجل ترى ما رآآح يآآخذ منكــ وقت كلها دقيقة و كل شي تمآآم ..
و إن شاء الله تستانس معانا .. أنت بس سجل ..
و إذا مسجل حيآآكــ الله سجل دخولكــ لو سمحت ..؟؟!!


.
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين

لا إله إلا الله ,والحمد لله ,ولا نعبد إلا إياه له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير, ربي أسألك خير مافي هذا اليوم ,وخير ما بعده,وأعوذ بك من شر هذا اليوم,وشر ما بعده ,ربي أعوذ بك من الكسل وسوء الكبر ,ربي أعوذ بك من عذاب في النار وعذاب في القبر .

قال عليه الصلاة والسلام : ((كلمتان خفيفتان على اللسان ثقيلتان في الميزان حبيبتان إلى الرحمن سبحان الله وبحمده ,سبحان الله العظيم)).

دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
» سهرتنآ الليلة غيـ،،ـر
الثلاثاء يوليو 30, 2013 10:10 pm من طرف Rgoo Stars

» عنــدي سـؤال برئ وحلو وخيالي ومستحيـل يصيــــر
الثلاثاء يوليو 30, 2013 10:02 pm من طرف Rgoo Stars

» سنساعدك بكل عزمنا نحبك..(كاملة)
الأحد يوليو 28, 2013 5:16 pm من طرف Rgoo Stars

» ..: رحلة إلى الموت :.. بقلمي {رغودة}
السبت يوليو 28, 2012 7:18 am من طرف Rgoo Stars

» شي ما بدااخ‘ــــل قلبي ..
السبت أبريل 07, 2012 2:22 pm من طرف Rgoo Stars

» عندٍمًاْ وقًفٍتُ أَتَأَمًلٌ مَاٍفٍي قْلْبًيٍ وًجدًتٌه يًنْبٍضٌ بِإسْسمٍكْ![الصداقة]
الثلاثاء مارس 27, 2012 6:45 am من طرف JOJO

» بيت العائلة (بيت المنتدى) [2]
الثلاثاء مارس 20, 2012 6:59 am من طرف Rgoo Stars

» |>>|مسن المنتـــدى|<<|
الثلاثاء مارس 20, 2012 6:12 am من طرف Rgoo Stars

» (آعلان) سهرتنآ الليلة غيـ،،ـر..
الإثنين مارس 19, 2012 12:46 pm من طرف mnoOoOor


شاطر | 
 

 يا رب تخله وتبقيه لعنن ترجيه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Rgoo Stars
مــديـرة
مــديـرة
avatar

جــنــســي..>>~ : انثى
مســآآهمآآتـــي..~>> : 388
فلوســي..~<< : 477
عــمــريــ..~ : 21
تعليقي الخـــآآص : أحبككم لما تكونوا مبتسمين ^___^

مُساهمةموضوع: يا رب تخله وتبقيه لعنن ترجيه   الأحد أكتوبر 30, 2011 12:47 pm

( يارب تخليه وتبقيه لعنين ترجيه )


الجزء الاول ...

في المستشفى الساعة 1 بالليل وقف عبدالعزيز في الممر وهو يبكي بكاء يقطع القلب ... يبكي ويصيح حبيبته وحياته سارة .. حبيبته اللي ما تهنت بولدها ولا فرحت فيه وهو على هالحال وصل اخوه الدكتور عبدالرحمن واول ما شافه ضم اخوه واخذ يمسح على ظهره لعله يخفف عليه
بعد فترة من البكاء فز عبدالعزيز وكانه تذكر شي شهق وقال ولدي!!!
ما طال التفكير ثواني الا وجته الفكرة وعلى طول خبر اخوه فيها...
رفض عبدالرحمن الموضوع بشدة...
عبدالعزيز: يا خوي ليش مانت براضي
عبدالرحمن: ياخوي انت دكتور وعارف خطورة الموضوع هذا ... الكلام اللي قاعد تقوله فيه خطر على حياة منيرة ... يعني بدل ماتكون بمصيبة راح تصير مصيبتين ...
عبدالعزيز: وين الخطورة ياخوي ؟؟؟ هي دخلت شهرها .. صح ما صار لها الا يومين بس ولو دخلت شهرها وماراح يضرها شي!!!
عبدالرحمن: يمكن مايضرها هي بس راح يضر الولد اللي في بطنها وبعدين الشي اللي تفكر فيه مو مضمون .. يعني احتمال تغامر وبالاخير تعرف منيرة ...
عبدالعزيز: ماراح تعرف ياخوي ... الموضوع سهل ومايبيله شي انا بجيبها هنا وانت اللي تولدها ولا تدخل معك الغرفة الا ممرضتين تكون واثق انهم بيسكتون بكم الف والمستشفى حقتنا يعني ماحد بعارف ... بس انت لاتكبر الموضوع
عبدالرحمن: طيب واذا عرفت من الشكل او من الفصيلة؟؟
عبدالعزيز: ان شاء الله ما بتعرف ... الولد يشبهني ولا هو بحول امه.. والفصيلة عاد لازم ننتظر منيرة تولد ونشوف ...
عبدالرحمن: انا ابي اعرف من وين جتك هالافكار؟؟؟
عبدالعزيز: من اللي شفته في حياتي ياخوي ... لا تلومني!!!
عبدالرحمن: بطاوعك يا خوي مع اني مو مقتنع ابد؟؟؟؟

( اكيد تبون تعرفون احنا نتكلم عن مين؟؟؟
عبدالعزيز وعبدالرحمن فواز ال.......
اخوان وما شاء الله عليهم اثنينهم اطباء
عبدالرحمن طبيب نساء وولادة وعبدالعزيز طبيب اطفال ويملكون مستشفى خاص فيهم
سارة ومنيرة زوجات عبدالعزيز
سارة زوجته الاولى حبيبته وحياته وكل دنيته ... قعدت 3 سنوات ماحملت فزوجه ابوه منيرة غصبا عنه
واول ماتزوج منيرة حملت سارة
منيرة انسانة طيبة لابعد الحدود ... رفضت وبشدة الدخول على ضرة بس مافي احد سمع رايها وزوجوها عبدالعزيز غصبا عنها ... وبعد ماتزوجته حبته من كل قلبها وحملت على طول
يعني بين ولادتها وولادة سارة شهر)

دخل عبدالعزيز بيت زوجته ميرة وهو منتهي من التعب وصعد فوق على طول لغرفة منيرة
اول مادخل عليها خافت لما شافت شكله
شكله معفوس وملابسه حوسه والتعب باين في كل جزء من وجهه
منيرة: عبدالعزيز حبيبي ... علامك؟؟؟
عبدالعزيز: منيرة لبسي عباتك والحقيني
خافت منيرة: في آخر الليل !!! على وين؟؟؟
عبدالعزيز: من غير اسئلة ... لبسي عباتك والحقيني
سمعت منيرة كلام زوجها ويدها على قلبها
اول ماركبت السيارة طار عبدالعزيز بالسيارة
منيرة: عبدالعزيز والله طيحت قلبي!!! على وين ماخذني؟؟؟
عبدالعزيز: .......................

وماهي الا دقايق وكانوا عند باب المستشفى..
منيرة: المستشفى؟؟؟ ليش مين مريض؟؟؟
عبدالعزيز: ....................
منيرة: ذبحتني عبدالعزيز بهالسكوت !!! تكفى طمن قلبي
عبدالعزيز: مو صاير الا الخير ... انزلي معاي وانتي ساكتة

في غرفة العمليات...
منيرة: عبدالعزيز تكفى ليش انا هنا ؟؟؟؟ ايش صاير؟؟؟
عبدالعزيز: ............................
صرخت منيرة وحاولت تبعد الممرضة عنها وماهي الا دقايق الا وتخدرت منيرة وهي مو عارفة ايش ناوي عليه عبدالعزيز...

بعد ساعات ...
طلع عبدالرحمن من غرفة العمليات ...
ركض له عبدالعزيز: ها ياخوي طمني !!!
عبدالرحمن: تطمن ... ولدت وجابت ولد وهي والولد بخير
عبدالعزيز: الحمد لله ... طيب قلتوا لها؟؟؟
عبدالرحمن: طبعا لا ... هالمهة الصعبة والسخيفة تركناها لك
يا اخوي انا مطاوعك غصبا عني ولا انا مو براضي بكل اللي يصير !!!!
عبدالعزيز: لا تخاف يا خوي ... مو صاير الا الخير ...

دخل عبدالعزيز الغرفة على منيرة وهي تبكي وتصيح ...
منيرة: ليييييييييييييييش يا عبدالعزيز ؟؟؟ ليش سويت فيني كذا؟؟؟
انا ايش سويت لك عشان تحرمني من ولدي...
ادري انك تحب سارة اكثر مني بس مو لدرجة انك تذبح ولدي...
اذا كنت تبي تذبحه كان ذبحته من اول ما حملت !!!
ليش تنتظرني اتعلق فيه وانتظر اليوم اللي اشوفه فيه ... وبعدين بكل بساطة تذبحه...
ومو قاهريني الا هالممرضات اللي مو راضين اني اشوفه ولا راضين يقولون لي كان ولد ولا كانت بنت..
عبدالعزيز: صلي عالنبي يامنيرة !!!
ايش فيك تصارخين؟؟؟
من قال ان ولدك مات؟؟؟
منيرة: شنو؟؟؟
من جدك ياعبدالعزيز؟؟؟
الجنين عايش ؟؟
مامات؟؟؟
طيب انا ايش جبت ؟؟؟
ولد ولا بنت؟؟؟
عبدالعزيز وهو يضحك: وتبيني اجاوب على الاسئلة هذه كلها؟؟
ايه يامنيرة ولدك عايش...
وتسالين ولد او بنت ؟؟؟ ما كأنك عشرين مرة فاحصة وتعرفين انه ولد
بس انا بزيدك من الشعر بيت...
ماجاك ولد واحد بس !!! انتي عندك ولدين...
منيرة بفرح: تتكلم بجد يا عبدالعزيز ولا تمزح..
عندي ولدين !!! غريبة ماقالوا لي اني حامل بتوأم
بس الحمد لله ... يالله جبت ولدين؟؟؟
عبدالعزيز: انتي عندك ولدين يامنيرة !!! بس ماجبتي الا ولد واحد...
منيرة: مافهمت عليك ياعبدالعزيز ؟؟؟ ايش تقصد؟؟؟
عبدالعزيز: ولد انتي جبيتيه ... وولد سارة جابته
منيرة: وانا ايش دخلني بولد سارة؟؟؟ انا ماعلي من ولد سارة !!! انا اللي همني ولدي انا
عبدالعزيز: هذا اذا عرفتي أي واحد فيهم ولدك
منيرة: ايش تقصد؟؟؟
عبدالعزيز: سارة ولدت قبلك بخمس ساعات يامنيرة ... واثناء ولادتها ...... توفـــــــــــــــــت
نزل الخبر على منيرة وهي بحالة ذهول ... مو مستوعبة ومو فاهة ايش اللي يصير
منيرة ولدت وماتت ... طيب ليش جابني للمستشفى؟؟؟
منيرة: عبدالعزيز ممكن تفهمني ايش اللي يصير؟؟؟
عبدالعزيز: اسمعي يامرة ولا تقاطعيني ...
سارة ولدت وجابت ولد ... وانا ابي هالولد يتربى في بيتي من غير مايحس بالنقص او انه اقل من اخوانه ...
فجبتك المستشفى وولدوك .... وبتطلعين من المستشفى واثنينهم اولادك ... وانسي انك تعرفين أي واحد ولد فيهم !!!
فتحت منيرة عينها على وسعها: ايييييييييييييييش تقول ياعبدالعزيز؟؟؟
بتحرمني من ولدي؟؟؟
عبدالعزيز: ماحرمتك يامنيرة ... وبدل الولد عندك ولدين
منيرة: ومن قالك اني ماراح اعرف ايهم ولدي ... اكيد بعرف
عبدالعزيز: ماراح تعرفين ... لانك ماراح تشوفينهم الا مع بعض ... وبعد كم يوم ... بعد ماتروح اثار الولادة
وبالنسبة للفصيلة الولدين واحد فصيلته a يعني علي والثاني o يعني محايد
والشكل بعد ما بتعرفين ... واحد الخالق الناطق عمه تركي والثاني يشبهني انا
منيرة: عبدالعزيز ... قول انك تمزح ... مستحييييييييييييييل تسوي فيني كذا ...
عبدالعزيز: ما امزح يا منيرة ... هذا الواقع ولازم تقبلين فيه
انا بطلع من هنا وبنشر خبر وفاة سارة مع ولدها وبقول للناس انك بغرفة الولادة ...
وحسك عينك احد يعرف باللي صار !!! صدقيني بيكون اخر يوم لك معاي!!!
وانسي انك تشوفين ولدك نهائيا!!!
وتعرفيني ... قووووول وفعل ...
طلع من عندها وهي منهارة وتصيح وتصرخ وتقول مستحييييييييييييييييييييييييييييل

انتشر خبر وفاة سارة بين الناس...
والكل ترحم عليها ودعا لها بالرحمة والمغفرة ...
وفي اليوم الثاني انتشر خبر ولادة منيرة وانها جابت توأم اولاد...
الكل فرح لمنيرة وحمد الله انه عوض عبدالعزيز بالولد اللي راح منه...

بعد انتهاء ايام العزا ...
دخل عبدالعزيز غرفة منيرة والهم واضح عليها
عبدالعزيز: السلام عليكم
منيرة ومن غير ماتطالع فيه: وعليكم السلام
عبدالعزيز: شلونك اليوم
منيرة: ...............
عبدالعزيز: عندك استعداد تشوفين اولادك؟؟؟؟
منيرة بعصبية: لا تقول اولادي ... انا ماعندي الا ولد واحد..
عبدالعزيز ببرود: براحتك ... انا بتركك احين ومتى ماحسيتي انك مشتاقة تشفي اولادك ( شدد على اولادك ) عندك رقم تلفوني .. تقدري تتصلي فيني ...
وطلع من الغرفة وتاركها وراها وهي ميتة من الصياح...

بعد اسبوع من الاحداث ...
منيرة وهي ممددة على سرير الغرفة وهي مهمومة رفعت جوالها واتصلت على عبد الرحمن
عبدالرحمن: الو
منيرة: عبدالرحمن ... هذا اخر كلام عندك ؟؟؟
مافي احد بيجيب لي ولدي الا عبدالعزيز؟؟؟
عبدالرحمن: والله ماني عارف ايش اقولك ؟؟؟ بس هذا اخوي وما اقدر اخون الامانة اللي موصيني عليها ... اتكلي على الله وارضخي للامر الواقع يامنيرة ... انتي اخت وعزي...
منيرة بعصبية بعد ماقاطعت كلامه: لو كنت اختك مستحييييييييييييييييل راح ترضى علي اللي يصير
وقفلت السماعة بعصبية
وبعدها بخمس دقايق رفعت السماعة ودقت الرقم اللي كانت تجاهد طول الفترة انها ما ترضخ لكلامه...

بعد ساعتين دخل عبدالعزيز الغرفة ووراه ممرضة تسحب معاها سريرين
دخل وعيون منيرة معلقة على هالسريرين ... وفي عينها فرحة وحزن بنفس الوقت ...
قرب السريرين من منيرة وطلب من الممرضة انها تتركها بحالهم
عبدالعزيز: ها يامنيرة ايش رايك بالاولاد؟؟؟ يجنون صح ؟؟؟
منيرة بهدوء وهي تنقل عينها بين الولدين : يعني مافي امل تقولي مين ولدي؟؟؟
عبدالعزيز: اظن اننا انتهينا من الكلام بهالموضوع يامنيرة ولا شلون؟؟؟
منيرة: طيب بتحرم ولد سارة من اهل امه؟.؟؟
عبدالعزيز: لاتحاتين ... حاسب حساب كل شي ...
بس مابي اسمع كلمة ولد سارة ... من اليوم ورايح اثنينهم اولادك....
منيرة: ..........................
عبدالعزيز: طيب ماتبين تسمينهم؟؟؟
رفعت منيرة عينها وهي تقول في نفسها: قتلت فرحتي يا عبدالعزيز وتبيني اسميهم بعد
قالت: سميهم انت ... سويت كل شي .. جت على الاسم ...
عبدالعزيز: طيب انا من دايم خاطري اكون ابو فواز
بسمي واحد فواز وواحد نواف
يالله اختاري مين فواز ومين نواف؟؟؟
منيرة بخبث: طالما انك ابو فواز خلاص الكبير فواز والصغير نواف !!!
عبدالعزيز: لا ياشيخة .. ماكلفتي على عمرك ؟؟؟
قلت لك لاتحاولين باي طريقة انك تعرفين؟؟؟
انتي اللي بتختارين مين يمون فواز ومين يكون نواف....
منيرة من غير نفس: السري اللي على اليمين فواز واليسار نواف ... زين كذا ؟؟؟
عبدالعزيز: صار اللي تبين يا ام فواز...

بعد يومين في البيت...
دخل عبدالعزيز على منيرة وعيونها على الولدين ... تطالعهم بنظرات ما عرف يفسرها .. حب .. حيرة ...حزن ... خوف ... كسرت خاطره من قلب بس بعد الولد بيكسر خاطره اكثر لو قالها مين ولدها ...
عبدالعزيز: السلام عليكم
منيرة: وعليكم السلام
عبدالعزيز: جهزتي الاولاد؟؟؟
منيرة: مصر على اللي بتسويه؟؟؟
عبدالعزيز: ترى تعبت من كثر ما اعيد في الكلام
يالله اقتنعت ام سارة ... مابي اقلب المواجع؟؟؟
منيرة: طيب وشلون رضت ؟؟؟
عبدالعزيز: نورة اخت سارة والد من 4 شهور ولسه ترضع بنتها ...
قلت لام سارة تقول لها ترضع الولدين وبكذا الولدين يصيرون محارم لهم ...
منيرة: ونورة رضت ؟؟؟
عبدالعزيز: هي ماتعرف بالسالفة ... امها بتقول لها انهم يبون شي من ريحة سارة ...
فيرضعون عيالي ويعتبرونهم مثل عيال سارة ...
منيرة: طيب وتضمن ام سارة؟؟؟
عبدالعزيز: طبعا ... لانه في اليوم اللي بتتكلم فيه بيكون اخر يوم تشوف فيه ولدها...
واخذ عياله وطلعوا ...

في السيارة وهو يركبهم بكراسي السيارة الخلفية ...
ركب ولد منيرة بالاول ... ولما رفع ولد سارة ... تلفت انه مافي احد حوله ... رفعه وباسه بين عيونه ... وهمس في اذنه...( يارب تخليه وتبقيه لعنين ترجيه )

-------------------------------------------
ســبــحــان الله وبحمده .. سبحان الله العظيم

ســبــحــان الله وبحمده .. سبحان الله العظيم

~>>كلمتان خفيفتان على اللسان ثقيلتان في الميزان حبيبتان إلى الرحمان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Rgoo Stars
مــديـرة
مــديـرة
avatar

جــنــســي..>>~ : انثى
مســآآهمآآتـــي..~>> : 388
فلوســي..~<< : 477
عــمــريــ..~ : 21
تعليقي الخـــآآص : أحبككم لما تكونوا مبتسمين ^___^

مُساهمةموضوع: رد: يا رب تخله وتبقيه لعنن ترجيه   الأحد أكتوبر 30, 2011 12:48 pm

بكملها بعدين

-------------------------------------------
ســبــحــان الله وبحمده .. سبحان الله العظيم

ســبــحــان الله وبحمده .. سبحان الله العظيم

~>>كلمتان خفيفتان على اللسان ثقيلتان في الميزان حبيبتان إلى الرحمان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Rgoo Stars
مــديـرة
مــديـرة
avatar

جــنــســي..>>~ : انثى
مســآآهمآآتـــي..~>> : 388
فلوســي..~<< : 477
عــمــريــ..~ : 21
تعليقي الخـــآآص : أحبككم لما تكونوا مبتسمين ^___^

مُساهمةموضوع: رد: يا رب تخله وتبقيه لعنن ترجيه   الإثنين أكتوبر 31, 2011 1:52 pm

الجزء الثاني.....

بعد مرور 25 سنة على الاحداث...

اليوم عيد ميلاد فواز ونواف ... الكل فرحان ومبسوط ...
وكعادة منيرة في كل مناسبة عندها تعزم أهل سارة الله يرحمها ... طبعا على أساس أنها بتعزم أم وجدة أولادها بالرضاع ...
الحفلة كانت حلوة وبسيطة ... الموجودين كلهم محارم لنواف وفواز:
- خواته ( لينا 20 سنة .... ليان 17 سنة ... لما 10 سنوات ) وماعندهم إلا اخو واحد ( فيصل 12 سنة )
- أم محمد ( هذه أم سارة ) وطبعا جدتهم من الرضاع
- بنات نورة .. يعني خواتهم من الرضاع ( شهد 25 سنة .. رغد 23 سنة ... جود 20 سنة ... وعد 15 سنة )
- عماتهم ( فوزية – حصة – مريم ) .. على فكرة العمات خوات عبدالعزيز وعبدالرحمن من الأب فقط ...
وطبعا من غير بناتهم...
- رؤى ... هذه الوحيدة اللي مو محرم للأولاد ... تصير بنت خالتهم ... لما صار عمرها سنتين أمها اكتشفت انها مريضة بالسرطان ... وعانت من المرض لمدة 13 سنة وبعدها توفت ورؤى عمرها 15 سنة ... طبعا امها ماجابت غيرها بحكم مرضها ... عاشت مع ابوها اللي رافض فكرة الزواج قبل ما تتزوج رؤى ...
ورؤى هذه 24 ساعة في بيت خالتها منيرة ... هي من عمر لينا وصديقتها الروح بالروح ... وحتى عبدالعزيز يعتبرها مثل بنته ... بس مشكلتها الوحيدة مع نواف وفواز ... ما يطيقونها ولا هي تطيقهم ... وطول الوقت حاطين حيلهم في بعض ...( رؤى تفتش عن عيال خالتها وزوج خالتها ... يعني بس تغطي شعرها اما وجهها مكشوف )

نرجع للحفلة...
الحفلة كانت حلوة ومليانة صراخ وهبال العيال اللي ما كأنهم صاروا رجال طول بعرض ...
قاعدين كلهم في جلسة وحدة ... ام محمد قاعدة على كنبة تكفي لشخص واحد ونواف وفواز على يمينها ويسارها على يد الكنبة ...
والكل موجود ماعدا لينا وليان ورؤى يجهزون طاولة الأكل ويضبطون الشمع فوق الكيك ...
في المطبخ...
لينا: رؤى الله يخليك خذي الشمع من الكيسة اللي هناك وحطيها على الكيكة ...
رؤى: اففففففففففففففففففففف ... وماحصلتي لي الا هالشغلة ... انا لو يحصل لي كنت ضبطت الشموع على راسهم عشان نولعهم وتولع فيهم ونفتك منهم ومن شرهم ...
ليان: حراااااااااااااااام عليك يارؤى ... تراهم اخواني وعيال خالتك في نفس الوقت .. لاتنسين
رؤى: لا حبيبتي انا ما عندي الا ولد خالة واحد ... حبيبي فيصل ... والا الباقي تكملة عدد وازعاج عالفاضي
لينا: تعرفين يا ليان ايش وجه الشبه بين نواف وفواز ورؤى؟؟؟؟
رؤى ردت بعصبية قبل لاتفتح ليان فمها بكلمة: الله لايقوووووووووووووووله ... انا يكون بيني وبين هالعلل شبه ؟؟؟
لينا وهي تضحك: أي ياحلوة فيه وجه شبه .... حبكم لفيصل ولما ... ثلاثتكم تموتون فيهم ولا ترضون عليهم
رؤى: اصلا هذا الشي الوحيد الزين اللي هم يسوونه ... خلهم يسوون خير في دنياهم
ليان: ههههههههههههههههههههههههههههه
الله يقطع شرك يا رؤى ... لو نتكلم في الموضوع ماحنا بخالصين ...
يالله شيلي الكيكة اللي معاك وروحي حطيها على الطاولة... بنلحقك ...
رؤى: افففففففففففففففففففففففففففففف

طلعت رؤى من المطبخ وهي شايلة الكيك واتجهت للطاولة ...
ومحد كان منتبه لها مع السوالف... فجأة رفع راسه نواف وشافها ...
قال بصوت عالي: شوف شوف شوف يافواز .... بعض الناس كبروا وصاروا حريم سنعات ... يشيلون ويحطون في المطبخ والبيت
فواز: أي والله ... الظاهر كبروا!!!
تقدمت رؤى من الجلسة: والله على الأقل أحسن من رجال طول بعرض الشيب بيملي شعرهم ولسه قاعدين في حضن جدتهم ... ولا هم راضين يعرفون انهم كبروا ...
لا والمشكلة انهم اطباء ... ابي اعرف مين الخبل اللي يتعالج عندكم...
نواف: تعرف يافواز ايش خاطري فيه؟؟؟
فواز: افا يا ذا العلم ... اخوي خاطره بشي ؟؟؟ قول وانا اخوك لا تخلي بخاطرك شي؟؟؟
نواف: خاطري اعرف ام السعف والليف لسه كشتها قايمة عل راسها ولا تعدلت
فواز: وانت من صجك مخلي هالشي بخاطرك... ما يبيلها شي هذه .. اصلا شعرها ليف ماركة اصلية ... مستحييييييييييييييييييل يتعدل ... ماينفع معه لا شامبو ولا بلسم ولا زيت ...
العمات الثلاثة بصوت واحد وعالي : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
العمة حصة: وانت الصادق يا ولد اخوي
هنا رؤى دمعت عينها وركضت وخلت لهم المجلس بكبره وطلعت فوق
منيرة بنظرة غضب للاولاد اللي يضحكون ولا همهم شي: فواز ونواف اعتقد يكفي
سكتوا الاولاد وهم ماسكين ضحكتهم بالغصب...
قامت منيرة بعصبية للمطبخ...
لينا: خير يمه وشفيك معصبة
منيرة: اخوانك لا يحترمون ولا يقدرون ... الظاهر اني ماعرفت اربيهم
ليان من وراها: وانتي الصادقة يمه ... حرام عليهم ... ليش يسون فيها كذا
لينا: ايش صاير ... فهموني!!!!
قالت لها ليان كل اللي صار...
لينا: يا قلبي يارؤى ... تلاقينها ميتة من الصياح فوق ...
ليان: خربوا عليها الجمعة ... صدق مايستحون ...
منبرة: انا بطلع وبشوفها

طلعت منيرة فوق لغرفة لينا ... دقت الباب ... ودخلت ... ومثل ما توقعت .. رؤى قاعدة وتبكي ...
منيرة: يمه .. لاتزعلين... هم ما يقصدون ... هم يمزحون معاك...
رؤى: ما توصل لكذا ياخالتي ... لا وقدام الناس .. وقدام مين؟؟؟ قدام عماتهم ... اللي ما يحبوني ولا يواطنوني وطول وقتهم ينغزوني بالكلام ... جتهم من الله ...
منيرة: يابنتي .. انتي مو واثقة من نفسك؟؟؟ ماشاء الله عليك جمال ودلال .. وكل وحدة تتمنى انه يكون عندها بنت مثلك ... او تكونين زوجة لولدها ...
رؤى: شلون تبين يكون عندي ثقة في نفسي وانا ماعندي ام تدافع عني؟؟؟
بالذمة ياخالتي !!! لو كانت امي الله يرحمها عايشة كانوا قدروا يقولون عني هالكلام ... او يستهزءون فيني ؟؟؟
منيرة: افا يابنتي ... وانا وين رحت؟؟؟ الظاهر ماتعتبريني امك؟؟؟
رؤى: لا ياخالتي لاتزعلين مني ... الله العالم بمعزتك عندي ... واني جيت اليوم عشان خاطرك ... ولا انا مابي احضر حفلة هالقرود اللي تحت !!!
منيرة: ههههههههههههههههههههههههههه
رؤى: بس مهما يكون ياخالتي هذولي اولادك ... واكيد انك راح توقفين معاهم ... والمفروض اني ما اتكلم عنهم كذا...
منيرة: لا ياحبيبتي .. انا مع الحق ... انا ما اوقف معاهم على الباطل...
رؤى: صج يا خالتي ... بتوقفين معاي وتأدبين هالعلل ؟؟؟؟
منيرة: اكييييييييييييييييييييييييييييييييد
( وفي نفسها تقول انا واقفة طول عمري مع ولد ضرتي وانا اضحك ومبسوطة ... ما راح اوقف معك يابنت اختي )
طيب يالله يابنتي ننزل تحت
رؤى: لا يا خالتي ... مالي وجه اقابل الناس ... خلاص انتي انزلي
منيرة: ما راح انزل الا ورجلي على رجلك ... واذا مانزلت الناس بتاكل وجهي ... يرضيك ؟؟؟
رؤى: طبعا لا ياخالتي مايرضيني
وبابتسامة حلوة: بنزل عشانك بس ياخالتي ولا هذولي.............

في المطبخ لينا وليان قاعدين وحاطين يدهم على خدهم ...
ليان: لا انا مو قاهرني الا عمات الغفلة ... انتي بس ما سمعتي ضحكتهم شلون ؟؟؟
تقولين كانهم منتظرين إشارة ؟؟؟
لينا: اصلا مدري ليش امي عازمتهم ... يجون بس ينكدون الحفلة ويطلعون
ليان: تعرفين امك عاد ... تقول مايصير اعزم نورة وامها وما اعزم عماتكم ...
لينا: ايش جاب لجاب... هذولي ناس عسسسسسسسسسسسسسسسل ... مع انهم مايقربون لنا
ليان: أي والله ... شلون رضعوا فواز ونواف وهم مايقربون لنا
لينا: علمي علمك ياختي
نواف من وراهم: علمي ولا ادبي؟؟؟؟
ليان: ولك وجه تنكت ؟؟؟
نواف: ليش ايش سويت.؟؟؟؟
لينا: كل هذا ومو عارف ايش هببت انت واخوك؟؟؟
نواف: والله انتوا اللي مكبرين السالفة ... عادي نمزح...
ليان: بس مو قدام الناس... ياما مزحتوا معاها بمزح اثقل من كذا وماتكلمنا ... لانه نكون بروحنا وعادي .. بس قدام الناس؟؟؟؟؟
نواف: باربي على رؤى ........ دللللللللللللللللع
وطلع وتركهم

دقايق الا ومنيرة تنزل من الدرج ووراها رؤى
فواز: وصلللللللللللللللللللللت ست الحسن
منيرة بنظرة: فواز ...
سكت فواز واحترم نفسه ... لانه عارف نظرة أمه
منيرة: يالله ياجماعة نطفي الشموع....
وطفوا الشموع وعين منيرة مافارقت اولادها ... وفي قلبها غصة ...
راحت للشباك وتركت لدموعها انها تنزل... وطبعا مع الزحمة ما في احد افتقدها ...
الا شخص واحد ... لان شعوره مثل شعورها...
وما حست منيرة الا بيد تنحط على كتفها ... مسحت دموعها بسرعة ...
: لا تمسحين دموعك يايمه ... انا حاسة باللي بقلبك ..
منيرة: يا خالتي ماني عارفة ايش اسوي ... كل ماكبروا كل ما كبر الالم اللي بصدري
ابي اعرف مين ولدي ... الله العالم اني اعزهم اثنينهم ... ولا بفرق بينهم ... بس ابي اعرف .. ابي اعرف ... بنجن ... بنجن ياخالتي ... بنجن
ام محمد: الله يلوم اللي يلومك بابنتي ... انا وهو حفيدي مو ولدي واحس بداخلي غصة
طيب يابنتي ماعمرك حسيتي بان واحد منهم اقرب لك وانه ولدك؟؟؟؟
انتي ام وقلب الام ... يعني ...
منيرة: أكيد ياخالتي احس ... بس أحيانا أحس انه فواز وأحيانا نواف ... وعلى طول اطرد الافكار من راسي ... مابي اظلم واحد منهم ويطلع ولدي ... وانا ماعندي دليل غبر احاسيسي...
ومع الاسف ضابطة مع عبدالعزيز ... الشكل ولا واحد يشبهني او يشبهكم ... واحد نسخة ابوه والثاني نسخة عمه تركي ... تاركين اهل امهم وطالعين على ابوهم ... يشبهون عمهم اللي مو خليص وتاركينا احنا يا امهاتهم ...
ام محمد: الله يكتب اللي فيه الخير يابنتي ... يالله نرجع لهم قبل لايحسون فينا
منيرة: ولا بيحسون ... اذا نواف وفواز موجودين ... انسي انه في احد يحس بشي
ام محمد: الله يخليهم ويحفظهم

عند الباب ... فواز ونواف واقفين يودعون امهم منيرة وجدتهم وخواتهم ...
فواز: يالله يا شهد ... متى يشرف حبيب خاله ؟؟؟
شهد: يووووووووووووووووه ... بدري يا فواز ... توني في الشهر الرابع
نواف: الله يقومك بالسلامة يارب
الكل: اميييييييييييييييين
فواز: وانتي رغودة؟؟؟
رغد: لا ... انا سلمان يقول بدري
نواف وهو يقلد صوته: بدرررررررررررررري ... اذا اعرس عليك رجلك قولي بدري بعدين
رغد: بسم الله علي ... ماتعرف تقول شي عدل
الكل: هههههههههههههههههههههههه

وطلعوا وبقت ام محمد واقفة
ام محمد: شوفوا انت وياه ... ما كلمتكم قدام الناس لاني مابي أحرجكم ...سكوتي مو معناته انه اللي سويتوه صح!!!
فواز: جدتي نمزح
ام محمد: اولا هذا مو مزح ... هذه سخافة ...
ثانيا اذا انتوا متعودين على هالحركات بكيفكم ... بس مو قدام الناس
احرجتوا البنت ... وحتى لما ارجعت احس انها تبتسم بالغصب
نواف: ان دل على شي فهو على ثقل دمها
ام محمد بعصبية: وبعدييييييييييييين ... البنت يتيمة ... يعني المفروض انكم مثل اخوانها
فواز: خلاص يا جدة ولاتزعلين ... حقك علينا ... ما بنعيدها
ام محمد: يالله مع السلامة ... ولا تقطعون ... مروا علي ...
فواز ونواف: بحفظ الله
رجعوا نواف وفواز داخل وعماتهم لسه موجودين ...
تأففوا بداخلهم وقعدوا...
العمة فوزية: احين انتوا قايلين لنا ان الحفلة بس لمحارم فواز ونواف ... ورؤى ايش جايبها بينكم ... اعتقد ان بناتنا اولى...
رؤى: وهي منزلة عيونها بالارض
منيرة: رؤى بنتي يا فوزية ... وهي دايما عندنا ...
ليان: واصلا الحفلة ماتحلى الا بوجودها بعد عمري ... وقامت طبعت بوسة على خدها
سكتت فوزية وهي ميتة قهر
رؤى في نفسها: الله لايحرمني منكم يابنات خالتي
العمة مريم: ندري ان الوقت متاخر ... بس ودنا نشوف عبدالعزيز ... كلش مايبين
منيرة: البيت بيتكم ... مابينا هالكلام
شوي الا وسمعوا صوت واحد ينادي من الباب ...
البنات بصوت واحد: عمي تركي حيااااااااااااااااااااااااااااااااااك
طبعا بعد ما غطت منيرة شعرها ...
تركي: السلااااااااااااااااااااام عليكم
( تركي اخو عبدالعزيز وعبدالرحمن من الاب يعني شقيق العمات) لما توفت امه كان عمره 12سنة وخواته رفضوا ياخذونه عندهم بحجة ازواجهم مايرضون ... وخذاه عبدالعزيز عنده ورباه مع عياله ... بعد ما اتفق مع اخوه عبدالرحمن ... ولما تخرج من الجامعة اخذ له شقة بروحه عشان مرت اخوه تاخذ راحتها في بيتها ... مع انه مايناديها الا امي منيرة .... ورفضت منيرة انه يطلع بس هو اصر... وعمره 32 سنة ولسه مو متزوج )
الكل: وعليكم السلام
لينا: حيا الله عمي تركي ... دقيقة اجيب لك قطعة كيك
تركي: لا ياحبيبة عمك ... ابي من كل شي كليتوه مو بس الكيك
فواز: لا ياحبيبة اخوك ... ماتجيبين ولاشي ...
تركي: وليش ان شاء الله
فواز: اول شي نشوف الهدية بعدين
تركي: ول عليييييييييييييييك ... ماتنسى
نواف: وهذا شي ينسى
تركي: شوفوا الهدايا محطوطة عند الباب
وعلى طول البنات والاولاد رككككككككككككككككض على الباب
تركي: الحمد لله والشكر على نعمة العقل بس ... شلونك يارؤى ؟؟؟ ليش زعلانة؟؟؟؟
رؤى: وهي مستحية: الحمد لله بخير ... ماني بزعلانة
تركي: بس شكلك متضايقة !!! مين ضايقك ؟؟؟ قولي بس وانا اوريك فيه!!!
رؤى: محـد .............وقاطعتها حصة قبل ماتكمل كلامها
حصة: وانت متى ناوي تتزوج ؟؟؟ عاجبك وضعك كذا ؟؟؟
تركي: الحمد لله ... ايش فيني ؟؟؟ عايش مبسوووووووووط ومرتاح ... مو احسن من اني اتزوج واجيب مهابيل زي اللي عند اخوي عبدالعزيز ( ويقول في نفسه او اجيب علل زي اللي عند خواتي )
فوزية: اصلا الكلام معك ضايع ... لاتتعبي نفسك ياحصة
كلها دقايق وسمعوا صراخ عند باب البيت ...












بـــــــــــــــــــــــــــــــــــــابــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا
تركي: بسم الله الرحمن الرحيم ... مو قلت لكم مهابيل
دخل عبدالعزيز وحوالينه عياله: السلام عليكم
الكل قام يسلم عليه ويحب راسه
العمة مريم: حيا الله بالدكتور عبدالعزيز
عبدالعزيز: الله يحيك ... بس انا كم مرة قلت مابي احد يناديني بالدكتور في البيت !!!!!!!!!!
شلونك يارؤى ؟؟؟
رؤى: الحمد لله بخير ياعمي ...
عبدالعزيز: بسرعة اعترفوا مين مزعل حبيبتي رؤى؟؟؟
نواف يساسر فواز: كملت
فواز: هههههههههههههههههههه
طالعهم ابوهم بنظرة: خلاص عرفت مين مزعلها مايحتاج ...
انتوامتى بتكبرون وتعقلون ...
رؤى: لا ياعمي ... محد مزعلني ... بس انا اليوم تعبانة شوي
عبدالعزيز: سلامتك يابنتي
كملوا الجلسة وعبدالعزيز كل شوي يناظر في منيرة وهو حاسس بنظراتها الحزينة
ويقول في نفسه ( حاسس فيك يامنيرة .. بس بعد هذا ولدي ومصلحته تهمني )


في الليل بغرفة عبدالعزيز ومنيرة...
عبدالعزيز بعصبية: وبعدييييييييييين معاك يامنيرة .. ماتتعبين ... كل سنة وفي نفس اليوم تسالين نفس السؤال ... واجاوبك بنفس الجواب ... لا يعني لا
اثنينهم اولادك
منيرة: بس ياعبدالعزيز الاولاد كبروا ومو محتاجيني احين عشان تخاف .. وانا 25 سنة وانا ساكتة ... خلاص ابي اعرف مين ولدي ... فد شفتني افرق بينهم ؟؟؟
عبدالعزيز: لانك ماتعرفين مين ولدك ؟؟؟ لو عرفتي كان فرقتي!!!
منيرة: بس ................
عبدالعزيز: الظاهر ناوية تهدمين بيتك على كبر يامنيرة ... انا قلت كلامي وماني راجع فيه ... انتهينا

طلعت منيرة من الغرفة وهي معصبة وراحت لغرفة الاولاد ...
دخلت وهم حايسين بفتح الهدايا ... وقالبين الغرفة فوق تحت ...
منيرة بعصبية: اسمع انت وياه ... سكت عنكم كثير ... وقلت بكرة يكبرون ويعرفون ... بس لحد هنا وخلاص ... طفح الكيل ... انتوا عمركم ماراح تحسون ... وشلون بتحسون وانتوا كل شي عندكم ولا ناقصكم شي
فواز: يمه ايش صاير عشان كل هذا ؟؟؟؟
منيرة: لا تقول لي يمه ... انا مو امكم!!!
نواف: يمه صلي على النبي وفهمينا ....
منيرة: عليه الصلاة والسلام ... بس بعد انا اليوم لازم احط حد للمهزلة هذه...
انا كم مرة منبهتكم انكم تحترمون رؤى قدام الناس؟؟؟ ولا تنادونها بام السعف والليف ؟؟؟ ها ؟؟؟ ماتردون ؟؟؟
فواز: خلاص يمه عرفنا غلطتنا وماراح نعيدها
نواف: انت ملاحظ يافواز كم مرة قلنا هالجملة اليوم؟؟؟
فواز: أي ولله ..
منيرة: وانت الصادق كم مرة قلتوها في حياتكم ... بس انا خلاص ... غسلت يدي منكم
نواف وفواز: خلاص يمه اسفين
طلعت منيرة من الغرفة وصكت الباب بالقوة
فواز: ايش فيها امي اليوم شايشة؟؟؟
نواف: ايش دراني ... تسالني وانا قاعد معك؟؟؟
فواز: مدري احسها مو طبيعية
نواف: كله من ام السعف والليف
فواز: لا احس ان السالفة مو سالفة رؤى وبس .... لا السالفة اكبر من كذا
نواف: الخبر اليوم بفلوس بكرة ببلاش


في غرفة لينا...
ليان: الحفلة مرة كانت حلوة ... بس الله يهداهم خربوا على رؤى وكدروا خاطرها ...
لينا: أي والله ... عاد مسكينة على الموقف تلاقينها اسبوع ضايق خلقها
ليان: الله يكون في عونها ... تكسر الخاطر بالمرة
لينا: بس الصراحة الحفلة ناقصها بيت عمي عبدالرحمن ... يعني ماحصلوا بيت خوالهم يعزمونهم الا اليوم ... الحفلة من غير ربى ماتسوى
ليان: من غير ربى ولا من غير بعض الناس؟؟؟
لينا وهي مستحية: يالله عاد ... الحفلة بناتية ... شلون بيدخل؟؟؟
ليان: يعني ماتعرفين حركات خالد ؟؟؟ لازم بيدخل يسلم على عمته منيرة!!!
لينا: بس عاااااااااااااااااااااد
ليان: هههههههههههههههههههه ... لا والمشكلة ان حركاته كلها مكشوفة ...
اخذت لينا المخدة وحذفتها على ليان ووجها احمر

( نتعرف شوي على عيال عبدالرحمن
خالد ... 27 سنة ... طبيب اسنان ... ما كان يبي الطب ... بس ابوه اجبره قال خلاص خلوها على الاقل طب اسنان ... مافيني طوالة الطب ... وهو خاطب لينا بنت عمه
ربى ... 23 سنة ... متخرجة من قسم المختبرات بجامعة الملك فيصل وتداوم في مستشفى ابوها وعمها
ماجد ...15 سنة
ناصر .. 13 سنة
وزوجته اسمها عايشة ... انسانة طيبة لأبعد الحدود وتحب منيرة وكانهم خوات )



ثاني يوم في المستشفى ...
دخل عبدالرحمن مكتب اخوه عبدالعزيز ... وشافه قاعد ومهموم ...
عبدالرحمن: علامك ياخوي؟؟؟ من الصبح واحس انك مهموم ومو طبيعي؟؟؟
عبدالعزيز: كالعادة في عيد ميلاد الاولاد منيرة تفتح السالفة نفسها
عبدالرحمن: لاحول ولا قوة الا بالله ... معها حق يا خوي ... المرة قلبها متقطع تبي تعرف ولدها
عبدالعزيز: يا سلام ... وانا قلبي مو متقطع؟؟؟
عبدالرحمن: وانت ليش قلبك متقطع؟؟؟ انت عارف كل واحد ولد مين!!! واصلا انت مابتفرق معاك اثنينهم اولادك
عبدالعزيز: ومين قالك انهم نفس الشي؟؟؟ تبي تحط ولد سارة جنب عيال منيرة؟؟؟ طبعا ولد سارة غير... وهذا اللي حارقني ... اني ما اقدر اميزه بشي ... لاني ان ميزت بتعرف منيرة على طول ... قلبي محترق ... اشوفه وودي احضنه وودي اعبر عن حبي له ... بس ما اقدر ياخوي ... ما اقدر
لما كان صغير كنت اهمس في اذنه ... بس لما كبر ما اقدر ياخوي ... ما اقدر
عبدالرحمن: هذا وهم اثنينهم عيالك وتقول كذا ... زعلان لان الله راحمك انك ماتقدر تفرق بينهم ... راحمك من الذنوب اللي كنت بتجمعها لو تقدر تعبر عن شعورك على قولتك ... شلون منيرة المسكينة ... اللي تحس انها تعطي ولد ضرتها نفس ماتعطي ولدها...
عبدالعزيز: خلاص ياخوي ... تكفى ... خلاص
عبدالرحمن: طيب اذا كلكم تعبانين ليش ماتقول الحقيقة ياخوي؟؟؟
عبدالعزيز: مستحيييييييييييييييييييييييييييييل ... مابي احطم ولد سارة واحرق قلبه ... ولا ابي تفرق بينهم منيرة على الكبر ...
عبدالرحمن: ياخي ايش هالكلام ... شتفرق بينهم ... رجاجيل طول بعرض ... مو بضارهم شي
عبدالعزيز: لا ياخوي بينضرون ... انت ناسي ولا افكرك؟؟؟
عبدالرحمن: لا ياخوي لاتقلب المواجع ... انا ما صدقت انا نسينا
عبدالعزيز: اذا انت نسيت ياخوي فانا مانسيت ... مستحيل انسى من حرق قلب سارة ...
عبدالرحمن: الله يرحمها يارب
عبدالعزيز وهو مخنوق: الله يرحمها


في بيت احمد ابو رؤى ...
احمد: رؤى .. رؤى ... وينها هذي .... معقولة نايمة للوقت هذا ... صحيح اليوم الخميس ... بس رؤى ماتنام هالكثر ... سال الخدامة وقالت له انها ما نزلت من الصبح ... غريبة ... لاتكون مريضة او شي
صعد لها غرفتها فوق...

في غرفة رؤى ...
رؤى قاعدة وتقلب في جوالها ... هي من عادتها دايما تكتب يوميا عبارة عن اليوم اللي تمر فيه في تقويم الجوال ... يعني نفس المذكرات ... بس تعبر عنها بجمل بسيطة ... واذا ما حصلت شي تكتبه تكتب عن مزاجها في ذاك اليوم ... فاتحة التقويم على يوم الاربعاء ... وكتبت فيه ... يوم عيد ميلاد فواز ونواف ... فقدتك يمه لو كنتي امي عايشة ماكانوا سووا فيني كذا ... قفلت الجوال ودموعها على خدها
دق احمد الباب على بنته ... رؤى .. رؤى
رؤى سمعت صوت ابوها ونقزت تفتح له الباب بعد ما مسحت دموعها: هلا بابا حياك ...
احمد: سلامات حبيبتي ... تعبانة؟؟؟
رؤى: لا مافيني شي ... من قال؟؟؟
احمد: يعني ... استغربت انك لسه مانزلتي ... خفت عليك
رؤى: لا يا بابا مافيني شي ... .بس متضايقة شوي ... وطلعت حرتي في غرفتي انظف فيها
احمد: الخدامات موجودات وليش تتعبين نفسك؟؟؟
رؤى: تعرف يبه ... ما احب احد يمسك اغراضي
احمد: طالعة على امك الله يرحمها
رؤى: الله يرحمها
احمد: علامك يا رؤى؟؟؟
رؤى وهي شوي وتصيح: متضايقة شوي
احمد: ما عاش الضيق ... امري ... تدللي
رؤى: يعني اذا تقدر يا بابا ... يعني اذا تقدر ... اذا ماعليك كلافة ...
احمد: وبعدييييييييييييييييين ... قولي ايش تبين؟؟؟
رؤى: ودي اسافر يومين ... حتى لو لدبي
احمد: بس احنا في وسط الدوامات ... ماعندك اجازة..
رؤى: خلاص بابا ... انسى اني قلت لك شي
احمد: يا ربي عليك ... انا ابي اعرف الى متى بتمين كذا ... انا استفسر ... على طول زعلتي
رؤى: لا ما زعلت ... بس اذا ما تقدر مو لازم
احمد: يعني هالايام ماعندك امتحانات ؟؟؟؟
رؤى: لا
احمد: خلاص بكلم عمك عبدالعزيز يكتب لك اجازة اسبوع ونسافر
رؤى بفرح: اسبووووووووووع ... لا يا بابا مابي اكلف عليك ... يومين تكفي
احمد: انا قلت اسبوع يعني اسبوع ... ويالله نزلي اشرفي على الغدا قبل لا اغير رايي
رؤى نطت على ابوها وباسته بوسة قوووووووووية: الله لا يحرمني منك يارب
وركضت تنزل تحط الغدا
احمد: ولا منك يا نور دنيتي



بيت عبدالعزيز...
منيرة: حيا الله من جانا
عايشة: الله يحييك يامنيرة ... شخباركم ؟؟؟
منيرة: والله الحمد لله
ربى: وشلون حفلتكم؟؟؟
منيرة: حلوة ... مو ناقصها الا وجودكم
ربى: والله كان ودي ... بس بعد تعرفين الظروف... الا وين البنات؟؟؟
منيرة: في غرفهم فوق
ربى: عن اذنك ياخالتي ... بطلع اشوفهم
وهي طالعة على الدرج تواجهت مع فواز
فواز: اهليييييييييييييييييييييييين بربى ... تو مانور البيت
ربى: منور بوجودك يا فواز ... شلونك
فواز: بخير ... وينه خالد ؟؟؟ معاكم ؟؟؟
ربى: ايه تحت
نواف من فوق: وانت من صدقك خالد يطوف هالزيارات
ربى وفواز: ههههههههههههههههههههههههههههههههه

دخلوا فواز ونواف الصالة ولقوا مرت عمهم موجودة
نواف: حيا الله من جانا
عايشة: الله يحييكم ياعيالي ... كل سنة وانتوا طيبين ... قربوا هذي هداياكم هنا
نواف وفواز: شكرا يا عمة ما تقصرين
عايشة: هذا اقل من الواجب
فواز وهو يناظر خالد من طرف عينه: يالاخو ... وين وصلت
خالد: معاكم .. وين رحت يعني
نواف: سلامتك ... بس اشوفك سرحان
فواز: وانت الصادق عينه على الدرج
نواف: لا تخاف موصين عليهم ماينزلون
فواز: وانا اكدت عليهم بعد
خالد: هي انت وياه ... بالعين راديو ... يا زين الجلسة قبل لاتنزلون

شوي الا وتدخل عليهم عمتهم حصة ومعها بنتها رشا اللي طاقة اللثمة ... يعني انها ماتكشف وجهها قدام الاولاد
فواز يساسر نواف: والله هذه اللي يازين الجلسة من غيرها هي وبنتها
نواف: هههههههههههههه
فواز: وما يرفع لي ضغطي الا هاللثمة مع العينين المكحلة والفل ميك اب ... لو كاشفة احسن
نواف: اصلا اتوقع انها لو تكشف من غير مكياج مثل رؤى وربى ماتنشاف
فواز: أي وانت الصادق
قام خالد وقرب منهم وهو يساسرهم: والله باين انكم تحشون ... استحوا على وجيهكم وسلموا على عمتكم..
نواف: عمى بعينها يارب
فواز وخالد: ههههههههههههههههه

قرب فواز وسلم على عمته ووراه نواف
العمة حصة: بدري كان شربتوا القهوة بعدين سلمتوا
فواز: لا ياعمة محشومة ... بس كنا تتناقش في حالة مريض وماودنا نقطع الكلام
العمة: ليش قرآن ماتبون تقطعونه؟؟؟؟
فواز: لا ياعمة يعني بننسى الموضوع بعدين
العمة: اها .. رشا سلمي على اولاد عمك
رشا بغنج: السلام عليكم ... كيف حالك يافواز؟؟؟
فواز: الحمد لله
رشا: دوووووووووم ياربي... وانت يانواف؟؟؟
نواف وهو يقلد صوتها: بخيييييييييييير
فواز وخالد: هههههههههههههههههههههههه
عصبت العمة واسكتت لما سمعت جوال نواف يدق
نواف: هلا والله بصاحبة احلى الو في الدنيا
ام محمد: أي اخذني بكلمتين انت و اخوك!!!
نواف: افا ياجدة ... زعلانة؟؟؟
ام محمد: طبعا ... من يوم الحفلة ماشفتكم ولا مريتوا علي
نواف: جدتي انا ابي امر بس هذا فواز يقول لي وين نروح عند هالعجيز
فواز وهو يصرخ: يكككككككككذب ياجدة لاتصدقينه واخذ التلفون من جدته
فواز: والله يكذب ياجدتي ... انا اقدر استغنى عنك...
ام محمد: هذا اللي فالحين فيه ... الكلام الحلو بس
فواز: ياجدتي انا اللي زعلان مو انتي!!!
ام محمد: ياكثر ماتزعل ... ايش عندك؟؟؟
فواز:ليش متصلة على نواف ومو متصلة فيني ؟؟؟
ام محمد: مدري ... جت كذا
فواز: هذا إن دل على شي دل على انك تحبين نوافو اكثر مني
ام محمد: حرام عليك ياولدي ... غلاتكم وحدة
فواز: مو اول مرة ياجدة .. اصلا من احنا صغار وانا ملاحظ انك تفضلين نواف علي
ام محمد: ياويلي عليك يايمه.. متى فرقت؟؟؟
نواف ياخذ تلفونه: ياربي حسسسسسسسسسسسسسسسسد
اقري على نفسك ياجدة وانا بعد بقرا على نفسي من الناس الحاقدة
ام محمد: الله يقطع شركم يا عيال عبدالعزيز
نواف: يالله ياجدتي تامرينا بشي؟؟؟
ام محمد: سلامتكم ... لا تقطعون يمه
نواف: ان شاء الله

سكرت ام محمد السماعة وهي تضحك
نورة: الله يحفظهم يارب
ام محمد: امين
نورة: تصدقين يمه مع اني كنت رافضة اني ارضع عيال ضرة سارة بالبداية ورضعتهم عشان خاطرك ... بس احين احمد ربي اني سمعت كلامك ... وخصوصا ان ربي مارزقني باولاد ... يعني صاروا اخوان لبناتي
ام محمد وهي تمسح دموعها: الله يجزاه خير عبدالعزيز ... هذه فكرته
( وفي نفسها الحمد لله انه افتكرني ولا خلاني مثل باقي الناس ما اعرف ان ولد بنتي سارة عايش ... بس لو تكمل معروفك يا عبدالعزيز وتقول لي مين ولد سارة؟؟؟ )



نواف بعد ماسكر السماعة ساسر فواز: يالله جتنا من الله ... قوم نروح لجدتي
فواز: أي والله ... خلنا نفتك من خشة عمتك وبنتها
خالد: ابي اعرف بايش تساسرون
نواف: سلامتك ... نفكر نروح لجدتي نزورها مسكينة
خالد وهو يساسره: ايه انتوا روحوا وابلشوني انا
نواف: ههههههههههههههههههههههههههههه
العمة حصة بلقافتها المعتادة: على ايش الضحك والمساسر ... ما تدرون انه مايجوز؟؟
نواف: هذا يا عمة لو كان شخصين في المجلس ... مو شعب قاعد قدامك
عايشة مرت عمهم تحاول تلطف الجو: قول ما شاء الله يا ولدي ... لا تنظلنا
فواز: ايه قول ماشاء الله ياخوي ... حرام يتحرولون وهم لسه شباب
نواف وخالد: ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
رشا بدلع: اقوووووووووول فواز
فواز وهو رافع حاجب: هلا
رشا: عندي يوم كنت غايبة فيه عن الجامعة ... وكان عندي امتحان ... والدكتورة مارضت تعيده لي ... عصبت عليها وقلت لها بتعيدينه غصبا عنك !!!!!
فواز: وشلون غصبا عنها؟؟؟
رشا: هههههههههههههههههههههههههههههه
نواف وهو يساسر خالد: وججججججججججججججججججججججججججع
رشا: كل البنات سالوني نفس السؤال ... قلت لهم ولد خالي دكتور في المستشفى ... ويقدر يجيب لي عذر طبي ... ساعتها غصبا عن خشمها وخشم اللي جابوها بتعيده !!!!
فواز: لا والله مو غصب بتعيده
رشا: لييييييييييييييييييييييييش!!؟؟؟
فواز: لانه انا الصراحة متخصص في طب الاطفال ... من وين بجيب العذر؟؟؟
رشا وهي تلف على نواف: خلاص محلولة ... ولد خالي الثاني مابيقصر
نواف: ما اقدر عالثقة ؟؟؟
رشا: اكيد واثقة ... معقولة عيال خالي بيردوني؟؟؟؟
نواف: وليش لا؟؟؟ بسالك انتي ليش كنتي غايبة ذاك اليوم؟؟؟
رشا: كذا ... اليوم اللي قبله ما كان لي مزاج اذاكر ... قلت أغيب وهي بتعيده ... ما ادري انها بتدقق كذا
نواف: خلاص ذنبك على جنبك ... مين قالك تتدلعين؟؟؟
رشا: لا نواف بلييييييييييييييييييييييييز لا تردني
فواز لخالد: يا شين السرج عالبقر ... ما يناسب ابببببد
رشا: بليز نواف ... أنا قلت لكل البنات إني بكسر خشم الدكتورة وبخليها تعيد الامتحان ... لاتفشلني قدام البنات
نواف: اولا محد قالك تتفلسفين قدام البنات ... ثانيا اذا انتي وقحة وتتكلمين مع الدكتورة كذا انا مو مستعد اني اساعدك على وقاحتك كذا
يالله فواز ... مشينا
هنا العمة والبنت طرطعوا ... ووصل حدهم من الغيظ ... بس مايبون يفشلون نفسهم اكثر من كذا
منيرة: على وين يمه؟؟؟
فواز: بنروح لجدتي نزورها ... تامرينا على شي؟؟؟
العمة حصة بقهر: وانتوا لسه تسمونها جدتي؟؟؟ خلاص السالفة مصخت!!!
نواف: وايش تبينا نناديها؟؟؟
العمة حصة: يعني .. خلاص اقطعوا علاقتهم فيها ... احنا سكتنا بالاول عشان خاطر سارة الله يرحمها... بس احين ماله داعي ... احفادها كثروا ... موناقصها انتوا؟؟؟
فواز: مين سارة؟؟؟
العمة حصة: ليش انتوا ماتعرفون؟؟؟
منيرة: خلاص حبايبي ... روحوا تلاقون جدتكم تنتظركم ...
فواز: لحظة يمه ... ابي افهم
منبرة: مالك بسوالف الحريم ؟؟؟ توكل على الله
نواف: يمه اثرتي فضولي ... انا ابي اعرف احين
العمة حصة وكانها حصلت لها فرصة تتكلم: انتوا ماتعرفون انه ام محمد تصير ام سارة مرت ابوكم الاولية؟؟؟
خالد بدهشة: ليش عمي عبدالعزيز متزوج قبل عمتي منيرة؟؟؟
حصة: كان متزوج اللي ماتتسمى سارة ... تصير بنت ام محمد ... والظاهر الله لا يبلانا كانت مريضة ... ماتجيب عيال
منيرة: من غير شماتة ياحصة ... عندنا عيال ... ويالله يا شباب ... اشوف جازت لكم سوالف الحريم ... يالله اطلعوا
فواز: ماني بطالع لين اسمع السالفة كاملة!!!
حصة: ايه ... وقعدت سارة ما تجيب عيال لمدة 3 سنوات ... وبعدها ابوك تزوج امكم منيرة ... عاد هذيك من القهر والحسرة حملت ...
فواز ونواف: حمللللللللللللللللت
خالد: طيب وين ولدها ؟؟؟
حصة: ولدت قبل لا تولدكم امكم بيوم ... وماتت هي وولدها ... ربي كان عارف انه مالها بالخلفة
هنا عايشة تكلمت: حصة ... ايش هالكلام؟؟؟ لاتتشمتين!!!
حصة: لا اتشمت ولا شي ... بس هذا الصج ... وبعدين ابوكم وداكم لاختها نورة ترضعكم عشان يجبر بخاطر ام محمد ... بس اعتقد احين خلاص ... ماله داعي الروحة والرجعة عليها
نواف وهو معصب: فواز قوم مشينا ... جدتي ( وركز على الكلمة ) تنتظرنا
وطلعوا فواز ونواف برى البيت
منيرة: الله يهداك يا حصة ... تعرفين ان عبدالعزيز ما يبي العيال يعرفون بالسالفة
حصة: الى متى ؟؟؟
منيرة: وانتي ايش حارق رزقك؟؟؟
حصة: والله اولادك يقهرون !!! بارين في هالعجوز اكثر منا ياعماتهم؟؟؟
منيرة: جدتهم ياحصة
حصة: جدتهم الله يرحمها
منيرة: يحرم من الرضاع ما يحرم من النسب يا حصة
حصة بقهر: والله انتوا الكلام ضايع معاكم ... خلني اروح بيتي احسن
عايشة في نفسها: احسن


فوق عند البنات بغرفة ليان...
ربى: بنات بقولكم شي ... بس مستحية!!!
لينا: خير ؟؟؟
ليان وهي تقاطع ربى: طالما انها مستحية ... معناته في خاتم خطوبة ... صح؟؟؟
ربى هزت راسها وهي مستحية
لينا وليان بصرخة وحدة: وااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااو
وقاموا ونقزوا عليها وباركوا لها
لينا: ومين سعيد الحظ؟؟؟؟
ليان: لحظة لحظة ... مو بس مين؟؟؟ ابي اعرف التفاصيل كلها بسررررررررررعة!!!
ربى: يصير صديق اخوي خالد ... طبيب اسنان بعد
ليان: طيب شسمه؟؟؟
ربى وهي بتموت من الحيا: سلطااااااااان
ليان: يا عيني ياعيني
البنات: ههههههههههههههههههههههههههه
وهم يضحكون فجأة انفتح الباب ودخلت عليهم لما
ليان: لما ... وجع ان شاء الله ... كم مرة قلت لك تطقين الباب قبل لاتدخلين؟؟؟
لما: عندي لكم خبر بمليوووووووووووووووون ريال ... ما في وقت اطق الباب
لينا: خير لمو ... ايش عندك؟؟؟؟
وقالت لما السالفة كلها للبنات وهم فاتحين عيونهم من الصدمة والدهشة

( هذا وانتوا ما عرفتوا شي وانتوا مندهشين ... شلون لو عرفتوا انا واحد من اخوانكم ولد سارة )

لينا: يا حرام كسرت خاطري سارة...
ليان: السالفة مو داخلة مزاجي ... ننزل نسال امي احسن
البنات: يالله

نزلوا تحت وما لقوا احد
لينا: وينهم
لما: ايه صح ... نسيت اقولكم عمتي عايشة راحت بيتها ... وتقولك ياربى متى ماتبين ترجعين دقي على خالد او السواق يمرك ... وامي دخلت حجرتها وقفلت على نفسها الباب
ليان وهي تضرب لما على راسها: صح النوم ... كان قلتي من اول ؟؟؟

في بيت ام محمد
ام محمد وهي تمسح دموعها: ايش تبون تعرفون ياعيال؟؟؟
نواف: ليش كنتوا ساكتين طول هالسنين ؟؟؟ ليش ما قلتوا لنا؟؟؟
ام محمد: ايش الفايدة؟؟؟ هذا انتوا عرفتوا ايش صار؟؟؟
فواز: ولو يا جدة ... لازم نعرف
ام محمد: هذه كانت رغبة ابوكم ... روحوا واسألوه ليش ماقالكم؟؟؟


دخل عبدالعزيز البيت وهو مرهق وتعبان ... اليوم الدوام كان طويل ومتعب ...
دخل مالقى احد في الصالة ... صعد فوق على طول
دخل غرفته وشاف منيرة قاعدة ودموعها على خدها
عبدالعزيز في نفسه: ياربي بتفتح لي سيرة ولدها اللي مو راضية تقتنع اني مستحيل بقولها
عبدالعزيز: السلام عليكم
منيرة وهي تمسح دموعها: وعليكم السلام ... اجهز لك العشا
عبدالعزيز: يا ليت والله ... اليوم هلكت في المستشفى
منيرة: سلامتك ... دقايق ويكون العشا جاهز
وهي طالعة قالت في نفسها: لازم اقوله وأهيئ نفسيته لأسئلة العيال اللي مابتخلص ...
منيرة: عبدالعزيز
عبدالعزيز: سمي
.
.
.
.
عصصصصصصصصصصب عبدالعزيز وحس الغضب يطلع من عيونه ... هذه انسانة مريضة ...
وشلون تقول للعيال ... لا وبالطريقة هذه ... تشوه في سمعة سارة
منيرة في نفسها: هذا اللي همك في الموضوع كله ... سارة
منيرة: حاولت اوقفها يا عبدالعزيز ... بس ماقدرت ... هي بدت تتكلم والعيال فتحوا اذانهم
عبدالعزيز: يصير خير
منيرة: بروح احضر لك العشا
عبدالعزيز: مابي شي ... سديتي نفسي
منيرة: على راحتك

وفي نفسها تقول مدري متى بترحمني ياعبدالعزيز ... تحملني غلطات الناس واسكت ... ومو عاجبتك بعد ... متى بيحن قلبك علي؟؟؟؟


ثاني يوم الغدا ما رجع عبدالعزيز للبيت ...
والعيال عارفين انه يتهرب من أسئلتهم ... لانه امهم مارضت تقول لهم شي ... وقالت اسألوا ابوكم
وعالعشا دخل البيت وعلى غرفته على طول ... لحقته منيرة
منيرة: ما ودك تتعشى؟؟؟
عبدالعزيز: لا ... مالي نفس
منبرة: عبدالعزيز ... العيال بدوا يشكون ... انت كذا تلفت انتباهم للموضوع
عبدالعزيز: ايش تبيني اقولهم؟؟؟
منيرة: اجلس وفهمهم السالفة اللي مفهمها للناس وينتهي الموضوع ... لأنهم كذا ماراح يسكتون ... بس اذا فهمتهم بيسكتون ويمكن بعد فترة ينسون!!!!
عبدالعزيز: من رايك؟؟؟
منيرة وهي تحط يدها على كتفه: توكل على الله وانزل ... السفرة من غيرك ما تسوى


نزلوا للعشا ولقوا العيال كلهم متجمعين على الطاولة ينتظرون ابوهم وامهم ... وكلهم في جعبتهم اسئلة كثيرة ينتظرون الإجابة عليها ...
واول ماجلس ابوهم على الطاولة وهم هات يا اسئلة ... نشفوا ريقه مسكين ...
وفي نص العش عصب عبدالعزيز: خلاااااااااااااااااااااااص
زهقتوني ... كل هذه اسئلة ... عرفتوا اللي تبونه ... ايش تبون بعد ؟؟؟
لما: اخر سؤال يا بابا ؟؟؟ ايش سميتوا اخوي اللي مات؟؟؟
عبدالعزيز: سميناه عبدالرحمن
لما: وااااااااااااااو على عمي
ليان: طيب بابا ايش ....
عبدالعزيز: شوفوا ... وكلكم موجودين ... ما بي اسمع سيرة الموضوع هذا مرة ثانية ... واللي بفتح فمه ياويله
وبعصبية: مفهوووووووووووووووووووووووم
كلهم: مفهوم
عبدالعزيز وهو قايم من السفرة: حتى ماتخلون الواحد يتهنى باللقمة اللي ياكلها
ناظروا كلهم في بعض وهم متعجبين من عصبية ابوهم اللي ماعرفوا يفسرون سببها


( دمعت عين منيرة وقالت في نفسها ... كنت اتمنى انك بأسئلة العيال يزل لسانك واعرف اجابة أهم سؤال بحياتي ... بس للأسف ... تعرف تطلع منها ياعبدالعزيز كالعادة)


بعد يومين...
دخلت لينا البيت وهي راجعة من الجامعة ومعها رؤى بنت خالتها
( نسيت اقولكم ان الثنتين يدرسون بكلية العلوم الطبية التطبيقية بجامعة الملك فيصل ... علاج طبيعي ... سنة ثانية )
دخلوا البنات وعلى طول حضنت رؤى خالتها ...
منيرة: وخري عني بس ... انا زعلانة ...
رؤى: افا ياخالتي ... ما عاش من زعلك !!!
منيرة: كذا تقطعين ... كم يوم وانتي ماتزورينا
رؤى: تعرفين يا خالتي الجامعة وحوستها ... وزيادة عليه عزيمة عمي ... لازم اكون معاهم
منيرة: الله يرضى عليك يابنيتي ... واصلة مع كل الناس
رؤى: انتوا ناسي ياخالتي ... اذا ما وصلتكم اوصل مين
عبدالعزيز: تسلم ايد ربتك يابنتي
يالله حطوا لنا الغدا ... واحسبوا حساب تركي ... على وصول

على الغدا ...
ليان: سمعتي اخر خبر يارؤى
رؤى: خير ان شاء الله
ليان: ربى انخطبت
رفع نواف راسه وعلى طول نزلها
رؤى: اييييييييه ... فالت لي لينا اليوم ... مبروك يا عمي خطوبة ربى
عبدالعزيز: الله يبارك فيك يابنيتي ... عقبالك
فواز: ومبن الخبل اللي بياخذك ؟؟؟ لا تصدقين عمرك؟؟
نزلت رؤى راسها ... وعلى طول فسرتها لانها ما عندها أم
عبدالعزيز: فواز ... يا زينك ساكت
فواز: شكرا يبه
عبدالعزيز بنظرة سكتته ... نواف
نواف: سم يبه ... اذا بتهزئ انا ماتكلمت لسه ... يعني ناوي اتكلم ... بس سبقتني بالتهزيء يبه
الكل: هههههههههههههههههههههههههههههههههههه ومعاهم رؤى ضحكت على هبال ولد خالتها
ليان: ماما ... انا ابي اعرف انتي على ايش متنسية في هالاثنين؟؟؟
منيرة بخبث: اسالوا ابوكم ؟؟؟ هو أدرى ؟؟؟؟
عبدالعزيز بنظرة لمنيرة يقولها لها فاهم حركاتك لاتحاولين : ...............
فيصل ببراءة: انا اعرف امي كانت متنسية على ايش في ليان؟؟؟
الكل: على اييييييييييييييييش؟؟؟
فيصل: على أم خماس تحب الهذرة والسوالف
الكل: ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
ليان: سخييييييييييييييييييييييييييييف
تركي: والله انت مو داري وين الله حاطك
فيصل: ليش ياعمي؟؟؟
فواز: ما عليك منهم ... انت العسل في هالبيت
لما وهي مادة بوزها: وانا؟؟؟؟
فواز: انت نور البيت كله
عبدالعزيز: احين ممكن تخلوني اتكلم ؟؟؟
نواف: سم يبه ... آمر ... تدلل ...
عبدالعزبز: اكتب إجازة لرؤى لمدة اسبوع ... ابوها مكلمني من يومين ... بس انا تخصصي مخ واعصاب اطفال ... ايش راح اكتب في التقرير ... انت انسب شي ... عظام .. اكتب طاحت تكسرت أي شي
نواف: لا يبه انا مايصير
عبدالعزيز: وليش ان شاء الله
نواف: رؤى يناسبها تخصص فواز ... طب اطفال
فواز: هههههههههههههههههههههههه وانت الصادق
رؤى: انعم الله عليكم ...
منيرة: كملي غداك يابنتي وما عليك من كلامهم
رؤى: الحمد لله شبعت
تركي: طيب قعدي وافتحي نفسنا على الأكل ... حتى لو شبعانة
رؤى: شكرا عمي تركي ... وقعدت وهي مغصوبة
منيرة: ايش عندك يمه تبين الإجازة ؟؟؟
رؤى: ابوي يبي يسافر يومين ... وبروح معاه
نواف: احين حددي ... يومين ولا اسبوع ؟؟؟ ايش اكتب بالتقرير ؟؟؟ تعرفين عاد انا دكتور دقيق في كتابة التقارير ... ما اكتب تقارير بطالة
فواز: اقوووووووووووووووووول .. لايكثر بس ... اسكت لا اطلع فضايحك
رؤى: حيلكم بينكم يارب
الكل: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
ماعدا لينا اللي تفكر ببنت خالتها وتقول في نفسها انا عارفة ليش بتسافرين يارؤى ... مدري متى بتطلعين من هالعقدة اللي محاوطتك ...
فيصل: رؤى سمعتي آخر خبر؟؟؟
رؤى وهي تضحك: كل اللي ماجيتكم فيه يومين ... كل هذه اخبار؟؟؟
فيصل: طلع عندنا اخو كبر نواف وفواز!!!
عبدالعزيزوهو يرمي الملعقة: الحمد لله
قام وترك لهم السفرة
تركي وهو يضرب فيصل على راسه: انت ماتعرف تسكت ... خل ابوك يخلص غداه وقول اللي تبي
فواز: وانت الصادق ياعمي ... مدري على مين طالع ؟؟؟
نواف: مايبيلها ... اكيد ليان ... الظاهر امي من مشجعين ام خماس
ليان: سخييييييييييييييييييييييييف
رؤى: طيب قولوا لي السالفة ... شوقتوني
وقالوا لها كل السالفة
ليان: عاد تخيلي يارؤى ان عبدالرحمن عاش؟؟؟ كان صار عندنا علة ثالثة؟؟؟
رؤى: لييييييييييييييته عايش ... على الاقل اقدر اطلع حرة اخوانه فيه
نواف: وليش حاطة في خاطرك .؟؟؟؟
رؤى: لا انا ساكتة عشان خاطر خالتي ... بس هو مابيكون ولد خالتي... بقول له وأسب فيه على كيفي
غصت منيرة في لقمتها وقامت من السفرة
الكل طالع في بعض وهم موفاهمين شي

فوق في غرفة لينا
رؤى: ايش فيك يا لينا ؟؟؟ احسك مو طبيعية ؟؟؟
لينا: يعني ماتعرفين ليش؟؟؟
رؤى ببراءة: لا
لينا: ليش بتسافرين ؟؟؟
رؤى: ابوي بيســـ .....
لينا: هالكلام تقولينه لامي او ابوك او أي احد غيري ... مو لي انا !!!!
رؤى: صدقيني يا لينا .... السفرة جت فجأة كذا ... يعني مو مخطط لها
لينا: وليش هالأسبوع بالذات ؟؟؟؟
نزلت رؤى راسها وسكتت ...
لينا: ليش سكتي ؟؟؟ ما تتكلمين ؟؟؟
رؤى: ........................
لينا: انا عارفة انك تبين تسافرين لأنك ما تبين تحضرين حفلة المتفوقين في الجامعة
امتلت عين رؤى بالدموع ....
مسكت لينا يد رؤى: رؤى .. حبيبتي ... قلبي ... متى بتفهمين ان فقدانك لأمك مو نهاية العالم ؟؟؟ الى متى وانتي حاسة انك ضايعة بدون امك ... أنا ما اقول انك مو فاقدتها ... هذا اكيد ... بس بعد لازم تتخطين الأزمة
رؤى وهي تبكي: انتي مو حاسة فيني يا لينا ... كل البنات يوم الثلاثاء بيجون امهاتهم وهم فرحانين بثمرة تربيتهم ... يشوفون بناتهم متفوقات وهم فخورين فيهم ... الا أنا ... الا انا ... الا انا يا لينا.... تدرين بايش أفكر ... اني اهمل دراستي الكورس الجاي وانزل معدلي ... وافتك من حفلات المتفوقين هذه
لينا وهي تضم رؤى وتمسح على شعرها: خلاص يارؤى كافي ... قطعتي قلبي حرام عليك
رؤى: لينا تكفين ... مابي خالتي تعرف
لينا: مشكلتي اني طيبة وبسكت
رؤى: عارفة انك تحترمين رغبتي ... مو مثل ليانو الدبة ... كل شي تخره لخالتي
لينا: هههههههههههههههههههههه
حرام عليك ... هي تموت فيك ... وتعلم امي من باب الخوف عليك
رؤى: عارفة وربي عارفة ... يالله خلينا نطل على فيصل ولما ... اكثر ناس بيوحشوني هالاسبوع
لينا وهي تضربها على راسها: صار لك ساعة ملوعة كبدي بمأساة حياتك وآخر شي هالاباليس بيوحشونك وانا لا
رؤى: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

( فرحت لينا في داخلها انها قدرت تغير مود رؤى شوي )

يا ترى هل يبقى سر عبدالعزيز مدفون؟؟؟
انتظر الردود بفارغ الصبر ...


-------------------------------------------
ســبــحــان الله وبحمده .. سبحان الله العظيم

ســبــحــان الله وبحمده .. سبحان الله العظيم

~>>كلمتان خفيفتان على اللسان ثقيلتان في الميزان حبيبتان إلى الرحمان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Rgoo Stars
مــديـرة
مــديـرة
avatar

جــنــســي..>>~ : انثى
مســآآهمآآتـــي..~>> : 388
فلوســي..~<< : 477
عــمــريــ..~ : 21
تعليقي الخـــآآص : أحبككم لما تكونوا مبتسمين ^___^

مُساهمةموضوع: رد: يا رب تخله وتبقيه لعنن ترجيه   الإثنين أكتوبر 31, 2011 1:53 pm

الجزء الثالث...

سافرت رؤى مع ابوها مثل ما خططت ولا حضرت حفلة المتفوقين ...
وزعلت خالتها منيرة كثير لما عرفت بالحفلة ... وعورها قلبها أكثر يوم الحفلة لما نادوا اسم رؤى وهي ما كانت موجودة ... ودعت في صدرها الله يرزقك يا رؤى باللي ينسيك ويعوضك فقدان امك ...

بعد يومين في بيت عبدالعزيز ...
دخل عبدالعزيز الصالة: السلام عليكم
منيرة: وعليكم السلام
عبدالعزيز: وين العيال ؟؟؟ مالهم حس؟؟
منيرة: فواز ونواف مطلعين خواتهم من الصبح ولا رجعوا
عبدالعزيز: زين يسوون ... الحمد لله بدوا يعقلون ويحنون على خواتهم شوي
منيرة: حرام عليك ... والله انهم يحبونهم
عبدالعزيز: بعد ... لازم يعطونهم وجه شوي ... هم بنات مالهم الا اخوانهم
منيرة: الله يخليهم لبعض ... ولا يحرمنا منك يارب
عبدالعزيز: امين
وفي نفسه يقول عسى عيني ما تبكيك ياولدي... ( طبعا احنا عارفين انه ولد سارة )

دقايق الا يسمعون صراخ وازعاج عند الباب ...
الكل: السلام عليكم
عبدالعزيز ومنيرة: وعليكم السلام
فواز: اوبس اوبس اوبس ... شكلنا دخلنا في وقت غلط
نواف: شكله ... خلنا نرجع نكمل طلعتنا احسن لنا
لما: ليش ... ايش صاير؟؟؟
منيرة: شفتوا شلون ؟؟؟ من كثر ماتخربطون بالحكي صرتوا ماتعرفون متى تتكلمون ومتى تسكتون!!!!!!
فواز ونواف: هههههههههههههههههههههههههههههههههههه
فواز: يمه عادي ... كلنا ندري انك تحبين ابوي
نواف: وابوي يحبك ... بس لو الله يفكنا من الدكتورة المزيونة!!!
عبدالعزيز يناظر في ولده بنص عين وهو يبتسم
منيرة: لا وتوزع ابتسامات ... شكل الموضوع جايز لك؟؟؟
عبدالعزيز: ان الله جميل يحب الجمال
فواز: عاد يبه اذا تبي المزايين هالدكتورة مو ذاك الزود؟؟؟
نواف: أي والله يبه ... عندي لك كم وحدة ... إنما ايه ؟؟
عبدالعزيز وهو يضحك: شفتي يا منيرة عيالك ؟؟؟
منيرة: والله اذا هذا الابو ماينشره عليهم هم ... قاعد ومبسوط على السوالف ... خلني اقوم احط الغدا احسن لي
لينا وليان: اخذينا معاك
عبدالعزيز وهو يلتفت لاولاده: خلكم من الخرابيط وقولوا لي؟؟
فواز: آمر يبه
عبدالعزيز: انتوا ايش مهببين في المستشفى؟؟؟
فواز: خير يبه ؟؟؟ ما سوينا شي؟؟
عبدالعزيز: اببببببببببببد .. ماسويتوا شي؟؟؟ نواف اليوم مو موعد مناوبتك؟؟؟
نواف: والله يبه بكيفهم ... انا قايل لهم مايحطوني مناوبة الا مع فواز ... بس هم مايسمعون الكلام
عبدالعزيز: تقوم تسفهم ... الرجال يضرب اخماس باسداس في المستشفى ... كسر خاطري ... مداوم شفتين ورا بعض ... وانت تفتر في الاسواق
نواف: مو بضايع حقه يبه ... زاد يوم في رصيد اجازاته
عبدالعزبز: شين وقواة عين يا نواف ؟؟؟؟
نواف: انا ما كنت ناوي اسحب عليه ... بس الصبح لما سمعت البنات يحنون على فواز واتفقوا عالطلعة اشتهيت اطلع معهم
عبدالعزيز: الحكي ضايع معك ... نحول على فواز
فواز: يبه انا اليوم اجازة ... وماعندي مناوبة ... ماسويت شي!!!
عبدالعزيز: ايش كان يبي الدكتور عادل يومين يدورك؟؟؟
فواز: سلامتك يبه ... يكتب لي دوا الربو
عبدالعزيز: ليش رجعت لك الحالات؟؟؟
فواز: يعني مو شي يذكر ... من احس اني بديت اختنق ... استعمل البخاخ ... واتحسن على طول
عبدالعزيز: أي وانا ابوك خل دواك دايما في جيبك ... لاتنساه!!!
فواز: تامر
لما وفيصل وهم جايين ركض ومع بعض: يالله غدا
فيصل: انا قلت اول
لما: لا انا اول
نواف: بضرب روسكم في بعض خلصونا
وراحوا كلهم يتغدون ...
وعلى الغدا ... خبر عبدالعزيز عياله ان يوم الاثنين ملكة ربى ينت عمهم ولازم كلهم يكونون موجودين ... وأمر البنات يروحون لبنت عمهم يشوفون ايش ناقصها ...
عبدالعزيز:منيرة ... لا تنسين تقولين لرؤى ... عبدالرحمن حرص على حضورها
منيرة: تامر



يوم الاثنين ... يوم ملكة ربى
رجعت رؤى من الجامعة على البيت ... وخذت اغراضها للحفلة ... وخذت الهدايا اللي شرتهم من دبي لبيت خالتها ... طبعا ما نست هدية ربى ...
احمد: رايحة بيت خالتك عالغدا
رؤى: بعد اذنك بابا
احمد: اذنك معك ... اصلا انا عمتك بتجي تتغدى معي
رؤى: سلم لي عليها كثيييييييييير ... كان نفسي اشوفها ... بس انا وعدت خالتي منيرة ... ومواعدة البنات نروح لربى من بدري
احمد: الله معك ... خذي هالفلوس خليها معك
رؤى: خيرك سابق يبه ... عندي ماتقصر
احمد: خذي يابنتي ... انا مالي غيرك ... اصرفي على كيفك ولا تقصرين على عمرك بشي ..
باست رؤى راس ابوها: شكرا يا أحلى ابو في الدنيا
وطلعت متجهة لبيت خالتها

دخلت رؤى بيت خالتها وهي شايلة الأكياس ... مسكينة تروح وترجع وهي تدخل الأغراض ... وجمعتهم كلها عند الباب ...
دقايق ودخلوا فواز ونواف ... السلام عليكم
رؤى: وعليكم السلام
نواف: الحمد لله على السلامة
رؤى: الله يسلمك
فواز: شوف يا نواف ... كل هالهدايا وهي رايحة دبي ... كانها مو شايفة خير ... اذا راحت اوربا ايش بتسوي؟؟؟
نواف: وانت الصادق... اتوقع طيارة خاصة بس لشحن الاغراض
سفهتهم رؤى وصعدت فوق عند البنات ...
فواز: شوف ... اسفهتنا !!!!
نواف: دللللللللللللللللللع
فواز: خاطري اكفخها
نواف: تدري صار لنا اسبوع مارفعنا ضغطها ... ايش رايك بمقلب محترم؟؟؟
فواز: ودي الصراحة ... عندك فكرة ؟؟؟
نواف: اسمع ....


فوق في غرفة لينا...
لينا ترتب ملابسها واغراضها لحفلة ربى ... ورؤى تحوس في جوالها ... وليان تسولف على راسهم كالعادة ...
ليان: انا ابي اعرف انتي ايش تسوين بالجوال كل هالوقت؟؟؟
رؤى: اكتب اهم احداث الاسبوع ... في دبي ماكان عندي وقت
ليان: طيب ليش ماتسوين لك دفتر مذكرات ؟؟؟
رؤى: من زينها من احداث عشان اكتبها في دفتر
ليان: طيب ليش تكتبينها بالجوال؟؟؟
رؤى: انا اكتب عبارة او عبارتين بالكثير تعبر عن مزاجي في اليوم ... ومتى مافضيت اقعد واقراهم ... واضحك مع المفرح ... واصيح مع المحزن
ليان: تحبين عوار القلب ... طيب واذا غيرتي جوالك؟؟؟
رؤى: عادي ... افتح صفحات جديدة في حياتي وانسى اللي فات
ليان: تفكير غريب الصراحة
لينا: خلكم من المناقشات اللي مالها داعي وقولوا لي أي فستان البس؟؟؟
رؤى: وليش هالحوسة ... أي فستان لبستي زين ... كل فساتينك حلوة
لينا: لا ابي الأحلى!!!!
ليان: حبيبتي ... مو بشايفك لا تكشخين بزيادة ... خلي الكشخة ليوم ملكتك
لينا: سخيفة ... ماني برادة عليك ... قولي لي رؤى ايش البس؟؟؟
رؤى: البسي هذا ... يالله انا زهقت من الجلسة هنا ... بروح اشوف فيصل ولما وينهم ... وحشوني !!!
ليان: بروح اخذ طلة على اغراضي والحقك
لينا: وانا اخلص ووراكم على طول

نزلت رؤى ولقت لما تطالع تلفزيون
رؤى: لما حبيبتي
لما: ......................
رؤى: لما
لما: ...................
رؤى: اوف ... كل هذا اندماج؟؟؟ خلني اطلع ادور فيصل احسن لي...
طلعت رؤى بالحديقة تدور على فيصل وما لقته
ياربي وين راح هذا ... الجو روووووعة خلني اتمشى شوي على مايجون البنات ... وقعدت تتمشى في الحديقة ... شوي وتسمع نواف يناديها من باب المجلس الخارجي ... راحت صوبه ... شكله كان مخترع ولونه مخطوف..
رؤى: خير نواف ... صاير شي؟؟؟
نواف: رؤى جيتي بوقتك ... فواز جته الحالة وما معه الدوا ... يا ليت تركضين تجيبينه من الغرفة ... اخاف اتركه بروحه
رؤى: وين احصله؟؟؟
نواف: اكيد بغرفته ... مدري وين حاطه ... اررررررررررررركضي لسه واقفة تطالعين فيني
ركضت رؤى لغرفة الأولاد ودخلت بسرعة واول مادخلت شافت الدوا على الطاولة خذته ورررررررررررررررررركض على المجلس الخارجي وهي تدعي في نفسها ان الله يستر ...
وصلت المجلس الخارجي ودخلت على طول
رؤى: نواف هذا الدوا ... لفت ما لقت احد ... دخلت المجلس اكثر ... ما في احد .. ياربي وينهم ؟؟؟ معقولة زادت عليه الحالة ووداه المستشفى ؟؟؟؟
شوي الا تسمع صوت باب المجلس ينقفل من برا ...
التفتت بسرعة الا وتشوف قطوة ( بسة ) واقفة عند الباب ... وباب المجلس مقفول ... وهي موتها وهالكائن ... تخاف منه حدها ... صررررررررررررررخت صرخة ... والقطوة كانت اكثر خوف منها ... محبوسة وقدامها وحدة تصارخ ... قامت تتخبط يمين ويسار وتصفق بالجدران ... ومع كل حركة منها تصرخ رؤى بأقوى ماعندها ...




لينا وهي نازلة الدرج شافت لما منسدحة في الصالة تتفرج على المسلسل ...
لينا: لما وين رؤى ؟؟؟
لما: ....................
لينا: لـــــــــــــــــــــــــــــمـــــــــــــــــــ ـــــــــــا ؟؟؟
ليان: لاتتعبين نفسك وتسألين ... صار لي ساعة أسأل ولا ردت علي ... ولا لقيت رؤى ... وفيصل في المطبخ يقول ما شافها ...
لينا: غريبة ... وين راحت ؟؟؟
ليان: خلينا نشوفها يمكن طلعت للحديقة !!!
لينا: يالله ...
طلعوا الحديقة وشافوا فواز ونواف واقفين عند باب المجلس الخارجي ويضحكون ... ليان: نواف ... فواز ... ماشفتوا رؤى؟؟؟
نواف يساسر فواز: نقولهم ولا نضيعهم ؟؟؟
فواز: لا حرام صار لها 10 دقايق داخل يكفي
نواف: من رايك ؟؟؟
فواز: مايبيلها ... خلاص احنا نمزح مانبي نذبح البنت !!!
تعالوا هي هنا في المجلس
لينا: ايش تسوي ؟؟؟
نواف: ما ندري ... ادخلوا وشوفوا؟؟
فتحت لينا الباب وشافت القطوة في وجهها صرخت صرخة من قمة راسها ... والقطوة من الخوف ما صدقت شافت لها مخرج وعلى طول طلعت ...
لينا: شالسالفة ؟؟؟
فواز ونواف: ههههههههههههههههههههههههههه
ليان: معروفة يالينا ما يحتاج تسألين ... اكيد مخرعينها المسكينة
وركضوا لينا وليان لداخل المجلس ... ووراهم نواف وفواز ... وشافوا رؤى قاعدة في زاوية في المجلس ومتكورة على نفسها وتصيح بهستيريا ... وشكلها يقطع القلب ... ضامة رجلينها بيدينها ... ودموعها على خدها شلال ...
هنا تسمروا فواز ونواف بأول المجلس ... وخافوا عليها ...
لينا وهي تضمها: رؤى ... حبيبتي ... لا تخافين ... احنا هنا
رؤى رفعت راسها وبهمس: معك جوالك ؟؟؟
لينا: هذا هو ... ادق عليك ما تردين !!!
خذت رؤى الجوال منها بقوة ودقت على سواقها: تـــــــــــــــــــــــعـــــــــــــــــــــال بسرعة وقفلت السماعة بوجهه ورمت الجوال
رؤى: لينا ... جيبي عبايتي وشنطتي وما بي احد يدري
لينا: بس ......
رؤى بعصبية: من غير بس .... بسرعة جيبيها وانتي ساكتة
لينا: طيب ... وركضت داخل
ضمتها ليان وهي تهديها
دقايق الا وجوال رؤى يرن بيد لينا وهي داخلة ... خذته منها بسرعة وقفلت بوجه السواق ... لبست عبايتها بسرعة ....
وهي طالعة شافت فواز ونواف واقفين وهم مصدومين ... ما اتوقعوا انها تخاف للدرجة هذه ..
رؤى: اكـــــــــــــــــــــرهـــــــــــــــــــــــــ ـــــــكــــــــــــــــــــــــــــــــم
الله ياخذكم ... الله ياخذكم ... الله ياخذكم
وطلعت من بيت خالتها وهي تركض بعد ما غطت وجهها

ليان: ارتحتوا ... انبسطتوا ؟؟؟
فواز: مابي اسمع منك ولا كلمة
ليان: لا بتسمعون ... مو على كيفكم ... سكتنا لكم وكل مالكم تتمادون ... بس هالمرة ما راح اسكت ... وبدخل احين واعلم امي وابوي
لينا: لـــــــــــــــــيــــــــــــــــــان
بس ليان ما وقفت وركضت للصالة
لينا: ليش سويوتوا كذا؟؟؟
نواف: لينا ... احنا نمزح ... ماتوقعنا انها تخاف للدرجة هذه ؟؟؟
لينا: اليهود مايسون كذا
وتركتهم وطلعت ....
فواز ونواف يناظرون في بعض وهم مصدومين


دخلت ليان للصالة وقالت اللي شافته لابوها وامها وعمها تركي ...
عبدالعزيز بعصبية: وينها احين؟؟؟
ليان: راحت بيتها
منيرة: شلون تخلونها تطلع من بيتي وهي كذا ؟؟؟
ليان: ماما انتي ماشفتي شكلها شلون
عبدالعزيز: وهالهبل وينهم؟؟؟
ليان: ما ادري تركتهم وهم بالمجلس الخارجي ... بابا تكفى لا تسكت عنهم ... كل مالهم ويتمادون ... شكلهم ما بيرتاحون الا اذا دخلوها شهار!!!!
عبدالعزيز: دواهم عندي الحمير
تركي: هد نفسك ياعبدالعزيز ... الموضوع ما ينحل بهالعصبية
عبدالعزيز: ايش اهدي ... البنت يتيمة ... وتجي عندنا توسع صدرها ... مو تتهزأ كذا
شوي ودخلوا نواف وفواز للصالة...
عبدالعزيز: انت وياه ... الحقوني للمكتب
طالعوا في بعض وعطوا ليان نظرة ... وقالوا في انفسهم الله يستر

في المكتب ...
عبدالعزيز: ابي تفسير للي صار؟؟؟
نواف وفواز: ............................
عبدالعزيز: وين لسانكم ؟؟؟ ولا كلته القطوة؟؟؟
فواز: اسفين يبه ... ما كنا نقصد ... كنا نمزح
عبدالعزيز: تسمون اللي سويتوه مززززززززح؟؟؟ زين ما وقف قلبها البنت !!!
كم قعدت داخل ؟؟؟
نواف وفواز: ........................
عبدالعزيز بعصبية: تــــــــــــــــــكــــــــــــــــــــــلـــــــ ــــــــــــمـــــــــــــــــوا
نواف: حوالي 10 دقايق
عبدالعزيز: شــــــــــــــــــنـــــــــــــــــو .... 10 دقايق يالحمير ... تعرفون ايش معنى واحد يقعد في مكان بروحه وهو خايف 10 دقايق ؟؟؟ زين ما انجلطت البنت علينا؟؟؟
نواف: يبه ... قلنا اسفين وما بنعيدها
عبدالعزيز: كلفت على عمرك الصراحة ؟؟
نواف: يبه خلاص قلنا اسفين ... ما تسوى علينا
عبدالعزيز: نوافو ... شين وقوات عين ... غلطان وبكل قلة ادب ترادد؟؟
نواف: يبه ما ارادد بس ادافع عن نفسي
عبدالعزيز: تدافع عن شنو ... الغلط راكبكم من راسكم لرجلكم ... المفروض تسكتون ولا ترفعون راسكم من الفشيلة ... بس انا اتكلم مع مين ؟؟؟ اتكلم مع بزران ... مو مع رجاجيل يهزون المجالس... احسن لكم البسوا طرحكم وقعدوا في البيت مع البنات
حزت الجملة في خاطر الاولاد بالمرة وعصب نواف ...
نواف: خلاص يبه ... اذا ما كنا رجاجيل وما نشرفك ... خلاص ... ما بحضر معاك ملكة ربى اليوم ... ونشوف مين بيروح معك
طلع نواف من المكتب معصب وركض وراه فواز
عبدالعزيز: روحة بلا ردة

فواز: نوااااااااااااااااف ... وين رايح
نواف: خلني مخنوق ومالي مزاج اتناقش في الموضوع
فواز: بس انت غلطان يا نواف ... كان سكت عنه ... تعرفه وهو معصب
نواف: اعرف ... بس انا قلت كلمة ماني بحاضر الملكة اليوم ... يعني مو حاضر ... وخلنا نشوف ايش يسوي
وطلع نواف وركب سيارته ... تارك فواز وراه يهز راسه


في بيت احمد ...
دخلت رؤى البيت وهي منهارة ... ما تبي تمر ابوها وخصوصا انها تعرف ان عمتها معاه ... وما تبي احد يشوفها بهالحالة ... وهي صاعدة الدرج سمعت جملة اوقفتها مكانها...
احمد: ادري ان وضعي صعب ... واني محتاج لحرمة في البيت ... بس بعد ماتهون علي رؤى
العمة: وايش بيصير لها رؤى ؟؟؟ احنا ما بنزوجك أي وحدة ... بندور لك وحدة سنعة ... واول شروطنا انها تحط رؤى في عيونها
احمد: لا لا لا لا لا لا لا ... انتظرت هالسنين ما بيصير فيني شي لو صبرت شوي بعد
العمة: انت تعرف كم سنة بتقعد لك في البيت ؟؟؟ او متى بتتزوج هي؟؟
احمد: تقعد كثر ماتقعد ... عيني اوسع لها من البيت
العمة: وانت بعد ... مو راضي توافق على أحد ... يا كثر الناس اللي تقدموا لها وانت بس ترفض ...
احمد: لسه ما شفت اللي يستاهلها ... رؤى حساسة ويبيلها واحد يداري خاطرها ويستحمل حساسيتها
هذا آخر شي سمعته رؤى وركضت على حجرتها وقفلت على نفسها الباب وانفجرت صيااااااااااااااااااااااااااااااااااح
انا ثقل وحمل كبير حتى على ابوي ... ليش رحتي وتركتيني يا امي ... كان اخذتيني معاك ... انا من لي ... بيت خالتي مايبوني ... وابوي واقفة بطريقه ... شسوي وين اروح ... ولا ارتمي بحضن مين؟؟؟؟



طق الجرس ... وقام احمد يفتح الباب ... انصدم لما شاف عبدالعزيز ومنيرة جايين بيته ... وعلى طول خاف على بنته ...
احمد: رؤى فيها شي؟؟؟
عبدالعزيز: احنا جايين نسال عنها؟؟
احمد: هي طلعت وراحت بيتكم!!!!
منيرة: ايه ... بس طلعت من بيتنا زعلانة ورجعت هنا... هي ما وصلت ؟؟؟
احمد: ما شفتها ... دقيقة اشوف السواق

عبدالعزيز لمنيرة: الله يفشلهم عيالك ... قصوا وجهي
منيرة: هد نفسك ومو صاير الا الخير

رجع احمد: السواق يقول انه رجعها من ربع ساعة وهي ميتة صياح ... ليش ايش صار؟؟؟
عبدالعزيز: العيال امزحوا معاها مزح مثل وجههم
احمد: انا ما احاتي ايش فيها ... انا خايف على اللي صار فيها اذا سمعت كلامي مع اختي



نايمة على السرير ... ومطفية النور ... وحاطة المكيف على اقصى درجة للبرودة ... تسمع دقات الباب ... بس مالها مزاج ابد انها تكلم احد ... تعبت وهي تسمعهم وهم يضحكون عليها ... وهم ياخذونها على قد عقلها ... وكلهم ينظرون لها بنظرة الشفقة ... ومحد يحبها
استمرت على هالحال ساعتين ... وبعد ما هدت قامت وافتحت الباب
منيرة اللي قاعدة في الصالة اللي فوق مقابل حجرة رؤى ركضت لها وحضنتها وبادلتها رؤى الحضن ببرود ... ودخلوا الحجرة مع بعض
منيرة: رؤى ... حبيبتي؟؟؟
رؤى: ............................
منيرة: ردي علي
رؤى: ....................
منيرة: تكفين لاتحسسيني بالذنب
رؤى: ..........................




في بيت عبدالرحمن وفي غرفة ربى
لينا: الله ... يابخت سلطان فيك
ربى: مبين انك كذابة ... توني طالعة من الحمام ... وشعري لسه مبلول
لينا: ههههههههههههههههههههه ارفع معنوياتك بس مع خشتك ما تستاهلين
ربى: ايش فيها ليان ساكتة مو من عوايدها؟؟؟
لينا: ايش اقولك بس....
ربى: خيييييييييييييير ... ايش صاير
وقالت لها لينا كل اللي صار...
ربى: ياقلبي عليك يارؤى ... ما تستاهلين !!!
لينا: بعد ... الله يكون في عونها
ربى: يعني ماراح تجي اليوم؟؟؟؟
لينا: ما اعتقد ... انتي ماشفتي شكلها شلون ؟؟؟ اتوقع يبيلها اسبوع لين ترجع طبيعية
ربى: وانتي ياليان لازم تعلمينهم؟؟؟
ليان: والله ماشفتيها ... كان مو علمتي اهلك بس ... كان رحتي للشرطة اشتكيتي عليهم
ربى: يعني انتي مو ندمانة انك سببتي مشكلة؟؟؟
ليان: لما افكر بخواني اندم ... ولما اتذكر شكل رؤى اقول يستاهلون اكثر


بعد ربع ساعة ورؤى في حضن خالتها وهي ماتحركت ولا تكلمت ولا همست بولا شي ... وخالتها تقرا قران وتسمي عليها ... انفجرت رؤى وقامت تصيح
منيرة: خلاص يمه ... ارتاحي وهدي نفسك ... صدقيني هم ندمانين وما توقعوا ردت فعلك
رؤى: وايش كانوا متوقعين وهم يعرفون اني اخاف؟؟؟
منيرة: انا ما ادافع عنهم ... والغلط راكبهم ... بس ابيك تهدي نفسك شوي
رؤى: خالتي انا ما اقدر احقد عليهم ... لو ايش يصير هم عيال خالتي

اثرت الكلمة بنفس منيرة بالحيل ... وقالت الله يسامحك يا عبدالعزيز

سمعوا جوال رؤى يرن ... رفعته وشافت ربى
منيرة: مين؟؟؟
رؤى: هذه ربى
منيرة: طيب ردي عليها
رؤى: اكيد تبيني اروح وانا مالي مزاج ابد
منيرة: روحي وغيري جو
رؤى: لا خالتي ما اقدر
منيرة: طيب ردي عليها ... البنت متكلفة وداقة عليك مايصير ماتعبرينها
رؤى: الو
ربى: الو في بيتكم ما ينفع ... يالله بسرعة لبسي عبايتك وتعالي ... البنات جابوا اغراضك هنا
رؤى: اسمحي لي ياربى ... ما اقدر ... تعبانة بالمرة
ربى: اسمعي يارؤى ... لو ماجيتي ماتكلميني طول عمرك ... قلت لك وحذرت لك وبقفل الجوال وخلال ربع ساعة تكونين عندي ..
وفعلا قفلت السماعة
منيرة: ها يمه ... بتجين معاي ؟؟؟
رؤى: ايه يا خالتي ... انا دايما حياتي كذا .. مو شي جديد
سكتت منيرة وما علقت ... ماتبي تفتح جروح جديدة ... وتقول في نفسها لازم نحصل لها حل بأسرع وقت




لينا: بتجي؟؟؟
ربى: ماعطيتها مجال تتكلم ... اكيد بتجي ... رؤى حبوبة وقلبها طيب
دق جوال ربى ...
ربى: الو
خالد: هلا والله باحلى عروس في الدنيا
ربى: الصبح كنت شيفة وما انشاف ... احين صرت حلوة؟؟؟
خالد: تعرفين ... مقابل بعض الناس يكسبكي نوعا من الجمال وال....
قاطعته ربى: اخلص ... ايش عندك
خالد: تعالي لي غرفتي ... ابيك بموضوع
ربى: طيب
طلعت وراحت لغرفة خالد
ربى: اخلص ... قوووووووووووووول
خالد: ول عليك ... الله يعين سليطين عليك
ربى: طوالة لسان بشيل نفسي وبرجع غرفتي ... مو فاضية لك
خالد: ربى ... طلبتك
ربى: انا عرفة من البداية ... خير
خالد: ابي اكلمها
ربى: عسى ما كلفت على عمرك؟؟؟
خالد: والله ما اطول ... كلمتين واطلع
ربى: انت تشوفها كل يوم في بيت عمي ... ليش ما قلت لها اللي تبي؟؟؟
خالد: اشوفها قدام العالم كله ... ما اقدر اتكلم!!!
ربى: وليش شلون تبي تشوفها؟؟؟
خالد: بروحها
ربى: نــــــــــــــــــعـــــــــــــــــــــــــــم
خالد: بغطاها عادي
ربى: وانت حاط في بالك تشوفها من غير غطا؟؟؟
خالد: يالله عاد ربى ... الله يخليك ... لا ترديني
ربى: وشلون؟؟؟
خالد: ارسليها لغرفة التبديل تجيب لك شي ... وانا بكون هناك انتظرها
ربى: خالد اذا لينا عرفت بتذبحني
خالد: انتي لاتبينين لها وهي ما بتعرف
ربى: صعبة خالد
خالد: ربى ... هذا اخر طلب اطلبه وانتي اختي؟؟؟ ترديني
ربى: ليش بعدين ما بصير اختك؟؟؟
خالد: لا بتصيرين حرم سلطان ال......
ربى: هههههههههههههههههههههههه طيب ... شسوي ما اقدر اردك
بس حسك عينك تطول ؟؟؟
خالد: احسبي لي الوقت
ربى: طيب ... امري لله


طلعت من غرفة خالد وهي رايحة غرفتها شافت رؤى وهي صاعدة الدرج صرخت: رؤى ... وركضت حضنتها ... كنت عارفة انك بتجين وما ترديني
رؤى: والله عشانك ... ولا انا مالي نفس عمري
ربى: تسلمين ... اردها لك قريب يارب
رؤى: يارب
استغربت ربى دايما رؤى رافضة فكرة الزواج حاليا
دخلت عند البنات ... واستقبلوها استقبال حافل بالاحضان والدموع
ربى: يووووووووووووووه ... نسيتوني ايش ابي
ليان: خير
ربى: ليان ماعليك امر جيبي لي الغرض اللي شريناه من الراشد امس !!! ( قالت ليان تبي تضيع لينا وما تحس انها متعمدة ترسلها هي )
ليان: أي راشد ؟؟؟ انا امس مارحت معاكم ... الله يثبت عليك العقل ... سلطان طير عقلك قبل لا يملك عليك
البنات: ههههههههههههههههههههههههههه
ربى: طيب اوريك يالدبة ... لينا ... الله يخليك
لينا: من عنوني ... بس وينه؟؟؟
ربى: في غرفة التبديل
لينا: اوكي دقايق وهو عندك



دخلت لينا غرفة التبديل وراحت لاول رف وقعدت تدور فيه وما حصلت ... لفت تبي تدور الجهة الثانية ... شافته واقف يطالع فيها وهو يبتسم ...
لينا ووجها احمر: اسسسسفففة ... ربى تبي تبي ربى ....
خالد: بسم الله عليك ياقلبي ... ايش فيك قمتي تخربطين بالحكي؟؟؟
لينا: لا بس ابي اخذ.......
قاطعها خالد: شلونك لينا
لينا وهي منزل راسها: بخير
خالد: انا بخير الحمد لله ... علومي طيبة
رفعت لينا راسها وهي تناظر فيه:................
خالد: ههههههههههههههههههههههه
اعتبر انك سالتيني ... شسوي واقفة تناظرين في الرخام ... الظاهر عجبك ... اذا عجبك عادي احط لك مثله في بيتنا
رفعت لينا راسها بسرعة: بيتنا
خالد: ايه ... بيتنا ... ليش مخترعة ... ولا ماتبين يكون لي معاك بيت؟؟؟
لينا: لا بس ...
خالد: انا ودي باليوم قبل بكرة يا لينا
لينا: .......................
خالد: لينا ... ابي اكمل عمي واقوله اننا نملك اليوم .
رفعت لينا راسها بسرعة: شــــــــــــــــــنـــــــــــــــــو؟؟؟
خالد: ايه ايش فيك ... نملك اليوم ... سلطان صديقي ... وربى صديقتك ... خلنا نملك مع بعض
لينا: بس انا مو جاهزة يا خالد؟؟؟
خالد: ايش تبين تسوين ؟؟؟ انا راضي لو تطلعين لي بالبجامة؟؟؟
استحت لينا ونزلت راسها
خالد: والتحاليل مسوينها من زمان ... والنتايج في الدرج عندي ... والشيخ موجود ... والناس معزومة ... ليش ما نخلي الفرحة فرحتين
لينا: خالد ... انت من جدك تتكلم؟؟؟
خالد: أيـــــــــــــــــــــه تبين اغني لك اياها ... هو الشي الوحيد اللي بينقصك الشبكة ... وانا اوعدك اني في اقرب فرصة ننزل وتشترين اللي في خاطرك
لينا: خالد ... الموضوع مو موضوع ذهب بس...
خالد: بس شنو ؟؟؟ يرضيك تكسرين بخاطري ؟؟؟؟
لينا: لا ما يرضيني ... بس انت ليش مستعجل؟؟؟
خالد: طلع بطاقته من جيبه ووراها اياه!!!
لينا: شنو هذا ؟؟؟
خالد: انتي شايفة كم عمري؟؟؟ انا وصلت 27 سنة ... ولا تبيني اوريك الشيب اللي بدا يطلع بشعري ... وتقولين ليش مستعجل؟؟؟
لينا: ............................
خالد: ابي اشوف عيالي واربي لي كم واحد قبل لا اموت
لينا بسرعة: بسم الله عليك ... ان شاء الله عدوينك
خالد: بعدي والله ... افهم من كلامك انك موافقة ؟؟؟
لينا: اتوكل على الله وقول لابوي ...
خالد بفرح: اوعدك يا لينا انك ماتندمين اببببببببببببد ..
نزلت لينا راسها وركضت لغرفة ربى طيرااااااااااااااااان
دخلت الغرفة وعلى طول للحمام وقفلت على نفسها الباب ... تبي تاخذ نفسها ... وتستوعب اللي صار ... يا ربي انا شلون رضيت ؟؟؟؟ شلون بطلع له اليوم وانا مو جاهزة .... الله يستر بس ... الله يستر



نزل خالد للمجلس بعد ما تأكد انه كاشخ ومضبط وضعه على الآخر ... دخل المجلس عند ابوه وعمه اللي كان مبين انه معصب ... ومعاهم فواز رايح راجع ...
خالد: الله يستر ... شكلهم معصبين ... شالسالفة ؟؟؟
خالد: السلام عليكم
الكل: وعليكم السلام
توجه خالد لعمه على طول وقعد عند رجوله وتربع قدامه: عمي ... طلبتك ؟؟؟
عبدالرحمن: خالد ... قوم من عند عمك ... بروحه واصل حده ... مو ناقص سخافاتك
خالد في نفسه ( بشرك الله بالخير يبه ... ما حصل يضيق صدره الا اليوم ) : افا ... عمي ضايق خلقه ... ما عاش الضيق يا عمي
عبدالعزيز من غير نفس: اخلص يا خالد ... ايش عندك؟؟؟
خالد: عمي ... ابي املك على لينا اليوم!!!
ناظره عمه بنص عين ولف وجهه عنه
عبدالرحمن: قم ... قم ... قم لا اذبحك ... شايف حالة عمك ... جاي وتنكت
خالد: من قال اني انكت ... والله اني جاد
عبدالعزيز: خالد ... ترى مالي مزاج بالمرة ... قوم من عندي دام النفس عليك طيبة
خالد: خلاص عمي اذا تبي تفتك من خشتي وافق وانا اوعدك اني اقوم على طول
عبدالعزيز: خالد ... انت تتكلم بجد ؟؟؟
خالد: ايه يا عمي ... ولينا موافقة بعد اذنك يعني يا عمي
سحبه فواز من ثوبه: وانت وش دراك ان لينا موافقة؟؟؟
خالد: خليت ربى تسألها قبل لا أنزل بشوي
عبدالعزيز: شنو ردها ؟؟؟
خالد: اذا ابوي موافق انا ما عندي مانع
عبدالرحمن: خالد ... ذبحك اليوم على ايدي ... تبي تاخذ بنت عمك كذا ... من غير شبكة ولا حفلة ولا استعداد ؟؟؟
خالد: يبه انا راضي فيها لو تطلع لي بجلابية البيت ... والحفلة اليوم مع ربى ... والشبكة بعد اذنك يا عمي اجيبها بعدين
عبدالرحمن: اذا انت ترضاها على بنت عمك انا ما ارضاها
خالد: ليش يبه ؟؟؟
نقز له فواز: كذا ... حتى لو ابوي وافق انا ما بوافق
خالد: وانت ايش دخلك؟؟؟
فواز: اخوها الكبير وشوري يمشي عليها
خالد: لا والله ... مو بوجود عمي الله يحفظه
فواز: تتحدى
عبدالعزيز: خذوا النعل اللي عند الباب وطقوا بعض احسن
سكتوا خالد وفواز وهم ماسكين ضحكتهم
عبدالعزيز: الظاهر يا عبدالرحمن ماعرفنا نربي رجال
خالد: افا ياعمي
على طول قرصه فواز: اسكت الله يخليك .. لا تدقق على الموضوع ... كفاية نواف ... تجينا انت
خالد: ليش ايش صاير؟؟؟
فواز: خلك مع حبيبة قلبك وخلي الدنيا قايمة قاعدة ... لايهمك شي
خالد: طيب فهمني؟؟؟
فواز: بعدين ... تبي تذبحنا شكلك اليوم
عبدالعزيز بعد ماقفل جواله والاولاد مو منتبهين له: خالد ... تم اللي تبيه ... كلمت منيرة ... وعصبت اول شي ... بس بالاخير وافقت ... الله يبارك لك يا رب
نقز خالد وحب راس عمه: الله لا يحرمني منك ولا من عمتي منيرة يا رب
عبدالرحمن: الحمد لله على نعمة العقل
الكل: ههههههههههههههههههههههههههههههههه

-------------------------------------------
ســبــحــان الله وبحمده .. سبحان الله العظيم

ســبــحــان الله وبحمده .. سبحان الله العظيم

~>>كلمتان خفيفتان على اللسان ثقيلتان في الميزان حبيبتان إلى الرحمان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Rgoo Stars
مــديـرة
مــديـرة
avatar

جــنــســي..>>~ : انثى
مســآآهمآآتـــي..~>> : 388
فلوســي..~<< : 477
عــمــريــ..~ : 21
تعليقي الخـــآآص : أحبككم لما تكونوا مبتسمين ^___^

مُساهمةموضوع: رد: يا رب تخله وتبقيه لعنن ترجيه   الإثنين أكتوبر 31, 2011 1:56 pm


الجزء الرابع ...

فوق في غرفة البنات...
ربى واقفة عند باب الحمام ... لينا اطلعي من الحمام ... الخبر انتشر وكلنا عرفنا ...
رؤى: اطلعي يا بنت خلينا نشوف ايش تلبسين ... شكلك ناوية تخرعين الولد
ربى: ايه واذا ما عجبتي اخوي عادي نزوجه وحدة ثانية ... لا تقولين ما قلنا لك
طلعت لينا من الحمام: اذبحك واذبح اخوك وراك
الكل: ههههههههههههههههههههههههههه
حضنتها ليان: مبرووووووووووووووووووووووووووك يا احلى اخت في الدنيا
لينا: الله يبارك فيك ... عقبالك
ليان: لا لا لا لا لا ... انا اخلص جامعة وبعدين اتزوج
رؤى: انتي خلصي ثانوية اول بعدين تكلمي ... قومي خلينا نبارك للينا
لينا: الله يبارك فيكم كلكم
ليان: ايش بتلبسين ؟؟؟
ربى: فستانها هذا مرة حلو وناعم ... لا تغيرينه
لينا: ايه ... بس مرة عاري
ليان: لا عاري ولا شي ... زوجك عادي
لينا: ايه بس مو اول مرة يشوفني يشوفني كذا
ربى: ياعييييييييييييييييييني ... ماتبين تطيحين اخوي من اول نظرة
لينا: بذبحك ... مو كفاية اخوك اللي مدري على ايش مستعجل
ربى: والله محد ضربك على ايدك وقالك وافقي ؟؟؟
رؤى: وبعدين ... مو وقت مناقركم ... البسي الفستان خلينا نشوف له حل
وقامت لينا لبست الفستان ...
ليان: انا اشوف انه عاااااااااااااادي
لينا: ظهره شوي نازل ... يعني عند الحريم اوكي ... بس اذا دخل خالد؟؟؟
رؤى: صادقة يا لينا ... انا عندي شال يناسب فستانك تبينه ؟؟؟
لينا: الله يسعدك يا رؤى ... عادي عندك البسه؟؟؟
رؤى: دبببببببببببببببة ... من جدك تتكلمين ... مابينا هالكلام ... بس تبين الصراحة مالي

مزاج البس عبايتي وارجع بيتنا ... كم مرة رحت ورجعت ؟؟؟
لينا: لا مو بكيفك ... روحي جيبيه
رؤى: يوووووووووووووووووووووووه ... مالي مزاج
لينا: والله محد قالك تعرضين خدماتك ؟؟؟
رؤى: طيب طولي لسانك بعد!!! وبخليك تطلعين لخالد كذا
لينا: رؤى ... رو رو ... حبيبتي
رؤى: احين حبيبتك ها ... شوفي يعتمد على مزاجي المغرب ... اذا شفتك عاقلة وتسمعين الكلام

جبته لك ... واذا ما عجبتيني خليتك تطلعين لخالد كذا
حذفتها لينا بالمخدة وهي معصبة





في بيت أم محمد ...
نواف وهو منسدح على رجل جدته ويتكلم بالجوال: فواز ... لا تحاول ... قلت لك ما بحضر يعني

ما بحضر
فواز: استح على وجهك ... شوف ابوي شلون معصب
نواف: ايش وصلنا للدرجة هذه غير عصبية ابوك؟؟؟ كبر السالفة على الفاضي
فواز: احين مين اللي مكبر السالفة؟؟؟ انت ولا هو ؟؟؟ قال كلمة وهو معصب لا تقعد تعيد وتزيد فيها
نواف: لا لا لا لا لا تحاول
فواز: طيب وملكة لينا ... مانت بناوي تحضر؟؟؟
نواف: والله لو مو ملكة لينا لو ملكة ابوي بكبره ماحضرت
وتطقه جدته على راسه على خفيف ... وهو يحك راسه وهو يضحك
فواز: لا ملكة ابوك لا تحضرها ... هذا اللي ناقص تحضر لي ملكة ابوك ... بس ملكة لينا لازم

تكون موجود ... ايش بنقول للناس؟؟؟
نواف: والله ابوك مو هامه ولا طاق لي خبر ... ليش اكلف على نفسي واحضر ... وبعدين خالد

ولينا على ايش مستعجلين ... ايش اللي صار؟؟
فواز: احين وقت مناقشة قرار لينا وخالد ... تعـــــــــــــــــــــــــــــــــال ... شوف ابوي مسكين

احسه بينجلط منك
نواف: بسم الله عليه ... بس بعد مو بحاضر



طلع خالد من المجلس رايح للمطبخ
شاف لما واقفة وشكلها بتطلع ...
خالد: لما
لما: هلا بالمعرس
خالد: هلا فيك ... شكلك طالعة ... على وين
لما: سلامتك انا وفيصل بنروح لبيت رؤى
خالد: ليش رؤى مو هنا ؟؟؟
لما: الا ... بس رايحين نجيب شال للينا
خالد: وشال لينا ايش وداه بيت رؤى ؟؟؟
لما: لا هو لرؤى مو لينا ... لينا فستانها ماعليه شال ... بس لما قررت انك تملك وتدخل استحت

منك ... وقالت لها رؤى انا عندي شال بعطيك اياه ... واحنا رايحين نجيبه
خالد بخبث: اهــــــــــــــــــــــــــــا ... الله معكم
خالد: طيب يا لينا ... ان ماعلمتك ... تستحين مني .. طيب طيب


بعد المغرب في غرفة ربى ...
ربى: ليش الصياح يا لينا
لينا: اخوي مابيحضر ملكتي وتقولين لي ليش؟؟؟
ربى: هدي نفسك يمكن يحضر!!!
لينا: اذا ما حضر لسه متى بيحضر ؟؟؟ بعد مايملك الشيخ ؟؟؟ ماله داعي بعدين
رؤى بنظرة: بيحضر يا لينا ... لا تخافين
لينا: واذا ماحضر ؟؟؟
رؤى بثقة: قلت لك بيحضر واذا ماحضر لك اللي تبين...


في المجلس...
بدوا الناس يهلون ... وعبدالعزيز مرة متأزم من نواف ... ما حضر ... وطنش جميع المحاولات

... الكل اتصل عليه .. فواز وتركي وخالد ... حتى عمه عبدالرحمن كلمه ... بس هو معند

ومو راضي ... وتزداد عصبية عبدالعزيز مع كل شخص يدخل ويسأل عن نواف وسبب غيابه ...

وفواز يتعذر له بان عنده مناوبة ...
وصل الشيخ ... وكانت ملكة ربى بالاول ... جلس عبدالرحمن على طرف ... وسلطان بالطرف

الثاني ... وبدا الشيخ يعبي البيانات ...






: الســـــــــــــــــــــــــلام عليكم
الكل التفت لمصدر الصوت ... وكان نواف واقف عند الباب بكامل أناقته ...
الكل: وعليكم السلام
وابتسم عبدالعزيز من قلب لان ولده ما فشله قدام الناس وقال في خاطره تربيتي وعمرك ما بتخذلني ...
نقز له فواز: واخيراً مابغيت
نواف: اسكت مالي خلقك
فواز: اذا كنت ناوي تجي .. ليش هالحركات ... تلفت اعصابنا عالفاضي
نواف: ومن قالك اني كنت ناوي احضر؟؟
فواز: وليش حضرت اذا ما كنت ناوي تحضر؟؟؟
فتح نواف جواله وعطاه فواز: حضرت بسبة المسج هذا
( ما تصدق شلون انا مبسوطة ... ان شاء الله في هالحال وأردى ... وان شاء الله أخوك يلحقك

... ما توقعت ان حوبتي بيوم من الأيام بتكون كذا ... وبتنحرم من حضور ملكة اختك وبنت عمك

... اكرر ماتتصور شلون انا فرحانة
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
المرسل: رؤى )
قفل فواز الجوال وهو ميت من الضحك
نواف: تضحك مع وجهك ها
فواز: ما توقعتها شديدة بنت الخالة
نواف: حضرت بس عناد فيها ما ابيها تتشمت فيني مع وجهها
فواز:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

عند الحريم ...
منيرة وعايشة واقفين عند الباب يستقبلون المعازيم ... ووصلت ام محمد ونورة وبناتها ...
عايشة: حيا الله من جانا
نورة: الله يحيك ... مبروك ... الله يبلغك بالباقي يارب
ام محمد وهي تبارك لمنيرة: ترى نواف هو اللي وصلنا
منيرة بفرح: جد ... الله يبشرك بالخير ... طول عمرك وانتي مو مقصرة معنا
ام محمد: انا حاولت فيه بس ما كان راضي ... وصله مسج ونقز عالبيت يغير ملابسه ويجهز ...

بس ما عرفت مين اللي ارسل المسج

غرفة البنات...
دخلت ليان وهي تررررررررركض
ليان: بنات ... جدتي ام محمد وخالتي نورة والبنات وصلوا ... واللي موصلهم نواف
الكل انبسط وفرح بهالخبر... وابتسمت رؤى ابتسامة خبث ... وقالت في نفسها الحمد لله اني عرفت

مفتاحك يا نواف
رن جوال ربى: هلا بالمعرس
خالد: لسه مو دوري ... احين سليطين المعرس ... يالله انزلي عند باب المجلس من داخل ...

الشيخ بيسألك...
قفلت ربى الجوال ونزلت للشيخ...
تمت ملكة ربى وبعدها ملكة لينا ... ونزلت ربى للحريم وبعدها سلطان ... وتصوروا ولبسها الشبكة

... جت عايشة لعندهم ... يالله دور خالد ولينا ..
التفت سلطان لربى وقالها يالله
ربى: سلطان
سلطان: لبيه
ربى: ابي اشوف شكل خالد وهو يشوف لينا
سلطان بنص عين: يعني؟؟؟؟
ربى: اطلع انت وانتظرني بمجلس الحريم ... اقعد معهم شوي والحقك
سلطان وهو ماد بوزه:طيب
مسكت ربى يده: سلـــــــــــــــــطـــــــــــــــان
سلطان: عيونه ... اذا ناديتيني كذا مرة ثانية بذبحك ... لك اللي تبينه ... بس لاتتأخرين علي

... انتظرك
ربى وهي تضحك: من عيوني


طلع سلطان ونزلت لينا ... كانت قمة في النعومة ... وفستانها بسيط بالمرة ... بس يجنن عليها

... كانت نسخة من فواز ... هي بالطبيعة دايما تشبه فواز وليان تشبه نواف... وبالمكياج بانت

ملامحها اكثر ...
دخلت بهدوء وجلست على الكوشة ..
وامها تسمي عليها وتمسح دموع الفرح وتقول في نفسها ( ياترى بملكة فواز او نواف بكون مبسوطة ...

ولا لسه محتارة ما اعرف مين ولدي).



رشا بحقد لامها: رافعة ضغطي يا يمه ... مدري ايش شايف فيها خالد؟؟؟
حصة: أي والله ... طيرت عليكم واحد من عيال خوالكم
العمة فوزية: تصدقون انبسطت لما سمعت بخطوبة ربى ... صدق انه عريس ما كانت تحلم فيه ...

بس قلت على الاقل تركت لنا عيال اخوي عبدالعزيز
سمر بنت فوزية: انفجعت لما دريت ان ملكة خالد على هالعلة اليوم
حصة: احين بقوا لكم نواف وفواز ... لا تضيعونهم من يدكم

دخل خالد وهو متشقق من الوناسة وطاير من الفرحة ... ووصل عندها وسلم عليها ... وباسها على

راسها
خالد: مبروك
لينا وهي منزلة راسها: الله يبارك فيك
وفجأة دخلت لما وهي تدف عربية مليانة ورود ووسطها علبة فخمة بوسطها طقم الماس رائع ... رفعت لينا

راسها فجأة وناظرت في خالد
قرب خالد وهمس لها: لا تخافين ... شبكتك انتي اللي بتختارينها ... بس ما حبيت تكونين اقل من

غيرك ... ورحت شريت الطقم هذا على ذوقي ... ومتى ما تبين ننزل نشتري الشبكة
نزلت راسها وهي مستحية وتقول في نفسها الله لا يحرمني منك ياخالد
لبسها خالد الشبكة ... وصوروا ... وطلعوا لمجلس الحريم ... شوي ودخلوا عليها فواز ونواف

وابوهم وعمهم ... والكل بارك لهم وصور معاهم ... وطلعوا عبدالعزيز وعبدالرحمن وبقوا نواف

وفواز
خالد: اقوووووووووول ... شكلكم راعين طويلة
فواز: نعم ... قاعدين على قلبك
خالد: لا ابد ... سلامتك ... بس ضف وجهك انت واخوك
نواف: احنا لسه ما خلصنا تصوير
وقف نواف على يمين لينا وفواز على يسارها وطلبوا المصورة انها تصورهم
خالد: هي هي هي انت وياه ... مين المعرس
فواز: مو شغلك ... وخر لاتخرب علينا الصورة
نواف: أي والله ... في كل الصور تبي تحشر نفسك ... نبي نصور مع اختنا بروحنا
لينا: هههههههههههههههههههه
خالد: اضحكي اضحكي... مبسوطة على اخوانك .. بس حسابك معي بعدين
وطلع خالد جواله ودق على عمته منيرة ...
ثواني ودخلت عليهم منيرة ...

منيرة: عيــــــــــــــــال ... انتوا لسه هنا
فواز: حياك يمه ... اقلطي معنا
نواف: اصب لك قهوة يمه
منيرة: ياللي ماتستحون ... سلطان واقف برا ينتظر مسكين ... اطلعوا خلهم يخلصون ويدخلون

سلطان وربى هنا... ما في مجلس فاضي غيره
فواز: حياهم يمه ... خلي ربى تلبس عبايتها وتدخل
نواف: أي عادي يمه
منيرة: قوموا لا اذبحك انت وياه ... بسرررررررررررررعة
طلعوا فواز ونواف وهم يضحكون
بعد ما طلعوا قرب خالد من لينا ... واول ما قرب دق جواله .. وتافف
لينا: هههههههههههههههههههه
خالد: انبسطي وافرحي ... هذا سلطان
خالد: الو
سلطان: انا ابي اعرف احد قالك ملك معي بنفس الليلة ... خربت علي كل شي... الى متى بنتظرك

برا ... ابي اشوف زوجتي
خالد: ليش انت ماشفتها داخل؟؟؟ خلاص يكفي
سلطان: يا سلام انت مبسط مع المدام .. وانا يكفي ... شوف لك خمس دقايق بس ... سامعني

... خمس دقايق ... اذا ما طلعت بدخل عليكم ... تعرفني قول وفعل
خالد: هههههههههههههههه جرب وشوف ايش بيصير لك ... يالله خمس دقايق بس
وقفل السماعة ... وقرب من لينا ومسك يدها ... لك خمس دقايق بس ... قولي اللي تبينه قبل لا

يدخل علينا سليطين
لينا تبتسم بهدوء وهي ميتة من الحيا
خالد: تو لسانك هذا طوله مع اخوانك ... واحين سكتي
لينا: ............................
خالد: متى تبين ننزل نشتري الشبكة؟؟
لينا: أي شبكة ياخالد؟؟
خالد: شبكتك؟؟؟
لينا: شبكتي انا لابستها
خالد: لا يا لينا ... انا شاري الطقم هذا كهدية بس ... وشبكتك ابيها على ذوقك
لينا: ما بتكون احلى من شي انت اخترته يا خالد .. انا هذه شبكتي وما بغيرها
طالع خالد فيها باعجاب وكانه تذكر شي وفجأة سحب الشال اللي كانت لابسته وشهقت لينا من الصدمة
خالد: عرفت سالفة الشال ... رجعيه لاصحابه ... ماله داعي ... الفستان كذا احلى
نزلت لينا راسها وهي مستحية
قام خالد بيطلع ... يالله انا بطلع قبل لا يدخل علينا سليطين ... يسويها الدب
ابتسمت لينا ووقفت معه ... واول ما وقفت انتبه خالد لظهرها المكشوف
خالد: لينا ... كنتي تبين تلبسين الفستان من غير شال ؟؟؟
لينا: ليش ايش فيه ؟؟؟
خالد: ابببببببببببببد ... ما فيه شي ... تطلعين كذا للحريم
لينا: يالله خالد ... الفستان مو مرة عاري
خالد: ابد ... بس نص ظهرك طالع
لينا: لا عاد مو نصه اقل ... والفساتين كلها كذا .. والبنات كلهم يلبسون كذا
خالد: هذولي البنات مو انتي ... انتي حرم خالد عبدالرحمن ال.... مو البنات وحط يده على

ظهرها وقال: ما بي احد يشوف شي من ممتلكاتي ... واخذ الشال اللي على الكنب ولبسها اياه وقال:

ما تشيلينه لين تكونين بغرفتك في البيت ... فاهمة
ابتسمت له لينا: فاهمة
ودق جوال خالد وطلع لسطان وهو معصب
وبعدها دخل سلطان مع ربى وقعد معاها شوي
وطلعت ربى مرة ثانية وكملوا سهرتهم رقص ووناسة



عند باب بيت احمد ...
رؤى: تفضلوا
عبدالعزيز: وهذا وقت دخول يابنتي ... ما بقى شي على الفجر
رؤى: شكرا يا عمي وخالتي عالتوصيل ... وصكت الباب ... مشت شوي الا خالتها تناديها
هلا خالتي
مسكت منيرة يد رؤى: حبيبتي هدي نفسك ... واذا ضاق خلقك اقري لك قران ... كلام ربي بيشرح

صدرك يابنتي
رؤى: لا تحاتيني يا خالتي ... انا صرت احسن الحمد لله
ليان: ننتظرك الغدا بكرة ؟؟؟
رؤى: ما اتوقع ... اليوم سهرانين وبكرة دوام
لينا: ليش بتداومين؟؟؟ انا ما بداوم
رؤى: انتي عروس معذورة ... انا شنو عذري؟؟؟
لينا: بنت خالة العروس
الكل: ههههههههههههههههههههههههه


دخلت رؤى بيتهم وهي حابسة دمعتها لا تنزل ... اليوم وفي هالبيت اكتشفت انها حمل على كل الناس

... حتى على ابوها ... صعدت الدرج
احمد: رؤى
رؤى وهي تبتسم: هلا بابا ... انت ما نمت
احمد: معقولة انام ونور عيني برا البيت
رؤى: اسفة على التأخير ... بس تعرف حفلة ورقص لازم نتاخر
احمد: اهم شي انبسطتي؟؟؟؟
رؤى: الحمد لله
احمد: الله يرضى عليك ... لا تنامين قبل الصلاة ... ما بقى شي
رؤى: اكيييييييييييييد ... تصبح على خير
احمد: رؤى ... بالنسبة للي صار اليـ....
رؤى: بابا ... انا نسيت الموضوع ... يا ليت انت بعد تنساه ... تصبح على خير
وصعدت غرفتها ... لانها ما قدرت تحبس دموعها اكثر من كذا ... دخلت غرفتها وقفلت الباب...

وانفجرت صياح ... مالي غير دموعي تواسيني ... مسكت جوالها وفتحت الجوال على تاريخ اليوم

وكتبت ( كل الناس ما يحملون لي الا الشفقة )



في بيت عبدالعزيز...
دخلوا البيت وهم هلكانين على الآخر ...
كل واحد يدور على فراشه من التعب ... وعلى طول على غرفهم

بدل عبدالعزيز ملابسه واول ما وصل فراشه ... سمع دقات خفيفة على الباب
عبدالعزيز: تفضل
انفتح الباب ودخلوا فواز ووراه نواف
اول مادخلوا لف ابوهم وجهه عن الباب
راح له فواز وباس راسه: آسفين يبه ... مانعيدها
وبعده نواف: وانا بعد يبه اسف
عبدالعزيز: ................................
نواف لما شاف ابوه شايل بخاطره: صح تذكرت ... انا اسف اس اثنين
عبدالعزيز لف عليه بنظرة استغراب: ................
نواف: لا تطالعني كذا ... لاني غلطت مرتين ... فوق الغلطة طوالة اللسان
عبدالعزيز: هههههههههههههههه انت متى بتعقل؟؟؟
نواف: ما اقدر يبه ... الهبل يمشي في دمي
عبدالعزيز: ما ادري مين بيعطيك بنته ؟؟؟
نواف: كلهم يتمنون ظفري
عبدالعزيز: أي مصدق عمرك ... انا لو اقعد بنتي عندي وتبور ماعطيتها واحد مثلك
نواف: افا لييييييييييييييييش؟؟؟
عبدالعزيز: الصراحة بنتي تقعد عندي وهي مو متزوجة احسن من انها تموت
نواف: ليييييييييييييش؟؟؟
عبدالعزيز: هبالك يرفع الضغط ويسبب الجلطات
نواف: ههههههههههههههههههههههههه عادي نصرف لها حبوب مناعة
لفت انتباه منيرة ان فواز ما يتكلم معاهم ولما لفت عليه شافت لونه متغير وشكله تعبان
منيرة: فواز ... علامك حبيبي
فواز بتعب: سلامتك ... تعبـــ وما امداه يكمل جملته الا وحس انه يختنق ومو قادر يتنفس
ركضوا له عبدالعزيز ونواف
عبدالعزيز: وين دواه ؟؟؟
نواف: الظاهر نسه يحطه في جيب البجامة ... بروح اجيبه
عبدالعزيز: بسرررررررررررررررعة
ركض نواف لحجرتهم ... وعبدالعزيز يهوي على فواز ومنيرة تصيح على راسه ... رجع نواف

ومعه البخاخ ... واستعمله فواز ... وابوه لسه يهوي عليه ... شوي شوي رجع لون فواز ...

وشكلها عدت الأزمة ... ساعده ابوه ووصله لسريره ... وكلهم وواقفين وعيونهم على فواز ويدعون له

من قلب
منيرة واقفة على راسه وهي تبكي بصمت ... واول مافتح فواز عينه ... طاحت بعين امه وعلى طول

مد يده ومسك امه وضغط عليها: لا تخافين يمه ... انا بخير ... ما عاش من ينزل دمعة من عينك
منيرة: بسم الله عليك ياولدي ... شوفتك بالدنيا كلها ... يا عل عيني ماتبكيك!!

عبدالعزيز بعصبية: انا كم مرة قايل لك ماتتحرك من غير دواك ؟؟؟
فواز: كل همي انك ما تنام وانت زعلان علي ... تبيني اذكر احط الدوا بجيبي؟؟؟
نواف كالعادة في كل مرة يتعب فيها فواز يسكت ويحس ان الدنيا بكبرها ضاقت عليه ... هو ضحكته

وبهجته فواز ... ولا يتخيل حباته بدونه
منيرة: اكيد ما ريحت نفسك ياولدي؟؟؟ وقعدت تلف وتدور؟؟؟
فواز: مو واجد يمه
عبدالعزيز: أي مو واجد ... طول اليوم وهو يلف ... لان الاخ نواف ما وصل الا بعد المعازيم بعد
نواف: .............................
منيرة: واكيد ريحة البخور والعطور هي اللي هيجت الوضع عندك
فواز: شي زي كذا
عبدالعزيز: حاسب على عمرك ياولدي ... الحرص واجب



ثاني يوم الصبح ...
دخل عبدالعزيز غرفة عياله ... ولقاهم نايمين ...
قرب عبدالعزيز من فواز وراقبه ... شاف انه ملامحه طبيعية وانه نايم بس
راح لنواف وصحاه بصوت واطي: نواف .. نواف
نواف: همممممممممممممممممممم
عبدالعزيز: قوم يبه ... نواف
فتح نواف نص عين وطالع ابوه: هلا يبه ... تبي شي؟؟؟
عبدالعزيز: شخبار اخوك ؟؟؟
نواف: لا بخير الحمد لله
عبدالعزيز: ما تعب بعد ما طلعتوا من عندنا ؟؟؟
نواف: لا ابد ... نام بسرعة
عبدالعزيز: الحمد لله ... طيب يالله قوم بتتأخر على الدوام
نقز نواف وبصوت شوي عالي: أي دوام يبه!!!!
عبدالعزيز: ليش ماعندك دوام؟؟؟ ماخبري انك اجازة ؟؟؟
على الصوت فتح عينه فواز وضحك وقال في نفسه ( عارف ايش ناوي عليه يانواف ... محد ماخذ حقه

في هالبيت غيرك) بس ما بين انه صاحي
نواف: يبه فواز بيداوم؟؟؟
عبدالعزيز: لا طبعا ... انت شايف وضعه ؟؟؟ شلون يداوم ؟؟؟
نواف: خلاص يبه ... انا لازم اقعد عنده عشان اتطمن على صحته كل شوي ... مايصير نتركه

لحاله
هنا فواز ما استحمل وانفجر ضحك
عبدالعزيز: صباح الخير فواز ... شلونك احين؟؟؟
فواز: الحمد لله احسن
عبدالعزيز: نوافو لسه قاعد على السرير ... انقز
نواف: يبه قلت لك انا ما يطاوعني قلبي اداوم واخلي اخوي تعبان في البيت
عبدالعزيز: امك ووخواتك موجودات ... لا تحاتي
نواف: لا لا لا لا لا ... انا ما اقدر .. وبيكون بالي مشغول مع فواز ... واحتمال اصرف دوا

غلط كذا ولا كذا ...
عبدالعزيز: اصلا انا غاسل يدي منك ... مستحيل تداوم من غير اخوك
نواف: يبه انت دايم تقولنا وتعلمنا شلون نحب بعض ... ولما نطبق ما يعجبك
عبدالعزيز: والله تطبق اللي يعجبك بس ... وبعدين ادري انه مو حب في اخوك ... بس اذا داومت

بروحك بعدين مين يسولف ويقلب لي المكاتب قهاوي وجلسات شعبية
نواف و فواز وهم ماسكين الضحة ومنزلين روسهم
عبدالعزيز: يبه انا وعمكم مو بدايمين لكم ... لازم تتحملون المسؤولية شوي
فواز: الله يخليكم لنا ولا يحرمنا منكم يبه
نواف: بعد عمر طويل ان شاء الله ... بس بعد عينكم يبه لا تحاتي ولا تشيل هم ... عمي تركي

موجود
عبدالعزيز وهو يناظر فيه: انا الخبل اللي واقف ومضيع وقتي واكلم واحد مثلك
نواف: لا لا لا لا يبه ... لا تعصب ... كل شي ولا زعلك ... بعدين بتخليني اداوم
عبدالعزيز: يعني بتقطع عمرك وبتداوم اذا قلت لك ... شوف انت وياه ... بس اليوم ما بتداومون

... بكرة ابي اشوفكم في الدوام قبلي ... مفهوووووووم
فواز: تامر يبه
نواف: عاد اذا فواز جته الحالة اليوم مابيدنا حيلة بعد
عبدالعزيز: كلام مثل الناس ما تعرف تقول ... اروح قبل لا انجلط منك
فواز ونواف: هههههههههههههههههههههههههههههههههههه

بعد ماطلع عبدالعزيز سحب نواف الغطا وتلحف يكمل نومه ..
فواز: نواااااااااااااااااااااف ... من جدك بتنام
نواف: لا بصور معاك ... طبعا بنام ... ماصدقت احصل عفو من سي السيد
فواز: قوووووووووووم ... اذا عندنا اجازة خلنا نروح نفطر برا
نقز نواف: من جدك تبي تطلع ... مو بكيفك ... تنطق وتنام لين الظهر وتريح ... فوضى

الدنيا ... ناقصنا احنا تطيح علينا مرة ثانية
فواز بضيق: يعني ما تعودت على هالحالات ... المفروض ما تخاف ولا شي ويصير عندك عادي
نواف: ما تصدق كل مرة تجيك الحالة ايش يصير فيني ... احس ان روحي انا اللي بتطلع
فواز: انت كل شي تاخذه بمزح ... جت على هذا
نواف: كل شي امزح فيه الا انت ... انت روحي يا فواز ... تعرف ايش يعني روحي ...
فواز: مو منك ... هذا كله لانا توام ... يعني من ربي ... ولا انت ما اتوقع في شي يخليك

تحس
قام نواف وقعد على اخوه ويضربه ويكفخه وصوتهم واصل للشارع ...


على صوت الصراخ والازعاج وصلت منيرة الغرفة وهي خايفة واول مادخلت وشافتهم ارتاحت من قلب ...
منيرة: انت وياه متى بتكبرون؟؟؟؟
نواف لف عليها: يمه ... ابوي قلبك علينا ... صرتي تعيدين كلامه ... توه معطينا محاضرة

ومخلص
منيرة: ليته يفيد فيكم ... الصراحة احاتي عيالكم ... اذا انتوا لسه كذا .... عيالكم ايش

بيطلعون ؟؟؟؟
فواز: بيطلعون عسسسسسسسسسسسسسسسسل ...
نواف: اكيييييييييييييييييييييد مو عيالنا؟؟؟
منيرة: الله يبلغني في هاليوم يا رب
نواف: اه ... مدام سمعنا هالموشح معناته في سالفة عرس
منيرة: جبتها يانواف ... هذا الموضوع اللي ابي اكلمكم فيه
نواف: يمه عرس مابعرس ... ابي اصير مثل عمي تركي ... عايش مرتاح ومبسوط ومكيف

عالاخير
منيرة: انتوا سمعوا السالفة للاخير وبعدين تكلموا

وقالت لهم منيرة سالفة رؤى في بيت ابوها كلها ...
منيرة: والله انا هالبنت كاسرة خاطري ومقطعة قلبي ... وما راح ارتاح الا اذا شفتها مرتاحة ومبسوطة
فواز: يمه ... رؤى هي حساسة بزيادة ... واقل شي ياثر فيها
منيرة: وانتوا مو مقصرين فيها مسكينة ؟؟؟
فواز: نمزح يمه نمزح ... والله ما في قلبنا لها الا الخير
منيرة: واحين ابي واحد منكم يتزوجها ... مو بالغصب بس اللي مقتنع فيكم يتزوجها...
سكتوا اثنينهم فترة ...




وفجأة: انا بتزوجها يمه
التفت فواز على نواف: من جدك تبي تتزوجها ... والله تموت البنت عندك
نواف: ايه يمه ... ابيها روحي اخطبيها لي
فرحت منيرة من قلبها: الله يجزاك خير يمه ... فرحت قلبي ... واسعدتني
نواف: دوووووووووووووووووم يمه مو يوم
طلعت منيرة من عندهم وهي طايرة من الفرح...


بعد ماطلعت منيرة...
فواز: نواف ... من جدك بتتزوج رؤى ؟؟؟
نواف: ايه ايش فيها؟؟؟
فواز: ابد ما فيها شي ... بس انت طول اليوم تناجرها ... ولا تطيق تسمع اسمها ... ودايم

عندك انها تتدلع
نواف: الفكرة نفسها ما تغيرت
فواز: نواااااااااااااااااااااااف ... شلون تبي تتزوجها اذا كذا ؟؟؟
نواف: عناااااااااااااااااااد فيها ... عشان مرة ثانية تتأدب وما تتشمت فيني ... وترسل مسجات مثل

وجهها
فواز: لا مو صاحي ... امي تبي تزوجها عشان تريحها وانت هذا تفكيرك
نواف: لا انا بعاملها بالحسنى بس اول شي بأدبها
فواز: مستحيييييييل اخليك ... البنت يتيمة ومالها احد ... مسكينة حتى في زواجها ماتتهنى
نواف: انت اسكت وما عليك
فواز: شلون تبيني اسكت ؟؟؟
نواف: طيب اسكت خلنا نشوف ايش يصير ... يمكن البنت ماترضى!!!
فواز: واذا رضت ؟؟؟ ما راح ارضى بالظلم يانواف ... فاهمني!!! كل شي الا الظلم



في الجامعة...
رؤى حاطة راسها عالدرج ونايمة بين المحاضرتين... ( مسكينة ما تدري ايش ناوي عليه نواف )
خلود صديقتهم: رؤى ... اذا تعبانة اتصلي عالسواق وروحي
رؤى: يبيله الصراحة
خلود: انا ما ادري ليش مداومة؟؟؟ اكيد نمتي متاخر امس!!!
رؤى: مانمت اصلا عشان يكون بدري ولا متأخر
خلود :لييييييييييييييييييييش ؟؟؟
رؤى: كذا مافيني نوم
خلود: طيب لينا واحنا متأكدين انها ما نامت مع ان ماشفناها اليوم
رؤى: ليش متأكدة يعني؟؟؟
خلود: اكييييييييييييد طول الليل تكلم حبيب القلب
رؤى:هههههههههههههههه صادقة
خلود: شلون ملكت كذا من غير ما تقولنا
رؤى: خلي تقول لنفسها اول بعدين
خلود: ليش يعني
رؤى: اقولك ... وقالت لها السالفة
خلود: حركااااااااااااااااااااات ... طلع مو بهين خالد
رؤى: شفتي شلون
خلود: المهم تقولين للينا انها ما بتدخل الجامعة الا ومعاها الصور ... نبي نتفرج عليها وعلى خالد
رؤى: اوكي بقولها ... بس وخري عني خليني اكلم السواق واقوله يمر علي
خلود: ذكرتيني ليش مانمتي امس؟؟؟ اكيد شفتي لك واحد حلو ومزيون ؟؟؟
رؤى: ياحسرة قلبي وين بشوف؟؟؟
خلود: يمكن كنتي واقفة عند الشباك تدورين لك واحد ... اكيييييييييد غرتي من لينا
رؤى: ههههههههههههههههههههه ماتبطلين سوالفك
خلود: لا تضيعين السالفة ... ايش فيك؟؟؟
رؤى وهي تبكي: احس بضياااااااااااااااع يا خلود ... احس اني ضايعة
خلود: ليش حبيبتي
قالت لها رؤى كل اللي صار ...
خلود: لاحول ولا قوة الا بالله ... عيال خالتك متى بيعقلون ويبطلون هالحركات؟؟؟
رؤى: اكرههههههههههههههههههههههههم لاتجيبين لي طاريهم
خلود: طيب ليش ارسلتي لنواف المسج؟؟؟
رؤى: حسيت بتأنيب الضمير تجاه خالتي وعمي عبدالعزيز ... زعلوا ولدهم عشان خاطري ...

وما تبيني ارد لهم شي من جمايلهم علي
خلود: طيب وابوك؟؟؟
رؤى: هو معه حق ... ادري انه يحتاج زوجة ... بس هو مو راضي يتزوج الا اذا تزوجت ...

ولا انا مستعدة اني بنفسي ادور له واخطب له بعد
خلود: يعني انتي موافقة ان ابوك يتزوج على امك؟؟؟
رؤى: امي الله يرحمها ... وانا مو من حقي امنع ابوي من حقه ... اذا كانت امي موجودة فما اقدر

اتكلم واعارضه لانه ابوي ... شلون وامي متوفية؟؟؟
مالي داعي اصلا اذا رفضت ... هذا حقه ... والله يجزاه خير انه انتظر علي كل هالسنين
خلود: طيب ليش ضايق خلقك؟؟؟
رؤى: لاني احس اني صرت حمل ثقيل على ابوي
خلود: طيب والحل؟؟؟
رؤى: اوافق على اول واحد يتقدم لي ... لو كان سواقنا
الا يدق جوال رؤى ...
رؤى: عمره طويل
خلود: مين؟؟؟
رؤى: السواق هذا هو وصل
خلود: الظاهر انك من جد حاطة العين عليه ... ومسوية كل هالتمثيلية عشان تاخذينه ومحد يوقف بوجهك
رؤى: ترى مالي مزاج اتكلم اكثر من كذا .. وخري عني خليني اروح
خلود: ههههههههههههههههههههههههههه الله معاك ... وسلمي لي على سواقكم


طلعت رؤى للبيت وهي ميتة من التعب ... من امس مانامت ولا كلت شي ...



بيت عبدالعزيز ...
الظهر كلهم قاعدين في الصالة منتظرين الغدا ... وعيونهم ما تنفتح من النوم ... بس كالعادة ابوهم

مايرضى ان احد يتخلف عن الوجبات ... لازم الكل يكون موجود ... والكل شكله معتفس ماعدا لينا

اللي بطبيعتها هادية ونعومة وزادها جمال شبهها من فواز اخوها ...
نواف: فيني نووووووووووووووووووووووووووم
فواز: اسكت لا تجيب طاريه
نواف: لا وهذا ابوي كان ناوي اني اداوم الصبح ... ماله امل
فواز: جتك من الله طيحتي امس
نواف: أي والله ... اول مرة تسوي شي فيه خير
فواز: هههههههههههههههههههههههههه
التفت فواز على لينا وشافها لابسة وشكلها مستعدة وليان غطا راسها بجنبها ... ابتسم ابتسامة خبث
فواز: لينا ... ليش كاشخة كذا؟؟؟؟
لينا: ابد ... عادي من قال اني كاشخة ... لابسة لبس عادي
فواز: اها ... قلتي لي عادي؟؟؟
منيرة: لينا ... كلمي خالد شوفيه ليش تاخر ... نبي نحط الغدا
هنا حمرت لينا ... وناظرت في فواز ونزلت راسها
فواز: اها ... قلتي لي لابسة لبس عادي؟؟؟
لينا: فواااااااااااااااااااااااااااااااااز
فواز: هههههههههههههههههههههههههه ... روحي اتصلي على عريس الغفلة شوفيه ليش تاخر بس
دق الجرس وركضت لينا
الكل: ههههههههههههههههههههههههههههههه

عند الباب...
خالد: السلام عليكم
لينا: وعليكم السلام ... ليش تاخرت؟؟؟
خالد: اشتقتي لي؟؟؟
لينا: لا بس امي تسال عنك ... واخرتنا عالغدا
خالد وهو ماد بوزه: افا ... يعني ما اشتقتي لي ... هذا وانا جاي ركض مشتاااااااااااااق لك

مووووووووووت
لينا: خااااااااااااااالد
خالد: عيونه ... وبعدين ... ايش هالاناقة والجمال
لينا: خلصنا من فواز جيتني انت

فواز من وراهم: ايش فيه فواز؟؟؟؟
لينا: ابد سلامتك ... احلى اخو في الدنيا
خالد: هي انتي ... ترى ما ارضى تمدحين احد غيري
فواز: اقوووووول ... اختي قبل لا تصير زوجتك .. تكلم بس واشق وجهك
خالد: انا لله انا مدري ليش الله باليني باخوان زوجة كذا
لينا: والله اذا مو عاجبينك اخواني عادي تقدر ترجعني بيت ابوي ... وسط اخواني
خالد: لا والله ... عسى ما كلفتي على عمرك بس؟؟؟
فواز: وهي الصادقة ... اذا اخوانها مو عاجبينك حتى هي مابتعجبك!!!
يسمعون صرخة نواف...
نواف: ابي اعرف ... عاجبتكم الوقفة في الشمس؟؟؟
فواز: ايش حارق رزقك؟؟
نواف: سلامتكم ... بس ميت للنوووووووووووووم ... ابي انام لي ساعتين قبل دوام العصر
فواز: الغدا جاهز؟؟؟
نواف: صوتي راح وانا اناديكم واخرتها تسالني الغدا جاهز؟؟؟
وبعدين ايش هالخيانة ؟؟؟ شكلك تغلس عى خالد ولينا ولا تناديني؟؟؟
فواز: والله انت اللي اخلاقك في خشمك !!!!
نواف: لا بس في الغلاسة جاهز لو ايش
خالد: كملللللللللللللت
لينا: هههههههههههههههههههه
خالد: تضحكين مع وجهك ... هذولي اخوانك اللي ميسوطة عليهم
لينا: واااااااي ... فديت اخواني والله
خالد: هذه اللي بذبحها اليوم
فواز ونواف: هههههههههههههههههههههههههههههههههه
ودخلوا كلهم يتغدون ...


على الغدا...
عبدالعزيز: ليان ... ما كلمتي رؤى تتغدا معنا ...
ليان: كلمتها ... بس كانت طالعة من الدوام وتقول تعبانة بتروح بيتهم تنام
نواف: ليش هي داومت؟؟؟
ليان: ايه ... بس تعبت في الدوام وما كملت ... رجعت البيت
نواف: والله محد قالها تتفلسف من البداية وتداوم
عبدالعزيز: يعني امس مسوي قصة وسالفة على طوالة لسانك ... ولا يفيد فيك
الكل: هههههههههههههههههههههههههههههه

بعد الغدا طلعوا فواز ونواف ينامون لهم ساعة قبل دوام العصر ... وراحت لينا مع خالد للمجلس ...
اول ما وصلوا الاولاد لغرفتهم ... دخل عليهم ابوهم
عبدالعزيز: فواز ... نواف ... عمكم احمد اتصل علي ويقول ان رؤى اغمى عليها ونقلها للمستشفى

... قوموا نشوف ايش فيها
نواف: والله يبه داخل الغرفة الغلط في الوقت الغلط !!!
عبدالعزيز: مافهمت؟؟؟
نواف: ميت نووووووووووووووم ... وتخصصي عظام وفواز اطفال ... اعتقد مابنفيدك ...

الا اذا خليتني ما اداوم العصر
عبدالعزيز: اصلا الشرهة مو عليكم علي انا اللي جاي عندكم ... الله يفكني منكم اثنينكم وارتاح كثر ما

انتوا معورين قلبي
وطلع عبدالعزيز وصكر الباب وراه بقوة ...
اثرت الكلمة فيهم وااااااااااجد ... بس نواف ما يبطل عناده ... من زعله عالكلمة حط راسه ونام

... اما فواز طلع ورا ابوه


في المستشفى ...
احمد: عبدالعزيز ... تكفى مالي غير هالبنت
عبدالعزيز: لا تحاتي ... سوء تغذية مع قلة نوم ونفسية سيئة ... ساعتين عالمغذي وتصير احسن
احمد:اكيد يا عبدالعزيز؟؟؟
عبدالعزيز: اكيدين ... لا تحاتي ولا تشيل هم ... رؤى بنتي مثل ما هي بنتك
احمد: الله يطمنك
عبدالعزيز: لا تحاتي ... فواز واقف عندها

في الغرفة ...
رؤى نايمة ولافة حجابها على راسها ... وجهها اصفر وباين عليه التعب ... وشفايفها جافة ...

نايمة بهدوء وسلام
فواز واقف عند راسها وكسرت خاطره مرة وقال في نفسه ( مسكينة يارؤى ... طول عمرك وانتي

عايشة بحيرة ... ونواف بيكملها عليك ... الله يعينك عليه يارؤى ... لازم اكلمه اليوم ...

اذا نيته كذا يخلي البنت بحال سبيلها ... وان شاء الله يجيها اللي يعوضها )

يا ترى هل بيخطب نواف رؤى ؟؟؟
ولا بيسمع كلام فواز ويبطل ؟؟؟
ولا كعادة نواف يستمر في عناده من غير حساب للعواقب ؟؟؟




-------------------------------------------
ســبــحــان الله وبحمده .. سبحان الله العظيم

ســبــحــان الله وبحمده .. سبحان الله العظيم

~>>كلمتان خفيفتان على اللسان ثقيلتان في الميزان حبيبتان إلى الرحمان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Rgoo Stars
مــديـرة
مــديـرة
avatar

جــنــســي..>>~ : انثى
مســآآهمآآتـــي..~>> : 388
فلوســي..~<< : 477
عــمــريــ..~ : 21
تعليقي الخـــآآص : أحبككم لما تكونوا مبتسمين ^___^

مُساهمةموضوع: رد: يا رب تخله وتبقيه لعنن ترجيه   الإثنين أكتوبر 31, 2011 1:57 pm

الجزء الخامس ...

في المستشفى...
فتحت عينها واستوعبت انها في المستشفى ... بلعت ريقها وحست ان حلقها ناشف ... لفت وجهها شافته قاعد يناظر فيها وهو مبتسم ... حاولت تعدل جلستها ...
فواز: ارتاحي وخليك على وضعك
حطت يدها على حجابها وتأكدت ان شعرها مو باين
فواز بابتسامة: يعني لو في شي باين ... بقعد واناظر فيك ؟؟؟؟
رؤى وهي لافة وجهها الجهة الثانية: كل شي اتوقعه منك ومن اخوك
فواز: افا ... للدرجة هذه حاقدة علينا ؟؟؟
رؤى: ولك عين تسأل ؟؟
فواز: ما توقعتك كذا يا بنت الخالة
رؤى: تعرف ايش اعظم بلاء ابتلاني فيه ربي؟؟؟؟
فواز: ........................
رؤى: انك انت ونواف عيال خالتي ... ليتكم ما كنتوا عيال خالتي ... اكرهههههههههههههههكم ... اكرههههههههههههههههههههههكم
فواز وهو منصدم:..................................
رؤى: اطلع براااااااااااااا ... مابي اشوف وجهك لا انت ولا اخوك
فواز وكانه تذكر افكاره الشيطانة: والله مستشفى ابوي وتطرديني ؟؟؟\
رؤى: نــــــــــــــــعـــــــــــــــــم
فواز: ايه ... مستشفى ابوي ولي الحق ادخل أي غرفة من غير اذن
رؤى: فواز ... اطلع دام النفس عليك طيبة
فواز: واذا ما طلعت ؟؟؟
رؤى: بتـــــــــ
قطع عليهم صوت الباب ...
احمد بلهفة: صحيتي !!!
رؤى: هلا بابا
احمد: الحمد لله على سلامتك حبيبتي
رؤى: الله يسلمك
احمد: خرعتيني عليك ... قلبي شوي ويوقف
رؤى: سلامة قلبك ..
دق الباب ودخل عبدالعزيز ...
عبدالعزيز: هلا بست البنات واحلاهم واجملهم واطيبهم واعقلهم و...
احمد: قول لا اله الا الله ... بتحسد بنتي
رؤى في نفسها: على ايش يحسدوني يا بابا ... على الهم اللي عايشة فيه ... بس ما اقول الا الحمد لله على كل حال ... وضعي احسن من غيري مليون مرة
عبدالعزيز: افا ... انا احسد بنتي ... الظاهر ما تعرف غلاة رؤى عندي ... يالله شدي حيلك بس يخلص المغذي على بيتنا على طول
رؤى: لا عمي شكرا ... انا تعبانة وابي ارتاح
عبدالعزيز: لانك تعبانة لازم تروحين بيتنا ... تبين خالتك تذبحني ؟؟؟ تنومني اليوم بالشارع
الكل: ههههههههههههههههههههههههههه
رؤى: عمي خلها مرة ثانية ... واذا على خالتي بتصل فيها وبعتذر منها
عبدالعزيز: الظاهر انك زعلانة يارؤى مو تعبانة؟؟؟
رؤى: ......................
عبدالعزيز: شوفي ... اللي صار امس ابد ما عجبني ... واعتقد انك سمعتي باللي صار ... اذا حاسة اني لسه ما اخذت حقك ... انا حاضر باللي تامرين فيه ... لو تبيني اطردهم من البيت طردتهم
فواز وهو فاتح عيونه: يبه
عبدالعزيز: اسكت انت ولا كلمة ... انت واخوك اخر من يتكلم
رؤى: جزاك الله خير يا عمي ... ما يحتاج الموضوع لكل هذا ... انا بس وقتها شلت في خاطري بس بعدين نسيت
عبدالعزيز: سلمت ايد ربتك يا بنتي ... طول عمرك طيبة وقلبك كبير ... بس لاتلعبين علي بهالكلمتين ... من هنا على بيتنا على طول ... وانا اللي بوصلك ... ايش تبين بعد؟؟؟
رؤى: الله لا يحرمني منك ياعمي
احمد: ياسلام ... وانا عادي تنحرمين مني!!!!
رؤى: الله لا يجيب هاليوم ... يا عل عيني ماتبكيك
احمد: الله يحفظك ويخليك
عبدالعزيز: يالله المغذي خلص ... بنطلع وانتي جهزي نفسك
رؤى: بس يا عمي الجامعة
عبدالعزيز: بكتب لك اجازة لا تحاتين
رؤى: لا يا عمي مابي اغيب ... مابي المحاضرات تطوفني .. اذا نمت وارتحت بصير احسن
عبدالعزيز: خلاص روحي بيتكم مع ابوك وحطي اغراضك وعلى بيتنا ... تروحين وترجعين مع لينا ماعندنا مشاكل ... بس اهم شي تقعدين تحت عين خالتك اسبوع لين ترجع صحتك
رؤى: الله يعيني يا عمي ... بنبط من الاكل
احمد: مع اني يصعب علي فراقك ... بس خليها تستلمك ... دامك ما تسمعين كلامي
الكل: هههههههههههههههههههههههههههههههه
طلعت رؤى من المستشفى وراحت بيتها ووعدت عمها انها في الليل تكون عندهم


بيت عبدالعزيز ...
عالساعة 9 دخلوا عبدالعزيز واولاده البيت ... والكل موجود في الصالة ...
عبدالعزيز: السلام عليكم
الكل وقف وراح يسلم على ابوه
نواف: يا هو كرفنا اليوم كرف ... ابي الفراش بس
عبدالعزيز: اصلا انت لو طول اليوم على الفراش بعد بتقول ابي الفراش
الكل: ههههههههههههههههههههههههههه
عبدالعزيز: كلمتوا رؤى ؟؟
ليان: ايه ... قالت نص ساعة وهي هنا
نواف: الله يعينا
عبدالعزيز بنظرة: شوف يا نواف ... ان فتحت فمك بكلمة لا تلوم الا نفسك فاهم؟؟؟
نواف: فاهم يبه فاهم ... لا تحاتي
عبدالعزيز: وانت يافواز
فواز: ما تكلمت ؟؟؟
عبدالعزيز: ولا ابيك تتكلم ... البنت بتقعد عندنا اسبوع ان ضيقتوا عليها بكلمة وحدة يا ويلكم
ليان: لا تحاتي بابا ... بنقلك الاخبار اول باول
نواف وهو يشد شعرها: انتي خلك في مذاكرتك احسن
ليان: أي أي أي ... اترك شعري يالمتوحش
منيرة: عبدالعزيز ابيك بغرفتنا شوي ... ممكن؟؟؟
عبدالعزيز: طبعا ... ما يبيلها سؤال انتي تامرين
نواف: يا عيني يا عيني ... والله مو مخربنا الا امي وابوي ...
وقعد يغني ... يا عيني عالحب
كمل فواز: وسيرة الحب
نواف: وفوزية الدريع
لينا: ايش دخلها بالموضوع؟؟؟
نواف: قال سيرة الحب ... مو هذا اسم برنامجها؟؟؟
عبدالعزيز: من كثر ما تبي تتكلم ما تعرف ايش تقول ... تدخل المواضيع في بعض ... قومي معاي يا منيرة


فواز: على طاري المذاكرة ... لينا شخبار درجاتك ؟؟؟ هالسنة ثانوية عامة
ليان: من غير ما تسال... طبعا فل مارك ... ان شاء الله اول مقعد في كلية الطب لي انا ليان عبدالعزيز الـ.......
نواف: مالت عليك بس ... ايش لك بالطب؟؟؟ صدعة وعوار راس
لينا: ليش تحطم البنت ... اذا فيها شدة ليش لا
نواف: انا ما قلت شي ... بس الصراحة مشواااااااااااااار
فواز: أي والله .. انا من راي نواف ... ادخلي كلية العلوم الطبية احسن لك ... واذا خلصتي وحسيتي ان فيك طاقة ... اخذي الماجستير والدكتوراة
ليان: بس انا حابة الطب
نواف: اللي يريحك بس مو تقولين اخواني ما نصحوني
ليان: لا تخافون ... ماني بقايلة


في غرفة عبدالعزيز ...

منيرة: ايش قلت افاتحها اليوم بالموضوع ؟؟؟
عبدالعزيز ببرود: طبعا لا
منيرة: ليش؟؟؟
عبدالعزيز: ببساطة لاني مو موافق
منيرة: ليش ايش ناقصها رؤى؟؟؟
عبدالعزيز: مو ناقصها شي ... ولا في احسن منها ... بس ما بي عيالي ينجبرون في زواجاتهم
منيرة: ومن قال اني جبرته؟؟؟
عبدالعزيز: اللي اشوفه انهم ما يطيقون بعض ... فما راح اصدق ان نواف ببساطة يجي ويقولك ابي اتزوج رؤى !!!
منيرة: لا هو ما قال ... انا قلت لهم سالفتها ونواف قال ابيها
عبدالعزيز بعصبية: يعني اجبرتيهم ... شوفي يامنيرة انا عيالي ما يتزوجون غصب
منيرة: والله ما اجبرته ... هو بروحه قال
عبدالعزيز: اكيد يقول ... داخلة عليهم تقولين لهم ابي واحد منكم يتزوج رؤى ... طبعا بيوافقون ... ما يبون يزعلونك ... بس في داخلهم مو راضين
منيرة: ومن قالك انه بداخله مو موافق ... دخلت بقلبه ؟؟؟
عبدالعزيز بعصبية: اسمعي يا منيرة ... الكلام هذا مابي اعيده مرة ثانية ... نواف ما يتزوج رؤى ... ولا بيتزوج أي وحدة بهالطريقة ... تسكتين عنه وعن اخوه لحد ما هم بانفسهم يجون يقولون اخطبي لنا ... غير هالكلام ما عندي ... مابي الغلطة تتكرر يا منيرة
منيرة: غلطة ... لسه تسميها غلطة ... بعد كل اللي سويته لك ولعيالك تسميها غلطة ... انذبح في اليوم الف مرة وتقول لي غلطة ... اشوف عيالي والقهر مالي قلبي وساكتة وتقول لي غلطة ... اربي ولد ضرتي مثل ما اربي ولدي وتسميها غلطة ... بس الظاهر انا الغلطانة اللي سكت عن حقي طول هالسنين ... ولا انت ما يبين في عينك شي ياعبدالعزيز ... وطلعت من الغرفة وهي ومعصبة ودموعها على خدها
عبدالعزيز: اووووووف ... انا ايش قلت ... ما اعرف امسك لساني شوي ... اووف



راحت منيرة لغرفة اولادها .. ووقفت عند الباب تمسح دموعها ... ما تبيهم يشوفونها وهي بهالحالة
نواف: انا ابي اعرف ... ما يحلالك الا ملابسي ؟؟؟
فواز: تقدر تقول
نواف: ماعندك بجايم .. لابس بجامتي؟؟؟
فواز وهو يضحك: ابي اتذكرك في كل لحظة ياخوي
نواف: هالكلام وفره لمرتك ... اضحك عليها بكلمتين مو علي انا
فواز: هههههههههههههههه كاشفني
منيرة: السلام عليكم
فواز: هلا والله ... وانا اشوف الغرفة نورت ... امي منورتنا
منيرة من غير ماترد: نواف ... ابوك ما وافق على خطبتك لرؤى ... انسى الموضوع ... وطلعت منيرة من الغرفة
فواز: يووووووووووووه ايش فيها امي
نواف: زعلانة لان ابوي ما وافق ... بس ليش ؟؟؟ ابوي يموت في رؤى
فواز: الله اعلم ... بس انت مو زعلان ؟؟
نواف: وليش ازعل ؟؟؟ اصلا انا ما بي اتزوج ... امس من قهري عليها وافقت ... ولا انا مو ناوي اتزوج ابببببببببببببببببببد
فواز: احسن لك ... اليوم كسرت خاطري بالحيل ... بس لما صحت فقعت مرارتي بكلامها ... ورديت لها الكلمة بعشر
نواف: صج ... فاتني والله ... قول لي ايش صار بالتفصيل الممل
وقاله فواز ايش صار بالمستشفى من الالف للياء


عند الباب ...
لينا: هلا والله برؤى ... الحمد لله على سلامتك
رؤى: الله يسلمك حبيبتي
ليان جاية ررررررررركض وحضنتها على طول: خوفتينا عليك
رؤى: هههههههههه ... خنقتيني وخري عني
ليان: شوفي الدفشة ... ما تعرفين للرومانسية ... الله يعين رجلك عليك
رؤى: هههههههههههههههههههه
لينا: يطول هو اصلا رؤى احمد الـ..... توافق عليه
البنات: ههههههههههههههههههههههههههههه

على العشا الكل قاعد وحاس بتوتر بين ابوهم ومنيرة بس ما علقوا وكان العشا هادي بالمرة ... والكل يفكر ايش السبب ... ونواف وفواز مستغربين من رفض ابوهم لرؤى اللي ماله مبرر بالنسبة لهم مع انه يموت فيها ويحبها ...


بعد يومين ...
اتصلت رشا بسمر بالتلفون وهي تغلي وميتة من القهر ....
سمر: الو
رشا: بكل برود تقولين الو ... وانتي ولا دارية باللي يصير
سمر:ليش ايش صاير؟؟
رشا: الكرييييييييييهة اللي مدري على ايش شايفة نفسها
سمر: مييييييييين
رشا: رؤى
سمر: ايش فيها بعد
رشا: تدرين ان لها يومين نايمة في بيت خالي عبدالعزيز ؟؟؟
سمر: ليش ان شاء الله ؟؟؟
رشا: يقولون مريضة ... بس واضحة وضوح الشمس
سمر: ما يبلها كلام ... اكيد تبي تشبك واحد من الاولاد
رشا: ياربي بموت من القهر اذا خذت واحد منهم
سمر: ذبحها على يدي اذا فكرت بس مجرد تفكير بهالشي
رشا: طيب بنحط يدنا على خدنا ونقول بنذبحها ... ترى اذا شبكتهم ما يفيد شي بعدين
سمر: أي والله ... اذا فات الفوت ما ينفع الصوت
رشا: انا مو متصلة فيك تسمعين لي الامثال اللي حافظتهم ... ابي حل
سمر: من وين اجيب لك حل؟؟؟ ايش درانا ايش يسون هم هناك
رشا: نطب عليهم كل يوم
سمر: حتى لو رحتي لهم كل يوم ... ما راح تقعدين اليوم كله ... ما نستفيد شي
رشا: طيب فكري معاي
سمر:همممممممممممممممممممممم
رشا: شنو ؟؟؟ تكلمي
سمر: عندي فكرة ... بس ما ادري اذا امهاتنا يرضون اولا ؟؟؟
رشا: انتي قولي ... اذا السالفة فيها عيال خالي بيوافقون مية بالمية
سمر: اسمعي ....





الخميس في بيت عبدالعزيز ...
قاعدين في الصالة والكل مبسوط ومستانس ... والوضع هادي بين رؤى والاولاد ... طبعا بعد تهديد ابوهم واللي صار ... بس مايبطلون حركاتهم ونغزاتهم بالكلام ... بس طبعا بالنسبة لرؤى هذا ولا شي ويعتبر ان الوضع هادي
فيصل: اسمع يبه هالنكتة
عبدالعزيز: نسمع ... نكتك ما تخلص انت ...
فيصل: اثنين محششين واقفين فوق برج العرب
قاطعه فواز باستهبال: اين يقع هالبرج؟؟؟
الكل: فواااااااااااااااااااز
ليان: اووووووف منك خله يكمل
فواز: ههههههههههه طيب طيب
فيصل: اثنين محششين واقفين فوق برج العرب ... واحد منهم قال: لو اطيح كم يبيلي واصقع الارض؟؟ قاله الثاني: تقريبا يبيلك ثلاث ايام ... قال الاول: ...
قاطعه نواف: قصة ذي مو نكتة ... انا خبري النكتة سطر واحد مو عشرة
فيصل: بابا ... شوووووووووووووفهم
عبدالعزيز وهو يضحك: خله يانواف يكمل ولا تقاطعه
فيصل: اثنين محششين واقفين ...
فواز: بتعيدها من اول
فيصل: ايه ... ليش تقطعوني النكتة موحلوة من النص حلاتها مع بعض
نواف: والله انك متفرغ ... كمل ليش تعيد
لينا: هالوقت اللي تناقشونه فيه امداه عادها ... خلوه يتكلم
فيصل: اثنين محششين واقفين فوق برج العرب ... واحد منهم قال: لو اطيح كم يبيلي واصقع الارض؟؟ قاله الثاني: تقريبا يبيلك ثلاث ايام ... قال الاول: ...
فواز: طيب الاول كم عمره والثاني بعد؟؟؟
فيصل: يوووووووووووووووووووووووووووووه
نواف: استح على وجهك ولا تصرخ على اللي اكبر منك
رؤى: حرام عليكم خلوه يكمل ...
فواز: تكلم الناطق الرسمي
رؤى: فيصل تعال جنبي ... ما عليك منهم ... تعال عندي وقول النكتة وعيدها من اول ... نبي نسمع ... اللي مايبي يسمع بكيفه
هنا صفقوا فواز ونواف: اوووووووووووه اوووووووووه حركااااااااااااااااات وطلع لنا لسان وصرنا نعرف نرد ونعاند
رؤى: ومنكم نستفيد
فيصل: قبل لاتتهاوشون ابي اقول النكتة
الكل: هههههههههههههههههههههههه
عبدالعزيز: يالله يافيصل قول
راح فيصل وقعد جنب رؤى وحطت يدها على كتفه وحضنته: اثنين محششين واقفين فوق برج العرب ... واحد منهم قال: لو اطيح كم يبيلي واصقع الارض؟؟ قاله الثاني: تقريبا يبيلك ثلاث ايام ... قال الاول: ظنك اموت ؟؟؟
قال الثاني: شي طبيعي ... 3 ايام من غير اكل ولا شرب ...
الكل: ههههههههههههههههههههههههههههههههههه


شوي الا يسمعون جرس الباب وراحت الخدامة تشوف مين عالباب ...
ثواني ودخلت عليهم رشا مع لثمتها وعيونها حمرة ومليانة دموع وتسحب وراها شنطتها ... الكل التفت عليها وهم مندهشين
رشا اول ما شافت خالها ركضت له ورمت نفسها في حضنه وتبكي
عبدالعزيز: رشا ... ايش صاير
رشا: ..............
عبدالعزيز: وقفي بكا وفهميني ... طيحتي قلبي
رشا: ما اقدر اتكلم هنا يا خالي
عبدالعزيز: طيب ... تعالي المكتب خليني افهم
وراحت معه للمكتب والكل يطالع فيهم وهو مندهش ...


في المكتب ...

عبدالعزيز: يعني تبين تفهميني ان امك بتجبرك على الزواج؟؟؟
رشا: ايه ياخالي ... وقالت لي مو بكيفك ... موافقتك ماتهمني
عبدالعزيز بنفسه: ما جبتيه من بعيد يا حصة
عبدالعزيز: هدي نفسك وارتاحي وما يصير الا الخير ... بكلم امك واتفاهم معها ... وان شاء الله تنامين في بيتك اليوم
رشا في نفسها: هذه المصيبة
رشا: لا ياخالي ... مابي ارجع البيت
عبدالعزيز: شلون يا بنتي ... في بنت تطلع من بيتهم؟؟؟
رشا: اخاف امي تجبرني
عبدالعزيز: لا لاتخافين ... بكلم امك واتفاهم معها
رشا في نفسه: هذا اللي ما يفهم
رشا: حتى لو رضت ابي ارتاح لي يومين من جو البيت ... والمكان اللي احس اني انظلمت فيه
عبدالعزيز: لا ان شاء الله ... ما راح تنظلمين ... بس هدي نفسك
رشا: اذا ما تبيني اسكن عندك يا خالي بروح لبيت خالي عبدالرحمن
عبدالعزيز: ايش هالكلام يا بنتي ... البيت بيتك والعين اوسع لك من المكان
رشا: طيب ليش مو موافق اني اقعد عندكم؟؟؟
عبدالعزيز: خلاص يا بنتي اللي يريحك سويه ... واقعدي على راحتك
رشا بابتسامة خافيتها: شكرا ياخالي ما تقصر
وتقول في نفسها: شكرا يا سمر على هالافكار اللي مادري من وين تجيبينها


طلعوا من المكتب ...
عبدالعزيز: ليان ... خذي اغراض رشا ووديها لغرفتك
وطلع عبدالعزيز لغرفته واشر لمنيرة تلحقه ...
رشا: لا انا ابي انام مع لينا
ليان: بس غرفة لينا فيها رؤى
رشا بدلع: بس انا خاطري انام مع لينا ... واحشتني مووووووووووت

نواف وفواز وهم يتساسرون ...
نواف:وجججججججججججججججع
فواز: صوتها ينرفزني
نواف: من سمعك

رؤى: خلاص ياليان ودي اغراضها لغرفة لينا
لينا: وانتي؟؟؟
رؤى: انا صرت احسن وبرجع لبيتنا
ليان: مو بكيفك ... ابوي قال اسبوع ... احلمي تطلعين من هنا قبل الاسبوع
لما: ايه رؤى الله يخليك ... انا ما صدقت انك تنامين عندنا
فيصل: رؤى اذا رحتي بيتكم بزعل منك
رؤى: هههههههههه حبيبي تقول بيتكم ... يعني مصيري برجع
لما: ايه بس بعد اسبوع
فيصل: احنا حاطين في بالنا انك بتقعدين اسبوع ... لا تخربين الجدول
رؤى: أي جدول؟؟؟
فيصل: الجدول اللي براسنا
الكل: ههههههههههههههههههههههههههه
فواز: خلاص لا تذلينهم مساكين ....قعدي
نواف: اصلا مو بكيفها ... انتوا قاعدين تسالونها؟؟؟ غصبا عنها بتقعد
رؤى: انت كل شي في حياتك غصب ؟؟؟
نواف: تقدرين تقولين !!!!
ليان: ايش قلتي .. انكسر ظهري من الشنطة
نواف: ليش شكثر فيها اغراض
ليان: اسال رشا ؟؟
رشا اللي ما صدقت احد يعبرها وهي منقهرة انهم يترجون في رؤى وملزمين عليها: يالله حطوا لي جدول انا بعد في راسكم على قولة فيصل
فواز بقرف: ليش كم ناوية تقعدين عندنا؟؟؟
رشا بدلع: لين تزهقون وتملون مني وتقولون لي طلعي
نواف: اذا كذا من احين اقولك طلعي
هنا حمر وجه رشا وانحرجت ..
ليان ترقع الموضوع: هههههههههههه ماتبطل سوالفك يا نواف ... شوي شوي عالبنت توها داخلة واستلمتها بمقالبك اللي ما تخلص
نواف يطالع ليان بنظرة وسكت
لينا وهي تاشر لنواف بعينها: صادقة ياليان ... ترى نواف يمزح يا رشا لا تزعلين
رشا: ما عاش من يزعل من نواف
نواف في نفسه: وججججججججججججججججججع
ليان: ما اتفقتوا؟؟؟ وين اودي شنطة رشا؟؟؟
رؤى: وديها لغرفة لينا
لينا: مصرة عالروحة يعني
رؤى: لعيونكم بقعد ... بس بنام مع ليان
لينا: بس ما يصير اطلعك من الغرفة ... احسها مو عدلة
رؤى: عادي حبيبيتي ... اصلا ليان وحشتني وبنام معاها
لما: تعالي نامي عندي
رؤى: غالي والطلب رخيص
ليان: مو بكيفكم ... انا ما صدقت انها تكرمت وتركت لينا شوي .. تبين تاخذينها يا لما مني .. بالاحلام
رؤى: خلاص يومين عند ليان ويومين عند لما
فيصل: وانا متى دوري؟؟؟
رؤى: انت المرة الجاية ان شاء الله
فيصل: جت علي يعني ؟؟؟
رؤى: خلاص بعد لازم ارجع بيتنا
ليان: ايش عندك في بيتكم مو موجود هنا؟؟؟ كل شوي بروح بيتنا وبروح بيتنا
رؤى: انتوا ما تقصرون ... بس بعد الواحد ما يحصل مثل بيته


صعدت ليان وحطت شنطة رشا في غرفة لينا مثل ما طلبت رشا ... وصعدت رؤى وراها تنقل اغراضها لغرفة ليان
لينا: طيب خلي اغراضك يارؤى ... بس النوم نامي هناك
رؤى: لا ما يصلح ... شلون اتنقل من غرفة لغرفة بملابس النوم
لينا: من بيشوفك ... ابوي يكون نايم .. والاولاد مو في البيت
رؤى: حتى لو ... الحرص واجب .. انا جاية عندكم مابي اضيق عليهم ... انا اخذ احتياطي وهم يمشون في البيت على راحتهم
ليان: اصلا من قالك اني بخليك تخلين اغراضك
رؤى: حتى اغراضي؟؟؟
ليان: ايه ... ابي اتطمن انك ما تغيرين رايك
رؤى: ههههههه يالله ساعديني انقل الاغراض
وفعلا نقلت رؤى اغراضها لغرفة ليان ... وتركت الغرفة لرشا اللي موعاجبها اهتمامهم برؤى اببببببببد ...



في غرفة عبدالعزيز ...
عبدالعزيز: ما ادري مو مقتنع بالسالفة ابد ... احس مو حلوة تقعد البنت هنا وهي زعلانة من بيت ابوها
منيرة: .................................
عبدالعزيز: منيرة ... علامك؟؟؟ اكلم نفسي؟؟؟
منيرة: اللي تبيه سويه ياعبدالعزيز ... انا خلاص تعبت ... ما راح اتناقش معاك بولا شي
عبدالعزيز: منيرة ... اذا زعلانة من الكلمة اللي قلتها ذاك اليوم ... صدقيني بالغلط ... ماكنت قاصد ومو منتبه اصلا
منيرة: الكلام اللي يقوله الواحد وهو مو منتبه هو الكلام اللي في قلبه يا عبدالعزيز
عبدالعزيز: صادقة ... بس انتي ما فهمتي قصدي
منيرة: ايش تبي تفهمني ... تسمي زواجنا غلطة وتقول لي ما فهمتي!!!!\
عبدالعزيز: انا قصدي انه في البداية كان غلطة ... واعتقد انك عاصرتي المشكلة ... وشفتي شلون اني ماكنت متاقلم ... بس مع الوقت خلاص ... تاقلمت وصرت ما استغنى عنك
منيرة: شفت ... قلتها بنفسك ... تاقلمت ... يعني ماحبيتني ؟؟؟
عبدالعزيز: اللي اعرفه اني ما استغنى عنك
منيرة: مستخسر فيني كلمة احبك ؟؟؟
عبدالعزيز: .....................................
منيرة: عالعموم انا راضية بهالشي ياعبدالعزيز ... بس اهم شي ما تسمعني كلام يضايقني
وبالنسبة لرشا ... احنا بنضيفها ونعاملها احسن معاملة لين نشوف اخرتها هي وامها ... يالله ننزل نتغدا ... لانتأخر عالعيال ... وطلعت منيرة من الغرفة
عبدالعزيز في نفسه: اصيلة يا منيرة ... ولا في مثلك ... بس القلب ما نبض الا لسارة ... الله يرحمها ... ويحفظ لي ولدها ويخليه ويبقيه لعنين ترجيه


في الصالة الكل قاعد ... والهدوء يعم المكان ... اببببببد مو طايقين رشا ... ولا قادرين يتكلمون باي موضوع وهي موجودة ...ولا قادرين يصعدون لغرفهم مايبونها تحس
فواز ونواف يتساسرون ...
فواز: اقوووووووووووول ... الى متى هالوضع ؟؟؟
نواف: لا تضيق صدري اكثر مما هو ضايق
فواز: ودك من يقوم ويصفقها
نواف: كله بصوب والفل ميك اب بصوب
فواز: لا لا لا تظلمها ... طاقة لك اللثمة
نواف: هههههههههههههههههههههههه اهم شي
فواز: ودي اقولها تكشف ... على الاقل اسمها كاشفة عادي
نواف: انت قولها وهي ما بتصدق ... على بالها معجب فيها
فواز: وعععععععععععععععععععع ... هذا اللي ناقصني

شوي الا يدق جرس الباب ... وتدخل سمر وهي تمثل البكا ... وتركض تحضن رشا
سمر: ياقلبي يارشا ... كل هذا يصير فيك وانا اخر من يعلم
طبعا الحوار كله وهم ميتين من البكا ( ابي اعرف بس شلون تنزل الدموع )
رشا: شفتي شلون
سمر: لا ما تستاهلين
رشا: وانتي من قالك ؟؟؟
سمر: ادق على جوالك من الصبح ولا تردين ... دقيت على خالتي وقالت لي السالفة ... وجيتك على طول
رشا: ما تقصرين حبيبتي ... طول عمرك راعية واجب

منيرة: فواز ... نواف ... فيصل ... ابوكم ينتظركم عالغدا ... روحوا تغدوا معه
لما: واحنا يا ماما ... انا ميتة جوع
منيرة: تبين روحي تغدي معهم ... احنا بنتغدى بعدين
لما: ليش يعني ؟؟؟ ايش صاير اليوم ؟؟؟
منيرة: البنات موجودات ... ما نقدر نتغدا على سفرة وحدة
رشا: عادي يا خالة ... انا اكل بروحي في المطبخ
( يعني انها ما تكشف على الاولاد ... مسوية فيها محترمة )
منيرة: ليش كل هذا .. ناكل كلنا سوا بعد مايخلصون الاولاد
سمر بخبث: طيب كل يوم شتسون ورؤى موجودة؟؟؟
اييييييييييييييييه ... نسيت انها تكشف ... خلاص عرفت


نواف من وراهم: اهم شي انها محترمة نفسها ... والوجه فيه اختلاف ... على الاقل احسن من ناس يعني انهم مغطين وهم حاطين الغطا يبرز مفاتنهم
رشا وسمر :..................................
نواف: يمه ... ابوي يقولك تعالي تغدي معنا ... وخلي البنات بروحهم يتغدون بعدين
منيرة: طيب ... لاحقتك ... عن اذنكم بنات
البنات: اذنك معك
سمر في اذن رشا: الظاهر الاخ حاط عينه على رؤى
رشا: والله الثاني بعد مو مقصر معها ... الله يعين ... شكلهم اثنينهم بياخذونها
سمر: فال الله ولا فالك ... محد بيتزوجهم الا انا وانتي ... بس خلك معي
رشا: معاااااااااااااااااك على طول



على الغدا ...
فواز: ترى العشا بروح لجدتي وامي نورة
نواف: وانا معك
منيرة: على راحتكم
فيصل: يعني انتوا بتفتكون من ريا وسكينة وانا تخلوني بروحي
فواز ونواف: ههههههههههههههههههههههههههه
عبدالعزيز وهو ماسك ضحكته: عيب يا بابا ... بنات عماتك ضيوف عندنا
فيصل: طيب يا بابا ... الله يعيني
فواز ونواف: ههههههههههههههههههههههههههه

على الغدا رن جوال عبدالعزيز ... شاف رقم حصة ... اشر لعياله يسكتون ...
عبدالعزيز: الو
حصة وهي تبكي: شفت يا خوي بنات اخر زمن
عبدالعزيز: هدي ياحصة ... وفهميني الموضوع
حصة: ليش هي ما قالت لك؟؟؟
عبدالعزيز: قالت لي انك بتجبرينها على زواجه ماتبيها
حصة: وهذا هو الموضوع
عبدالعزيز: طيب ليش تجبرينها ؟؟؟
حصة: البنت كبرت ... ومالها الا بيت زوجها
عبدالعزيز: مو كلام هذا ... كل واحد ياخذ نصيبه
حصة: تبي الصراحة الولد لك عليه شوي
عبدالعزيز: بعد ... على ايش مصرة اذا كذا ؟؟؟
حصة بخبث: عندك غيره ياخوي ؟؟؟
عبدالعزيز: كل واحد قبل لا ينخلق مكتوب له رزقه ... محد يعرف ايش قدامه ... لا انا ولا انتي ولا أي انسان ... محد يعرف غيره سبحانه
حصة: والنعم بالله ... يعني من رايك ما استعجل؟؟؟
عبدالعزيز: اكيد ... مايبيلها سؤال
حصة: طيب خلها عندك يومين ... لين تتحسن نفسيتها ... يا قلبي قطعت قلبي وهي تبكي وتاخذ اغراضها
عبدالعزيز وهو رافع حاجب: البيت بيتها ... كثر ماتبي تقعد ... على راحتها
حصة: الله يخليك لنا ولا يحرمنا منك

فواز لنواف": الموضوع كلش مو داخل مزاجي
نواف: ولا انا ... بس ماعليك بعرف بعرف ... وين بتروح


بعد ما تغدوا البنات ...
سمر: بشري
رشا: ايش ابشر ... البيت كله رازها ... ومعطينها اهمية ... من خالي الى لمو الدبة ... حتى خدامتهم تحبها
سمر: من زمان وهم يحبونها ... بس ودي اعرف على ايش
رشا: أي والله ... انسانة معقدة ... ودايما مادة البوز
سمر: المهم ... ما عليك منها ... بقولك ايش تسوين
رشا: الله لا يحرمنا من افكارك
سمر: اسمعي


بعد الغدا الاولاد صعدوا لغرفهم ... مايبون يشوفون البنات ... والعصر طلعوا مع ربعهم كالعادة ... والعشا راحوا لبيت جدتهم ام محمد

بيت ام محمد ...
كانت امهم نورة وبناتها كلهم موجودين ...
طبعا فواز ونواف قلبوا البيت على راسهم من الهبال والصراخ ... ما يحتاج احد يوصيهم ... وخصوصا انهم مكبوتين في البيت بسبب تواجد رشا وكملتها سمر
فواز: ايش فيها وعودة زعلانة؟؟؟
وعد وهي زعلانة: مافيني شي
فواز وهو يقلد صوتها: مافيني شي ... تعالي عندي
قامت وعد وراحت عند فواز ... سحبها وقعدها في حضنه ... ليش الحلو زعلان
وعد وهي تطالع امها اللي تناظرها بنظرات تهديد: .................
نواف: امي نورة ... خلي البنت تتكلم ... شايفك وانتي تهددينها بنظراتك
فواز: وعودة ... قولي ... ليش زعلانة
وعد: ابي لاب توب ... وامي مو راضية تشتريه لي
فواز" ليش ؟؟
وعد: تقول لي ما تحتاجينه ... واذا احتجتي اخذي لاب توب جود ... بس انا ابي يكون عندي واحد ... كل صديقاتي عندهم الا انا ( ودمعت عيونها )
فواز: بكرة الساعة كم تخلصين واجباتك؟؟؟
وعد: مخلصة من اليوم ... لو ماخلصت امي ما خلتني اطلع من البيت
فواز: خلاص ... العصر امر عليك وتروحين تشترين لك اللاب توب اللي تبينه
وعد: صددددددددددق
فواز: صدقين
وعد وهي تبوس فواز: الله يخليك ولا يحرمني منك يا خوي
جود: بما انك فاتح سوق خيري ... ابي اغير جوالي واكشخ على البنات
نورة بعصبية: لا بعد طلعوا اللي عندكم ايش تبون بعد؟؟؟
نواف: يمه ... ليش زعلانة ؟؟؟
نورة: مدلعين لي هالبنات
نواف: اذا ما دلعنا خواتنا ندلع مين؟؟؟
فواز: ندلع رشا وسمر
نواف:هههههههههههههههههههههههههههه
فواز: وانتي شهد!!! ليش زعلانة ؟؟؟
نورة وهي تطالع بنتها بنظرة تسكتها ومحد انتبه لها الا شهد
نواف: الظاهر تبي لاب توب وبندر ماشراه لها
الكل: هههههههههههههههههههههههههههه
شهد وهي متنكدة: سلامتك حبيبي ... بس تعبانة مع الحمل شوي
فواز: الظاهر حبيب خاله ماخذ راحته
شهد: عالآخر
نواف: ما عندي صبر يشرف واشوفه ... بذبحه من الطق
فواز: ليش يعني؟؟؟؟
نواف: كشخت ... صرت خال
فواز: يوووووووه ... واذا صرت عم ايش بتسوي؟؟؟
نواف: بذبحهم ... مو بس بطقهم ... هم وامهم بعد
فواز: وامهم ليش؟؟؟
نواف: لانها اكيد بتاخذك مني
الكل: ههههههههههههههههههههههه
ام محمد: مو ناوين تفرحون قلبي؟؟؟
نواف: فتحت علينا الموال
فواز: الله يعينا
رغد: عندي لكم خبر حلو
نواف وفواز: خييييييييييييير
جود: اكيد لقت لكم عرايس
نواف: ذلفي ... هذا خبر حلو ... خليه لك
رغد: لا حرام عليكم ... مو كذا
فواز: خلوا البنت تتكلم
رغد وهي مستحية: انا حامل
فواز ونواف: مبروووووووووووووووووووووووووك
رغد: الله يبارك فيكم



بيت عبدالعزيز ...
رؤى وليان نايمين ... اما لينا فرشا ما خلتها تنام ... وصجتها بسوالفها اللي مالها داعي ... واللي ما تعجب لينا ... فجأة نقزت رشا
رشا: بروح اجيب لي شي من المطبخ ... جوعانة
لينا: خلك مرتاحة ... انا بروح
رشا: لا حبيبتي مابي اتعبك ... انا بطلع بنفسي
لينا: على راحتك ( وفكرت انها تسوي نفسها نايمة لما ترجع وتفتك من سوالفها )
وقفت رشا عند الباب تبي تطلع
لينا: رشا
رشا: نعم
لينا: بتطلعين كذا؟؟؟
(كانت لابسة شورت وتي شرت كت)
رشا: ايش فيها ... ملابس النوم
لينا: واذا احد من اخواني مر
رشا: مافي احد ... هم مو موجودين ... واليوم خميس اكيد بيتاخرون
وطلعت وما عطت لينا فرصة انها تتكلم ... ونزلت تحت ... وراحت المطبخ تسوي نفسها تدور لها شي تاكله ... وهي بالاساس منتظرة الاولاد يرجعون
قعدت فترة تحوس في المطبخ ... ولما سمعت اصواتهم تاكدت انهم دخلوا البيت ... وانها اذا طلعت بيشوفونها...

نواف: فواز
فواز: نعم
نواف: نور المطبخ شغال ... من يكون هناك؟؟؟
فواز: يمكن وحدة من البنات
نواف: بس الدور العلوي ظلام ... شكل البيت نايم
فواز: ادخل شوف وانا بنتظرك هنا

طبعا رشا سمعت الحوار ... وانتظرت نواف يقرب من باب المطبخ ... سوت نفسها بتطلع من المطبخ ركض ... على دخلة نواف ... وصقعت فيه وضربت بصدره ... نواف لا اراديا مسكها من كتوفها لاتطيح ... ولما استوعب انها رشا ... وشاف ايش لابسة ... دفها باقصى قوة عنده ... لدرجة انها طاحت على الارض
رشا: اسفة نواف ... مادري انكم لسه برى ... على بالي نايمين
نواف: حتى لو نايمين ... في وحدة محترمة تنزل بهالوقت للمطبخ بهاللبس في بيت تدري انه في اولاد
رشا وهي تبكي وتحاول تغطي جسمها يعني انها مستحية: صدقني مادري
نواف: عالعموم الشرهة مو عليك ... الشرهة على ام تاركتك كذا بلا رقيب ولا حسيب
وطلع من المطبخ وصعد الدرج وفواز وراه اللي كان حاضر الموقف كامل

في الغرفة...
نواف: بعمري ما شفت وحدة وقحة مثلها
فواز: أي والله ... يعني ترد بكل قواة عين
نواف: حتى بنات الليل مايسون كذا
فواز: الله يستر علينا
نواف: رؤى طول عمرها في بيتنا ... عمرنا ما شفنا طرف شعرها
فواز: لا تجيب رؤى لهالاشكال ... فيه ظلم لرؤى
نواف: وانت الصادق


تحت على ارضية المطبخ ...
مسكت جوالها بكل قهر ودقت على مستشارتها سمر
سمر: الو
رشا: الله ياخذه
سمر: مين؟؟
رشا: نوافو بعد مين
سمر: ليش ايش صار؟؟؟
رشا: اسمعي ... وحكت لها اللي صار
سمر: ولا تحرك فيه شعرة
رشا: ولا نظرة ولا شي ... انسان من حجر ... هالعلة خليته لك ... شكلي بحول على فواز ...
سمر: لا تخافين محد بيطيح هالمتكبر الا سمر الـ........

يوم الجمعة في بيت عبدالعزيز ....
العصر طلع نواف مع ربعه ... وفواز قاعد في الحديقة وماطلع مع نواف ... لانه بيوصل جود ووعد السوق ويشتري لكل وحدة اللي خاطرها فيه ...

فواز وهو قاعد في الحديقة ... سرحان ويلعب بجواله ...
: فواز
رفع فواز راسه: نعم
رشا وهي تقعد مقابله: شلونك ؟؟؟
فواز: والله مافي قدامي مراية اشوف فيها لوني
رشا: ههههههههههههههههههههههههههههههههههه ... دمك خفيف
فواز بنفسه: ياسسسسسسسسسسسسخفك
رشا: ليش قاعد بروحك ؟؟؟
فواز: والله بيتنا اقعد مكان ما ابي ... ووقت ما ابي
رشا: طيب بقولك شي بس ما دري شلون ابدأ
فواز: لا لا تستحين ... مع اني ما اعرفك تستحين !!!
رشا: الموضوع يخص رؤى
فواز بدون اهتمام: ايش فيها ؟؟؟
رشا: يووووووووووووه لا خلاص ماني بقايلة
فواز: لا تكلمي ... اسمعك
رشا: الصراحة انا شاكة برؤى
فواز: شلون يعني ؟؟
رشا: يعني انها انها انها
فواز: تتكلمين ولا اقوم واتركك
رشا: رؤى تكلم شباب
فواز: ههههههههههههههههههههههههه
رشا: ما اعتقد اني قلت شي يضحك
فواز: مو شي يضحك ... الا نكتة الموسم
رشا: صدقني فواز ... انا كم مرة سمعتها تتكلم بالتلفون بروحها ... وفي اوقات مشبوهة ... ولما تسمعت لها ... حسيت انها تكلم شباب
فواز: طيب مو عيب انك تتسمعين للناس
رشا: لا انا مو قصدي ... وبعدين مين الغلطان انا ولا هي ... الصراحة انا خايفة على خواتك ... اخاف تخربهم ... ولا هي ما همتني
فواز بجدية: اسمعي يا بنت ... اللي يتكلم على رؤى اقص لسانه ... تعرفين ليش ؟؟؟ لان اللي يتكلم عليها كانه يتكلم على خواتي ... كلهم نفس الاخلاق ونفس التربية .. واللي يمس رؤى يمس خواتي وبالتالي يمسني انا ونواف
رشا: بس ...
فواز: من غير بس ... انا عارف ان الكلام هذا كله من خيالك ... اقصد من تاليفك ... ولو سمعته مرة ثانية ما تلومين الا نفسك .... فاااااااااااااهمة؟؟؟؟
سكتت رشا وما علقت ...

: رشا
التفت رشا وشافت خالها تركي
فواز: هلا تركي ... حياك
تركي: هلا فواز ... وين نواف عنك؟؟؟
فواز: طلع مع الشباب ... وانا احين بطلع مواعد خواتي ... تامرني بشي قبل لا اطلع؟؟
تركي: سلامتك ... دير بالك على نفسك
وراح فواز وتركهم لحالهم ...
رشا: هلا خالي تركي ... كيفك
تركي من غير مقدمات: ايش هالسالفة الجديدة ؟؟؟
رشا وتغير لونها: شفت يا خالي ... شفت امـ ...
قاطعها تركي: مين هذا اللي خاطبك وامك بتجبرك عليه ؟؟؟
رشا: ...............................
تركي: تكلمي ... مين العريس
رشا: ..............................
تركي: طبعا ماعندك رد ... لانه مافي عريس اصلا
رشا: خالي ...
تركي: ما بي اسمع صوتك ... انا عرفت بنواياك ... يا بنت استحي على وجهك ... وحتى لو وصلتي للي تبينه ... بترضينها على نفسك ؟؟؟ انك انتي اللي عرضتي نفسك وانتي اللي ارخصتي بنفسك ؟؟؟؟
رشا: ..............................
تركي: تدخلين وتاخذين اغراضك ... وانا اللي بوصلك لبيتكم احين
رشا: يا خالي ..
تركي: قلت مابي اسمع صوتك ... بس الشرهة مو عليك الشرهة على امك اللي مخليتك على كيفك ... بسرعة جيبي اغراضك
دخلت رشا ركض وهي تمسح دموعها ...

( طبعا تستغربون تركي شلون عرف السالفة ... اتصلت فيه اخته مريم ... وقالت له السالفة اللي ما كانت عاجبتها ابد ولا رضت فيها ... واستنكرت على خواتها انهم موافقين بناتهم ... مريم انسانة طيبة بس حصة وفوزية مسيطرين عليها )


دخل فواز البيت ياخذ مفتاحه ... ولما دخل شاف شنطة رؤى عند الباب ...
فواز: على وين رؤى ؟؟؟
رؤى: ......................
ليان: بتروح بيتهم تقول ابوها واحشها واجد وما تقدر تبعد عنه اكثر
قالت ليان جملتها على دخلة رشا ... طالعت فيهم بحقد وركضت فوق تجيب اغراضها قبل لا يعصب عليها خالها تركي


لمت رشا اغراضها وركبت مع تركي ووصلها لبيتها من غير ما يكلمها بولا كلمة ... واول مانزلت ... حرك السيارة على طول ... قبل لاينتظرها تدخل ... منقهر عليها وعلى امها وخالتها ...

بيت احمد...
برجعة رؤى للبيت رجعت الحياة ... احمد كان متضايق بالمرة من غياب رؤى عن البيت ... بس ما تكلم لانه حاس ان بنته مبسوطة في بيت خالتها ...
بعد العشا ... نادى بنته وحط راسها في حضنه وقعد يمسح عليه ... ويسولف عليها وهي تضحك وتنكت معاه ... قطع عليهم صوت جوال احمد ... وكان الرقم غريب
رد احمد على التلفون ...













احمد: خلاص ... بشوف وارد عليكم ... مع السلامة
بعد ما قفل احمد الخط ... قامت رؤى من حضنه ...






رؤى: بابا ... انا مـــــــــــــــوافـــــــــــــــــــقـــــــــــ ــــــــة

-------------------------------------------
ســبــحــان الله وبحمده .. سبحان الله العظيم

ســبــحــان الله وبحمده .. سبحان الله العظيم

~>>كلمتان خفيفتان على اللسان ثقيلتان في الميزان حبيبتان إلى الرحمان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Rgoo Stars
مــديـرة
مــديـرة
avatar

جــنــســي..>>~ : انثى
مســآآهمآآتـــي..~>> : 388
فلوســي..~<< : 477
عــمــريــ..~ : 21
تعليقي الخـــآآص : أحبككم لما تكونوا مبتسمين ^___^

مُساهمةموضوع: رد: يا رب تخله وتبقيه لعنن ترجيه   الإثنين أكتوبر 31, 2011 1:57 pm

الجزء السادس ...

احمد وهو فاتح عينه: نعم ... على ايش موافقة ؟؟؟
رؤى: على الزواج
احمد: انتي تعرفين مين اللي خاطبك ؟؟؟
رؤى: سمعت المكالمة يا بابا ... وانا موافقة
احمد: رؤى ... انتي اكيد تمزحين !!!
رؤى: لا انا اتكلم جد
احمد: الظاهر الطيحة الاخيرة اثرت على مخك
رؤى: عقلي زين وما فيه شي ... وانا موافقة
احمد: بابا ... هذا ابراهيم الــ ...... تعرفين يعني مين ؟؟؟
رؤى: ايه ... ولد جيران بيت خالتي منيرة
احمد: انسان ضايع ... ما كمل المتوسطة بعد ... ليته على ظروف اوشي جبره .. كان ماهمني ... قلت الظروف حدته ... بس هذا ترك الدراسة بسبب صياعته وخرابيطه
رؤى: يتعدل
احمد: رؤى ... باي منطق تتكلمين ؟؟؟؟؟؟
رؤى: بابا ... انا موافقة ... ما يجوز انك تمنعني من الزواج ... وانا بنشر خبر خطبتي بين الناس ... يا ليت تدق عليهم وتقول لهم انا موافق
وقامت رؤى وصعدت فوق وابوها يطالع فيها وهو متعجب من موقف بنته ...


في حجرة رؤى ... ارسلت المسج وانشرت خبر خطبتها للكل ... رمت الجوال بقوة على الارض ... ورمت نفسها على السرير وهي تبكي بقوة .... هذه اخرتها يارؤى ... هذه اخرتها ... ابــــــــــــــــــــراهـــــــــــــــــيـــــــ ـــــــــم

كل اللي وصلهم المسج ... فتحوا عينهم عالآخر ... معقولة رؤى اللي الكل يتمناها .. واللي ابوها رد ناس احسن من ابراهيم بمليون مرة تتزوج ابراهيم ؟؟؟؟



منيرة: شفت يا عبدالعزيز ... هذه اخرتها ... لو انك موافق ان نواف يتزوجها كان ما صار هذا حالها
عبدالعزيز: انا اللي مستغرب منه شلون احمد وافق عليه !!!
منيرة وهي تبكي: هذا اللي الله قدرك عليه ... بس انا اكلم مين ؟؟؟ انسان قلبه حجر ... وطلعت وتركت عبدالعزيز لحاله
عبدالعزيز: والله اني احب رؤى ... بس بعد هذا ولدي ولا ارضى انه يتزوج غصب!!!!



لينا: الحمارة ... مقفلة جوالها ... اكيد مالها وجه ترد علينا
ليان: انا لسه مو مصدقة ... لينا كم التاريخ اليوم ؟؟؟
لينا: والله انك متفرغة ... هذا وقت السؤال عن التاريخ ؟؟؟
ليان: يمكن تكوت كذبة ابريل !!!
لينا: خلصنا ابريل ودخلنا في شهر 5
ليان: تدرين بتصل على البيت
لينا: ما بترد عليك ؟؟؟
ليان: بجرب ... وان شاء الله ابوها يرد علي
وركضت لتلفون البيت واتصلت على بيت رؤى ... ردت عليها الخدامة وقالت لها ان رؤى نايمة
ليان: ردت الخدامة ... تقول نايمة
لينا: قلت لك ما بترد ... اعرفها
ليان: ايش نسوي ؟؟؟
لينا: مدري والله ... احس ان النار شابة بصدري

نواف: بسم الله على صدرك ... ليش النار شابة فيه ؟؟؟
فواز: اكيد خلود جاطلها ... وهي مطرطعة
نواف: يوووووه ... اذا على كذا الله يعينك على خالد
فواز: ايش رايك يا نواف نقولها عن خرابيط خويلد !!!
نواف: لا لا لا حرام نخرب عليهم ... خليها تكتشف بنفسها
فواز ونواف: ههههههههههههههههههههههه
نواف وفواز استغربوا من سكوت خواتهم وعدم تعليقهم على الموضوع ... ولا كانهم يتكلمون ... كل وحدة حاطة يدها على خدها وسرحانة
فواز: هي .. شفيكم انتي وياها ... كانه احد ميت لكم
ليان: تكفون مالنا خلق لسخافاتكم
نواف: تتكلمين عدل ولا اقوم اعدل خشتك
قامت لينا من مكانها وهي تبكي ...
فواز: ليان ... ايش صاير ؟؟؟ طيحتوا قلبي
ليان: رؤى
فواز ونواف بصوت واحد: ايش فيها ؟؟؟
ليان: بتتزوج
نواف: الله ياخذك ... كل هالمناحة لانها بتتزوج ... انتوا البنات ما تبطلون سخافاتكم
فواز: اي والله ... انا بقوم ادور قلبي ... من الخرعة طاح مني ... واخرتها بتتزوج ... خير يا طير ... لا هي اول وحدة ولا اخر وحدة
ليان: تدرون بتتزوج مين ؟؟؟
نواف: مين يعني ؟؟؟
ليان: ابراهيم الـــ................
فواز: ولد جيرانا ما غيره ؟؟؟
ليان وهي تبكي: ايه
نواف: انجنت هذه
فواز: لا والله ابوها اللي انجن اللي وافق عليه
ليان: مدري ايش اللي صار ... ارسلت لنا مسج بالخبر ... وبعدها قفلت جوالها ... تعبنا واحنا نكلمها
نواف: طيب كلموا البيت !!!
ليان: كلمنا وردت علينا الخدامة تقول نايمة ... اكيد ضايق خلقها .. هي دايم كذا
فواز: بالذمة هذه زواجه ينفرح فيها ... اكيد ضايق خلقها
نواف: قوم معي فواز خلنا نروح لها ونأدبها .. مو على كيفها
ليان: جد بتروحون لها!!!!!
فواز: طبعا ... بنروح نعقلها ... اكيد انجنت
ليان: طيب بجي معاكم
نواف: قومي لبسي عباتك بسرعة ونادي لينا اذا بتجي



بيت حنان عمة رؤى ...
عمتها حنان اول ما وصلها المسج ارسلت مسج لاخوها احمد وطلبت منه يجي بسرعة .. وهو راح لها وهو خايف ومو عارف ايش السالفة ...
حنان: عاد انا قلت لك خلها تتزوج ... بس عاد مو هذا !!!!
احمد: ومن قالك اني موافق ؟؟؟
حنان: هي ارسلت لي مسج اعلان خطوبتها
احمد: مدري ايش فيها ... استخفت البنت ... دايم لو بالمزح نجيب لها طاري العرس تقول لي بدري وصغيرة ... وعلى ابراهيمو نقزت لي وقالت ابي اتزوج
حنان: بنتك حساسة ... واكيد بعد اللي سمعته مني ومنك قررت هالقرار
احمد: شسوي فيها ؟؟؟ مصرة على رايها ... لا ومعلنة الخبر بعد
حنان: تبي اكلمها انا ؟؟؟
احمد: ياليت ... على الاقل انتي حرمة وتعرفين لها احسن مني
حنان: خلاص ما يصير خاطرك الا طيب ... امر عليكم اليوم بالليل
احمد: صــــــار ... يالله عن اذنك بروح الشركة ... اتاخرت
حنان: بحفظ الله يا خوي



بيت احمد ...
نواف للخدامة: وين رؤى ؟؟؟
الخدامة: نايمة
فواز: روحي صحيها ... ما يمشي علينا هالكلام
الخدامة: هي في قولي ما في قوم انا
نواف: يلعن ابو العربي ... روحي صحيها
الخدامة وقفت وهي تطالع فيهم
فواز بعصبية وصراخ: ما تسمعين ... روحي صحيها
ركضت الخدامة على فوق تصحي رؤى من الخوف

رؤى بعد مافتحت الباب: نعم ... نا ما قلت مابي احد يصحيني ؟؟؟
الخدامة: هذا بابا فواز وبابا نواف تحت
رؤى: ايش يبون بعد ... كمل اليوم ... قولي لهم نايمة
الخدامة: واجد في سوي جنجال ... انا في خوف
رؤى: اوووووووووووووووووووووف ... حتى انتي ما سلمتي منهم ... طيب نازلة



بعد حوالي ربع ساعة نزلت رؤى ...
رؤى ببرود: السلام عليكم
نواف وفواز: وعليكم السلام
ركضوا لينا وليان وحضنوها وقاموا يبكون
رؤى: ليش البكا
لينا: ايش هالخبر يارؤى ؟؟؟
رؤى بفرحة مصطنعة: شفتي شلون ... غرت منك !!!
لينا: اذا كل هذا من الغيرة بقول لخالد يطلقني
رؤى: ليييييييش ؟؟؟
نواف: يعني ما تعرفين ليش؟؟؟؟
رؤى: حتى في خطبتي ما سمعت منكم كلمة حلوة ... طيب على الاقل مبروك
فواز: وهذه خطبة تستاهل احد يبارك فيها ... يبلك احد يكسر راسك عليها
رؤى: والله ما عرفت لكم ... كنت بنت واتدلع على قولتكم بتكسرون راسي ... صرت حرمة سنعة وبتزوج بتكسرون راسي ... ايش يرضيكم ؟؟؟؟
نواف: رؤى ... من جدك مبسوطة على هالخطبة
رؤى: لو مو مبسوطة ما وافقت
فواز: وعمي احمد موافق؟؟
رؤى: يعني بتزوج من غير شوره ؟؟؟ وين قاعدين ؟؟
نواف: وما حصلتي غير ابراهيمو
رؤى: لو سمحت لاتغلط عليه ... هذا خطيبي
فواز: الله ياخذك انتي معاه
رؤى: فواااااااااااااااااز!!!
فواز: فواز بعينك ... انتي عارفة هالانسان خاطب كم وحدة ؟؟؟ وليتهم يردونه بس ... الا يهزئونه انه تجرأ وخطب بناتهم ...
رؤى: ما في انسان يظل على حاله ... انا بتزوجه وبيتعدل
نواف: اهله من سنين يحاولون فيه ولا تعدل ... انتي على آخر العمر بتعدلينه ؟؟؟
رؤى: مين يدري ؟؟؟ يمكن هدايته على يدي
فواز: ومن اللي بيخليك تتزوجينه اصلا ؟؟؟
رؤى: ومن اللي بيمنعني اصلا ؟؟؟
فواز: انــــــــــــــــــــــــا
رؤى: هههههههههه وشلون بتمنعني ... لا انت ابوي ولا اخوي ولا ولي امري
فواز: بتشوفين يا رؤى !!! ما راح تتم هالزواجة الا على جثتي ... وقولي فواز ماقال ... وطلع من البيت معصب ونواف وراه لايقل عنه في العصبية


بعد ما طلعوا الاولاد ...
لينا: ممكن تهدين وتفهمينا اللي صار ؟؟؟
رؤى بعصبية: ايش افهمكم ؟؟؟ وحدة انخطبت وبدل ما تباركون عكننتوا عليها فرحتها
ليان: بذمتك فرحانة يارؤى
رؤى: اييييييييييييه ... فرحانة تبين اغني لكم اياها بعد ؟؟؟؟
لينا: طيب ليش معصبة؟؟؟
رؤى: مو معصبة بس انتوا مدري شلون اسلوبكم
ليان: احين اسلوبنا ما صار يعجبك ؟؟؟
رؤى: ..........................................
لينا: تدرين ان ابراهيم هذا كان خاطب ليان ؟؟؟
رؤى: اول شي له اسم ماينقال له هذا ... ثانيا واذا خطب ليان ايش فيها يعني ؟؟؟
ليان: يعني انه مو كويس ... لانه لو كويس مارده ابوي
رؤى: اوووووووووووووووووووه اذا بتروحون وترجعون على هالموضوع روحوا بيتكم احسن
لينا: تطردينا يارؤى؟؟؟
رؤى: والله انا ما عزمتكم عشان اطردكم ..
ليان: رؤى ... شاربة شي
رؤى: .................................
لينا: كفاية يا ليان ... انهنا بما فيه الكفاية ... قومي نروح بيتنا احسن
ليان: انتظري ادق عالسواق
لينا: نروح مع سواقهم ... واذا ما حصلناه نروح بتاكسي ... ولا نقعد هنا دقيقة وحدة زيادة
وطلعوا لينا وليان من البيت وهم معصبين
ورؤى معطيتهم ظهرها ... بس من داخلها تغلي ... وودها تحضنهم وتقولهم لاتزعلون مني ... انا من غيركم ما اسوى


في سيارة نواف ...
نواف: شلون بتمنعها يا فواز؟؟
فواز: مدري والله ... بس اللي اعرفه اننا مو رجال اذا خليناها تتزوج هالانسان
نواف: بس شلون ... ما لنا كلمة عليها
فواز: ......................................
عم الهدوء في السيارة ...
وفجأة ..
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
: بتزوجها


نواف: شنووووووووو
فواز: اللي سمعته ... بتزوجها
نواف: شلون
فواز: بروح اخطبها ... وعمي احمد بيقدمني على العلة ابراهيمو
نواف: وين اللي يقولي ما بخليك تتزوجها وانت ما تحبها ... وكسرت خاطري ... ومن هالكلام ... ولا هالكلام بس علي انا؟؟؟
فواز: انا غير وانت غير
نواف: ليش غير ان شاء الله ... انا خبري جدة بس اللي غير
فواز: انا شعوري بالنسبة لها عادي ... ما اكرهها ولا اشوفها تتدلع ... بالعكس دايما اشفق عليها ... عكسك انت تماما .. وتتوقع اني اذا تزوجتها بذلها ... مستحيييييييييييييييل ... هي بنت خالتي قبل لا تصير زوجتي ... وما برضى عليها شي يضرها
نواف: صدعت راسي بهالمحاضرة على كلمة ... يا كلمة ردي مكانك ...
وبعدين كل هالموال وابوي اصلا مو موافق
فواز: هذا اللي خايف منه ... مدري ليش مو موافق ؟؟؟ مع انه يموت في رؤى ولا يرضى عليها
نواف: الله اعلم
فواز: بكلمه وبحاول اقنعه
نواف: واذا ما رضى ... ايش بتسوي مع رؤى ؟؟؟
فواز: الله لا يقوله ... ان شاء الله يوافق ... بس اهم شي ... انت مو حاط في خاطرك؟؟؟
نواف: وليش احط في خاطري ؟؟؟
فواز: يعني كنت تبي تتزوجها وابو...
نواف: انت عارف ظروف خطبتي لها ... انا لا احبها ولا خاطري فيها ... كنت باخذها عناد فيها بس
فواز: يعني اتوكل واكلم ابوي
نواف: من غير تفكير ... ما بتحصل احسن من رؤى
فواز: الله يقدم اللي فيه الخير


دخلوا فواز ونواف البيت .... ولقوا امهم وابوهم في الصالة ....
: السلاااااااااام عليكم
عبدالعزيز ومنيرة: وعليكم السلام
نواف: شلون احلى ابو في الدنيا
عبدالعزيز: اخلص كم تبي؟؟؟
نواف: افا ... يبه ابي اعرف ليش دايم ظالمني
عبدالعزيز: هذا وانا ظالمك على قولتك ... وطلعت لي كذا ... لو معطيك وجه ايش بتصير؟؟؟
فواز: بيطلع مثلي يبه
عبدالعزيز: ما طاح الا انبطح
منيرة: هههههههههههههههههههههههه
نواف: يمه ... مبسوطة على عزيزك ها ؟؟؟
منيرة: استح على وجهك
فواز: يمه لسه تستحين ؟؟؟ عادي صرنا رجال طول بعرض
عبدالعزيز: ايه ... بس العقول عقول ابتدائي
نواف لفواز: بدايتها سمعنا هالكلام ... لا تقول موضوعك ... خلنا نحتفظ بالباقي من ماي وجوهنا
فواز: من كثر ما في وقت بعد تبي تأجل ... نتوكل على الله ونفاتحه بالموضوع
نواف: من رايك ؟؟؟
فواز: ما يبيلها كلام
عبدالعزيز: ابي اعرف في ايش تتساسرون ؟؟؟
نواف: سلامتك يبه
قام فواز وقعد قدام ابوه على الطاولة الصغيرة اللي قدامه: يبه ... طلبتك
عبدالعزيز: قلبي حاس من البداية ... من اول ما دخلتوا
فواز: يبه ... بتزوج
عبدالعزيز: هذه الساعة المباركة ...
فواز: يعني موافق؟؟؟
عبدالعزيز: انا موافق ... بس وين نحصل واحد بايع بنته ويعطيك اياها ؟؟؟
قام نواف وقعد جنب ابوه: يببببببببببببببببببببببه ... نتكلم جد
عبدالعزيز: اثر فيكم مزحي ؟؟؟
فواز: طبعا
عبدالعزيز: ابيكم تحسون فيني ... لما اكلمك بمواضيع هامة وتقلبونها لي هبال
نزلوا نواف وفواز روسهم ...
عبدالعزيز: مين بنته ؟؟؟
فواز: رؤى
عبدالعزيز: لا
من سمعت منيرة كلمة لا قامت وتركت لهم المكان وهي معصبة ... وقالت في نفسها ( ما رضى لنواف ... مستحيييييييييييييييل بيرضى لفواز )
فواز: ليش يبه ؟؟؟ ايش شايف عالبنت ؟؟؟
عبدالعزيز: ما فيها شي ... وشيخة البنات ... بس رؤى لا
نواف: طيب ليش لا
عبدالعزيز: عيالي ما يتزوجون غصب
فواز: ومن قالك غصب ... ومن اللي بيغصبنا ... يبه انا ابيها
عبدالعزيز: انتوا تبون تتزوجونها عشان امكم
نواف: يبه من قال ؟؟؟
عبدالعزيز: محد قال ... بس انا ادري ... والدليل ان خلال الاسبوع مرة نواف يبيها ومرة فواز ... ايش معناته ؟؟؟
نواف: معناته انك فاهم الموضوع غلط ... لما انا قلت بتزوجها ... كان لغرض في نفسي .. اما فواز هو اللي يبيها
عبدالعزيز: مافهمت
فواز: حصل موقف تحدي بينهم ... وكان يبي يكسر راسها ... قال اتزوجها ... بس انا غير يبه ... انا ابيها
سكت عبدالعزيز فترة ...
فواز: يبه طلبتك لا تكسر بخاطري
عبدالعزيز: يعني امكم مالها دخل بالموضوع؟؟؟
نواف: ولا عندها خبر بالموضوع ...
عبدالعزيز: فواز ... متاكد انك تبيها
فواز: مثل ما انا متاكد انك قدامي
عبدالعزيز: طيب البنت مخطوبة !!!
نواف: من زينها من خطبة
فواز: اتصل في عمي احمد ... انا اولى فيها من الغريب
عبدالعزيز: طيب افكر بالموضوع وارد لكم خبر
فواز: لا يبه ... احين تكلم عمي احمد ... انا مستعجل
عبدالعزيز: ايش عاجلك ؟؟؟
فواز: اخاف تطير يبه
عبدالعزيز: طول هالسنين قدامك .. ما حلت لك الا لما انخطبت ؟؟؟
فواز: بعد ...
رفع عبدالعزيز جواله واتصل في احمد ...
وركض نواف يبشر امه بموافقة ابوه ....




بيت احمد ...
العمة حنان: ليش تبينه ؟؟؟
رؤى: كذا ... دخل مزاجي
حنان: بالذمة هذا يدخل المزاج ؟؟؟
رؤى: .............................
حنان: انا عارفة ليش تبينه ؟؟؟ لانك سمعتي كلامي انا وابوك ... صح ؟؟؟
رؤى: ................................
حنان: تكلمي ... صح ؟؟؟
رؤى: لا يا عمة ماله دخل .. .انا ابي اتزوج ... حاسة اني محتاجة زوج يوقف معاي بكل شي ... انا دايم معتمدة على ابوي ...
حنان: والرجال هذا ابراهيم؟؟؟
رؤى: ما همني ابراهيم اوغيره ... اهم شي اتزوج


: خلاص اذا كذا حصلت اللي يستاهلك واحسن من ابراهيم
رؤى: بابا
احمد: ايه بابا ... شلونك ياحنان؟؟؟
حنان: ماني بخير طالما بنتك معندة وراكبة راسها
رؤى: عمتي انا شرحت لك وجهة نظري
احمد: وانا قلت لك ... جاك عريس افضل منه ... وانا موافق عليه
حنان: صحيح يا احمد ... مين ؟؟
احمد: فواز ولد خالتها
فتحت رؤى عينها عالآخر :..............
حنان: صحيح ... هذا العريس اللي يفتح النفس ... مبروووووووك يارؤى
رؤى: بس انا مابي فواز
احمد: ليش ايش فيه؟؟؟
رؤى: كذا ... احسه مثل اخوي
حنان: ايش هالكلام ؟؟
احمد: خلاص على راحتك .. انا ما اجبرك على شي ... بس اذا ما تزوجتي فواز ... مافيه ابراهيم
رؤى: ليييييييييييييييييش ؟؟؟
احمد: لاني ببساطة مو موافق على ابراهيم ومستحيل احط يدي بيده ... فاذا كنتي رافضة فواز براحتك ... تقعدين معززة مكرمة في بيتك ... لين يجي الرجال اللي ارضى عليه وتوافقين عليه وما تحسينه مثل اخوك
رؤى: بس انا ابي ابراهيم ؟؟؟
احمد: الكلام ما بي اعيده ... ابراهيم لا ... مو بس لا ... مستحيييييييييييييييييييييييييل ... تبين فواز اهلا وسهلا ... ما تبين براحتك ... غير هالكلام ما عندي... وطلع وتركهم واول ما وص الدرج ...
: بابا
التفت احمد لرؤى: ..........................









رؤى والدموع في عينها: انا موافقة على فواز
احمد: مابيك تتزوجين بالغصب ... اخذي وقتك وفكري بالموضوع
رؤى: انا مقتنعة ... كلم عمي وقوله اني موافقة
هز احمد راسه وصعد فوق ....
حضنتها حنان: مبروووووووووك يا رؤى .... الله يتمم لك على خير ... ان شاء الله انك ماتندمين ... فواز رجال والنعم فيه
رؤى وهي تبكي: ادري ... بس انا ما ابيه ... ما اطيقه
حنان: مع الايام بتحبينه ... اسمعي يا بنتي ... انتي تشوفين معاملته معاك احين ... هو يعاملك كاخت او بنت خالة ... اكيد معاملته جافة ... بس اذا تزوجتيه بتتغير معاملته ... بيعاملك كزوجة ... وبتحبينه اكيد
رؤى: بس هو يعامل الكل بلطف الا انا
حنان: ماتدرين يمكن يحبك ...
رؤى: شلون يعني ... اول مرة اشوف احد يحب احد يعامله كذا
حنان: يمكن انه يحاول يخفي حبه بالتصرفات هذه
رؤى: ياسلاااااااام ... هو يحبني واخوه العلة الثانية ... انا ادري هو ليش تقدم لي ... بس انا اوريه ... ان ماخليته يتحسف ... ما اكون رؤى
حنان: رؤى ... هذا زواج مو حرب ... اذا ما تبينه ارفضي وخلاص
رؤى: لا ... انا متمسكة فيه اكثر من الاول ... واذا ما تزوجته ما بتزوج غيره
حنان: الله يهديك بس
مسكت رؤى جوالها وفتحت على مذكرة اليوم: ناويلك على نية ... بس انت اصبر شوية





غرفة نواف وفواز ....
نواف: هي انت ... احولت عيني منك ... رايح جاي ... اهجد
فواز: ماني قادر اقعد ... ما عندي صبر اعرف الرد
نواف: ليش انت متوقع انهم يردون اليوم ؟؟؟ سلق بيض هو ؟؟؟
فواز: وليش ما يردون ؟؟؟ انا منهم وفيهم ... لا يبون يسالون عني ولا شي
نواف: بس ولو ... انت خاطب اليوم ... لا ليته من الصبح ... خاطب عالعشا ... وتبي الرد بنفس اليوم ؟؟؟
فواز: يوووووووووووه ... ايش يصبرني لبكرة ؟؟؟
نواف: اللي يشوفك يقول بتموت لو ما تزوجتها ... ما كانك ماخذها عناد
فواز: لا لا لا لا ... انا مو ماخذها عناد ولا شي ... انا ابي احميها من نفسها ... انا اعز رؤى ولا ارضى عليها ...
نواف: والله حتى انا اعزها ... بس اذا هي اختارت بكيفها
فواز: لا مو كيفها ... ترضى على خواتك يتزوجون واحد مثل ابراهيمو؟؟
نواف: يخسي
فواز: شفت شلون ... لازم ما ترضى على رؤى بعد


: السلام عليكم
نواف: وعليكم السلام ... هلا يبه حياك
عبدالعزيز: لسه مو نايمين ؟؟؟
نواف: وين نقدر ننام وبعض الناس موترينا
حذفه فواز بالمخدة
عبدالعزيز: طيب فواز ... اممممممممممممم
فواز: يبه شفيك ؟؟؟
عبدالعزيز: عمك احمد تو مكلمني
فواز: طيب ؟؟؟
عبدالعزيز: ويقول انهم ...... انت اخذت دواك اليوم
فواز: يبه .. انا راضي باللي الله كاتبه لي ... عادي اذا مو موافقين ما راح ازعل
عبدالعزيز: هو قالي قالي ... اممممممممممم ... قالي



















شرفونا باي وقت ... ولو هي ذبيحة ما عشتكم
فواز وكان الروح ردت له: صدق يبه ؟؟؟؟
عبدالعزيز: صدقين ... مبروك يا فواز
ركب نواف على ظهر فواز : مبروووووووووووووووووووووووووووووك ...
واخيرا بتصير معرس وبفتك من خشتك وتخلي لي الغرفة بروحي
فواز: الله يبارك فيكم ....يوووووووووووه كاني استحيت !!!!!
عبدالعزيز: والله جا اليوم اللي اشوفك فيه تستحي يا فواز ... عقبال ما اشوف نواف مستحي يارب
نواف: مبطي يبه ... باقي واااااااااااجد
عبدالعزيز: ومن قال اني بصبر عليك ؟؟؟؟ يالله دور لك على عروس والحق اخوك ... ابي اشوف عيالكم قبل لا اموت
نواف وفواز: بعد عمر طويل ان شاء الله
عبدالعزيز: الله يخليكم ويحفظكم
منيرة واقفة عند الباب وتمسح دموعها ... فرحتها مو سايعتها ... بس التفكير اللي شال عقلها ... مين اللي بيتزوج بنت اختها اللي تعتبرها مثل بنتها ... ولدها ولا ولد سارة ...




فجأة نقز فواز .. عن اذنكم انا بروح مشوار وارجع
نواف: وين؟؟؟؟
فواز: ما بطول ... على ما ارجع صج البنات وبلغهم الخبر ... ابي البيت كله يرتج ... ابي احس اني معررررررررس ... يالله عن اذنكم وطلع وتركهم
نواف: استخف الولد
عبدالعزيز: اللي يسمعك يقول كان عاقل بالاول
نواف: وانت الصادق
عبدالعزيز: على فكرة ... تراك ما تقل هبال عنه
نواف: طيب على الاقل مرة وحدة في الدنيا لا تحطمني وكمل القعدة من غير ما تسم بدني
عبدالعزيز: تسنع انت واخوك وتسمعون الكلام اللي يسركم
نواف: مافي امل يبه
عبدالعزيز وهو يضربه على راسه: عارف
نواف: هههههههههههههههههههههههههههههه



بيت احمد ...
احمد قاعد في الصالة يتفرج على التلفزيون ... ورؤى في حجرتها فوق من راحت عمتها ما نزلت ... سمع صوت الجرس
احمد: مين جاي هالوقت ؟؟؟ حتى الخدامة نايمة !!! اللهم اجعله خير ... وقام يفتح الباب ... لما فتح الباب انصدم !!!!!
خير ان شاء الله .... صاير شي ؟؟؟
فواز: هلا عمي ... لا موصاير شي ... ايش فيك متخرع ؟؟؟
احمد: انت شايف الساعة كم ؟؟؟ ولا مو لابس ساعة؟؟؟
فواز: الصراحة نسيت ساعتي من العجلة ... ليش الوقت واجد متأخر ؟؟؟
احمد: شكلي بغير رايي في الزواجه ؟؟؟ اذا من احين رجة وهبال ؟؟؟
فواز: لا عمي تكفى اذا يتغير رايك بروح خلاص ... ولف يبي يروح
سحبه احمد: هههههههههههههههه حياك ... اقلط
دخل فواز مع احمد للصالة ...
احمد: ان شاء الله من احين بتلزق عند باب بيتنا .. كل يوم ماعندك شغلة الا رايح راجع على رؤى
فواز: بعد يا عمي ... لزوم الخطبة
احمد: هههههههههههههههههههههههههههههههههه


رؤى من سمعت الجرس خافت ... ايش صاير ؟؟؟ وطلعت من غرفتها ووقفت على راس الدرج ... بحيث انها تسمع الموجودين في الصالة من غير ما تشوفهم ولا يشوفونها ... واول ما سمعت صوت فواز لاعت كبدها ..
يا ربي شلون بستحمله بعد ما يملك علي ... اوووووووف الله يعيني

تحت في الصالة ...
( الحوار بين فواز واحمد ... بس رؤى تسمع لهم من فوق ... والكلام اللي في الحوار بتقوله في نفسها ... يعني هم مايسمعونها )

فواز: عمي طلبتك ... قول تم ....
احمد: خير يا فواز
فواز: عمي قول تم
رؤى: لا يبه ... لا تقول تم ... انت مو عارف على ايش ناوي
احمد: لك اللي تبيه يا ولد عبدالعزيز
فواز: ابي الملكة يوم الاحد
رؤى: خييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي يييييييييييييييير
قام احمد ومسك راس فواز: شكلك محموم يا ولدي
فواز: ليش ؟؟؟؟
احمد: شنو ليش ؟؟؟ اليوم الجمعة وتبي الملكة الاحد ؟؟؟
رؤى: استخخخخخخخخخخخخخخخخف
فواز: ايه ياعمي ... ماله داعي التأخير
احمد: يا ولدي حتى التحاليل ما يمديها تخلص
فواز: يمدي ... بكرة الصبح نروح نسحب العينات ... وانا اعرف واحد يشتغل بالمركز المختص ويخلص لي اياها في يوم واحد ... يعني الاحد الصبح التحاليل جاهزة ... ونملك بالليل
احمد: ما دري شقولك ؟؟؟
رؤى: شتقول يبه ... طبعا ترررررررفض
فواز: عمي انت وعدتني !!!!
احمد: طيب ليش العجلة ؟؟؟؟
فواز: خير البر عاجله ... وانا مستعجل يا عمي
احمد: ...........................................
رؤى: لا يبه ... لا توافق
فواز: ايش قلت يا عمي ؟؟؟
احمد: طيب البنت ما يمديها تتجهز ؟؟؟
فواز: مستعد الف فيها الاسواق من بكرة الصبح الى الاحد المغرب ... ولو ما عجبها شي اوديها البحرين
رؤى: وععععععععععععععععع ... هذا اللي ناقص ؟؟؟ توديني السوق !!!!
احمد: .............................................
فواز: تكفى عمي ... طلبتك ؟؟؟
رؤى: لا لا لا لا لا لا لا ... مايصير كل شي على كيفه !!!!
احمد: لك اللي تبيه يا فواز
نقز فواز وحب راس عمه: الله لا يحرمنا منك يا عمي
هنا رؤى وصل حدها وعصبت ودخلت حجرتها : الله ياخذذذذذذ ك ... اكرهههههههههههك
احمد: اهم شي عندي يا فواز سعادة بنتي ... حطها في عينك
فواز: من غير ما توصي يا عمي ... رؤى في عيني
بعد ما حصل فواز اللي يبيه طلع ورجع بيتهم ...
وصعد احمد لغرفة رؤى وهو يحاتي شلون ينقلها هالخبر ...
رؤى بعصبية: تفضل
دخل احمد: ما نمتي ؟؟؟
رؤى: وشلون يجيني نوم وفواز سم لي بدني
احمد: رؤى .. انتي رافضة فواز
هنا تحكمت رؤى باعصابها: لا ... من قال ؟؟؟
احمد: مدري ... احسك معصبة ومو متقبلة الفكرة
رؤى: قلتها بابا ... مو متعودة على الفكرة ... توني اتقبل اني انخطبت ... على طول الملكة ؟؟؟؟
احمد: بس انتي عارفة فواز ... يعني ما في شي ينخاف منه !!!
رؤى: بابا ... الله يخليك كلمه وقوله اقل شي اسبوعين
احمد: اظنك سمعتي الحوار ... الولد شوي ويحب يدي ... شلون ارده
رؤى: مايمديني
احمد: اتصلي بعمتك حنان ... وبكرة بعد التحليل ابدي جهزي ... وربي بيساعدك
رؤى: .................................
احمد: السكوت علامة الرضا ؟؟؟
رؤى: خلاص بابا .... اللي تبيه
احمد: الله يرضى عليك يا بنتي
رؤى في نفسها: الله يصبرني عليك يا فواز





بيت عبدالعزيز ...
دخل فواز والبيت هدوووووووووووء ... شكله الكل نايم ... الساعة 12 بالليل
فواز: يا سلام .... نايمين ولا كانه عندهم معرس ... طيب انا اوريكم
وقف على اول درجة في السلم وصرخ باعلى صوته : يااااااااااااااااااااااااااا اهههههههههههههههههههل البيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييت ...... يااااااااااااااااااااااااااا اهههههههههههههههههههل البيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييت ...... يااااااااااااااااااااااااااا اهههههههههههههههههههل البيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييت
نزل الكل وهم مخترعين ... كلهم فزوا من نومهم
عبدالعزيز: خير يافواز ... ايش صاير ؟؟؟
منيرة: طيحت قلبنا
فواز: ليش نايمين
ليان: بالذمة هذا سؤال ... شايف الساعة كم ؟؟؟
فواز: ياربي ليش كلكم تسالون عن الساعة ؟؟؟
لينا: ليش من سالك بعد ؟؟؟
فواز: عمي احمد
عبدالعزيز: ليش انت اتصلت بعمك احمد ؟؟؟
فواز: لا ... كنت عندهم
منيرة: فوااااااااااااااز ... من جدك تتكلم
فواز: ايش فيكم ؟؟؟
عبدالعزيز: هالولد بيجلطني !!!
لينا: ما علينا من هذا كله ... ليش مصحينا ؟؟؟
فواز: اولا ... ابي اشوف الفرحة وتباركون لي وكذا يعني ... اخوكم صار معرس
لينا وليان: معررررررررررررررررررررررررس
فواز: ليش نوافو ما قالكم ؟؟؟؟
ليان: ايش يقولنا ؟؟؟
فواز: خطبببببببببببببببببببببببببببت
ليان ولينا: مبروووووووووووووووووووووووووك .
ليان: مين تعيسة الحظ ؟؟؟؟
كفخها فواز: تعدلي وانتي تكلمين اخوك المعرس
لينا: هههههههه مين العروووووسة ؟؟؟
فواز: رؤى
لينا وليان بفرحة: كلللللللللللللللللوووووووووووووووش
فواز: ههههههههههههههههههه ماسمعت الزغروطة الا لما سمعتوا اسم رؤى
ليان: طبعا ... تبي تجيب لنا اي علة وننبسط .. لازم تكون وحدة فرفوشة
فواز: هههههههههههههههههههههههههههههههه
عبدالعزيز: انا ابي اعرف ... ليش مصحينا ... تكلم لا اذبحك
فواز: ابي اقولكم ان ملكتي الاحد
لينا: بعد بكرة ؟؟؟؟
فواز: ايه نعم
عبدالعزيز: استخفييييييييييت رسمي
فواز: ليش يبه
عبدالعزيز: شنو ليش ... ان شاء الله فشلتنا مع عمك احمد؟؟؟؟
نواف: اكيييييييييييييييييييييد يبه .... لا توصي حريص
فواز: ههههههههههه اشوفك قلبت ؟؟؟
منيرة: فواز ... من جدك؟؟؟ مايمدينا حتى نعزم الناس
فواز: يمدي يمه يمدي ... انتوا شدوا حيلكم وبيمدي
لينا: لا فواز ما يمدي
فواز: انتي سكتي ... دريتي عن ملكتك قبلها بساعة بس
منيرة: بس لينا حفلتها كانت جاهزة ... يعني مستعدين لحفلة ربى وكل شي جاهز
فواز: انتي اكتبي اللي تبينه وبيوصلك ... واذا ما وصلك بحلق شنبي
منيرة: ايه وفشلنا قدام النس
نواف: هههههههههههههههههههههه
عبدالعزيز بعصبية: فواز ... كل شي ماخذه بالعجلة ... ما يصير ؟؟؟
فواز: يبه البنت وابوها موافقين ... وانا مستعجل
عبدالعزيز بعصبية: وليش العجلة
فواز: .................................
هنا تدخلت منيرة: عبدالعزيز هدي ... اذا هو متفق مع احمد ورؤى خلهم براحتهم
عبدالعزيز: اصلا كل شي براحتهم ... متى هم دوروا راحتي ... طول عمرهم همهم انفسهم بس
فواز بحزن: خلاص يبه ... اذا مو موافق بكلم عمي احمد واقوله نأجل ... وانت حدد اليوم اللي تبيه وانا حاضر ... ان شاء الله بعد 10 سنوات
عبدالعزيز: يعني ما عندك حل وسط ؟؟؟ يا بكرة يا بعد 10 سنوات ؟؟؟
فواز: ..............................
نواف: يبه انت ليش محتج على الاحد ؟؟؟ عندك ارتباط ؟؟؟
عبدالعزيز: هو خلانا نشوف ارتباطاتنا ؟؟؟ مقرر على كيفه ؟؟؟
فواز: ...........................
منيرة: خلاص يا عبدالعزيز ... لا تخرب على الولد فرحته
عبدالعزيز: ......................
نواف: تكفى يبه ... لا ترد فواز
عبدالعزيز: خلاص اللي تبونه سووه
وطلع وتركهم ...
منيرة: لا تزعل يا ولدي ... اهم شي انه وافق
فواز: مو زعلان ولا شي ... بس وين البنات؟؟؟ ابيهم يسون لي عرس !!!
منيرة: اركضوا يتصلون برؤى يباركون لها
نواف: الله يعينا بيسون عليك حزب
فواز ومنيرة: ههههههههههههههههههههههههههههه

-------------------------------------------
ســبــحــان الله وبحمده .. سبحان الله العظيم

ســبــحــان الله وبحمده .. سبحان الله العظيم

~>>كلمتان خفيفتان على اللسان ثقيلتان في الميزان حبيبتان إلى الرحمان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Rgoo Stars
مــديـرة
مــديـرة
avatar

جــنــســي..>>~ : انثى
مســآآهمآآتـــي..~>> : 388
فلوســي..~<< : 477
عــمــريــ..~ : 21
تعليقي الخـــآآص : أحبككم لما تكونوا مبتسمين ^___^

مُساهمةموضوع: رد: يا رب تخله وتبقيه لعنن ترجيه   الإثنين أكتوبر 31, 2011 2:12 pm

الجزء السابع ...

اليوم الاحد ... يوم ملكة فواز ورؤى ...

مروا اليومين بسررررررررررعة وحوسة مالها اول ولا آخر بسبب عجلة فواز ... كل واحد يجهز من صوب ... ومنيرة كل شوي تعصب عليه ... كله منك ... وانت اللي عجلتنا ... مايمدينا ... بتفشلنا قدام الناس ... ومن هالكلام ... وفواز مطنش عالآخر ... اللي براسه بيمشيه ...

رؤى ... حاولت تبين انها طبيعية ... وانها مبسوطة ... وجهزت نفسها ولا قصرت على عمرها بشي ... وبينت لخالتها وبنات خالتها انها مو بس مبسوطة ... الا طايرة من الفرح انها بتعيش بوسطهم ... بس في داخلها تحترق ... هي من تسمع اسم فواز تحوم كبدها ... وتدعي عليه في داخلها ... وما في احد يعرف عن الموضوع الا عمتها حنان ... اللي هددتها رؤى انها اذا تكلمت بتزعل منها طول عمرها ... واللي مخلي حنان تسكت انها واثقة ان سعادة رؤى مع فواز ...

بيت عبدالعزيز ....

الظهر والبنات في الصالون ... اكيد فرحتهم باخوهم الكبير مالها حدود ... واللي زاد فرحتهم انه بيتزوج حبيبة قلبهم رؤى ...
منيرة ... رايحة راجعة وتحوس بالبيت وتتاكد ان كل اغراضها جاهزة ... ما تبي تتاخر على رؤى ... لازم تروح بدري هناك ... هي تعتبر نفسها ام العريس والعروسة في نفس الوقت ...
عبدالعزيز ... مبسوط وعايش في حيرة مالها اول ولا آخر ...
متمدد على سرير الغرفة ويشوف منيرة وهي طالعة وداخلة وما غابت عن عيونه نظرتها ... مع فرحتها الا انه حاس انها بالعة المر وساكتة ...
عبدالعزيز في قلبه: ياربي اقولها مين ولدها ... اليوم واحد منهم بيتزوج ... ليش احرمها من شعورها ... ليش اخليها بحيرتها ... ليش ما ابدل نظرتها هذه لنظرة ثانية ... بس لا ... هذا ولدي وما ارضى عليه ... طيب هم كبار ... وان شاء الله مابتفرق بينهم ... وبقولها انها ما تعلم احد ... بس هي بتعرف ... ما بي العيال ينصدمون ... ولا يحس ولدي بنقص عن اخوانه ... خلاص انا لازم اقولها ... حرام انا عارف ومبسوط وهي تنحرم من هالفرحة ... زواجهم شي ما يتعوض ...
دخل فيصل: بابا ... ماما تقول الغدا جاهز
انتبه عبدالعزيز من سرحانه: ها ... طيب ... عمك تركي وصل ؟؟؟
فيصل: من زماااااااااااااااااان وقاعد ينتظرنا تحت
عبدالعزيز: يالله اسبقني وبلحقك
نزل عبدالعزيز ولقى الاولاد ومنيرة وتركي ينتظرونه عالغدا ...
عبدالعزيز: السلام عليكم
قام تركي وحب راس اخوه: وعليكم السلام ... بالمبارك ياخوي ملكة فواز ... الله يتمم له على خير ويوفقه ... وعقبال نواف يا رب
عبدالعزيز: الله يبارك فيك ... قبل نواف ابي افرح فيك
تركي: لا لا لا لا لا لا لا لا انا انساااااااااااااااني بالمرة ... زواج ما في
عبدالعزيز: والله توني اكتشف اني مدلعك ... المفروض سحبتك من كشتك وخطبت لك من زمان
تركي: ههههههههههه لا اعرفك اخو متفهم ما تسويها
نواف: هو اخ متفهم بس للاسف اب مو متفهم
ناظره عبدالعزيز بنص عين: ويقول ابوي يسم بدني بكلامه ... اذا ما تبي تسمع شي يغثك اعقل
فواز: يوووووووووووووه حتى يوم ملكتي بتتخانقون؟؟؟
نواف: غثيتنا ... كانه محد بيملك غيرك ... حومت كبودنا
تركي: هههههههههههههههه اصلا من دريت انه خاطب الجمعة وملكته الاحد اغسل يدك منه ... انا على بالي عندنا خبل واحد في العيلة اللي هو خالد ... بس الحمد لله على العقل ... طلعوا كثار
نواف: هههههههههههههههه تركي لاتسمعك لينا ... تجيك ركض ... حاسة السمع تزداد مع اسم خالد
الكل: هههههههههههههههههههههههههههههههههههه
عبدالعزيز معاهم ومو معاهم ويقول في نفسه: لازم اعلمها ... لازم ... بس قبل اتاكد منها انها ما تفتح فمها بكلمة لاحد




بعد الغدا صعد عبدالعزيز الغرفة وتمدد على السرير ... دخلت منيرة وهي حايسة ...
عبدالعزيز: منيرة
منيرة: هلا والله
عبدالعزيز: مشغولة ؟؟؟؟
منيرة: اكيييييييييد ... فوازو عفسنا مع هالملكة اللي بين يوم وليلة
عبدالعزيز: الله يصلحه ... منيرة
منيرة وهي تقلب في الدفتر المكتوب فيه اسماء المعازيم ... قرته 20 مرة ... خايفة تنسى احد وهي ما تحب تزعل احد وبالها مو مع عبدالعزيز: ممممممممممممم
عبدالعزيز: لو عرفتي مين ولدك ايش اول شي تسوينه ؟؟؟
منيرة رمت الدفتر اللي بيدها والتفتت لعبدالعزيز وقالت لاشعوريا: احضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضض ضضضضضضضضضن ولدي بقوة ... واعوضه بهالحضن كل سنين الحرمان اللي عشتها
عبدالعزيز بغضب: وتلوميني لما ما اعلمك؟؟؟ مبيتة نية التفرقة !!! وتضحكين علي وتقولين لي ما بفرق بينهم واثنينهم عيالي
منيرة بعد ما انتبهت للكلام اللي فلت من لسانها: عبدالعزيز ... مو قصدي ... لاشعوريا طلع مني الكلام ... تكفى كمل فرحتي اليوم وقولي مين ولدي ؟؟؟ ولدي اللي بيتزوج اليوم او لا ؟؟؟ الله يخليك يا عبدالعزيز ... ابوس يدك
عبدالعزيز: انسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسي انك تعرفين ... كنت ناوي اقولك وما احرمك من الفرحة اليوم ... بس بعد اللي سمعته انسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسي تعرفين مين ولدك ... طال ما انا عايش ... وطلع من الغرفة وهو معصب ...
منيرة وهي تبكي: حرااااااااااااااااااام عليك يا عبدالعزيز ... حرام عليك ... ذبحتني ...ذبحتني ... عيشتني بحلم وبثواني صحيتني منه ... الله يساااااااااااااااااااااامحك




بالليل في بيت احمد ...
عمات رؤى من العصر وهم موجودين وشايلين المكان كله ... عماتها بالمرة حبوبات ويحبون رؤى لدرجة كبيرة ... واقربهم لها حنان ... يمكن لانه اقرب وحدة لعمرها ... حنان هي العمة الصغيرة عمرها حوالي 35 سنة ... واقفين في الاستقبال مع منيرة والفرحة موسايعتهم ... رؤى بنت حبوبة وفواز رجال والنعم فيه ...

وصلت ام محمد مع نورة وبناتها ...ام محمد دخلت والدمعة في عينها ... اصلا دموعها ما جفت من اتصل فيها فواز وعلمها بالخطبة ... واول ما دخلت حضنت منيرة وقامت تبكي ومنيرة اللي ماسكة نفسها بالغصب ما استحملت وقامت تبكي معها ...
ام محمد: منيرة ... حلفتك بالله ... ما تعرفين اذا كان ولدي اللي بيتزوج اليوم او لا؟؟
منيرة: يا خالتي ... والله اني عجزت مع عبدالعزيز ... وانا شي واثقة منه ما اعرف ... وقلبي دلني على واحد منهم ... بس مستحيييييييييل اعتمد على احاسيسي ... واظلم واحد منهم
ام محمد: لا حول ولا قوة الا بالله ... العيال كبروا واليوم واحد منهم بيتزوج واحنا لسه ما حصلنا ممسك واحد على عبدالعزيز ؟؟؟
منيرة: للاسف لا ... الله كريم يا ام محمد ... مسحي دموعك الناس تناظر فينا ... احنا اللي صبرنا طول هالسنين مع كل المواقف ... بنستحمل اليوم هذا
ام محمد: الله كريم

عند الحمامات ... نورة وبناتها واقفات يضبطون اشكالهم والفرحة مو سايعتهم ... طبعا خوات المعرس ... من قدهم ...
سحبت نورة بنتها شهد على جنب: شهد ... لا تخربين على اخوك فرحته
شهد: ماما ... معقولة اخرب على فواز؟؟؟ ايش هالكلام ؟؟؟
نورة: لانك موشايفة وجهك في المراية ... نظرتك فيها حزن مو طبيعي
شهد: لا تخافين ماما ... اول ما اطلع للناس بنسى وبنشغل بفواز وفرحته
نورة: اهم شي انك ما تبينين لاخوك ... تراه حافظكم وفاهم نظراتكم
شهد: لا توصين حريص يمه
نورة: الله يكملك بعقلك



غرفة رؤى ....
واقفة وبكامل اناقتها ... فستانها مرة ناعم وفخم ... واقفة وراسمة على وجهها احلى ابتسامة ... واقفة بوسط خواتها وبنات خالتها وحبايبها ...
لينا: قمرررررررررررررررررررر ... ما شاء الله عليك
ليان: الصراحة استكثرتك على فواز !!!
لينا: حرام عليك ... والله فواز طيوب
رؤى بنفسها: اما طيوب ... كثري منها
دخلت عليهم حنان ومعها الدفتر: يالله رؤى ... سمي بالله ووقعي ...
التقت عيونهم ببعض ولحظة صمممممممت: .................................
قربت حنان من رؤى ومسكتها من كتفها ومسحت على ظهرها بحنان: سمي بالله ( وشددت على الكلمة )
مسكت رؤى القلم والدمعة في عينها ووقعت
لينا وليان: كللللللللللللللللللللللللللللللللللووووووووووووووو ووووووش
ركضوا لها وحضنوها: مبروووووووووووووووووووووووووووووك
رؤى: الله يبارك فيكم ... عقبالك يا ليان
ليان: لا ... انا لسه بدري علي
لينا: كلنا قلنا مثلك ... وهذه اخرتها
حنان وهي تحضن رؤى: مبرووووووووك حبيبتي ... وهمست في اذنها ... الله يطمن قلبك حبيبتي ... وطلعت بالدفتر للرجال






وقت الزفة ...
نزلت رؤى على الدرج بهدوء وعلى احلى زفة وراسمة على وجهها احلى ابتسامة ... حوالينها لينا وليان وربى ... ومنيرة وعماتها يسمون عليها ويدعون ربي يحفظها ... الكل منبهر بجمالها وبثقتها بنفسها ... فعلا كانت ملاك نازل على الدرج ...



رشا لسمر: وااااااااااااااااااااااااااااااااااي بموت من القهر
سمر: لاتحاتين ... وربي مابتطول فرحتها ... صدقيني
رشا: طيب وين اللي بتعكنن عليها فرحتها اليوم ؟؟؟
سمر: لا تحاتين ... مجهزة كل شي
رشا: طيب ايش بتسوين ؟؟؟ ومتى ؟؟؟
سمر: لاتستعجلين ... كل شي بوقته حلو يا حلو ... وبعدين انتي ايش دخلك فيها ... انتي تحبين تاخذين الشي الجاهز ... عندك نواف ضبطيه ... انا احب اتعب على الشي قبل لا احصله ... فواز بيكون لي انا مو لغيري
رشا: احاتيك حبيبتي واتطمن عليك
سمر: خلك في حالك احسن




الحفلة ولا اروع ... والرقص على اصوله ... حماس ووناسة ... وجا وقت دخول فواز ... اللحظة الي كارهتها رؤى ... هي لسه مو متقبلته كزوج ... بس هذا شر لابد منه بالنسبة لها ... دخل فواز بوسامته وابتسامته اللي ما فارقت شفته طول ما هو بمجلس الرجال ... وعيونه معلقة بالملاك اللي قدامه ... ابد ما توقعها تكون جميلة كذا ... معقولة الحجاب يخبي ملامح الوحدة للدرجة هذه ... وصل عندها وسلم عليها وباس راسها ...
رؤى ... راسمة ابتسامة على وجهها ... مجرد ابتسامة ... ولا في داخلها حايمة كبدها وودها ترجع من الانسان اللي واقف بجنبها ... بس شي بديتيه يا رؤى لازم تكملينه
طبعا فواز واقف وسط خواته وتعليقاتهم اللي ما تخلص ... وفرحة امه اللي ما تنوصف ... ودموع جدته ام محمد اللي ما جفت واللي الكل يعتقد انها دموع الفرح ...
بس للاسف هي دموع حيرة والم ...




رشا: سمممممممممممر ... خلصت الحفلة وانتي ما سويتي شي
سمر: انتظري ... على ايش مستعجلة
رشا: تقول لي على ايش مستعجلة ... انا حاسة ان الضغط وصل عندي مليون ... شوفيه يهببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببل
سمر: قولي ما شاء الله ... لا تحسدينه علي
رشا: واثقة انه بيكون لك
سمر: طبببببببببببببببببببعا





لبسها فواز الشبكة وصوروا ... ووقفوا بيطلعون للمجلس ... وقف فواز ومسك يد رؤى وهو ميت من الوناسة ... حاولت تفك يدها بس ما قدرت ... كان ماسكها بالقوة ... ولا حبت تسحب يدها والناس تنتبه ... مشوا وسط الناس ومنيرة تقرا وتسمي عليهم ... فعلا كانوا ثنائي رائع




سمر في نفسها: يالله ... وييييييييينك ؟؟؟ تأخرت ؟؟؟ بيطلعون خلاص !!!



مشوا رؤى وفواز بثقة ... ولما قربوا من الباب ... فكت رؤى يدها منه ... وهو استسلم لرغبتها وهو مبتسم ... وقبل لا يطلعون ... ما حست رؤى الا بشي يصدم فيها بقوة ويطيحها على ورى ... بس يد فواز كان اقرب لها ومسكها قبل لا تطيح ... بس تقريبا طاحت نص طيحة ... والناس كلها شهقت شهقة وحدة ... هنا رؤى تفشلللللللللللللللللللللللللللللللت ... اولا .. من الناس اللي كلهم شافوها وهي تطيح يوم ملكتها ... وثانيا ... من فواز اللي كان محاوطها بيدينه ويسندها توقف مرة ثانية ... وما حست الا بفواز يهمس لها باذنها ... ســــــــــــــلــــــــــــمــــــــــــتــــــــ ـي
رؤى ... تجمعت الدموع بعينها ... خصوصا بعد ما التم الكل حوالينها ... يشوفون ايش اللي صار ...

طبعا تبون تعرفون اللي صار





















اللي صدم برؤى ... كان اخو سمر الصغير ... عمره 10 سنوات ... طبعا بوصاية من سمر ... بس هي ما كان ودها الموقف يكون عند الباب ... كان ودها يكون وسط الصالة ... ووسط الناس ... بس اخوها ما عرف التوقيت ... وتاخر بالنسبة لها



رشا: حللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللل للوة الحركة ... تسلمين يا احلى سمر
سمر: اخخخخخخخخخخخخخخ يالقهر ... هالحمار مدري ليش تاخر ... كان ودي تطيح وسط الناس
رشا: لا تخافين ... كل الناس شافتها
سمر: ولو ... لما يكون في وسطهم احلللللللللللللى
رشا: اهم شي انها تفشلت
سمر: هذا اول كف لها ... عشان تعرف مرة ثانية وما تقرب لشي من ممتلكات سمر
رشا: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه




طبعا رؤى دخلت المجلس ودموعها على خدها من الفشيلة والاحراج ... وكلهم حوالينها ... وفواز مو عارف ايش يسوي
ليان: قسم بالله انه متعمد
لينا: لا تحطي في ذمتك يا ليان ... بزر ايش عرفه
رؤى: ....................................
ليان: هذا وجهي اذا ما كان متعمد ... باينه وواضحة وضوح الشمس ... جاي مسرع ليش ؟؟؟ ايش بيفوته يعني ؟؟؟
فواز واقف وسطهم بس مو معاهم ابد ... مع رؤى المسكينة اللي تحاول ان دموعها توقف ... بس هو حاس باحراجها وفشيلتها



دخلت منيرة مع العمات ... وكلهم توجهوا لرؤى
منيرة: سلامتك يمه ... عسى ما تعورتي
رؤى وهي تمسح دموعها: لا يا خالتي ... الحمدلله ما تعورت
جود تحاول تلطف الجو: وشلون تتعور ... والاسعاف واقف بجنبها ... حتى ما امداها تميل
الكل ضحك وضربها فواز على راسها وهو يبتسم



شوي دخلوا عمات فواز ...
حصة: مبروك يا فواز
فواز: الله يبارك فيك يا عمة
فوزية: مبروك ... مع اننا تفشلنا قدام الناس ... كلهم يسالون ايش فيها مرت ولدكم ماتعرف تمشي ؟؟؟
هنا رؤى نزلت دموعها مرة ثانية ...
مريم: لا ماشاء الله تبارك الله ... عروستك قمر يا فواز ... والله وعرفت تختار
ابتسم فواز لعمته: عقبال ما تفرحين بعيالك ياعمة
طبعا مريم حصلت لها نظرة نارية من حصة وفوزية على الكلام اللي قالته


ليان: لو سمحتوا عماتي ... عمي احمد بيدخل
حصة: بس نبي نسلم على عبدالعزيز
ليان: عمتي اقولك الرجال واقف عند الباب يبي يدخل لبنته ... تقولين لي بسلم على عبدالعزيز ؟؟؟
منيرة: ليـــــــــــــان
ليان: وانا صادقة ماما ... فشلة في الرجال
هنا طلعوا العمات وهم معصبين ... وكالعادة عيال عبدالعزيز قليلين ادب بالنسبة لهم



دخل عبدالعزيز ومعاه احمد واعمام رؤى ... وسلموا عليهم وصوروا ... واطلعوا ... بعد ما طلعوا بقى في المجلس لينا وليان

فواز: ممكن تهوونا
ليان بهبال: يووووووووووه جتك الحالة ياخوي ... اجيب الدوا وارجع عادي
فواز: لا شكرا ... مو محتاج خدماتك ... انتي ساحبة اكسجين الغرفة كله ... اطلعي وبصير احسن من غير ادوية
طلعوا لينا وليان من الغرفة وهم يضحكون على اخوهم ...

اول ما طلعوا قرب فواز من رؤى ومسك يدها: مبروووووووووووووووووك
هنا نفضت رؤى يدها بقوة: هي انت ... لا يكون مصدق عمرك بس؟؟؟
استغرب فواز: .........................
رؤى بعصبية: لا تطالع فيني كذا ... انا متزوجتك قدام الناس بس
فواز: نـــــــــــــــــــــعــــــــــــــــــــــــم
رؤى: ايه ... تزوجت لاني ابي ابوي يتزوج
فواز وهو يتكتف: يا سلاااااااااااااااااام ... وانا ايش ذنبي ؟؟؟
رؤى: والله انت اللي تليقفت وخطبتني ... ولا انا كنت ناوية اتزوج ابراهيم
فواز: وعععععععععععععععععع ... لا تجيبين لي طاري هالانسان
رؤى: قلت لك انت اللي تليقفت ... تحمل نتيجة لقافتك
فواز: إلى متى يعني ؟؟؟
رؤى: لين اشوف لي حل وازوج ابوي ... وبعدين طلقني
فتح فواز عيونه عالآخر: اول مرة اشوف وحدة تتكلم عن الطلاق في يوم ملكتها
رؤى: انا كذا ... عاجبك اهلا وسهلا ...مو عاجبك بالطقاق
فواز: صادق نواف لما يسميك دللللللللللللللللللللللللع
وتوجه للباب بيطلع
رؤى: هي انت وين رايح ؟؟؟
فواز بعصبية: بطلع ... تبين اجابل وجهك بعد الكلام اللي سمعتيني اياه ؟؟؟
رؤى: قلت لك ... انا يهمني الزواج قدام الناس ... ولو طلعت احين الناس بتتكلم
فواز: يعني اخلي الشباب ومجلسهم الونيس ... واقعد هنا من غير ما اتكلم !!!!
رؤى: ممممممممممممممممممممممممممممم طيب عندي حل
فواز: اتحفينا ... حلولك بجيبك ما شاء الله عليك
رؤى: انت تطلع للشباب وانا للبنات ... بحجة انك بتسهر معاي بالليل ... اوكي ؟؟؟
فواز: وبالليل شسوي ؟؟؟
رؤى: بعدين نصرف عمرنا ... اهم شي احين قدام الناس ... في الليل ما في الا ابوي بيمشي الحال
فواز بعصبية: بشوووووووووووووووووف ايش اخرتها معك يارؤى


وفعلا طلع للشباب وهي رجعت للبنات ... مع انها كانت متفشلة من الموقف اللي صار ... بس الناس قامت تبارك لها ونست شوي الموضوع مع الرقص والوناسة



رشا: شوفي الكلبة ... ولا كان صارشي ؟؟؟
سمر: أي والله ... انا لو منها من الفشيلة ما اطلع من بيتنا طول عمري ... تطيح يوم ملكتها ولا همها شي ... ترجع تبتسم وتسولف عادي
رشا بخبث: يمكن فواز طيب خاطرها
هنا انقهرت سمر: الله لايقوله ... وحتى لو طيب خاطرها هالمرة ... المرة الجاية ما بتعدي كذا ... وبتشوفين



عند الشباب ...
دخل فواز المجلس وهو يدور على نواف ... وده يقوله باللي صار ... ونواف اكيد عنده الحل ... ابد ما توقع منها هالشيء ... توقع انها تزعل ... تبكي ... كالعادة يعني ... بس انها تصده للدرجة هذه ابد ماتوقعها ... حصل نواف ... بس واقف وسط الشباب ... قبض على يده بقوة ... ما يقدر يكلمه ... اووووووووووف ايش هالحالة

فواز: سلااااااااااااااااام
الشباب: وعليكم السلااااااااااااااااام
نواف: ها ... شخبار المعرس ؟؟؟
فواز بقلبه: أي معرس بس ...
فواز: تممممممممممممممممممام
تركي: يعني تنصحنا ؟؟؟
فواز: اكييييييييييييييد ياعمي
تركي: وانا كم مرة قايل لك لا تقول لي عمي قدام الشباب ... فضحتنا
الشباب: هههههههههههههههههههههههههه
مسك خالد راسه بقوة وضغط عليه ... انتبه له فواز
فواز: خالد ... علامك ؟؟؟
خالد: ابد سلامتك ... مصدع شوي
تركي: اذا عالصداع هين ... كلنا مصدعين ... من هالاهبل اللي مسوي ملكته وسط الاسبوع !!!!!
خالد: وانت الصادق يا تركي ... الواحد راجع من الدوام هلكان ... وفي الليل ملكة وحوسة وزحمة ناس ... ضيف هذا وباشر هذا
نواف: اقوووووووووووووووووووول اسكت بس
خالد: ليش؟؟
نواف: طبيب اسنان وتتفلسف ... ايش عندك قاعد في عيادتك لا شغلة ولا مشغلة ... حتى وانت تشتغل قاعد على كرسي ... احنا ايش نقول؟؟؟ من الصبح لف ودوران في المستشفى ... هذا غير العمليات وحوستها ... حتى اذا كانت عيادة ... واقفين على رجلنا
خالد: والله محد ضربكم على يدكم وقالكم تدخلون طب ... يعني مو عارفين الطب وحوسته
نواف: والله انت الاناني اللي ما شرت علينا
خالد: من دلعكم ... ويقلد صوتهم ( ما نبي نروح الرياض ونترك اهلنا ) اكلوها ... هذا انا وسلطان استحملنا خمس سنوات وارتحنا ... مو انتوا
نواف: لا وقرادة الحظ فتحوا القسم في الشرقية بعد ما دخلنا الطب
تركي: طيب حولوا
نواف: نــــــــــــــــــــعــــــــــــــــــم ... وارجع ادرس مرة ثانية ؟؟؟ لا لا لا استحمل غثى الشغل ولا ارجع للدراسة
سلطان: هيييييييييييييييي ... يا بو الشباب ... وين وصلت ؟؟؟ ( يكلم فواز ... اللي سرحان وماهو معهم ابد )
خالد: كلنا ملكنا ... بس ما فهينا مثلك كذا
الشباب: ههههههههههههههههههههههههه
فواز: بس ما في احد عنده مثل زوجتي ... الله يخليها لي ولا يحرمني منها ... وفي نفسه ( الله يهديها وتعدي الموضوع على خير )
نواف: حركااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااات
الكل: ههههههههههههههههههههههههههههههههههه



عند البنات ...
لينا وليان وربى محضرين مفاجأة لرؤى ... بعد العشا ... طلبوا من الدي جي تحط لهم اغنية معينة ... وبالمايك قالت الاغنية اهداء من العريس فواز الى احلى عروسة وبنوتة شافها ... رؤى ... الكل قام يصفق والبنات يصفرون من الحماس
هنا رؤى دوروا عليها .... من الاحراااااااااااااااااااااج ... والغضضضضضضضضضضضضضضب عليه ... وتقول في نفسها ... طيب يا فواز ... تستهبل ... اورييييييييييييييييييييك ... ما تدري ان فواز مايدري ايش السالفة
اشتغلت الاغنية ... وكانت اغنية راشد الماجد ... تنحط عالجرح يبرى ... وقاموا البنات يرقصون



في الليل مثل ما اتفقوا رؤى وفواز ... رجع للمجلس ... وهو مقهور .. ما قدر يكلم نواف ويسأله ... نواف عنده حل لكل مشكلة ... بس اخخخخخخخخخ يالقهر .. شوي دخلت رؤى ومعها لينا وليان وجود ...
لينا: يالله ليان وجود ... نحترم نفسنا ...مو مثل قبل شوي
ليان: لا لا لا لا انا ابي اقعد واتعلم
فواز: ايش تتعلمين ؟؟؟
ليان: اتعلم الرومانسية ... عشان اذا انخطبت اكون جاهزة
جود: وانا بعد
فواز: ههههههههههههههه هذا اللي يقول مجهزين الدوا قبل الفلعة ... ضفي وجهك انتي واختك واختي ... لا اقوم اكفخكم بالعقال اللي على راسي
ليان: يوه يوه يوه ... شفتي يا جود ... رؤى قلبت اخونا علينا ... ولا هو من اول طيب وحبوووووووووووووووووووووووووووووووووب
جود: وانت الصادقة يا ليان ... ولا مين يصدق ان فواز يقول كذا ؟؟؟
لينا: هههههههههههههههههههه
فواز: تضحكين مع خشتك ؟؟؟
لينا: طبعا اضحك ... نسيت ايش سويت فيني انت ونواف يوم ملكتي ؟؟؟
فواز: شوف الحمارة ... مو ناسية يعني؟؟؟
لينا تهز راسها وتضحك ...
سكت شوي وقام ورفع العقال ... تطلعون ولا شلون ؟؟؟
ركضوا البنات لبرى وهم يضحكون ...
رؤى: هي انت تستهبل حضرتك ؟؟؟
فواز طالعها بنص عين: نعم
رؤى: لا تطالعني كذا ... تمثل قدام خواتك انك مشتاق ومو قادر تستغني عني ؟؟؟
فواز: اللهم طولك ياروح ... احين مو هذا طلبك ؟؟؟
رؤى: ايه ... بس مو للدرجة هذه ... خف شوي
فواز: امرك ... اوامر ثانية؟؟؟
سكتت رؤى شوي وتذكرت: ايه تذكرت ... انت متى بتبطل حركاتك السخيفة؟؟؟
فواز يطالعها وعينه مفتوحة عالآخر: هذا اللي يقول يا قاعدين يكفيكم شر الجايين ... قاعد بحال سبيلي ... ايش سويت !!!!!!
رؤى: لا تستهبل .... ايش هالاغنية اللي مهدي لي اياها؟؟؟
فواز: اغــــــــــــــــــنــــــــــــيــــة ؟؟؟
رؤى: ايه ... الاغنية ... لا وبعد اغنية راشد الماجد ... والله لو درى راشد انك تسمع له كان اعتزل من زمااااااااااااااااان اذا اشكالك يسمعون له
فواز: اشكالي ها ؟؟؟
رؤى: ايه اشكالك ... ادري ليش سويت كذا ... تبي تحرق اعصابي وتفشلني قدام الناس ... بس انا اوريك
فواز: ايش توريني ؟؟؟ اكثر من كذا ؟؟؟
رؤى: لا حبيبي ... لسه ما شفت شي
فواز بنفسه: يا حلو حبيبي منك حتى لو باستهزاء ... اخخخخخخخخخ يا قلبي .. تهبل حتى وهي معصبة
رؤى بصراخ: هييييييييييييييييييييييي ... اكلمك انا
فواز: وبعدين معاك ... من دخلت وانتي مستلمتني
رؤى: اووووووووووووووووووووووووووف ... اكرهههههههههههههههههههك
فوازوهو يحاول يلطف الجو: طيب شلون حفلتكم ؟؟؟
رؤى: انا مو قلت لك لا تكلمني ؟؟؟
فواز: وبعدييييييييييييين ... يعني مقعدتني قدامك وتقولين لي لا تتكلم ؟؟؟
رؤى: ايييييييييه ... مابي اسمع صوتك ... من اسمعه تحوم كبدي
فواز باستهبال: يوووووووووووووووووه ما شاء الله عليك الظاهر حملتي من يوم الملكة ؟؟؟ لا ويقولون اللي تكره زوجها في الحمل معناته تموووووووت عليه
هنا رؤى حمر وجهها وقالت بعصبية: انت اصلا ما تستحي ... شلون تتكلم بهالموضوع ؟؟؟
فواز: زوجتي وكيفي
رؤى: زوجتك بعينك
سكت فواز لا يسمع له شي ثاني .... يحترم نفسه احسن له


بعد فترة سكوت وملل قام فواز وشال شماغه وعقاله من على راسه ... وعدل وضعه بحيث انه يتمدد على الكنبة ...
رؤى بعصبية: هههههههههههههههههههييييييييييييييييييي انت ... ايش قاعد تسوي؟؟؟
فواز: اظن لي اسم ... من دخلت وانت ما عندك غير هي وهي ... كاني من الشارع
رؤى: ما يشرفني انطقه
فواز: خلاص لا تناديني
رؤى: طيب ايش بتسوي ؟؟؟
فواز: والله تعبان وواصل حدي ... صار لي اسبوع مو نايم ... وبكرة ابوي متحلف فيني انا ونواف الا نداوم ... مقعدتني قدامك بشرط اني ما اتكلم ... بحط راسي وانام احسن لي ... متى ما خلصت ساعتك اللي مقررتها صحيني
رؤى: واذا دخل ابوي علينا ؟؟؟
فواز: مو بداخل ... اسكتي خليني انام ولا تصجيني
رؤى: نام ... نامت عليك طوفة
طالعها فواز بنظرة وعطاها ظهره ونام ...
رؤى في نفسها: اووووووووووووووف ... هذا من اول يوم وما استحملته ... الله يعيني على ما يصير اللي في بالي



بيت عبدالعزيز ...
رجعوا والكل تعبان ويدور فراشه من التعب ... كل واحد دخل حجرته ونام ... حتى نواف اللي كان ناوي ينتظر فواز ويغلس عليه ما استحمل ونام ...
غرفة عبدالعزيز ...
عبدالعزيز نايم ومعطي منيرة ظهره ...
منيرة: عبدالعزيز ..
عبدالعزيز: ..................................
منيرة: عبدالعزيز
عبدالعزيز: ..............................
منيرة: ادري انك زعلان علي ... بس صدقني طلعت من غير ما احس!!!!
عبدالعزيز وهو معطيها ظهره: مو انتي تقولين الكلام اللي يطلع والواحد مو منتبه ... هوالكلام اللي يحس فيه وبداخله
سكتت منيرة: .................................
عبدالعزيز: عالعموم انا كنت حاس بهالشي ... بس للحظة كذبت على عمري وقلت ما بتفرقين ... بس بقولك اياها ... اذا كان عندك امل تعرفين مين ولدك ... لو واحد بالمية ... افقدي هالامل يا منيرة






نص ساعة وفواز نايم عالكنبة ... مو بس نايم الا مستغرق في النوم بعد ...
رؤى في نفسه: اووووووووووووووووف ولا همه ... حط راسه ونام ... وانا اقعد هنا وانطق انتظره يقوم ... ياربي ايش هالحالة
شوي فز فواز من نومه وهو يكح ويفتح ازرار ثوبه ويضغط على صدره ... خافت رؤى ... بس خايفة بعد انها تقرب منه ... لونه بدا يزرق ... وجبينه عرق ... مو عارفة ايش تسوي
طلع فواز الدوا من جيبه وبخه في فمه ... وشوي شوي رجع لونه الطبيعي ... وحست رؤى ان نفسه بدا ينتظم مرة ثانية ... هنا ارتاحت رؤى
قربت منه: فواز ... تبي شي؟؟؟
فواز وهو مغمض عينه: سلامتك ... صرت احسن
رؤى: اكييييييييييييييييييد
فتح فواز عينه وناظرها وهو مبتسم: اكيد يارؤى ... صرت احسن ... بقوم وبروح لبيتنا
رؤى: يكون احسن ... ناقصة انا تموت في مجلس بيتنا
حزت الكلمة في خاطره بالمرة واخذ مفتاحه وجواله وطلع ....



طلعت رؤى لغرفتها وهي منهارة نفسيا ... اليوم انكتبت لفواز ... بس هي مستحيل بتسكت ... وما راح تخلي الموضوع يكتمل ... بكرة لازم تكلم ابوها وتخلص الموضوع بسرعة ... فتحت جوالها واكتبت ( انكتبت لك اليوم ... عسى ربي يفكني منك بس )


دخل فواز البيت ... ابد ما توقع تكون هذه حالته يوم ملكته ... طول عمره متوقع ان هالليلة احلى ليلة بحياته ... تنتهي على كذا ... (يكون احسن ... ناقصة انا تموت في مجلس بيتنا ) معقولة في احد يسمع هالكلمة من زوجته في يوم ملكته ... الله يصبرني بس ... صعد يشوف نواف ... لقاه بسابع نومه ... يا بختك يا نواف ... نايم ومو حاس باللي فيني ... ياليتني ما تسرعت وقررت هالقرار ... اول مرة اقرر شي واندم عليه.



-------------------------------------------
ســبــحــان الله وبحمده .. سبحان الله العظيم

ســبــحــان الله وبحمده .. سبحان الله العظيم

~>>كلمتان خفيفتان على اللسان ثقيلتان في الميزان حبيبتان إلى الرحمان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Rgoo Stars
مــديـرة
مــديـرة
avatar

جــنــســي..>>~ : انثى
مســآآهمآآتـــي..~>> : 388
فلوســي..~<< : 477
عــمــريــ..~ : 21
تعليقي الخـــآآص : أحبككم لما تكونوا مبتسمين ^___^

مُساهمةموضوع: رد: يا رب تخله وتبقيه لعنن ترجيه   الإثنين أكتوبر 31, 2011 2:13 pm

لجزء الثامن ...

صحى فواز الصباح ... طل على سرير نواف لقاه فاضي ... شاف الساعة 8 ... يوووووووووووه تاخرت ... يا ويلي من ابوي ... هذا وهو محذرني اني ما اتاخر ... خلني اقوم والحق عالدوام ... بس جسمي مكسر وتعبااااااااااااااااااااااااااان ... الله يسامحك يا رؤى ... توقعت اني بشوفتك بنسى التعب كله ... الله يعيني بس


نزل لقى امه في الصالة ... حب راسها
فواز: صبااااااااااااااااااااااااااااااااااااح الخير ياعسل
منيرة: العسل راح علينا ... احين رؤى العسل
فواز: لا لا لا لا لا مالنا غنى عنك ... الله لا يحرمني منك
منيرة: ولا منك حبيبي ... فطرت؟؟؟
فواز: لا يمه .. متاخر ... بلاقي ابوي واقف عند باب المستشفى ينتظرني
منيرة: هههههههههههههههههههههه لا لا ما يصير تطلع بدون فطور
فواز: طيب افطر بروحي ؟؟؟ ما احب ؟؟؟
منيرة بضحكة: اتصل في رؤى تجي تفطر معك وتفتح نفسك
فواز في نفسه: الا تجي تسد نفسي بكلامها اللي مثل السم
فواز: واهون عليك؟؟؟
منيرة: لا طبعا ... قدامي على الطاولة بقعد معاك
فواز: انا قايل من زمان ... الله لا يحرمني منك
منيرة وهي تلف اذنه: قص علي بهالكلام
فواز: ههههههههههههههههههههههههههههه
على الطاولة ... فواز يفطر ... وامه تطالع فيه بحنان وحب ... فرحتها بزواجه من رؤى مالها وصف ... مع انها ما توقعت ان عبدالعزيز يوافق طالما انه ما وافق لنواف ... بس الظاهر الله كاتب ان رؤى تكون من نصيبه هو ... مو غيره

رن تلفون البيت ... ورفعته منيرة ...
عبدالعزيز: ويييييييييييييين ولدك المدلع؟؟؟؟ اكيد لسه نايم !!!!
منيرة: ههههههههههههههههه لا هذا هو يفطر
عبدالعزيز: بعد سواد وجهه يفطر؟؟؟ قايم متاخر المفروض ما في فطور
منيرة: مسكين ما كان يبي يفطر ... بس انا لزمت عليه
عبدالعزيز: دلعي فيهم وانا ابتلش ... قولي له ربع ساعة وهو عندي
منيرة: لا مابقوله ... تبيه يسرع ويروح مني
عبدالعزيز: طيب نص ساعة ... مو اكثر
منيرة: صار بقوله ... مع السلامة
منيرة وهي تضحك: ابوك معصب عليك
فواز: الله يستر بس ... هو دايم معصب اصلا
منيرة: عيب يا ولد ... لاتتكلم عن ابوك كذا
فواز: الظاهر انتقلت لك ثقالة الدم يمه
منيرة: قوم قوم ... روح لدوامك ... الشرهة علي اللي معطيتك وجه
فواز وهو يحب راسها: الله لايحرمنا منك يمه
وطلع ... وصل الباب ونادته امه
فواز: سمي يمه
منيرة: كلم رؤى خليها تجي الغدا ... ومر عليها
فواز بنفسه: هذه البلشة والله
فواز: يمه كلميها انتي احسن
منيرة: وليش؟؟؟ انت زوجها ... بين انك مهتم فيها
فواز: لا يمه ... هي صايرة تستحي ... لو قلت لها ما بتجي
منيرة: طيب انا بكلمها ... بس انت تمر عليها
فواز: امرك يمه ... توصين على شي ؟؟؟
منيرة: سلامتك



وصل المستشفى ... مر على ابوه وحصل له تهزيئة محترمة عالتاخير ... طنش وراح لنواف ...

بعد ما طلع فواز من مكتب ابوه ... اللي كان عمه عبدالرحمن موجود
عبدالرحمن: خف عالعيال يا عبدالعزيز
عبدالعزيز: شسوي فيهم ... رافعين ضغطي
عبدالرحمن: انت تحب ترفع ضغطك عالفاضي
عبدالعزيز: ما تصدق يا عبدالرحمن اني اعاملهم كذا لاني اخفي شعوري
عبدالرحمن: حاس فيك يا خوي ... بس انت اللي جايبه لنفسك ... بعدين اتفقنا انك تقول لمنيرة امس ... ليش ما قلت لها
قاله عبدالعزيز عالحوار اللي دار بينه وبين منيرة ...

عبدالرحمن: وانت زعلان عاللي قالته منيرة
عبدالعزيز بعصبية: طبعا
عبدالرحمن: عبدالعزيز ... خلنا نكون واقعيين ... بالذمة تبي منيرة تحب ولدها مثل ولدك؟؟؟
عبدالعزيز: وليش لا ؟؟؟
عبدالرحمن: الرسول صلى الله عليه وسلم فيما معنى الحديث اللهم هذا قسمي فيما املك فلا تلمني فيما تملك ولا املك ... هالكلام وهو بين زوجاته ... فما بالك في ام وولدها ... اهم شي انها ما تفرق بالمعاملة ... ولا بالقلب اكيد ولدها غير .. لا تظلم ياعبدالعزيز ... الظلم شين ... انت جربت الظلم ... وشفت شلون المظلوم تكون حياته
عبدالعزيز: ما اقدر يا عبدالرحمن ... كل ما اقول خلاص بقولها ... نظرة من ولدي تخليني اتراجع عن اللي بقوله لها
عبدالرحمن: الله يصلحك يا خوي



دخل فواز لنواف ...
نواف: هلا بالمعرس
فواز: أي معرس أي هم
نواف: افا ليييييييييييييش ... امداك؟؟؟
فواز: انت اصلا مو داري بشي
نواف: شنو؟؟؟
فواز: لما رجعت امس لقيتك نايم !!!
نواف: انت قاعد مع ست الحسن وانا انطق انتظرك؟؟؟
فواز: من قالك اني قاعد ... انا كنت نايم هناك
نواف: تتكلم بالالغاز انت ؟؟؟ اقعد فهمني ؟؟
قعد فواز على طاولة المكتب وتربع قدام نواف اللي قاعد على الكرسي وقاله السالفة كلها ... من دخلت الى اخر جملة سمت فيها بدنه ...


















نواف:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههه
فواز: تضحك ومبسوط ؟؟؟
نواف: ياخي ابد ما توقعت ... كل هذا يطلع من رؤى ؟؟؟
فواز: انا اللي انصدمت انها للدرجة هذه حاقدة علينا
نواف:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ه
فواز: لا تضحك ... ترى بتركك وبطلع
نواف: والحل ؟؟؟
فواز: انا اللي اسالك ... ابي حل من حلولك
نواف: طيب خلني افكر ... هالمشكلة عمرها ما طرت على بالي
فواز: طيب بسرعة لاتتــ .....
وقطع عليهم الكلام دخول ابوهم للمكتب
عبدالعزيز: ياسلاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااام
قالبين لي المكتب قهوة !!!!
نواف وفواز ماسكين ضحكتهم بالغصب ...
عبدالعزيز: انتوا متى بتكبرون ؟؟؟؟ ها
نواف: ليش يبه ... عادي ماعندي مرضى واسولف مع اخوي
عبدالعزيز: اخوك في البيت موهنا ... هذا اذا كان مخلص شغله
فواز: ............................................
عبدالعزيز: ما تتكلم ... ليش ساكت ؟؟؟ واصل متاخر وعلى طول على اخوك ... سوالف ووناسة ... ولا همك المرضى اللي ينتظرونك
فواز: يبه مافي حالة طارئة
عبدالعزيز: والراوند ... لسه مادرت وشفت المرضى المنومين ... بس انتوا الظاهر ما ينفع معكم هالكلام ... من بكرة ... لا ليش بكرة ... من اليوم ... الخصم على اهمالكم بيشتغل ... ونشوف اذا بقى شي من راتبكم اخر الشهر ... وطلع وهو معصب
فواز: كالعادة ... قايل كلام جديد ... هو يخصم ... وعمي عبدالرحمن يشيل الخصم
نواف: أي والله ... الله لا يغيره علينا
فواز: المهم ... بروح اشوف شغلي ... وانت شوف لي حل لمشكلتي ولاتتأخر علي ... باي
نواف: بايات وبعد ما طلع فواز انفجر نواف من الضحك وهو يتخيل شكل اخوه امس


رؤى رفضت تروح لبيت خالتها واعتذرت انها تعبانة وتبي ترتاح ... والمصيبة انها ماتبي تشوف وجه فواز ... بس وعدت خالتها انها تكون عندهم بكرة


اليوم اللي بعده داومت في الجامعة ... وطبعا البنات التموا حولها وطلبوا الصور
رؤى: ما طلعت الصور لسه
هبة: ما طلعت ولا ما تبين تورينا زوجك؟؟؟
رؤى في نفسها: من زينه
رؤى: لا والله ... الصور ما طلعت واول ما تطلع بجيبها لكم
سوسن: وععععععععععععععععععد
رؤى وهي تضحك: وعد




عالظهر اتصلت منيرة في فواز ...
فواز: هلا والله باحلى ام بالدنيا
منيرة: بطل بكش ... اذا طلعت من الدوام مر على البنات في الجامعة ورجعهم
فواز: أي بنات؟؟؟
منيرة: لينا ورؤى
فواز: وين بيروحون؟؟؟
منيرة: ليش ماتدري ان رؤى بتتغدى عندنا ؟؟؟
فواز: ها ... الا هي قالت لي بس انا نسيت
منيرة: خلاص مر عليهم وجيبهم
فواز: طيب ليش مو السواق يجيبهم ... انا مشغول !!!
منيرة: فوازو ... يالله عاد ... اعرفك ماهمك شغل
فواز: بس ابوي معصب علي امس ... وهددني بانه يخصم راتبي
منيرة: بعطيك اللي بيخصمه ... روح جيب البنات ولا تتأخر عليهم ... وسكرت السماعة
فواز: الله يهديك يمه ... ابلشتيني ... مالي خلق لكلامها اللي مثل السم ... ان شاء الله تحترمني قدام لينا بس ... انا ليش آكل بنفسي ... مالي الا المنقذ نواف ... الحل اكييييييييييييييييييييييييييييييييد عنده



طلع وراح لنواف ...
فواز: ويييييييييينك ؟؟؟ صار لي ساعة ادورك ؟؟؟
نواف: كان عندنا حالة طارئة ... افففففففففف ... اليوم الحالات ما وقفت ... من الصبح وانا على حيلي ... ما قعدت
فواز: الله يعينك
نواف: لا وعند ابوك مانداوم
فواز: خلك من ابوي ... خلنا في المهم
نواف: خير ... آمر
فواز: امي اتصلت فيني ... تقول لي مر على رؤى ولينا في الجامعة
نواف: طيب ... وين المشكلة ... مو اول مرة تمر عليهم
فواز: احلللللللللللف ... كانك ماتدري ... اول غير واحين غير ... مالي خلقها ولا لكلامها
نواف: امممممممممممممممممم خلني افكر
فواز: وانت مع خشتك لسه ما فكرت
نواف: ما فضيت والله ... انتظر ثواني بس
شوي نقز نواف ... لقيتها
فواز: الحقققققققققققققني
نواف: انت مو تقول انها قدام الناس تعاملك زين !!!
فواز: ايه ... بس شالفايدة؟؟؟ بس نكون بروحنا تستلمني
نواف: اسمعني ... خلك طول الوقت مع الناس ... لا تقعدون بروحكم قد ما تقدر
فواز: وبعدين ؟؟؟؟
نواف: استلمها ... ارفع ضغطها ... خلها تتمنى تقوم وتكفخك ... وهي ما تقدر تسوي شي
فواز: يعني مثل اللي نسويه فيها قبل لا اخطبها ؟؟؟
نواف: لا ... لا تصير اهبل ... تعبت وانا اعلم فيك
فواز: هااااااااااااااا
نواف: بين قدام الناس انك مو تحبها ... الا تموت فيها ... يعني الكلام اللي تبي تقوله بروحكم قولها اياه قدام الناس ... واذا صرتوا بروحكم وعصبت ... قولها مو انتي اللي طلبتي ان حياتنا تكون مثالية قدام الناس !!!!
فواز: جبتها ... بس بعد الزواج ايش بسوي
نواف: خلنا نخلص من الملكة اول ... بعدين ادور لك حل للزواج
فواز: والله اني قايل ... مالك الا نواف
نواف: عسى يفيد فيك التعليم ... تعبت ولا منك فايدة
فواز: لا انت عطني الخيط وانا اعرف ادبر عمري
نواف: يالله توكل ... روح جيبهم لا ياكلونك
فواز: هههههههههههه انتظرك في البيت ... لا تتأخر ... ابيك شاهد عالحرب
نواف: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه




وصل فواز للجامعة واتصل في لينا ... لا يفشل نفسه ويكلم رؤى ...
لينا ورؤى في غرفة الانتظار ... غرفة عند الباب ... فيها شباك بحيث البنات يشوفون اللي برا بس هم ما يشوفونهم ...
فواز: هلا لينا
لينا: هلا والله باخوي
فواز: انا عند الباب ... اطلعوا
لينا: هههههههههههههههههههه يالله
فواز: وليش تضحكين
لينا: سلامتك ... دقايق واحنا عندك
لينا بعد ما سكرت السماعة: رؤى
رؤى: هلا
لينا: فواز عند الباب ... يالله
رؤى: ليش هو؟؟؟ وين السواق؟؟؟
لينا: هالسؤال تسالينه هو ... فواز متكرم ومار علينا في الجامعة ... يا ترى ليش ؟؟؟ وخصوصا بعد الملكة ؟؟؟
رؤى: اقول ... لا يكثر بس
هبة مشغلة الرادار: لينا ... اخوك اللي موجود برا هو خطيب رؤى ؟؟؟
لينا: ايه ... ليش؟؟؟
هبة: ابد سلامتك ... نبي نتفرج ... وقالت بصوت عالي: بناااااااااااااااااااات
البنات التفتوا عليها ...
هبة: ماله داعي الصور ... الاصل موجود برا
كل البنات ركضوا للشباك يشوفون خطيب رؤى ...


رؤى في خاطرها: طيب يا فواز ... اوريك .. وطلعت مع لينا
لينا: رؤى ... مو تنسين وتركبين ورى ؟؟
رؤى: ومن قالك اني بركب قدام؟؟؟؟
لينا: انا طبعا ... البنات كلهم عند الشباك ... لا تفشلينا ... مو وقت الحيا
رؤى في نفسها: ليته عالحيا بس ... آه يا لينا لو تدرين بس اني مو طايقة اخوك اببببببببببببببببد ... وقدمت وركبت قدام
فواز اللي ابد ما توقع منها الحركة ... حاط في باله انها بتصفطه وتركب ورى ..
فواز: هلا والله بالحبايب هلا
لينا: ههههههههههه حدد مين الحبايب ؟؟؟
فواز: كل واحد عارف نفسه
لينا: افا يا فواز ... رؤى بيوم واحد تغيرك علينا ؟؟؟
فواز: افا ... انا ... ليش!!!!
لينا: عمرك ما مريت علي ... واليوم كاشخ وجاينا ... ايش عندك ؟؟؟
فواز: ما يبيلها سؤال ... القمر بتتغدا عندنا وما تبين امر عليكم ؟؟؟
لينا: هههههههههههههههههههههههههههه
رؤى في نفسها: حماااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااار
حرك فواز السيارة وطلع من بوابة الجامعة ...


البنات داخل منهبلين ( هم اصلا أي واحد يشوفونه ينهبلون )
دخلت سمر الغرفة ... سمر تدرس تسويق في جامعة الملك فيصل ... يعني بنفس الجامعة بس في قسم ثاني ... والمباني كلها بسور واحد ...
اول ما دخلت جتها وحدة من البنات ...
فاتن: يوووووووووووووووووووه تاخرتي يا سمر
سمر: ليش ؟؟؟
فاتن: فاتك المزيووووووووووووووووووووون
سمر: يا كثرهم ... اذا فاتني واحد في غيره الف
فاتن: لا بس هذا غيييييييييييييييييييييييييير ... جمال واناقة وجاذبية وكل شي ... يا بختها فيه
سمر: مين اللي يا بختها ؟؟؟
فاتن: وحدة اسمها رؤى ... ما اعرفها ... يقولون خطيبها
سكتت سمر ... وفجأة : واخته لينا معهم؟؟؟
فاتن: مدري مين ... طلعوا بنتين مع بعض


ركضت سمر لجوالها واتصلت في لينا ...
لينا: الو
سمر: هلا لينا ... وينك؟؟؟
لينا: طلعت من الجامعة ... ليش ؟؟؟
سمر: يووووووووووووووووووووووووووووووه ... نسيت اقولك اني برجع معاك اليوم ... شكلي بنطق في الجامعة اليوم
لينا: انتظري اشوف فواز اذا يرضى يرجع رجعنا لك
سمر: لا فشلة ( كانها تعرف الفشلة)
لينا: لا فشلة ولا شي ... انتظري اساله
لينا: فواز ... سمر تبينا نرجعها ممكن؟؟؟
فواز: قولي لها تجهز ... دقيقتين ونكون عندها
لينا: اوكي سمر ... خلك جاهزة ... دقيقتين وانتي عند الباب ... بعطيك رنة واطلعي
سمر بفرحة: اوكي


لبست سمر عبايتها بسرعة ... ودقت لامها ما ترسل لها السواق... عطتها لينا رنة وطلعت ...
ركبت السيارة: السلام عليكم
لينا ورؤى: وعليكم السلام
سمر بدلع: شلونك فواز ؟؟؟
فواز: هلا والله سمر ... بخير الحمد لله
سمر: اسفة فواز ... رجعتكم ... نسيت اقول للينا من الصبح
فواز: افا عليك .. عادي ما صار شي .. كلها خطوتين اللي رجعناها
سمر: ما تقصر
طبعا رؤى ابد مو معاهم ... تفكر في العلة بنظرها اللي قاعد جنبها ... وشلون تطلعه من حياتها
شوي والسيارة هدوء
سمر: فوااااااااااز
فواز: هلا
سمر: شغلنا لنا شي نسمعه
فواز: هههههههههههه اللي عندي ما يعجبكم ... تبون الراديو ؟؟؟
سمر: لا لا لا لا ... نبي من اللي تسمعه
فواز: هههههههههههه صدقيني ما يعجبكم ... اعرف ذوق البنات
سمر: طيب جرب !!!!
فواز: طيب ايش تبون؟؟؟ وبشوف عندي او لا
سمر: طيب شنو عندك؟؟؟
فتح فواز الدرج اللي بين كرسيه وكرسي رؤى ... وكان مليااااااااااااااان سيديات
هنا قدمت سمر ... وقربت من كرسيه ...ودخلت نفسها بين الكرسين ... تسوي نفسها تشوف السيديات ... وخلاااااص كتفها شوي ويلصق بكتفه ...
هنا رؤى طلعت عيونها ... معقولة في وحدة كذا ... هذه لا تستحي ولا تخاف ربها...
سحبت واحد من السيديات .... وعطته اياه
سمر: خلنا نجرب هذا
فواز: امرك ...و شغله ... وسمر لسه على وضعيتها
وكانت اغنية الجسمي ( بلغ حبيبك وقوله باخذك منه )
هنا لينا اللي عصبت: سمر ... سديتي عنا المكيف !!!
سمر: اوه ... اسفة ... ورجعت مكانها
فواز: حرانة لينا ... أعلي عالمكيف؟؟؟
لينا بعصبية: يا لييييييييت


وصلوا سمر لبيتها ... ما كان ودها تنزل ... ودها يعزمونها عالغدا ... بس طبعا لينا ما عطتها وجه ...
وصلوا لبيت عبدالعزيز ... وعلى طول لينا نزلت ... وبقت رؤى في السيارة
فواز: لا لا لا لا لا تقولين وحشتك ؟؟؟
رؤى: مصدق عمرك والله
فواز: طيب ليش قاعدة معاي ... انزلي
رؤى: انت متى تحترم حالك ؟؟؟
فواز: بعععععععععععععد ايش اللي مو عاجبك؟؟
رؤى: ما شفت نفسك قبل شوي مع سمر !!! اخذها في حضنك احسن
فواز بنظرة: تغااااااااااااااااااااااااريييييييييييين
رؤى: وععععععععععععععععععععععععععععععععععععععععع هذا اللي ناقصني ... اغار عليك انت ... انا اتكلم على الموقف نفسه ... وين الاخلاق ووين الدين ... والله لو شفتها تسوي كذا مع السواق الهندي بستنكر نفس الاستنكار
فواز وهو فاتح عينه: انا والهندي نفس الشي؟؟؟؟
رؤى: ليش تحسب نفسك احسن منه بالنسبة لي ؟؟؟
فواز وهو معصب: انزززززززززززززززلي لا انزل اكفخك
نزلت رؤى وصكرت الباب بالقوة ... هذا اللي ناقص انت تكفخني
فواز بعد ما نزلت: وللللللللللللللللللللللللل ... كل هذا لسان ... عليها كلام ؟؟؟ مدري من وين تجيبه؟؟؟



دخل فواز البيت ولقى نواف باستقباله ...
نواف: هههههههههه شكلك بديت الخطة ... داخلة وهي مطرطعة
فواز: والله اني ماسويت شي
نواف: ايش اللي صار؟؟؟
قاله فواز بكل شي...
نواف: وسكت لها ؟؟؟ ودي اقوم احين واسطرها
فواز: اقعد بس ... انت مرة مدري ايش قلت لها وابوي شوي ويطردك من البيت ... هالمرة تبي تسطرها؟؟؟
نواف: والحل؟؟؟
فواز: اكمل اللي بديته ... وانفذ اللي قلته لي ... على ما تدبر لي شي ثاني
لما: نواف ... فواز ... امي معصبة عليكم تقول ليش تاخرتوا ... كلنا عالطاولة ننتظركم
نواف: جايين


راحوا للطاولة ... وقعد نواف مكانه المعتاد ... بعدين وصل فواز لانه راح يغسل يده ... وراح يبي يقعد جنب نواف كالعادة ...
منيرة: فواز .. اقعد جنب زوجتك
عطاه نواف نظرة بمعنى هذه فرصتك ...
وراح قعد جنب رؤى اللي موعاجبها الوضع ابد وودها تقوم من السفرة بسبب لوعة الكبد ...
فواز: حبيبتي رؤى ( ويدوس على رجلها بقوة من تحت الطاولة) ... ممكن تغرفي لي الرز
طالعته رؤى بنظرة: طيب ... وحطت له
فواز: رؤى ( ويدوس على رجلها مرة ثانية) الدجاج وينه ؟؟؟
رؤى من بين اسنانها: نسيييييييييت ... وحطت له
فواز: رؤى (ويدوس على رجلها ) ممكن اشرب من لبنك شوي؟؟؟
رؤى: تفضضضضضضضضضضضضل
منيرة: ليان ... صبي لاخوك لبن
فواز: لا يمه ... لبن رؤى احلللللللللللللللللللى بمليون مرة
رؤى في نفسها: الله ياخذك
قربت منه وهمست في اذنه: ممكن تبطل حركاتك ؟؟؟
قرب منها فواز: مو انتي اللي طلبتي اني امثل قدامهم اني اسعد واحد
رؤى: اوووووووووووووف .. طيب ورجلي ايش دخلها ؟؟؟ فرمتها ؟؟؟
فواز: ابيك تتذكرين انهم موجودين ... وما تاخذين راحتك
رؤى: شكرا بتذكر من غير ما تكسر رجلي
فواز: لا لا لا لا لا ما اظمنك
طبعا كل اللي على الطاولة على بالهم انهم قاعدين يتغزلون في بعض ... ما عدا نواف ... اللي ماسك ضحكته بالغصب لانه عارف انهم بيذبحون بعض
فواز: رؤى (ويدوس على رجلها ) ممكن سلطة؟؟؟
ليان: ذبحت البنت ... عطني انا بحط لك ... السلطة اقرب لي
فواز :لا لا لا لا لا من يد رؤى غيييييييييييييييييييييييييييير
السلطة كانت شوي بعيدة يعني لازم توقف: وهي بتوقف تعمدت انها توقف على رجل فواز وتدوسها باقوى ما عندها
فواز بصرخة: اييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي
كل اللي عالطالولة انتبهوا ...
عبدالعزيز: ايش فيك ؟؟؟
فواز: رؤى فرمت رجلي
نواف متعمد يعصبها: رؤى كلنا ندري انك ما تستغنين عن فواز وانك لاصقة فيه ... بس انتبهي وانتي قايمة ... كسرتي رجل الولد
الكل: ههههههههههههههههههههههههههههه
هنا رؤى حطت اللي بيدها وقامت من السفرة
عبدالعزيز: ايش اللي سويتوه
نواف: ايش سوينا؟؟؟
عبدالعزيز: احرجتوا البنت مسكينة؟؟؟
لينا: مسكينة ... فواز خف عليها
ليان: فشلتنا ... كانه محد خطب غيرك
منيرة: يعني لازم تصرخ وتفشلها ... ماقدرت تستحمل ؟؟؟
فواز ساكت وما رد على احد وهو يبتسم ابتسامة النصر ...
واللي ما يعرفونه ان رؤى قامت من العصبيييييييييييييييية مو من الحيا او الخجل ...
رؤى في الحمام: الله ياااااااااااااااخذك ... لازم اكلم بابا اليوم ... مستحيل يستمر الوضع كذا




بعد الغدا ...
الكل قاعد في الصالة ... اللي يشرب شاي ... واللي يتفرج عالتلفزيون ... واللي يسولف ...
فواز قام وقعد جنب رؤى ... وفجأة من غير ما تنتبه ... حط راسه على حضنها وانسدح يتفرج عالتلفزيون
رؤى في نفسها: ياسخااااااااااااااااااااااااااااااااااااافتك
مسكت جوالها وارسلت له مسج ...
فواز ولا بحولها مندمج بالتلفزيون ... وصل له مسج ... فتحه ..
( ممكن تقوم من حضني ... بطل سخاااااااااااافة ... قوم قامت قيامتك )
حط الجوال في جيبه ... وعدل وضعه ... رفع نفسه ... يعني صار راسه في حضنها اكثر ... وكرتاح في نومته اكثر ... وقال بصوت عالي: رؤى ... العبي بشعري؟؟؟
رؤى: نعم
فواز: حبيبتي العبي بشعري
رؤى: بس انا ما احب العب بشعر احد
فواز وهو رافع حاجب: بس انا مو أي احد ... صح؟؟؟؟
هنا رؤى انقهرت وودها تقوم وتصفقه وحطت يدها بشعره ولعبت فيه
عبدالعزيز: فواز ... مو من حقك تجبرها تلعب بشعرك ... يمكن البنت تقرف
فواز: ما راح تقرف من زوجها يبه ... صح رؤى ولا انا غلطان؟؟؟
رؤى بقهررررررررررررررر: صح


صعد عبدالعزيز يرتاح في غرفته ومعه منيرة ... والباقي تمددوا في الصالة ...
شوي وغمض فواز عينه وراح بسابع نومه ... ورؤى ودها تكفخه على راسه ...


عالعصر ... نزلت منيرة للصالة ... واول ما نزلت انفجعت ...














فـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــوا ااااااااااااااااااااااااااااااااااااز
فز فواز من نومه ... خير يمه ... صاير شي؟؟؟
منيرة: ياللي ما تستحي !!! كسرت رجل البنت !!! ان شاء الله من صعدت فوق وانت نايم على رجلها ؟؟؟
فواز وهو يمسح وجهه: تقريبا
منيرة: يا قواة وجهك ... وعادي عندك ... ما كأنك سويت شي ؟؟؟
فواز: ايش سويت يمه ؟؟؟ نايم بحال سبيلي ... وخرعتيني يمه
منيرة: ايه انت نام وارتاح ... والبنت خلها متعذبة ... من الصبح في الجامعة ... ومن الظهر للعصر وانت نايم على رجلها؟؟؟ تكسرت البنت !!!
طق فواز رجل رؤى على خفيف ... يعني تكلمي ...
رؤى: لا يا خالتي ... عادي عندي ... مرتاحة الحمد لله
منيرة: وين مرتاحة ؟؟؟ وانتي على هالكنبة من الظهر ؟؟؟
ليان: كلنا حاولنا يمه نصحيه ... بس هي ما رضت ... تقول خلوه على راحته
منيرة: صحيح يا رؤى؟؟؟
رؤى وهي مقهورة: ايه يا خالتي ... البنات كانوا يبون يصحونه ... بس انا ما رضيت
فواز: بعدي والله ... هذي الحريم السنعة اللي تحب رجاجيلها ... الله يرزقك يا نواف وحدة مثلها
نواف وهو ماسك ضحكته: امين
ليان: ماااااااااااااااااااااااااااالت عليكم بس ... اقول رؤى لا تعطينه وجه ... اعرفه فواز كل ما تعطينه وجه يزيد دلع
فواز قام ومسك شعرها: مييييييييين اللي ما ينعطى وجه ؟؟؟؟
ليان: ايييييييي اييييييييييييييي يالمتوحش ... اترك شعري
فواز: قولي لي مييييييييييييين ؟؟؟
ليان: رؤى ... شوفيييييييييييييييييييييييييييه
رؤى: ...............................
فواز: اذا رؤى توسطت لك بهدك
رؤى في نفسها: مالت عليك بس .. اتوسط عندك
ليان: رؤى ... حرام عليك !!! قولي له يتركني !!!!
رؤى من غير نفس: فواز ... اتركها
فواز وهو ما ترك شعر ليان: كلفتي على عمرك بس ... كانها من غير نفس ؟؟؟ اكيييييييييييييييييد ليان مأذيتك وهذه فرصتك ... بس احرجتك قدام الناس ... بس انا اوريك فيها ... وشد شعرها بقوة اكثر
ليان بصرخة: ايييييييييييييييييي ايييييييييييييييييييييييي
منيرة: نتفت شعر البنت ... اتركها
فواز: ما في ... الا اذا رؤى رضت عليها
ليان: اييييييييييييييي ايييييييييييييي رؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤى
رؤى في نفسها: طيب يا فواز ... بعديها اليوم ... بس ان ما وريتك ما اكون رؤى
رؤى: فوااااااااااااااااااااااز ... اتركها ... عشان خاطري
فواز: فديتك وفديت خاطرك ... خلاص بتركها ... وفك شعرها
رؤى في نفسها: وععععععععععععععععععععععععععععععععع
ليان وهي تفرك شعرها: يالمتووووووووووحش ... شوف شعري كله في يدك
نواف: ولا في فايدة فيك ... ما تبطلين طوالة لسان
ليان: خلني اسكت احسن لي ... على الاقل فواز فيه رؤى تتوسط لي ... انت من اللي يفكني منك
الكل: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
عبدالعزيز: ياسلاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااام ... الضحك واصل لاخر البيت ... هذا وانتوا متاخرين ولا همكم ... خاطري مرة اروح الدوام الاقيكم قبلي ... الظاهر بموت وانا ما شفت هاليوم







اخر الليل في بيت احمد ...
رجعت رؤى وهي مطرطعة ومعصبة على فواز وحركاته ... ومصرة انها تفاتح ابوها في الموضوع اليوم ... ما تقدر تستحمل اكثر ...
احمد: الحلو في ايش سرحان؟؟؟
رؤى: هلا بابا ... طبعا فيك
احمد: اضحكي علي بهالكلام ... فيني ؟؟؟ اكيييييييييد تفكرين بفواز
رؤى في نفسها: كثر منها بس
رؤى: لا لا لا لا انا اليوم افكر فيك
احمد: هههههههههههههههه خير ان شاء الله
رؤى: بابا ... انا خلاص تزوجت واطمنت علي ... انا ابي اتطمن عليك بعد؟؟؟
احمد: هههههههههه وشلون تتطمنين علي ؟؟؟
رؤى: ما يبيلها بابا ... اكيد تتزوج
احمد: لا لا لا لا لا لا لا لا لا اشوفك في بيتك واشوف عيالك اول بعدين
رؤى: بابا ... ما يصير كذا ... خلاص انا كبرت وتزوجت ... والحمد لله مرتاحة مع فواز ... ايش تنتظر ؟؟؟ ترى كلها سنة او سنتين وتحصلك عروس ... بعدين ما في احد بيرضى فيك
احمد: شووووووووووووووووووووووف احين انا ما في احد يرضى فيني؟؟؟
رؤى: والله امها داعية لها اللي تتزوجك ... بس كلها سنتين وتشيب .. والبنات يبون الشباب
احمد: شفتي ... في مجال سنتين بعد
رؤى: بـــــــــــــــــــــابــــــــــــــــــــــــــ ـــا
احمد: عيونه ... بس زواج ما في الا اذا رحتي بيت زوجك ... غير هالكلام ما عندي
رؤى في نفسها: ياربيييييييييييييييييي شسوي في نفسي ؟؟؟ انا اللي جبته لعمري ؟؟؟
ابوي مو راضي يتزوج الا اذا تزوجت ... بس انا ما كنت مخططة كذا ... ابي ملكة وبس ... وبعد ما يتزوج اطلب الطلاق ... اوووووووووووووووووووووووف
وقامت تبي تصعد لغرفتها ...
احمد: رؤى
رؤى: نعم
احمد: اتصلي في فواز ... قولي له يتفضل الغدا عندنا بكرة
رؤى في نفسها: لا لا لا لا لا لا لا لا لا لا لا لا لا لا لا لا لا لا لا لا لا لا لا لا لا لا
رؤى: بابا ... هو مشغول وما عنده وقت ... ما اتوقع انه بيجي
احمد: بس اللي اعرفه انهم يرجعون البيت الظهر ... يتغدون ويريجون ويرجعون عالعصر
رؤى: خلاص بابا اكلمه
وفي نفسها: اووووووووووووف الله يعيني عليه



استعدت للنوم ... ووصلت فراشها ... اول ما حطت راسها عالمخدة وصلها مسج ... فتحته ...













( ايش رايك في نفسك وانتي تلعبين بشعر الهندي ؟؟؟؟؟ عسى بس ما قرفتي من الدهن ... معروفين الهنود شعرهم يقطر دهن !!!!
هالمرة ادبتك بطريقة محترمة ... مرة ثانية ثمني كلامك واوزني الكلمة قبل لا تطلعينها ... لا أأدبك بطريقة ثانية تخليك تتحسفين قد شعر راسك )


المرسل : فواز


رمت الجوال على الطاولة ... اكرهههههههههههههههههههههههههههههههك ... الله يفكككككككككككككككككككككككككني منك بس






بيت عبدالعزيز ...
نواف: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههه
فواز: ليش تضحك
نواف: اتخيل شكلها وهي تقرا المسج !!!!
فواز: ليش ايش ارسلت لها ؟؟؟
نواف: خذ جوالك واقرا
فواز: ايش سويت ؟؟؟ بتكحلها عميتها ؟؟؟ هي بروحها مو طايقتني وانا ما سويت شي ... بعد هالمسج ايش بتسوي
نواف وهو يقلد صوته: بتكحلها عميتها ... شوووووووووووف ... محد خربها الا دلعك الزايد لها ... لا تعطيها وجه ... خلها تعرف انها غلطانة ... مو مسايرها في اللي تبيه ... على بالها الاميرة ... وانت تحت امرها
فواز: بس انا ابيها تقرب مني ... مو بالغصب!!!
نواف: بس بطريقتك بتخليها تركب على راسك
فواز: يعني ؟؟؟
نواف: يعني تمشي وراي ... وبادبها لك ... انت بس اسمع كلامي
فواز: معاك ... ونشوف اخرتها




اليوم الثاني في الجامعة ...
لينا ورؤى في الكافتيريا ... والبنات كلهم ما عندهم سالفة غير خطيب رؤى اللي يجنن ... وكل وحدة توصفه بشكل ... واللي ما شافته متحسفة ... ومن هالكلام
دق جوال لينا ... والمتصل خالد ... خذت تلفونها واستأذنت من البنات ... وراحت تكلمه وهي تتمشى بعيد عن البنات
رؤى في نفسها: الله يهنيك يا لينا ... مبسوطة وعايشة خطوبتك .. مو انا اللي مبتلشة بهالعلة ... يارببببببببببببببببببببببببببببببي ما كلمته يجي الغدا ... بابا بيذبحني ... احسن شي ارسل له مسج ... بس يسويها الحمار يمسحه من جواله ويقول لبابا اني ما ارسلت ... عادي عنده ... اهم شي يفشلني ... اووووووووووووووووووووف ... مافي الا اتصل ... امري لله
اتصلت في فواز ... فواز من شاف رقمها استغرب ..
فواز: غرييييييبة ليش داقة علي ... يوووووووووووه تذكرت .. اكيد بتسمعني كم كلمة على مسج امس ... والله مالي خلقها
انبسطت رؤى انه تاخر في الرد ... وخلاص بتصكره وبتقول لابوها انه مارد عليها ... وانه اكيد مشغول ... بس ما امداها تفرح الا وجاها صوته
فواز: الو
رؤى وهي معصبة: ساااااااااااااااااااااعة لين ترد
فواز: الناس تقول السلام عليكم ... صباح الخير ... مو تصرخ مع رفعة السماعة
رؤى: المهم ... ابوي يقولك تعال تسمم وتغدى عندنا
فواز وهو رافع حاجب: عمي قال تسمم ( شدد عالكلمة )
رؤى: اوووووووووووووه ... فواز ... انا مو فاضية لسخافاتك
فواز: واظن اني مو فاضي لقلة ادبك ... متى ما تعلمتي تكلمين الناس بادب واحترام .... تعرفين رقمي ... وصكر السماعة بوجهها
رؤى: شوووووووووووووووووووف ... حماااااااااااااااااار ... صكر السماعة بوجهي ... انا اوريك ... واتصلت مرة ومرتين وثلاث ... بس فواز مارد عليها
بعد 15 محاولة اتصال متتالية من رؤى ... رد عليها
فواز بعصبية: نـــــــــــــــــــــــــــــــــــــعـــــــــــ ـــــــــــــم
رؤى: ليش تصكر السماعة بوجهي؟؟؟
فواز: كيفي
رؤى: المهم .. لا تطولها وهي قصيرة ... بتجي الغدا اليوم ولا اقول لبابا انك مشغول؟؟؟؟
فواز وهو ينافخ: انتي ايش تبين؟؟؟؟
رؤى: طبعا انك ما تجي !!!!
فواز: خلاص ... يسعدني ويشرفني اني اغثك واتغدى عندكم اليوم
رؤى: سخيييييييييييييييييييييييييييييييييييييف وصكرت السماعة بوجهه
ضحك فواز من قلب ... شكلي متزوج زواجة بزران ... الله يستر بس
رفع جواله ودق على لينا ... وخطها مشغول ... ارسلها مسج اول ما تخلص تدق عليه ...




في جهة ثانية من الجامعة ..
رشا وسمر .. جهة بنات التسويق ...
سمر: وااااااااااااااااااااااي بموت من القهر ... كل البنات ما عندهم سالفة غير خطيب رؤى وزوج رؤى ... الله ياخذها ... ما كانه ولد خالي وانا اولى فيه
رشا: الله ياخذها ولا يهنيها
سمر: اميييييييييييييييييييييييييييييييييييين
رشا: وبتسكتين ؟؟؟
سمر: طبعا لا ... فواز امس في السيارة طول الوقت معاي ويسولف .. ولا كانها موجودة ... اتوقع انه انجبر على هالزواجة ... ومصيره لي ... وطافتك الاغنية اللي اخترتها وشغلها فواز ... اكيد ماااااااااااااتت قهر
رشا: طيب ليش زعلانة وقاهرة نفسك اذا كذا ؟؟؟
سمر: القهههههههر اني جيت اليوم واسمع الكل يتكلم عنها... اووووووف
رشا: طيب ... لازم في سالفة نشغل البنات فيها عن فواز وجماله
سكتت سمر شوي وفجأة: يس ... شلون طافتني هالفكرة ؟؟؟ انا الغبية اللي نسيت هالموضوع !!! البنات بهالسالفة مو بس ينسون فواز ... بينسون اللي جابوا فواز بعد
وقامت تنفذ خطتها الشيطانية ....


بعد ما خلصت لينا مكالمتها ... اللي تقريبا خذت ربع ساعة ... اتصلت في فواز ...
لينا بدلع: الـــــــــــــــو
فواز: بدرررررررررررررري ... كان نمتي عالتلفون احسن بعد !!!!
لينا: ياربي عليك ... تبي تقولي انك ما تطول مكالماتك مع رؤى كذا ؟؟؟
فواز في نفسه: والله لو تدرين مكالماتنا ايش نقول فيها؟؟؟
فواز: مالك شغل في مكالماتي مع رؤى!!!
لينا: وانت بعد مالك شغل في مكالماتي مع خالد !!!
فواز: اقول لا يكثر بس .... متى تخلص رؤى اليوم؟؟؟
لينا وهي تقلد صوتها: وليش ما تكلمها انت وتاخذ جدول مواعيدها ؟؟؟
فواز: احمدي ربك انك موقدامي ... لو قدامي كان خليت خالد يبكي على قبرك طول عمره
لينا: بسم الله علي وعليه ... اذا السالفة فيها موت بقولك مو بس الجدول ... بقولك اللي تبي ... انت بس تامر ... تدلل ... اطلب ...
قاطعها فواز: ههههههييييييييييييي والله رحمت خالد ... عرفت المكالمات الطويلة ايش مضمونها ... بس ماخبري انك مصابة بهالداء ... خبري بس ليان ... الظاهر انتقل لك ... مكالمة طويلة عريضة بس تقولين لي متى تخلص رؤى ؟؟؟
لينا: هههههههههههههههههه طيب تخلص الساعة 2 ... تبي اقولها شي ؟؟؟
فواز: بلا لقافة ... ولا تعرف اني دقيت عليك من الاصل ... فاهمة؟؟؟
لينا: من عيووووووووووووووني
فواز: عيونك خليها لخالد ... مع السلامة
صكرت لينا الجوال وهي تضحك ورجعت للبنات ... واول ما وصلت عندهم انصدمت من اللي شافته...













في المستشفى ..
دخل عبدالعزيز مكتب تركي ... ( تركي ما درس طب ... درس ادارة اعمال ... وبعد ما تخرج مسك الادراة في المستشفى مع اخوانه )
تركي: هلا والله بالغالي .. هلا
عبدالعزيز: بطل بكش .. مشغول؟؟؟؟
تركي وهو يقفل الملف اللي قدامه: افا ياخوي ... تشك في غلاتك؟؟؟ وحتى لو مشغول افضى لك ... كم عبدالعزيز عندنا ؟؟؟
عبدالعزيز: ومتى بتفرح عبدالعزيز اللي ما عندك غيره؟؟؟
تركي: ليش ... في ايش اخوي حبيبي زعلان علي ؟؟؟
عبدالعزيز: انت عارف يا تركي ... لا تقعد تلف وتدور
تركي: خلني يا خوي ... انا مرتاح كذا
عبدالعزيز: بس انا مو مرتاح ... ودي اتطمن عليك واشوفك في بيتك ووسط عيالك
تركي: ايش فيك يا عبدالعزيز صاير مثل الحريم ... وايش ذكرك بالسالفة اصلا حتى امي منيرة نستها وبطلت تفتح لي هالسالفة
عبدالعزيز: فواز هو اللي ذكرني
تركي: بذبحه فوازو ... هو يتزوج وينبسط ويفتح علينا المواويل القديمة
عبدالعزيز: لما شفت فواز وفرحته بيوم ملكته ... اشتهيت اشوفك وانت كذا مبسوط وفرحان باللي تختارها ... يووووه والبشت الاسود عليك يوم العرس ياسلااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااام
تركي: ههههههههههههههههههههههههه وصلت للبشت ياخوي
عبدالعزيز: منى عيني هاليوم
تركي: بدري يا خوي بدري
عبدالعزيز: ايش اللي بدري؟؟؟ ودي ازوجك ... مابي احس اني قصرت عليك بشي
قام تركي من مكتبه وراح باس راس اخوه: الله لا يحرمني منك يالغالي ... عمرك ما قصرت معي ولا بتقصر ... افضالك مغرقتني ... وودي احس اني اقدم لك شي ... بس انت دايم تسبقني ولا تعطيني مجال
عبدالعزيز: الله يرضى عليك ... انت لو تعرف بطلعتك من بيتي شلون ذبحتني؟؟؟
حسيت كانه احد اخذ قطعة من قلبي
تركي: سلامة قلبك ... انا طلعت لاجل ترتاح امي منيرة ... مسكينة ما عمرها ارتاحت في بيتها ... وحتى لما طلعت ... كل شوي ناط عندكم وغاثها ومسكينة غطاها على راسها وتستقبلني باحلى ابتسامة
عبدالعزيز: الله يحييك ... هذا بيتك ... ما يحتاج تقول هالكلام ... وبعدين منيرة مافي مثلها اصلا ... وتحبك مثل ما تحب عيالها ... ولا عمرها اشتكت ولا تذمرت
تركي: تعرف ... انا اذا تزوجت ابي اتزوج وحدة مثل امي منيرة
عبدالعزيز: خلاص خلني افرحها واقولها تخطب لك وحدة مثلها
تركي: لا لا لا لا لا لا بفرحها بطرق ثانية ... بس الزواج لا
عبدالعزيز: هههههههههههههه ما ينضحك عليك
تركي: اخو عبدالعزيز وينضحك علي ؟؟؟؟ ما يصير ؟؟؟
عبدالعزيز: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه





الساعة 2 الظهر بالضبط ... فواز واقف عند باب الجامعة ... طلع جواله واتصل في رؤى ...
رؤى اللي الله العالم بحالها ... رن جوالها طلعته وشافت اسم فواز
رؤى: والله مالي خلقه ... ماني رادة عليه ... خليه يموت ورا الجوال
فواز اتصل حول ال5 مرات ولا وقف
رؤى وهي معصبة: نــــــــعـــــــــــم ... ايش تبي بعد
فواز: وليش ما تردين؟؟؟
رؤى: متصل فيني تقول لي ليش ما تردين ؟؟؟
فواز: اللهم طولك ياروح ... طلعي انا عند الباب
رؤى: نــــــــــــــــــــــــــــعــــــــــــــــــــ ـــــــــم
فواز بعصبية: طلعي انا عند الباب ... وصكر السماعة في وجهها ما عطاها فرصة تتكلم
رؤى وهي تلبس عبايتها: ناقصة علل انا بعد ... اصلا كل اللي انا فيه منه .. يارررررررررررررررررررررررررررربي مدري ايش هالحالة ... الله يفكني منه بس
وطلعت حتى من غير ما تقول للينا انها بتطلع مع فواز ... وركبت السيارة وصكت الباب باقوى ما عندها ...
فواز: كسري الباب احسن ... مرتين اركبي السيارة وابيعها خلاص ماتصلح لشي
رؤى ودموعها في عينها: فواز ... مابي اسمع شي ولا لي مزاج لشي ... ممكن تسكت
فواز بعصبية: اصلا انتي الحكـــ.....
وسكت فواز لانه شاف رؤى تغطي وجهها بيدها وتصييييييييييييييييييييييييييييييييييييح بقوة وقهر ... هنا فواز ما عرف ايش يسوي ... ولا عرف ايش يقول ....
وقال في نفسه: معقولة لهالدرجة مو طايقتني !!!!!!


وصلوا لبيت احمد من غير ما يتكلم معها بولا كلمة ... واول ما وقف السيارة فتحت الباب ونزلت تركض وصعدت لغرفتها وهي تبكي قهر والم ...

دخل فواز بعدها وهو منصدم ... اببببببببببد ما توقع انها مو طايقته للدرجة هذه ... شكلي تسرعت واتخذت قراري بدون تفكير ... كنت بحميها من ابراهيم بس ما فكرت فيها هي ... ياربي ايش الحل ... اطلقها ؟؟؟؟




يا ترى هل بيطلقها فواز ؟؟؟
ايش ردة فعل ابوه وامه ؟؟؟

-------------------------------------------
ســبــحــان الله وبحمده .. سبحان الله العظيم

ســبــحــان الله وبحمده .. سبحان الله العظيم

~>>كلمتان خفيفتان على اللسان ثقيلتان في الميزان حبيبتان إلى الرحمان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Rgoo Stars
مــديـرة
مــديـرة
avatar

جــنــســي..>>~ : انثى
مســآآهمآآتـــي..~>> : 388
فلوســي..~<< : 477
عــمــريــ..~ : 21
تعليقي الخـــآآص : أحبككم لما تكونوا مبتسمين ^___^

مُساهمةموضوع: رد: يا رب تخله وتبقيه لعنن ترجيه   الإثنين أكتوبر 31, 2011 2:14 pm

الجزء التاسع ...

تغدى فواز في بيت احمد ... والوضع جدا هادي ... رؤى مبين عليها الحزن ... وفواز سرحان وباين عليه الهم ... واحمد ضايع بوسطهم ... عرف ان بينهم شي ... سألهم ... انكروا ... سكت وقال في نفسه الافضل انهم يحلون مشاكلهم بنفسهم ... لان اذا احد تدخل بتكبر المشكلة ... وانتهى الغدا على هالكآبة ... وبعد الغدا استأذن بحجة انه تعبان ويبي يرتاح ...



بيت عبدالعزيز ...
في غرفة لينا ...
بعد الغدا اللي طول الوقت لينا سرحانة ... ومبين ان في شي شاغل بالها ... نادت ليان في غرفتها
ليان: خير ... خالد فيه شي؟؟؟؟
لينا: بسم الله عليه ... لا تفاولين
ليان: ايش الموضوع؟؟؟ وجهك منقلب!!!
لينا: رؤى
لينا نقزت: ايييييييييييييش فيها ؟؟؟؟
لينا: اهدي ايش فيك تخرعتي ؟؟؟
ليان: تكلمي ... ايش فيها رؤى ؟؟؟ خرعتيني !!!
لينا: اليوم في الجامعة خالد دق علي ... قمت من عند البنات اكلمه ... وطولت في المكالمة ... بعدها كلمت فواز لانه مرسل لي مسج ... وطولت معه بعد ... رجعت ولقيت رؤى منهاااااااااااااااارة وتبكي ... والبنات حولها
ليان: بسرررررررررررررررررررعة تكلمي ... ايش فيها؟؟؟؟














لينا: ســــــــــــــــــــــــــــمــــــــــــــــــــ ـــــــــــر
ليان: ايش سوت هالماصخة؟؟؟
لينا: تمشي في الجامعة وتقص على البنات سالفة طيحة رؤى يوم ملكتها ... طبعا زايدة الموضوع شوية بهارات ... وكل البنات يجون لرؤى ... اللي تستهزئ فيها ... واللي تسالها وهي ماسكة ضحكتها ... واللي تنظر لها بعطف وشفقة ... وسوالف البنات اللي تعرفينها
ليان: حقيررررررررررررررررررررررة ... ليش تسوي كذا ؟؟؟
لينا: حقد ... الله لا يبلانا ... والمشكلة الجامعة كلها ماعندها سالفة غير طيحة رؤى ... اللي يعرفها واللي ما يعرفها يجي يبي يشوف من اللي طاحت يوم ملكتها
ليان بعصبية: البنات بعد سخيفااااااااااااات حدهم ... بالله هذا موضوع للشماتة يعني؟؟؟ كل وحدة معرضة لهالموقف ... ليش الشماتة
لينا: ناس فاضية شغل
ليان: يارررررررررررررررربي من القهر مو عارفة ايش اسوي ... احس ان النار شابة بصدري ... شلون رؤى المسكينة؟؟؟
لينا: انتي لو شفتي شكلها!!! مسكينة تقطع القلب
ليان: قهرررررررررررررررررررررررر
سمعوا صوت باب غرفة الاولاد ينقفل ... نقزت ليان
ليان: هذا اكيد فواز رجع ... بروح له
لينا: وين تروحين ؟؟؟ كان عند رؤى ... اكيد قالت له ... وتلاقينه مقهور اكثر منا بعد ... بس ايش بيده؟؟؟
ليان: شنو اللي ايش بيده؟؟؟ لازم يوقف هذي سمرو الكلبة عند حدها ... مايصير يسكت
لينا: ما يقدر يسوي شي .. لاتحرقين دمه اكثر
ليان: مافي ... بقوله يعني بقوله ... لازم يتحرك
وطلعت من غرفة لينا وهي معصبة وراحت لفواز ..



فواز من غير نفس: تفضل
دخلت ليان: نمت؟؟؟
فواز: لا ... بس نواف نايم
نواف: هي انت واختك ... ابي انااااااااام
فواز: صحيت؟؟؟
نواف: لا لسه نايم ... ايش رايك يعني؟؟؟ داخل انت واختك المزعجة علي وتسألوني صحيت ... اكيد بصحى ... يالله اطلعوا خلوني اكمل نومي
فواز: سمعتي ؟؟
ليان: مو طالعة الا لما اكلمك بالموضوع
فواز: نواف بيذبحنا
ليان: اطلع معي برا
فواز: مالي خلق اتحرك من مكاني .. العصر اذا صحيت قولي اللي عندك على كيفك
ليان: لا حبيبي ... العصر كالعادة بتقوم متاخر وابوي معصب ولا بتسمعني
فواز: يا كثر حنتك يا ليان ... خلاص بالليل اذا رجعت
ليان: ايييييييييييييييييييييييييييييش ؟؟؟ تبيني اصبر لليل؟؟؟
فواز: ايش الموضوع المهم اللي ما يصبر لليل؟؟؟
نواف من تحت اللحاف: اذا قمت لك انت واختك ما يحصل لكم طيب
ليان: ما عليك منه ... موضوع رؤى
فواز وهو ينافخ: ايش فيها بعد؟؟؟
ليان: ايش بتسوي لموضوعها
فواز وهو رافع حاجب: أي موضوع؟؟؟
ليان: ليش رؤى ما قالت لك اللي صار اليوم بالجامعة؟؟؟
فواز: ليش صار شي بالجامعة؟؟؟
ليان: بذمتك رؤى كانت طبيعية اليوم؟؟؟
فواز: ابببببببد مو طبيعية ... سألتها ما رضت تقول لي ... بس ما توقعت انه يكون صار شي في الجامعة
ليان: ياربي على برووووووووووووووووووووووووووووووووووودك ... طالعة من الجامعة وهي منهارة ... اكيد انه شي من الجامعة ... ما يبيلها تفكير
فواز: ليانو ... تكلمي ... ايش صار ؟؟؟ مو وقت محاضراتك!!!!
ليان: سمر
فواز: أي سمر
ليان: سمر بنت عمتي فوزية ... مين بعد؟؟ كم سمر تعرف ؟؟؟
فواز: ايش فيها ؟؟؟
قالت له ليان السالفة كلها ... وهو متعجب انه في ناس بالسخافة هذه
نواف اللي نقز من فراشه: قلة حيا ... اخخخخخخخخخخ ودي اروح بيتها اكفخها واعلمها الادب ... ايش السخافة هذه ؟؟؟
فواز: ...........................................
ليان: اصلا انا اتوقع انها متعمدة تطيحها ... وهي اللي قالت لاخوها يدخل بالطريقة هذه
فواز: ............................................
ليان: فوااااااااااااااااااااز ... رفعت ضغطي بسكوتك ... تكلم
فواز: ايش اقول؟؟؟
ليان: أي شي ... بين لي أي تعبير؟؟؟
نواف: أي والله يا برودك ... انا ودي اقوم اذبحها
فواز: ماله داعي الذبح
ليان: يعني انت شايف ان الموقف عادي وما يستاهل !!!
نواف: بتسكت لها يافواز !!!!
فواز: طبعا لا ... بس مو بالذبح بأدبها بطريقة ثانية ... ليان ... وين لينا ؟؟؟
ليان: بغرفتها ... ليش؟؟؟
قام فواز وطلع لغرفة لينا من غير ما يتكلم ...





فواز: لينا
لينا: هلا فواز ... امر؟؟؟
فواز: في الجامعة ...متى يتجمعون البنات ؟؟؟
لينا: مافي وقت معين ... كل وحدة على حسب بريكاتها
فواز: لا ابي وقت يكون التجمع فيه كبير
لينا: امممممممممممم عالساعة 12 يبدا بريك الغدا
فواز: وكل البنات يتجمعون؟؟؟
لينا: تقريبا ... اللي تصلي واللي في الكافتيريا
فواز: وسمر معاكم؟؟؟
لينا: لا ... هم كافتيريتهم غير
فواز: يعني ما يصير تجي عندكم ؟؟؟
لينا: عادي تجي ... بس ليش تجي اذا عندها كافتيريا اقرب !!!
فواز: ابيك تجيبينها بكرة كافتيريتكم ... هي وربعها كلهم
لينا: فواز صعبة ... شلون اجيبهم
ليان: ايش اللي صعبة ... دقي عليها وقولي لها تعالي مع ربعك
لينا: ايه بس ما قد صارت ... يعني مو من زود العلاقة
فواز: دبري لك شي بكرة ... واول ما يتجمعون دقي علي ... خلاص؟؟؟
لينا: بحاول
فواز: ما في شي اسمه تحاولين ... ابيه يتم
لينا: تم
فواز: رؤى بتداوم بكرة؟؟؟
لينا: والله مدري عنها ... بس ما اتوقع
فواز: مو على كيفها خليها تداوم
لينا: طيب انت قولها ... بتسمع كلامك احسن
فواز: قلت لك قولي لها تداوم من غير ماتعرف اني انا اللي قلت لك
لينا: خلاص ... اللي تبيه يصير
هز فواز راسه وطلع من غير ما يقولهم شي ...










بالليل دقت لينا على رؤى ..
رؤى بصوت حزين: الو
لينا: شلونك ؟؟؟
رؤى: عايشين
لينا: ليش زعلانة ؟؟؟ خليها تطق راسها بالجدار
بكت رؤى....
لينا: ليييييييييييييش تبكين؟؟؟
اخذت ليان منها السماعة: يالدببببببببببببببببببببببببببة ترى بجي وبذبجك
ليش تبكين؟؟
رؤى وهي تبكي: ما شفتي البنات اليوم شلون يناظروني!!!!
ليان: واذا ... تقومين تسوين بنفسك كذا ؟؟؟ المفروض تبينين ان الموضوع مو هامك ... وتداومين بكرة وانتي تضحكين وتسولفين عادي
رؤى: اداوم ... كثري منها بس ... ما راح اداوم
ليان: وليش ان شاء الله ؟؟؟
رؤى: ليان ... مصدعة وحالتي حالة ... لا تعورين راسي!!!
ليان: مو كيفك بتسمعيني ... اذا ما داومتي اثبتي لسمر واشكالها ان الموضوع مأثر فيك وانك انجرحتي ... بس اذا طنشتيهم بينقهرون وتنفقع مرارتهم
رؤى: ليان ... انا مو في حرب؟؟؟
ليان: الا بحرب ... الى متى بتصيرين كذا ميتة على عمرك؟؟؟ وحتى لو غبتي بكرة اللي بعده ايش بتسوين ؟؟؟ بعد بتغيبين ؟؟؟ طيب اللي بعده؟؟؟ بعد بتغيبين ؟؟؟ بتغيبين لين توصلين الحرمان ؟؟؟ ويفصلونك من الجامعة وتقعدين في البيت صح؟؟؟
رؤى: بغيب كم يوم لين ينسون البنات
ليان: اذا غبتي ما بينسون ... بالعكس بيراقبونك متى بتداومين وترجع السالفة من جديد !!!
رؤى: ايش اسوي ؟؟؟؟ حدي ضايق خلقي
ليان: تروحين للجامعة بكرة ... وتداومين دوام كامل ... ولا تبينين للبنات شي ... مين يدري يمكن البنات نسوا الموضوع ... وضحكوا وقتها بس
رؤى: من رايك؟؟؟
ليان: طبعا ومن غير تفكير ... بتصل فيك الصبح اصحيك للدوام ... يا ويلك اذا قلتي لي ما بتداومين ... فاهمة ؟؟؟
رؤى: فاهمة ... اومر ثانية عمتي؟؟؟
ليان: أي تصحين ... وتلبسين وتشربين الحليب و تمـــ
رؤى: هي هي هي هي مصدقة نفسك ... ليان من جد مصدعة ... ومالي مزاج سوالف ... بليييييييييييز
ليان: خلاص سماح هالمرة .. بس هالمرة
رؤى: يالله حبيبتي ... مع السلامة وسلمي لي على لينا
ليان: الله يسلمك ... يوصل ان شاء الله




اليوم الثاني ...
دخلوا نواف وفواز المستشفى الصبح ...
وكعادتهم كل يوم ... اول ما يدخلوا الصبح يمروا على عمهم عبدالرحمن وعمهم تركي يسلمون عليهم ... حتى لو متأخرين ... لازم يسلمون ...
وابوهم دايم يعصب عليهم ... اذا متأخرين مو لازم تسلمون وتطقونها سوالف ... بس هم اللي براسهم يسوونه ... اول شي يمرون على اعمامهم ...
دخلوا على عبدالرحمن ...
فواز ونواف: السلاااااااااااام عليكم
عبدالرحمن: هلا والله ... حياكم
فواز وهو يحب راسه: شلونك عمي؟؟؟
عبدالرحمن: بخير ... الله يحفظك
وبعده نواف نفس الشي: ها شخبار الشياب اليوم؟؟؟
عبدالرحمن: يا ولدي تبينا ناخذ زمنا زمن غيرنا ؟؟؟ اكيد صرنا شياب ... هذا شي ما يزعل
نواف: والله اني قايل من اول ... مثل عمي عبدالرحمن ما في ... انسان متفهم
عبدالرحمن وهو يضحك: احين ابوك يوصل ويسمعك
فواز: ليش ابوي مو هنا ؟؟؟
عبدالرحمن: لا لسه ما وصل
نواف: اووووووووووووووووووووووووول مرة في حياتي نوصل قبله .... بسجلها في التاريخ ... فواز كم التاريخ اليوم ؟؟؟
فواز: أي والله ... دقيقة اطلع جوالي اسجل التاريخ ... ونحتفل فيه كل سنة
عبدالرحمن: يالله عاد ... ما ارضى على اخوي !!!
نواف: ما قلنا شي ياعمي ؟؟؟
عبدالرحمن: الحمد لله انكم لسه ما قلتوا شي ... عالعموم بما ان اخوي الغالي مو موجود ... بستلم انا مهمته ... احم احم احم
وهو يقلد صوت اخوه: يالله كل واحد على شغله ... ما بي استهتار وفوضى ... كل واحد في مكتبه وعيادته ... سامعين ؟؟؟ مو امر بعد شوي والقطكم من الممرات؟؟؟
نواف وفواز: ههههههههههههههههههههههههه
فواز: عمي ما يناسبك هالدور ابد!!!
عبدالرحمن: صدق ؟؟؟ ما انفع ؟؟؟
نواف: ابببببببببببد ... عمي خلك على العم الحبوب احسن
عبدالرحمن: هههههههههههههههههههههه يالله الله معاكم
وطلعوا فواز ونواف من هنا ... بعدها بدقيقتين ... دخل موظف من الطوارئ
: دكتور عبدالرحمن !!!! الحق بسررررررررررررررررعة






في الجامعة ...
داومت رؤى مثل ما طلبوا منها بنات خالتها ... بس ما كانت طبيعية بالمرة ... بالها مو معاها ... وتحس ان كل البنات يطالعون فيها ... حتى المحاضرات ما انتبهت لها
لينا ... كانت حاسة برؤى ... ومو عارفة ايش تقول لها ... هي حاسة ان فواز بياخذ حقها ... بس شلون ما تدري ... يووووووه الله يعينك يا رؤى الى الساعة 12 بس ... بس شلون بتجيب سمر وشلتها هنا ؟؟؟ ياربي لو ليان عرفت شلون تجيبهم!!!!


ومن جهة ثانية في الجامعة ... سمر تمشي وهي مبسوطة بخطتها اللي مشت مثل ما تبي ... وما زالت تبث سمومها بين البنات ... واللي ما عرفت عرفت ... اللي يعرفون رؤى واللي ما يعرفونها ...
رشا: والله انك خطيررررررررررررررة ... شلون جاتك الفكرة
سمر: ههههههههههههه القهر حبيبتي يسوي اكثر من كذا
رشا: اتخيل شكلها بس
سمر: حبيبتي انا شفت شكلها وخلصت ... امس لو تشوفينها هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههه
رشا: يووووووووووووووه حسافة ما شفتها
سمر: تجين نروح لقسمهم اليوم ؟؟؟
رشا: ايش نسوي ؟؟؟
سمر: نروح نتفرج ونوسع صدورنا
رشا: تتوقعين انها مداومة ؟؟؟
سمر: اكييييييييييييييييييييد لا ... بس نروح نسمع البنات ايش يقولون
رشا: يالله
سمر: لا لا لا لا لا مو احين ... نروح وقت البريك ... البنات كلهم موجودين
رشا: ما شاء الله على افكارك
سمر: بس تدرين ... متحسفة اني ما صورتها وهي تطيح ... كان شكلها بين البنات يصير تحححححححححححححححححفة
رشا: ههههههههههههههههههههههههههههههههههه





في المستشفى ...
فواز ونواف بعد ما طلعوا من عمهم ... ما راحوا لعياداتهم ... راحوا لخالد يطلون عليه ... طبعا بعد ما مروا على عمهم تركي ( راعين طويلة ما ادري متى بيداومون )
خالد: هلا والله بعيال العم ... حياكم
فواز: تذكر بعد انا عيال عمك؟؟؟
خالد: ههههههههههههههههههههههه
نواف: من عطيناه لينا ما شفناه
فواز: أي والله ... ولا اول كل يوم طاب عندنا
خالد: ههههههههههههههههه حرام عليكم
نواف: شنو اللي حرام ... خلاص بنمنعك تكلم لينا ولا تشوفها عشان تتأدب
خالد: لا لا لا لا لا لا توبة خلاص ... اذا تبون كل يوم امر عليكم واحب راسكم بعد
فواز: أي كذا ... ناس ما تجي الا بالعين الحمرا
خالد: لا والله الموضوع مو كذا ... بس الشغل زايد هاليومين ... والصداع ملازمني ولا راضي يهدني ... ارجع من الدوام مهدود ... ادور فراشي
دق تلفون مكتب خالد ورفعه: الو
تركي: خلود ... بكلمك بس لا تبين اني اكلمك ... اوكي ؟؟
خالد: امر
تركي: عيال عمك عندك؟؟؟
خالد: ايه
تركي: خلاص ... لا تخليهم يطلعون من عندك ... دقايق وانا عندكم
خالد واللي توتر من صوت عمه: خير ان شاء الله
تركي قفل السماعة ... ولا رد على خالد ... خالد هنا زاد توتره وبان على وجهه
فواز: شوف شوف شوف ... شكله وده يطردنا
نواف: أي والله ... نطلع بكرامتنا احسن لنا
خالد اللي توه ينتبه: ها ... لا لا لا لا وين رايحين؟؟؟
فواز: لا بدري ... قاعد معنا وسرحان ولا انت هنا
خالد: لا من قال؟؟؟
نواف: خلوووووووووود ... ايش فيك ؟؟؟
خالد: ها ... لا ما فيني شي ... ايش فيني يعني ؟؟؟
نواف: كلماتك كلمات متقاطعة !!!
خالد: ...................................
فواز: خالد .. من جد وترتنا ؟؟؟
خالد: .....................................
وقف نواف: خالد ... تتكلم ولا شلون؟؟؟
خالد: انا انا ............
فواز بعصبية: تكلللللللللللللللللم ... ايش فيك ؟؟؟
دخل عليهم تركي: ليش الصراخ ؟؟؟
نواف: هلا تركي
تركي: تعالوا معي
فواز: وين ؟؟؟
تركي: ممكن تبطلون اسئلة زايدة وتمشون قدامي ؟؟؟
نواف وفواز ناظروا في بعض: ......................
تركي: وبعدين ؟؟؟ اذا ما تبون كيفكم ..
طلع وتركهم
فواز: ايش صاير؟؟؟
نواف: ما ادري ... قلبي وصل بطني خلاص
خالد: طيب خلونا نروح معه
فواز: انت اسكت ... حاس انك تعرف وما تقول
خالد: والله ماعرف .. اتصل علي وصوته مو عاجبني ... قال لي لا يطلعون من عندك ... توترت
فواز: طيب خلونا نلحق عليه ... مدري وين راح
نواف: يالله






في الجامعة ...
رؤى طنشت محاضرة من المحاضرات ... هي اصلا ما تطيق هالدكتورة ... شلون ونفسيتها زفت ومو متحملة ...
جتها صديقتها خلود ...
خلود: اهلين رؤى
رؤى بابتسامة: هلا خلود
خلود: ليش مطنشة المحاضرة ؟؟؟
رؤى: ما ادري ... مالي مزاج
خلود: اكيييييييييييييييد تفكرين بفواز
رؤى: هههههههههههه ليش يعني
خلود: كذا .. كل البنات المخطوبات دايما يسرحون ... اكيد يسرحون بازواجهم
رؤى: ليش؟؟؟ مو شرط ... قي اشياء كثيرة الواحد يفكر فيها
خلود: مثل ؟؟؟
رؤى: اممممممممممم يعني ... بين يوم وليلة تتغير حياتك ... وتحسين انك صرتي مسؤؤولة من شخص ثاني ... غير ابوك او اخوك اللي طول عمرك معتمدةعليهم
خلود: يمكن !!! عمري ما فكرت بهالشي
رؤى: لانك ما انحطيتي بالموقف ... اول ما تنخطبين بسألك
خلود: الله يسمع منك ... ويجيب هاليوم بسررررررررررعة
رؤى في نفسها: مستعجلة عالشقا ياخلود .. بس ربي يرزقك باللي يسعدك يارب




في المستشفى ...
لحقوا الاولاد عمهم تركي ... وحصلوه عند اللفت ... ركبوا معه وهم يناظرون في ملامحه اللي ما عرفوا يفسرونها ... وصل اللفت الدور الارضي ... ودخلوا قسم الطوارئ ... وعند باب الطوارئ
فواز: تركي ...ممكن تقولنا ايش صاير؟؟؟
تركي: ...............................
نواف: تركي ... والله نشفنا من الخرعة!!!
خالد: تركي تكلم .. ليش ساكت ؟؟؟
تركي: اسمعوا ولا تنفعلون ... عبدالعزيز صار له حادث بسيط
فواز ونواف: حااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااادث






في غرفة عبدالعزيز ...
عبدالرحمن: سلامتك ياخوي ... ما تشوف شر ان شاء الله
عبدالعزيز: الله يسلمك
عبدالرحمن: شلون صار الحادث ؟؟؟
عبدالعزيز سرحان:..........................
عبدالرحمن: عبدالعزيز ؟؟؟
عبدالعزيز: اوعدني ياخوي
عبدالرحمن: خير ؟؟؟
عبدالعزيز: تحاسب على ولد سارة
عبدالرحمن: لا تقول كذا ... محد بيحاسب عليه غيرك
عبدالعزيز: اوعدني ان اذا صار لي شي ... ما تقول لاحد مين ولد سارة!!!
عبدالرحمن: عبدالعزيز ... ايش هالكلام؟؟؟
عبدالعزيز: اليوم لما صار الحادث ... حسيت اني شفت الموت بعيني ... وصورته ما فارقت عيني
عبدالرحمن: تعوذ من ابليس ... هذا ابليس يلعب في مخك
عبدالعزيز: اوعدني ان اذا صار فيني شي ... ما تقول لاحد مهما كان السبب ... وانا عايش انا بوقف مع ولدي ولا بخليه ينظلم ... بس بعد عيني مين له؟؟؟
عبدالرحمن: له ربي يا عبدالعزيز ... خل ايمانك بالله قوي ... ما ادري ليش حاط في بالك انه بينظلم ... العيال كبروا خلاص
عبدالعزيز: ولو ... اوعدني يا خوي
عبدالرحمن: اوعدك ياعبدالعزيز ... مع اني مو مقتنع ابد ... بس انا اللي وافقتك بالبداية ... ولازم اكمل معاك





دخلوا نواف وفواز وعيونهم معلقة على ابوهم وباين عليهم الخوف ... وهو عيونه معلقة بواحد منهم بس ... واول ما شافه ما رفع عينه عليه .. يحس انه وحشه وااااااااااجد ... وحس ان الروح رجعت له بشوفة ولده
نواف: سلامتك يبه
فواز: ما تشوف شر
عبدالعزيز: الشر ما يجيكم
خالد: خطاك السو يا عمي
عبدالعزيز: الله يسلمك يا ولدي
فواز: عسى ما شر ؟؟؟ شلون صار الحادث ؟؟
عبدالعزيز: والله ما ادري شلون لا تسألوني
نواف: طيب ... حاس بألم يبه؟؟؟
عبدالعزيز: لا تخافون ... ما فيني شي
عبدالرحمن: لا تخافون عليه ... رضوض بسيطة بس
فواز: اكييييييييييييييد يبه
عبدالعزيز: ايه يبه لا تخافون
نواف: طيب ليش ما قلتوا لنا من الصبح؟؟؟
تركي: ابوكم قال لا تخوفونهم ... اذا استقر وضعي نادوهم
فواز: اذا ما خفنا عليك نخاف على مين؟؟؟
نواف: أي والله ... مالكم حق ما تقولون لنا
عبدالعزيز: خلاص لا تحنون ...كفاية علي امكم في البيت





الجامعة ... وقت البريك ...
لينا ورؤى صلوا واتجهوا للكافتيريا ... ولينا لسه تفكر شلون تجيب سمر وشلتها ... اول ما دخلوا الكافتيريا انصدموا ...








سمر ورشا وشلتهم قاعدين عالطاولة وضحكهم واصل لاخر الكافتيريا ... اول ما شافتهم رؤى ... لفت تبي تطلع ..
مسكتها لينا: وين ؟؟؟
رؤى: مالي مزاج ... تكفين
لينا: مو كيفك ... ادخلي ونقعد معاهم على نفس الطاولة بعد
رؤى: بس..
لينا: ما في بس ... تعالي .... ادخلي اشتري على ما اجيك
راحت رؤى تشتري لهم شي ياكلونه ... ولينا راحت تكلم فواز ...




فواز ونواف عند ابوهم ... وما تحركوا اصلا ... يطلون شوي على الوضع ويرجعون يصجون ابوهم بسوالفهم اللي ما تخلص ...
عبدالعزيز: الله يرجكم ... صدعتوا راسي اكثر من اول
نواف: افا يبه ... احين احنا مضحين بوقتنا ووقت مرضانا عشان نسليك وتقول لنا كذا؟!؟!؟!؟!؟!؟!؟!!؟
طالعه عبدالعزيز بنص عين: اقول لا يكثر بس
دق جوال فواز ... شاف رقم لينا ..
فواز في نفسه: يووووووووووووووووه نسيت الموضوع
فواز: عن اذنكم
نواف بضحكة: اكيد رؤى !!!
فواز بنص عين: لا تستهبل ... وطلع وخلاهم

فواز: الو
لينا: هلا خالد
فواز: يالخبلة .. انا فواز مو خالد ... حتى اسمي نسيتيه
لينا: هههههههههههههه آسفة بالغلط ... واي كليتني
فواز: اخلصي مستعجل
لينا: يالله جمعت البنات
فواز: اها ... روحي اقعدي معاهم ... وبتصل عليك ... وحطيه على السبيكر .. كانك ما تقدرين تردين علي ... يعني كانك مو متعمدة ... والباقي علي
لينا: اوكي
وفعلا راحت لينا للطاولة هي ورؤى اللي كانت واقفة تنتظرها ...
لينا: اهلييييييييين بنات ..
سمر وهي تناظر رؤى: اهلييييييييييييين لينا
لينا: شلونكم ؟؟؟ جايين صوبنا اليوم !!!
سمر: يعني ... قلنا تغيير
رشا لسمر في اذنها: ياربي عليها ... مداومة ولا كانه صار شي ؟؟؟
سمر: خليك منها بأدبها لك ... انتظري علي
سمر: شلونك رؤى ؟؟؟
رؤى: بخير
بدت لينا بالاكل بسرعة ... واتصل عليها فواز وجوالها عالطاولة ... كانت جنب سمر ...
لينا: يوووووووووووووه هذا وقته ... سمر شوفي من اللي داق علي؟؟؟
رفعت سمر الجوال وبنظرة لرؤى: هذا فواز ... الله يسلم قلبه
رؤى مطنشتها ولا مهتمة بكلامها ..
لينا: يووووووووووه ... اذا ما رديت عليه بيعصب ... حطي لي اياه على السبيكر
وفعلا سمر نفذت اللي قالته سمر ..
وكعادة البنات اذا انحط التلفون على السبيكر الكل يسكت ... خصوصا اذا كان رجال ... عشان يسمعون كل كلمة يقولها >>>> لقافة البنات

لينا: هلا فواز
فواز: هلا لينا .. وينك ؟؟؟ وليش حاطته على السبيكر؟؟؟
لينا: في الجامعة ... قاعدة اكل .. ويدي مو نظيفة ما اقدر امسك السماعة ... في احد يتصل وقت البريك ؟؟؟
فواز: وانا ايش عرفني بوقت بريككم ... وبعدين متى تبيني اتصل وقت المحاضرة؟؟؟
لينا: اخلص يا فواز ... في شي؟؟؟
فواز: أي بسالك ... انتي تشوفين سمر في الجامعة؟؟؟
سمر اللي انبطست انه سال عنها: هلا فواز .. انا هنا
فواز: هلا سمر ... شلونك؟؟؟
سمر بدلع: بخير الله يسلمك
رؤى انقهرت ... يعني ما يحترمني قدام البنات... ليش متصل بالجامعة ... بس يبي يقهرني ..اوووووووووووووووووووووووووووووووووف
فواز: سمر اقولك
سمر: امممممممممممممر يا فواز
فواز: بغيتك تشكرين لي اخوك
سمر بدهشة: ليش ؟؟؟
فواز: لانه صدم رؤى يوم الملكة
رؤى فتحت عينها وقالت في نفسها: الله ياخذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذك
لينا وهي مستنكرة الوضع: .......................
سمر: ههههههههههههههههههههههههه تامر يافواز ... غااااااااااااااااااااالي والطلب رخيص
فواز: طبعا لازم اشكره ... قدم لي معروف عمري ما انساه له في حياتي ... خلى رؤى تطيح في حضني يوم ملكتي ... كل الرجال يحلمون بس يسمعون صوت خطيبتهم يوم الملكة ... وانا رؤى حبيبتي طاحت في حضني ومسكتها وحضنتها من اول يوم ... لازم اشكره واحب راسه بعد
لينا في نفسها: الله لا يحرمنا منك يا فواز
بعد ما صكرت السماعة ... كل البنات قاموا يصفقون ويصفرون ... ياعيني عالرومانسية ... يا عيني عالحب ... ومن هالكلام ... وكلهم حسدوا رؤى في نفسهم على هالفواز الرومانسي
سمر من القهر قامت من الطاولة واتصلت في السواق يمرها ترجع البيت
رؤى ساكتة وتفكر بالسبب اللي خلى فواز يتصرف هالتصرف ...



فواز رجع لابوه ...وشافهم يستعدون للرجعة للبيت ... سند ابوه مع نواف .. وطلعوا للبيت ...



العصر ... عبدالعزيز متمدد في غرفته ... ومنيرة عنده
منيرة: تامرني بشي؟؟
عبدالعزيز: سلامتك يا منيرة ... ما تقصرين ... تعبتك معاي
منيرة: تعبك راحة

سمعوا صوت الباب ...
منيرة: تفضل
دخلوا فواز ونواف والعيال كلهم وراهم ... معهم الشاي والقهوة
نواف: وعندك واحد شاي وواحد نعناع وصلحوووووووووووووووووووه
عبدالعزيز وهو مبتسم: ما ادري متى تكبر؟؟؟
نواف: يبه الله يخليك ... الجلسة عائلية ... رجاء دعها تخلو من النصائح والمحاضرات
فواز: يا شين العربي عندك ... مدرس اللغة العربية بينتحر
الكل: هههههههههههههههههههههههههه
منيرة: تبيه يعقل يا عبدالعزيز ... زوجه
عبدالعزيز: يالله على يدك يا منيرة
نواف: لا لا لا لا لا لا لا الله يخليكم ... تبوني اعقل بعقل بس زواج لا
منيرة: ليش ان شاء الله شوف فواز تزوج ومبسوط
نواف في اذن فواز: مين اللي معقدني من الزواج ومكرهني فيه اكثر من كرهي له الا فواز وزوجته العبيطة
فواز: بتفضحنا شكلك
بسطوا العيال في غرفة ابوهم ... وشاي وقهوة ... وسوالف وضحك ...
عبدالعزيز: نواف ... فواز ... ليش مو رايحين الدوام؟؟؟
فواز: افا يبه ... ابونا مسوي حادث ونداوم ؟؟؟ لازم اسبوع اجازة!!!
عبدالعزيز: اذا ابوك مسوي الحادث وتبي اسبوع اجازة ... اذا انت سويت الحادث كم تبي ؟؟؟
منيرة: بسم الله على ولدي
نواف: لا تحاتي فواز ... اذا صار لك حادث انا بكون دكتورك ... بكتب لك سنة اجازة وانا سنة مرافق
منيرة: غيروا هالموضوع اللي يسد النفس
نواف: طيب ... يبه ترى سيارتي تحت امرك ... خلاص تنازلت عنها لك
فواز: لا حبيبي ... سيارتي انا تحت امر ابوي
منيرة: ايش هالكرم اللي نازل عليكم ؟؟؟
عبدالعزيز: يعني ما تعرفين عيالج ؟؟؟ يعطوني سيارتهم لان سيارتي اتكنسلت وخلاص يبيلها تغيير ... عينهم عالسيارة الجديدة قبل لا اشتريها
نواف: كاشفنا
عبدالعزيز: عيالي ... شلون ما اكشفكم




فواز تذكر رؤى ... اخذ جواله وارسل لها مسج
الكلام كله بالمسجات ...
فواز ( شلونك احين ؟؟؟)
رؤى ( لا تتوقع انك باللي سويته بتكبر يعيني او بغير نظرتي لك ... انت في نظري مثل ما انت لو ايش تسوي)
فواز ( انا ما سويت غير الواجب ... ومو محتاج منك شكر او تغيير نظرتك على قولتك )
رؤى ( هه ضحكتني ... انت ما تسوي شي لله )
فواز ( قلت لك ما سويت الا واجبي تجاه انسان مظلوم ... حتى لو خدامتنا السيرلانكية كانت في هالموقف ... بتصرف نفس التصرف ) >>> تعمد يستخدم نفس طريقتها
رؤى ( زوجتك السيرلانكية )
فواز ( الحمد لله اعترفتي )
رؤى ( قلت زوجتك ... مو انا ... لا تفكر تعتبرني زوجة )
فواز ( اقول ... لا يكثر ... الساعة 8ونص تكونين جاهزة ... بمر عليك )
دقت عليه رؤى على طول ... وقفل السماعة بوجهه
رجعت اتصلت ... ونفس الشي
ارسلت له مسج ( ليش ما ترد )
فواز (مالي خلق اسمع صوتك )
رؤى ( حماااااااااااااار )
فواز ( شكرا )
رؤى ( وين بنروح )
فواز ( مو شغلك ... اجهزي وانتي ساكتة )
رؤى ( طيب عشان اعرف ايش البس )
فواز ( ما عندي مانع اجي واختار لك لبسك بنفسي )
رؤى ( شكرا ... مستغنية عن خدماتك )
فواز ( كيفك ... تكونين جاهزة الساعة 8 ونص ... ولا يكثر ... ادري مو هامك ... ما بتدفعين الفاتورة )
رؤى ( حمااااااااااااااار )
طنشها فواز ... وقعد يكمل جلسته مع اخوانه ..



سمر في بيتها تغلي من القهر ... طيب يا فواز .. انا تفشلني كذا ... طييييييييب .. الظاهر انك ما راح تجي بالطيب ... ولازم استخدم معاك طرقي الخاصة ... ان ما خليتك تتحسف ... ما اكون سمر ... وانتي يا رؤوو الكلبة ... ان ما خليتك تبكين بدل الدموع دم ما اكون سمر...





الساعة 8 ونص ... فواز واقف عند باب بيت عمه احمد ... واتصل على رؤى
رؤى بعصبية: نعم
فواز: اطلعي انا عند الباب ... وقفل السماعة
رؤى: حماااااااااار .. ما عنده غير يقفل السماعة بوجههي ... انا اوريه


طلعت وركبت السيارة ... وقبل لا تصكر الباب ... حرك فواز السيارة بسرررررررررررررررررررررررررعة وقوة خلاها تطيح على الكرسي بقوة ...
رؤى: هييييييييييييييييييييي انت ... اذا ما تبيني ترى ابوي يبيني ... ما يحتاج تذبحني
فواز: صجيتيني بابوك ... كل كلمة والثانية قلتي لي ابوي وابوي
رؤى: ليش مو عاجبك ؟؟؟ هو في مثل بابا ؟؟؟
فواز: لا والله عاجبني والنعم فيه بعد ... بس انا مستغرب انه عنده بنت مثلك
رؤى: والله انا اللي مستغربة شلون تكون ولد خالتي منيرة وعمي عبدالعزيز
فواز: يمكن اكون لقيط ولاقيني عند المسجد
رؤى: لو ما كنت توم نواف كنت قلت يمكن ... بس انت ونواف نفس الطبع ... صعبة اثنينكم تكونون لقطا
فواز: ههههههههههههههههههههههههههههههههه
رؤى وكانها تذكرت: هييييييييييييييييييييييييي انت
فواز ضرب بريك بقوة لدرجة ان راسها ضرب بالزجاج الامامي ...
فواز: اذا ما بطلتي هيييييييي انت حقتك برميك من السيارة ... تأدبي
رؤى: وجعععععععععععععععععععععععععع ... كسرت راسي
فواز: ليتني اقدر اكسر راسك ... كان ذبحتك من زمان
رؤى: طيب يالشاب اللطيف ... وين رايحين
فواز بنظرة: عدلتيها يعني مع خشتك ؟؟؟
رؤى: اووووووووووووووه طفشتني ... وين رايحين
فواز بخبث: صح تذكرت ... وريني ايش لابسة !!!
رؤى: اذلف
فواز وهو يرفع عبايتها: اقووووووووووووووووووولك وريني
رؤى وهي تضربه على يده: كسر بيدك ... مالك شغل فيني ... ولا تلمسني
فواز بضحكة: اخاف تفشليني قدام الشباب !!!!
رؤى بعدم اهتمام: أي شباب ؟؟؟
فواز: شباب الاستراحة
رؤى: أي استراحة؟؟؟ ايش هالخرابيط ؟؟؟ تكلم عدل !!!!
فواز: ما تدرين انا احنا رايحين الاستراحة عند الشباب
رؤى: وانا ايش دخلني مجرجني معاك؟؟؟
فواز: يوووووووووووووه شلون ايش دخلك ... انتي زوجتي ... ولازم تجين معي عند الشباب ... كلهم معهم زوجاتهم او خوياتهم ... تبيني اروح كذا من غيرك؟؟؟
رؤى بشك: فواز ... انت تتكلم جد؟؟؟
فواز: طبعا ... ايش اللي مخليني استعجل بالملكة غير هالموضوع ... الصراحة كل الشباب معهم احد الا انا ... وتعرفيني ما احب اروح للحرام !!!
رؤى بخوف واضح: فواز ... انت اكيد تمزح
ناظرت في الشارع ... شافته مو طريق بيت خالتها ...
رؤى بصرخة: وقف
فواز: ............................
رؤى: قلت لك وقف لا ارمي نفسي
قفل فواز الباب: يالله وريني كيف ترمين نفسك
رؤى: وقققققققققققققققققققققققققققققققققققققققققف
فواز: ..................................
رؤى: فواز ... حرام عليك ... اللي تبيه بسوي لك اياه ... بس ما توديني اماكن كذا .. تكفى
فواز: ...............................
رؤى: تكللللللللللللللللللللللللللللللللللللم ... لاتسكت كذا
فواز: أي شي تسوينه !!!!
رؤى: أي شي
فواز: متأكدة ؟؟؟
رؤى: متأكدة ...
فواز: تعتذرين عن كل الكلام اللي سميتي بدني فيه
رؤى قاطعته: انا آسفة
فواز: هههههههههههههههههههه لا مو كذا ... ما خليتيني اكمل كلامي
رؤى: ايش تبي بعد؟؟؟؟
فواز: تعتذرين اعتذار من قلب
رؤى: شلون يعني من قلب؟؟؟
فواز: يعني احس انك فعلا ندمانة ... وبعدها بوسة على خدي
رؤى وهي تطالعه بنص عين: نـــــــــــــــــــــــــعــــــــــــــــم
فواز: البوسة كاعتذارطبعا
رؤى: تخسي الا انت
فواز: رجعنا لقلة الادب ... ذنبك على جنبك ... ومشى بالسيارة بسررررررعة
رؤى وهي تطالع الشارع وتشوف انهم طلعوا من المنطقة ورايحين باتجاه الاستراحات ...
رؤى: فواز ... انا آسفة ... ما بعيدها مرة ثانية ... وراح اتأدب وما أسم بدنك على قولتك ... واي شي تبيه مستعدة اسويه
فواز يأشر على خده وهو ساكت: ...........................
رؤى: طيب قرب
قرب فواز وعطاها خده ....
رؤى وهي مغمضة عينها قربت بسرعة وباسته بوسة سريعة ورجعت مكانها ...
لف فواز راسه وشاف دمعتها من تحت الغطا ... وده يعتذر ... بس يعرفها عنيدة وما ينفع معها الطيب ... لازم يضغط على نفسه شوي ويأدبها ... لف بالسيارة ورجع لطريق المنطقة مرة ثانية
هنا تنفست رؤى ... كانت تحس انها مخنوقة طول الوقت ...
نزل لها المراية اللي قدامها ...
فواز: عدلي شكلك بسرعة قبل لانوصل بيت امي نورة
لفت رؤى بسرعة: يعني صار لك ساعة تضحك علي؟؟؟؟
فواز وهو يهز راسه بضحكة :................
رؤى: حماااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااااااااار
فواز: ههههههههههههههههههههههههههههه عدلي شكلك بسرعة قبل لانوصل
رؤى: ما راح انزل معك
فواز: كيفك ... انتظريني بالسيارة على ما اخلص العشا واسهر معهم وبعدين ارجعك البيت
رؤى: بوقف لي أي سيارة وبرجع
فواز: بسلامتك ... واذا وداك استراحة من جد ... وهالمرة استراحة شباب اللي خبري خبرك ... مالي دخل ... اذا انتي ضامنة الرجال اللي بتركبين معاه كيفك
رؤى: حمااااااااااااااااااااااااااااااااااااااار
فواز: شكررررررررررررررررررررررررا
وصلوا بيت نورة ونزلت معاه وهي ميتة من القهر ....







اول ما وصلوا ... الكل كان باستقبالهم ... ومبسوطين بمرت اخوهم ...
ورؤى منحرجة منهم مرة ... ولو معها واحد مثل الناس على قولتها كان اهون ... بس فواز اول ما دخل وهو شايل البيت على راسه ... ومطنشها ولا كأنها موجودة

بعد العشا نادى فواز شهد اخته على جنب ...
شهد: نعم فواز
فواز بنظرة: ايش فيك؟؟؟
شهد: انت اللي مناديني !!!
فواز: لا تضيعين السالفة ... انتي فيك شي ... صاير لك فترة مو طبيعية ابد
شهد: ............................
فواز: شهد ... انا اخوك ... اذا ما قلتي لي تقولين لمين؟؟؟
شهد وهي تبكي: .............................
فواز: متاعب الحمل ؟؟؟
شهد تهز راسها بمعنى لا :................
فواز: طيب ايش فيك ؟؟؟
شهد: بندر
فواز: ايش فيه؟؟؟
شهد: متغير علي مرة
فواز: شلون يعني؟؟؟
شهد: ما يقعد في البيت ... كله طالع برا
فواز: وزعلانة ومضيقة صدرك عشان كذا ... يمكن الرجال مشغول
شهد وهي تبكي: أي مشغول ؟؟؟ مشغول بالصياعة والضياع اللي عايش فيه
فواز وهو فاتح عينه: شلون يعني ؟؟؟ شهد انتي تتكلمين بالالغاز وانا مو فاهم شي
شهد: يعني ... طايح له على شلة فاسدة ومخربينه شوي
فواز: لا حول ولا قوة الا بالله ... تبيني اكلمه؟؟؟
شهد: لا لا لا لا لا تكفى يافواز ... اذا كلمته بيعاند
فواز: طيب والحل ؟؟؟ ما يصير اتفرج ؟؟؟
شهد: خلك كذا يا فواز ... على الاقل عندي اللي افضفض له ... وأمي لا تعرف اني قلت لك ... محذرتني اني ما اتكلم
فواز: لييييييييييييييييييييش؟؟؟
شهد: تقول اخوانك يحبونك واجد ... واذا كلمتيهم يمكن يتصرفون تصرف متهور او شي
فواز: لا حول ولا قوة الا بالله
شهد: ولا تقول لنواف ... تكفى ... تراه عصبي ويتصرف بتهور
فواز وبان على وجهه الضيق: اللي تبينه يا شهد
شهد: فواز ... شوف شكلك ... اذا بتطلع كذا لامي بتعرف اني قلت لك
فواز: لا تحاتين يا شهد ... انا بطلع احين بحجة اني بروح لابوي ... وعلميني اللي يصير اول باول




طلعوا من الغرفة ... وشافتهم جود
جود: انا ابي اعرف ... ايش كنتوا تقولون ؟؟؟
نورة تطالع شهد بنظرات ...
فواز: ههههههههههههههه .... اشتكي لها من رؤى
رؤى طالعت فيه :............................
جود: ليش ايش سوت رؤى ؟؟؟
فواز: مو مخليتني انام الليل من حبها وشوقي لها
الكل: هههههههههههههههههههههههههههههههه
رؤى انحرجت وجهها حممممممممممممممممممممممر
فواز: يالله رؤى نروح
قامت رؤى ولبست عبايتها ...
نورة: وين يا فواز ... بدري!!!
فواز: بدري من عمرك يمه ... بس ابي اطل على ابوي ... ما يصير اتركه بروحه وهو تعبان
رغد: صج ... شلونه عمي ؟؟؟
هنا لفت رؤى وجهها ... ايش فيه ابوه ... وليش ما قال لها؟؟؟
فواز: الحمد لله احسن ... يالله بالاذن ... اشوفكم على خير ... شكرا يمه على هالعشا اللذيذ ... الله لا يحرمنا منك
نورة: ولا منك ... سلم لي على نواف ...ادري انه زعلان لاني ما عزمته
فواز: ههههههههههههههههه اذا بتحاولين ترضين نواف ما بتخلصين ... يالله مع السلامة


واول ما ركبوا السيارة ... لفت رؤى عليه ... يعني مقابلته وظهرها للباب ...
رؤى: ايش فيه عمي ؟؟؟
فواز: حادث بسيط الصبح
رؤى: ولييييييييييييييييييييييش ما قلت لي؟؟؟
فواز: انتي تعطين الواحد فرصة يقول لك شي ... من أتكلم تاكليني
رؤى بعصبية: بس ولو المفروض تـقــــ ...
قاطعها فواز: رؤى ... تكفين ضايق خلقي ومالي مزاج أي شي
سكتت رؤى لانها فعلا حست انه متضايق ...









بعد فترة ...

رؤى: فواز
لف فواز وطالعها: ...................
رؤى: ممكن توديني بيتكم اسلم على عمي
هز فواز راسه بالموافقة من غير ما يتكلم...



وصلوا بيت عبدالعزيز ... اللي كانوا عبدالرحمن وزوجته وعياله عندهم ...
دخلت رؤى وسلمت على عمها وحبت راسه
رؤى: سلامتك عمي ما تشوف شر
عبدالعزيز: الله يسلمك يا بنتي
رؤى: آسفة عمي جيتك متأخر ... بس فواز الله يهداه ما قال لي الا قبل شوي
عبدالعزيز: لا تقولين كذا يا بنتي ... متى ما جيتي حياك الله

ليان: دريتي رؤى !!! ربى حددت عرسها
رؤى: صحيح ... متى ان شاء الله ؟؟؟
ربى: ثاني اسبوع في الإجازة
رؤى: يعني شهر قبل عرس لينا وخالد
ربى: ايه ... عشان يمديني ارجع من السفر
رؤى: عالبركة ... الله يتمم لك على خير يا رب

دخل فواز بالسالفة ...
فواز: رؤى ... ليش ما تقولين لهم متى حددنا موعد العرس؟؟؟
رؤى فتحت عينها: .............................
ليان: ليش انتوا حددتوا الموعد؟؟؟
فواز: أي اتفقت مع رؤى ... اول اسبوع بالاجازة ... اول ويك اند يعني
فتحت رؤى عينها على الآخر:..................................


-------------------------------------------
ســبــحــان الله وبحمده .. سبحان الله العظيم

ســبــحــان الله وبحمده .. سبحان الله العظيم

~>>كلمتان خفيفتان على اللسان ثقيلتان في الميزان حبيبتان إلى الرحمان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Rgoo Stars
مــديـرة
مــديـرة
avatar

جــنــســي..>>~ : انثى
مســآآهمآآتـــي..~>> : 388
فلوســي..~<< : 477
عــمــريــ..~ : 21
تعليقي الخـــآآص : أحبككم لما تكونوا مبتسمين ^___^

مُساهمةموضوع: رد: يا رب تخله وتبقيه لعنن ترجيه   الإثنين أكتوبر 31, 2011 2:14 pm

الجزء العاشر ...


الكل: اييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي يييييييييييييش؟؟؟؟
فواز ببرود: ايش فيكم ؟؟؟ قايل شي غلط؟؟؟
رؤى ساكتة وهي حابسة الدمعة بعينها....
ليان: ما بقى الاشهر!!!!!
فواز: واذا ؟؟؟
عبدالعزيز: شنو واذا ؟؟؟ انت كل شي في دنياك ماخذه ببرود كذا ؟؟؟ متى يمديك تدور لك شقة وتجهزها وتفرشها ؟؟؟
فواز: ومن قال اني بأجر شقة؟؟؟
منيرة: تبي تسكن في الشارع ؟؟؟
فواز: لا ... بسكن هنا !!!
رؤى كانت طول الوقت منزلة راسها ... اول ما سمعت الجملة رفعت راسها ... وطالعت فيه ... وهو كان يطالع فيها بكل ثقة
لينا: وليش ان شاء الله؟؟؟
فواز: كذا ... ما اقدر استغنى عن اهلي ... ورؤى موافقة ومأيدة هالشي!!!
رؤى في نفسها: ليييييييييييييش يا فواز تسوي فيني كذا ... انا ما ابي مشاكل ولا ابي احد يعرف عن طبيعة علاقتنا ...
منيرة: بس يا ولدي ما في امكانية جناح منفصل في البيت !!! يعني ما في مساحة!!!
فواز: ومن قال انا نبي جناح ... غرفة بحمامها يكفي ... أي مكان اكون فيه مع رؤى بيصير جنة ... لو غرفة عالسطح والحمام مشترك ... صح رؤى؟؟؟ ( طالعها بنظرة)
رؤى وهي ماسكة دمعتها لا تنزل: اكيييييييييييد ... اهم شي نكون مع بعض
منيرة: بس ...
عبدالعزيز: خلاص يا منيرة ... اذا هم مرتاحين كذا براحتهم ... الله يحييكم ياولدي


ربى: يووووووووووووووووه ماعلي من هذا كله ... فواز ناوي تسافر ؟؟؟
فواز: ما دري الصراحة ... لسه ما اتفقت مع رؤى
رؤى في نفسها: كثرت على نفسك ... كل شي ممشيه على كيفك ... جت على السفر يعني ... بس زين تجبر بخاطري قدام الناس
ربى: حط في بالك ... اذا بتسافر ... عرسي بعدكم باسبوع ... لازم تحضرون
فواز بضحكة: لازم يعني؟؟؟
ربى: ايش اللي لازم ؟؟؟ مو ناوي تحضر عرسي ؟؟؟ تكفى فواز انت اخوي وما اتخيل اني اتزوج وانت ما تحضر ؟؟؟
نواف: ياسلاااااااااااااااااااام وانا ؟؟؟
ربى: ولا انت يا نواف ... بس انت موجود ايش عندك؟؟؟ فواز طلبتك ... وبعدين حتى رؤى ... شلون ما تحضر ؟؟؟
فواز بليز اذا ناوي تسافر خله بعد عرسي
فواز: هههههههههههههههههههه تامرين امر ... كم ربى عندنا؟؟؟
عبدالعزيز: ما شاء الله كأن الموضوع على كيفك ؟؟؟؟
فواز: افا يبه ... اشوفك قلبت ؟؟؟ توك تقول لامي اللي يبونه ومن هالكلام ... فجأة غيرت رايك ؟؟؟
عبدالعزيز: اللي تبونه ... بس مو كل شي ؟؟؟
فواز: طيب على ايش احتجاجك ؟؟؟
عبدالعزيز: ما شاء الله عليك ... تبي تتزوج قبل ربى باسبوع ... وبعدين تسافر ... مدري ايش كثر بتقعد ... وطبعا اذا رجعت ما بتداوم على طول ... تبي ترتاح ... ليش انت مفكر كم بتكون اجازتك ؟؟؟؟
فواز: يبه ... عاد اجازة زواج ... انا كم مرة بتزوج؟؟؟ يعني المفروض تعطيني اياها مفتوحة !!!!
عبدالعزيز: مفتوحة في عينك!!!! حدك اسبوعين !!!
فواز نقز: يبببببببببببببببببببببببه ... حرام عليك ... شنو اسبوعين ؟؟؟
نواف وقف مع اخوه: بس انا سامع ان في ناس بياخذون اجازة شهرييييييييييييييين
فواز: الله ... مين هذولي ؟؟؟
نواف وهو يطالع في ربى اللي تضحك: مدري ... اسأل ربى يمكن تعرف !!!
فواز: من جدددددددددد ... يبه ظلم ... ما يصير تعطي ربى اجازة مفتوحة وانا اسبوعين بس !؟!؟!؟!؟!!؟!؟!؟!
عبدالعزيز: انت ما شاء الله عليك طول عمرك باجازة مفتوحة ... لا تقارن نفسك بربى اللي حتى رصيد اجازاتها ما تخلصه كل سنة... فعقاباً لك اجازة عرسك اسبوعين بس
فواز: عاد بابا ما جت النحاسة الا على عرسي؟؟؟
عبدالعزيز: صدق قليل ادب ... في احد يقول لابوه نحاسة؟؟؟
فواز قام وحب راس ابوه: اسف ... مو قصدي طلعت كذا ... بس تكفى يبه ... وحب راسه مرة ثانية ... شنو اسبوعين؟؟؟
عبدالعزيز وهو ماسك ضحكته: .........................
عبدالرحمن وهو يضحك: خلاص يا فواز ... هدية عرسك مني اجازة مفتوحة
نقز فواز وحب راس عمه: الله يخليك لي ولا يحرمني منك يا أحلى عم في الدنيا
عبدالعزيز: وانا الله ياخذني اليوم عادي ؟؟؟
فواز: لا يبه ... احنا من غيرك ما نسوى شي ... بس انت بدون عمي عبدالرحمن تصير كلش مو شي !!!
الكل: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه




رؤى قامت من الجلسة واتجهت للحمامات ... حست انها تختنق ... حس فواز فيها ... لانه ما رفع عينه عنها من اول ما فجر قنبلته ... طلع وراها ... شافها عند المغاسل ... فاتحة الماي وسرحااااااااااااااااااااااااااااااانة
فواز وهو مسند راسه على الجدار ويده في جيب البنطلون: في ايش تفكرين؟؟؟؟
رؤى اللي انتبهت لوجوده وصكرت الماي ببرود: يهمك تعرف ؟؟؟
فواز: اكيد !!! ولا ما سألتك !!!!
رؤى: ليش ما شاورتني ؟؟؟ او على الاقل تخبرني ؟؟؟ مو تفاجاني قدامهم كذا ؟؟؟
فواز: انت اللي اجبرتيني يا رؤى
رؤى: انـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا ؟؟؟
فواز: ايه انتي ... لو شاورتك ما بتوافقين ... خليك كذا احسن
رؤى: عالعموم انا ما عاد تفرق معي ... في اليوم اللي انكتبت لك فيه ... اعتبرته يوم مماتي
طلعت وتركته واقف مكانه ... وما تعرف انها كل مالها وتجرح فواز اكثر واكثر ... وما يندرى هل بيبرى هالجرح ولا لأ ...


اول ما رجعت للجلسة ... شافتهم انفصلوا لمجلسين ... الرجال عند عبدالعزيز ... والحريم بمجلس الحريم ... لان ابوها وصل ... حمدت ربها انها بترجع مع ابوها مو مع فواز ... ولا اكيييييييييييييييييييييييد بتذبحه بالسيارة ...





آخر الليل ...
بغرفة الاولاد ...
نواف: منت بصاحي ؟؟؟ ايش اللي هببته اليوم ؟؟؟
فواز ببرود: ليش يعني ؟؟؟
نواف: البنت مو طايقتك ... ولا طايقة تسمع صوتك حتى ... وانت تقول استعجلت بالملكة ... تبي تكحلها تروح تقدم الزواج ؟؟؟
فواز: هي كذا كذا مو متقبلتني ... ايش تفرق شهر او شهرين ؟؟؟؟
نواف: بس يمكن خلال فترة الملكة تتقبلك؟؟؟
فواز بحزن: هي مو متقبلة الفكرة اساساً ... شلون تتقبلني ؟؟؟ تعبت اجيها يمين تقول لي شمال ... اقولها فوق تقولي تحت ... تعبت معاها
نواف: طيب والحل انك تتزوجها؟؟؟ اذا كذا ما في حل الا الانفصال مو الزواج !!!
فواز: لا أي انفصال ... هي متزوجتني عشان ابوها ... اصلا هي ما بترضى لانها تبي ابوها يتزوج
نواف: وبعد ما ابوها يتزوج؟؟؟
فواز: ما ادري ... ما ادري ... انا نفسي مو عارف ايش اسوي
نواف: طيب ليش بتسكن هنا ؟؟؟ ما بتاخذ راحتها هي بوجودي ؟؟؟
فواز: انا ما ابيها تاخذ راحتها ... لو خذت راحتها بتطلعني برا الشقة ... خلها كذا على الاقل تحترمني قدامكم ..
نواف: ماا عرف ايش اقولك ؟؟؟
فواز: ما ابيك تقول لي شي ... ابيك تدبر لي شي اخليها ترضخ لي وتتقبلني ... طلاق مافي ... على الاقل أأدبها شوي
نواف: طيب خلني افكر ... ما في شي معين في بالي احين
فواز: خذ راحتك ... عندك شهر












بعد شهر من الأحداث ...



عـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـرس
رؤى وفـــــــواز

خلصوا البنات امتحاناتهم ... والنتايج لسه ما طلعت ... بس هم ما افتكروا بالنتايج بسبب عرس فواز ورؤى ... حايسين بالتجهيزات ... وخايفين ينسون شي ...
عبدالعزيز ما رضى انهم يتزوجون بغرفة بس ... رتب لهم جناح صغنون على قدهم ... غرفة بمطبخ وصالة صغيررررررررررررة وحمام ... كل شي صغير في صغير ما عدا غرفة نومهم اللي شوي تعتبر كبيرة ...
منيرة عطت بطاقات لام محمد ... وقالت لها تعزم اللي تبي ... وتعتبر ان اللي يتزوج ولد سارة ... ونفس الشيب تسوي في عرس نواف ... خلاص يئسوا انهم يعرفون ...
ام محمد رفضت بالبداية ... بس بعد ما فكرت قررت انها تاخذ البطاقات ... وتعتبر الاثنين عيال سارة ... ومن حقهم ان اهلهم يحضرون...
لينا وليان ... نص البطاقات على صديقاتهم ... ما خلوا احد ما عزموه ... يبون يفرحون بأخوهم وبنت خالتهم الغالية ... وفرحتهم ما تنوصف ...



لينا طلعت من المشغل مع خالد ... هو اللي بيوصلها للفندق ..
خالد: اقولك لينا؟؟؟
لينا: هلا حبيبي
خالد: تذكرين كيف ملكنا؟؟؟
لينا: وهذا شي ينسى ... عليك هبال مو طبيعي
خالد بنظرة: هبال ها ؟؟
لينا: هههههه لا مو قصدي ... بس قصدي انك كنت مستعجل
خالد: وانا احين بعد مستعجل عالعرس!!!!
لينا بنظرة شك: يعني ؟؟؟
خالد: ايش رايك نسوي مثل الملكة ... تروحين وتلبسين فستان ابيض ونتزوج اليوم
لينا: لا هذا مو هبال ... هذا جنااااااااااااااااااان رسمي
خالد: جنان ها ... وطلع جواله
لينا: بتكلم مين؟؟؟
خالد: بكلم عمي وبطلبه ... وهو مابيردني
لينا: لا خالد تكفى ... ما ينفع
خالد: ليش ما ينفع؟؟؟ الناس معزومين ... والقاعة محجوزة ... ليش ما نخلي الفرح فرحين ؟؟؟
لينا: تصدق خالد .. بديت اشك انك بخيل!!!
خالد: اقوووووووووووووووووووول ... كأن عرق اخوانك ناط عندك اليوم!!!!
لينا: هههههههههههههههههه لا مو كذا ... بس ما شاء الله عليك كل ماشفت الناس متجمعة دخلت خشمك في الموضوع ... من غير ما تدفع شي
خالد: خشمي ها ... اشوف طال لسانك يا لينا ... لا لا لا لازم اكلم عمي ( ورفع جوال )
لينا: لا لا لا لا لا لا لا خلاص اسفة
خالد: اسفة كذا ما ينفع
لينا: يوووووووووووووووووووووووه خاااااااااااااااااااااااااااااالد
خالد: عيونه ... بس لا تحاولين تضيعيني ماااااااااافي
لينا: طيب ايش يرضيك؟؟؟
خالد: ترجعين معي بالليل !!!
لينا: خالد ما ينفع ... اكيد بنتأخر وحوسة
خالد: مافي تبيني ارضى ... اوصلك بالليل
لينا: طيب ... بس مو تاكل قلبي تاخرتي وتاخرتي ... الاكيد اني بتأخر
خالد: انا تحت امرك ... كم لينا عندنا؟؟؟
رن جوال خالد ... شاف الرقم وقام يضحك ...
خالد: هلا بسليطين !!!
سلطان: ايه انت مبسوط وانا بالشني باختك المتخلفة
خالد: ههههههههههههههههههههههههه والله البنت صادقة ... باقي اسبوع عالعرس
سلطان: واذا يعني ... قال ايش تشتاق لي !!!!
خالد: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههه
سلطان: ايه اضحك ... ضحكت بلا ضروس
خالد: بسم الله علي ... طيب انا ايش ذنبي ؟؟؟
سلطان: اختك ... مو شغلي دبر عمرك معاها
خالد: سليطين ... هي تلفوناتك ماترد عليها ... تبيها تطلع معاك؟؟؟
سلطان: مو هذا اللي ذابحني ... بس بالمسجات ... ابي اسمع صوتها ياناااااااااااااااس
خالد: هههههههههههههههههههه طيب احمد ربك انها ترسل لك مسجات ... اعرف بنات حتى المسجات ما في بينهم
سلطان: الحكي ضايع معك ... ما ادري ليش متصل عليك ومكلف على نفسي
صكر خالد السماعة وهو يضحك ...
لينا: دوم هالضحكة يا رب ...
خالد: تسلمين حبيبتي ... وقعد يضغط على راسه .
لينا: سلامتك حبيبي ... فيك شي؟؟؟
خالد: الصدااااااااااااااااااااااااااع ذابحني ... صاير له فترة ما يتركني
لينا: سلامتك ... تبي ادلك لك اياه؟؟؟
خالد: لا حبيبيتي ... باخذ مسكن وبيسكن ... لا تحاتين





في الليل بقاعة الرجال ...
القاعة مليانة وزحمة ... فواز واقف بالبشت الاسود وابتسامته ما فارقت وجهه ... هو قرر انه ينبسط ويعيش فرحته بهاليوم وينسى اللي منتظره مع رؤى ...
الكل فرحان ومبسوط ... الاعمام رايحين راجعين ... يستقبلون هذا ... ويرحبون بهذا ...
نواف ... ما ترك اخوه ولا شوي ... يحس انه فرحان وبنفس الوقت خايف عليه ... فواز حساس بالمرة وما يستحمل مومثله هو اللي ما همه شي ...
نواف لفواز: ها ... بشر شلون النفسية ؟؟؟
فواز: الى الآن اوكي ... بس اذا قابلت بنت خالتك ما ادري ايش يصير ؟؟؟ الله يستر
نواف: ان شاء الله مو صاير الا الخير
فواز: ان شاء الله ... خلنا نعيش هاللحظات والباقي على الله


عبدالعزيز من بعيد وهو يناظر في اولاده وهم جنب بعض ... يتساسرون ويضحكون ... والدمعة في عينه ... اليوم بس تأكد ان اللي سواه صح ... لو ما سوى كذا ما كانوا حبوا بعض وتعلقوا ببعض كذا ... وهو من بعيد وكعادته يطالع في ولد سارة ويردد ( يا رب تخليه وتبقيه لعنين ترجيه ) ( يا رب تخليه وتبقيه لعنين ترجيه ) ( يا رب تخليه وتبقيه لعنين ترجيه )
تذكر منيرة الظهر ...
دخلت عليه منيرة قبل لا تطلع للمشغل ...
منيرة: عبدالعزيز
عبدالعزيز: سمي!!!
منيرة: ما بتقول لي مين ولدي ؟؟؟
عبدالعزيز:............................
منيرة: تكفى عبدالعزيز ... واحد منهم بيتزوج اليوم ... ولدي ولا لأ ؟؟؟
عبدالعزيز: ..............................
منيرة: عبدالعزيز ... تكلم ... لا تسكت ... لا تحرمني وتنقص علي فرحتي!!!
عبدالعزيز: ايش تبيني اقول ؟؟؟ انتي عارفة رايي بالموضوع!!!
منيرة: كل السنين اللي طافت بصوب ... واليوم بصوب
عبدالعزيز: ليش يعني؟؟؟
منيرة: لانه في كل السنين اللي طافت ... كنت افرح فيهم اثنينهم مع بعض ... كل المناسبات اللي طافت اجتمعوا فيها مع بعض ... اول مرة المناسبة تخص واحد فيهم بس
عبدالعزيز: ايش بتفرق معك ؟؟؟
منيرة: ابي اعرف مين ولدي ؟؟؟
عبدالعزيز: ..................................
منيرة: تــــــــــــــــــــــكـــــــــــــــــــــــــف ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــى
عبدالعزيز: .....................................
منيرة: اللي بيتزوج اليوم ولدي ؟؟؟؟
عبدالعزيز: اثنينهم عيالك
منيرة: ما ينفع الحكي معك ... بس تأكد يا عبدالعزيز ... اذا كان فواز ولدي ... خلاص مابي اعرف بعد اليوم مين ولدي ... اذا انحرمت من فرحتي يوم عرسه ... ماله داعي اعرف بعدين ... وعمري ما بسامحك لانك سرقت فرحتي بولدي في اهم يوم بحياته ....
طلعت وتركت عبدالعزيز بحيرته بين منيرة وولده ....


حس بأحد يمسك كتفه ... لف لقاه تركي ...
تركي: في مين سرحاااااااااان ؟؟؟
عبدالعزيز: اطالع فواز ... واقول متى ولدي تركي يوقف مكانه؟؟؟
تركي: ربي يسلمك بالغالي ... بدري علي لسه
عبدالعزيز: اخخخخخخخخخخخخخخخخ مدري الى متى بدري؟؟؟
تركي: لا تخاف ... اذا نويت بجي بنفسي وبقولك اخطب لي
عبدالعزيز: الله يبلغني هاليوم بس
تركي: اتركني عنك ... عندك نواف ... استلمه
عبدالعزيز: ومن قال لك اني بسكت عنه ... لا تخاف
تركي: هههههههههههههههههههههههههههههههههههه




قاعة الحريم ...
رؤى في الجناح مع المصورة وعمتها حنان ... واقفة بأحلى طلة لها ... رؤى كانت رائعة بمعنى الكلمة ... جمال على نعومة على جاذبية ... كلها على بعضها تجنننننننننننننننن
دخلوا عليها البنات ...
لينا: جاهزة؟؟؟
رؤى: ايه
ليان: يالله نزفك يا احلى مرت اخو بالدنيا
رؤى: شلون شكلي ؟؟؟ اكيد كل شي زين ؟؟؟
لينا: تهبليييييييييييييييييييييييييييييين
ربى: الصراحة يارؤى حقدت عليك !!!
رؤى: افا ... ليش؟؟؟
ربى: صعبتي علي المهمة الاسبوع الجاي ... لو ايش اسوي ما بطلع احلى منك ... وكلهم بيقولون رؤى احلى
رؤى: انتي ما عليك كلام ماشاء الله عليك
ليان: انتي وياها ... بتتغزلون في بعض ونترك الناس تحت تتنظر ؟؟؟
لينا: يالله خلونا ننزل ...
حنان في اذن رؤى: يالله حبيبتي ... سمي بالله





نزلت رؤى على احلى زفة ... واحلى طلة ... والكل يسمي ويدعي لها بالخير ... فعلا كانت رائعة ... دخلت وقعدت على الكرسي ...
صعدوا لها صديقاتها يباركون لها ... وبنات العيلة ... والجو وناسة ورقص ...
فجأة سمعوا الاغنية اللي ذكرت رؤى بشي ما انتبهت له بالبداية ... اغنية رجعتها شوي لورى ... اول ما ملكت على فواز ...










بلغ حبيبك وقوله باخذك منه
هذا هو الحل ومالي أي حل ثاني

ما اقدر اقعد واشوفك بس واستنه
كل يوم عنك بعيد يزود جناني

من يوم شفتك وانا في داخلي ونه
ولعت قلبي ترا شبيت وجداني

قله ترى اموت لو ما تبتعد عنه
لازم انا اهواك ولازم انت تهواني

ياليت قلبك عرفني من صغر سنه
والله لأحبك واضمك بين احضاني

حبيب قلبي منعت القلب لكنه
يبغيك انته ولا يبغى احد ثاني





رفعت رؤى راسها وشافت اللي توقعته ...








ســــــــــــــــــــــــــــــــــــــــمــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــر






لابسة فستان قصير يوصل للركبة ... وترقص على الأغنية وتطالع برؤى بحقد ... هنا رؤى بس انتبهت لكلمات الاغنية ... هي اول مرة سمعتها ما انتبهت ولا حطت في بالها اصلا ...
بس هالمرة ما تدري شلون انتبهت ... يمكن من القلق والخوف اللي عايشته ... ما تدري ... حقدت على سمر بقوة وقالت بقلبها ( ما تدرين اني مستغنية عنه وحلال عليك ... بس حركتك مرررررررررررررة سخيفة ومالها داعي قدام الناس )



بعد الرقص والوناسة اللي مالها آخر ... اتصلت لينا بنواف...
نواف: الو
لينا: يالله ... خلي فواز وابوي وعمي احمد يدخلون
نواف: ترى بدخل معهم
لينا: نعم ... وليش ان شاء الله؟؟؟؟
نواف: انا حالف ... محد يوصل فواز لعروسته غيري
لينا: نواف ... مالك داعي ... انت مو محرم
نواف: خلها تتغطى ... ما بطول ... بس اوصل فواز واطلع
لينا: اممممممممممممممممممممممممممممممممم
نواف: بدخل يعني بدخل ... لا تقعدين تسوين لي سوالفك ... انا اعطيك خبر مو اسألك او استشيرك
لينا: طيب ... انتظر ادور لرؤى شي تتغطى فيه
نواف: طيب ... وبقول للرجال

راحت لينا وغطت رؤى بعبايتها ... رمت عليها العباية بحيث ما يبين منها شي
ورؤى في نفسها حاقدة على نواف وفواز ... حتى يوم عرسي اللي اقصد يسمى عرسي ينكدون علي ...... اووووووووووف الله ياخذذذذذذذذذذذذذذذكم


عند باب قاعة الحريم ...
عبدالعزيز: نواااااااااااااااااااااااااف من جدك بتدخل ؟؟؟
نواف:جد الجد بعد
عبدالعزيز: صدق ما تستحي !!!
نواف: ليش يبه ... بوصل اخوي واطلع على طول
عبدالعزيز: مالك داعي
فواز: يبه ... خله يدخل ... انا مرة مبسوط بمفاجأته هذه
عبدالعزيز: اصلا الكلام ما ينفع معكم ... طول عمركم ما تسمعون الكلام ... اليوم بتسمعون كلامي
نواف: يبه ... ماله داعي ننكد على فواز اليوم؟؟؟
عبدالعزيز: قول لنفسك
فواز: يبه ... نواف ... خلاص ... الموضوع مو مستاهل ... يالله خلونا ندخل
وفعلا ... تغطت رؤى ... ودخل فواز وابوه وعمه احمد واخوه نواف ...
وصلوا المسرح وصوروا ...






رشا: سمممممممممممممممممممممممممر شوفيه يهببببببببببببببببببببببببببببل
سمر: اسكتي واللي يرحم والديك ... منقهرررررررررررررة من الكلبة اللي قاعدة ... اببببببببببببببببببببد ما تستاهل فواز
رشا: اكلمك عن نواف!!!
سمر: هذا اللي هامك نواف؟؟؟ اشبعي فيه ... انا اتكلم عن فواز ... ما اخليها تتهنى فيه
رشا: طيب ايش ناوية تسوين؟؟؟
سمر: ابيك تساعديني!!!
رشا: انا تحت امرك
سمر: اسمممممممممممممممممممممممممممممممممعي



بعد ما خلصوا تصوير ... نقز نواف بالنص ورقص ... والبنات كلهم تشجيع وتصفيق وحماس ... منهبلين على الولد الحلو اللي يرقص بالنص ... واول ما خلص رجع لاخوه فواز وحضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضض ضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضض ضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضض ضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضض ضضضضضضضضضنه بالقوة ... وهو ماسك دمعته بالغصب ... اول مرة بيفترق عن اخوه ... هم دايم مع بعض ... حتى في الدوام مع بعض ... ولو واحد ما داوم الثاني معاه ... ومن اليوم كل واحد بينام بجهة ...
نواف: خل بالك على نفسك
فواز: وانت بعد
نواف: معاك دواك ؟؟؟
فواز: في جيبي
نواف: اذا تبي أي شي ... دق علي ... لا تطالع بالساعة
فواز: لا تحاتي
نواف: شلون ما أحاتي ... اكيد بتجيك الحالة اليوم كالعادة بعد أي عرس او مناسبة من هالعطور اللي تشمها
فواز: لا تخاف ... دواي معاي ... ومو صاير الا الخير
نواف: انتبه على نفسك
حضنه مرة ثانية وباسه وطلع ...


فواز ... ماسك دمعته بالغصب ... معزة نواف بقلبه مالها حدود ... الله لا يفرقهم يارب ...
حس بأحد وقف جنبه ... لف وجهه شاف لينا مع رؤى ... رفعت عنها الغطا ... وتساعدها توقف ... انبهرررررررررررررررر بجمالها ... بس مع هذا باله مو معاه ... يفكر بموقفها اذا بقى معاها لوحده ...
صوروا احمد وعبدالعزيز مع عيالهم ... وسلموا مرة ثانية عليهم ...
سلم عبدالعزيز على فواز ... هنا فواز ما قدر ... سحب ابوه وحضضضضضنه بقوة ... وباسه على راسه
عبدالعزيز: الله يوفقك يا ولدي ... ويسعدك ... خلي بالك من رؤى ... تراها طيبة ومسكينة مالها احد ... لا تكسر بخاطرها
فواز: تامر يبه ... لا توصي حريص
عبدالعزيز: يالله ياولدي ... نشوفك على خير ... وانتبه على نفسك


احمد حضن رؤى ... وهي ما قصرت ... مسكت فيه بأقوى ماعندها ... واشتغلت صيااااااااااااااااااااااااااااااااح ...
احمد: خلاص يارؤى ... الناس يقولون مزوجها غصب ( قالها مزح وهو يضحك )
رؤى في نفسها: غصبتني يا بابا بس بطريقة غير مباشرة
احمد: هالله هالله في زوجك يا بنتي ... حافظي عليه وحافظي على سره ... وعامليه بالحسنى ... واستحمليه واستحملي عصبيته ...
رؤى وهي منزلة راسها: ان شاء الله
احمد: يالله انا بطلع ... والله يعيني على فراقك



طلعوا احمد وعبدالعزيز ... وصعدوا محارم فواز عنده ...
اول من صعد امه منيرة ... اللي كانت طول الوقت واقفة بجنبه بعبايتها والدمعة في عينها ... هنا قدم لها فواز ... وحضنها بقووووووووووووووووووة
منيرة وهي تمسح دموعها: مبروووووووووووووووك يا ولدي
فواز: الله يبارك فيك يمه
منيرة: الحمد لله ربي بلغني هاليوم
فواز: ان شاء الله تزوجين عيالي ... الله لايحرمنا منك



لف وجهه ... شاف البنات يصعدون له على المسرح ... سلم عليهم كلهم ... لينا ... ليان ... لما ... شهد ... رغد ... جود ... وعد
بعدها امه نورة وجدته ام محمد ... كلهم حوالينه مبسوطين ... والبنات شغالين رقص ... وام محمد ما وقفت دموعها هي ومنيرة ...
وبعدها صعدوا العمات ... طبعا حصة وفوزية مو عاجبهم الوضع ... ومريم مسكينة ابتسامتها مو مفارقة وجهها ومبسوطة لولد اخوها ...


خلصوا سلام وتصوير ... وجوا بيطلعون فوق لجناحهم المحجوز بالفندق ... طبعا خواته معاه ... وامه سلمت عليه ... واعتذرت انها ما تقدر تصعد معه لانها ما تقدر تترك الضيوف ... طبعا العمات ما يبطلون لقافة صعدوا معاه ويمكن قبله ..
وصلوا فواز ورؤى الجناح ... ودخلوا ... الجناح قمة في الفخامة ... بسطوا خواته على كنبات الصالة ... هم والعمات ... ورؤى معاهم ... يسولفون ويمزحون ...
فواز: والله شكلكم مطولين ؟؟؟
جود: والله يا اخي العزيز ... منتظرينك تعزمنا !!!
فواز: اعزمكم على ايش ؟؟؟
ليان: انا نقعد معكم ونونسكم ... اكيد بيضيق خلقكم بروحكم ؟؟؟
فواز: يا سلاااااااااااام ... وانتي اللي بتونسينا ؟؟؟
رغد: مو بس هي ... كلنا في خدمتكم يا خوي
فواز: وانتي ايش اللي مجلسك هنا ؟؟؟ وين سلمان عنك ؟؟؟
رغد: وي فديته !!!
فواز وهو يقلد صوته: وي فديته ... استحي على وجهك يا بنت
رغد: زوجي وحلالي وكيفي
فواز: اذا زوجك وحلالك وكيفك على قولتك ... ضفي وجهك وروحي عنده
جود: وييييييييك ويييييييييك وييييييييييييك فشلها
فواز: وانتي ايش مجلسك ؟؟؟
جود: انا الحمد لله ... ماعندي احد اتفداه ... بقعد عندك
فواز: والله يا كثر الشباب تحت ... روحي اختاري لك واحد وتفديه لين تقولين بس
الكل: ههههههههههههههههههههههههههههههه



وما حسوا الا بصوت صراخ عند الباب ... ركض فواز يفتح الباب ... شاف بنتين شايلين وحدة ومبين انه مغمى عليها ...
فوزية: بنتي !!! ايش فيها ؟؟؟
رشا: سمر تصكر باب اللفت على رجلها ... ومن الخوف الظاهر اغمى عليها
فوزية: دخلوها دخلوها بسررررررررررررررررررررعة
ورشا ومعها فرح اخت سمر من الجهة الثانية ... دخلوا سمر على غرفة النوم على طول وسدحوها على السرير ... من غير ما يستأذنون احد

هنا البنات كلهم فتحوا عينهم ... حتى لو تعبانة ... المفروض نوموها على كنبة الصالة ... مو غرفة نوم العرسان !!!!

فواز واقف برى ومو مستوعب اللي يصير ... يحاول يجمع ...
جته عمته حصة ... انت واقف هنا ... ادخل اكشف على البنت ... شكلها ماتت ..
فواز: ها ... شلون اكشف عليها ؟؟؟
حصة: انا اعلمك شلون تكشف عليها؟؟؟ ادخل البنت بتموووووووووووووت
دخل فواز وهو منصدم ...
ليان: ماله داعي ياعمه يكشف عليها .. خلونا نكلم ابوي تحت ... يجي ويكشف عليها ... ليش نعرضها للكشف على مو محرم ؟؟؟
فوزية: هذا وقت محرم ومو محرم ؟؟؟ هو يكشف كل يوم في المستشفى على الاف البنات ... بتوقفين على الباب وتقولين له محرم ومو محرم؟؟؟
ليان: صح يكشف على البنات ... بس مو بكامل زينتهم يا عمة

رشا اللي كانت تحاول تصحي سمر من اغماءتها ....
رشا: صحت ... صحت ...صحت
فوزية: الحمد لله ... الظاهر عين ما صلت على النبي
جود في نفسها: مدري على ايش عافانا الله
رشا: بس يا خالتي لازم نشوف اذا رجلها فيها كسر أو لا؟؟؟
فوزية: اكييييييييييييييييد ...فواز يدخل احين ويكشف عليها
وطلعت تنادي فواز ...
رشا: يا ليت تطلعون بنات ... هي لسه دايخة ومكتومة ... هووا الغرفة شوي ... احس ما فيها اكسجين !!!!
ليان: وتبقى مع فواز بروحها؟؟؟
رشا: لا خلي رؤى توقف معهم
حصة: صادقة يا بنتي ... وطلعتهم كلهم ماعدا رؤى اللي واقفة وفاتحة عينها مو مستوعبة اللي يصير ... وتناظر في سمر اللي نايمة على السرير وشايلة العباية ... بفستانها القصير والعاري ... فواز يدخل عليها كذا ... صج ناس ما تستحي ... لا وامها موافقتهم بعد

دخل فواز وهو مو عارف ايش يسوي ... هو الرجال منحرج من الموقف ... ما يدري كيف هالبنت عادي عندها ...
دخل ونزل بشته وعطاه لرؤى اللي واقفة تطالع فيه ... من غير أي تعبير على وجهها ... خذته وعلقته على الشماعة ...
قرب فواز وقعد على طرف السرير: سمر
سمر وهي مغمضة عينها: اممممممممممممممممممممم
فواز: سمر ... تسمعيني
سمر فتحت عينها: ايه
فواز: وين يعورك ؟؟؟
سمر: رجلي
فواز: وين؟؟؟
سمر: ساقي !!!
مسك فواز ساقها: وين بالضبط ؟؟؟ هنا ؟؟؟
سمر بدلع: لا
غير مكان مسكته: هنا؟؟؟
سمر: لا
وعلى هالحالة ... الى ان وصل لركبتها ... ومسك فوق الركبة بشوي ...
هنا نقزت سمر ... ومسكت يده ... وعدلت جلستهاوقربت منه بشكل خلاص ... شوي وتلصق فيه ... ايييييييييييييييييييييييييييييييييي
حس فواز بنفسها على وجهه
فواز انقرف منها ومن حركتها ... ووقف على طول: ما فيك شي ... رضة بسيطة ... وطلع وتركهم
لفت رؤى اللي مو عاجبها الوضع من البداية تبي تطلع ... نادتها سمر ...
سمر: رؤى
طالعت فيها بحقد: نعم!!!
سمر وقفت وراحت لعند رؤى وهمست لها حتى ما يسمعها احد: ما راح تتهنين بفواز ... اللي صار درس لك بس
رؤى: ايش تقصدين ؟؟؟
سمر: نمت على فراشك قبلك وفي يوم عرسك ... وفواز مسكني قبل لا يلمسك ... عشان بس تعرفين ... وما تقربين لشي من ممتلكات سمر
رؤى وهي فاتحة عينها: وقحححححححححححححححححححححححححححة
سمر: ههههههههههههههههههههههههههههههه شكرا .. حاولي تستمتعين مع فواز كثر ما تقدرين ... لانك ما بتطولين معاه ...
وطلعت وخلت رؤى واقفة منصدمة ان في ناس بالوقاحة هذه ...



بعد اللي صار ... طلعوا البنات وهم متنكدين ... هم ماعرفوا باللي صار داخل الغرفة ... بس طريقة عمتهم وبنتها ضايقتهم ... وحسوا انه فواز طلع وهو متضايق وواصل حده ... سلم عليهم فواز من غير نفس ... وهم حسوا وتأكدوا ان سمر سوت مصيبة داخل ... وخصوصا ان رؤى ما طلعت بعدها ...


اول ما طلعوا حس نفسه انه مخنوق ... في ناس بالوقاحة هذه ... طيب ليش سوت كذا ؟؟؟ رجلها باين ان ما فيها شي!!! يمكن من الخوف حست بكل هالاشياء ... بس لا ذكرتني بوقاحة رشا في بيتنا مع نواف ... طيب ليش يسوون كذا ؟؟؟
اووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو وووووووف
نكدت علي اليوم ... الله ياخذذذذذذذذذذذذذذذذذذك يا سمر ...


دخل الغرفة ولقى رؤى واقفة نفس وقفتها ... قرب منها ومسكها من كتفها ... نفضت رؤى يده ولفت عنه ...
فواز: اسف رؤى ... ما ادري ان الموضوع كذا ؟؟؟
رؤى ببرود: آسف على ايش؟؟؟
فواز: على اللي صار!!!
رؤى: ما صار شي ... مريضة وكنت تعالجها ... فيها شي؟؟؟
استغرب فواز ... توقع انها بتقوم الدنيا ما تقعدها: يعني ما تضايقتي ؟؟؟
رؤى: طبعا لا... ليش انت كنت مفكر اني بتضايق ؟؟؟ انا لو شفتك معها او مع أي وحدة ثانية بفراش واحد ما تضايقت ... تعرف ليش؟؟؟
لانك ببساطة ما تعني لي شي ... مرحلة انتقالية لا أكثر
فواز بعصبية: ايييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييش ؟؟؟؟
رؤى: لا تسوي نفسك منصدم !!! انت عارف انا ليش تزوجتك ... اول ما يتزوج ابوي بتطلقني ... ولا تفكر تلمسني ... ما يحصل لك طيب
فواز بعصبية ووجهه حمر: مو انا فواز عبدالعزيز الـ.............. اللي اتنزل لوحدة حقيرة مثلك ... وبتدفعين ثمن كل كلمة قلتيها ... وبخليك بنفسك تجين تركعين عند رجلي ... وانا اللي بشوتك وبرفسك برجلي يا رؤى ... سامعة ؟؟؟

-------------------------------------------
ســبــحــان الله وبحمده .. سبحان الله العظيم

ســبــحــان الله وبحمده .. سبحان الله العظيم

~>>كلمتان خفيفتان على اللسان ثقيلتان في الميزان حبيبتان إلى الرحمان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Rgoo Stars
مــديـرة
مــديـرة
avatar

جــنــســي..>>~ : انثى
مســآآهمآآتـــي..~>> : 388
فلوســي..~<< : 477
عــمــريــ..~ : 21
تعليقي الخـــآآص : أحبككم لما تكونوا مبتسمين ^___^

مُساهمةموضوع: رد: يا رب تخله وتبقيه لعنن ترجيه   الإثنين أكتوبر 31, 2011 2:15 pm

الجزء الحادي عشر ...

فواز بعصبية ووجهه حمر: مو انا فواز عبدالعزيز الـ.............. اللي اتنزل لوحدة حقيرة مثلك ... وبتدفعين ثمن كل كلمة قلتيها ... وبخليك بنفسك تجين تركعين عند رجلي ... وانا اللي بشوتك وبرفسك برجلي يا رؤى ... سامعة ؟؟؟


رؤى: تحلللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللل للللللللللللللللللللللللللللللللللللم ... سامعني ... تحلم ... لا تتخيل ان في يوم من الأيام بتعني لي شي
فواز بعصبية: اطلللللللللللللللللللللللللللللللللعي برا
رؤى: نـــــــــــــــــــــــــــــــــــعـــــــــــــ ــــــــــم ... وين تبيني اروح؟؟؟
فواز: انقلعي من قدامي واطلعي برا الصالة
رؤى: ميتتتتتتتتتة على القعدة معاك !!! طبعاً بقعد في الصالة ... بس ابي الحمام ... والحمام داخل الغرفة!!!!
فواز: عندك نص ساعة ... بقعد في الصالة على ما تخلصين
رؤى: طيب انت نام في الصالة ... وانا بنام في الغرفة
فواز: نـــــــــــعــــــــــــــم؟؟؟ عسى ما كلفتي على عمرك بس ؟؟؟ نص ساعة وتنقلعين برا الغرفة ... ولا ترى بدخل عليك وبسحبك من كشتك وبطلعك برا
رؤى: اوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووف
طالعها فواز بنظرة وطلع وصفق الباب وراه من العصبية ...


بيت عبدالعزيز ...
الكل وصل البيت ... الكل فرحان ومبسوط لفواز ... والكل بيفقده في هالبيت ... الكل يسولف ومبسوط الا نواف ... سرحان وباله مو معهم ... باله عند فواز ... الله يستر من رؤى بس ... يمكن يتهيء لي ... وهو الحين مبسوط ومستانس معاها ... طيب شسوي ... باكل بقلبي كذا لبكرة ... اووووووووووووووووف ... احسن شي اصعد واحاول انام...
قام نواف يبي يصعد غرفته ...
منيرة: وين حبيبي ؟؟؟
نواف: تعبان يمه وبصعد انام
عبدالعزيز: غرييييييييييييييييييبة بتنام ... هذا وما عندك دوام ... والله اذا كان عندك دوام كنت بتقعد لي للصبح وتتلكك بكرة وما تروح الدوام
نواف: تصبحون على خير
صعد نواف ... وامه وابوه عينهم عليه ... مستغربين من طريقته ... نواف ما يرد ويطول لسانه ... مايصير ؟!؟!؟!؟!؟
عبدالعزيز: علامه؟؟؟
منيرة: مدري ... شكله متضايق!!!
عبدالعزيز: احد زعله؟؟؟
منيرة: مين بيزعله يعني ؟؟؟
عبدالعزيز: قلت يمكن ... يالله خلينا نصعد ننام ... والصبح يصير خير



بعد 25 دقيقة بالضبط ... طلعت رؤى من الغرفة .. من الخرعة خلصت بسرعة ... خافت يدخل عليها فواز ... يسويها الحمار ... لبست لها بجامة من قطعتين طويلة وبأكمام وطلعت ...
رؤى: تفضل ... اشبع بالغرفة ... يا علك ماتتهنى بنومتك يارب
فواز: عادي مو لازم اتهنى ... اهم شي ان ظهرك يتقطع على هالكنبة ... تركها ودخل الغرفة ... دخل الحمام وتسبح ... وراح لفراشه ... وهو ضايق حده حيل ... معقولة في احد تكون ليلته اللي يسمونها ليلة العمر تصير كذا ؟؟؟؟
بس انا اللي جبته لنفسي ... استااااااااااااااااااااااااااااااااااااهل ... قلب عالجهة الثانية ... شم ريحة عطر مالية السرير .... عرفها على طول ..











عــــــــــــــــــــــــطــــــــــــــر ســــــــــــــــــــــــــمـــــــــــــــــر

قال في نفسه: سبحان الله ... في يوم عرسي انام على عطر بنت عمتي ... والله لو ماخذها احسن من هالعلة اللي برا ... بس هذا جزا اللي يستعجل



نواف من دخل الغرفة ... حس بغصة ... ما يدري ليش ... يا ترى كل هذا لان فواز مو نايم معاه اليوم ... ولا لأنه خايف عليه ...
دخل الحمام وغير ملابسه ... ووصل الفراش ... تقلب لين قال بس ... ما جاه نوم ... مسك جواله وارسل لفواز مسج
( ادري ان دمي ثقيل ... بس طمني عن صحتك ... احاتيك )
انتظر شوي ... ما رد عليه ... قعد يوسوس ... ليش ما رد؟؟؟
مسك جواله ودق عليه ... مرة ومرتين وثلاث ... بعد مارد !!!!
قلبه نغزه ... ياربي ليش ما يرد؟؟؟
بس يمكن قاعد مع رؤى وما يقدر يرد علي ؟؟؟
بس ولو؟؟؟ كلمته اكثر من مرة ... المفروض انه رد...
بحاول انام ... اكيد انه بخير ...


بعد ساعة نقز نواف مرة ثانية ... قلبي قاااااااااااااااااااااارصني بالمرة ... اكيد فواز فيه شي ... اتصل عليه ... ما رد عليه ... اوووووووووووف شسوي .. طلع من غرفته وراح للينا ... وطق عليها الباب
لينا اللي نايمة: مييييييين؟؟؟
نواف: انا نواف ... افتحي لينا
فتحت الباب وهي مخترعة: نوااااااااااااف ... خير ؟؟؟ صاير شي ؟؟؟
نواف: لحد الحين ما وصلني خبر ... بس انا متأكد انه في شي
لينا: خوفتني نواف
نواف: دقي على رؤى؟؟؟
لينا: نـــــــــــــــــــــــــــــــــــــعـــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــم
نواف: شنو اللي نعم ... قايل شي غلط؟؟؟
لينا: طبعا غلط ... تبيني ادق عالبنت في يوم عرسها ...مالي داعي بالمرة
نواف: لينا ... عادي صديقتك هي ... دقي عليها
لينا: ايش تبي فيها؟؟؟؟
نواف: من زينها !!! ابي اسأل عن فواز
لينا: من جدك نواف ... مالك داعي
نواف: لييييييييييييييييييييييييييييييييش؟؟؟
لينا: يعني ولد صغير وبيضيع!!! اكيد انه مبسوط مع رؤى
نواف: خايف تجيه حالته ... تعرفين بعد كل مناسبة وعرس لازم تمر عليه
لينا: حتى لو ... هو يعرف يتصرف
نواف: بس انا خايف عليه
لينا: نواف no news >>> good news
نواف: من رايك ؟؟؟
لينا: اكيد لو فيه شي كانت هي دقت علينا
نواف: امممممممممممممم يعني ارتاح وانام؟؟؟
لينا: اكييييييييييييييييد يا نواف ... اتخيل شكلي وانا ادق عليها
نواف: طيب امري لله ... بحاول انام واطرد هالوساوس من راسي
لينا: سم بالله وحط راسك ونام ... والصباح رباح
طلع نواف من عندها ... وهو مو مقتنع بس ايش يسوي ... ما عنده حل ...
وصل الغرفة ... وارسل لفواز مسج ...
( فواز ... تكفى رد علي ... اذا كنت بخير ارسل لي مسج لو فاضي ... بس ادري انك بخير )


رؤى نايمة على الكنبة وهي تبكي ... معقولة هذه نومة عروس ... حسبي الله عليك يا فواز ... حتى لحاف او غطا ما عطاني ... متغطية بهالعباية ... ومييييييييييتة برد


بعد نص ساعة ما قدر نواف يستحمل ... مسك جواله بيدق على رؤى ... بس قبل لا يضغط الاتصال تراجع ... واذا ما كان فيه شي ... شكلي حددددددده سخيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي ييف ... بس شسوي مو قادر انام او اقعد ... قلبي ماكلني عليه .. يا ربي شسوي؟؟؟؟


رؤى وهي منسدحة على هالكنبة ... وتدعي في نفسها على فواز وصلها مسج ...
( ادري انك تكرهيني ... وبتفسرين هالمسج على كيفك ...
اول شي مبروك ... الله يوفقك ويسعدك ...
ادري مو وقت مسج ... بس ابي اتطمن على فواز ... جته الحالة ؟؟؟ ولا هو بخير ؟؟؟ تعبت وانا اكلمه وارسل له ما يرد علي ... بس طمنيني؟؟؟)

المرسل: نواف

رؤى: خله يحلف بس ... لا يقول لي مبروك ؟؟؟ بركت عليك ناقة بس ...على ايش تبارك ... على اخوك العلة ... مدري متى افتك منكم بس ... والله لو انكم مو عيال خالتي كان وريتكم شغلكم ... بس الحشيمة لخالتي وعمي عبدالعزيز ... ولا انتوا ما تستاهلون ...



طنشت نواف ... وحاولت تنام ... بس البرررررررررررررد مو مخليها تنام ...
بعد ربع ساعة ... مر عليها منظر فواز يوم الملكة ... معقولة يكون تعبان داخل؟؟؟
بس هو معاه دواه ويعرف يتصرف بروحه ... اكيييييييييييييد انه بخير ...
طيب ليش ما يرد على نواف ؟؟؟؟ يمكن نايم؟؟؟ بس هو يرد عالجوال حتى وهو نايم !!!! معقولة يكون تعبان؟؟؟
طيب ايش اسوي؟؟؟ اروح اشوفه ؟؟؟ اخاف يفسر الموضوع على كيفه ؟؟؟ شسوي؟
يارررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررربي ؟؟؟


بعد خمس دقايق ... قررت رؤى انها تطق عليه الباب ... واذا رد عليها معناته انه بخير ... وما فيه شي ... طقت الباب مرة ومرتين وثلاث ... بس ما رد عليها
خافت بقوة ... معقولة يكون صار فيه شي؟؟؟
طقت الباب بقوة اكثر ... يمكن نايم ويصحى عالصوت ... بس بعد لامجيب ...
هنا بدا الخوف يسري في جسمها ... معقولة يكون صاير فيه شي ؟؟؟ لا اكيد يبي يحرق اعصابي ... هذا فواز ... اعرفه واعرف نذالته ...
ورجعت عالكنبة ... انتظرت دقيقتين بعد وما قدرت تستحمل ... رجعت تطق الباب ... بس بعد لا مجيب ... يا ربي شسوي ؟؟؟ افتح الباب؟؟؟
حطت يدها على مقبض الباب وتراجعت بسرررررررررررررررعة وكأنها تذكرت شي ... ههههههههههههههههههههاي على مين يا حلوين ... مو كل مرة بتضحكون علي ... هذا اكيد مقلب من مقالب فواز ونواف وهم متفقين علي ... خليني اكمل نومي احسن لي ... وفعلا رجعت عالكنبة ونامت ...


نواف في غرفته مو قادر ينتظر اكثر ... تطنيش رؤى خلاه يخاف اكثر من اول ... مو معقولة انهم مطنشيني للدرجة هذه ... رفع جواله ودق على فواز ... نفس الشي ... ما يرد ... قال مالي الا ادق على رؤى وكيفها ...


رن جوال رؤى ... توها مغمضة عينها ... رفعت الجوال وشافت اسم نواف عالشاشة ... اووووووووووووووووووووووووف ... ايش يبي ؟؟؟؟ انا ما صدقت انام ... حسبي الله عليه ...
رؤى بعصبية: نعم ... خييييييييييييييييير
نواف بقلق: واخيييييييرا احد عبرني ... ليش ما تردون؟؟؟
رؤى: مصحيني من النوم تقول لي ليش ما تردون؟؟؟
هنا نواف انحرج ... شكلهم نايمين وانا ما عندي سالفة: ها ... نايمة؟؟؟
رؤى: انت شايف ساعتك كم قبل لا تدق؟؟؟
نواف: آسف رؤى ... بس من جد كنت احاتي فواز ... اذا نايم جنبك خلاص معناته اوكي .. آسف عالازعاج مرة ثانية
هنا رؤى خافت ... حست بنبرة الخوف والاحراج من صوت نواف ... يعني مو مقلب: نواف ... انت من جد تتكلم؟؟؟
نواف: أي والله آسف ... الظاهر ازعجتكم!!! بس خوفي على فواز خلاني اتصرف كذا
رؤى بقلق: بس انا ما ادري عن فواز!!!!
نواف وهو مو فاهم: شلون يعني؟؟؟
رؤى: يعني انا نايمة في الصالة وفواز بالغرفة ... دخل وما طلع منها
نواف: اييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي ييييييييش؟؟؟؟
رؤى: انتظر خلني اروح اطل عليه واطمنك!!!!
نواف اللي وقف من الخرعة: بسررررررررررررررررررررررررعة
حطت رؤى الجوال ... ودخلت على فواز ... نايم على ظهره ... ومغمض عيونه ... قربت منه ... فواز ... فواز ... ما رد عليها
لفت تبي تطلع ... شافت علبة دواه جنبه على السرير وباين انها طايحة من يده ... ارررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررركضت من الخوف للجوال ... وكان نواف ينتظرها ...
رؤى وهي تصرخ: نواااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااف
.... فواز ... ما يرد علي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


نواف صكر السماعة بوجه رؤى ... وركض بدل ملابسه ... وطلع ... تذكر جهاز الربو لفواز ... رجع اخذه ... وهو يدعي بقلبه انه يلحق على اخوه
( والله العالم اذا بيلحق عليه أو لا )


بيت العمة فوزية ...
سمر مو جايها نوم من الوناسة ... حست انها حققت انجاااااااااااااز عظيم في حياتها ... خربت على رؤى ليلة عمرها ... هذا بحد ذاته انجاز ... هي تكره رؤى دايما ... من قبل لا فواز يخطبها ... شلون اذا كان زوجها حبيب قلبها فواز ...
اتصلت بربعها كلهم وقالت لهم السالفة وهي فخورة بانجازاتها ... وكل ما تخلص من وحدة تقوم وتشغل المسجل على اغنيتها المفضلة للجسمي ... بلغ حبيبك ... وترقص عليها ... وترجع تتصل على وحدة ثانية من ربعها ... صحتهم كلهم من النوم ... لازم يشهدون معها اول انتصاراتها على قولتها ... وتفكر ايش تسوي في رؤى بكرة ...
تعبت من الرقص ... ووصلت على فراشها ... رفعت ملابسها وجلست تتحسس للمسات فوازلها ...وقالت في نفسها ... اكيد صورتي ما فارقت خياله ... حتى وهو معها يفكر فيني ... وما درت ان فواز مو بحولها وبعالم ثاني الله العالم فيه




بيت احمد ...
اليوم مو قادر ينام ... كثر ما هو فرحان لبنته وحبيبته رؤى ... الا انه افتقدها من اول يوم ... يحس بالكآبة في البيت ... وان كل الجدران تناديها ... مستوحش البيت بالمرة ... اول مرة يحس انه ما وده يرجع للبيت لان رؤى مو فيه ... دايما ما عنده صبر يخلص شغله ويرجع لها لانها تكسر خاطره ... طول اليوم بروحها ... ولا عمرها تذمرت او اشتكت له ... يدخل وتقابله باحلى ابتسامة ...
اليوم لما دخل ما حصل احد قدامه ... دخل وصعد لغرفته على طول ... وفي الطريق التفت على غرفة رؤى ... ودعا لها من قلبه ان الله يوفقها ويسعدها
( ما يدري ان احتمال رؤى ترجع له ... والله العالم بأي وضع بترجع له)



بيت الجدة أم محمد ...
قالبة الدنيا مناحة ... حست ان بنتها ماتت من جديد ... كانه اول يوم تسمع خبر وفاتها ... من يدري احتمال يكون اللي انزف اليوم لعروسته ولد بنتها ... انحرمت من فرحتها فيه وفرحته فيها ... اطلعت للناس على اساس انها الجدة بالرضاعة ... وهي احتمال تكون الجدة الحقيقية ... الله يرحمك يا سارة ... ويغفر لك ذنوبك ... انحرمت من فرحتي في ولدك بولادته ... وشكلي انحرمت من فرحتي فيه في عرسه ... الله يسامحك يا عبدالعزيز ... الى متى بتم معور قلوبنا كذا ؟؟؟



في الفندق ...
بس صكر نواف السماعة في وجه رؤى ... ركضت لبست عبايتها تنتظره ... وهي مو عارفة ايش تسوي ... كل شوي تقرب من فواز وتناديه ... بس ما يرد عليها ...
بعد 10 دقايق بالضبط ... سمعت صوت الباب ... ركضت
رؤى: مين؟؟؟
نواف: انا نواف ... افتحي بسرعة
فتحت رؤى الباب وهي ميتة من الخوف ..
نواف: وينه؟؟؟
رؤى: في الغرفة داخل
ركض له نواف ... واول ما شافه انقبض قلبه ... ركض جهته وحط راسه عند صدره
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.



بيت عبدالعزيز ...
عبدالعزيز يحاول ينام ومو قادر ... حاس بتأنيب الضمير تجاه منيرة .. الي من دخلوا وهي مطنشته ولا معطيته وجه ... وكل ما سألها سؤال ... اقتضبت في اجاباتها .. حس على دمه ... يعني اسكت مو طايقة اسمع صوتك ...


من جهة ثانية .. منيرة ... حاسة ان النار شابة بصدرها وقلبها احترق خلاص ... اليوم زفت واحد وهي ما تدري مين ... بس قررت في قرارة نفسها انها مستحيييييييييييييييييييييييييييييل تسأله مرة ثانية او تبين له اهتمامها بالموضوع ... بتتعامل مع الموضوع ببرود مثل ما هو يتعامل معاه ... مالها حاجة تعرف مين ولدها اذا هو تزوج خلاص ... فرحتها بكل مراحل حياته كانت ناقصة ... ليش تعرف احين ... تبي تعور قلبها بس ... ولا بتسمع خبر وفاته؟؟؟ ما بقى لها شي تفرح فيه ... الله يسامحك يا عبدالعزيز بس ...




غرفة لينا ...
هي صرفت نواف ولا عرفت ايش تقوله ... من التعب ... واول ما وصلت فراشها ونامت لها ربع ساعة دق جوالها ...
رفعته شافته خالد ... ياربي على هالانسان ... دايم رايق ... ماعنده مراعاة للاوقات
لينا بصوت كله نوم: الوووووووووووووووووووووو
خالد بروقان: فديت الالو وراعيته
لينا: خالد ... من جدك انت؟؟؟
خالد: اكيييييييييييد من جدي وعمي وخالي بعد ... اذا ما تفديتك بتفدى مين؟؟؟
لينا: خااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااالد
خالد: عيونه ... قلبه ... روحه .. امري بس
لينا: ممكن تصكر السماعة؟؟؟
خالد: افا ... ليييييييييييييش ؟؟؟ خلاص انا زعلت !!!
لينا: خالد انا مو قادرة افتح عيني ... خلاص بنااااااااااااااااااااااااااااااااااااااام
خالد: عادي نامي عالسماعة
لينا: من جدك انت؟؟؟؟
خالد: يووووووووووووووه ايش فيك على جدي اليوم؟؟؟ الله يرحمه ويغفر له
لينا: انت مو بس مروق ... شكلك شارب لك شي!!!!
خالد: والله ما عرفنا لكم يالحريم ... اذا طنشناكم ... زعلتوا وتشكيتوا من الرجال وعدم اهتمامهم ... عطيناكم وجه ... تقولون شارب ومدري ايش ... ايش يرضيكم؟؟؟
لينا: انا عن نفسي وفي هالوقت ... اللي يرضيني انك تقفل السماعة
خالد: ما عندك ذوق ولا رومانسية اببببببببببببد
لينا: انت شفت الساعة ؟؟؟ بالذمة هذا وقت للرومانسية ؟؟؟
خالد: احلى وقت بعد
لينا: انا تعبانة ومو مستوعبة ايش تقول ؟؟؟ خلها بكرة احسن ؟؟؟
خالد: لا لا لا لا لا لا لا
لينا: والحل؟؟؟ ابي اناااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااام
خالد: خلاص نامي عالسماعة وخليني انا اتكلم
لينا: ومن يسمعك؟؟؟
خالد: انتي!!!!
لينا: مو توك تقول لي نامي؟؟؟
خالد: أي نامي وخلك عالسماعة
لينا: وايش الفايدة ؟؟؟ زيادة فواتير عالفاضي؟؟؟
خالد: ومن قال لك عالفاضي؟؟؟
لينا: ايش الفايدة اذا انا نايمة؟؟؟
خالد: تحلميييييييييين فيني يا عسل
لينا: والله انك رايق
خالد: انا رايق ... بس مافي اللي يقدر
لينا: تصدق خالد ... طيرت النوم من عيني
خالد: هههههههههههههههههههههههههههه وهذا المطلوب



بيت شهد ...
رجعت من عرس اخوها وهي فرحانة ومبسوطة ... اليوم فرحت بفواز حبيب قلبها وعقبال ما تفرح بنواف يارب ... دايما تحمد ربها ان الله عطاهم هالاخين ... اللي لو كانوا اخوانهم حقيقي يمكن ماحبوهم كذا ... الله يخليهم لنا ولا يحرمنا منهم يا رب...
دخلت البيت وانصدمت بغياب بندر ... وينه؟؟؟ المفروض انه رجع من العرس من زمان ... معقولة طلع مرة ثانية!!!
يا ربي انا ما صدقت انه اليوم فرحان ومبسوط وطلع معاي لعرس اخوي ... صج انه رفض ينتظرني ويرجعني ... بس ما عليه ... عذرته ... اكيد تعبان من الشغل ويبي يرتاح ... انتظرت زوجها وما رجع ... هنا تاكدت انه اكيد راح لشلة السوء حقته ... ضاق خلقها بالحيل ... بدلت ملابسها وقعدت تبكي وهي تنتظر زوجها اللي الله اعلم متى بيتعدل حاله؟؟؟؟
نامت على الكنبة وهي تنتظره ... بعد ساعتين من نومتها عالكنبة سمعت صوت احد يدخل البيت ... رفعت راسها بابتسامة ... شافته وانصصصصصصصصصصدمت ... دخل عليها وهو سكران ... ومو داري باللي حوله ... تحولت ابتسامتها الى بكاء ... هذي حالتها من فترة ... تبكي حالها وحظها وزوجها اللي تغير وتبدل 180 درجة ... بندر وهوسكران: انتي صاحية لسه؟؟؟
شهد والدموع في عينها: بندر ... ليش رحت لهم؟؟؟
بندر: يوووووووووووووووووووه لا تفتحين لي موالك اليومي ... انا مككككككككككككككككككككككككككككككككككككككيف عالآخر ... ولا ابي شي يعكر لي مزاجي
شهد: بندر ... حرام عليك اللي تسويه في نفسك
بندر: شههههههههههههد مابي اسمع ولا شي
شهد: الى متى يا بندر؟؟؟ الى متى؟؟؟ طيب اليوم متى امداك تروح لهم؟؟؟
بندر: اليوم كيفت عالآخر ... حضرتك في العرس وما في احد يحن على راسي وكل شوي يدق علي ... من العشا وانا مبسوط معاهم
شهد: اييييييييش؟؟؟ من العشا؟؟؟ ليش انت ما حضرت العرس؟؟؟
بندر: طبعا لا ... شايفتني فاضي لسخافاتك انا واهلك
شهد: ليش تفشلني قدام اهلي ... هذا عرس اخوي المفروض انك اول الحضور؟؟؟
بندر: خلصنا من موال النصح ... حولتي لي على اخوك ... من زينه عاد .. بلا كثر حكي ... بروح انام
وطلع لغرفته وتركها تبكي وتصيح همها اللي ما تدري متى بينزاح؟؟؟



في الفندق ...
بدت ملامح فواز تلين ... ولونه يرجع طبيعي ... نواف ركب عليه الجهاز ... وقعد جنبه وهو ماسك يده ... وعينه ما فارقت عين اخوه ...
رؤى من البداية ما استحملت الموقف ... طلعت للصالة وجلست تبكي ... ياربي انا ابي ارتاح وافتك منه ... بس مو بهالطريقة ... ابيه يبعد عني بس ... مو يموت بين ايدي ... لا لا لا لا ... الله يقومه بالسلامة ... اذا انا مو طايقته ... فأهله ما يستغنون عنه ... ما قدرت تقعد اكثر ودخلت لهم الغرفة
رؤى: بشر نواف؟؟؟
نواف ما رفع عينه عن فواز: متى آخر مرة كلمك؟؟؟
رؤى: ما ادري ... انا تركته من زمان ... هو قال لي بنام ... فما فقدت حسه؟؟؟
نواف: يعني تقريبا من متى؟؟؟
رؤى: يمكن ساعتين او ساعتين ونص
نواف وقف ولف عليها وبعصبية: ايييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييش؟ ؟؟
رؤى: .................................
نواف: انتي ما تعرفين ان فواز مريض؟؟؟
رؤى بخوف: اعرف ... بس نسيت
نواف: نسيتي ها ... صدقيني اذا صار في فواز شي ... لاخليك تنسين اسمك بعد ... ادعي انه يقوم بالسلامة ... ولا موتك على ايدي
رؤى: طيب انا ايش ذنبي؟؟؟
نواف: ايش ذنبك؟؟؟ انتي شامة ريحة السرير؟؟؟ السرير مليااااااااان عطر ... كانه احد صاب العطر عليه صب ... ما تعرفين انك لازم ما تستخدمين هالنوعية من العطور ... شي طبيعي يختنق وهو نايم وسط هالريحة القوية ... لو انسان صاحي اختنق ... شلون واحد فيه الربو؟؟؟
رؤى: أي عطر تتكلم عنه؟؟؟
نواف: العطر الي ريحته مالية الفراش؟؟؟
رؤى: بس انا ما قربت جهة السرير !!!
نواف: من وين العطر ؟؟؟ شكله نسائي؟؟
رؤى وكأنها تذكرت شي مقرف ... قالت وباستهزاء: هه اكيد عطر سمر
نواف: سمممممممممممممممممممممممممر ؟؟؟ ايش جاب عطرها هنا؟؟؟
رؤى بنرفزة: تبيني اشرح لك القصة ونخلي فواز كذا؟؟؟
نواف بنظرة: يعني هامك فواز ؟؟ انتي حتى ما سألتي عن هوى داره !!! الله ستر وما مات عندك
رؤى: اووووووووووف .. لاتقعد تعيد وتزيد في الكلام؟؟؟
نواف: شووووووووووووف ... غلطانة وتنافخ بعد
رؤى: المطلوب مني؟؟؟
نواف: دقي على السيرفيس ... خليهم يجون يغيرون الشراشف ... اذا نام في هالريحة للصبح بيموت اكيد
رؤى: ما اعرف ادق!!!
نواف: انتي ايش تعرفين بدنياك؟؟؟
رؤى: اوووووووووووووووووووووووووف .. نواف مو وقت سخافاتك
نواف: مين السخيف احين؟؟؟ هاتي التلفون خليني اكلمهم



بعد فترة صحى فواز ... وشاف نواف جنبه ... ضغط على يده بقوة ... وتمسك فيه نواف اكثر ... وقرب منه وباس راسه ...
نواف: سلامتك
فواز: اكتفى بهز راسه لانه مو قادر يتكلم
نواف: خلك مرتاح ولا تحاتي شي ... ان شاء الله انك بخير



بيت عبدالعزيز ...
صحى عبدالعزيز الصبح ... لف جهة منيرة شافها قايمة قبله ... قام وراح للحمام وغسل وصلى الضحى ... وهوطالع من الغرفة كانه تذكر الاولاد ... ابتسم في نفسه ... اول مرة بدخل وبلاقي بس واحد نايم ... والثاني مو موجود... الله لايفرقهم بس ... دخل الغرفة وانصدم ... نواف صاحي ومو نايم ... ابتسم في نفسه .... وطلع


نزل تحت ... لقى منيرة تجهز الفطور
عبدالعزيز: صباح الخير
منيرة: صباح النور
عبدالعزيز: كيف اصبحتي؟؟؟
منيرة بدون نفس: بخير ... نفس كل يوم
عبدالعزيز عرف انها متضايقة وشايلة بخاطرها ... بس يعرف منيرة بسرعة ترضى وتنسى ... قال خليني اغير مزاجها شوي: بس اليوم غير عن كل يوم!!!
منيرة: ليش يعني ؟؟؟ ايش فيه اليوم؟؟؟
عبدالعزيز: اليوم كبرتي وعجزتي!!!
منيرة بنظرة: نعم!!!
عبدالعزيز: لا تطالعين فيني كذا !!! امس زوجتي واحد من عيالك ... وقريب بتصيرين جدة ... يعني عجزتي
منيرة: ...................................
عبدالعزيز: ردي علي كلامي صح ولا غلط؟؟؟
منيرة: صح ... انبسطت ؟؟؟ ايش المطلوب يعني ؟؟؟ عجزت وخرفت ... زين كذا؟؟؟
عبدالعزيز: يعني اعترفتي ؟؟؟ خلاص اذا فكرت اتزوج محد يلومني؟؟؟
منيرة وهي فاتحة عينها: نععععععععععععععععععععععععععم ...انا كبرت وانت لسه شباب يعني ؟؟؟
عبدالعزيز وهو كاتم ضحكته: لا انا بعد كبرت ... بس الرجال ما يعيبه الكبر!!!
منيرة: ياسلااااااااااام ... هذا وانت المتعلم تقول هالكلام !!! ايش خليت للجهلة؟؟؟
عبدالعزيز: ما تدرين ان الجهلة احيانا مو احيانا الاغلبية اعقل من المتعلمين؟؟؟
منيرة: لا تضيع السالفة ... اذا تبي تتزوج تزوج!!!
زعلت منيرة ولفت وجهها عنه ...
عبدالعزيز ما قدر يمسك نفسه اكثر: هههههههههههههههههههههههههههههههههه
منيرة بعصبية: ليش تضحك ؟؟؟ في شي يضحك ؟؟؟
عبدالعزيز: انتي صدق كبرتي ... وشوي عجزتي ... شوي مو واجد ... لا تطالعيني كذا ... بس بتظلين حلوة في عيني ... ولو لفيت الدنيا ما احصل بطيبة قلبك
التفت له منيرة وابتسمت له ابتسامة من قلب وقالت في نفسها
( لو ايش تسوي يا عبدالعزيز ... غلاتك في قلبي ما تقل ... ولا عمرها بتقل ... الله لا يحرمني منك ... ويحنن قلبك علي )



في الفندق ...
طول الليل ونواف وفواز مع بعض ... فواز صحى بعد فترة وتطمن عليه نواف ... استحى نواف من نفسه ... وقام يبي يطلع ... بس مسك فيه فواز ... وقال له السالفة كلها ... انقههههههههر نواف منها وعناد فيها جلس للصبح مع اخوه ... ومخلينها هي قاعدة برا تنتظرهم ... لحد الصباح ...
طلع نواف من الغرفة ... وشافها قاعدة عالكنبة ... ومبين عليها العصبية وتهز رجلها بقوة ..
نواف: صباح الخير
رؤى: ....................
نواف: ايش فيك معصبة ؟؟؟ قلت صباح الخير ؟؟؟
رؤى: ...................
نواف بخبث: صح تذكرت انتي عروس ... المفروض صباحك غير ... خلاص ولا تزعلين ... صباحية مباركة يا عرووووووووووووووس
رؤى: اذلف واطلع برا ... انت اصلا واحد قليل الادب ومو متربي
نواف: خليت التربية لك ... مو بكيفك تطرديني !!!
رؤى وهي فاتحة عينها: يعني انت لسه ناوي تقعد؟؟؟
نواف: طبببببببببببببببببعا ... انا نازل اجيب فطور لي ولاخوي حبيبي
رؤى: الله ياخذك انت وياه
نواف: اقوووووووووووووووووول انا مو فواز تحذفين بالكلام على كيفك !!! تأدبي في الحكي لا يجيك كف يعدل لك وجهك .. انا طالع اجيب فطور وارجججججججع .. .فاهمة ؟؟؟؟

وطلع وصكر الباب وراه ... وهي ما صدقت يطلللللللللللللللللللع ... دخلت على فواز وهي معصبة
رؤى: هييييييييييييييييييييييييييييي .. اذا ما عقلت اخوك بذبحه وبذبحك وراه
فواز: داخلة علي والشر بعيونك ... خير ان شاء الله ايش سوينا انا واخوي؟؟؟
رؤى: ليش مقعد اخوك طول الليل هنا ؟؟؟
فواز: والله اذا انتي ما تبين تقعدين معاي ولا طايقتني في ناس واجد يسلوني ... يعني مو محتاجك ... لا تخافين
رؤى: مقعديني برا في هالبرررررررررد ومن غير غطا او شي؟؟؟
فواز بعدم اهتمام: عندك عباتك !!!
رؤى: وججججججججججججججججججججججججججججججججججع ... مو منتظرة صدقتك انت واخوك ... بس مت ابي اروح الحمام ... وانت واخوك مكيفين عالآخر
فواز: اكبر دليل انك كذابة انك لسه قاعدة تكلميني ... الحمام قدامك
رؤى: الله ياخذك ... وراحت جهة الحمام
اول ما وصلت للباب ... ناداها فواز: بسررررعة قبل لا نواف يجي ... تحرجينه اذا شافك طالعة من الحمام
رؤى: ليش يعرف ينحرج هو؟؟؟ وصكرت باب الحمام بقوة
فواز: ههههههههههههههههههه



طلعت من الحمام ... وقفت قدام المراية تمشط شعرها ... فواز يلعب بجواله
فواز: بسررررعة ... نواف اكيد على وصول
رمت المشط بعصبية: يعني بيرجع ؟؟؟
فواز: ايش اقول من الصبح؟؟؟
رؤى: عمى بعينه
رمى عليها المخدة: لا تدعين على اخوي
رؤى: لا بدعي عليه ... ما يعرف انه عيب يقعد معانا في الفندق؟؟؟
فواز: هذا لو كنتي زوجة محترمة ومؤدبة مثل العالم والناس ... بس بوضعنا هذا أي شي اسويه عادي ... انتي مو يهمك الزواج قدام الناس ؟؟؟
قدام الناس نايمين في الفندق وغارقين بالعسل ... هذا اهم شي
رؤى: بس انا تعبت من الجلسة بالعباية ؟؟؟
فواز: مو شغلي ... دبري عمرك
سمعوا صوت الباب
فواز: بسرعة البسي عباتك ... نواف وصل
رؤى: الله ياخذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذك انت وياه



دخل نواف ... وجلس يفطر مع فواز داخل ... بعد ماترك لرؤى فطورها في الصالة ... وبعد ما خلص
نواف: خلاص بستحي على وجهي وبروح بيتنا
فواز: اقعد ... لو تركني معاها بروحنا بذبحها
نواف: ههههههههههه انت لو تقدر تذبحها كان ذبحتها وأدبتها من اول يوم ... بس اعرفك تموت عليها
فواز: آه شسوي بعد ... الله كاتب علي الشقا
نواف: لا تحاتي ... بأدب لك اياها ... انا من القهر جتني الف فكرة
فواز: صدق؟؟؟ صار لي شهر احن عليك وتقول لي ما طلع معاي شي
نواف: ما تصدق شلون ودي اكفخها ... من الحرة جت الافكار كلها مع بعض ... خلني ارتب لك اقوى فكرة واقولك اياها
فواز: على يدك ... بسرعة لا تتأخر علي
نواف: ان شاء الله في الليل ببيت عمي عبدالرحمن تكون الفكرة جاهزة
فواز: لا ابيها قبل ... بجيكم الغدا ... وقول لي
نواف: وين تجي؟؟؟
فواز: بيت ابوي!!!
نواف: استريييييييح ... ابوي لو شاف شكلك بيعرف انك تعبت البارحة ... ارتاح لليل لين يتعدل شكلك شوي
فواز: تبيني اقابل هالعلة اللي برا لليل؟؟؟
نواف: حط راسك ونام ... انت مو نايم من امس
فواز: امري لله ... ما ادري ايش هالزواجة اللي بلشت نفسي فيها
نواف: هههههههههههههه يعني تنصحني اضرب عن الزواج؟؟؟
فواز: طبببببببببببببعا ... ومن غير تفكير بعد


طلع نواف ... واول ما طلع دخلت رؤى على فواز ..
رؤى: انتهى مؤتمر القمة؟؟؟ ليش طلع بدري ؟؟؟ كان قعد بعد؟؟؟
فواز: اطلعي برا ... فيني نوم
رؤى: قليل ادب
طلعت وصكت الباب وراها بقوة ... وفعلا فواز حط راسه ونام ...
ورؤى من القهر والتعب اول ما وصلت للكنبة حطت راسها ونامت ... صار لها يومين مو نايمة ... نامت على وضعها وهي متغطية بعبايتها ...



بعد المغرب دقت لينا على رؤى ...
رؤى كانت نايمة ... سمعت الجوال رفعته: الوووووووووووووو
لينا: هههههههههههههه لسه نايمة.؟؟؟؟
رؤى: ايه
لينا: ههههههههههههههههههه الله يهنيكم ... قلت ما بتصل قبل المغرب ... تكونين فاضية لي ... ولسه نايمة؟؟؟
رؤى: ليش الساعة كم؟؟؟
لينا: الساعة 6 المغرب ... بعد شوي بيأذن العشا
نقزت رؤى: يوووووووووووووووه ما صليت ... اصلي وارجع ادق عليك
لينا: ههههههههههههههههههههههههههههههه اوكي


ركضت ودخلت الغرفة وشافته نايم ... دخلت الحمام وصكت الباب بقوة بالعمد عشان يصحى ... حس فيها وقال في نفسه ( شكلي متزوج واحد من شباب الاستراحة ... كذا البنات يصكون الباب ... ولا بحول الانوثة ولا فيها ريحتها )


طلعت من الحمام ... ودخل فواز على طول ... يبي يلحق عالصلاة ... صلت رؤى ورفعت جوالها ودقت على لينا ...
لينا: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
رؤى: ليش تضحكين؟؟؟
لينا: ابببببببببببببببببببد سلامتك ... ههههههههههههههههههههه
رؤى: ضحكتي بلا ضروس
لينا: خلينا بالمهم ... متى ناوية تروحين للمشغل؟؟؟
رؤى: ليش ان شاء الله؟؟؟
لينا: شنو اللي ليش؟؟؟ تبين تجين العزيمة بكشتك؟؟؟
رؤى: أي عزيمة؟؟؟
لينا: ليش فواز ما قال لك؟؟؟
رؤى: يقول لي ايش؟؟
لينا: اليوم عمي عبدالرحمن مسوي عزيمة كبيرة لكم
رؤى في نفسها: الحماااااااااااااااااااااار ما قال لي
رؤى: يمكن ناسي يقول لي
لينا: ههههههههههه يالدبة ... شكلك نسيتيه اسمه
رؤى في نفسها: كثري منها بس
رؤى: طيب يالله قفلي السماعة ... يالله يمديني اجهز
لينا: طيب نشوفك الليلة ان شاء الله ... وهالله هالله بالكشخة
رؤى: ابشري ... مع السلامة



طلع فواز من الحمام ... واستلمته رؤى
رؤى: هيييييييييييييي انت ... ليش ما تقول لي ان فيه عزيمة في بيت عمك؟؟؟
طنشها فواز وكبر للصلاة ...
رؤى: حماااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااااااااااااااااااار
بعد ما خلص ... بس سلم من الصلاة ...
رؤى: انت متى بتعقل وتبطل تطنشني؟؟؟
فواز: متى ما تأدبتي وكلمتيني مثل الناس المحترمة
رؤى: اوووووووووووووووووووووووووووووووووووووف ... طيب ... يا فواز يا زوجي المحترم ... ليش ما علمتني ان في عزيمة في بيت عمك؟؟؟
فواز: مو اسمه بيت عمك ... احترمي عمي وناديه ... عمي عبدالرحمن
رؤى: : اوووووووووووووووووووووووووووووووووووووف ... طيب ... يا فواز يا زوجي المحترم ... ليش ما علمتني ان في عزيمة في بيت عمي عبدالرحمن؟؟؟
فواز: احترمي نفسك ولا تنافخين في وجه زوجك؟؟؟
رؤى في نفسها: الله ياخذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذك
رؤى من بين اسنانها: يا فواز يا زوجي المحترم ... ليش ما علمتني ان في عزيمة في بيت عمي عبدالرحمن؟؟؟
فواز: شفتي الفرق ؟؟؟ كذا الناس تتكلم ... بأدب واحترام
رؤى: المهم ... ليش ما علمتني؟؟؟
فواز: مزاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااج
رؤى: وججججججججججججججججججججججججججججججججججججع
فواز: رجعنا لقلة الادب؟؟؟
رؤى: قوم وصلني للمشغل
فواز: مالي خلق
رؤى: قووووووووووووووم
فواز: بعد ... قومي طقيني احسن!!!
رؤى: فواز ... ما بيمديني اجهز ... قوم وصلني
فواز: ما في مشغل
رؤى: نعععععععععععععععععععععم .. .شلون يعني ؟؟؟
فواز: يعني ما في مشغل
رؤى: وليش يعني ؟؟؟
فواز: كذا .. ليش الخساير؟؟؟ اجهزي بنفسك!!! ما عندك مكياج بروحك؟؟؟
رؤى: بس شغل المشغل احلى!!!
فواز: انتوا خساير بس ... تشترون لي بهالمكياج بالقيمة الفلانية ... ومالين الغرفة منه ... واذا صارت مناسبة طرتوا للمشاغل ... يعني الخساير من صوبين؟؟؟
رؤى: فواز ... ودني اليوم المشغل وبعدها اللي تبي بسويه ... بس اليوم ضروووووووووووووووووووووووووووووووووري اروح للمشغل
فواز: وليش يعني اليوم ؟؟؟
رؤى: لاني عروس ... وكل الناس بتنقد علي
فواز: بس انا مو شايف عروس ... شايف وحدة لسانها اطول منها
رؤى وهي شوي وتبكي: فوااااااااز ... ابي اروح للمشغل!!!!
فواز: وانا قلت ما في مشغل ... ادخلي اسبحي واجهزي بنفسك ... ويالله بسرعة لاتاخريني
خذت اغراضها ودخلت الحمام وصكت الباب باقوى ما عندها ..
وابتسم فواز ابتسامة النصرررررررررررررررر ...


خلصت رؤى من الميك اب تقريبا ... خلاص حطت لمساتها الاخيرة على شكلها ... طبعا طردت فواز من الغرفة وجلسته في الصالة وتجهزت ... طلعت فستانها ولبسته ... ناظرت لشكلها في المراية ... كان خاطرها تروح للمشغل ... بس عجبتها النتيجة النهائية ... وهذا المهم ... لبست عبايتها وطلعت لفواز ...
رؤى: يالله فواز ... انا جاهزة
فواز: خلصتي ؟؟؟
رؤى: ايه
فواز: وليش لابسة عبايتك ؟؟؟ وريني ايش لبستي!!!
رؤى: ايش عليك من لبسي؟؟؟
فواز: شنو ايش علي؟؟؟ اناقتك من اناقتي!!!
رؤى: مااقدددددددددددددددر عالاهتمام ... يالله خلنا نروح بلا كثر حكي
فواز: ما راح تطلعين الا وانتي موريتني لبسك!!!
رؤى وهي تنافخ: طيب ... نزلت عبايتها
كانت لابسة فستان ناعم وروووووووووووووووووعة ... مطلع جسمها مضبوط ... حلو وانيق وما يختلف على جماله اثنين ... شعرها الناعم والميك اب ... فعلا كانت جميلة ... طالع فيها فواز فترة ... وبعدين
فواز: ايش هذا اللي لابسته ؟؟؟ غيريه بسررررررعة
رؤى وشكت في نفسها: ليش الفستان مو حلو؟؟؟؟
فواز: يفششششششششششششششششششششششششششششششل
رؤى بخوف: صدق؟؟؟؟
فواز: ايش هالذوق ؟؟؟ من جدك هذا ذوقك؟؟؟
رؤى: فواز لهالدرجة الفستان مو حلو؟؟؟ خواتك انهبلوا عليه لما اخذته!!!!
فواز: لا اذا خواتي عاجبهم فأكيد انه حلو ويجنن
رؤى: الله يقطع شرك ... خوفتني!!!!
فواز: بس بتغيرينه!!!!
رؤى: وليش ان شاء الله؟؟؟
فواز: كذا مزاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااج
رؤى: مو وقت مزاجك ... قوم يالله تأخرنا
فواز: قلت لك ما بتطلعين بهالفستان ... يعني ما بتطلعين فيه؟؟؟
رؤى: طيب ليييييييييييييييييييييييش؟؟؟
فواز: لانك ما سألتيني قبل لا تلبسينه
رؤى وهي تتخصر له: نعم نعم نعم ... ان شاء الله تبيني اسالك قبل لا ألبس أي شي؟؟؟
فواز: طبعا ... ونزلي يدك واحترمي زوجك
رؤى: واذا قلت اني مو منزلة يدي ومو مغيرة ملابسي
فواز وهو قايم: بكل بساطة ما بتطلعين من هنا ... عن اذنك
رؤى وهي تصررررررخ: وييييييييييييين رايح؟؟؟
فواز: بروح بيت عمي ... تأخرت عالعشا
رؤى: وانا؟؟؟
فواز: بقولهم انك ما تبين تجين ... عاد دوري لك حجة اذا اتصلوا فيك يسألون عنك
رؤى: حمااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااار
فواز: شكررررررررررررررررررررا
رؤى بقهر: انتظظظظظظظظظظر خلني ابدل
فواز: بسررررررررررررررررررررررررررعة متأخرين
رؤى: اذا متأخرين خلني اطلع اليوم ومرة ثانية اسألك؟؟؟
فواز: بزر قدامك ... ادخلي غيري اللي عليك بسرعة
رؤى: طيب ... ولفت بتدخل وكأنها تذكرت شي: فواااااااااااااااااااز
فواز: نعم
رؤى: الميك اب
فواز: ايش فيه
رؤى: اذا غيرت الفستان لازم اغير الميك اب!!!!
فواز: طيب ... غيريه
رؤى: حرااااااااااام عليك فواز
فواز: تبين تجين ادخلي بسرعة وغيريه ... ماتبين بكيفك ... انا رايح رايح مو فارقة معي
رؤى: طييييب ... ايش البس احين؟؟؟
فواز: آه ... ذكرتيني ... وريني ايش بتلبسين قبل لا تلبسينه ... مو بعد ما تجهزين!!!
رؤى: حمااااااااااااااااااااااااااار
دخلت طلعت لها فستان ثاني ... وطلعت له ... هذا زين؟؟؟
فواز: مطلعة لي قطعة قماش وتقولين لي هذا زين؟؟؟
رؤى: ايش تبيني اسوي يعني؟؟؟
فواز: البسيه واطلعي وريني
رؤى: اوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووف
دخلت لبست الفستان وطلعت: ها زين كذا؟؟؟
فواز: اممممممممممممممممممممممم الفستان اللي قبل احلى بكثيييييييييييييير
رؤى بفرحة: يعني ارجع البسه؟؟؟
فواز: طبعا لا ... عشان تتأدبين بس ... اللي لابسته اوكي ... غيري الميك اب بسرعة تاخرنا
رؤى: اووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووف


بيت العم عبدالرحمن ...
طبعا جوال فواز ورؤى ماسكت من كثر الاتصالات ... الكل يسأل عنهم وعن تأخيرهم ... وفواز يقول جايين جايين
فواز: شفتي كله منك تأخرنا
رؤى: احلف بس ... والله منك انت وحركاتك السخيفة
فواز: تأدبي لا أذبحك
رؤى وهي تنزل من السيارة: ما تقدر ... اشوفك قرب صوبي وانا وسط اهلي
وصكرررررررررررررت الباب بقوة
فواز: وجججع ... شكلها ناوية على باب السيارة ... كل مالها وتصفقه بقوة اكثر



دخلت رؤى عند الحريم واستقبلوها البنات ... واستلموها احضان وبوس ... والكل يبارك لها ...
ليان: يالدببببببببببة ... من احين مخربة اخونا؟؟؟
رؤى في نفسها: الله ياخذ اخوك بس وافتك منه
رؤى: ليش ... ايش سويت؟؟؟
ليان: فواز دايما اول واحد يكون جاهز ... واليوم آخر واحد يوصل!!! لا وتحت الخط الاحمر بعد
رؤى: ههههههههههههه والله منه مو مني
لينا: بدينا بهالحركاااااااااااات؟؟؟
رؤى: اووووووووووووه ... خلونا من هالكلام الفاضي ... شلون شكلي وفستاني؟؟؟
لينا: تهبببببببببببببلين ... بس ليش ما لبستي الفستان اللي شريناه مع بعض ؟؟؟
ليان: أي والله ... ذاك احلى بكثيييييييييييييير
رؤى في نفسها: الله يسامحك يا فواز
رؤى: ما ادري ... اشتهيت هذا ... ليش مو حلو؟؟؟
ربى: الا حلو ويجنن ... ما عليك منهم ... يالله ادخلي للناس ... الكل ينتظرك


دخلت رؤى ... والكل انبهر فيها ... سلمت على الكل ... والكل بارك لها ... طبعا لاتخلو الجلسة من عيون الحاقدين ... سمر ورشا وامهاتهم ... بس طنشتهم رؤى ولا كأنهم موجودين


بعد العشا ... راحت رؤى للمغاسل تشوف شكلها وتعدله ... جاتها سمر ... شافتها رؤى بالمراية وقالت في نفسها: اعوذ بالله من الشيطان الرجيم
سمر: شخبارك يا حلوة؟؟؟
رؤى بفخر: يعني تعرفين اني حلوة ... ومستحييييييييل فواز يناظر غيري!!!
سمر: ههههههههههههههههههههههههه واثقة بالمرة
رؤى: طبعا واثقة
سمر: طيب شلون النومة على السرير عقب ما نمت عليه
رؤى وكانها تذكرت ولاعت كبدها ...
سمر حست فيها ... قالت تزيد عليها: طيب مين نام بالمكان اللي نمت فيه؟؟؟ يااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااارب يكون فواز ... الله الظاهر نام على ريحتي
قربت رؤى منها: وقححححححححححححححححححححححححححححححة
وطلعت وتركتها وسمر تضحك بصوت عالي وينرفز





عايشة عمة رؤى نادتها ...
رؤى: امري ياعمة
العمة عايشة: حبيبتي ودي بعزيمة لك بكرة العشا ... عندكم شي؟؟
رؤى: ما ادري ؟؟؟ باقي يومين على عرس ربى ... وما ادري اكيد الناس حايسة ... ولاعت كبدهم من العزايم
العمة: بس ودي اعزمك؟؟؟
رؤى: اممممممممممممم طيب لا تسوينها عزيمة كبيرة ... بس اعزمي اهل ابوي ... وما عليك بالباقي .. يعني بس اعمامي وعماتي
العمة: خلاص ... اذا كذا بخليها غدا... وبس بقول لبيت خالتك وبيت عمهم عبدالرحمن .. مابقول للعمات ... ما اشتهيتهم
رؤى: تسوين طيب يا عمة ... انا بعد مالي خلقهم



عند الرجال ...
سحب نواف اخوه على جنب ...
نواف: حصلت لك اللي تبيه!!!
فواز: صدق؟؟؟
نواف: مو بس تأدبها ... تأدب اللي جابوها بعد
فواز: الحققققققققققققققققققققققققققققققققققققققني بالفكرة



اتصل فواز برؤى ولبست عبايتها وطلعت ... ركبت السيارة وصكرت الباب بقوة
فواز: وبعدين معاك؟؟؟
رؤى: ايش سويت بعد؟؟؟
فواز: ايش ناوية على باب السيارة؟؟؟ شكلي بغيرها بسبتك!!!
رؤى: كييييييييييييييييييييييييييييفي
فواز: كيفك ها ... ما في روحة بكرة لبيت عمتك عايشة!!!
رؤى: يالساحر ... من قال لك ؟؟؟ شلون عرفت؟؟؟
فواز: العصفورة قالت لي
رؤى: مالت عليك وعلى عصفورتك
فواز: المهم ... بكرة العشا بنروح لبيت ابوي ... لا توافقين على العزايم بكيفك من غير ما تشاوريني
رؤى: اوامر ثانية عمي فواز
ناظرها فواز بطرف عينه ولارد عليها ...





وصلوا الفندق ....
فواز: بسرعة ادخلي بدلي ملابسك ... تعبان وابي انام
رؤى وهي تتخصر: ان شاء الله بتنومني اليوم بعد على هالكنبة؟؟؟
فواز: طبعا .. على بالك انا اللي بنام عليها ؟؟؟ والله ابي ظهري موبايعه انا!!!
رؤى: ياسلاااااااااااااام ... وانا خلي ظهري يتكسر عادي؟؟؟
فواز: والله هذا اللي جنيتيه على نفسك ... تحملي اللي يجيك ... يالله بلا كثر حكي ... بدلي واطلعي بسرعة
رؤى: اووووووووووووووووووف ... بس اطلب لي غطا ... جمدت من البرد
فواز: على ما تخلصين بيوصل الغطا



ثاني يوم الظهر ... رؤى دخلت الغرفة وراحت للحمام ... تدخل وتطلع للحمام من غير ما تعبر فواز ولا تلتفت عليه ... دخلت الفجر ولا حتى كلفت على عمرها تصحيه ... بس ما يحتاج ... صفقتها للباب خلت فواز يصحى ... وهي متعمدة بهالحركة ما تبيه يتهنى بنومته ... طلعت وقعدت تنشف شعرها ... دخل للحمام وخلص وطلع للصالة يتفرج عالتلفزيون ...
جهزت رؤى وطلعت له: يالله فواز ... قوم البس ... بنتأخر على الناس!!!
فواز ببرود: ما بنروح
رؤى: لييييييييييييييييييييييش؟؟؟
فواز: متى ما بطلتي عناد وتأدبتي تعالي كلميني
رؤى: ليش ايش صار؟؟؟
فواز: انا مو قايل لك ما تلبسين قبل لا تاخذين شوري؟؟؟
رؤى: اوووووووووووف مصدق نفسك اخاف
فواز: كيفك ... قلت لك ما في روحة الا اذا غيرتي ملابسك
رؤى: مو بكيفك ... واذا ما تبي تجي انا بروح
فواز: ههاهاهاهااهي ضحكتيني ... مين بيوديك ؟؟؟
رؤى: بتشوف ... وخذت جوالها ودقت على سواق ابوها وقالت له يجي الفندق بسررررررررررررررررررررررررررررررررعة
فواز يراقبها وهي تتكلم بالجوال ... قام من مكانه وفتح الثلاجة وطلع له عصير مانجو ... فتحه وشرب منه شوي وهي لا معبرته ... حطت جوالها ومرت من جنبه للغرفة ... بتروح تلبس عبايتها ... وهي مارة ما حست الا بشي بااااااااااااااااااااارد ينصب عليها من فوق لتحت




-------------------------------------------
ســبــحــان الله وبحمده .. سبحان الله العظيم

ســبــحــان الله وبحمده .. سبحان الله العظيم

~>>كلمتان خفيفتان على اللسان ثقيلتان في الميزان حبيبتان إلى الرحمان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Rgoo Stars
مــديـرة
مــديـرة
avatar

جــنــســي..>>~ : انثى
مســآآهمآآتـــي..~>> : 388
فلوســي..~<< : 477
عــمــريــ..~ : 21
تعليقي الخـــآآص : أحبككم لما تكونوا مبتسمين ^___^

مُساهمةموضوع: رد: يا رب تخله وتبقيه لعنن ترجيه   الإثنين أكتوبر 31, 2011 2:16 pm

الجزء الثاني العشر


رفعت راسها ببطء وطاحت عينها بعينه وهو يبتسم ابتسامة الانتصار ... جلست ثواني وهي تطالع فيه ...







فجأة ...








حس فواز بأحد يركض تجاهه ... ويهجم على يده ...









اييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي يييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي يييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي يييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي يييييييييي


صرخ فواز من الالم ... بعد رؤى عنه بقوة وهو معصب ... طالع يده ... لقى قطعة من لحمه قامت

رؤى عضته عضة قوووووووووووووية طلعت حرتها من اول يوم خطبها فيه

فواز بعصبية: يالغبيييييييييييييييييييية
رؤى: احسسسسسسسسسسسسسسسسسسن تستاهل
فواز: ايش هذا ؟؟؟ في انسان يقدر يعض كذا ؟؟؟ هذي ولا عضة كلب ... شوفي لحمي شلون قام ... وجججججججججججججججججججع
رؤى: كلب شكلك
قام لها فواز: كلللللللللب؟؟؟ طيب اوريك انا مين الكلب!!! روحة لبيت عمتك ما في !!! خليهم ياكلون غداهم بروحهم
رؤى: مو على كيفك ... بروح
فواز: شلوووووووون بتروحين؟؟؟؟
رؤى: انا مكلمة سواقنا ... بغير ملابسي وبروح
فواز: جربي روحي ... وبتشوفين ان ما فضحتك قدام اهلك كلهم
رؤى: حماااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااار
فواز: شكرا ... قولي اللي تبينه ... طلعة من هنا ما في!!!!
دخلت رؤى ... وصكرت الباب بقوووووووووووووووووووووووووووووووة

فواز: وججججججججججججع ... شكلهم بيطردونا من الفندق والسبة تصفيقك للبيبان


خذت رؤى ملابسها ودخلت للحمام تتسبح ... وهي تبكي من القهر ... الحمار ما اختار الا المانجو ... يدري اني اقرف حتى من ريحته ... الله ياخذك ويفكني منك بس


فواز وهو يطلع لزقة الجروح ويحطها على يده ... الله يقطعك على هالعضة ... انا كنت شاك انها انثى ... احين تأكدت انها ولد اكيد
وهو على هالحال ... رن جواله .. رفعه وشاف رقم ابوه ... اووووه هذا الوالد
فواز: هلا والله بأحلى ابو في الدنيا
عبدالعزيز: هههههههههههههههههههه احين صرت احلى ابو في الدنيا؟؟؟ ولا كأنك يومين ما سألت وقلت ابوي شلونه ... ايش اخباره؟؟؟
فواز: هههههههههههههههههههه لا والله يبه مو كذا!!! بس تعرف ...
عبدالعزيز: لا تقعد تصفف لي بالكلام ... اعرفك انت واخوك ... من لقى احبابه نسى اصحابه
فواز: هههههههههههههههههه مالنا غتى عنك والله
عبدالعزيز: المهم ... تقدر تستحملني انت وزوجتك شوي؟؟؟
فواز: شلون يعني؟؟؟
عبدالعزيز: والله ما خبرتك غبي ... انا تحت في اللوبي انتظركم ... اقدر اصعد عندكم ربع ساعة قبل لا تطلعون لبيت عمتها؟؟؟
فواز وقف: اكيييييييييييييد يبه حياك ... ننتظرك
وررررررررررررركض للغرفة ودخل على رؤى ... لقاها لابسة بجامة وتمشط شعرها بقهر ...
رؤى: نعععععععععععععم ... ايش تبي بعد؟؟؟
فواز: ابوي هنا في الفندق ... وصاعد لنا ... بسرررررررررعة البسي أي شي لبيت عمتك
رؤى: مو توك تقول ما بنروح؟؟؟
فواز: رؤى مو وقت سخافاتك ... البسي أي شي واجهزي بسرعة ... لا تفضحينا قدام ابوي
سمعوا صوت الباب ...
فواز: هذا هو وصل ... بسرعة اجهزي واطلعي
وطلع يفتح الباب لابوه ...

فواز وهو يحب راس ابوه: هلا والله بالغالي
عبدالعزيز: الله يخليك يا ولدي ... وينها رؤى؟؟؟
فواز: تجهز لبيت عمتها
عبدالعزيز: لسه ما جهزت ؟؟؟ ما كأنكم متأخرين؟؟؟
فواز: تعرف حركات البنات اللي ما تخلص ... من الصبح وهي تجهز ... ولسه ما خلصت
عبدالعزيز: الله المستعان
فتح فوازالثلاجة: ايش نضيفك يبه؟؟؟
عبدالعزيز: كلفت على عمرك ... من ثلاجة الفندق؟؟؟
فواز: ههههههههه هذا الموجود يبه ... والجود بالموجود
عبدالعزيز: سلامتك ما بي شي ... بنطلع للغدا بعد شــ ...
ولفت انتباهه جهاز الربو ... محطوط على الطاولة ...
عبدالعزيز: ايش هذا؟؟؟
فواز: ها ... جهازي يبه
عبدالعزيز: ليش هنا؟؟؟ تعبت؟؟؟
فواز: لا يبه ... بس انا جبته معاي احتياط
عبدالعزيز: الحمد لله ... تخرعت والله ... على بالي تعبت
فواز: لا الحمد لله كل شي اوكي
عبدالعزيز: لازم تعلم رؤى عالجهاز ... قبل نواف معاك دايما ... بس احين لازم رؤى تتعلم تشغله وتركبه لك
فواز: ان شاء الله اعلمها
عبدالعزيز: ما بنتظرك ... نادها وانا اعلمها وأأكد عليها
فواز: ان شاء الله
دخل عليها: لسه ما خلصتي ؟؟؟ بسرررررررعة
رؤى: البركة فيك
فواز: مو وقت حكيك الفاضي ... ابوي يبيك بسرعة
رؤى: طيب ... هذا انا جهزت
وطلعت لعمها وسلمت عليه
عبدالعزيز: هلا والله بحبيبة قلبي ... بشريني عنك ... ان شاء الله مبسوطة؟؟؟
رؤى: الحمد لله يا عمي
عبدالعزيز: اذا ضايقك فواز او زعلك بشي ... بس ارفعي الجوال ودقي علي ... رنة وحدة بس ... وانا عندك اوريك فيه
رؤى: ههههههههه ... ما تقصر يا عمي
عبدالعزيز: تفضلي يا بنتي
عطاها علبة ذهب ... فتحته طلع طقم الماس ناعم وجميل بالمرة
رؤى: شكررررررررررررررا ياعمي ... ليش كلفت على نفسك؟؟؟
عبدالعزيز: هذا اقل من حقك يا بنتي ... ان شاء الله عجبك ... اذا ما عجبك روحي للمحل وغيريه ... انا شاريه على هالشرط؟؟؟
رؤى: اغيره؟؟؟ مستحييييييييييل ... يجنن يا عمي .. والاهم انه منك وذوقك
عبدالعزيز: الله يحفظك يا بنتي

مسكت رؤى العقد تبي تلبسه ...
عبدالعزيز: لبسها يا فواز
فواز: واخيرا احد عبرني ... من دخلت رؤى وانت صافطني ولا معبرني
عبدالعزيز: هههههههههههههههههه
وقام فواز ... ولبس رؤى العقد ... حط يده حول رقبتها وقربها منه يبي يصكر العقد ... همس في اذنها: اصكر على لحمك خليك تحسين باللي هببتيه قبل شوي؟؟؟
رؤى: تسويها ... ما استبعد أي شي منك
فواز: اوريك ... بس خلي ابوي يطلع
رؤى: ايش رايك يا عمي ؟؟؟
عبدالعزيز: العقد عليك احلى من المحل بمليون مرة
رؤى: تسلم يا عمي ... الله لا يحرمنا منك
عبدالعزيز: طيب استأذن ... اشوفكم عالغدا
رؤى: لا لا لا لا لا يا عمي ... انتظرنا نطلع سوا
طالعها فواز بنظرة ... يعني فاهمك وكاشف حركاتك !!!
عبدالعزيز: انتوا لسه مو جاهزين ... انتظركم ايش اسوي؟؟؟
رؤى: انا خلصت ... بس فواز يدخل يجهز وانا اقعد معك
عبدالعزيز: طيب بسرعة يا فواز ... تأخرنا على الناس


دخلت رؤى بيت عمتها .. وهي تبتسم ابتسامة النصر ... رحمها عمها ... ولا كان تفشلت في عمتها ...
راحوا لها لينا وليان عند الباب ...
ليان: رؤى ... امس عذرناك ... اول يوم وحوسة !! اليوم ليش التاخير؟؟؟
رؤى وهي تعدل شعرها: لا تحنين يا ليان .. بروحي متنرفزة
لينا وهي تمسك شعر رؤى: جل ... حاطة بشعرك جل؟؟
رؤى: لا تقولين شكلي مو زين ؟؟؟ ما امداني استشوره ... قلت اسويه كيرلي!!!
لينا: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
رؤى: شكلي مو حلو؟؟؟
لينا: تجنين ... انتي تعرفين ان الكيرلي عليك يجنن ... بس اضحك عليك ... جاية متأخر وبالاخير جل !!! ايش تسوين من الصبح.؟؟؟؟ وغمزت لها بعيونها!!!
رؤى ما ردت وعطتها نظرة ...
ليان:هيييييييييييييي انتي وياها ... لا تاخذون راحتكم ... انا هنا
لينا ورؤى: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه


عند الرجال ...
نواف: بشر ... الخطة ماشية تمام؟؟؟
فواز: لا طبعا
نواف: لييييييييييييييييييييش؟؟؟؟
فواز: الظاهر مثل ما قلت لي ... ما تنفع الخطة هنا ... لازم اسافر!!!
نواف: قلت لك من اول
فواز: اليوم بديت ... ابوي خرب علي
نواف: ليش ايش صار؟؟؟
فواز: اسمع ....




نواف: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
فواز: اسكت فضحتنا!!!!
نواف: عضضضضضضضضضضضضضضضضضتك؟؟؟
فواز رفع كمه: شوف !!!
نواف: اوووووووووووف ... كلبة ذي مو انسان
فواز: حتى انا شكيت في الموضوع ... وصلت السقف ورجعت من الألم
نواف: ههههههههههههههههههههههههههههههه
قلت لك ... هنا ما ينفع ... كل يوم في شخص بيخرب عليك ... ما لك الا ايطاليا
فواز: على يدك ... ضبط لي الموضوع هاليومين ... وشكلي برجع البيت
نواف: احسن لك
فواز: وابوي وامي؟؟؟
نواف: تحجج بعرس ربى ... وانه حوسة وما تقدر على الروحة والرجعة من الفندق ... وانها كلها يومين وتسافر


اليوم الثاني ... رجعوا فواز ورؤى لبيتهم وتركوا الفندق ... رؤى حطت اغراضها في الجناح وهي مستعجلة تبي تطلع
فواز: وييييييييييييييييييييييين؟؟؟
رؤى: فواز بلا مصاخة!!! لا تقول انك ما بتخليني اروح المشغل واليوم عرس ربى؟؟؟؟
فواز: امممممممممممممممممممممممممممممممم ... افكر!!!
رؤى: فواااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااز
فواز: طيب روحي
رؤى: اووووووووف ... ما بغيت ... يالله باي
فواز: رؤى
رؤى: تكفى لا تغير رايك!!!
فواز: حبيت اذكرك انك ما سألتيني عن لبسك !!! وما راح تطلعين فيه بالليل ... لا تقولين لي الميك اب وما ميك اب ... بتغسلينه اذا رجعتي
رؤى: اووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووف
فواز ... فستان زواج ربى مفصلته من زمان ... وابي البسه
فواز: ادخلي البسي كم فستان وانا اختار
رؤى: البنات مستعجلين وبيروحون عني!!!
فواز: كلميهم وقولي لهم اني بوصلك
رؤى: الله ياخذك ... رمت عباتها واغراضها ودقت على لينا وقالت لها ... وطلعت لها كم فستان ... وقالت في نفسها ما راح تقول له أي واحد ودها تلبسه ... لانها تعرفه بيعاند وما راح يختاره ... خليه كذا يمكن يختار الفستان اللي ابيه
طلعت له بمجموعة الفساتين: يالله أي واحد البس؟؟؟
فواز: انا كم مرة قايل لك لا تطلعين لي قطع القماش كذا!!! روحي البسيهم!!!
رؤى: اووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو وف
دخلت ولبست له اول فستان وطلعت: ها ... شلون؟؟؟
فواز: عارضة ازياء فاشلة ... لو تشتغلين من اول يوم ... لا من اول ثانية بيرفدونك
رؤى: فوااااااااااااااااااااااااااااز ... متفرغ حدك
فواز: والله مو المشكلة فيني ... المشكلة في زوجتي اللي مخلية عندي وقت فراغ
رؤى: المهم .. هذا زين؟؟؟
فواز: من طريقتك عفت الفستان ... غيريه
رؤى: اووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو وووف

وكل شوي تطلع بفستان ...ويسوي فيها نفس الشي ... زهقت بقوة من تغيير الملابس كل شوي ... وباقي اخر فستان ... هو اللي تبي تلبسه ... مفصلته مخصوص لعرس ربى ... يا ربي يعجبه ولا يتفلسف على راسي
طلعت بالفستان ... فعلا رائع ... حلو مرة وناعم ولونه على بشرتها طالع جنان
رؤى: لا تقول لي مو حلو؟؟؟
فواز: امممممممممممممممممممممممممممممممممممممممم
رؤى: ها
فواز: امممممممممممممممممممممممممممممممممممممممم
رؤى: فوااااااااااااااااااااااز
فواز: غيريه مو حلو!!!
رؤى: حرام عليك ... هذا اخر فستان عندي
فواز: طيب انتي اللي مشينة الفستان ولا موديله حلو
رؤى: نعععععععععععععععم ... انا مشينة الفستان!!!
فواز: طبعا ... واقفة فيه من غير نفس ... وعافسة وجهك ... شلون يطلع الفستان حلو.؟؟؟؟؟
رؤى: اووووووووووف ... والمطلوب؟؟؟
فواز: تعرضين الفستان مثل عارضات الازياء ... تروحين وترجعين وتتفنين وانتي تلفين ... واهم شي الابتسامة تشق وجهك
رؤى: تححححححححححححححححححححححححححححححححححلم
فواز: وانتي تححححححححححححححلمين تروحين العرس بهالفستان
رؤى: فواااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااز
فواز: رؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤى
رؤى: اوووووووووووف ... الله ياخذك
هي معصبة عليه بقوة ... بس مالها مفر من الموضوع ... تعرفه اذا عند وقال ما اخليك ... ما راح يخليها ... فعلا سمعت كلامه
بدت تمشي وتروح وترجع ... وهي طبعا توزع ابتسامات مثل عارضات الازياء ... وفواز جالس يناظر فيها وهو يبتسم
رؤى: ها ايش رايك
فواز: ماشي حالك ... يعني مو بالمرة بس يالله بطوفها لك
رؤى اللي ما صدقت: طيب يالله بسرعة ودني المشغل
فواز: تتأمر حضرتها بعد ...طيب بسرعة غيري ملابسك


في الليل بقاعة الرجال ...
واقفين الشباب حول سلطان اللي الضحكة شاقة وجهه ...
نواف: هيييييييي سلطان فشلتنا
سلطان: لييييييش؟؟؟
نواف: اسنانك كلها باينة ... قلنا دكتور اسنان ... بس مو تسوي لنا دعاية اسنان
الشباب: هههههههههههههههههه
رن جوال نواف وبعد شوي عن الشباب ..
نواف: هلا جود
جود: هلا نواف ... وينك؟؟؟
نواف: في العرس
جود: طيب تقدر تمرنا ... ابوي مسافر والسواق سيارته خربانة مدري ايش فيها
نواف: من عيوني ... كم جود عندنا
حود: تسسسسسسسسسسسلم
نواف: تسلم لي عيونك

رجع للشباب: فواز عطني مفاتيح السيارة
فواز: وين بتروح؟؟؟
نواف: بروح اجيب امي نورة والبنات ... ما في احد يجيبهم
فواز: خلاص انا بروح ... خلك مع الشباب
نواف: اوكي



في السيارة ...
نورة: يا فشلتنا فيك يا فواز ... جود ما قلت لك اتصلي على نواف؟؟؟
فواز: افا ... يعني تعزين نواف اكثر مني!!!
نورة: لا والله يا ولدي ... معزتكم وحدة ... بس انت معرس وفشلة يعني
فواز: لا فشلة ولا شي ... واذا معرس يعني ... على رجلي نقش الحنا ما اقدر امركم؟؟؟
ام محمد: الله يحفظك ويخليك يا ولدي
فواز: ولا يحرمنا منك يمه
فواز: الا وينها شهد؟؟؟
جود: كالعادة ما تسال الا عن شهد!!!
فواز: طبببببببببببببعا ... اختي بالرضاعة
رغد: واحنا بنات البطة السودا؟؟؟
فواز: ههههههه لا والله كلكم غالين ... بس شهد غيييييييييييييييييييييييييييييير
نورة: الله يهديك يا جود ... ضيعتي الرجال ... سأل سؤال دخلته بموضوع ثاني ... شهد تعبانة ماتقدر تجي
فواز: الله يساعدها ... هي باي شهر؟؟؟
رغد: بعد اسبوعين تدخل السابع
فواز: الله يسهل عليها
الكل: اميييييييييييييييييييييييييييين


وصل اهله الفندق ورجع على طريق بيت اخته شهد ... هو حس بالموضوع بس ما حب يبين قدامهم انه عارف ... وصل وضرب الجرس
الخدامة: ميييين
فواز: انا فواز ... ماما شهد هنا؟؟؟
الخدامة: يس ... وفتحت له الباب
دخل فواز وانتظرها ...
شهد: هلا والله بحبيب قلبي ... ولا ما ترضى اقولك اياها ... اكيد بس تبي تسمعها من رؤى
فواز وهو يسلم على اخته: تخسي رؤى جنبك
شهد: حرام عليك ... لا تقول كذا على رؤى ... ليش مو في العرس؟؟؟
فواز: انتي اللي ليش مو في العرس؟؟؟
شهد: مالي مزاج
فواز: ليش؟؟؟
شهد: فواز ... قلت مالي مزاج ... خلاص
فواز: بندر؟؟؟
شهد: .....................
فواز: وبعدين معه !!!
شهد: الله كريم
فواز: طيب خليني اكلمه
شهد: لا لا لا لا ياخوي ... اعرفه بيعاند
فواز: طيب ايش المشكلة ... قولي لي ... يمكن اعرف احلها
شهد: لا ياخوي ... لا تصدع راسك ... مشاكل بسيطة وتنحل
فواز: أي مشاكل بسيطة ... تعرفين كم شهر صار لك وانتي على هالحال؟؟؟
شهد: الله كريم يا فواز
فواز: طيب قومي البسي واوصلك للعرس
شهد: مالي نفس يا خوي ... عفت كل شي
فواز: مو كلام هذا ... قومي انبسطي وفرفشي
شهد في نفسها: لو تعرف يا فواز ليش ما ابي احضر الزواج ... كان قمت وذبحت بندر
فواز: يالله ... قومي ... ما بروح الا وانتي معي
شهد: ياربي عليك ... من يومك حنان
فواز: اذا انا حنان ... نواف ايش يطلع؟؟
شهد: لا نواف هذا خله على جنب
فواز: خلي عنك السوالف وقومي البسي ... ساعة لين تجهزين
شهد: لا لا لا لا لا حامل وساعة مايصير ... نص ساعة وانا جاهزة



بعد يومين ...
اليوم طيارة فواز ورؤى ... طبعا رؤى بس عرفت بالسالفة واستلمت فواز ... مو على كيفك تقرر .. وانا مابي اسافر معاك ومن هالكلام ... وفواز مطنشها عالآخر

باقي عالطيارة ساعتين ... لازم يتوجهون للمطار ... سلموا عالكل ... ومنيرة دموعهها تنزل وما وقفت
فواز: يمممممممممممه ... الله يخليك مابي اروح واخر شي اشوفه هو دموعك!!!
منيرة: الله يحفظم يمه ... انتبهوا لنفسكم ... كل واحد يحط باله عالثاني
نواف: لو كل واحد حط باله عالثاني ... كل واحد بينسى نفسه ويضيعها
الكل: هههههههههههههههههههههه
عبدالعزيز: نواف ... احترم مشاعر امك
نواف: امرك
عبدالعزيز: رؤى ... خلاص عرفتي للجهاز!!!
رؤى: ان شاء الله يا عمي
عبدالعزيز: انتبهي له يا رؤى
فواز: يبببببببببببببببببببه انا الرجال توصي رؤى علي
( فواز يتحسس من مرضه بالمرة ... ولا يحب احد يحسسه انه غير عن الناس )
عبدالعزيز: وليش مستعجل على رزقك؟؟؟ جاي دورك ... بس رؤى وصيتها عليك بكلمتين ... اما انت اذا بوصيك على رؤى بتطوفكم الطيارة
نواف: لا يبا تكفى ... ما صدقنا نفتك من وجيهم ... تطوف علينا الطيارة بعد
فواز: شووووووف ... قليل خاتمة
نواف: توك تعرف!!!
الكل: هههههههههههههههههههههههههههههه


طول الطريق للمطار ... فواز ونواف سوالف وضحك ... وسافهين رؤى اللي قاعدة ورا ... وهي كالعادة معصبة ومطرطعة منهم ... بس هم ولا معتبرين لها وجود ... وصلوا المطار ... ودخلوا وكملوا اوراقهم ...
نواف: كل شي اوكي ؟؟؟
فواز: ان شاء الله
نواف: يالله بالسلامة ان شاء الله ... تروحون وترجعون بالسلامة
فواز: الله يسلمك
سلموا على بعض وحضنوا بعض ...
همس له نواف: طمني عليك على طول
فواز: اكيييييييد ... وانا اقدر!!!
نواف: لا تلين قلبك ... خلك رجال عشان تتأدب!!!
فواز: بحاول
نواف: بذبحك ... اذا بيلين قلبك مالها داعي الحوسة كلها وهالمصاريف
فواز: لا ان شاء الله ما يصير الا الخير
فكوا بعض: يالله رؤى بالسلامة
رؤى: بدري ... زين انك افتكرت اني واقفة وراكم وانتظركم
نواف: يا ربي على طوالة اللسان ... بتركبين طيارة ... افرضي طاحت الطيارة ومتي ... عالاقل خلي شي اذكرك فيه بالخير
رؤى: شكرا ... ما ابيك تذكرني بشي
نواف: ما منك فايدة اصلا
فواز: ما عليك منها ... يالله مع السلامة يا خوي
نواف: مع السلامة
بعد ما راح نواف ... التفت فواز على رؤى
فواز: ممكن تكلمين نواف باحترام؟؟؟
رؤى: مو شغلك ... اكلم اللي ابي بالطريقة اللي ابيها
فواز: طييييييييب يا رؤى ... ان ما خليتك تندمين!!!
رفع راسه ... وشاف بندر زوج اخته شهد ...
انتظري هنا لا تتحركين لين ارجع
رؤى: شايفني بزرة!!!
فواز: كل كلمة عندك بعشر ... اووووووووووووووف


راح لبندر وسلم عليه ... بندر واقف مع مجموعة شباب ... اشكالهم ابد ما عجبت فواز
فواز: هلا بندر ... شلونك؟؟؟
بندر: بخير
فواز: مسافر ولا تودع احد؟؟؟
بندر: انا سألتك عشان تسألني؟؟؟
فوازماعجبته طريقة بندر بس مشاها: انا رايح لايطاليا يا بندر
بندر: وانا مسافر مع الشباب
فواز: ممكن كلمتين على جنب
بندر: انا مستعجل ... الطيارة بتطير
فواز: ما راح اعطلك
بندر: طيب

على جنب ...
فواز: اسمع يا بندر ... حالك مو عاجبني
بندر: عجبك ولا ما عجبك ... ايش علي منك؟؟؟
فواز: اسمععععععني للنهاية ... انا ماهمني حالك ... ولا عطيتك اهتمام اصلا .. بس اللي هامني في الموضوع هي شهد ... شهد يا بندر
بندر: اووووووووف ... ايش فيها بعد؟؟؟
فواز: دمعة من عينها ... فيها موتك يا بندر ... سامع؟؟؟؟
بندر: ..................................
فواز: صدقني ماهمني شي ... ولا تقول ما يقدر يسوي شي ... قلت لك ما همني الا شهد ... مستعد اسوي أي شي ولا اشوفها متضايقة
بندر: المطلوب مني؟؟؟
فواز: الكلام اللي قلته لك ... هو انذار ... واعتبره الاول والاخير ... مرة ثانية ما بتكلم ... بتصرف على طوووووووووووول


رجع فواز لرؤى وهو متضايق حده ...
رؤى باستغراب: فواز ... انت تعرف الاشكال هذي
فواز: هذا بندر زوج شهد
رؤى: شهد مين؟؟؟
فواز: كم شهد تعرفين ؟؟؟ شهد اختي !!! ما شاء الله عليك كل موضوع لازم تطولينه ... حتى وهو قصير
رؤى: ياربي عليك ... مو قصدي ... بس استغربت ... انا شايفته من قبل .. شكله مررررررررررررررررررررررة متغير
فواز: امشي بس وانتي ساكتة ... خلينا ندخل احسن من الوقفة هنا


رؤى تلف في السوق الحرة ... وفواز واقف على جنب ... ضاق صدره على شهد بقوة ... طلع جواله وارسل لها مسج
( زوجك وين مسافر ؟؟؟ )
ثواني وتتصل شهد...
فواز: هلا شهد
شهد: وييييييييييين مسافر؟؟؟
فواز: انا اللي اسألك!!!
شهد: ومن قال لك انه مسافر؟؟؟
فواز: شفته في المطار
شهد بحزن: ما قال لي انه بيسافر
فواز: شفته ... وسالته ... قال لي انه مسافر مع ربعه ... ولا قال لي وين
شهد: هذا البلا ربعه ... الله يستر بس ... اكيد سفرة من سفراتهم المشبوهة
فواز: ايش اللي مصبرك عليه ... اتركيه
شهد والدمعة بعينها: ما اقدر
فواز: ليش طيب؟؟؟
شهد: ...........................
فواز: تحبينه؟؟؟؟
شهد: ايه
فواز: حبتك القرادة ... فيه شي ينحب!!!!
شهد: لا فواز لا تظلمه ... هو ما كان كذا ... هو تغير بعد ما تعرف على هالشلة الفاسدة
فواز: هذا معناته انه عنده استعداد ... ولا ما انجر وراهم
شهد: المهم ... انت وينك فيه ؟؟؟
فواز: واقف انتظر الست رؤى تخلص من الفرارة في السوق الحرة
شهد: ايش فيك معصب طيب ؟؟؟
فواز: يا حبكم يالحريم للسوق ... يعني ناقصها اغراض داخلة السوق الحرة!!!
شهد: لا والله حلو التسوق فيه ... تشوف اشياء غريبة
فواز: ايش يقنعكم بس ... يالله شكلها خلصت ... تامريني على شي؟؟؟
شهد: سلامتك ... تروح وترجع لنا بالسلامة ياخوي ... الله يحفظك
فواز: بس بس بس ... مكلم جدتي ... مو شهد
شهد :ههههههههههههه يقطع شرك يا فواز
فواز: المهم ... روحي نامي ببيت اهلك ... لا تقعدين بروحك بالبيت
شهد: اوكي ... مع السلامة


رؤى: مين تكلم؟؟؟
فواز: مو شغلك ... خلصتي!!!
رؤى: مو شغلك
مشت وطنشته واتجهت للبوابة ...



في الطيارة ...
جلست رؤى جنب الشباك ... وفواز على طرف ...
ولا واحد منهم يكلم الثاني ... بس استقرت الطيارة في الجو ... فتحت رؤى شنطتها وطلعت الاي بود تبعها ... وحطت السماعات في اذنها ...
فواز فتح عينه ... والله لو لوح جنبها كان التفتت عليه
فواز: رؤى
رؤى: ..........
فواز: رؤى
رؤى: ..........
فواز: ايش فيك ما تردين ( غباء شلون تسمع وهي حاطة السماعات في اذنها )
هزها فواز: رؤى
التفتت عليه ووطت الصوت: نعم
فواز: ان شاء الله طول الرحلة بتحطين لي هالسماعات في اذنك؟؟؟
رؤى: طبعا ... ايش تبيني اسوي مثلا؟؟؟
فواز: خوش شهر عسل والله
رؤى: هههههههههه مصدق عمرك والله
فواز: رؤى مو معقول اول رحلة لنا مع بعض تكون كذا!!!
رؤى: ايش تبيني اسوي مثلا ... اسوي نفسي خايفة من الطيارة وامسك فيك مثل البنات اللي بالروايات؟؟؟؟
فواز: ليش انتي تقرين روايات؟؟؟؟
رؤى: في بنت ما تقرا رويات!!!
فواز: ليش انتي بنت؟؟؟
رؤى: لا بقرة!!!
فواز: خخخخخخخخخخخخخخخ ... اعترفتي بنفسك
رؤى: حماااااااااااااااااااااااااااااار
فواز: شكررررررررررا
رؤى: لا موحمار ... ثور
فواز: ان ما تأدبتي بيجيك كف يسنعك
رؤى: والله اذا انا بقرة ... انت بتصير ثور!!!
فواز: حطي السماعة في اذنك ابرك لي ... كلامك سم
رؤى: احسن لي انا بعد ... ما احب اسمع صوتك

قلب فواز بالمجلات ... وتفرج له على فيلم ... ولسه باقي على الرحلة ... ياربي ما اقدر اقعد كذا ... خليني ارفع ضغطها احسن لي
قرب فواز منها ... وحط راسها على كتفها
دفته رؤى بقوة: هيييييييييييييييييي انت
فواز: وججججججججع ... مو في بيتكم احنا ... طيارة هذي
رؤى: اسال نفسك !!!
فواز: ايش سويت؟؟؟
رؤى: لا تقرب مني ولا تلمسني!!!
فواز: طيب ابي انام!!!
رؤى: نام نامت عليك طوفة
فواز: ما ااعرف انام من غير ما اسند راسي!!!
رؤى: وما لقيت غير كتفي؟؟؟
فواز: في غيره وانا قلت لا؟؟؟
رؤى: خلاص اذا ما تعرف مو لازم تنام!!!
فواز: طيب جاني النوم ايش اسوي؟؟؟
رؤى: اشغل نفسك باي شي!!!
فواز: شوفي يا اما تقعدين وتسولفين معاي ... يا اما تخليني انام على كتفك!!!!
رؤى: اوووووووووووووووووووووووووف ... الله ياخذك ... نام احسن لي من سوالفك البايخة مثلك
حط راسه فواز وهو يبتسم ابتسامة النصر ... مستعد يستحمل كلامها اللي مثل السم بس اهم شي يرفع ضغطها ... وفعلا نام ...


اعلنت الرحلة عن الهبوط ... وطلبوا منهم يربطون الاحزمة ويرجعون لمقاعدهم ...
رؤى في نفسها: مدري اخليه وما اصحيه ... خليه يطيح على راسه ويتكسر وافتك منه ... بس لا المضيفة بتفتر وبتشوفه وننفضح ... خلني اصحيه احسن ... بس شلون اصحيه؟؟؟ امممممممممممممممممممممممم
امممممممممممممممممممممممممممممممممم
اممممممممممممممممممممممممممممممممم
شلون يا رؤى شلون ؟؟؟
اممممممممممممممممممممممممممممممممممممم
وفجأة سحبت كتفها بسرعة وطاح فواز وضرب راسه بالكرسي
فواز: اييييييييييييي .. وجع ... ايش هذا؟؟؟
رؤى: اربط الحزام لاتفشلنا بس
فواز: كذا الناس يصحون؟؟؟
رؤى: كيفي ... هذه طريقتي ... اذا مو عاجبتك لا تنام صوبي مرة ثانية
فواز: وتقولين انك بنت؟؟؟
رؤى: والله مو عاجبتك رجعني لبيت ابوي ... عادي هو يبيني
فواز: اعلمك وين ارجعك ... بس انتي انـــ
وما حس الا والمضيفة على راسه تقوله يربط الحزام
رؤى: هههههههههههههههههههههههههههههههههه
فواز: اضحكي على شكلك ... فضحتينا الله يفضح ابليس


وصلوا الفندق ... ودخلوا الجناح ... حطوا اغراضهم ... وعلى طول رمى فواز نفسه على السرير: تعبااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ان وابي اناااااااااااام
رؤى: مو كأنك نص الرحلة حاط راسك ونايم!!!
فواز: وتسمينها نومة هذي ؟؟؟
رؤى: كسرت كتفي وما تعتبرها نومة!!!
فواز: لا طبعا ... لازم الواحد ينسدح بكبره عالسرير ويريح جسمه كامل
رؤى: بما انك كنت نايم على كتفي طول الطريق ... من باب الادب انك تطلع وتنام في الصالة وتخليني اريح على السرير
فواز: تحلمممممممممممممممممممممممممممممممين
رؤى: انا دارية ... الادب مشطوب من قائمة اخلاقك!!!
فواز: والله انا بنام وما عندي مشكلة انك تنامين جنبي ... انتي اللي مسوية فيها مشكلة تستحملين اللي يجيك
رؤى: احللللللللللللف بس تبيني انام جنبك ... تحلللللللللم
فواز: قلت لك لا تخافين ... انا ما بقرب لك ... الا اذا رميتي نفسك تحت رجلي ورفستك بنفسي ... بعدين افكر في الموضوع
رؤى: حماااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااار
وطلعت ونامت على الكنبة اللي برا ...


في الليل ... صحى فواز ... دخل الحمام ... شاف اغراض رؤى محطوطة ... عرف انها استخدمت الحمام ... يووووووووووووووه معقولة ما حسيت فيها ... اكيد كالعادة صفقت في البيبان لين قالت بس ... شلون ما حسيت فيها ؟؟؟
تغسل وتوضا وصلى وغير ملابسه ... طلع وشافها قاعدة تتفرج عالتلفزيون
فواز: مساء الخير
رؤى: كل هذا نوم ... شلون بتنام بالليل ... اكيد بتسهــ
فواز: بس بس بس بس ... بالعة كم مسجل؟؟؟ اووووووووووووووف


طلع جواله واتصل على تلفون البيت ....
ردت عليه ليان: الو
فواز: هلا والله بالالو وراعيته
ليان: هلا فيك حبيبي ... شلونكم ... شخباركم ... متى وصلتوا
فواز: الظاهر هذا وراثة في العايلة ... شوي شوي ... كم سؤال سألتي؟؟؟
ليان: ههههههه اوفر عليك المكالمات
فواز: شكرا ما قصرتي ... وين امي
ليان: هنا ... دقيقة اروح اناديها
راحت ليان تنادي امها ونقزت لينا عالتلفون
لينا: الووووووووووووووووووووووووووو
فواز: هلا والله بلينا ... شخبار خالد؟؟؟
لينا: يا سلام تسال عن خالد قبل لا تسأل عني!!!
فواز: لان اذا خالد بخير فانتي بخيرين ... صح كلامي ولا غلط؟؟؟
لينا: صحين
فواز: ههههههههههههه عارفك
لينا: طيب قبل لا تجي امي ... فواز يا ويلك اذا ما رجعتوا قبل عرسي
فواز: لينو ... باقي شهر اكيد بنرجع
لينا: يعني انبهك ... مو تنسون نفسكم
فواز: طيب واذا ما رجعنا ... ما بتنطبق السما عالارض
لينا: لا فواز ما يصير اتزوج من غيرك ... ولا من غير رؤى ... العرس ما يحلى بدونها!!!
فواز: هههههههههه ليش يعني ؟؟؟
لينا: السر عندك بامان ؟؟؟؟
فواز: اخلصي
لينا: رؤى عليها رقققققققققص ... ما في احد بالعيلة يرقص مثلها
فواز: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه شكرا عالمعلومة
لينا: بس مو تقول لها اني قلت لك بتذبحني
فواز: سرك في بير
لينا: يالله هذه ماما وصلت

خذت منيرة السماعة: هلا والله بحبيبي
فواز: هلا فيك يمه ... شلونك ؟؟؟ ان شاء الله بخير؟؟؟
منيرة: مو بخير دامك بعيد عني
فواز: افا ... اذا كذا برجع احين
منيرة: لا حبيبي انبسط واستانس ... بس لا تتأخر على اميمتك
فواز: تامرين امر يالغالية
منيرة: يالله حبيبي ... سلم على رؤى ... وانتبهوا على انفسكم

فواز: امي والبنات يسلمون عليك
رؤى: الله يسلمهم
توجه فواز للباب ... نادته رؤى
رؤى: ويييييييييين رايح؟؟؟
فواز: بطلع
رؤى: وتخليني بروحي!!!
فواز: مو انتي تقولين انك ما تخافين مثل البنات اللي في الروايات؟؟؟
رؤى: ما اخاف من الطيارة ... مو تتركني في الفندق بروحي بديرة غريبة
فواز: مو اول مرة تجين لايطاليا ... عادي يعني!!!
رؤى: بس ما قد تركني ابوي في الفندق!!!
فواز: الدلع هذا عند ابوك ... مو عندي
رؤى: طيب وين بتروح؟؟؟
فواز: بطلع مع ربعي
رؤى: عندك ربع هنا؟؟؟
فواز: طببببببعا ... ليش اخترت ايطاليا ... طبعا عشان ربعي
رؤى: اووووووووووووووووووووف
فواز: بروح ... تعالي صكري الباب ... ولا تنامين الا اذا رجعت
رؤى: اذللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللف


يومين والحال على ما هو عليه ... فواز من الصبح لليل يطلع مع ربعه ... ورؤى محبوسة في الفندق ... اول يوم وصلت فيه شافت الشارع بسسسسسسسسسس ... ولا الباقي كله في الفندق ... حتى وجباتها تطلبها من الفندق ... ما يخليها فواز تنزل للمطعم
دخل عليها فواز الظهر ... وما صدقت
رؤى: واخييييييييييييييرا رجعت ... فواز والله بشق ملابسي من الزهق والطفش
فواز: شسوي فيك يعني ؟؟؟
رؤى: ابي اطلللللللللللللع
فواز: مو انتي تقولين ما تحبين تطلعين معاي؟؟؟
رؤى: حكم القوي ... محصلة غيرك وقلت لا؟؟؟
فواز: اممممممممم طيب انا مواعد الشباب اليوم
رؤى: اووووووووووف ... اعتذر منهم بس اليوم
فواز: طيب احنا طالعين بمركب ... تجين معانا؟؟؟
رؤى: شلون مركب يعني ؟؟؟
فواز: مركب في البحر
رؤى: فواز ... شلون اجي معاكم؟؟؟
فواز: اذا تبين تجين ادق عليهم يجيبون زوجاتهم معاهم
رؤى: ربعك متزوجين؟؟؟
فواز: من زمااااااااااااان ... واللي عنده طفل واللي عنده طفلين
رؤى: طيب ليش ما تعرفني على زوجاتهم ... على الاقل اتسلى
فواز: كنت مفكر انك ما تبين شي من صوبي
رؤى: فواز تكفى دق عليهم ... منها اغير جو ومنها اتعرف عليهم
فواز: اممممم اوكي ... بس ما اوعدك انهم يوافقون
رؤى: حاول ... وان شاء الله يرضون



العصر جهزت رؤى للرحلة وهي مبسوطة انها اخيرا بتطلع من الفندق ... لبست وكشخت وحطت لها ميك اب ناعم ... اول مرة بتشوف الناس لازم تكشخ لهم ...
دخل عليها فواز: يالله رؤى ماخلصتي ؟؟؟ تأخرنا على الناس!!!
رؤى: الا يالله ... البس عبايتي بس
فواز: يالله الناس تنتظرنا

وصلوا للمركب ... المكان قمة الروعة ... بحر ومراكب وناس رايحة وجاية
رؤى: وينهم؟؟؟
فواز: خلينا نركب المركب على ما يجون
رؤى: تعرفه؟؟؟
فواز: ايه حاجزينه مع بعض ... والمفتاح عندي
رؤى: اها
ركب فواز ومد يده لرؤى: تعالي
مسكت يده رؤى: شكرا
فواز: اول مرة اسمع كلمة حلوة منك!!!
رؤى: ما قلت شي بس شكرا ... لا تنتظر اكثر من كذا
فواز: هذي رؤى اللي اعرفها
رؤى: وينهم ربعك؟؟
فواز: تعالي اوريك المركب على ما يجون
ودخلوا يتفرجون على المركب ... المركب مرة حلو ومرتب ... سطحه فيه كراسي وقعدات ... ولما نزلوا داخله ... كان مرة كبير ... فيه غرفتين نوم وحمام ومطبخ ... حتى في الصالة ... تلفزيون بدي في دي ... واجهزة رياضية ... يعني مركب متكامل
فواز: ايش رايك؟؟؟
رؤى: حلو
فواز: ما ادري ليش تاخروا ... خليني ادق عليهم احسن ... طلع جواله ... يووووووووووووووووووووووووووووووه
رؤى: خير؟؟؟
فواز: ما فيه شحن!!!
طلعت رؤى جوالها: انا عندي شحن ... خذ وكلمهم
فواز وهو ياخذ الجوال: مدري هالكرم الحاتمي من وين جايبته؟؟؟
رؤى: بلا طوالة لسان ... ما تبيه جيبه توفر علي
فواز: لا ابيه ... بطلع اكلم برى ... هنا ما فيه ارسال
صعد فواز على سطح المركب ... ورؤى تدور وتحوس في المطبخ تشوف الاغراض ... ما شاء الله عليهم مجهزين المكان بالكامل

انتظرت وانتظرت ... فواز ما رجع ... يوووووووووووووه ليش تأخر ... صعدت لسطح المركب ... حست بالمركب يتحرك ... ماتت خوف ... وركضت على فوق تدور فواز ... شافته يسوق المركب
رؤى: فوااااااااااااااااااااااااااااااااز
التفت فواز عليها: نعم
رؤى: الحمد لله اني لقيتك ... خفت لما شفت المركب يتحرك
فواز: لا تخافين ... موخبل بتركك هنا بروحك!!!
رؤى: طيب ليش تحركت قبل لا يجون ربعك!!!
فواز: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
انتي لسه عايشة الجو !!!
رؤى: ما فهمت ؟؟؟
فواز: مافي ربعي ولا شي
رؤى: ليش ضحكت علي؟؟؟
فواز: انا مو بس في هذي ضحكت عليك ... انا ضحكت عليك من بداية قرار السفر ... السفر تقرر عشان السفينة هذي
رؤى: ليش يعني؟؟؟ سفينة مثل أي سفينة
فواز: في الشكل يمكن ... بس المضمون والهدف يختلف
رؤى: فواز ممكن توضح كلامك!!!
فواز: السفينة هذي ... تقدرين تعتبرينها امممممممممممممممممممممم سجن؟؟؟
رؤى: سججججججججججججججججججججججن؟؟؟
فواز: ايه نعم ... سجن لك لين تتأدبين وتتروضين وتعرفين شلون تعاملين زوجك حبيبك اللي هو انا
رؤى: حبببببببببك برص ان شاء الله
فواز: نو نو نو نو نو نو بلاش قلة الادب هذي
رؤى: ومن اللي بيسمع كلامك؟؟؟
فواز: انتي
رؤى: من قال؟؟؟
فواز: شوفي عزيزتي ... هنا انا اللي اتكلم واقول ... واللي اقرره مالك الا انك تنفذينه
رؤى: واذا ما نفذت؟؟؟
فواز: بتقعدين هنا لين تتادبين ... وكل ما زادت قلة ادبك كل ما زادت المدة ... وكل ما عقلتي قللتي على نفسك وعلي المدة
رؤى: تحلللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللل لم عطني جوالي
فواز: هاهااهاهاهاهاهااههاهاهااهههههاي انتي اللي تحلمين ... فتح الجوال وطلع الشريحة ورماها بالبحر
رؤى: يا مجنوووووووووووووووووون ايش سويت؟؟؟
فواز: رميت الشريحة بالبحر ... وخذي جوالك مالي حاجة فيه ... واحين انزلي انتظريني تحت ... بس اوقف المركب بوسط البحر ... وانزل اعطيك تعليمات وضوابط السجن
رؤى: حقيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي ييييييييييييييييييييير

-------------------------------------------
ســبــحــان الله وبحمده .. سبحان الله العظيم

ســبــحــان الله وبحمده .. سبحان الله العظيم

~>>كلمتان خفيفتان على اللسان ثقيلتان في الميزان حبيبتان إلى الرحمان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Rgoo Stars
مــديـرة
مــديـرة
avatar

جــنــســي..>>~ : انثى
مســآآهمآآتـــي..~>> : 388
فلوســي..~<< : 477
عــمــريــ..~ : 21
تعليقي الخـــآآص : أحبككم لما تكونوا مبتسمين ^___^

مُساهمةموضوع: رد: يا رب تخله وتبقيه لعنن ترجيه   الإثنين أكتوبر 31, 2011 2:16 pm

لبارت الثالث عشر ...

ضبط فواز وضع السفينة ... ووقفها ... ونزل تحت يطل على رؤى ...
نزل وما لقاها في الصالة ... سمع صوتها في الغرفة ... طنشها ودخل المطبخ ... فتح له معلبات ... وطلع نواشف ... وجهزهم على الطاولة في الصالة ... راح لها الغرفة وطق الباب ... طبعا ما ردت عليه ... رجع يطق عليها ... بعد ماردت ... فتح الباب ودخل ... واول ما دخل تفاجأ بمخدة تجي على وجهه
رؤى: انت ما تستحي ... داخل ايش تسوي؟؟؟
فواز رجع رمى عليها المخدة: اطلعي العشا جاهز
رؤى: مااااااااااااااابي اكل ... بضرب عن الاكل والشرب لين ترجعني عند اهلي
فواز: تحلللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللمين
رؤى: طيب واذا مت عليك ؟؟؟
فواز: ما بتموتين ... بتتعبين ... واذا اغمى عليك بشربك وبأكلك وترجعين طبيعية ... ما يبيله فن
رؤى: ياسلام ... والى متى هالحالة؟؟؟
فواز: لين تتأدبين ... انا فاضي شغل ... وماخذ اجازة بس عشان أأدبج .. وطلع لها لسانه
رؤى: عمي ما بيخليك ... وفلوسك والاكل بيخلصون ... ايش بتسوي ساعتها؟؟؟؟
فواز: اولا ... هدية عرسي من عمي عبدالرحمن اجازة مفتووووووووووووووووووووووووووووووحة
ثانيا: الفلوس والاكل ... متى ما خلصوا ... مكالمة لنواف اخوي ... وبيوصلنا اللي نبيه واحنا هنا في وسط البحر
رؤى: قول كذا من اول ... السالفة فيها نوافو العلة ... الله ياخذه
قرب فواز منها ولف يدها: ان ماتأدبتي وانتي تتكلمين عن اخوي ماتلومين الا نفسك ... فاهمة؟؟؟
رؤى: اييييييييييييييييي ... عورتني ... فك يدي ... ايييييييييييييييييييييييييييييييييي
فواز: ردي بالاول ... فاهمة؟؟؟
رؤى: فاهمة فاهمة ... بس اتركني
تركها فواز: كذا تأدبي ... واطلعي للعشا ... ما بنتظر واجد ... باكل والاكل بينشال
رؤى وهي تفرك يدها: بطلللللللللللللللللللللللللللللللللللع
وبعد ما طلع فواز: طلللللللللللللللللللللعت روحك ان شاء الله


طلع فواز وشغل الدي في دي ... اختاره فيلم وجلس يتفرج عليه وهو ياكل ... ولا عبرها ... طلعت من الغرفة ... وقعدت على الطاولة من غير لا تتكلم بولا كلمة ... واصلا فواز ما عبرها ... جالس يتفرج عالفيلم ومندمج معاه ... خلصت اكل وقامت
فواز: ما سألتي عن شروط خروجك من هنا ورجعتك لاهلك على قولتك!!!
رؤى: ابي انام ... عن اذنك ... كملت طريقها
فواز بعصبية: رؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤى
التفتت عليه: نعم؟؟؟
فواز وقف وقرب منها: لما اكلمك ما تطنشيني ... وتنتظريني لين اخلص كلامي كله ... فاهمة؟؟؟؟؟
رؤى: اووووووووووووف ... مو ملاحظ انك مكثر من كلمة فاهمة حقتك؟؟؟
فواز: لانك بقرة ... ماتفهمين
رؤى: والله قايلة لك من قبل ... اذا انا بقرة فانت ثوووووووووووور ... ولفت بتكمل طريقها
فواز: خليك على طوالة اللسان هذه حقتك ... وانقعي في هالمركب ... كل طوالة لسان بزيادة يوم
وقفت رؤى: نععععععععععععععععععععععععععععععععععععععععععععععععع عععععععم ؟؟؟
فواز: طبببببببببببببببببببببببببعا ... ايش على بالك ... جايبك هنا اتسمم من كلامك؟؟؟
رؤى: اطربني ... ايش الشروط بعد؟؟؟
فواز: ايه ... العشا اليوم هدية مجانية مني ... ولا هذا يعتبر شغلك من يوم ورايح
رؤى وهي تتخصر: ان شاء الله تبيني اشتغل عندك خدامة؟؟؟؟
فواز: انا ما قلت كذا ... انا بعلمك التعامل مع الزوج ... من إلى
رؤى: وايش بتستفيد ؟؟؟ انا مستحييييييييييييييل اعاملك كزوج!!!
فواز: على الاقل الرجال الي بيبتلش فيك عقبي ... تخف عليه بلوته مسكين
رؤى: قلييييييييييييل ادب ... في احد يقول لزوجته كذا؟؟؟
فواز: وانتي في احد يكلم زوجها كذا؟؟؟
رؤى: اوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووف
فواز: لا تتأففين ... كل اوف بزيادة يوم
رؤى: طيب هو اساسا كم يوم؟؟؟
فواز: مبدأيا اسبوعين ... قابلة للزيادة طبعاً
سكتت رؤى شوي: طيب والنقصان؟؟؟؟
فواز: ما فهمت ؟؟؟
رؤى: يعني اذا تأدبت على قولتك .. ممكن تقل الأيام؟؟؟
فواز: مع اني استبعد انك تتأدبين ... بس يالله قابلة للنقصان
رؤى: طيب ايش الشروط؟؟؟
فواز: اولا واخرا .. الادب والاحترام
والاشياء الثانية ... بكتب لك ورقة كل يوم بمتطلبات اليوم ... يعني ايش المطلوب تسوينه عشان تنجحين في الاختبار .. كل يوم الصبح تقومين وتلاقين الورقة هذه تحت الباب ... تنفذين اللي فيها بالحررررررررررف الواحد والنقطة والفاصلة ... اذا نسيتي النقطة فاهمة ... النقطة بتزيد الايام يوم واحد وكذا ... اعيد واكرر الاددددددددددددددددددددددددددددب اهم شي .. ما ابي صراخ او تأفف أو تحلطم
رؤى: اوووووووووووووووووووووووووووف .. الله يعيني
فواز: بدايتها اوف ... بس اليوم مسامحة على كل شي ... الاختبار يبدأ من بكرة
رؤى: اوامر ثانية؟؟؟ بروح انام!!!
فواز: ومن يلم السفرة؟؟؟؟
رؤى: طبعا انت ... وتركته وراحت الغرفة وصكرت الباب بالقوة
فواز: وججججججججججججججججججججججججججع ... ما بطلت هالحركة؟؟؟


دخلت رؤى الغرفة ورمت نفسها عالسرير ... واشتغلت صياااااااااااااااح ... وفجأة رفعت جوالها ... الحمار زين منه ترك لي الجوال ... عالاقل اقدر افتحه من غير الشريحة ... فتحت عالتقويم ... وكتبت ( اكتشفت اني تزوجت احقررررررررررررررررررررررر انسان في الدنيا )



ثاني يوم الصبح ... فتحت عينها عالساعة 11 ... شافت المكان اللي هي فيه .. .اوووووووووووف ليته كان حلم ... الله يعيني بس ... طلعت بتروح الحمام ... شافت الورقة مرمية تحت الباب ... داستها بقهر وطلعت للحمام ... خلصت ورجعت الغرفة ... سمعت صوت التلفزيون ... عرفت انه صاحي وانه يتفرج عالتلفزيون ... مشطت شعرها ... وقعدت ... اوووووووووووووف ... خليني افتح ورقته هالعلة اللي برا واشوف ايش طلباته


فواز في الصالة جالس ويتفرج عالفيلم ... نواف شاحن معاه افلام لين يقول بس
فواز في نفسه: والله ما ادري ايش كنت بسوي من غيرك ... ما خليت شي ما شاء الله عليك ... حتى وناستي مضبطها لي ... الظاهر تعرف ان اللي عندي علة ولا بتعطيني وجه
اندمج في الفيلم ... ومنسدح وهو يتفرج ... وما حس الا بوحدة تصارخ من اول الممر ... وتجي وترمي عليه الورقة
رؤى: هيييييييييييييييييييييييييييييي انت ... مصدق عمرك اخاف .. كل هذا تبيني اسويه لك؟؟؟
فواز: تأدبي
رؤى: ما بتأدب ... ايش هالطلبات ... انا قلت بتطلب لك طلب في اليوم .. يالله طلبين ... بالكثير ثلاثة ... مو قائمة طلبات ... انا لو بنفذها ما يجي آخر الليل الا وانا مهدودة ... لا وبعـــ ...
فواز: بسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسس ... بالعة مسجل ... كل هذا كلام ؟؟؟
رؤى: انت شايف الورقة قبل لا تحطها ... اتوقع هذه طلبات الاسبوعين الكاملين ... مو يوم واحد
فواز: طيب انا زوج ديموقراطي ... ايش مو عاجبك في الورقة؟؟؟
رؤى: كللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللل لللللللللللها
فواز: مثل؟؟؟
رؤى: فطور وغدا وعشا ... طبعا طبخ وترتيب سفرة وغسيل صحون وتنظيف المطبخ بالكامل ... لا واللي يقهر ... تغيير الملابس بعد الطبخ لان حضرتك ما تحب ريحة المطبخ
فواز: طببببببببببببببببببببببببببببعا ... انا رجال بشهر العسل ... تبيني انا ادخل المطبخ وارتب ... ولا استحمل ريحتك الخايسة بعد الطباخ ... طبعا ابي اكل وزوجتي جنبي وهي نظيفة واخر شياكة
رؤى: ذكرتني .. قلت شياكة ... انا ما عندي ملابس .. امس نمت باللي علي ... ايش بسوي هالاسبوعين؟؟؟
فواز: من كثر ماتتكلمين تدخلين سالفة بسالفة ... لا تخافين افتحي الكبت وبتلاقينه بينفجر من الملابس
رؤى: طيب اخلص واروح اشوف
فواز: طيب خلصنا من هالشي ... بعد ايش مو عاجبك؟؟؟
رؤى: تنظيف المركب بالكامل يوميا ... ليش ايش شايفني؟؟؟
فواز: احمدي ربك ما خليتك تطلعين للسطح وتغسلينه وتمسحينه بعد
رؤى: اووووووووووووووووووووف ... طيب وغسيل ملابسك ؟؟؟ ان شاء الله انا مسؤولة عنك وعن خياسك بعد؟؟؟
فواز: طبببببببببببببببعا ... مو زوجتي!!!
رؤى: لا ومدلع نفسك ... جلسات تدليك يومية
فواز: طببببببببببببببببببببببببببببببعا ... تدرسين وتتركين بيتك للجامعة كل يوم ببلاش؟؟؟ لازم تدفعين ثمن غيابك عن البيت
رؤى: وايش دخل هالشي بالتدليك؟؟؟
فواز: مو تدرسين علاج طبيعي؟؟؟ لازم نشوف شي من هالدراسة!!!!
رؤى: يارب تجيني بيوم مكسر من راسك لرجلك وفعلا تحتاج للعلاج الطبيعي وما بسوي لك
فواز: صاروا اسبوعين ويوم
رؤى: نععععععععععععععععععععععععععععععععععععععععععععععععع ععععععععععم
فواز: قلت لك بطلي قلة ادب
رؤى: بس لسه ما ابتدينا؟؟
فواز: مو شغلي .. انا قايل لك بنبدى اليوم
رؤى: طيب شنو هذا اللي منوعات يومية؟؟؟
فواز: هذا الله يسلمك مو شي ثابت ... يعني شي اشتهي ان زوجتي تسويه لي ... مرة مثلا وطبعا مجبرة انك تسوينه
رؤى: ما فهمت عطني مثال؟؟؟
فواز: الحل في الكتاب ... حلوة ذي مثال
رؤى: يا سخافتك ... ما فهمت شنو قصدك شلون افهم؟؟؟
فواز: يعني مو شي محدد ... مثلا اذا اشتهيت انك تنقزين عالكنب ... بكتب في الورقة وذاك اليوم غصبا عنك تنقزين عالكنب
رؤى: ليش شايفني قرد؟؟؟
فواز: انا قلت مثلا ... يعني مو شرط بطلبه منك ... هالطلب يختلف من يوم ليوم ... يعني مو ثابت مثل باقي الطلبات
رؤى: وانت مفتكر اني بنفذ لك هالاشياء كلها؟؟؟
فواز: عندك خيار ثاني؟؟؟
رؤى: طببببببببببببببببعا ... شققت الورقة ورمتها في وجه فواز: دور لك اي جدار واضرب راسك فيه
تركته ... ودخلت الغرفة وصفقت الباب


رن جوال فواز ... طلع للسطح لان الارسال ضعيف داخل
فواز: هلا نواف
نواف: شفيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي ييك؟؟؟ صوتك مو تمام!!!
فواز: شلون تبيه يصير تمام وعندي هالعلة ؟؟؟؟
نواف: قلت لك من اول يوم بعد الملكة مالك في هالزواجه اذا هذا تفكيرها ... بس انت ماسمعت الكلام
فواز: ايش تبيني اسوي ... امك ولا ابوك بيصدقوني .. ولا الناس؟؟؟
نواف: لا تتحجج ... انت عارف وانا عارف ... انت ملت لها يا فواز ... لا تنكر هالشي
فواز: ااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااه يا قلبي
نواف: سلامة قلبك يا خوي ... تراك ضيقت خلقي بالحيل
فواز: هالمركب آخر امل لي ... ان ما تسنعت معاي برجعها على بيت ابوها على طول
نواف: الله كريم ... ربي يعينك
فواز: اميييييييييييييييين
نواف: كل ما ضاق خلقك دق علي ... مستعد اسمعك لين يخلص كلامك
فواز: الله لا يحرمني منك يا نواف ... انا ما اعرف من غيرك ايش كنت بسوي
نواف: لا تقول هالكلام يا فواز ... انت اخوي ولا ناسي؟؟
فواز: واقدر انسى ... طول عمرك لاصق فيني ... مو مخليني اتنفس
نواف: ههههههههههههههههههههههههههه يحصل لك
فواز: لا طبعا ما يحصل لي مثلك ... الله لا يحرمني منك
نواف: انت ملاحظ كم مرة قلت الله لا يحرمني منك؟؟؟ الظاهر انك حاس اني بموت؟؟؟
فواز: يعل يومي قبل يومك ... لا تقول هالكلام
نواف: طبعا ... مين يخطط لك بعدين؟؟؟
فواز: يالدببببببببببببببببببب ... هذا تفكيرك؟؟؟
نواف: ههههههههههههههههههههههههه ... امزح ياخوي
فواز: طيب يالله .. طولت عليك ... سلم على امي وابوي والبنات وكل الي يسال عني
نواف: يوصل ... في امان الله


صكر فواز جواله ... ونزل للمركب ... لقى رؤى قدامه والشر طاير من عينها
فواز: خير ... ليش تطالعيني كذا؟؟؟
رؤى: ايش هذا اللي داخل؟؟؟
فواز: شنو؟؟؟
رؤى: اللي داخل؟؟؟
فواز: شوفي ... يا تتكلمين مثل الناس ... ياتذلفين غرفتك ... مالي خلقك بقوة
رؤى: ايش هالخرابيط اللي في الكبت؟؟
فواز: الخرابيط اللي تتكلمين عنها دافع فيها شي وشويات
رؤى: مالت عليك بس
فواز: وبعدييييييييييييييييييييييييييييييييييييين؟؟؟
رؤى: طيب ليش ما خليتني اجيب ملابسي معاي؟؟؟
فواز: لان من ضمن الدروس اللي بعطيك اياها ... طريقة لبسك قدام زوجك ... لازم تتعلمين وما تفشليني قدام الرجال
رؤى: اي رجال؟؟؟
فواز: الرجال اللي بتتزوجينه عقبي
رؤى: فوااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااز
فواز: تنكرين انك ناوية عالزواج عقب ما اطلقك؟؟؟
رؤى: طبعا ... على بالك بقعد على ذكراك!!!!
فواز: خلاص .. لازم تتعلمين شلون تلبسين
رؤى: تحلللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللم البس هالاشياء والخرابيط اللي في الكبت
فواز: عادي خيسي بملابسك
رؤى: احسسسسسسسن ... عشان ترجعني بسرعة
فواز: قايل لك .. طال ما انتي تعاندين وما تسمعين الكلام ما في رجعة ... اسمعي الكلام واعقلي بتقصرين المشوار علي وعليك
رؤى: اووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو ووووووووووووووووووووووووووووووووف
تركته ودخلت الغرفة ... وكالعادة صفقت الباب
(الملابس اللي شاريها فواز ... اطول شي فيها يوصل للركبة ... واستر شي من فوق هو الكت ... ولا الباقي >>>>>>>>> )




دخلت رؤى الحجرة وهي تغلي من القهر ... الحماااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اار ... ماخذ احتياط كل شي ... يبي يذلني بكل الطرق ... الله ياخذه ويفكني منه بس


قعدت رؤى في الحجرة تلعب بالجوال .. . الحمد لله انها منزلة لها كم لعبة وكم رواية في الجوال تتسلى فيهم ... ولا كانت بتموت من الزهق ... صار وقت الغدا وطاف وهي ما طلعت من الحجرة ... مستغربة من فواز اللي ما طل عليها ولا ناداها للغدا ... وين راح هذا؟؟؟ وليش ما سأل ؟؟؟ يمكن نايم؟؟؟ الا اكيد ... من الصبح مقابل لي هالافلام ... لازم بينام الحين ... طلعت من الحجرة ... شافته يطلع من المطبخ ويقفل الباب بالمفتاح
رؤى: ليش تقفل الباب؟؟؟
فواز: خلصت غدا ... ليش اخليه مفتوح؟؟؟
رؤى وهي فاتحة عيونها: تغدييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي يييييييييييييييييييييييييييييييييت!!!!!!
فواز: من زمان ... ولميت اغراضي ودخلتهم
رؤى وهي تتخصر: ليش ما ناديتني؟؟؟
فواز: شين وقواة عين ... مين المفروض يجهز الغدا ... انا ولا انتي؟؟؟
رؤى: قلت لك تحللللللللللللللللم اسوي اللي في بالك
فواز: وانتي تحلللللللللللللللللللللللللللللللللمين اخدمك
رؤى: طيب عطني المفتاح ابي آكل
فواز: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههه ضحكتيني ... مقفل الباب عشان اعطيك المفتاح؟؟؟
رؤى: يعني شلون ... ما اكل؟؟؟ انا ميتة من الجوع!!!!
فواز: دوري لك اي جدار واضربي راسك فيه
تركها ومشى لغرفته وصكر الباب ... وحط راسه ونام
رؤى: حقيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي يييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي يييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي يييييييييييييييييير


عالعصر طلع فواز من الغرفة وراح للحمام من غير لا يلتفت لها ... طلع وراح للصالة وشغل الدي في دي وجلس يتفرج
رؤى: فواز
فواز: ................
رؤى: فواز
فواز: ...............
رؤى: فواااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااز
فواز: .............
رؤى: فواااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااز .... اكلمك انا !!!
التفت فواز عليها: نعم
رؤى: جوعانة
رجع فواز للفيلم: .................................
رؤى: فواز .. والله بموت من الجوع
فواز: قلت لك شوفي لك اي جدار واضربي راسك فيه
رؤى: يعني حازة في خاطرك هالجملة ... خلاص آسفة وبسحبها
فواز: ................................
رؤى: فواز .. يكفي ... لا تذلني اكثر من كذا ... اعتذار واعتذرت ايش تبي اكثر من كذا؟؟؟
فواز: تنفذين كل اللي مكتوب بالورقة ... وتبطلين عناد وطولة لسان
سكتت رؤى فترة: طيب
فواز: والضمان؟؟؟
رؤى: اذا مافي ثقة ... مافي ضمان
فواز: حلفي بس ... طبعا مافي ثقة ... انتي جوعانة ... بس تاكلين بترجع حليمة لطبايعها القديمة
رؤى: ....................................
فواز: شفتي ... يعني مبيتة نية الخيانة؟؟؟
رؤى: امممممممممممممممممممممممممممممممم تقريبا
فواز: عقابا لك مافي غدا ... وخري عني قطعتي عني الفيلم
رؤى: اووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو وووووف ... رجعت لغرفتها وصفقت الباب


قعدت في غرفتها للساعة 8 بالليل تقريبا ... خلاص تحس انها بتموت من الجوع ... على لحم بطنها من امس العشا ... حتى العشا ما شبعت ... كانت متنكدة من سالفة هالمركب اللي بلشها فيه فواز ... طلعت ... لازم اكلمه ... خلاص بيغمى علي ... طلعت ولقته يطلع من المطبخ ... ومثل الغدا يقفل الباب
رؤى بلهفة: لا تقول انك تعشيت؟؟؟
فواز: طببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببع ا
رؤى: فواز ... بيغمى علي وبموت خلاص
فواز: ما في احد يموت من الجوع ... اذا اغمى عليك بصحيك بعصير يخليك تصحين لليوم اللي بعده ... وعلى هالحال لين تتأدبين
رؤى وهي تحس برجفة في جسمها من الجوع: خلاص بسوي لك اللي تبي
فواز: يا سلااااااااااااااام .. شايفتني مبزرة قدامك؟؟؟
رؤى: والله يافواز بسمع الكلام ... ولا بعاند ... بس الله يخليك عطني اي شي اكله ... لو قطعة بسكوت
فواز: والضمان؟؟؟
رؤى: حلفت بالله ... وملزوم انك تصدقني!!!
فواز: خلاص بصدقك ... بس ان اكتشفت انك تكذبين يا رؤى ... بتنحرمين من الاكل لمدة يومين ... وما تشوفين غير الماي ... فاهمة؟؟؟؟
رؤى وخلاص تحس الدنيا بدت تسود من الجوع: اللي تبيه يا فواز ... اللي تبيه
فتح فواز باب المطبخ: تفضلي
دخلت رؤى: فواز ... ابي اي شي جاهز ... مو قادرة اصلب طولي
فواز: عندك الاندومي ... ثواني ويجهز
وطلع وتركها في المطبخ ... وفعلا فتحت لها رؤى اندومي وكلته ... بس تحس انها ما شبعت ... بس المهم ان في شي دخل بطنها ... طلعت لفواز
رؤى: فواز ... مافي شي ينوكل احسن من الاندومي؟؟؟
فواز: اذا بتطبخين ... فيه!!!
رؤى: اي مستعدة اطبخ ... بس اهم شي آكل
فواز: خلاص اطبخي العشا ... لاني انا بعد بس ماكل اندومي ... ونظفي المطبخ بالكامل
رؤى: شفته ... ايش مكركبه كذا؟؟؟
فواز: اهمالك طبعا ... وانا قلت لك ... مو مستعد اخدمك ... مخلي كل شي لك من دخلنا المركب
رؤى: حمااااااااااااااااااااار
فواز: اسبوعين ويومين
رؤى وهي تروح المطبخ: اووووووووووووووووووووووووووووووووووووووف
فواز بصوت عالي: اسبوعين وثلاث ايام


رؤى قعدت تحوس في المطبخ ... وسوت لهم مكرونة ... ميتة من الجوع ... بس صبرها الاندومي شوي ... نظفت المطبخ على ما تستوي الطبخة ... وهي في داخلها تغلي من القهر ... آخر عمري اخدم هالحمار ... انا الغبية اللي وافقت عليه ... والله لو منتظرة يمكن احد يخطبني احسن منه ... بس الهبل وما يسوي
خلصت العشا ... وطلعت تجهزه على السفرة وبعد ما خلصت: تعال اطفح العشا
قام فواز وقعد عالسفرة: اليوم بسامحك لانك جلستي عالعشا بملابس الطبخ ... من بكرة ما بقبل بهالشي
رؤى: قلت لك تحلم تشوفيني بغير هالملابس
فواز: نشوف ... كم يوم بتصبرين تقعدين فيها
وجلس ياكل وهو مندمج بالفيلم ... وحاقرها ولا كأنها موجودة


آخر الليل ... دخلت رؤى غرفتها وهي لابسة بجامة من البجامات اللي في الكبت ... اضطرت انها تلبسها .. طبعا بعد ما تأكدت ان فواز دخل ونام ... دخلت الحمام .. وغسلت ملابسها اللي عليها ... اللي هو بنطلون وتي شيرت ... ولبست البجامة ... واكيد بينشفون للصبح وبترجع تلبسهم ... مسكت جوالها وهي تبتسم ابتسامة النصر ( على مين تلعبها يا فواز ) وحطت جوالها ونامت


الصبح ... فتحت رؤى عينها على صوت باب غرفتها ... اوووووووووووووووووووووف ... رفعت راسها وشافت ورقة تدخل من تحت الباب ... ياربي عليه ولا ينسى ... الله ياخذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذه ... ما ادري اطنشه واخليه يولي ... حست بالم في بطنها ... لا لا لا لا لا ... لسه ما نسيت جوع امس ... يسويها الحمار يقعدني اسبوع من غير اكل ... بس انا اوريه ... بخليه يتحسف انه فكر هالفكرة ... قامت وفتحت الباب بشويش ... ماله اثر عند الباب ... شافت باب الحمام مفتوح ... خذت ملابسها اللي غسلتهم امس وركككككككككككككككككككككككككككككككض على الحمام ... وصكت الباب بسرعة ... الحمد لله ما شافني بهالبجامة ... اللي ما ادري ليش لابستها ... مبينة اكثر من انها ساترة

حس فواز بحركة وقام وطل ... شاف باب غرفتها مفتوحة ... وباب الحمام مقفول ... عرف انها صحت ... بس ليش حسيت ان في احد يركض ... يمكن يتهيأ لي؟؟؟؟
طلعت رؤى من الحمام وشافته واقف قدامها: هييييييييييييييييييييييييييي انت ... ابي فرشة اسنان ... ما في في الاغراض
فواز: اسبوعين و4 ايام
رؤى وهي تتخصر: ليش ان شاء الله ... الطلبات بعد ممنوعة؟؟؟
فواز: فرشة الاسنان بتوصلك ... نسيت اعطيك اياها ... شاريها لا تخافين ... ما برجع عشان فرشة اسنان
رؤى: طيب ليش زدتنا يوم؟؟؟
فواز: المفروض ازيدك اسبوع ... لاني كم مرة منبهك ومحذرك ... كم مرة قايل لك عندي اسم ... اسمي مو هييييييي انت ( وهو يقلد صوتها)
رؤى: اووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو وف
فواز: اسبوعين و5 ايام
رؤى وهي منقهرة: فواااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااز
فواز ببرود: نعم
رؤى: ما يصير كذا ... حابسني ومشغلتي خدامة ولا تبيني اتذمر واتأفف
فواز: تذمري بداخلك ... بس قدامي لازم الابتسامة من الاذن للاذن
عطته رؤى نظرة ... وتركته ودخلت داخل

استغرب فواز انها لابسة نفس ملابسها ... معقولة ما توصخت ... يا خوفي تقعد فيها الرحلة كاملة
شوي الا ورؤى جايته ... حذفت الورقة بوجهه: انت مصدق عمرك بزيادة ... تعرف؟؟؟
فواز: يحق لي الصراحة ... شاب مثلي وبمؤهلاتي ... لازم اصدق عمري
رؤى: احللللللللللللللللللللللللللللف
فواز: تنكرين هالشي؟؟؟
رؤى: ومين قايل لك هالكلام؟؟؟
فواز: خلاص اول يوم دوام في الجامعة بوصلك وبمر الظهر اخذك ... وشوفي البنات ايش يقولون
رؤى: وانت على بالك يقعد على ذمتك لبداية السنة الجديدة؟؟؟
فواز: وانتي ضامنة ان ابوك بيتزوج بهالسرعة؟؟؟
رؤى: ايه ... انا وصيت عمتي حنان تدور وتخطب له على ما نرجع
حزت الجملة في خاطر فواز بس ما بين لها: طيب واول ما يتزوج بترجعين تقعدين على قلبهم؟؟؟
رؤى: لا طبعا ... عشان كذا قلت لها تستعجل ... يعني على نهاية الصيف منتهية هالمسرحية
فواز: عن الهذرة الزايدة ... روحي جهزي الفطور
رؤى وكأنها تذكرت وبصراخ: اييييييييييييييييييييييييييييييييييييه ... ايش هالهبل اللي كاتبه في الورقة؟؟؟
فواز: اي هبل ... مو تناقشنا امس في الطلبات ... واتفقنا انك بتقومين فيها كلها!!!!
رؤى: ايه ... بس شنو هذا ( وتأشر له على الورقة )
فواز: عادي ... ايش فيها ... هذا من ضمن المنوعات اليومية
رؤى: منوعات في عينك!!!
فواز: اقوووووووووووووول ... ساكت لك من الصبح ... لو سجلت كان وصلتي شهرين على طوالة اللسان هذه
رؤى: اووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو وووووووووووووووف
تركته ودخلت المطبخ ... وصفقت الباب وراها


ابتسم فواز ابتسامة النصر ... وجلس يكمل الفيلم كالعادة ... بعد نص ساعة ... نادته رؤى: تعال اطفح
فواز: اسبوعين و 6 ايام
رؤى: فواااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااز
فواز: في زوجة محترمة بنت ناس ... تقول لزوجها تعال اطفح
رؤى: ايش تبيني اقول؟؟؟
فواز: اممممممممممممممممم ... ما اعرف ...بس تدرين!!! اذا قلتي جملة حلوة واعجبتني انقص من الفترة يومين ( ويأشر لها باصابعه )
نقزت رؤى: تتكلم جد؟؟؟
فواز: وجد الجد بعد
رؤى: اممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممم مممممممممممممممممم
فواز حبيبي ... تعال افطر ... الفطور جاهز ... صحتين وعافية على قلبك يارب
فواز طار من الوناسة ... مع انه عارف ان الكلام مو من قلبها ... وما قالته الا لانها تبي تفتك منه ... بس مع هذا انبسط: اسبوعين و3 ايام
رؤى بفرحة: يعني نقصت 3 ايام؟؟؟
فواز: اي نعم ... بس انتبهي لا ترجعينهم
رؤى وهي تحط يدها على فمها: لا خلاص بسكت وما بتكلم ... ها
فواز: اتحدااااااااااااااااااااااااااااااااااك ... تموتين اصلا

خلصوا فطور وشالت رؤى السفرة وراحت المطبخ ترتب وتنظف ... وفواز رجع لافلامه اللي ما عنده غيرهم ... قعدت رؤى فترة لين نظفت ورتبت ... ولما خلصت رجعت الصالة ... واول ما شافها فواز بتقعد: ها ويييييين؟؟
رؤى: خير ... بقعد ... ابي اخذ نفسي
فواز: باقي ترتيب وتنظيف البيت ... وغسيل الملابس!!!
رؤى: البيت على قولتك لسه نظيف ما يبيله تنظيف ... والملابس ما امدى شي يتوصخ!!!!
فواز: ليش على بالك انتي ... يومين بنفس الملابس ... خاسوا عليك
رؤى: من قال لك انها يومين علي؟؟؟
فواز: شوفة عيني ... ما يحتاج احد يقول لي
رؤى: لا حبيبي ... انا اغسلهم بالليل ... وارجع الصبح البسهم لما ينشفون
ابتسم فواز بينه وبين نفسه ... عرفت الصبح ليش الركض ... بس انا اوريك
فواز: المهم ... سلة الملابس في الغرفة .. طلعيهم وغسليهم
رؤى: فواز خلهم يتجمعون ... ما يسوى على قطعتين اقعد اغسل!!!!
فواز: ومبن قالك انهم قطعتين؟؟؟ السلة مليااااااااااانة
رؤى: اووووووووووووووووووف ... وبسرعة كانها تذكرت: لا لا لا لا لا لا لا لا آسفة ... من عيوني اغسلهم ... وركضت لغرفة فواز تجيب السلة
فواز مات من الضحك عليها .... غبييييييييية بس احبها

خذت السلة وبداخلها تدعي على فواز ... وعالساعة اللي عرفته فيها ... انا اللي بلشت عمري فيه ... استاهل اللي يجيني ... ان شاء الله عمتي تخطب لابوي بسرعة ... واول ما ارجع يتزوج ... وبعد فترة ارجع بيتنا ... الله يرحم ذيك الايام ... دلع ووناسة ... بس انا اللي جبته لنفسي ... ولا في انسان يمديه يلبس كل هالملابس بيومين ... معبي لي السلة ... لا ولو عنده سلة ثانية كان عباها ... ماعنده مانع ... اكيد بيعبيها ...مو هو اللي بتتكسر يده وهو يغسلها ... اصلا اقص يدي لو كان لابسهم كلهم ... فتحت السلة وبدت تطلع الملابس وترميهم في حوض الماي ... وفجأة عصبببببببببببت بقوة وطلعت له
: شوووووووووووووووووووووووووووووووووف لو تقعدني هنا سنة ما بسوي اللي براسك
فواز: انا لله ... كنا كويسين؟؟؟
رؤى: بس انت ما تستحي ... ايش اسوي فيك؟؟؟
فواز: طيب ليش شايطة ... ايش اللي صار؟؟؟
رؤى: بكل وقاحة حاط لي ملابسك الداخلية تبيني اغسلهم؟؟؟
فواز: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههه
رؤى: ضحكت بلا ضروس ان شاء الله ... اكلمك انا ... ليش الضحك ؟؟؟
فواز: كل هالقصة والصراخ ... على ملابس داخلية!!!
رؤى: وانت تشوف الموضوع عادي؟؟؟
فواز: طبعا عادي ... زوجتي وشي طبيعي انك تغسلين ملابسي الداخلية
رؤى: واذا قلت اني ما بغسلهم؟؟؟
فواز: ما في طلعة من هنا ياحلوة
رؤى: اووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو وووووووووووووووووف ... الله ياخذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذك
ورجعت لغسيلها وفواز ميت من الضحك عليها ...


خلصت غسيلها وطبخت الغدا وتغدوا ولمت السفرة وغسلت ونظفت ... وهي في داخلها تغلي من القهر ... دخلت الغرفة وفتحت جوالها ( ما في مرة كرهت عمري مثل اليوم ... فواز اكرههههههههههههههههههههههههك )
رمت الجوال ... وحطت راسها ونامت من التعب والقهر ... صحت العصر على ضربات الباب ... فتحت الباب وشافت فواز في وجهها: نععععععععععععععععععععععععععععععععععععععععععععععععع ععععم
فواز: سوي لي شاي
رؤى: مصحيني من النوم عشان شاي؟؟؟ ما عرفت تسويه بروحك؟؟؟
فواز: متزوج ودافع هالمصاريف واسوي الشاي بنفسي؟؟؟
رؤى: اووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووف
راحت المطبخ وسوت له الشاي ... ما ادري احط بدل السكر ملح ... ودي الصراحة ... بس اخاف يزيد المدة اسبوع ... خليني احترم نفسي احسن لي ... سوت الشاي وطلعت له الصالة: تفضل
فواز: دام فضلك
حطت الشاي وراحت تبي ترجع لغرفتها ... ناداها فواز
رؤى: نعم!!!
فواز: وين رايحة؟؟؟
رؤى: برجع غرفتي ... قلت تبي شاي ... وسويته لك
فواز: ظهري يعورني!!!!
رؤى: طيييييييييييييييييييييييييييييييييييييب
فواز: تعالي دلكي لي اياه ... يمكن يرتاح
رؤى: نععععععععععععععععععععععععععععععععععععععععععععععععع ععععععععععععععععم
فواز: نعم الله عليك ... تعالي بس وانتي ساكتة ولا تسوين لي فيها حركاتك السخيفة ... بالاخير بتسوين اللي ابي وانتي ساكتة
وما عطاها فرصة تتكلم ... نزل التي شيرت ... وانسدح على بطنه
قعدت رؤى جنبه ... وضربته على ظهره
فواز: ااااااااااااااااااااااااااي ... وجع ان شاء الله ... ليش تضربين؟؟؟
رؤى: قليل ادب وما تبي تنضرب ... ليش كاشف ظهرك؟؟؟
فواز: شلون بتدلكينه وهو مغطى؟؟؟
رؤى: مو شغلك ... البس التي شيرت ... وما عليك بالباقي
فواز: وانا ما ابي الا وظهري مكشووووووووووووووووووووووووووووووووووووف .. عندك مانع؟؟؟؟
رؤى: اوووووووووووووووووووووووووووووف ... الله ياخذك


خلص اليوم مع طلبات فواز اللي ما تنتهي ... ورؤى اللي تنفذ وهي مجبورة وتدعي بداخلها على فواز ... وطوايف فواز ... نامت من التعب ولا حست بعمرها ... وما صحت الا على صوت الباب في اليوم الثاني ... عرفت انه فواز .. لانها شافت الورقة من تحت الباب .. وكالعادة خذت ملابسها المغسولة وفتحت الباب ... وشافت باب الحمام مفتوح وصوت التلفزيون عالي ... يعني فواز جالس يتفرج ... رككككككككككككضت عالحمام وصكرت الباب بسررررررعة ... واو ... خذت نفس واول ما لفت تبي تروح الحمام ... انفتحت الستارة وطلع فواز من وراها ... هنا صرخت رؤى: شوووووووووووووووووووووووووف ... ان قربت مني يا ويلك .. .فاهم
فواز: ههههههههههههههههههههههههههههههههههه بالحمام عاد؟؟؟
رؤى وهي تتنفس بسرعة ولا عارفة ايش تقول: طططططيببب لـــلليش داااخخخخل معععععاي
قرب فواز منها وسحب الملابس اللي بيدها: والله انتي اللي دخلتي وراي ... مو انا!!!
فتح باب الحمام وطلع ... هنا رؤى بدت تتنفس بسرعة ... وخذت لها وقت لين استوعبت .. ملاااااااااااااااااااااااااااااااااااااابسي .. وطلعت تركض وراه ما حصلته ... سمعت صوت عالسطح ... ركبت بسرعة وشافت فواز :لاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااا
فواز ولا رد عليها:.........................................
رؤى بصراخ: لييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي ش؟؟؟
فواز: مو عاجبني اللي كنتي لابسته ... رميته في البحر
رؤى: وانا مو عاجبني اللي انت شاريه؟؟؟
فواز: والدليل انك تلبسينه بالليل بروحك
رؤى انتبهت للبسها وحمر وجهها: ماعندي غيره ... يعني مضطرة
فواز: واحين اضطريتي تلبسينهم حتى برا الغرفة ... وتركها ونزل تحت
رؤى :حقييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي يييييييييييييييييييييييييييييييييييييير


دخلت رؤى حجرتها وهي ميتة من القهر ... اورييييييييييييك يا فواز ... انا تسوي فيني كذا ... ذليتني آخر ذل ... لهنا وخلاص يا فواز ... يكفيييييييييييييييييييييييييييييييييي ... سمعت صوت الباب ... ما ردت عليه
فواز: رؤى ... رؤى
رؤى: ..............
فواز: الفطور يا رؤى ... بموت من الجوع
رؤى: السم الهاري يارب ... انت ما تستحي ... مافي في وجهك ذرة حيا
فواز: اسبوعين و 5 ايام على طوالة اللسان هذه
رؤى: لو تقعدني هنا طول عمري ... ما بطلع من الغرفة ... ولا بسوي لك شي
فواز: عادي ... انا ما عندي مشكلة ... بس لو تحركت من هنا ووصلت المطبخ ودخلته بنفسي ... ما في اكل لين تطيحين من طولك ... حتى لو بتسمعين الكلام بعدين ... ما في الا بعد يومين ... يعني الحقي على عمرك قبل لا اوصل المطبخ
سكتت رؤى فترة تفكر ... ياربي بطني من احين يوصوص ... شسوي ... اسكت واسوي اللي يبيه واستحمل لين نرجع السعودية ... ما عندي حل الا هذا ... بس شلون والملابس اللي لابستهم؟؟؟ البس الجاكيت الطويل اللي جيت فيه فوقه؟؟؟ بس شكلي بيصير حفلة!!! عادي اهم شي ما اطلع في هالملابس ... قامت بتلبسه ... لا لا لا لا لا لا ... اخاف يرميه في البحر ... يسويها الحقيييييييير ... امري لله .. مالي الا هالملابس اللي يسمونها ملابس ... اووووووووووووووووووووووف

تذكرت ... فواز قال قبل لا يوصل للمطبخ ... نادته من ورا الباب: فواز .. فواز ... فواز .. فواااااااااااز .. مارد عليها .... فتحت الباب بسرعة وطلعت ... شافته واقف عند باب المطبخ: فواز
طالعها فواز بنص عين: .....................
رؤى: دقايق .. اغير ملابسي واطلع اجهز الفطور ... ودخلت وصكرت الباب وراها بقوة
ضحك فواز في داخله وانبسط على نفسه لانه كسر راسها ... وركض على الجوال وصعد فوق السطح
: الووووووووووووووووووووووووووووووووو
نواف: ههههههههههههههههههههههه شكلك متحمس
فواز: صايرة مطيعة لابعد الحدود
نواف: هههههههههههههههههههههههههههه خوف بس لاتنبسط كثير
فواز: اهم شي انها بقربي وتسمع كلامي ... مو مهم خوف او حب ... اهم شي انها جنبي ... ومع الايام بتحبني ... انا حاس كذا
نواف: لا تحلم كثير ... اخاف تصحى وتطيح على راسك
فواز: لا لا لا لا هي ما تسوي شي غصب عنها ... يعني حاليا تسمع الكلام لانها خايفة ... بس بعدين بتسمع الكلام من غير ما اطلب منها ... يعني بتحس على دمها شوي
نواف: والله ما ادري عنكم ... انت عايش معاها وابخص فيها
فواز: انت ادعي لي وما عليك من شي ثاني
نواف: يالحمااار ... احين ما علي من شي ... الله يرحم ايام اول ... الحقني يا نواف ... شوف لي حل يا نواف
فواز: هههههههههههههههههههههههههههه ما استغنى عنك ... انت عارف هالشي
نواف: لا هذااااااااااك اول ... احين ما تستغنى عن رؤى
فواز: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه مافي احد في الدنيا يقدر يبعدني عنك ... ما يفرقنا الا الموت ياخوي
نواف: تكفى لا تجيب طاريه ... من تطريه ما ادري ايش يصير فيني
فواز: تذكره دايم ... عشان اذا صار لا تنصدم
نواف بعصبية: فوااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااز
فواز: هههههههههههههه خلاص خلاص ... يالله صكر بنزل اشوف ايش هببت تحت
نواف: مع السلامة ... سلم لي على رؤى ... وانتبه لنفسك
فواز: يوصل ... وانت بعد سلم لي على الاهل كلللللللهم
نواف: يوصل ... مع السلامة

نزل تحت وطل على المطبخ ... لقاها واقفة تحوس فيه ... انتبه للي لابسته ... ابتسم في نفسه: الله يقطع شرها ... تحلي اللبس ... لما شريته ما توقعته بيكون حلو كذا
( رؤى فتحت الدولاب ... وحاولت تدور اكثر شي يكون محتشم .. مع ان الموجود كله بعيد عن الحشمة على قولتها ... وبالاخير طلعت لها فستان احمر يلف على رقبتها ويوصل لركبتها ... وظهرها كله طالع ... بس هذا احسن الموجود)
فواز: يا سلاااااااااااااااام ... ما اقدر على الاناقة هذه
التفتت رؤى تطالعه:روح في الصالة على ما اخلص ... ما اقدر اشتغل وانت واقف على راسي
فواز: تامرين امر ... كم رؤى عندي
طلع وتركها في المطبخ بروحها ... رؤى قررت بينها وبين نفسها تاخذ فواز على قد عقله ... بتسوي اللي يبيه كله ... ولا تعارضه في ولا شي ... لين يحس انها خلاص تروضت على قولته وترجع للسعودية ... وهنااااااااااك بتوريه شغله
جهزت الفطور وحطته على الطاولة: فواز ... يالله الفطور جاهز
فواز: اوكي ... وقف الدي في دي وقعد على الطاولة: الله الله ... ايش هالاصناف الجديدة اليوم
رؤى: اهم شي يعجبك
فواز: اي شي من ايدك بيعجبني
وجلس ياكل: اليوم مافي اعتراضات على الورقة؟؟؟
رؤى: امممممممممممم ما شفتها
فواز وهو يبتسم ابتسامة جانبية: اهااااااااااااااااااااااااا
رؤى انتبهت لابتسامته: ابتسامتك ما ريحتني ... ايش فيها الورقة
فواز: والله لو هامتك كان شفتيها اول ما صحيتي
هنا قامت رؤى وركككككككككككككككض على الغرفة
فواز: هههههههههههههههههههههههههههههههههههه
فتحت رؤى الورقة وشافتها ... فطور غدا عشا غسيل ملابس ... هذا كله عادي وتعودت عليه .. بسسسسسسسسسسسسس لااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
جت بتطلع وهي معصبة ... ووقفت فجأة ... فواز ما ينفع معه هالاسلوب ... لازم اغير طريقتي معاه ... واضحك عليه لين يلين ويصدق نفسه ... مالي الا هالحل ... حطت الورقة على السرير وطلعت تكمل فطورها
فواز: ها شفتي الورقة؟؟؟
رؤى ببرود: ايه
فواز: الحمد لله ... يعني ما في اعتراض
رؤى: يعني انت عارف ان هالطلب ما بيعجبني ... ليش كتبته؟؟؟
فواز: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هه
رؤى: لا تضحك ... بس انا عارفة انت تحب تنرفزني وتضايقني ... هذا همك بس
فواز: افا يارؤى ... انا همي كذا؟؟؟ الله يسامحك
رؤى: ايش تسمي هالطلب؟؟؟
فواز: زوجتي وابي اشوف رقصها ... كل الناس تحكي فيه ... وانا ما اعرفه!!! ما يصير!!!
رؤى: .........................
فواز: ليش سكتي؟؟؟
رؤى: اللي تبيه يصير ... وين السي دي ؟؟؟
فواز بتعجب: احييييييييييييييييين؟؟؟
رؤى: ايه ... وينه؟؟؟
فواز: في الشنطة اللي هناك
رؤى: طيب تختار انت الاغنية ... ولا انا اختار؟؟؟
فواز وهو فاتح عينه: انتي اختاري
قامت رؤى وفتحت الشنطة ... وطلعت لها سي دي ... شغلته
فواز بس سمع الاغنية فتح عينه اكثر من اول ... تبي ترقص على مصري وتهز!!! ما توقعتها منها ... توقعت حتى لو بتسمع الكلام بترقص على اي شي يسكتني ... ومن غير نفس بعد
راحت رؤى وجابت لها شي تربط فيه خصرها من غرفتها ... وربطته ... واشتغلت رقص مع الاغنية
فواز فعلا انبهر ... يقطع شرها عليها رقص ... اصلا جسمها يساعدها ... بس لا .. هي بعد حركتها خفيفة
خلصت رؤى الرقص ... ودخلت الغرفة وصكرت الباب ... قبل لا يشوف فواز دموعها ... رمت الربطة على السرير بقهههههههههههههههر ... مسكت جوالها وكتبت (بعذبك مثل ما عذبتني بس على البطيء ... بس بالاول لازم تتعلق فيني )

يومين عاشها فواز ... من اجمل ايام حياته ... رؤى عاملته معاملة ما كان يحلم فيها ... اللي يبيه يصير ... واحلى الكلام يسمعه ... وقبل لا يطلب يوصله اللي يبيه ... فواز ما كان مصدق نفسه ... ما توقع انها بتلين بهالسهولة ... بس معقولة كل هذا لانها بترجع ... طيب والكلام الحلو اللي اسمعه منها؟؟؟ لا اكيد انها بدت تميل لي ... مالي الا اطلب منها ... واشوف ردة فعلها ... ومنها بيبين

اليوم خلصوا اسبوع على وجودهم في المركب هذا ... قامت رؤى الصبح ... وشافت الورقة ... ما اهتمت فيها كالعادة ... راحت الحمام وغسلت ... رجعت الغرفة وفتحتها: لااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااا
هذا اللي خايفة منه صار ... هذا اللي ما ابيه ... فواز بينفذ اللي في باله ... وبيرفسني برجله مثل ما قال لي اول يوم ... يبيني انا اللي اروح له ... لا لا لا لا لا لا لا لا لا لا لا لا لا لا .. طيب اذا ما رحت له؟؟؟ اووووووووووووووووف ...( ابي حقي كزوج ... واعتبري هذا اخر طلب اطلبه منك هنا )




-------------------------------------------
ســبــحــان الله وبحمده .. سبحان الله العظيم

ســبــحــان الله وبحمده .. سبحان الله العظيم

~>>كلمتان خفيفتان على اللسان ثقيلتان في الميزان حبيبتان إلى الرحمان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Rgoo Stars
مــديـرة
مــديـرة
avatar

جــنــســي..>>~ : انثى
مســآآهمآآتـــي..~>> : 388
فلوســي..~<< : 477
عــمــريــ..~ : 21
تعليقي الخـــآآص : أحبككم لما تكونوا مبتسمين ^___^

مُساهمةموضوع: رد: يا رب تخله وتبقيه لعنن ترجيه   الإثنين أكتوبر 31, 2011 2:18 pm

الرابع عشر ...
( ابي حقي كزوج ... واعتبري هذا اخر طلب اطلبه منك هنا )
رددت الجملة هذه على مسامعها طول اليوم .. وهي خايفة من اللي يصير بالليل ... هي ابد مو متقبلته ... الظاهر كانت غلطانة لما قالت بتجاريه ... لو ما جارته ما كان تجرأ وطلب هالطلب ... انا الغبية ... اصلا كل شي صار وبيصير بسبب غبائي ...
طول اليوم وهي تتحاشى تكلمه او حتى تطالع فيه ... وهو بادلها نفس الشي ...
جهزت الفطور: الفطور جاهز ... وقعدت تاكل
قام من عند التلفزيون من غير ما يتكلم بولا كلمة ... جلس على الطاولة وبدأ ياكل من غير ما يناظر فيها .. عينه معلقة عالتلفزيون ... خلص اكله وقام من غير ما يتكلم ... رؤى ما كلت شي ... نفسها مسدودة ... تفكر باللي بيصير في الليل ... طيب لو ما رحت له وطنشته هو قال ان هذا اخر طلب يطلبه مني هنا ... يعني لو نفذته اكيد بيرجعني وبفتك من المهزلة اللي قاعدة تصير ... يا ررررررررررررررررربي ..

مر اليوم ببطء على الطرفين ... رؤى ما تطلع من حجرتها الا وقت الوجبات ... تجهز الاكل وتحطه وياكل فواز وتشيله وتنظف وترجع لغرفتها ... ما قعدت مع فواز ولا دقيقة ... حاسة بتشويش في افكارها ... ولا عارفة شلون تتصرف ...


فواز ما كان احسن منها ... تحسف على الجملة اللي كتبها ... بس هو كان يختبرها في هالجملة ... لو كانت تميل له كان انصبغت بالحياء ... بس اللي شافه لا ... عكس هالشي تماما ... شكلها مو حابة هالشي ولا ودها فيه ... وان دل على شي دل على كرهها وبغضها لي ... كره نفسه بزيادة ... ايش سويت عشان تكرهني للدرجة هذه ... معقولة كل هذا حقد من الطفولة ومن الحركات اللي نسويها فيها انا ونواف
اخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ
ليتني ما كتبت هالجملة ليتني ... اووووووووووووووووووووووووووووووووووف


مر اليوم بكآبة فضيعة للطرفين .... وصار الوقت اللي رؤى تمنت الموت ولا انها تنحط في هالموقف ... هدت نفسها ... واصرت تكمل اللي سوته ... غيرت ملابسها وجهزت ... وقبل لا تطلع مسكت جوالها وكتبت ( اذا كانت حاجتك عند الكلب قول له يا سيدي )



فواز في غرفته منسدح على سريره .. حاس بالقهر لانه ارخص نفسه وكتب لها هالكلام ... لبس بجامته ومن الحرة اللي في داخله يحس انه يغلي ...ما لبس غير البنطلون ... خلى الجزء العلوي مكشوف ... يمكن تطلع الحرارة اللي في جسمه من القهر ... رجع على سريره وانسدح على ظهره وعينه بالسقف ..
سمع صوت الباب ... لف راسه جهة الباب ... ونقز من فراشه مرة وحدة ... كانت رؤى واقفة بقميص النوم ... وعيونها مليانة دموع ... مبين عليها انها ماسكتها بالقوة ... قربت جهة السرير: هذا انا يا فواز ... اللي تبيه سوه ... انا تحت طوعك ومالي حق اتكلم
قعد فواز يطالعها فترة وهو مو مصدق عينه ... اخذ فترة على ما يستوعب اللي يصير ... قطع عليه افكاره صوت رؤى
رؤى: يالله يافواز ... صار اللي تبيه ... طحت تحت رجلك ... اخذ اللي تبي ... وبعدها ارفسني برجلك مثل ما قلت ... نزلت راسها وتركت المجال لدموعها تنزل بهدوء ... عمرها ما حست بذل مثل اليوم ... وهي على الوضعية ... ما حست الا بيد تطوقها وتضمها لصدره ... رفعت راسها وما شافت الا رقبة فواز ... كان ضامها بالحيل ومسند راسه على راسها ... نزلت راسها مرة ثانية ... وبكت بصوت خفيف ومكبوت ... قرب من اذنها وهمس لها: ما عاش من يذلك يا رؤى وانا عايش
رفعت راسها بسرعة: بس انت قلت انـ....
قاطعها فواز وهو يرجع راسها على صدره: مو فواز اللي يسوي كذا في حرمة ... شلون لو كنتي انتي
هنا رؤى مسكت فيه بقوة وبكت بصوت وانين يقطع القلب ...
جلس فواز يمسح على راسها ... ويهديها لين هدت وسكتت ...
فواز بهمس: شلونك احين
رفعت رؤى راسها وناظرت فيه وظلت ساكتة ...
فواز: شلونك احسن!!!
اكتفت رؤى بانها تهز راسها بالايجاب ...
فواز: صلي على النبي وروحي لغرفتك ونامي وارتاحي ... واقري على نفسك قبل لا تنامين ... وبتقومين الصبح بنفسية ثانية
قربت رؤى من فواز ... وطبعت على خده بوسة سريعة ورككككضت على غرفتها


جلس فواز ساعة يستوعب اللي سوته واللي صار ... ما عرف تفسير للبوسة هذه!!!
اصحى يافواز ... اصحححححححححححححححححححححححححى ... هي مو حاسة فيك ولا بتحس اصلا ... هي من البداية ما همها الا نفسها وابوها ... واكبر دليل البوسة هذه ... حاسة بالامتنان لاني ما خربت عليها مخططاتها ... ما اقول الا آآآآآآآآآآآآآآآآآآه يا قلبي ... كل اللي فيني بسببك انت ... متى اقدر ادوس عليك واخلص من اللي انا فيه ... بس خلاص ... كفاية تعذيب ... بكرة برجع لايطاليا ... وبعدها على السعودية ... على الاقل هناك في شي يشغلني ... مو مقابلتني 24 ساعة ولا اقدر اوصل لها ولا حتى اقرب منها او اكلمها ... اووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو وووووف
خلني انام قبل لا اجن ... هذا اذا قدرت انام .. انا مو مصدق انها كانت في حضني وبين يدي قبل شوي ... حتى لو هي مجبورة ... بس على الاقل جسمها الصغير لامس صدري ... وقدرت امسح على شعرها ... اووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو وووووووف
احاول انام احسن لي ...



رؤى بس وصلت لغرفتها رمت نفسها على سريرها ... ورجعت بنوبة بكاء مرة ثانية ... بس هالمرة مو احساس بالقهر او بالذل ... لااااااااااااااااااااااا هالمرة احساس بالشكر والامتنان... وشعور ثاني تولد ناحية فواز ... ما عرفت ايش ممكن تسميه ... اكتشفت انه قدم لها اشياء كثيرة وحماها حتى من نفسها ... بداية من موقفه تجاه ابراهيم الفاشل ... ونهاية بموقفه اليوم ... وهي ايش قدمت له ما قدمت له الا طوالة اللسان والاذية ... بس خلاااااااااااص من اليوم ورايح لازم تتغير ... لازم تثبت لفواز انها تستاهله ... وتعوضه عن كل الايام اللي فاتت


بعد الفجر ... فتحت رؤى عينها ... طالعت في الساعة ونقزت ... تأخرت على الصلاة ... فواز معطيها ورقة فيها اوقات الصلاة من اول يوم ... ركضت وراحت للحمام .. توضت ورجعت الغرفة تصلي ... صلت ودعت ربها يعينها ويوفقها مع فواز ... اللي حست انها ما تقدر تستغني عنه ... وهي على سجادتها سمعت صوت غرفة فواز ... ابتسمت بينها وبين نفسها ... هذه نعمة ما كنت حاسة فيها ... ان ربي رزقني بزوج محافظ على صلواته ... لك الحمد يارب ... ولا اغلب البنات ينصدمون بعد زواجهم بان الرجل اللي ارتبط فيه اسمهم تارك لصلاته ... ومن ترك الصلاة فقد كفر ... اللهم لك الحمد ...

خلصت صلاتها وفتحت الكبت بتختار ملابسها ... كانت دايما تاخذ اول شي قدامها وتلبسه وهي حايمة كبدها ... بس نظرتها للدولاب اليوم مختلفة تماما ... ياربي ايش البس امممممممممممممم ... خلني اتسبح وبعدين ارجع اختار ... خذت روب الحمام ودخلت تتسبح ... ولاول مرة بتطلع رؤى بروب الحمام ... ولا دايما ما تطلع الا وهي لابسة ملابسها في الحمام ..
رجعت الغرفة ورجعت تفتح الدولاب ... اممممممممم ... شنو البس حاست في الكبت وما تركت شي ما جربته ... لاول مرة تحس ان فواز عنده ذوق ... سبحان الله لما تكره شخص ما تشوف فيه ولا ميزة ... حتى حسناته تشوفها عيوب .... الحمد لله فتحت عيني قبل فوات الاوان ... لبست لها تنورة قصيرة مع بلوزة ناعمة قصيرة بعد من غير اكمام ... نشفت شعرها بالاستشوار ... ولاول مرة تفتح علبة المكياج اللي موجودة مع الاغراض ... ولا صار لها اسبوع ما حطت قلم كحل في عينها ... ضبطت مكياجها ... وناظرت في شكلها وعجبتها النتيجة النهائية ... طلعت وراحت للمطبخ ... جهزت فطور سريع ... وجهزته على الطاولة ... وطلعت للصالة تنتظر فواز يصحى ... اممممممممممم ... اول مرة انتظره ... كل يوم ما اقوم الا لما يجي فواز ويرمي لي الورقة من تحت الباب ... بس اليوم ما صحاني !!! اكيد انه زعلان مني ... طيب خليني اراضيه واروح اصحيه
فعلاً قامت بسرعة وراحت صوب الباب ... وقبل ما تطق الباب تراجعت ...
اممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممم ممممممممممممم
شلون اصحيه خليني اصحيه بطريقة حضارية نوعا ما!!! فتحت الباب وهي على اعصابها ... لا يكون مقفول !!! اوه .. الحمد لله الباب مفتوح ... دخلت الغرفة شوي شوي ... وصلت للسرير ... شافته نايم وصدره مكشوف ... الظاهر نام على وضعيته امس ... مسكييييين ... استحت من منظره ولفت تبي تطلع .. بس تراجعت!!!
الصدر هذا هو اللي حضني امس وخفف علي ... الصدر هذا بداخله القلب الكبير اللي ما رضى علي بالذل ... ولا رضى اني اتزوج ابراهيم واتأذى منه .. قربت منه ... بس ما عرفت شلون تصحيه ... امممممممممممممممممم ... يا ربي ... شكلي اطلع برا وانتظره يصحى احسن لي ... يوووووووووه طيب شلون بيعرف اني تغيرت ياربي ... ايش هالحالة
سمت وقربت منه .... جلست على طرف السرير ... وحطت يدها في شعره ونادته بالهمس: فواز .. فواز!!!
فواز فتح عينه واول ما شافها جنبه نقز وبخوف: رؤى فيك شي
رؤى بابتسامة: صباح الخير
فواز: رؤى ... ايش صاير
رؤى بدلع: تردني قلنا صباح الخير!!!
فواز وهو يحك راسه: صباح النور
رؤى: يالله بلا كسل!!! اصحى وغسل ... الفطور جاهز!!! وقامت بتطلع
فواز: فطوووووووووووووور
رؤى وهي واقفة وتناظره: ليش انا قلت شي غلط
فواز: من غير ما اطلب
رؤى خذت منشفة فواز ومدته له: من يوم ورايح ما في طلبات ... انا اللي بسوي كل شي ومن طيب نفس
فواز: ..................
رؤى: لا تطالعني كذا!!!
ولفت بتطلع من الغرفة: يالله بسرعة .... الفطور بيبرد
اول ما وصلت الباب: رؤى
رؤى: آمر
فواز: بعد الفطور جهزي كل شي ... بنرجع
رؤى وهي فاتحة عينها: ويييييييييييييييييييييييييين
فواز: من مكان ما جينا
رؤى: لييييييييييييييييييييييييييييييييييييش
فواز: خلاص يارؤى .. طفح الكيل ... مو هذا اللي تبينه
رؤى: بس انا ما ابي ارجع ... ودي اقعد زيادة
فواز: رؤى!!! لا تناقشيني !!!
رؤى بقهر واضح: اووووووووووووووووووووووووووووف
جلس فواز على الطاولة .. طبعا بعد ما فتح الدي في دي .. وجلس ياكل من غير ما يلف جهتها ... العادة يرفع ضغطها ... بس اليوم ما كلمها ولا كلمة ... حاولت تفتح معاه مواضيع ... وهو مطنشها على الآخر ..
خلص فطوره وقامت رؤى تلم الصحون ...
فواز: رؤى
رؤى: هلا
فواز: جهزي الاغراض ... انا بطلع احرك المركب
رؤى بقهر: طيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييب
فعلا صعد فواز للسطح .. ودخلت رؤى للمطبخ وهي بتموت من القهر ... لما قربت منه الاخ زهق ويبي يرجع .. ايش هالحالة
جلست تنظف الاغراض في المطبخ وهي حابسة دمعتها ... اذا ما كسرت الحاجز اللي بينا هنا مستحيييييييييييييل بقدر لما نرجع وبوسط الناس ... اوووووووووووووووف ... لازم اكلمه .. مايصير كذا ... حطت اللي بيدها وطلعت له للسطح ... قاعد على المركب وحاط راسه بين يدينه
قربت رؤى عنده وجلست على ركبها قدامه: فواز
رفع فواز راسه: نعم يا رؤى ... اللي فيني مكفيني مالي مزاج لك
رؤى: انت من اول ما دخلنا المركب وانت تامرني وانا انفذ .. بغض النظر اذا كان برضاي او غصب عني ... بس اليوم بطلب منك طلب ... لاتعتبره امر .. لا هو طلب لا اكثر ... وبتعتمد عليه حياتنا
فواز: ..................................
رؤى: فواز
فواز: ..................................
رؤى: ها ... اطلب ولا اضف وجهي
فواز من غير نفس: اطلبي
رؤى: تكفى خلنا نقعد بعد ثلاث ايام!!!
فواز: تبين تعطين ابوك فرصة انه يتزوج ... صح
رؤى فتحت عينها وما تكلمت من الصدمة ... ما توقعته يفسر تصرفها على هالاساس
وهو طبعا فسر سكوتها على انه صادها وكشفها وهي ما عندها أي تبرير
قام من مكانه وعطاها ظهره: المهم ... الجو مساعدك .. الجو هوا وريح .. ما اقدر احرك المركب ... يعني بنقعد لبكرة او بعده على ما تطيح الريح
رؤى:.............................................. ...
استغرب فواز انها ما تكلمت ولا علقت ... لف عليها توقع انها نزلت ... شافها على وضعها ومنزلة راسها ... وقف يطالعها فترة وهي على نفس الحال ... قرب منها ... لما شافت طرف رجوله ... رفعت راسها ... وانصدددددددددددم لما شاف عيونها
رؤى ووجهها مليان دموووووووووع: ما توقعت ان هذه نظرتك لي يا فواز ... انا لما كنت كارهتك ما خبيت عليك ... صارحتك ... ولما بديت اتقبلك ... تظن فيني هالظن ... الله يسامحك .. تركته وركضت تنزل تحت

فواز فاتح عيونه ومو مصدق: يا ترى ايش اللي حادها على اللي تسويه
معقولة تكون فعلا بدت تتقبلني لا لا لا لا لا لا اصحى يا فواز ... ما فيك تنصدم مرة ثانية ... وهالمرة اذا تأملت فيها وصدمتك بتكون الصدمة القاضية



نزلت رؤى لغرفتها ورمت نفسها على السرير ... وكالعادة صيااااااااااااااااااااااااااااح
قعدت فترة على هالحال وهي تفكر بفواز ... وشلون تتصرف معاه
لا ... لازم ما اطفش ولا ازهق ... المسكين تحملني وتحمل طولة لساني من قبل الملكة حتى ... من يوم خطبة ابراهيم لي ... وما تعب ولا زعلني ... وانا من اول مرة اسمع منه كلام يغث ... وقلبتها مناحة وصياح ... لازم اضغط على نفسي شوي ... والحمدلله الريح رحمت حالي ... يعني عندي مجال يومين احاول اغير صورتي عند فواز ... قامت ودخلت الحمام تغسل وجهها وتعدل شكلها ... طلعت وسمعت صوت التلفزيون ... يعني رجع وجلس يتفرج مرة ثانية ... راحت للمطبخ وكملت تنظيف ... خلصت وراحت الغرفة تتأكد من شكلها ... والحمد لله كل شي اوكي ... تعطرت مرة ثانية ... وطلعت للصالة ... جلست جنب فواز
رؤى: فواز
فواز: ................
رؤى: فواااز
فواز: ..............
لفت رؤى وجهه تجاهها: فواز
فواز بعد يدها: ممكن تخليني اكمل الفيلم؟؟
رؤى: فواز ما يصير كذا ... صار لك اسبوع وانت من فيلم لفيلم ... ما زهقت
فواز: ....................................
رؤى: فواااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااز
فواز: .....................................
قامت رؤى ووقفت قدام الشاشة: احين بترد علي ولا شلون
فواز: بعدي خليني اشوف!!!!
رؤى بدلع: ماااااااااااااااااااااااااااااابي
فواز: رؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤى
رؤى: نعععععععععععععععععععععععععععععععععععععععععععععم
فواز: بعدي دام النفس عليك طيبة
رؤى: واذا ما بعدت ايش بتسوي
فواز: بقوم وانتف لك شعرك
رؤى: مع اني احب شعري ولا اقدر استغنى عنه ... بس يالله وريني شلون بتنتف شعري!؟!؟!؟!؟!؟!؟!؟!؟!؟
قام فواز ركض لها وهي ركككككككككككككككككككككككض وهو وراها ... راحت للمطبخ وهو يلحقها ... لفت على الطاولة الدائرية وكل واحد واقف بجهة... وهي تصرخ: ماتقدرررررررررررررررررررررررررررر تمسكني
فواز: مين اللي ما يقدر يمسكك
رؤى وهي تلعب بحواجبها له: انننننننننننننننننننننننننت
فواز: ان ما ذبحتك ما اكون فواز ... وركض صوبها
ركضت وطلعت ... ودخلت غرفته ... ولما انتبهت انها غلطت لانها دخلت بمكان يقدر يحكرها فيه ... عضت على شفتها السفلية وانتبه لها فواز ... وابتسم ابتسامة النصر
قرب جهتها وهي ترجع على ورا لان الغرفة صغيرة ما في مجال انها تلف ... وهي ترجع على ورا: تكفى فواز ... الا شعري احبه وما اقدر استغني عنه
فواز: بس انا ما ابي الا شعرك
رؤى: أي شي تبيه بسويه ... بس تكفى هد شعري
فواز: مين قال لك تتفلسفين وتتحديني
رؤى: اسفة .. آخر مرة .. آخر مرة يا فواز
فواز وهو يقلد صوتها: مااااااااااااااااااااااااااااااااااااااابي
رؤى: فواز ... ايييييييييييييييييييييييييييييي
صدمت بالجدار اللي ورها ... خلاص ما في مجال انها تتحرك ... الجدار وراها وفواز قدامها ... وما في مجال انها تمر من جنبه
قرب منها فواز ومسك شعرها وسحبها لناحيته بقوة ... لدرجة انها ضربت بصدره
: اييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي
فواز ماسك شعرها من ورا ... يعني هو ما يشوف وجهها ... بس ظهرها متسند عليه
فواز وهو لسه ماسك شعرها: وبعدين معاك ... متى بتعقلين
رؤى: ايييييييييييييييييي .. فواز شعري
فواز: واذا قلت ماني تاركه لين انتفه لك
لفت عليه فواز وقابلته ومدت يدينها ولفتها حول رقبته وبدلع: واهون عليك
ترك شعرها وهي لسه على وضعيتها: رؤى
رؤى رفعت عينها وحطتها بعينه: ...........................
فواز: رؤى ... ممكن تتركيني
رؤى حطت راسها على صدره: واذا قلت اني مرتاحة كذا
شال يدها وبعدها عنها ولف وطلع من الغرفة واول ما وصل الباب: كفاية عذاب يا رؤى ... تركها وطلع يكمل الفيلم ... بس باله مو مع الفيلم ابببببببببببببببببببببببببببببد


جلست رؤى ساعة تفكر بكلامه .. يعني انا السبب في عذابه ليش قال هالكلام يبيني اتركه يعني بس حسيت بنظرته لي شي ثاني
طلعت من غرفته وراحت لغرفتها وصكت على نفسها الباب ... رمت نفسها على السرير ... وعقلها وبالها في مكان ثاني


ما حست بنفسها الا والدنيا ظلام ... فتحت عينها بسرعة ... يووووووووووووووه ... الظاهر راحت علي نومه ... وفاتتني الصلاة ... يا ربي حتى فواز .. شلون تغدى ... وليش ما صحاني
قامت بسرعة وشافت الساعة ... يووووووووووووه يا دوب الحق على صلاة المغرب واقضي الباقي ... بسرعة راحت للحمام وتوضت وصلت اللي عليها


طلعت للصالة ... شافته قاعد ويتفرج: اهليين
لف فواز عليها: هلا
رؤى: ليش ما صحيتني
فواز: ماله داعي ... اكيد تعبانة ولا ماكنتي نمتي
رؤى: طيب تغديت
فواز: دبرت عمري
رؤى: آسفة فواز ... ما ادري شلون غلبني النوم وما حسيت بنفسي الا قبل شوي
فواز من غير ما يطالعها: عادي
قامت من عنده وراحت للغرفة وبدلت ملابسها: لبست فستان ناعم ... كوكتيل وقصير ... لونه بنفسجي رايق ... حطت لها مكياج خفيف ... وتعطرت على خفيف لان فواز ما يستحمل العطر القوي وطلعت
راحت للمطبخ ... شافته نظيف ... يعني ايش اكل شافت الزبالة ولقت فيها علبة اندومي ... يا عمري عليه ... اكل اندومي ... والظاهر انه غسل الصحن بعد
لازم اعوضه واسوي له عشا محترم ... جلست في المطبخ وتفننت بالطبخ .. لاول مرة تحس بفرحة انها تطبخ لفواز .. العادة تحس انها مجبورة على هالشي ... بس اليوم احساسها مختلف تماما ... الله لا يحرمني منه ولا من طيبته يا رب
خلصت العشا ... وجهزته على الطاولة ... وراحت عنده
رؤى: فواز
فواز لف عليها: ....................
رؤى: العشا جاهز ... حياك
قام فواز من غير ما يكلمها ... وقعد على الطاولة
خذت رؤى صحنه وبدت تغرف له
طالع فيها فواز: ايش هالرضى اليوم
رؤى: عقبال ما بعض الناس يرضون علي
اخذ فواز صحنه من غير ما يتكلم
العشا ممل لاقصى درجة ... فواز ما يتكلم واذا تكلمت رؤى يرد عليها بنص اجابات ... كانه يقول لها اسكتي احسن لك ... خلصوا وقامت رؤى تنظف وتشيل الاغراض

خلصت من التنظيف ورجعت لغرفتها كالعادة ... مسكت جوالها بس رمته ... اليوم مالها خلق الجوال او أي شي ثاني ... تبي تغير الروتين ... ودها تقرب من فواز وتقعد معاه ... بس هو مو معطيها فرصة ... طيب خليني اجرب واروح اقعد عنده

طلعت وراحت له ... جالس يتفرج عالفيلم ... راحت وقعدت جنبه على الكنبة ...
رؤى: فواز
فواز: ..................
رؤى: فوااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااز
فواز بنص عين: نعم
رؤى: زهقانة
فواز: ايش تبيني اسوي استحملي كلها يوم يومين ونرجع
رؤى: لا عاد انا ما قلت نرجع ... بس ابي اسوي شي!!!
فواز: عندك المطبخ ... تسلي فيه
رؤى: زهقت من المطبخ من اول ما جينا وانا احوس فيه
رجع يكمل الفيلم ولا كأنها تكلمه
رؤى: فواااااااااااااااااااااااااز
فواز: اووووووووووووووووف ... ايش تبين
رؤى وهي زعلانة: خلاص ما بي شي ... كمل الفيلم
فواز: ومن قال اني بقطعه
جلست رؤى تتأمل فواز فترة ومرة وحدة نطت له: فواااااااااااااااااااز
فواز: اللهم طولك يا روح ... خير ايش عندك
رؤى: انت ليش ما تشبه نواف مع انكم توأم
طالعها فواز بنص عين ووده يقوم يكفخها: يعني اول مرة تلاحظين صج انك سخيفة
حزت الكلمة في خاطر رؤى بس مشتها: لا ... بس لما دققت اكثر ما في ولا شي يبين انكم توائم!!!
فواز لف عليها: ومتى دققتي في نواف ان شاء الله
رؤى: لا مو عن دققت ... بس اول مرة افكر
فواز باهتمام: ايش اللي خلاك تفكرين اليوم
رؤى وهي تبتسم: لان الموضوع ما كان يهمني من قبل ... لما همني فكرت فيه
فواز وهو يبتسم: يعني الموضوع همك
رؤى وهي تقرب من فواز وتمسك كتفه: طبببببببببببببببعا ... أي شي يخص زوجي فهو يهمني
فواز: يعنــــــ......
قطع عليه صوت جواله ... طلعه وشاف اسم نواف
فواز: هذا نواف اتصل ... خليني اشوفه ... تركها وصعد
رؤى: اووووووووووووووووووووووووووووووف ... ويلوموني لما اكره نواف ... يالله حصلت موضوع اتكلم فيه وعطاني وجه .... اتصل وخرب علي ... اووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو ووووووووف

على السطح ...
فواز: الو
نواف: ما اقدر على هالالو!!!
فواز: هههههههههههههههههههههههههه ليش يعني
نواف: لاني ما قدرت احدد شعورك اليوم
فواز: ليش انا قادر اعرف راسي من رجلي عشان انت تحدد
نواف: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ليش يعني ... شلون الجو اليوم
فواز: والله ساعة غائم ... ساعة ممطر ... ساعة ريح ... ساعة هادي وصافي
نواف: هههههههههههههههههههههههههههههههههههه قول متقلب وخلص
فواز: آآآآآآآآآآآآآآآآه
نواف: سلامتك من الآه يا خوي
فواز: بتذبحني يا نواف بتذبحني
نواف: فواز ... يا تصارحها بحبك ... يا ترجع وترجعها بيت اهلها ... هالوضع ابد ما ينفع!!!
فواز: اللي ذابحني قربها يا نواف
نواف: طيب هي شلونها معاك
فواز: ما ادري احسها بدت تتعدل ... بس اتوقع انها تسايرني
نواف: هههههههههههههههههه حلوة هذه تسايرني

نواف وكانه يكلم احد ثاني: طيب طيب .. اووووووووف ما تخلون الواحد يساسر اخوه!!!
فواز: ايش فيك
نواف: البنات صجوني ... يبون يكلمون رؤى
فواز: ههههههههههههههههههههه وانا ولا عبروني ... هالبنات قليلات خاتمة
نواف: من زمان قايل لك ... بس انت اللي دوم تدافع عنهم
فواز: هههههههههههههههههههههههههههههههههه عطني اياهم بس
ليان: الوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو
فواز: هلا والله بالقاطعة
ليان: حرام عليك!!! انا القاطعة ما ادري مين اللي من تزوج وهو متغير علينا ولا يسأل فينا
فواز: طبعا ... اكيد بتغير ... ما تتصلون ولا تسألون عني الا اذا تبون رؤى ... ولا انا بالطقاق اللي يطقني صح
ليان: حرام عليك ... اناااااااااااااااا ... تراك ظالمني ... وهي تضحك ... وين رؤى عطني اياها بسرعة!!!!
فواز: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
طيب ياليان اوريك ...
ليان: هههههههههههه امزح معك .. انت عارف غلاتك وما يحتاج اقولك
فواز: باين باين ... انتظري انادي رؤى واحترم نفسي احسن لي
ليان: هههههههههههههههههههههههه يعني عارف


وقف على الدرج ونادها ..
فواز: رؤى ... رؤى
جته رؤى: نعم
فواز: تلفون ... البنات يبونك
ركضت رؤى فوق وخذت منه السماعة: الوووووووووووووووووووو
ليان: هلا حياتي ... شلونك
رؤى: بخير دام اني سمعت صوتكم
( اثرت الجملة في نفس فواز ... مع انها ما كانت تقصد منها شي .. بس فواز فسرها انها متضايقة من وجودها معاه)
رؤى: بشري حبيبتي ... ما طلعت نتايجك
ليان: ويلومني فواز فيك ... اول سؤال سألتيه عني وهو ولا افتكر يسألني
رؤى: بشريني بعدين تحلطمي ... ما طلعت النتايج
ليان: الا الحمد لله ... 94 %
رؤى: مبرووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو وك
الله يوفقك يارب ... وينولك اللي في بالك
ليان: امين
اخذت لينا منها السماعة: بسك من ليان .. دوري يالله
رؤى: لييييييييييييييييييييييينا ... وحشتيني يالدبة
لينا: وانتي اكثر ... يالله بسكم متى ترجعون ... وحشتوني مووووووووووت
رؤى: ما ادري والله ... لسه ما قررنا
لينا: يالله والله ما اقدر استغنى عنكم ... تعالوا وبنتركم تاخذون راحتكم ... بس ارجعوا
رؤى: حرام عليك لسه ما صار لنا شي ... تقريبا اسبوع واحد بس
لينا: اسبوع ونص ... لا تغلطين
رؤى: هههههههههههههههه حاسبتهم بعد
لينا: طببببببببببببببعا ... وينه فواز ... ابي اكلمه
رؤى: طيب ... فواز ... لينا بتكلمك
فواز: هلا والله بالحب والحنان كله
لينا: لا لا لا لا لا لا لا لا راحت علي خلاص ... الكلام الحلو كله لرؤى
فواز: هههههههههههههه افا عليك ... انتي الاصل
لينا: يالله فواز ... وحشتونا ... ارجعوا بسكم؟؟
فواز: ههههههههههههههههههههه اعرفك حنونة وقلبك ما في منه
لينا: البيت من غيرك مايسوى
فواز: انتي اللي افكر في البيت من بعدك ... عالاقل انا بعيش معاكم .. ما راح ابعد
لينا: يالله فواز ... توني اقول لرؤى ... ارجعوا واحنا بنتركم على راحتكم ... اهم شي نشوفكم ونكحل عينا
فواز: ان شاء الله قريب بنرجع ... لا تخافين
لينا: واحنا في الانتظار ... يالله فواز ... صدعنا راسكم ... مع السلامة ... نشوفكم على خير
فواز: ان شاء الله ... سلمي على امي وابوي وكل من يسال عنا ... وباركي لليانو الدبة مع انها ما تستاهل
لينا: هههههههههههههههههه يوصل ... مع السلامة حبيبي
فواز: مع السلامة


لف وجهه فواز ... وشافها تتأمل فيه
فواز: انا ابي اعرف ... انتي اول مرة تشوفيني
رؤى: هههههههههههههههههههههههههههههه
فواز: من الصبح وانتي بس تطالعين فيني
رؤى: اممممممممممممممممممممممم تقدر تقول اول مرة انتبه
فواز: بلا كثرة حكي ... خلنا ننزل تحت ... بكمل الفيلم
رؤى: فواااااااااااااااااااااز ... مازهقت من هالافلام
فواز: ايش تبيني اسوي يعني
قامت رؤى ومسكت ذراعه وتعلقت فيه مثل الاطفال: خلنا نتمشى على السطح ونقعد في الجو الحلو هذا شوي
فواز: بس الجو بارد
رؤى: شوي فواز ... عشان خاطري
فواز: طيب ... مشى وهي ماسكة يده وهو ساكت ... ورؤى تفكر بموضوع تفتحه معاه لانه اذا زهق بينزل وهي مستمتعة بالوقفة معاه
رؤى: اممممممممممممممممم فواز ... شلون علاقتك بخواتك
حط يده على جبهتها: انتي حرارتك مرتفعة اليوم
رؤى وهي تهز راسها: ليش يعني
فواز: اسئلتك كلها مالها داعي .... بالذمة هذا سؤال!!! ما كأنك عايشة معانا وفي كل كحة معانا
رؤى: ههههههههههههههههههههه لا مو عن كذا ... انا اعرف عن علاقتكم .. بس ابي اعرف عن شعورك تجاههم ... شعورهم تجاهك انت ونواف اعرفه ... دايما يسولفون عنكم وفرحانين ومبسوطين وطايرين فيكم لدرجة اني احيانا احسدهم
فواز: ليش تحسدينهم
رؤى: هم ما شاء الله ثلاثة خوات ... يشكون همومهم لبعض ... متماسكين ... كل واحدة شايلة عن الثانية ... وفي 3 اخوان الله يخليهم ... حبوبين ويحبون خواتهم وشايلينهم على راسهم وطلباتهم اوامر ... مو انا ... وحيدة وما عندي احد
فواز: طيب خواتي ما قصروا معك ... دوم معك ويحبونك يمكن اكثر مني بعد
رؤى وعيونها بدت تدمع: ادري انهم مو مقصرين معي ... بس انا احس اني مثقلة عليهم ... دوم على قلبهم ... يعني اتوقع انهم يبون يختلون بانفسهم ... بس انا مو معطيتهم مجال ... بس والله مو بيدي ... ما عندي احد ... احس اني اذا قعدت بالبيت بنجن ... ما في احد اكلمه ... ما في احد اقوله ايش رايك بلبسي ... زين هالشي ولا اغيره ... طفش في طفش ... ابوي عمره ما قصر معي ... بس يظل رجال ... وعنده شغله
فواز: ليش هالحكي هم عمرهم ضايقوك
رؤى: مساكين خواتك ... افتحولي قلوبهم قبل بيتهم ... وعاملوني احسن معاملة ... وعمي الله يحفظه مدلعني آخر دلع ... وخالتي مو عارفة ايش تسوي لي عشان ما ينقصني شي ... بس انا دايما حاسة بالنقص ... وحاسة اني مكلفة عليهم
نزلت راسها وهي تمسح دموعها
رفع راسها فواز: امسحي دموعك يا رؤى ... طول ما راسي يشم الهوا ما انتي بمحتاجة شي ... هذا أولاً
ثانياً: خواتي مو بس يحبونك ... يموتون عليك ... ولا عمرهم تضايقوا منك
رؤى بمكر: طيب وانت
نزل فواز عيونه: انا ايش فيني
رؤى: ما تتضايق مني
فواز: رؤى ما بردتي انا بردت ... خلينا ننزل تحت
مسكت رؤى فيه وكأنها تدفي نفسها فيه: شوي بردانة
لمها فواز: طيب خلنا ننزل بسرعة قبل لا تمرضين وابتلش فيك


اليوم الثاني ... صحت رؤى بدري ... طلت من تحت الباب ... ما شافت ورقة الطلبات ... تحطمت ... كانت منتظرتها وطول الليل تدعي انه يرجع يطلب منها وهي تنفذ وهي مبسوطة ... مو مثل اول
قامت وراحت الحمام وغسلت وغيرت ملابسها ... لبست شورت وبدي قصير ... سبحان الله ... هالملابس اللي كانت كارهتها بالبداية وتكره عمرها لما تلبسها ... صارت تحبها وتستمتع فيها ... لانها من فواز ومن ذوقه
طلعت وجهزت الفطور ... وصحته ... بس هو ولا تكلم ... من قام الصبح وهو ما يتكلم معاها ... ياكل ويقوم بسسسسسسسسسسسسسسسس ... حتى اذا حاولت تفتح معاه مواضيع ما يرد عليها ويطنشها ...
نفس الموال عالغدا والعشا

استمر حالهم يومين ... فواز مطنشها لاخر حد ...وهي متضايقة ومو عارفة ايش تسوي ... مالها خلق تلعب بجوالها ولا تقرى روايات ... والمكان نظيف ... صار لها يومين بس تنظف فيه .. يعني ما في شغل .. اووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو ووووف



بعد العشا خلصت من التنظيف ورجعت للصالة ... وراحت قعدت جنب فواز ... ومسكت يده ..
فواز ما تحرك ولا لف عليها ... ولا كانها قاعدة جنبه
رؤى وهي تحرك اصابعها على كفه: فواز
لف عليها فواز: .............................
رؤى: ممكن اطلب طلب
فواز: آمري
رؤى: ممكن اكلم ابوي
سكت فواز
رؤى: اذا ضايقتك ... خلاص انسى الموضوع
سحب يده من يدها وقام من عندها
رؤى تحطمت ... الظاهر انه مو طايقني ولا طايق قربي ... بس انا اللي جبته لنفسي .. نزلت راسها من القهر ...
وبعد شوي شافت رجوله عندها ... رفعت راسها شافته واقف قدامها وهو يمد يده بالجوال لها
ابتسمت له وهي فرحانة: شكررررررررررررررررررررررا
فواز: العفو ... خذي الجوال ... بس اصعدي فوق لان الارسال مرة ضعيف داخل
قامت رؤى وطبعت على خده بوسة سريعة ورككككككككضت لفوق
ضحك عليها فواز وقال في نفسه: الظاهر اني متزوج بزر ... الله يعيني عليها بس



قعد يكمل الفيلم ونساها ... كانت اللقطة حماس واندمج معاها ونسى رؤى
خلص الفيلم وقام بيروح الحمام ... يوووووووووووه نسيت رؤى ... معقولة كل هذا تكلم ابوها ... صار لها نص ساعة ... طل في غرفتها ما حصلها ... شاف المطبخ بعد ما في احد ... رككككككككككككككككككض للسطح وهو ميت خوف عليها .. انا شلون نسيتها ... اول ما صعد جلس يدورها وحصلها في زاوية متكورة على نفسها وتبكي ... ركض جهتها ونزل لمستواها: رؤى
رؤى: ...................................
فواز وهو يرفع راسها: رؤى .. ايش صاير ابوك فيه شي
هزت راسها والدموع مالية وجهها ... حتى مكياجها اخترب
فواز: ايش فيك رؤى ترى ما اقدر استحمل اكثر من كذا ... طيحتي قلبي .. اهلي فيهم شي
رؤى وهي تبكي: ابوي
فواز بخوف: ايش فيه
رؤى: امس راح مع عمتي حنان وخطبوا له
فواز: طيب
رؤى: شنو اللي طيب اقولك راح خطب
فواز: يوه ... مو هذا اللي تبينه من زمان ... وذبحتي نفسك عشان تحققينه!!!!
رؤى: ايه ... وانا اتمنى له الخير ... بس اكيد انه بيتغير علي .. وما بيكون لي بروحي ... انا مالي غيره في هالدنيا ... اذا تركني اضيع
ونزلت راسها وهي تصيح بقوة
فواز بهمس: وانا وين رحت يارؤى
رؤى: انت ... انت كرهتني ولا عاد تحبني ... ولا بطايقني بعد ... ادري اني السبب ... واني انا اللي كرهتك فيني ... بس كنت عمية وغبية وما افهم ... ولما حسيت على دمي فات الاوان
رفع راسها فواز: انا ما كرهتك يا رؤى ... لا تقولين هالكلام!!!
رؤى: وايش تفسر تصرفاتك معي هاليومين
ضمها فواز لصدره وجلس يمسح على شعرها: عمري يا رؤى ما كرهتك ... ولا بكرهك .. انتي ما تعرفين ايش تعنين لي ... انتي دنيتي وحياتي وكل شي
رفعت راسها: تتكلم جد ... وما تتخلى عني
رجعها على صدره: ما تخليت عنك ولا بتخلى ... واذا تركتك فاعرفي يا رؤى اني مت ... واني مو على وجه الدنيا
رؤى مسكت فيه بقووووووة: لا تجيب طاري الموت ... بسم الله عليك ... ان شاء الله اللي يكرهونك
فواز: يعني اهمك
رؤى: اذا انت ما تهمني ... مين يهمني
شالها فواز بين يديه: من اليوم ... ما راح اتركك ابببببببببببببببببد
لفت رؤى يدينها حول رقبته وسندت راسها على كتفه ... ونزل فيها تحت ... وعلى غرفته على طول ...

فتحت عينها الصبح ... شافت فواز بوجهها ... جلست تتأمله ... اول مرة تشوفه من قريب كذا ... اصلا دايما من قهرها عليه ما كانت تشوف فيه صفة حسنة ... الحمد لله ان ربي شال اللي مغطي عيني وقلبي قبل لا اضيعه من يدي ... الله لا يحرمني منه

مدت يدها وجلست تلعب باصبعها على خده ... فتح عينه ... شافها وابتسم ...
رؤى: صباح الخير
فواز: احلى صباح مر علي في حياتي
رؤى وهي منحرجة: فواااااااااااااااااااااااااااااااز
فواز: عيونه
رؤى: قوم افطر احسن لك
فواز: طيب ايش رايك نرجع ننام مرة ثانية .. وغمز لها بعينه
رؤى ووجهها احمر: تعرف انك ما تنعطى وجه
فواز: ههههههههههههههههههههههههههههههههههه حرام عليك ... بعد شهر ومتمننة علي بعد ... الله يعيني عليك بس ... وسحب خشمها بيده
رؤى: يالله قوم ... نبي نفطر
فواز: من الصبح ماسكة علي ... قوم افطر وقوم افطر ... وانتي نايمة هنا ولا تحركتي من مكانك ... ايش بناكل بالله عليك
رؤى: طيب انت مو مخليني اقوم!!!!
فواز: انا ... ايش سويت لك بالله
رؤى: تتكلم وما تسكت
فواز: والله لا اطلع حرة الشهر كله ... وما بسكت لين يبرد خاطري
رؤى: ههههههههههههههههههههه
قامت رؤى ... وعدلت شعرها بيدها ... ولفت حول السرير بتروح الحمام ... بس وصلت عند فواز ... سحبها من يدها وطاحت على السرير على صدره ولف يده عليها وباسها
رؤى وهي تحاول تفك يده: فوااااااااااااااااااااااااااااااز
فواز: عيووووووووووووووووووووووووووونه
رؤى: يالله عن الدلع ... اتركني بروح اتحمم
فواز: الصراحة مو هاين علي ... لاني لسه مو مصدق ... حاس اني بحلم
رؤى: لا بعلم حبيبي مو حلم
فواز: ايش ايش ايش ايش
رؤى: شنو ايش
فواز: ايش قلتي ما سمعت
رؤى: قلت انك بعلم مو حلم
فواز: لا لا لا لا لا لا ... اللي قبلها
رؤى وهي تفكر: ما قلت شي
تركها فواز وعفس حواجبه ... يعني انه زعلان: يعني مو طالعة من قلبك؟؟
رؤى: ايييييييييييييييييش
فواز: وهو معطيها ظهره: حبيبي
رؤى: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
فواز: اعتقد ما قلت شي يضحك
رؤى: فواز ... من جدك زعلان
فواز بزعل: وانتي شايفة انه شي عادي
رؤى وهي تلعب باصبعها على صدره: شوف فواز ... امك اللي هي خالتي حبيبتي اللي واحشتني موت ... دايم تقول لنا .. ان الكلام اللي يقوله الانسان وهو مو حاس فيه هو الكلام اللي بداخله ويمثله
فواز وهو يبتسم: يعني كلمة حبيبي كانت بداخلك؟؟
رؤى: مو الكلمة ... حبيبي بكبره متربع في قلبي
سحبها فواز وطيحها مرة ثانية على السرير


دخلت المطبخ بتجهز الفطور ... وفواز معاها ... يقول يبي يساعدها ... بس طلع عينها من الاذية والمشاكل اللي سواها ... الفطور جهز بساعة ونص بدل من ربع ساعة
رؤى: فواااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااز
فواز: عيوووووووووووووووووووونه
رؤى: خلاص ... اطلع برا وانا بسوي كل شي ... عفست الدنيا وقلبتها فوق تحت
فواز: طيب بساعدك
رؤى: شكرا ... مابي هالمساعدة اذا بتعفسني كذا
فواز: ما عرفنا لكم يالحريم ... اذا ما ساعدناكم ... انواع الحش في المجالس ... زوجي ما يساعد ... بس جالس ويتأمر ... ولا يخلو من الزيادة اللي من راسكم وعلى كيفكم ... واذا ساعدنا تطردونا من المطبخ ... شفتي ان احنا مظلومين معاكم ... ودايـــــ...
رؤى: فواااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااز
فواز وهو يضحك: قلبه
رؤى: اطلع برا ... بعد حوستك وعفستك مجلسني اسمع خطبتك هذه
فواز: طيب بجلس واتفرج بس ... مابسوي شي ... بس ما اطلع تكفين
رؤى: لا ... ما في ... اطلع اتفرج على الدي في دي على ما اخلص
فواز: بس ...
سحبته رؤى وطلعته برا وهو يضحك عليها ... كملت شغلها وجلست تصلح اللي عفسه عليها فواز ...


جهزت كل شي على الطاولة ورتبته
رؤى:حبيب قلبي ... الفطور جاهز
فواز: .................................
رؤى: حبيبي ... حبيبي
فواز: .................................
رؤى: يوه ... فواااااااااااااز ... حياتي الفطووووووووووووووور
فواز: .................................
رؤى: فوااااااااااااااز ... مو معقولة كل هذا اندماج
فواز:...................................
راحت عنده وهو متمدد ولا رفع راسه لها ... قربت منه ... ومسكت كتفه: فواز
فواز: ..................................
رؤى وهي تهز كتفه: حبيبي ... ايش فيك ليش ما ترد علي
فواز: .................................
رؤى: فوااااااااااااااز .... لا تكون زعلت مني مرة ثانية
فواز وهو عافس حواجبه: يعني هامك
رؤى وهي متعجبة من تغيره المفاجئ: اكيد تهمني!!! انت زعلان
فواز من غير نفس: ايه
رؤى والدمعة بعينها: طيب انا ايش سويت ... غلطت بحقك قلت كلمة ضايقتك
فواز: ..................................
رؤى: تكفى فواز ... طيحت قلبي ... رد علي
فواز: ليش تطرديني من المطبخ
رؤى حست ان الروح ردت لها ... من غير شعور طاحت على ركبها وحطت راسها على رجل فواز: الله يسامحك فواز ... خوفتني ... فواز ... لا تسوي فيني هالحركات ... ما استحمل فكرة انك تزعل مني وما تكلمني
فواز: شوف هذه ... انا من جدي زعلان!!!!
رفعت راسها بابتسامة: وانا مستعدة اراضيك باللي تبي ... انت تامر
فواز: الصراحة ما اعرف ايش يرضيني!!!
رؤى: اممممممممممممممممممممممممممممممممممممممم
طيب براضيك بطريقتي ... ايش رايك
فواز بابتسامة: وانا راضي ... وريني شطارتك
رؤى: بس مو احين .... بعد الفطور ... لان الاكل بيبرد
فواز: امممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممم
بشرط ... تاكليني بيدك
رؤى: يا ربي على الدللللللللللللللللللللللللللع
فواز: ايش عندك دلعيني ... بعدين ابي اجرب طعم الاكل من يدك ... انتي لما تطبخينه يطلع عجيب ... شلون اذا اكلتيني بنفسك
رؤى وهي تطالع فيه وحاطة يدها على خدها: تصدق ... اكتشفت انك ما تنعطى وجه
يا حبك لكثرة الكلام ... قوووووووووووووووووووم الاكل برد!!!
فواز: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههه
بقوم ... بس مو ناسي رضوتي ... ابيها
تسحبه رؤى وتقومه: خلص اكل بالاول بعدين ... الله يعيني على ولدي الشايب
جلس فواز على السفرة وفتح فمه ... ورؤى ما انتبهت له وراحت تجيب العصير ... رجعت وهو لسه فاتح فمه
رؤى: ههههههههههههههههههههههههههههههههه فواز ... شنو هذا
فواز يتكلم وهو فاتح فمه: يالله بسرعة اكليني
رؤى: ههههههههههههههههههههه ... فواز من جدك
فواز وهو على نفس الوضعية: بسررررررررررررررررعة
قامت رؤى وحطت الاكل في فمه وهي ميتة من الضحك على شكله
اول ما بلع ... على طول فتح فمه مرة ثانية ... رؤى شافته وضحكت مرة ثانية
رؤى: فوااااااااااااااااااااااااااااااااااز
فواز: بسرررررررررررررررررررررررررررررعة
رؤى وهي تحط الاكل بفمه: ههههههههههههههههههههههههههههه فواز ... والله لو تشوف شكلك ... ولا البزران
بلع وفتح فمه: خليك في شغلك وانتي ساكتة
رؤى: هههههههههههههههههههه


خلصوا فطور ولمت الأغراض ... فواز في نيته يعفس لها المطبخ ... بس هي ما عطته مجال ... سحبته وطلعته من المطبخ من البداية وقفلت الباب ...
فواز وهو يطق الباب: رؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤى
رؤى وهي تشتغل ومطنشته: لا تحاول ... ما بفتح لك
فواز: طيب بساعدك
رؤى: شكرررررررررررررررا
فواز: هنا ما في شي احوس فيه ... كلها غسيل وتنشيف
رؤى: والفطور اللي كان فيه مجال للحوسة ... بس انت ما ادري ايش تسوي
فواز: ما بقوم من ورا الباب الا اذا فتحتي
رؤى: وانا ما بفتح
فواز: بتندمين
رؤى: ان شاء الله ما اندم
فواز: طييييييييييييييييييييييب
جلس يطق على الباب ويغني بصوت عالي ونشااااااااااااااااااااااااااز: هلي لا تحرموني منه ... هلي لا تبعدوني عنه ... هلــــ...
رؤى وهي تضرب الباب من الجهة الثانية لانه ما يسمعها: هيييييييييي .. شنو هذا فواز تكفى ... صوتك نشااااااااااز ... مسكين راشد اذا سمعك تغني اغنيته
فواز: حرام عليك ... انا صوتي نشااز ... طييييييييييييييييب
يطبل على الباب ويغني بصوت اعلى من اللي قبله وبنشاز اكثر: لا تجرح احساسي ... انا انسان حساسي .... ليتك تداريني وتـــــــ ....
فتحت رؤى الباب وهي حاطة يدها على اذنها: بس بس بس بس بس بس بس بس بس بس بس بس ... شنو هذا
فواز وهو يدخل المطبخ: قلت لك تندمين ... بس بالذمة صوتي مو حلو
رؤى: تعرف ... احتاج علبة بنادول اعدل فيه راسي ... بعدين وين داخل
فواز وهو يحرك حواجبه: بساعدك
رؤى: شكرررررررررررررررا ... ما احتاج مساعدتك ... خلصت وشطبت
فواز وهو يلف فمه: خلاص انا زعلان
رؤى بخبث: خلاص اذا زعلان ... ما بعطيك الرضوة
نقز فواز: ليش هو بكيفك ابي رضوتي ... يالله شنو هي
رؤى: ههههههههههههههه توك زعلان!!!
فواز: اي ... الزعلان يراضونه ... مو يخلونه يضرب راسه بالجدار
رؤى: هههههههههههههههههههههه ... طيب انتظر في الصالة ... ثواني واكون عندك


دخلت رؤى الغرفة وانتظرها فواز في الصالة وهو يفكر ... يا ترى ايش نوع المفاجأة
رؤى دخلت تغير ملابسها ... من كثر ما حبت ملابسها الود ودها كل دقيقة تلبس قطعة منهم ... كانت لابسة شورت وبدي ... غيرتهم ولبست فستان ضيييييق ماسك جسمها .... خيط من فوق وظهرها كله طالع ... ويوصل لنص الفخذ ... لبسته وحطت لها ميك اب على السريع ... خفيف وحلو ... مسكت العطر ورشت منه رشة خفيفة ... قبل الزواج ... نواف معطيها قائمة بالممنوع والمسموح ... وايش يضايق فواز وشلون تتصرف ...
طالعت في المراية وعجبها الشكل النهائي وطلعت لفواز ... مرت على غرفته بالاول وخذت اللي تبيه وطلعت له ... لقته قاعد ومسند راسه على الكنبة وجنبه دواه ... رككككككككككككككككككككككككككككككككككككضت صوبه
رؤى: فواااز
فتح عينه وهو على نفس الوضعية ومسك يدها: لا تخافين ... انا بخير
رؤى: ايش صار
فواز وهو يمسح على يدها بصبعه: حسيت بضيقة واخذت الدوا ... لا تخافين ما فيني شي
رؤى والدموع بعينها: شلون ما اخاف تبي اركب الجهاز
فواز: ههههههههههه على طول جهاز
رؤى بعصبية: لا تضحك ... انا ميتة خوف وانت تخفف دمك
لف يده حول كتفها وسحبها جهته: لا تخافين ... ما فيني شي ... عادي هالحالات تجي كثير ... ضيقة نفس وبس اخذ الدوا تروح
رؤى: بس شكلك يقول غير كذا ... مبين انك تعبان
فواز وهو يلعب في شعرها: عادي ... دقايق واتعدل ... وكانه تذكر شي: ويييييييين الرضوة على بالك نسيت
رؤى عصبت وقامت من على كتفه: متفرغ بالذمة هذا وقت مزحك ... انا ميتة من الخوف وانت تنكت
فواز: ههههههههههههههههههههههههههههه ... ان شاء الله كل ما اتعب بتسوين كذا
رؤى: فواز ... انت من جدك ماخذها مزح
فواز: رؤى ... انا هذا حالي من ربي خلقني ... لو كل مرة بتعب بسوي مثلك ...ما بعيش حياتي ... انا صرت احسن يالله ابي رضوتي بسررررررررررررررررعة
رؤى: فواز اكيد ما فيك شي ... انا مو مرتاحة
فواز: هذا وانا بس حسيت بضيقة ... اذا تعبت واحتجت الجهاز او لا قدر الله احتجت المستشفى ايش بتسوين
حضنته رؤى بقوة: امووووووووووووووووووووووووووووووت على طول
فواز: بسم الله عليك ... يالله عن الحركات حقتك ... ادري بتاكلين علي الرضوة
رؤى: فواز بجد مالي نفس .. خلاص مرة ثانية
فواز: لا لا لا لا لا لا لا لا لا لا لا لا احين وبسرررررررررررررررررررررعة
رؤى: فوااااااااااااااااااااااااز ... من الخرعة لسه قلبي يرقع حتى شوف
مسكت يده وحطته على قلبها ...
فواز: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههه
رؤى من جد تضحكين ... ما فيني شي خلاص ... اكيد وجهي بعد رجع طبيعي .... صح
رؤى: ايه شكلك احسن
فواز: يالله بسرعة ابي رضوتي والا بتعب مرة ثانية
رؤى: لا لا لا لا لا لا لا لا خلاص بقوم يالله
قامت وخذت السي دي وشغلته ... كانت اغنية راشد الماجد ... تنحط عالجرح يبرى
واشتغلت رققققققققققققققققص ... وفستانها مساعدها بالمرة ومبين تفاصيل جسمها وهي ترقص
فواز طار من الوناسة ... وجلس يصفق ويشجع ويصفر ... وهي تضحك على شكله وهو متحمس
فواز: حسااااااااااااااااااااااااااااااااااااااافة ... خلصت الاغنية ... تكفين عيديها
رؤى: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
رجعت وقعدت جنبه ... وحضنته من على جنب وحطت راسها على كتفه: فواز ... تدري ليش اخترت هالاغنية بالذات
فواز: اكيد تحبين اغاني راشد!!!!
رؤى: هذا لا شك فيه ... بس ليش هالاغنية بالذات
فواز: ما ادري عنك !! لييييييييييييييييييش
رفعت راسها وطالعت فيه: يعني الاغنية ما تذكرك بشي
فواز: اممممممممممممممممممممممممممممم ... ما اذكر ... انا احب الاغنية ... بس ما تذكرني بشي
رؤى عفست حاجبها وعطته ظهرها: يعني ما كانت من قلبك ؟
فواز متعجب منها ومستغرب: عن ايش تتكلمين بالضبط والله مو عارف
رؤى: انت مو اهديتني هالاغنية يوم الملكة واحين نسيت وانا اللي فرحانة واخترتها من بين كل الاغاني!!!
فواز: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههههههههههه
رؤى: مبسوط وتضحك بعد ... وانا خلني احترق ... صح
مسك شعرها وجلس يحوس فيه بيده ويعفسه لها ويجيبه لقدام ويرجعه ورا: لاني ما اهديتك شي .. عشان كذا ناسي
رؤى: اترك شعري ... صار لي ساعة ارتب فيه ... ومين اللي اهداني اياها
فواز: خواتي وربى بنت عمي ... بعد الحفلة قالوا لي اني مو بحول الرومانسية ... واتصرفنا من راسنا
رؤى: طيب لما قلت لك ليش ما انكرت
فواز: وانتي كنتي مخليتني اتكلم او افتح فمي ولا ناسية يوم الملكة
رؤى وبين انها تضايقت: لا تذكرني ... كنت غبية وما افهم
فواز: ولسه غبية ... يعني مبسوطة على نفسك
رمته رؤى بالمخدة: انا غبية ... اورييييييييييييييييييييييييييييك
رجع لها فواز المخدة وجت في راسها: هههههههههههههههههههههههههههههههههههه وركض لما شافها قامت بتضربه ... وهي تركض وراه ... وهو يركض .. دخل الغرفة ودخلت وراه
رؤى: هاهاهاهاهاهاهاهاهاهي ... حكرت نفسك بنفسك
فواز: هههههههههههههههههههههههه قربي وشوفي ايش يصير لك
قربت منه رؤى بتضربه وسحبها بقوة وطيحها على ظهرها على السرير: ها ... تتحدين مرة ثانية
رؤى: هههههههههههههههههههههههههههههههههههه ايش بتسوي يعني
فواز: طييييييييييييييييييييييب اوريك ... جلس يمسك بطنها ويضحكها بقوة .. وهي تدفه ... بس مو قادرة عليه ... بطنها ألمها من الضحك
رؤى: هههههههههههههههه فواز خلاص اتركني
فواز: ما في ... ابي أأدبك وما تتحديني مرة ثانية
رؤى: ههههههههههههههههههه ... فواز والله بموت من الضحك ... خلاص مو قادرة استحمل
فواز: مااااااااااااااااااااااااااافي
رؤى: ههههههههههههههههههههههه فوااااااااااااااااااااااااااز ... لك اللي تبي ... بس اتركني

-------------------------------------------
ســبــحــان الله وبحمده .. سبحان الله العظيم

ســبــحــان الله وبحمده .. سبحان الله العظيم

~>>كلمتان خفيفتان على اللسان ثقيلتان في الميزان حبيبتان إلى الرحمان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Rgoo Stars
مــديـرة
مــديـرة
avatar

جــنــســي..>>~ : انثى
مســآآهمآآتـــي..~>> : 388
فلوســي..~<< : 477
عــمــريــ..~ : 21
تعليقي الخـــآآص : أحبككم لما تكونوا مبتسمين ^___^

مُساهمةموضوع: رد: يا رب تخله وتبقيه لعنن ترجيه   الإثنين أكتوبر 31, 2011 2:19 pm

تركها فواز وسحبها يجلسها ... بس ماسك يدها ... خايف انها تركض وتتركه
رؤى: هههههههههههههههههه اترك يدي!!!
فواز: شايفتني بزر قدامك ... اول شي بوستي ... بسرررررررررررررررررررعة
رؤى: فواااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااز
فواز: ما تبين بكيفك ... دفها على السرير مرة ثانية
رؤى: خلاص خلاص خلاص ... يالله وباسته
سحبها فواز وجلسها في حضنه: رؤى
رؤى: عيووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووني
فواز: ما تتضايقين اني ما احط عطر
طالعت فيه رؤى باستغراب: من جدك تحكي
فواز: رؤى جاوبيني ... انا اشم منك ريحة عطر ... واكيد تبين زوجك يبادلك نفس الشي .. بس انا ما اقدر استعمله دايم وما احطه الا للضرورة
رؤى: فواز ... اهم شي ان الانسان جسمه نظيف ...وانت تتحمم في اليوم اكثر من مرة ... وريحتك كويسة ولله الحمد ... العطر شي زايد ... ومو ضروري
فواز: يعني ما تتضايقين
رؤى: لا ما اتضايق ... واذا عشان عطري ... خلاص ببطل وما بحط عطر مرة ثانية
فواز: لا لا لا لا لا .. مابحرمك ... كفاية ما تقدرين تستخدمين عطور قوية وبزيادة ... احرمك منها نهائي ... لا لا لا
رؤى: انت غالي علي ... ومستعدة اترك كل شي بحياتي عشانك ... مو عطر
فواز: الله يخليك لي ولا يحرمني منك

رؤى وفواز عاشوا اسبوع من اجمل ايام حياتهم ... وكل واحد متحسف على الايام اللي ضيعوها بغبائهم ... بس يالله ... ان شاء الله يعوضونها بالجاي ..
بعد اسبوع ... رؤى تجهز الفطور ... وفواز واقف على راسها ويزعجها كالعادة ..
رؤى: فواااااااااااااااااااااز ... خلاص اطلع
فواز: مااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااابي
رؤى: ادري تبي تنرفزني واطردك ... عشان تزعل واراضيك
فواز: ايش عندك راضيني!!!
رؤى: فواز ... تكفى طلبتك ... دور لك شغلة تسويها
فواز: ههههههههههههههههههه طيب هالمرة سماح ... بصعد اشوف الوضع عالسطح
صعد على سطح المركب ... يشو ف الاوضاع ... جلس يحوس شوي ... وفجأة حس بضيقة ... الجو ما كان صافي ... واكيد ضايقه واثر عليه ... حط يده بجيبه ... الدوا مو موجود ... الظاهر انه نسى يحطه ... خلاص مو قادر يستحمل اكثر ... ولا فيه حيل ينزل تحت ... جلس على طرف الدرج ... ونادى رؤى
فواز: رؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤى
بس للاسف ... رؤى مشغلة المسجل وهي تشتغل ومستحيل بتسمعه
فواز: رؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤى
لا مجيب ... خلاص ما فيه حيل اكثر من كذا ... غاب عن الوعي


تقريبا عشر دقايق ورؤى جهزت كل شي على الطاولة ... صعدت تنادي فواز ... اول ما صعدت شافته طايح على طرف الدرج ... ركضت صوبه: فواز ... فواز ... فواز ... رد علي

ياربي ايش اسوي ... نسيت كل شي من الخوف!!! اييييييييييييي نواف قال اجرب الدوا اول شي قبل الجهاز

رككككككككككككككككضت جابت الدوا ... فتحت فمه وبخت منه ... ما في استجابة ... يا ربببببببببببببببببي ايش اسوي عادت الحركة ... بس بعد ما في استجابة ... خلاص مالي الا الجهاز ... بس وين فيه موصل للكهرباء قريب ...قامت بسرعة تدور على مأخذ كهرباء قريب ... حصلته ... سحبت فواز بصعوبة ووصلته عنده ... وركككككككككككضت تحت ... جابت الجهاز وشغلته .. حاست الدنيا على ما ضبطته ... بس بالاخير ركب ... جالسة جنبه والدموع مغطية وجهها ... وتدعي من قلبها ان ربي يحفظه لها ويقومه بالسلامة

اخذ وقت على ما حست ان لونه بدأ يرجع شوي شوي ... وهي تحس انها بتموت خلاص ... يتعذب قدامها وهي مو عارفة ايش تسوي ... بعد فترة حستها رؤى سننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننن نننننننننننننننننننننننننننننننننننة فتح عينه ... واول شي شافه دموعها اللي مغطية وجهها ... مسك يدها كانه بالحركة هذه يبي يطمنها ... وهي مسكت بيده اكثر ولا تركته ونزلت نفسها وجلست تبوس يده: فواز ... اصحى ... تكفى لا تتركني
فواز يسمعها ... بس ما يقدر يتجاوب معاها ... اكتفى بس بمسكة يدها
تقريبا نص ساعة ... وتعدل وضعه ... رفع الجهاز عن وجهه: رؤى
رؤى: فوااااااااااااز .... شلونك احين
فواز: لا تخافين ... بصير احسن
رؤى: تقدر تنزل تحت
فواز: ما اتوقع اقدر اصلب طولي
رؤى: بساعدك وانت حاول
فواز: طيب
سندته رؤى ونزلته شوي شوي ... وصلته للغرفة ونومته على السرير ... وغطته كويس ... وجلست تمسح على شعره ... وهو ما صدق وصل للفراش ... حط راسه ونام من التعب

عالعصر حس فواز انه احسن ويقدر يقوم ... استغل فرصة غياب رؤى ... راحت للمطبخ تسوي له شوربة ... من الصبح وهي مو مخليته يتحرك من مكانه ... وجالسة تأكله ولا مخليته يتنفس من كثرة الاكل ... مو راضية تفهم اني صرت احسن واقدر اقوم ... يا ربي عليها اذا كل مرة بتسوي كذا ... الله يعيني بسسسسسسسسسسس
طلع للحمام يتحمم ... طلع وشاف غرفتها مفتوحة ... انا غلطان اللي تاركها من غير جوال ... اذا صار لي شي ايش بتسوي من غيري ... لازم يكون عندها خط تكلم فيه احد اذا صار شي ... رجع غرفته واخذ شريحة زايدة عنده ودخل غرفتها ...

دقايق وطلع فواز: رؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤى
طلت عليه رؤى من المطبخ: فوااااااااااااااااز ... ايش قومك من السرير؟؟ ارجع مرة ثانية ... جت عنده ومسكت يده ... بس ما تحرك معاها
فواز وببرود: جهزي اغراضك ... بنرجع للسعودية احين


ايش اللي بيرجع فواز عشانه

-------------------------------------------
ســبــحــان الله وبحمده .. سبحان الله العظيم

ســبــحــان الله وبحمده .. سبحان الله العظيم

~>>كلمتان خفيفتان على اللسان ثقيلتان في الميزان حبيبتان إلى الرحمان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Rgoo Stars
مــديـرة
مــديـرة
avatar

جــنــســي..>>~ : انثى
مســآآهمآآتـــي..~>> : 388
فلوســي..~<< : 477
عــمــريــ..~ : 21
تعليقي الخـــآآص : أحبككم لما تكونوا مبتسمين ^___^

مُساهمةموضوع: رد: يا رب تخله وتبقيه لعنن ترجيه   الإثنين أكتوبر 31, 2011 2:20 pm

الخامس عشر ...

فواز وببرود: جهزي اغراضك ... بنرجع للسعودية احين
قدمت رؤى ولفت يدها على رقبته وبدلع: بس انا لسه ما شبعت
فك يدها فواز بقوة وبعدها عنه لدرجة انها طاحت على الارض
رؤى: اييييييييييييييييييييييييييييييييييييي
فواز بعصبية: حسيتي بالالم تعورتي ولا لسه ما شبعتي اكيد ما تشبعين مبسوطة ومكيفة عالاخر وانتي تعذبيني
رؤى وهي على الارض ... ما قامت من الصدمة ... ولا عارفة فواز عن ايش يتكلم ... رفعت راسها: انت ايش تقول انا مو فاهمة شي
فواز: كفاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااية ... خلاص كفاية تمثيل ... ماله داعي خلاص ... انتي ايش تبين بالضبط اببببببد ما توقعتها منك ... كنت متصورك الملاك البريء الطاهر ... انسانة طيبة لابعد الحدود ما تعرفين الحقد ولا الحسد ... بس الظاهر اني كنت غلطااااااااااااااااااااااااااان ... واكبر غلطان بعد
رؤى بهدوء والدموع خذت مجراها من كلام فواز ... مع انها لسه مو فاهمة ايش السالفة: فواز ... ممكن افهم ايش سبب الموال والكلام هذا كله
فواز: الكلب بلع العظمة اللي رميتيها له ... بس لما حس بالسم اللي يحتويها ... وقفت في حلقه وغص فيها ... وتنمى يموت ولا انه يكتشف انه بالغباء هذا
رؤى: فواز ... انا من جد مو عارفة عن ايش تتكلم
فواز: اذا انتي مو عارفة ... جوالك وملاحظاتك تعرف
دخل غرفته وصك الباب بالقوة ..
رؤى ما تحركت من مكانها ... تفكر بالكلام اللي سمعته ... الجوال .. الملاحظات ... الكلب ... ايه تذكرررررررررررررررررررررررررررررررررررررت ... لا فواااااااااااااااااااااااااااز
نقزت من مكانها وركضت للغرفة ... الباب مقفول ... جلست تطق الباب وهي تبكي ... فواز ... فواز ... فواز افتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتح ... انت مو فاهم شي ... تكفى افتح الباب
فواز: ...............................
رؤى: فواز ... والله انت مو فاهم شي ... لا تحكم بالسرعة هذه ... فوااااااااااااااااااااااز
فواز: .................................
رؤى: اسمعني فواز ... الله يخليك ... بس هالمرة اسمعني بعدين قول اللي تبي تقوله
فواز: ..................................
رؤى: فواااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااز
فواز: ...................................
جلست رؤى عند الباب وهي تبكي ... انا الغبية ... انا اللي جبته لنفسي



فواز داخل يغلي من القهر ... كره نفسه وكره عيشته ... فتحت قلبي لها ... وعطيتها كل ما عندي ... فرحت بقربها مني ووجودها جنبي ... ما توقعت انها بالخبث واللعانة هذه ... الله ياخـ..........
حتى وانا في قمة غضبي ما اقدر ادعي عليك ... الله يسامحك يا رؤى على اللي سويتيه فيني
نزل شنطته من فوق الدولاب ... فتحها وجلس يرمي الملابس فيها من القهر بقوة ... صكر شنطته وفتح الباب ... شافها قاعدة عند بابه وتبكي
اول ما طلع نادته: فواز
فواز: ...........................
مر من جنبها يبي يمشي ... مسكت رجوله: فواز ... تكفى اسمعني
رفسها فواز باقوى ماعنده لدرجة ألمتها: جهزي اغراضك بسرعة ... بروح احرك المركب ... ربع ساعة وانتي جاهزة
تركها وصعد على السطح ... وتركها تندب حظها وغباءها اللي وصلها للدرجة هذه


حرك المركب ووصلها للشاطئ ... نزل وهو مو طايق يشوفها ... بس يالله يستحمل للسعودية ... ان شاء الله يلقى حجز بسرعة بس
نزل لقاها واقفة بملابسها ( الشورت والبدي) ووجها مليان دموع
فواز بعصبية: انتي لسه مالبستي مو سواق ابوك انتظرك
رؤى: ايش البس انا جاية من غير عباية ... كنت لابسة بنطلون وجاكيت طويل ... والبنطلون انت رميته ... وما في شي في الدولاب ساتر
فواز: من غبائي رحت ورميته ... دخل الغرفة وطلع لها بنطلون وتي شيرت من اللي عنده ورماهم في وجهها بعصبية ... البسي هذا وبسررررررررعة على ما الم الدي في دي والافلام تكونين جاهزة ... فاهمة
ولف عنها وقعد يفصل الدي في دي والاسلاك ... وهو بقمة عصبيته ... دخلت الغرفة وغيرت ملابسها وهي مو عارفة شلون تهديه او تكلمه
طلعت وهي لابسة ملابسه وفوقها الجاكيت الطويل اللي كانت لابسته يوم دخلت المركب ... وساحبة وراها الشنطة ... وبصوت مكسور: يالله فواز .. انا جاهزة
طالع فيها فواز: ايش هذا اللي وراك
لفت رؤى باستغراب: شنطتي!!!
فواز: فيها شي من اللي دخلتي فيه هنا
رؤى: شلون يعني
فواز بعصبية: يعني فيها من اغراضك ولا كلها الاشياء اللي شريتهم لك
رؤى: لا ... انا ما دخلت هنا الا بشنطة يدي
فواز: مالك حق تاخذينهم ... مثل ما شفتيهم هنا ... انسيهم هنا
رؤى: لا فواز ... تكفى .. الملابس هذه عزيزة علي ... ما بتخلى عنهم
فواز باستهزاء: اكيد ما تتخلين عنهم ... مو هي كانت وسيلة من وسائل تنفيذ خططك
رؤى: فواز .. انت ليش مو راضي تسمعني
فواز: ما ابي اسمعك ... يالله ننزل
رؤى: طيب ابي الشنطة ... تكفى فواز طلبتك
فواز: بتنزلين مثل ما صعدتي للمركب هذا ... ما في الا شنطة يدك
نزلت دموعها: طيب بختار شي منها وباخذه ... شي واحد بس
فواز بعصبية: قلت لك لا ... وما ابي كثرة كلام ... زمن الدلع انتهى وولى ...وبصراخ: قداااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااامي
نزلت رؤى من المركب ودموعها على خدها ... واول ما حطت رجلها على الشاطئ التفتت للمركب وقالت في نفسها: فيك انولد حبي ... والظاهر انه مات فيك


اخذوا تاكسي ... وقبل لا يروحون للفندق مر على بيت صديقه ... موصيه يمر على الفندق وياخذ الاغراض ... هو اتفق مع الفندق ودفع الحساب وحط اسم صديقه عندهم لانه بيستلم الاغراض عنه ... توقع انه من السفينة على المطار ... ما درى انه بيعيش خيبة الامل هذه ... اخذ اغراضهم وراح الفندق ... حجز ودخل الغرفة ... اول ما وصل رمى نفسه على السرير من التعب
دخلت رؤى وراه وسندت راسها على الباب: ما بتسمعني يا فواز
عصب فواز وقام وقف: ما عندك غير هالجملة ما راح اسمعك ولا بسمعك ... فاهمة صدعتي راسي ... الواحد ما يقدر يرتاح معاك .. اووووووووووووووف
طلع من الجناح ... وصكر الباب وراه بقوة
ورؤى رمت نفسها على السرير منهارة من جحود فواز لها ... ومو عارفة شلون تتصرف


رجع فواز على اخر الليل ... واول ما دخل ركضت له رؤى .. ومسكت يده
رؤى: فواز ... خوفتني عليك !!!
بعد يدها عنه بقوة ... وطلع من محفظته فلوس ورماها على الطاولة: بكرة المغرب رحلتنا ... تقومين من الصبح وتطلعين للسوق ... تشترين الهدايا وتخلصين امورك
ما ابي تأخير ... فاهمة
رؤى بانكسار: ما تنزل معي
ناظرها فواز باحتقار: اظن سمعتي اللي قلت لك عليه ... ما ابي اعيد الكلام


دخل الحمام وغيرملابسه وطلع على السرير على طول من غير مايلتفت لها
طبعا هي طول الوقت ودموعها على خدها وماوقفت موعارفة شلون تشرح له الموضوع
حست ان وقفتها مالها داعي لانه نام ولاعبرها
راحت للسرير لعل وعسى النوم يريحها
اول ماحطت راسها على المخدة نقز فواز: ايش بتسوين
رؤى باستنكار: بنام
فواز: من اليوم ورايح مالك نومة جنبي مااطيقك ولا اطيق قربك
رؤى: فواز انت ليش تسوي فيني كذا
فواز لاستهزاء: بعدي عن الكلب لاتنتقل لك نجاسته!!!!
قامت رؤى وهي تجر خيبتها معاها سحبت لها مخدة وخذت عبايتها وحطتهم على الارض
فواز بعصبية : وييييييييييييييييييييييييييييييين
رؤى: بنام على الارض
فواز: اطلعي نامي برا عالكنبة
رؤى: بس انا اخاف انام بروحي
فواز: اشوف من اول يوم زواجنا ما خفتي
ماعبرته وحطت مخدتها ونامت وتغطت بعبايتها
فواز: هي انتي اكلمك انا
رؤى: مو تقول تعبان حط راسك ونام وعطته ظهرها ونامت

الصبح صحت بدري او بالاصح مانامت طول الليل تفكر بطريقة ترضي فيها فواز
تحممت وغيرت ملابسها وحطت ميك اب عالخفيف كل هذا بالحمام حتى مايحس فيها وتصحيه من نومه
طلعت للصالة وطلبت الفطور ورتبته على الطاولة


فواز ماكان حاله احسن منها طول الليل يحس بنار تغلي في صدره ومو عارف شلون يطفيها
انا الي جبته لنفسي ليتني مخليها تتزوج ابراهيم ومطلع عينها عشان تعرف ان الله حق
صحى على صوت الباب الظاهر انها طالبة شي من الروم سيرفس بكيفها ان شاء الله تحترق قدامي ولا بعبرها
دخل الحمام تحمم وغير ملابسه واخذ اغراضه بيطلع
اول ماطلع للصالة قابلته رؤى بابتسامتها الي يموت عليها فواز بس خلاص الى هنا وكفاية
رؤى: صباح الخير
فواز: ................................................
رؤى مايئست: يالله فواز الفطور جاهز
فواز: تسممي بروحك جسمي تشبع من سمك خلاص!!!
رؤى ودمعتها نزلت: فواز انــ.......
قاطعها فواز: بلا هذرة زايدة .... ولف بيطلع
رؤى: بتطلع
فواز: ليش عمية !!! صفة جديدة اكتشفتها فيك ... الله يستر من الي ما اعرفه لسه!!
حزت الكلمة في خاطرها وركضت الغرفة ورمت نفسها عالسرير وانهارت صياح
حضنت مخدته وهي تبكي
حرام عليك يافواز بعد ماتعلقت فيك وحسيت انك الامان الي ادوره من زمان تتركني وتدوس علي


قبل الرحلة ب3ساعات رجع فواز للفندق ومعه اكياس ... هدايا خواته مع انه ماله نفس لشي بس مستحيل يدخل على خواته بيد فاضية ... لقى رؤى جاهزة ومجهزة اغراضه بعد ... فتح شنطته ورتب الهدايا الي شراها فيها وصكرها واتصل على السيرفس ينزلون الاغراض
رؤى جالسة على الكنبة ومنزلة راسها مو عارفة شلون تفهمه وتراضيه
فواز بعصبية: كذابة ومنافقة وعمية مشيناها .... ماتسمعين بعد
رؤى باستنكار: ليش كلمتني
فواز: ماتسمعيني اكلم السيرفس وجالسة من غير عباية ولاتحركتي!!!
ولا اقولك الي مثلك مايحتاج تلبس عباية خليــ ..............
قاطعته رؤى: الى هنا وكفاية يافواز ... كفاية تجريح ... لحد هنا وما اسمح لك
وركضت للحمام تغسل وجهها وهي خاطرها بالي يغسل همومها


ركبوا الطيارة واستقروا بمقاعدهم
طلع فواز جواله واتصل علي نواف
نواف: هلا بهالصوت
فواز: نواف انا بالطيارة استقبلنا في المطار
نواف: فواز خوفتني ايش صاير
فواز: المضيفة تطالع فيني لازم اقفل الجوال انتظرنا في المطار ... باي ... سكر السماعة
فواز تعمد انه يكلم نواف عالاخير عشان مايعطيه فرصة يسأل ... وهو مو عارف ايش يقول له
هالمرة الطيارة فل ... ومليانة عالآخر
جلسوا بمقاعدهم
اول ما استقروا تقدم منهم شاب سعودي
الشاب: السلام عليكم
فواز: وعليكم السلام
الشاب: معك سعد الـ..........
فواز: حياك الله ... معك فواز الـ.........
سعد: لو سمحت ممكن نبدل مقاعد لان مكاني جنب بنت سعودية ... واكيد بتتضايق من وجودي ... ولا انا ولا هي بناخذ راحتنا ... فإذا ممكن تبدل مقعدك معاها والبنت تجلس جنب المدام
فواز: اكيد مايبيلها سؤال
راح فواز للكرسي الامامي ورجعت البنت مكانه
رؤى تحطمت كانت ناوية ماينزل من الطيارة قبل مايفهم ويرضى عليها بحكم جلوسه جنبها لساعات يضطر انه يسمعها بس للاسف خاب املها


اقلعت الطيارة فواز وسعد جالسين جنب بعض وسوالف وشكلهم اندمجوا مع بعض
رؤى حاسة بضيقة فضيعة قالت اسولف مع البنت
رؤى: انتي من السعودية
البنت: ايه نعم واسمي دانة
رؤى: هلا بك انا رؤى
دانة: عاشت الاسامي ... سامحيني قومنا رجلك ... بس ايش نسوي هم مايراعون لما يقطعوا البوردينق ويوزعوا الكراسي
رؤى: لا عادي ماصار شي بالعكس تعرفنا عليك
دانة: من طيبك عزيزتي
رؤى: طيب وينه زوجك
دانة: زوجي يدرس في ايطاليا وكنت معاه هناك ... بس احين انا حامل في الشهر الخامس ... وابي اولد عند اهلي ... وماراح يركبوني الطيارة بعد كذا ... وزوجي ماعنده اجازة يوصلني
رؤى: الله يقومك بالسلامة
غبطتها رؤى عالنعمة الي هي فيها ... حامل ... ياترى بيجي اليوم الي بيكون عندي ولد من فواز ولا فوازبكبره ماعاد لي خلاص

نواف رجع البيت وهو طاير من الوناسة واخيرا فواز بيرجع هذه اول مرة يفترقون دايم حتى السفر يسافرونه مع بعض
دخل البيت وهو يصارخ: بيوصل بيوصل
منيرة: نواف يمه اهدى فهمنا ايش تقول
بس نواف ولا هو هنا يدور في الصالة حولهم وهو يصارخ ويناقز ولا هم فاهمين عليه
ليان: الحمد لله على العقل بس
نواف يشيل لما ويرميها فوق: بيوصل بيوصل قولي معاي لموي
لما معاه: بيوصل بيوصل
يالله فصولي معانا: بيوصل بيوصل
لينا: يمه لحقي على ولدك شكله استخف
ليان: هو بس الولد ... العيلة كلها قامت تناقز معاه
: نواااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااف
وقف نواف والتفت لمصدر الصوت وشاف ابوه واقف على الدرج وهو معصب
عبدالعزيز: ايش هذا انا كم مرة قايل لك تبطل الهبل هذا!!!
مقوم البيت على راسك ليش ان شاء الله
نواف: فواز بيوصل يبه
عبدالعزيز: واذا تقلب لنا البيت بعدين!!!
نواف: يبه من الوناسة
عبدالعزيز: الا من الرجة وقلة العقل
منيرة تحاول تهدي الوضع: نواف متى بيوصل اخوك
نواف: على اخر الليل ان شاء الله
منيرة: يالله بنات اصعدوا شوفوا جناح اخوكم ورتبوه وبخروه وعطروه
عبدالعزيز: جتنا الثانية شنو يبخرون ويعطرون تبين تذبحين الولد!!!
منيرة: عبدالعزيز شكلك ناوي تتهاوش وبس ... احين انا ما اعرف ولدي ومرضه... ببخره من فترة عشان تبقى الريحة خفيفة مثل ما ابخر غرفته دايم
عبدالعزيز: وانا ايش دراني قلت مع الحماس نسيتي
نواف وهو يحرك حواجبه لابوه: لا تحاول مافي عذر يخليك تتزوج عالوالدة
عبدالعزيز: يابو العريف لو تنقطنا بسكاتك احسن لنا ولك!!!
نواف: انت تامر يبه بس كم تدفع
منيرة: ها ... شكله من جد في شي
عبدالعزيز وهو يضرب نواف على راسه: شبيت الدنيا ضو ... ارتحت احين
نواف: لا لسه باقي شوي بعد

في الطيارة ...
رؤى تسولف مع دانة ونست شوي موضوع فواز ... هو جالس قدامهم بمقعدين تقريبا
دانة انسانة طيوبة وحبوبة ومر الوقت عليهم ومو حاسين
وهم بوسط السوالف جاهم سعد: لوسمحتي اختي
رؤى: تفضل!!!
سعد: فواز مريض او يعاني من شي
وقفت رؤى بسرعة : فواز فيه شي
سعد: احسه يختنق او شي زي كذا ومو عارف اتصرف
ركضت رؤى له: فواز ... فواز ... فواز ... رد علي
فواز بدأ يتغير لونه ومارد عليها
مدت يدها لجيبه هو دايما يحط الدوا فيه بس للاسف مافيه شي
رؤى لسعد: ماشفت بيده علبة دوا
سعد: لا بس كان يدور في جيبه على شي ... والظاهر ماحصله
رؤى: يووووووووووووووووووووووه شكله ناسيه ... ايش اسوي
سعد: دوا ايش
رؤى: ربو
سعد: طيب خلينا نسأل يمكن احد عنده!!!
رؤى تذكرت ... وركضت لمقعدها وفتحت شنطتها وطلعت منها الدوا وركضت لفواز وبدت تعطيه اياه
المضيفات والناس كلهم تجمعوا حول فواز وكل واحد يعطي اقتراح
بس هي ماتسمع لاحد كل فكرها وبالها مع فواز
شوي شوي بدأ يرجع لونه وفتح عينه
اول ماشاف الناس مجتمعة حوله كره حياته دايما يكره هالنظرات في عيون الناس ويكره لما تجيه الحالة قدام الناس
رؤى وهي تمسح على شعره وجبينه: سلامتك حبيبي
فواز انفجر في وجهها: من وين جبتي الدوا لايكون استخدمتي حق احد تعرفين اني ما اشتهي واقرف استخدم دوا غيري
رؤى انحرجت قدام الناس المجتمعة: لا هذه العلبة معاي من اول يوم سافرنا ... نواف عطاني اياها ... وقال لي انه ضروري يكون في شنطتي على طول
فواز بعصبية: مسوية فيها المنقذة ... ماكأنه الي صار كله بسبتك العلبة الي معاي مخلصة ... قلت اذا رجعت الفندق باخذ جديدة ... رجعت وحضرتك حاطة الاغراض ومقفلة الشنط وطبعا نسيت
الناس الملتمة حسوا باحراج جالس يصرخ على زوجته قدامهم حسوا انه بخير ومو محتاج شي رجع كل واحد مكانه
رؤى والدموع مالية عيونها: كل هذا مو مهم انت شلونك احين
فواز بعصبية: اذلفي عن وجهي

رجعت رؤى لمكانها ونزلت راسها وجلست تبكي من الاحراج والقهر
حست بيد على ظهرها رفعت راسها
:من اول ماجلست جنبك وانا حاسة انك موطبيعية
احين بس عرفت ... انتي وزوجك متخاصمين صح
هزت رؤى راسها بالايجاب
دانة: طيب اقدر اعرف السبب
صدقيني مو تطفل ... بس حاسة انك تحبينه ... وانا حبيتك واتمنى لك الخير ...
وكوني ما اعرفك من قبل ولا اعرفه ... بالتأكيد راح احكم من جهة محايدة!!!
سكتت رؤى شوي وبعدين قالت: قرأ في جوالي كلام وفسره على كيفه
دانة: يعني يشك فيك
رؤى: الكلام عن مشاعري تجاهه ... وهالكلام قبل لا احبه ... صدقيني ... وانا نسيت الموضوع لاني ما ارجع اقرأ الكلام الا بعد فترة طويلة
دانة: ليش مافهمتيه هالكلام
رؤى نزلت راسها: موراضي يسمعني!!!
سكتت دانة فترة: طيب انتي تحبينه؟؟
رؤى: امووووووووووووت بالتراب الي يمشي عليه ... ولا اتخيل حياتي بدونه
دانة: شوفي يارؤى ... انتي الغلطانة ... وشي طبيعي انه يفهم الكلام مثل ماقراه ... لانكم ببداية حياتكم ... وكل واحد مو متأكد من مشاعر الثاني تجاهه
رؤى: ادري اني غلطانة بس شلون اصلح غلطتي
دانة: لاتتخلين عنه ... حوطيه باهتمامك حتى لو سفهك ... استحمليه ... عيشيه ملك بوجودك ... تعلقي فيه ولاتتركينه
رؤى: اخاف اتعلق وبعدين اكتشف اني متعلقة بين السما والارض!!!
دانة: الرجال مثل الاطفال ... كلمة توديهم وكلمة تجيبهم ... استغلي كل فرصة تمر عليكم ... اذا مايعطيك مجال وانتوا بروحكم ... استغلي فرصة وجودكم مع الناس ...لاتقولين استحي او من هالكلام الفاضي ... هذا زوجك ان صدك مرة قربي له الف مرة!!
رؤى: من رايك
دانة وهي رافعة حواجبها: هذا اذا ماتبين تخسرينه!!!!
مسحت رؤى دموعها مثل الاطفال وهي تبتسم: بعدي خليني اشوف رجلي تسولفين واشغلتيني عنه
دانة: هههههههههههه تفضلي

راحت رؤى عنده لقته نايم مسحت على شعره وتأكدت ان تنفسه اوكي
سعد: لا تحاتينه ... انا موجود اذا حسيت ان في شي بناديك
رؤى: شكرا ماتقصر ... نام عادي
سعد: ايه نعم ... جلس شوي وعلى طول نام
رؤى: طيب اذا احتاج شي بليز لاتتأخر نادني بسرعة
سعد: ان شاء الله
رجعت رؤى مكانها بنفسية ثانية بعد كلام دانة

فواز ماكان نايم وحس برؤى وسمع كلامها لسعد
هه يعني مهتمة فيني ... مثل ماانتي ماتتغيرين ... اهم شي شكلك قدام الناس



وصلت الطيارة وخلصوا اوراقهم واخذوا اغراضهم وطلعوا للصالة الخارجية
شافهم نواف وتقدم منهم سلم على فواز وحظنه بقوة
اثر المشهد في رؤى وخصوصا انهم طولوا وهم حاضنين بعض ويتكلمون بهمس
نواف: وحشتني يالدب
فواز: تعبااااااااااااااااااااااااااااااااااان
نواف: سلاااااااااااااااااااااااااامتك ياخوي
فواز: ابي ارتاااااااااااااااااااااااااااااااااح
نواف: فواز ... لا تخوفني
فواز: آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآه
نواف: تدري انك تطعني بكل كلمة تقولها ... انا ما استحمل عليك الشوكة ... بس لي جلسة معك ... بعد ... خلني اسلم على مرتك
فواز: خلها تولي ماشبعت منك
نواف: فواز فشلة الناس تتفرج علينا
بعد عنه وقرب من رؤى: السلام عليكم
رؤى: وعليكم السلام هلا نواف شلونك
نواف: بخير بشوفة فواز ... الحمد لله على سلامتكم
رؤى: الله يسلمك
فواز: نواف شكلك راعي طويلة ... خلنا نروح البيت واهذر على كيفك
نواف: هههههههههههههه هذا وانا مشتاق لك تستقبلني بهالكلام ... الله يسامحك يالله حياكم السيارة من هنا


-------------------------------------------
ســبــحــان الله وبحمده .. سبحان الله العظيم

ســبــحــان الله وبحمده .. سبحان الله العظيم

~>>كلمتان خفيفتان على اللسان ثقيلتان في الميزان حبيبتان إلى الرحمان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Rgoo Stars
مــديـرة
مــديـرة
avatar

جــنــســي..>>~ : انثى
مســآآهمآآتـــي..~>> : 388
فلوســي..~<< : 477
عــمــريــ..~ : 21
تعليقي الخـــآآص : أحبككم لما تكونوا مبتسمين ^___^

مُساهمةموضوع: رد: يا رب تخله وتبقيه لعنن ترجيه   الإثنين أكتوبر 31, 2011 2:21 pm


اول ماركبوا السيارة ...
نواف: حيا الله من جانا
فواز وهو يسدح الكرسي الي قاعد عليه: الله يحييك
نواف بخوف: ايش فيك تعبان؟
فواز وهو يغمض عينه: سوق وانت ساكت
نواف: طيب البنت انطحنت وراك
رؤى جالسة وراه وهو نزل الكرسي للاخير وصار الكرسي في حضن رؤى تقريبا
فواز: تغير مكانها مو شغلي
نواف: ايش هالاخلاق التجارية ... رؤى انزلي واركبي من الجهة الثانية قبل لا احرك
رؤى تذكرت كلام دانة ...
رؤى: لا انا مرتاحة كذا
نواف: بكيفكم والله
حرك السيارة ورؤى قربت نفسها من فواز وهي تمسح على شعره
فواز فتح عينه وبهمس حتى ما يسمعه نواف: بعدي دام النفس عليك طيبة
رؤى بنفس النبرة: نام وانت ساكت
فواز: نعم
رؤى: يعني بس نواف يسوق وهو ساكت ... انت بعد نام وانت ساكت
فواز: شغلك في البيت

نواف: هي انت وياها ... اذا ماشبعتوا من بعض ليش راجعين كان جلستوا بروحكم هناك ... ولا جايين تعورون قلبي وتقهروني واتزوج
فواز وهو مغمض: خلك على مجنونك لا يجيك الي اجن منه
حزت الجملة في خاطر رؤى وسكت نواف لانه عرف ان رجعتهم بسبب مشكلة بينهم مثل ماتوقع


الطريق للبيت ممل لاقصى حد كل على وضعه وساكت
عند اخر اشارة قبل البيت ...
نواف: فواز ... فواز
فتح عينه: ايش تبي
نواف: قوم عدل خشتك قبل لاندخل على الناس ... ولا بتخرعهم بوجهك المورم من النوم
فواز رجع غمض: من قال لك اني نايم انا بس مسترخي!!!
نواف: ايش عليك مسترخي ويلعبون في شعرك ... اللهم ارزقنا!!!
فتح عينه فواز وعطاه نظرة: انا مو قلت سوق وانت ساكت


وصلوا البيت ودخل نواف السيارة وانواع الهرنات والازعاج ..... اتوقع الحارة كلها صحت
طلعوا البنات ركض وفيصل ولما يتسابقون من يوصل لهم اول وراهم عبدالعزيز ومنيرة
الكل سلم عليهم وكالعادة استقبلتهم منيرة بالدموع
قرب منها فواز ومسح دموعها بصبعه: يمه لا تضيقين خلقي بهالدموع
منيرة: يعني انت مبسوط؟؟
فواز: بشوفتكم
منيرة: يعل عيني ماتبكيك
ليان: متى بيخلص الفيلم؟
لف عليها فواز: وانتي لسه مابطلتي طوالة لسان
ليان: لا ... ولا ببطل
فواز: لاتبطلين ... لين تتزوجين وتفشلينا عند الرجال
نزلت رؤى راسها ومسكت دموعها لاتنزل
عبدالعزيز: يالله ياعيال عاجبتكم الوقفة في الحوش
ومسك يد فواز وسحبه على جنب
عبدالعزيز: بشر شلون صحتك؟؟
فواز: يبه يعني لازم تذكرني بمرضي في كل مناسبة
عبدالعزيز: لا تلف وتدور ... لونك مو طبيعي ... وباين انك تعبت اكثر من مرة وعلى بعض!!!
فواز نزل راسه
عبدالعزيز بعصبية: احسب حسابك ... اخر مرة تسافر من غير نواف ... رجله على رجلك ... لاتقول زوجتي ولاشي ثاني ... اذا انت بزر وتبي من يلاحقك على صحتك فتحمل الي يجيك
ترك يده ودخل وهو معصب على هالولد الي ماادري متى بيترك العناد على حساب صحته


دخل الصالة وشاف الكل قاعد وسوالف
عبدالعزيز: رؤى
رؤى: سم ياعمي
عبدالعزيز: يدخل فواز من هنا وتصعدون جناحكم على طول
ليان: يبه نقعد معاهم شوي
عبدالعزيز: رؤى اظن سمعتيني
قامت رؤى من مكانها: تامر ياعمي
على دخلة فواز قربت منه ومسكت يده: يالله فواز نطلع نرتاح
فواز: اطلعي بروحك بجلس معاهم شوي
رفعت نفسها لمستواه على اطراف اصابعها وساسرته: عمي معصب عليك وطلعتنا فوق بأمره
طالعها فواز بنظرة: بس انا ابي اجلس
رؤى بهمس: تكفى لاتزعل عمي ... شكله معصب عالآخر .. اصعد اليوم وبكرة اجلس معاهم على راحتك
فواز بنفس نبرة الصوت: كل الناس تدورين رضاهم وما تبين تزعلينهم ... الا أنا ... بآخر القائمة يارؤى ...صح
تركها وصعد فوق من غير ما يقول شي
نزلت رؤى راسها فترة وانتبهت انهم قدام الناس ... رفعت راسها وابتسمت للموجودين اللي يطالعونها منتظرين منها تفسير للي يصير
قربت لينا منها: رؤى ... ايش صاير ايش فيه فواز
رؤى بابتسامة: كان وده يجلس معاكم .. وشكله تضايق لان عمي قال له يصعد يرتاح
منيرة: لاحقين علينا ... ليش معصب
رؤى: فواز يا خالتي ... ماتعرفينه يعني ما يحب يسوي شي غصب عنه
منيرة: الله يهديه ... يالله يمه ... اصعدي وراه ... اخاف يعصب عليك
رؤى: عن اذنكم ... وصعدت فوق
منيرة: يالله انتوا بعد كل واحد على فراشه .. ماله داعي جلستكم
صعدو كل واحد على غرفته ... ونواف باله مع اخوه ... وعارف ان اللي فيه شي كبير ... بس رؤى طول الوقت تلاحقه بنظراتها ... يعني شكلها تميل له ... ايش المشكلة الله يستر بس


دخلت رؤى الغرفة ... ما حصلت فواز ... سمعت صوت الماي في الحمام ... شكله يتحمم ... فتحت الشنطة بتطلع اغراضها ... تذكرت دانة ( حوطيه باهتمامك) تراجعت وراحت لشنطة فواز ... طلعت له اللي يحتاجه والناقص طلعته من الدولاب .. حطت له اغراضه على السرير ... وجلست تنتظره
دقايق وطلع فواز من الحمام وهو لاف المنشفة على خصره ... اول ما شافها لف وجهه للجهة الثانية ... وتنفس بقوة ومر من جنبها ولا كأنها واقفة قدامه ... مر وراح للدولاب ... رؤى عدت في نفسها للثلاثة ونادته: فواز ... اغراضك جاهزة هنا
فواز بعصبية: ومن قال لك تجهزين اغراضي ما ابي منك شي ولا تلمسين اغراضي مرة ثانية
شافت رؤى منشفة راسه على السرير ... خذتها وراحت له ... وغطت فيها صدره: ممكن تلبس بسرعة قبل لا الهوا يضرب صدرك وتمرض
فواز: اووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووف
وراح للملابس اللي مجهزتهم ولبسها ولا تكلم معاها ولا التفت لها اصلا
هي بس شافته يلبس ... خذت اغراضها ودخلت الحمام تتحمم هي بعد


لبس فواز ملابسه ورمى نفسه عالسرير ... مو عارف شلون يتصرف
وصله مسج ... فتحه ( ترى مو قادر انام ... ابي اعرف ايش فيك )
فواز ( شلون وابوك فارض حظر التجول )
نواف ( دقيقة ... اشوف لك الوضع وارسلك تجي عندي )
فواز ( اخاف تقوم قيامتي .. ما شفت شكله وهو يكلمني )
نواف ( عادي اذا شفته معصب ... سوي نفسك تعبت وهو بيلهى معاك وبينسى )
فواز ( خخخخخخخخخخخ كل شي عندك له حل )
نواف ( فلوسك شكلها زايدة ... كل واحد بغرفة ونتراسل بالمسجات ... اشوف الوضع واقول لك )
فواز ( اوكي )
دقايق وسمع صوت المسج ( اطلع بسرعة ... من غير ما تطلع صوت ... انتظرك بغرفتنا )
نقز فواز لانه بحاجة لنواف بشكل فضيييييييييييييييييييييييييييييييييييع ... وطلع من جناحه ولف للجهة الثانية ودخل الغرفة
فواز: متأكد انه نايم
نواف: ايه ... وبسابع نومه بعد ... تبيه يقعد للوقت هذا مين يفتح باب المستشفى بكرة بعدين
فواز: هههههههههههههههههههه يقطع شرك
نواف: لا من جد ... صاير له فترة اوفر
فواز: كبر الرجال ولازم نستحمله
نواف: الله يعين ... خلنا من ابوي ... انت ايش قصتك
فواز: آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآآآآآآه
نواف: سلامتك من الآه ... تعبت قلبي بهالكلمة ... قول لي ايش فيك؟؟ظ
فواز: ايش اقول وايش اخلي
نواف: قول الشي اللي يخليني افهم اللي مضايقك
فواز: اسمع ... وقاله السالفة كلها
سكت نواف فترة: وبعدين
فواز: كل هذا وتقول لي وبعدين
نواف: كلامك مو مقنع
فواز: شنو اللي مو مقنع تبي اجيب الجوال تشوف اللي فيه
نواف: سمعت تبريرها للموقف
فواز بعصبية: بععععععععععععععععععد ... تبيني اسمع منها بعد كل هالكلام
نواف: شوف ... من غير عصبية ... واسمعني
فواز: تكلم
نواف: اولا ... هذه مو اخلاق رؤى ... اظن انا نعرفها زين ... مو انسانة اول مرة نشوفها ونتعرف عليها
ثانيا ... اذا فعلا كانت كذا ... كان من البداية اتخذت معاك هالاسلوب ... مو ترفضك في البداية وبعدين تبدأ تمثيليتها
ثالثا ... وهذا الاهم ... لو فعلا كانت مثل ما تقول ... هي حققت اللي تبيه ... ابوها خطب وزواجه قريب ... يعني لما كشفتها ما كان المفروض تتأثر وتدور رضاك
رابعا واخيرا ... عيونها تبين انها تحبك ولا تقدر تستغني عنك
فواز: كلامك كله مو مقنع
نواف: ليش ان شاء الله
فواز: يا فيلسوف زمانك ... بالنسبة لاخلاقها ... انا فعلا واثق من اخلاقها او كنت واثق من اخلاقها ... بس هي تبي تخلص نفسها واعتقد انها بتسوي أي شي
ثانيا .. هي من البداية كانت تتصرف بغباء ... ولما فكرت شافت ان هذا احسن حل
ثالثا .. بالعكس ... هي على بالها انها بتفرح بزواج ابوها ... ولما قرر ابوها حست انها بتضيع في النص ... قالت اضحك على اللي عندي احسن لي
رابعا ... هي اكبر ممثلة في الدنيا ... انت لو شفت شلون كانت تعاملني كان عرفت ايش كثر هي مخادعة وغشاشة
نواف: ما ادري ... احس في شي ناقص بالموضوع ... انت اسمعها وشوف ايش تقول لك
فواز: ما بي اسمع منها شي ... كفاني اللي جاني منها
نواف: يعني بتطلقها
رفع راسه فواز بسرعة: اييييييييييييييييييييش مستحيل
نواف: طيب والحل بالنسبة لك
فواز: ما ادري
نواف: يا تسمعها ... يا ترجعها بيت اهلها ... الوضع كذا ما ينفع
فواز: أهون علي اشوفها قدامي ولا اوصلها ... ولا انها تكون لواحد غيري
نواف: مو حل
فواز: نواااااااااااااااااف ... لا تصدع راسي ... كفاية اللي فيني
نواف: اذا ما تبي تسمع ليش جاي عندي ولا تبي تسمع اللي يعجبك بس!!!
فواز: نواف انت معاي ولا معاها
نواف: انا مع الحق ... وانا لسه ما اعرف ايش موقفها من اللي صار ... احس الكلام ناقص ولازم تسمعها
فواز: نواف ... انا تعبان وبروح انام ... عن اذنك
نواف: حياك الله ... في أي وقت انا موجود وتدل غرفتي
طلع فواز وهو معصب ورجع لجناحه بحيرة وتردد اكثر من اول ..


دخل الجناح ... رؤى جالسة على التسريحة وتمشط شعرها ... اول ما شافته ابتسمت ... وعرفت انه اكيد عند نواف ... تعرفهم ما يستغنون عن بعض
فواز وهو رايح لجهة السرير: بسرعة ابي انام ... ولو تطلعين تكملين برا يكون احسن
رؤى: لا خلصت وبنام
فواز: خذي لك غطاواطلعي نامي برا
فتحت رؤى عينها عالآخر: وين انام
فواز: في أي علة ... ان شاء الله في المطبخ
رؤى: بس ما في مكان انام فيه
فواز: وانا مو مستعد انك تنامين جنبي
رؤى: طيب بنام على الارض
فواز: خلاص ... اطلعي نامي في الصالة
رؤى: بس الكنبات كله مفردة ... ما في كنبة تكفيني
فواز: مو بتنامين عالارض ... نامي في الصالة ... ولا تقولين لي خايفة ومن هالكلام ... ما يمشي علي
فكرت رؤى شوي بعدين تذكرت شي: فواز ما ينفع انام بالصالة
فواز: وليش ان شاء الله
رؤى بخبث: احنا في بيت اهلك ... واذا احد ضرب الباب ... ما يمديني الم الفراش والاغراض ... وبننكشف
فواز: انا قايل من الاول ... اهم شي بالنسبة لك الناس ... انخمدي في أي مكان تبينه وفكيني
انبسطت رؤى وخذت مخدتها وفرشت تحتها شرشف خفيف وتغطت باللحاف الزايد الموجود ... تعمدت تنام من الجهة اللي ينام فيها فواز ... على الاقل تكحل عينها بشوفته حتى لو هو نايم
فواز لما شافها كسرت خاطره ... نايمة على الارض من غير فراش او شي ... ظهرها بيتكسر ... بس خلها ... احسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسن


فواز بدأ يغفو وينام ... نادته رؤى
رؤى :فواز ...
فواز: نععععععععععععم
رؤى: نمت
فواز: ايش هالسؤال الغبي ... لو نمت شلون برد عليك بالله
رؤى: لا بس نسيت اقولك ان بابا يسلم عليك
فواز: الله يسلمه
رؤى: تراه مسوي لنا عزيمة بكرة في بيته
فواز: الله يجزاه خير
رؤى: طيب ممكن اروح للمشغل بكرة
فواز: يصير خير لبكرة
رؤى: لا بس عشــ ...
فواز: ممكن تسكتين وتخليني انام!!!!
رؤى: تصبح على خير
فواز: ...............................................



صبح اليوم الثاني ... الكل موجود عالفطور ... ومبسوطين برجعة فواز ورؤى ... سوالف وضحك عالآخر
عبدالعزيز: فواز
فواز: سم يبه
عبدالعزيز: متى بترجع للدوام
فواز: يبه مو عالأكل الله يخليك ... انسدت نفسي
عبدالعزيز: عن الدلع وارجع داوم ... دامك رجعت للديرة مالها داعي جلستك في البيت
منيرة: خل الولد ينبسط .. كم مرة بيتزوج ولدي؟؟
رؤى في نفسها: الله يستر يا خالتي بس
عبدالعزيز: يكمل هالاسبوع بس ... وبعدها يرجع يداوم .. .لا تخلص رصيدك كله ... جمع لك شي ... يمكن تحتاجه بعدين
فواز: من بكرة بداوم
عبدالعزيز: يعطيك العافية
منيرة: اتصلت فيني حنان عمتك يارؤى
رؤى: الله يسعدها .. وحشتني مووووووووووووووووووووووت
منيرة: اليوم ابوك مسوي لك عزيمة في بيته .. عندك خبر
رؤى: ايه نعم ... كلمته امس اول ما وصلنا وقال لي
عبدالعزيز: أي وكلمني بعد ... الله يجزاه خير
لينا: لازم تروحين للمشغل يا رؤى
رؤى: ما ادري ... بشوف
ليان: ايش تشوفين!!! لازم تروحين ... عروس وراجعة من شهر العسل ... لازم تكونين باحلى طلة
ناظرت رؤى بفواز: على حسب اللي بلبسه بقرر


فواز يغير مجرى الكلام: نواف ... بروح عند جدتي وامي نورة والبنات ... تجي معي
ما كمل جملته الا وينحذف بعلبة الكلينكس: ايييييييييييييي
الطاولة كلها: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
فواز: يببببببببببببببه ... الله يسامحك ... ضحكتهم علي
عبدالعزيز: تستاهل ... الصراحة كنت مرتاح وانت مسافر ... نواف يداوم بانتظام ولا يغيب ... ولا يتحلطم اذا عطيناه مناوبة ولا شي ... اكتشفت انكم مع بعض ماتنفعون ... كل واحد بروحه احسن
منيرة: ويييييي بسم الله على عيالي ... الله لا يفرق بينهم يارب
عبدالعزيز بنفسه: وتلوميني اذا ما علمتك مين ولدك ... هذا اللي انا ابيه ... اثنينهم عيالك
فواز: يبه بس اليوم ... عطه اجازة وبكرة بنداوم مع بعض
عبدالعزيز وهو ياكل ولا رفع راسه لهم: لا
نقز له نواف وحب راسه: تكفى يبه ... طلبتك
عبدالعزيز: ما تستحي على وجهك انت ... الرجال متزوج وتوه راجع من السفر ... اكيد بيطلع مع زوجته
نواف: طيب انا قلت شي خله يطلع مع زوجته عادي
عبدالعزيز: وانت وين رايح معاهم
نواف: عادي يبه مرافق ... بغمض عيني واصكر اذني عادي
عبدالعزيز: ياسلااااااااااام
نواف: ايه يبه ... ولا اقولك ... بفتح عيني واذني ... يمكن يحمسوني واتزوج ... مو كل يوم تحن علي تزوج وتزوج ... يمكن يخلوني اتحمس واحط الفكرة في راسي
عبدالعزيز وهو يضربه على راسه: راسك هذا يبيله تكسير
نواف: لييييييييييييش
عبدالعزيز: ما تستخدمه في اشياء مفيدة ... ما غير الهياتة والشطانة
نواف: يبه انت ليش ظالمني كذا
نطت لهم ليان: الله اكبر عليك يا نواف !!! انت مظلوووووووووم اذا انت مظلوم احنا ايش نصير
نواف: اسكتي انتي مالك دخل
عبدالعزيز: كلكم عيالي يا ليان ... لا تقولين هالحكي
فواز: خلونا من هالموضوع .. يبه ... الله يخليك ... ما يصير كذا
عبدالعزيز وهو فاتح عينه: شنو اللي ما يصير
فواز: اروح بيت جدتي بروحي
عبدالعزيز: خذ زوجتك معك
فواز: اليوم معزومين ... واكيد بيحوسون ولا هي بفاضية لي
نواف: يبه ... خلني اروح معه احين ... واداوم بالليل .. اخذ مناوبة واداوم بكرة الصبح بعد ... شفتين ورا بعض ... ايش تبي اكثر من كذا
عبدالعزيز: ايه ... عشان الاقيك نايم لي بالمستشفى
نواف وهو يضحك: يبه كل الدكاترة والموظفين في المناوبة الليلية ينامون اذا ماعندهم حالات ... ماسكها علي يعني!!!
فواز: ههههههههههه ليش صادك وانت نايم
نواف: ياخي ضيقة خلق وانت مو موجود ... جاني النوم ونمت ... عاد الوالد الله يحفظه يبيها من الله
عبدالعزيز: ابيها من الله ها قدامي على الدوام قدامي!!!
نواف: يببببببببببببببببببببببببببه
فواز: يمممممممممممممه ... كلميه .. بس اليوم
منيرة وهي تضحك: خلاص عبدالعزيز ... عشان خاطري ... بس اليوم اتركه
عبدالعزيز: وانا اقدر على زعلك ... عشان خاطرك بس ... ولا انا عارف ان محد مخربهم غير دلعك الزايد لهم
منيرة: الله يحفظهم ... من لي غيرهم
البنات بصوت واحد: واحنا
منيرة: الله يحفظكم كلكم ... ما اقدر استغني على ولا واحد منكم
بعد الفطور ... صعد فواز يغير ملابسه لانه بيطلع لجدته وامه ... طلعت معاه رؤى ... دخل الحمام وهي جلست تنتظره
طلع من الحمام وهو لابس ... وقف قدام المراية يمشط شعره
رؤى: طالع
لف عليها فواز: انا كم مرة قايل لك ما ابي هالاسئلة الغبية حقتك!!! ماتشوفيني لابس
قربت منه رؤى: لا مو عشان شي ... بس ابي اروح للمشغل
طلع فواز مبلغ من محفظته وحطه على الطاولة: تفضلي
رؤى: لا مو هذا قصدي ... معي فلوس ... انت مو مقصر معي
فواز: اذا ما تبين فلوس ... ايش تبين بالضبط
رؤى: ابي استاذنك
فواز: ذلفي أي مكان تبينه
رؤى وهي منزلة راسها: طيب ايش البس
فواز بعصبية: وبعديييييييييييييييييييييييييييييين ... مابنخلص من سخافتك ... ايش علي من لبسك ... أي شي تبين البسي
رؤى ودموعها بدت تنزل: مو انت دايم تقول لي ما تلبسين الا اذا سالتيني
فواز: هذاك اول ... لما كنتي تهميني ... اما احين ... انتي والجدار واحد يارؤى
تركها وطلع لنواف اللي ينتظره ... وهي رمت نفسها على السرير تبكي


في الطريق كلم نواف جدته ... وعرف انها في بيت امهم نورة ... بس ما قال لها ان فواز وصل ... بيخليها مفاجاة لهم ...
راحوا بيت نورة ودخلوا عليهم والكل تفاجأ بوجود فواز ... واستلموه احضان وسلام حار ... وكل واحد يسحبه من صوب
(بنات واخوهم واصل من السفر ... لازم شوي من افلامهم)
ام محمد: خلاص ذبحتوا الولد ... اتركوه
فواز: لا يا جدة ... خليهم على راحتهم ... وحشوني موت
جود: مو علينا هالكلام ... واحشيني ما واحشيني ... وين هديتي
نورة: يا بنت استحي على وجهك
وعد: وليش تستحي وهي الصادقة ... وين هدايانا
رغد: لا وانا ابي هدية البيبي بعد
فواز: واي واي ... اكلتوني ... لا تخافون ما نسيتكم
نورة: وانت تقدر ... ياكلونك بقشورك ... كانهم مو شايفين خير
فواز: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
حقهم يمه ... ولازم يطالبون فيه
لف على شهد وشافها تبتسم معاهم بس من غير نفس
سبقه نواف: ايش فيك يا شهد
شهد: سلامة قلبك حبيبي ... الحمل تاعبني بالمرة
نواف: يا هالحمل ... كانه محد حمل غيرك ... احس انك تعبانة بزيادة
نورة: هو كذا ... في ناس يتعبون اكثر من ناس
نواف: بس مو للدرجة هذه ... هذه رغد قدامك .. الحمل حلاها
رغد: نععععععععععععععععععععععععععم ... يعني من قبل كنت شينة
نواف: توك تعرفين انك شينة
رغد: طيب يانواف ... وانا اللي كنت ناوية اسمي ولدي على اسمك ... طييييييييييييييييييييييييييييييييب
نواف: هذا اللي ناقصني .. تسمين ولدك على اسمي ... تبيني اكره نفسي
رغد: يحصل لك

فواز: شهودة .. أي شهر وصلتي
شهد بابتسامة باهتة: السابع
فواز: الله يقومك بالسلامة ... ويطمن قلبك
شهد: يارب
فواز: جهزتي اغراض البيبي
شهد: لا
فواز: ليييييييييييييييش
شهد: ما ادري ... تعبانة ولافيني حيل اتسوق
فواز: شاري لك اشياء تجنن
شهد: تسلم يا خوي ماتقصر
فواز: وتجهيز الغرفة اللي بتستقبلين فيها الضيوف علي
شهد: لا تكلف على عمرك يافواز
فواز: لا لا لا لا لا لا لا لا ... اول مرة اصير خال ... لازم احتفل بالمولود
نورة: عقبال ما تحتفل بولدك يارب
فواز: طيب أي غرفة بتستقبلين فيها خليني اشوف الترتيبات
شهد: بدري يا فواز ... باقي شهرين
فواز: لا مابي اسويه بسرعة بسرعة .. ابي كل شي مضبوط .. وهو يغمز لها ... قومي وريني الغرفة واللي خاطرك فيه
فهمت عليه شهد وقامت معه للغرفة ...
فواز: بشري ... ايش صار
شهد: ولا شي ... على حطة يدك
فواز: ما رجع من السفر
شهد: ولا اتصل حتى
فواز: لاحول ولا قوة الا بالله ... طيب ليش ساكتة
شهد: امي تقول اصبري عشان اللي ببطنك ... ومصيره بيعقل
فواز بعصبية: ايش هالكلام شنو اللي مصيره بيعقل
شهد: هدي يافواز ... امي لو عرفت اني قايلة لك شي بتذبحني
فواز: والحل
شهد: مالنا الا الصبر يا فواز
فواز: طيب انا حاليا بسكت ... بس اذا استمر الوضع كذا ... ما علي من احد ...بلغيني بكل شي يصير ... فاهمة
شهد: الله لا يحرمني منك ياخوي
فواز: خلينا نطلع قبل لا يحسون فينا


في الليل ... بيت احمد ابو رؤى ...
رؤى واقفة مع عماتها بفستانها الناعم وتسريحتها ومكياجها اللي الكل ابدى اعجابها فيه وبشكلها الناعم ... وهي مقهورة ... لبست الفستان اللي كانت ناوية تلبسه في صباحيتها وما خلاها فواز تلبسه ... راحت المشغل مع البنات ... واعجبت بشكلها ...كانت ناوية تروح بيت ابوها على طول ... بس رجعت البيت عشان يشوفها فواز ... جلست تنتظره وما رجع ... انقهرت ... تأخر حيل ... واذا اتصلت عليه ما يرد ... اوووووووووووووووووووووووووف ... بالاخير تأخرت على بيت ابوها ... وطلعت من غير لايشوفها فواز

وصلوا عمات فواز وبناتهم ... اول ما شافتهم رؤى تأففت بنفسها ... ناقصة انا ... مالي خلقهم بالمرة ... سملوا عليها ببرود كالعادة ماعدا مريم الطيوبة اللي رحبت فيها وسألت عن فواز وأخباره
وصلت عندها سمر وسلمت عليها ببرود وسحبتها لجهتها وهمست لها: شخبار حبيبي
رؤى ببرود: والله حبيبك اخباره عندك مو عندي ... اذا تسألين عن اخبار حبيبي فهو بخير طالما هو جنبي وفي حضني
سمر وهي منقهرة: ما بيطول وهو في حضنك ... انبسطي فيه كثر ما تقدرين ... لانه مصيره لي

هزت الجملة رؤى ... هي دايما تقول لها هالكلام ... بس ما كانت تعني لها الكلمة غير وقاحة سمر ... بس هالمرة غييييييييييييييير ... لان فواز بالفعل يعني لها ... ولا مستعدة تستغني عنه ...
وقالت في نفسها: الله يكافينا شرك يا سمر ... الله يكافينا شرك يا سمر


انتهت الحفلة على خير ... وانبسطوا ولله الحمد ... آخر الليل ... راحوا الناس وما بقى الا بيت عبدالعزيز وعمات رؤى ... لبست منيرة عبايتها بتروح البيت: يالله بنات ... البسوا عباياتكم
لينا وليان: ان شاء الله يمه
رؤى: عن اذنك خالتي ... بجلس مع عماتي شوي
منيرة: على راحتك حبيبتي ... بس كلمي فواز يمر عليك لا ينساك
رؤى: ان شاء الله ... استحت تقول لخالتها ان ما عندها جوال ... قامت تدور عمتها حنان ... تستأذنها تستعمل جوالها
دورتها في البيت كله ... بالاخير حصلتها في المجلس الخارجي ... ترتب بعد ما طلعوا الرجال
رؤى وهي تركض: عمممممممممممممممممه ... وينك تعبت وانا ادورك في البيت كله
حنان: هنا حبيبتي ... ليش تدوريني
رؤى: ابي جوالك ... ممكن
حنان: الجوال وصاحبته تحت امرك
رؤى: ما يامر عليك ظالم
خذت جوال عمتها واتصلت على فواز ... هي تعمدت ما تكلمه من بيت ابوها لانها عارفة انه ما بيرد عليها ... قالت تكلمه من رقم ما يعرفه
بعد اربع رنات رد عليها: الو
رؤى: فواز ... انا رؤى
فواز: اووووووووووووووووف ايش تبين
رؤى: انا في بيت ابوي ... تقدر تمر علي بعد ساعة كذا
فواز: رحتي مع مين
رؤى: مع اهلك واهلك راحوا
فواز بعصبية: وليش ما رجعتي معاهم ولا قلتي اقعد وسواق ابوي اللي هو انا يجيني على كيفي
رؤى والدموع في عينها: مو كذا ... بس كنت حابة اجلس مع عماتي شوي
فواز: وليش ما اتصلتي تستأذنين قبل لا يطلعون من عندك؟؟
رؤى: ما عندي جوال ... وعلى ماحصلـ...
فواز يقاطعها: بس بس بس ... بتقولين لي قصة حياتك ... خلاص نامي بيت ابوك ... عقابا لك وعشان ارتاح من شكلك اليوم
ما عطاها مجال تتكلم وصكر التلفون في وجهها ...

نزلت راسها رؤى واتجهت لداخل البيت وهي تبكي ... في نص الطريق وقفت وتذكرت ان عمات فواز قالوا بيزورونهم بكرة ... واكيد سمر بتكون موجودة
لاااااااااااااااااااااااااااااااا ... ما بعطيها فرصة انها تتشمت فيني
مسكت جوال عمتها اللي بيدها واتصلت على لينا: الووو
لينا: هلا
رؤى: هذه انا رؤى ... لينا بعدتوا
لينا: لا واقفين عند السوبرماركت اللي جنب بيتكم ... امي تذكرت اغراض تبيها لبكرة ... قالت تجيبها في طريقنا
رؤى: طيب تقدرون ترجعون لي
لينا: أي حبيبتي ... اجهزي 5 دقايق واحنا عندك
رؤى: خلاص انا لابسة عبايتي


رجعت رؤى البيت ... ودخلت الغرفة ولقت فواز نايم ... اول ما حس فيها ... رفع راسه وبس شافها حط راسه على المخدة وكمل نومه ولا كأنها موجودة ...
دخلت ومن القهر ... رمت شنطتها على التسريحة بقوووووووووووووووووة
فز فواز: هيييييييييييي انتي ... مجنونة ما تشوفيني نايم
رؤى بعصبية: اسفة ... سوري .. ما قصدنا نزعجك
فواز: اطلعي برا لاني بنام ... وراي دوام بكرة ومالي مزاج صدعتك
رؤى: نام نامت عليك طوفة
قام فواز وراح صوبها ولف يدها بقوة
صرخت رؤى: اييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي
فواز: اسمعي ... حركات البزران هذه ما تمشي عندي ... تبين تقعدين هنا تقعدين وانتي محترمة ومؤدبة ... تصفيق في البيبان ... تحذف في الاغراض ... طوالة لسان ... ما ابي ... واذا مو عاجبك بيت ابوك موجود ... اتوقع انه لسه ما نام
ترك يدها ورجع على فراشه .. ومن تحت اللحاف: اذلفي برا غيري ملابسك ... وتدخلين على اطراف اصابعك وتنخدمين تنامين ... واذا سمعت صوت ... لو دبوس طاح ... ما يحصل لك خير يا رؤى

خذت رؤى بجامتها وطلعت برا وهي ميتة من القهر ... هي سوت الازعاج والسالفة هذه كلها عشان يشوفها ... بس الحمااااااااااااااااااااااااااار قلبها عليها ... خلصت ودخلت على اطراف اصابعها ... وفرشت شرشفها على الارض اللي تحس ان ظهرها بيتكسر منه ونامت ودموعها على خدها

-------------------------------------------
ســبــحــان الله وبحمده .. سبحان الله العظيم

ســبــحــان الله وبحمده .. سبحان الله العظيم

~>>كلمتان خفيفتان على اللسان ثقيلتان في الميزان حبيبتان إلى الرحمان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Rgoo Stars
مــديـرة
مــديـرة
avatar

جــنــســي..>>~ : انثى
مســآآهمآآتـــي..~>> : 388
فلوســي..~<< : 477
عــمــريــ..~ : 21
تعليقي الخـــآآص : أحبككم لما تكونوا مبتسمين ^___^

مُساهمةموضوع: رد: يا رب تخله وتبقيه لعنن ترجيه   الإثنين أكتوبر 31, 2011 2:23 pm

السادس عشر ...

فتحت عينها الصبح ما شافته على السرير ... قامت بسرعة وبعدين تذكرت انه قال لابوه بيداوم اليوم ... يووووووووووووووه ما صحيت وفطرته في اول يوم دوام له ... ياربي ... كله منه ... امس ما نمت الا بعد الفجر من القهر ... الله يسامحه ... قامت وراحت للحمام وتحممت .. ونزلت عند خالتها تحت
رؤى: صبااااااااااااااح الخير يا اخلى خالة في الدنيا
منيرة: صباح النور ... افطرتي
رؤى وهي تجلس جنب خالتها: مالي نفس يا خالة
منيرة: لييييييييييييييييش
رؤى وهي تبتسم: لان فواز مو موجود
منيرة: الله يديمها عليكم يا بنتي ... رؤى
رؤى: نعم
منيرة: انتي مبسوطة مع فواز
رؤى وهي فاتحة عينها: الحمد لله ياخالة ... ليش يعني
منيرة: ما ادري ... احس انكم مو على بعضكم ... ورجعتكم بدري ابد مو مريحتني
رؤى وهي تبلع ريقها: لا يا خالتي ... ما فينا شي ... بس فواز تعب كم مرة هناك ... وخفت عليه وانا اللي طلبت انا نرجع
منيرة: هو قال لي نفس الحكي ... بس انا مو مقتنعة
رؤى وهي تضيع السالفة: شكلك يمة بديتي تغارين على ولدك ... وتسوين حركات الحموات
منيرة وهي تضرب رؤى على كتفها: والله انتي اللي شكلك انتي اللي تسوين حركات الكنات ... بس اكيد يا بنتي مرتاحة مع فواز؟
رؤى: خالتي صدقيني مرتاحة
منيرة وهي تقابلها: طيب تحبينه
رؤى نزلت راسها: ..............................
رفعت راسها منيرة بيدها: رؤى ... انتي بنتي وفواز ولدي ... وما فيها حيا ... طمنيني ... تحبينه
رؤى بصوت واطي: مو بس احبه ياخالة ... ما اقدر اوصف شعوري تجاهه
منيرة: الحمد لله ... طمنتيني يا رؤى
رؤى: هههههههههههههههههههه بس هذا اللي طمنك
منيرة: حبيبتي ... الوحدة اذا حبت زوجها يعيشون احلى حياة ... لان الحرمة اذا حبت تعطي ... وتستحمل اللي يجيها لو ايش كان ... وانا اكبر مثال قدامك
رؤى وكأنها انبسطت على الكلام: انتي يا يمه ما اصدق !!! احس ان عمي عبدالعزيز مافي منه ... ومستحييييييييييييييييييييييل يسوي شي يضايقك او يزعلك
نزلت منيرة راسها: مافي بيت يارؤى من غير مشاكل
رؤى: يعني عمي عبدالعزيز يزعلك
منيرة وهي تفر اذنها: ايش تبين توصلين له بالضبط
رؤى: ايييييي خالتي ... اذني ... ايييييييي
منيرة: شكله فواز معلمك الشطانة
رؤى: ههههههههههههههههه لا خالتي مو كذا ... بس ابي اتطمن على مستقبلي مع فواز
منيرة: بهذه صادقة ... فواز نسخخخخخة ابوه بالقوة ... حتى تصرفاته احس ان فيه من ابوه كثير
رؤى: ايه ياخالتي ... صح!!! ليش فواز ونواف ما يتشابهون
منيرة: ههههههههههههههههههه ايش عندك اليوم
رؤى: لا بس سألت فواز وما عطاني وجه ... وقال لي بلا سخافة
منيرة: ههههههههههههههههه انتي ما تعرفين ان في توائم غير متطابقة
رؤى: اعرف ... بس مو للدرجة هذه ... ولا فيهم شي من بعض ... فواز يشبه عمي ... ونواف يشبه عمي تركي بالمرة
منيرة: للاسف ايه
رؤى باستغراب: ليش للأسف
منيرة تحاول تعدل كلامها: لا ... بس لاني تعبت وشقيت وفي الاخير ولا واحد يشبهني
رؤى: الظاهر يا خالتي عرقك ضعيف ... حتى البنات ... لينا نسخة فواز ... وليان نسخة نواف ... ولما وفيصل مخلوطين ... بس ولا واحد يشبهك
منيرة: شفتي شلون عاد عرقي مثل عرقك ... يعني عيالك مابيشبهونك
رؤى: اذا يشبهون فواز زي العسسسسسسسل على قلبي
منيرة: انتي العسل والله ... عساني ما انحرم من شوفة عيالك يمه
رؤى: الله يطول لنا في عمرك يا خالة
سكتت منيرة شوي ... وفكرت بنفسها ... انا شلون ماجت الفكرة هذه في بالي ... احتمال عيال نواف وفواز يعرفوني من ولدي ومين ولد سارة ... لان الاحفاد اغلب الاحيان يطلعون على جداتهم ... يعني يمكن اقدر اوصل لشي
رؤى: خالتي ... خالتي
منيرة: ها ... ايوه يا رؤى
رؤى: وين وصلتي يا خالتي
منيرة: وصلت اني اشيل ولدك وولد فواز ... يالله بسرعة ... انا مستعجلة ابي اشوف احفادي
رؤى وهي منزلة راسها: الله كريم
منيرة: شدوا حيلكم ... ولا تقولون لي بدري ... ابي اشوفهم واشيلهم وانا بصحتي
رؤى وهي تحاول تغير الموضوع: خالتي ... ايش بتسوين للضيوف اليوم
منيرة: ما ادري يا بنتي ... لسه ما قررت
رؤى: طيب ايش رايك نسوي ...
قطع كلامها صوت تلفون الصالة ... قامت منيرة ترد عليه
منيرة: الو
فواز: هلا والله بهالصوت
منيرة: هههههههههههه عمرك طويل ياولدي
فواز: العمر لك يمه ... ليش
منيرة: توني انا ورؤى نحش فيك
فواز: افا يمه افا ... هذا وانا ولدك ... قلبتي مع بنت اختك علي هذا اللي يتزوج وحدة تصير لامه
منيرة: هههههههههههههههههههه يحصل لك مثل رؤى
فواز: طيب هي جنبك اتصلت فوق ما ردت ؟؟
منيرة: أي هذه هي هنا ... رؤى ... فواز عالتلفون
رؤى من سمعت اسمه وقلبها يرقع ... بس ابد ما توقعت انه يطلبها ... هو وهي قدامه سافهها .. واذا اتصلت عليه ما رد ... هو يتصل ويطلبها بعد ... قوووووووووووية
قامت رؤى وخذت السماعة من يد خالتها: الو
فواز: ابتسمي وانتي تكلميني ... لا تكشرين
رؤى: ومن قالك اني مكشرة
فواز: امي جنبك؟؟
رؤى: ايه
فواز: طيب .. احتمال تفاتحك بموضوع عن حياتنا ... لا تبينين لها شي ... وان حست بشي ... صدقيني يا رؤى ما تشو...
قاطعته رؤى: شلون الدوام اليوم
فواز: رؤى
رؤى: تامر امر ... كم فواز عندي
فواز: رؤى وججججججججججججججع ان شاء الله
رؤى بدلع: طيب متى ترجع مشتاقة لك مووووووت!!!
فواز بعصبية: ان ما تادبتي وتعدلتي بالكلام مايحصل لك خير
رؤى: حبيييييييييييييييييييييييييييييييييبي ... لا تتأخر علي اوكي
قفل السماعة بوجهها وهو معصب ... وهي ميتة من الضحك عليه ... وتتخيل شكله ... طيب يا فواز ... ان ما سنعتك معي ما اكون رؤى



عالظهر رجعوا الشباب وابوهم معهم ... دخلوا وسلموا على امهم ... وكالعادة رفعوا ضغط خواتهم شوي ...
ليان: يا ربي عليكم وعلى ازعاجكم ... من توصلون نصدع ... ولا البيت هدوء من غيركم
منيرة: الله يحفظهم ... لا تقولين هالكلام ... البيت من غيرهم ما يسوى
ليان: طببببببعا ... لا حتى اذا تزوجوا وقلنا بتخف الزحمة يزيدونها ... يجيبون حريمهم ويسكنون معانا ( تتكلم وهي تطالع في فواز وتحرك حواجبها له)
فواز وهو يرميها بالجريدة اللي بيده: ايش حارق رزقك؟؟
نواف: ما ادري عنها ... قاعدين على قلبك
ليان: أي والله ... قاعدين على قلوبنا ... وماخذين الدلع كله عنا
فواز: بلا كثرة حكي ... حومت كبدي بهالموال ... اللي يسمعك يقول مظلومة !!!
وينها زوجتي
ليان: بعععععععععععد ... تبيني اصير البدي قارد حق زوجتك بعد
فواز: واااااااااااااااااااااااااااااااااااااااي ... الله يعين رجل بياخذك
نواف: أي والله ... انا يوم ملكتها ما بحضر ... اتفشل في الرجال
فواز: وانت الصادق ... يبيلنا نسافر في ملكتها
ليان: يعني انا الميتة على حضوركم احسسسسسسسسسسسسسن لا تحضرون
لينا: هههههههه ليان ... الاولاد راجعين من الدوام وعلى طول استلمتيهم فواز حبيبي ... روح لزوجتك فوق ... وغير ملابسك ونزلها وانزل معاها
وانت نواف بعد ... يالله اصعد غير وانزلوا بسرعة ... ميتين جوع
فواز: يخسي الجوع ... هذولي الخوات ولا بلاش ... ثواني اغير ملابسي وانزل ... رؤى فوق
لينا: أي نعم ... فوق
فواز: اوكي ... عن اذنكم



صعد فوق واول ما دخل الجناح لقى رؤى واقفة قدامه بفستان نعوووووووم وحلو وقصير ... اول ما شافته ابتسمت ابتسامتها اللي تزيدها نعومة ... وقربت منه ولفت يدها حول رقبته وقربت من اذنه: وحششششششششششتني
سحبها من شعرها وبعدها عنه: اييييييييييييييييييييييي فواز ..ايييييييييييي
فواز: وحشتك ها
رؤى: شعري فواز ... اييييييييييييييييي
فواز: ما اتركك لين تتادبين!!!
رؤى: فواااااااااااااااز حرام عليك ... شعري .. اييييييييييييييييييييييييي
فواز: ايش هالدلع والمصاخة وانا اكلمك اليوم بالتلفون
رؤى: اييييييييييي ... فواز اول شي اترك شعري ... والله بيتقطع بين يدك ... اييييييييييييي
فواز: واحلقه لك عالصفر بعد .. مو بس اقطعه لك
رؤى: فوااااااااااااااااااااااااااااز ... ايييي
فواز: تبطلين حركاتك معي ولا شلون
رؤى: أي حركات
فواز: بعععععععععد ... مو عارفة أي حركات ... احلق لك شعرك احسن شي
رؤى: فواااااااز ... امك كانت جنبي ... وكانت قبلها بدقايق تقول لي ان بيننا شي ... سويت كذا قدامها عشان ابعد عنها الشكوك
فواز بعد ما ترك شعرها: اها ... قلتي لي كلمتك
رؤى: يالمتوحش ... نتفت شعري
فواز وهو يضربها على راسها: اكلمك انا ... لا تغيرين الموضوع على كيفك
رؤى: اووووووووووووووف ... أي كلمتني
فواز: طيب والحل
رؤى: أي حل
فواز: كذا كل الناس بتحس فينا!!!
رؤى وهي تحط راسها على كتفه: الحل انك ترضى علي
فواز وهو يبعدها عنه: شايفتني بزر
رؤى: فواااااااااااااااااااااااااااز ... انت اسمعني بس
فواز: ما ابي اسمع ولا شي ... خلينا ننزل ... تاخرنا عليهم
رؤى: طيب خلينا نطلب غدانا فوق
فواز: قلت ننزل ... من زين الجلسة معك
تركها ودخل الحمام
رؤى: اوووووووووووووووووف ... ايش اسوي في هالانسان شلون اجبره انه يسمعني خليني ابدل ملابسي لا يطلع ويشوفني مو لابسة ويستلمني ... لا واذا درى ان امه من عطتني السماعة راحت وخلتني مووووووتي اليوم اكيد


خلص فواز وشافها جاهزة وشيلتها على راسها ... تقدمت بتطلع
: رؤى
التفتت له: .................
فواز: رؤى ... لازم نعدل علاقتنا قدام الناس ... يعني قدامهم بس
رؤى: اللي تبيه يا فواز
فواز: يعني لا تصدقين نفسك اذا سمعتي مني كلمة حلوة او شي قدامهم ... بس عشان ما يحسون بشي ... طلع وتركها
رؤى في نفسها: الله يعيني عليك يا فواز

عالغدا ... وصل فواز قبل رؤى ... وجلس جنب نواف
منيرة: وينها زوجتك يا فواز
فواز: نازلة وراي يمه ... لا تخافين الاكل ما ينزل من غيرها
وصلت رؤى: السلام عليكم ... شلونك عمي وحبت راسه
عبدالعزيز: هلا والله حبيبة ولدي ... جلسي ولحقي عليه ... غص بالاكل
الكل: ههههههههههههههههههههههههه
الا رؤى اللي ما فهمت قصد عمها ووقفت وهي فاتحة عيونها
فواز: تعالي رؤى ... تعالي اجلسي جنبي ... وخليك منهم
راحت رؤى وجلست جنبه من الجهة الثانية ... يعني فواز في النص بين نواف ورؤى
نواف: راحت عليك يانواف ... راحت عليك
منيرة: ايش فيك انت بعد
نواف: الله يرحم ذيك الايام ... اللي فواز ما يجلس الا جنبي ... مو احين ... بس دخلت رؤى ناداها وجلسها جنبه!!!
فواز: حرام عليك ... جالس جنبك قبل لا تدخل رؤى
عبدالعزيز: وخايف منه يافواز ماعليك منه... ايه اكيد بيقرب زوجته اكثر منك ... تبي من يعتني فيك تزوج
نواف: يبه ... ايش فيك علي ... كل يوم تزوج وتزوج!!!
عبدالعزيز: هذا جزاي ابيك تستقر
نواف: انا مرتاح كذا ... وهذا فواز فرحت فيه ... ولينا تفرح فيها الاسبوع الجاي ... واذا كلش ودك عندك ليان ... حتى اذا لما وفيصل ما عندي مانع
عبدالعزيز وهو يناظر لمنيرة: طيب واذا انا ابي اتزوج
نواف وهو يغمز لابوه: لو تبي اليوم اروح واخطب لك
منيرة وهي تطالع في نواف: طيب يانواف ... نشوف مين يخطب لك ويقوم بعرسك
عبدالعزيز: لا تخاف ... انا اقوم بكل شي ... بس متى الوعد
منيرة عصبت وبان على وجهها ... بس ما تكلمت ... هي ما ترضى بهالحكي لو بالمزح
فواز حس بامه: يبه ... لو تلف الدنيا طول بعرض ... شرقها وغربها ... شمالها وجنوبها ... ما تحصل ظفر امي
منيرة رفعت راسها وناظرت فيه: يا عل عيني ما تبكيك
عبدالعزيز: مين يشهد للعروسة
لفت منيرة وطالعت فيه: حسابك بعدين
الكل: هههههههههههههههههههههههههههه
عطته منيرة ظهرها ولفت على فواز: فواز حبيبي ... تاخر اليوم عالدوام العصر ... عماتك بيجون يشوفونك
نواف: يبه انا كم مرة قايل لك ما تفتح سيرة الزواج على امي
منيرة: احين ها خل ابوك ينفعك ... مابي اشوف وجهم في البيت العصر ... لو تروح للدوام قبل الوقت يكون احسن
الكل: هههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههه

العصر ... رؤى تمشط شعرها وهي تدعي في نفسها ان الله يفكها من شر سمر ... يارب ما تجي اليوم ... اصلا مالها داعي ... العمات يبون يشوفون ولد اخوهم ... هي وين رازة وجهها
فواز: بسبقك على تحت ... امي دقت تقول وصلوا
رؤى: طيب انتظرني ننزل سوا
فواز: ليش ما تدلين الطريق
تركها ونزل وهي واقفة مكانها ... يا ربي على هالانسان ... شلون اتفاهم معه
ايييييييييييييييييييييييييي ... بطني يألمني بقووووة ... اوووووووووف مو وقت هالالم مع وصول العمات العلة ... يا ربييييييييي


نزل فواز وسلم على عماته وبنات عماته ... طبعا سمر ورشا ... مافي غيرهم
العمة مريم بحنان: الحمد لله على سلامتكم يا ولدي ... ان شاء الله انبسطتوا
فواز بابتسامته الحلوة: الحمد لله يا عمة
حصة بخبث: وينها زوجتك يا فواز
فواز: تجهز ... شوي وتنزل
حصة: ولا ما تبي تنزل تسلم علينا
فواز: افا ياعمة ... ليش هالحكي
حصة: اسأل زوجتك ... هي عندها خبر عن جيتنا من امس ... يعني المفروض تكون في استقبالنا
فواز: ولا تزعلين يا عمة ... اقوم واستعجلها
الا بدخلة رؤى: السلام عليكم
الكل: وعليكم السلام
الكل سلم عليها من غير نفس ... ما عدا مريم كالعادة ... سلمت وجلست جنب لينا
لينا تساسرها: ايش فيك
رؤى: تعبانة شوي
لينا: يوووووه ... طيب روحي المستشفى
رؤى: الموضوع مو مستاهل
لينا: وقفتي قدام المراية وشفتي لونك شلون
رؤى: صدقيني يالينا ان المو.....
قطع عليها كلامها صوت سمر: تاخرتوا مرة يا فواز ... وحشتونا واشتقنا لكم كثيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي ييييير
فواز: الله يجزاك خير ... حتى احنا اشتقنا لكم
طبعا رؤى بروحها بطنها يألمها ... وبعد هالكلام حست ان كبدها لاعت وودها تستفرغ ... قامت وراحت للحمامات


عند المغاسل ورؤى تستفرغ ... اول ما خلصت ...
حست بيد تحوط خصرها من ورا ... رفعت راسها وشافته من المراية ... اول ماشافته دمعت عينها وسندت راسها على كتفه
همس في اذنها: ايش فيك
رؤى وعينها تدمع: .....................
فواز بنفس النبرة: من متى تعبانة
رؤى: من امس
فواز: وليش ما تكلمتي
رؤى: ............................
فواز: اصعدي والبسي عبايتك ... بنتظرك في السيارة
رؤى: ما يحتاج ... شوي واصير احسن
فواز: ايش اللي ما يحتاج اصعدي ولا تحـ....


: فوااااااااااااااااز
لف وشافها واقفة بلثمتها وكحلها الواضح: ايوه يا سمر
سمر من شافت وضعهم ... ضرب عندها الامبير: امي تقول عادي توصلنا للبيت اتصلوا ضيوف بيجونها ولازم نرجع احين!!!
فواز: خلاص اوصلكم
سمر: طيب يالله
ووقفت تنتظره بكل وقاحة ولا تحركت من مكانها
رؤى تضايقت بالفعل وفكت يد فواز: وصل عمتك يا فواز
فواز: طيب تعالي معنا ... نوصلهم ونروح
رؤى بعصبية واضحة: ماله داعي ... اهم شي عمتك وبنتها
وراحت وتركتهم واقفين


سمر بعد ما راحت رؤى: يوووووووه ايش فيها رؤى
فواز: ما فيها شي
سمر بخبث: يمكن لانك بتوصلنا
فواز: لا لا لا رؤى مو من هالنوع
سمر: وليش واثق فيها للدرجة هذه
فواز: زوجتي واعرفها
سمر: بس ما تقدر تحكم باقل من شهر
فواز: الواحد يبين من اول دقيقة ... مو بشهر
سمر: طيب فواز ... بسألك
فواز: امري
سمر: صديقتي عندها ولد ... تقول انه .............
والفت له قصة من راسها ودخلته بمشكلة طبية ... كل اللي تبيه انها تاخره باي موضوع ... المهم يوقف معها فترة طويلة ... تخلي رؤى تشك بوقفتهم


فعععععععععععلا رؤى قاعدة مع الناس وتحس انها بتختنق من وقاحة هالبنت ... ياربي عممممممممري ما شفت وقاحة بهالشكل ... بعد خمس دقايق
فواز: يالله يا عمة .... جاهزة
العمة فوزية: أي حبيبي ... كلفنا عليك
فواز: لا ماعندي شي ... في طريقي وانا رايح للمستشفى ... عندي دوام
رؤى في نفسها: اكيد ما وراك شي ... من شفتها وانت تعيد الكلام وراها ... ولا انا وصحتي مو ضرورية
فوزية: يالله ... اكرمكم الله
منيرة وهي توصلها للباب: حياكم الله
سلمت سمر على البنات ... ووصلت عند رؤى وهمست في اذنها: قلت لك ماتتهنين فيه ... بعدتك عن حضنه وطلع معي ... وهذه بس قرصة اذن
رؤى: ما ارد على الناس السخيفة
سمر: ههههههههههههههههههههههههه باي يا ...


رؤى بالفعل انقهرت ... وحست ان الالم زاد عليها ... استأذنت من خالتها والبنات وصعدت فوق ... بكت لين قالت بس ... القهر والالم كله مع بعض



الساعة 9 ونص ...
رجعوا الشباب مع ابوهم من الدوام ... وكالعادة جلسوا بالصالة سوالف وضحك
فواز للينا: لينا وينها رؤى
لينا: من راحوا عماتي صعدت فوق وما نزلت
فواز: اييييييييييييييش
لينا: انت ما تدري انها تعبانة؟؟
فواز: قالت لي ... بس ما توقعت انه للدرجة هذه!!!
لينا: ايه مسكينة تكسر الخاطر
عبدالعزيز: ايش فيها زوجتك يا فواز
فواز: ما ادري يبه ... من الصبح تقول تعبانة ... بس ما ادري ايش فيها!!!
منيرة بفرحة: مو حامل يا فواز
فواز: ها ... ما اعتقد يمه
منيرة: دكتور وتعتقد ... خلف الله عليك بس
فواز: طيب عن اذنكم اروح اشوفها
عبدالعزيز: الله معك ... طمنا



صعد فواز للغرفة ... ولقاها منسدحة على السرير ... وشكلها تتألم ... قرب منها وحط يده على جبينها: سلامتك
ناظرته رؤى ونزلت راسها: الله يسلمك
فواز: وين يألمك
رؤى: ما في شي يألمني
فواز: طيب قومي نروح للمستشفى
رؤى بغيرة واضحة: اتصل في عمتك وبنتها وشوف ... يمكن يبون شي ولا توصيلة قبل لا تقرر توصلني!!!
فواز بعصبية: قلت لك اوصلك وانتي اللي ما رضيتي
رؤى: وانا ما قلت شي ... خلاص انا الغلطانة ... شكررررررررررا مابي منك شي
فواز بعصبية: عنك ما بغيتي
نزل عند اهله وتركها وهي ميتة من القهر: الله ياخذذذذذذذذذذذذذذك يا سمر




نزل تعشى مع اهله ولما سألوه عنها قال انها ما تشتهي تاكل ... تعبانة وتبي تنام ... ونساها مع السوالف ...
لما تساسر فيصل: ايش رايك نصعد لرؤى
فيصل: بس فواز يقول تعبانة!!!
لما: هي تعبانة ... بس انا رحت لها قبل شوي مع لينا وليان ... بس منسدحة عالفراش
فيصل: يالله
وقاموا من غير ما يحس فيها احد ...


سمعت رؤى صوت الباب : تفضل
طلوا عليها بروسهم الصغيرة واللي تموت عليهم رؤى
فيصل: نايمة
رؤى وهي تعدل نفسها عالفراش: لا حبايبي ... حياكم
لما وهي تمسك جبينها: ما في حرارة
رؤى: ههههههه انتي بعد صرتي دكتورة
فيصل: مسوية فيها فاهمة!!!
لما: اعرف احسن منك
فيصل: ولي ولي
رؤى: انتوا جايين تتهاوشون عندي
فيصل: صدعنا راسك
رؤى: لا ... بس ما احب اشوفكم تتهاوشون
لما: طيب ايش رايك اجيب لك شوربة
رؤى: يا قلبي عليك لمو ... لينا جابت لي قبل شوي وما قدرت اشربها
لما: بس من يدي انا غير ... بتشربينها
رؤى: هههههههههههههههههه
فيصل: قومي جيبها لها من غير ما تسألينها ... وبنشربها غصب
لما: طيييييييييييييييييييب
وركضت لما تجيب الشوربة من المطبخ ... وفيصل جلس جنب رؤى ويقول لها النكت اللي سمعها وحفظها من اولاد المدرسة
وفعلا نست بوجوده شوي من اللي فيها ...

خمس دقايق ووصلت لما بصينية الشوربة
رؤى: شوي شوي لا تطيح منك
لما: لا تفشليييييييييني
رؤى: ههههههههه ليش
لما باحراج: ما قدرت اشيل الصينية على الدرج ... ناديت الخدامة وصعدته لي ... وعند باب الغرفة خذيته منها
رؤى: حبيبة قلبي ... اهم شي انك حاولتي
فيصل: لا تكثرين حكي ... جيبي الشوربة خلينا نشربها
مسحت رؤى على شعر فيصل بعد جملته (لا تكثرين حكي ) ... ذكرتها بفواز ... هذه جملته المعتادة ... وحشني الدب واشتقت لكلامه
فيصل: يالله يا رؤى
رؤى: ها ... قلت شي؟؟
فيصل: اقولك افتحي فمك ... باكلك بيدي
رؤى: مالي نفس يا فيصل
فيصل: عشان خاطري!!! تكسرين بخاطري
رؤى: ما عاش من يكسر بخاطرك ... وفتحت فمها
شربت يمكن 4 او 5 ملاعق وبعدت الصحن ... خلاص يا فيصل ... مالي نفس
لما: يالله دوري ... ومسكت الملعقة
رؤى: والله ما اقدر
لما: يوووووووووووووووه تحبين فيصل اكثر مني هذا انا اللي اقترحت عليك الشوربة وصعدتها لفوق ... خلاص بزعل
رؤى: هههههههه لا تزعلين ... يالله هاتي الشوربة
شربت من يد لما 3 ملاعق وعلى الرابعة دخل فواز عليهم



-------------------------------------------
ســبــحــان الله وبحمده .. سبحان الله العظيم

ســبــحــان الله وبحمده .. سبحان الله العظيم

~>>كلمتان خفيفتان على اللسان ثقيلتان في الميزان حبيبتان إلى الرحمان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Rgoo Stars
مــديـرة
مــديـرة
avatar

جــنــســي..>>~ : انثى
مســآآهمآآتـــي..~>> : 388
فلوســي..~<< : 477
عــمــريــ..~ : 21
تعليقي الخـــآآص : أحبككم لما تكونوا مبتسمين ^___^

مُساهمةموضوع: رد: يا رب تخله وتبقيه لعنن ترجيه   الإثنين أكتوبر 31, 2011 2:23 pm


فواز: يا سلااااااااااااااااااااااااااااااام ... قالبين سريري طاولة طعام
لما: هذا بدل ما تقول لنا يعطيكم العافية ... تاكلون زوجتي
فواز: والله محد قال لكم اكلوها!!!
فيصل: ما عليك منه هالدب ... ولا تاكلين عشان خاطره ... اذا قالك عشان خاطري اكسري بخاطره
رؤى: من عيووووووووووووووني
فواز وهو يطالع برؤى بنظرة استهزاء: ما يحتاج توصي
عطته رؤى نظرة مماثلة ولفت راسها عنه ...
فواز: مطولين ابي انام!!!
لما: خلاص اذا انت جيت بنطلع ... قلنا نجي نسلي رؤى
فواز: ايه لو سمحتوا ... ابي انام
لما وهي تبوس رؤى على خدها: تصبحين على خير
رؤى: وانتي من اهله
فيصل: تامرين على شي رؤى
رؤى وهي تمسح على راسه: سلامتك حبيبي ... ماتقصر


هنا فواز وصصصصصصصصصصصصل حددددددددددددده ... هو اصلا ما يبي ينام ... بس لما شافها مبسوطة معاهم حب يرفع ضغطها ... لا والبوسات والتمسيح على الراس والكلام الحلو على كيف كيفها ... طيييييييييب يا رؤى!!!

من طلعوا اخوانه ... قامت رؤى وفرشت شرشفها على الارض ونامت عليه
كسرت خاطره ووده يقول لها خلك نايمة على السرير ... بس لا ... خل عنادها ينفعها ... تووووووووووووووووووولي

فواز ما قدر ينام بسبة حركة رؤى الكثيرة ... يحس كأنها تدور حول نفسها عالفراش ... قسى قلبه ساعة ... بس بعدها ما قدر خلااااااااااص ... قلبه عوره عليها ... وراح جنبها
:رؤى
رؤى: .................
فواز: رؤى
رؤى: ................
فواز: لا تقولين نايمة ... حاس فيك ... مو قادرة تنامين ... كلميني
رؤى: ...............
قام فواز وفتح النور الصغير يبي يشوف وجهها ... واول ما فتح النور وشاف دموعها انفجع ... ماتوقع الصراحة ... توقعه الم بسيط وتتدلع ... بس انها تبكي
فواز: رؤؤؤؤؤؤؤؤى ... تبكين
رؤى انفجرت بكي خلااااااااااص
فواز: طيب وين يألمك
قامت قعدت: مافي شي يألمني
فواز: رؤى تكلمي وين يألمك
رؤى: صدقني الم بسيط ويروح
حط يده على جبينها ... مافي حرارة ... حس فيها تمسك بطنها وتشيل يدها بسرعة حتى ما يحس ... مسكها ونومها على ظهرها ... وحط يده على بطنها: بطنك
لفت وجهها للجهة الثانية وهي تبكي
فواز: ردي يا رؤى ... بطنك
هزت راسها بايه من غير ما تتكلم ...
فواز: وين بالضبط ( وهو ما نزل يده من بطنها )
مسكت يده وحطتها اسفل بطنها من غير ما تتكلم
فواز: الدورة يارؤى
لفت راسها وهي تبكي ...
رجع وجهها جهته بيدها: كل هالحوسة عشان الدورة
رؤى: ...............................
فواز: دايم يصير فيك كذا
هزت راسها بلا ... كمان من غير ما تتكلم
فواز: طيب هذه اول دورة تجيك بعد الزواج
هنا بعدت رؤى يده وعطته ظهرها وجلست تبكي ...
رجعها فواز لجهته: رؤى ... مستحية مني اعتبريني الدكتور المناوب اللي كنت بوديك عنده ... الحمد لله ما وديتك ... ولا كان ضحك علي ... دكتور ومودي زوجتي المستشفى عشان دورة!!!!
رؤى نزلت راسها ...
رفع راسها: ردي علي ... اول دورة تجيك بعد الزواج ... صح
هزت رؤى راسها بايه ...
فواز: طيب ليش خايفة ومستحية ... عادي ... متغيرة عليك الهرمونات بس ... ما يبيلها كل هالحوسة
رفع السماعة ودق على لينا
لينا: الو
فواز: هلا لينا ... عندك جربة للموية الحارة
لينا: ايوه ... ليه
فواز: الله لا يهينك ... حطي لي فيها مو ية حارة ... وجيبيها لي مع شي دافي ينشرب وحبتين بنادول
لينا: رؤى تعبانة كثير
فواز: بلا كثرة حكي .... وجيبي اللي قلت لك عليه
ضحكت رؤى على جملته ... وشافها: ايش يضحكك
رؤى: بلا كثرة حكي ... يعني مو تقولها لي انا بس
فواز: ههههههههههههههههه وانتي جالسة هنا رادار
ابتسمت رؤى ونزلت راسها
قرب منها فواز وشالها بين يدينه
رؤى: وين
فواز: عالسرير ... ولا ناوية تموتين علي اليوم
رؤى: يعني اهمك
فواز بخبث: مو نا قصك تموتين في بيتنا
نزلت رؤى راسها وتذكرت جملتها له يوم الملكة ... يا ربي ايش كثر كنت غبيييييية
نزلها على السرير ... وراح للباب لانه سمع صوت لينا ... فتح لها واخذ منها الاغراض وما خلاها تدخل لانها جايبة معها ليان ... وهو يحب يرفع ضغطهم ... طردهم بحجة انهم مالهم دخل بينه وبين زوجته
حط الجربة على بطنها ... وقرب منها الكاسة: يالله اشربي وخذي البنادول وللصبح بتصيرين احسن ان شاء الله
رؤى: ههههههههههههههههههههه
فواز: ايش يضحكك بعد ما قلت بلا كثرة حكي
رؤى: لا بس فيصل قال لي اكسري خاطره ولا تشربين شي عشانه
فواز: وانتي مبسوطة على حكيه
رؤى: طببببببببببببببعا ... حبيبي ما استغنى عنه
فواز بقهر: خل ينفعك حبيبك ... كنتي قعدتي اسبوع وهذه حالتك من غيري
رؤى: لا مسكين ... هو جاب لي شوربة وقال لي خذي بنادول .. يعني نفس علاجك
فواز: بلا كثرة حكي واشربي دام النفس عليك طيبة
رؤى: اووووووووووف هاته
وشربته ووراه البنادول ... وحطت راسها ونامت وهي تردد: الله لا يحرمني منك يا فواز ... الله لا يحرمني منك يافواز ... الله لايحرمني منك يا فواز



الصبح في سيارة فواز وهم رايحين المستشفى ...
نواف: صح ... سلامات ايش فيها زوجتك
فواز: كانت تعبانة وشكلها صارت احسن
نواف: يعني راضيتها
فواز بعصبية: مين المفروض يراضي الثاني انا ولا هي مو هي الغلطانة وهي المفروض....
قاطعه نواف: هي هي هي هي خلاص ... اكلتني ... غلطنا ... اقصد رضيت عليها
فواز من غير نفس: لا
نواف: ايش دراك انها احسن !!! تتمصخر علي حضرتك
فواز: يعني لو زعلان منها ما اقدر اعرف اذا هي صاحية او مريضة
نواف: يووووووووه!!! مو انت ما تكلمها
فواز: ايه ... بس لما هي تعبانة ومريضة يختلف الوضع
نواف: مو صاحي ... شكله فيك انفصام في الشخصية ... يعني ساعة تكلمها وساعة تسفهها؟؟
فواز: ايه
نواف: مهبوووووووووووووووووول
فواز: نواف
نواف: لا تقول نواف ولا غيره ... انت تموت عليها ... ماله داعي هالمكابرة كلها
فواز: نواف ممكن تسكت
نواف: هذا انت ... لما الكلام مايعجبك ما تسمعه
فواز: .................................
نواف: اسكت اسكت وانت الخسران بالنهاية





( عرس لينا وخالد )

الصبح على الفطور ... الكل موجود ماعدا لينا ... التموا حول الطاولة
عبدالعزيز: وينها لينا
ليان: ما رضت تصحى!!!
فواز: يا سلاااااااااااام وتبونا نفطر من غيرها ... انا مو مستحمل فكرة انها ما بتنام الليلة هنا ... حتى اخر وجبات مع بعض ننحرم منها
ليان: حاولت اصحيها ما رضت!!!
رؤى: حتى انا مريت عليها ... ما رضت تصحى
نواف بخبث: فواز ... تجي معي
فواز: انا معك على طوووووووووووووووووووووووووووول
وركضوا فوق ...
عبدالعزيز وهو يهز راسه: انا ما ادري متى بيعقلون


وقفوا عند باب غرفة لينا
نواف: واحد ... اثنين ... ثلاثة ... هجوووووووووووووووووووووووووم
دخلوا الغرفة ونقزوا على سرير لينا ... وهم يسحبون الغطا عنها ... وهي مو راضية ماسكة الغطا بالحيل ولا راضية تفكه عنها
نواف: لينا ... يالله بلا سخافة ... مو معقولة النومة ما طارت
لينا: .................................
نواف: لينا ... لينووووووووووووووووووووووووووووووه
فواز اشر لنواف انه يسكت ... حس ان لينا مو طبيعية ...
فترة سكووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووت
وفجاة رفع الغطا عنها ... هي لما سكتوا ... خفت مسكتها للغطا
قرب فواز منها ومسك راسها بيده: تبكيييييييييييين
قامت لينا ورمت نفسها في حضن فواز: ..................................
فواز وهو يمسح على راسها: من جدك لينا تبكين!!! اللي تاخذ خالد ترفع راسها وتمشي بين الناس وهي تفتخر ان زوجها خالد ... مو تدفنين راسك تحت هاللحاف مثل النعامة!!!
لينا وهي بين دموعها: بتوحشوني ... وتوحشني حنيتك!!!
فواز: بس كذا كل هالدموع لاننا بنوحشك
لينا: فوااااااااااااااز
فواز: عيونه!!!
لينا: فواز ... انا اتكلم بجد
فواز: وانا اتكلم بجد
لينا: فوااااااااااااااااااااااااااز
فواز: عيونه!!!
لينا: الله يعين رؤى عليك
فواز وهو يلعب بشعرها: اعترفي اعترفي ... اصلا انتي ضايق خلقك لان مو محصلك واحد مثلي
رفعت لينا راسها وناظرته: معك حق ... مستحيييييييييييل احصل احد بحنيتك ... الله لا يحرمني منك يا فواز
نواف: هي انت وياها ... ما خلص فيلمكم
لينا: نواااااااااااااااااااااااااااااااااااااااف
نواف: ايش تبين
لينا: بتوحشني دفاشتك!!!
نواف: قومي انزلي افطري معنا
لينا: والله انت اللي الله يعين زوجتك ... ما عندك اسلوب ولا رومانسية اببببببببد
فواز: هههههههههههههههههههههه هالاشكال لا تخافين عليها
رماه نواف بالمخدة: اشكال ها قوموا قوموا ... ابوي جالس تحت وانتوا هنا تنكتون
لينا: وااااااااااااي بقوم ... سبقوني تحت بروح الحمام واغير ملابسي وانزل وراكم



في الليل ...
لينا واقفة بفستانها الابيض الناعم ... وطرحتها الناعمة ومسكتها الرائعة ... واقفة والمصورة مستلمتها تصوير وحركات
دخلت عليها رؤى بفستانها اللي ماشافه فواز كالعادة: يالله لينا ... ما خلصتي
لينا: فكيني من هذه وانا خالصة
رؤى: هههههههههههههههه خليها تشوف شغلها
لينا: بالذمة في احد بيفتح هالصور
سكتت رؤى وكانها تذكرت شي ...
لينا: وييييييييين رحتي
رؤى: هنا معاك ... يالله خلصي بسرعة
دخلت عليهم ليان: الصراحة فرق بينك وبين زوجك!!!
لينا: ليش
ليان: من احين يدق على ربى يبي يدخل ... وانتي بكل برود جالسة فوق ولسه مانزلتي
رؤى: ههههههههههههه يا حليله خالد ... طيب وحبوب ... الله يسعدكم يارب
لينا: امييييييييييييييين
ليان: خلصوووووووووووني يالله خلينا ننزلها


نزلت لينا على زفتها اللي مجهزتها لها ليان ... والكل يصلي عالنبي على جمالها ونعومتها ... وطبعا امها واقفة على جنب وتمسح دموعها من غير لا ينتبه لها ...
وصلت للكوشة وجلست ... والبنات اشتغلوا رقص ووناسة ... وبعد ما خلصوا رقص ...
قربت ربى من لينا: حبيبتي جاهزة خالد بيدخل
لينا: لسه بدري!!!
ربى: بدري من عمرك حبيبتي ... ما بقى عالفجر شي
لينا: .....................


عند الباب ..
خالد: انتوا من جدكم تبون تدخلون معي
نواف: محد طلب رايك ترى
خالد: لا ظلم ما ارضى
فواز: وليش ان شاء الله
خالد: انتوا تدخلون في عرسي وانا ما اقدر ادخل في عرسكم!!!
فواز: والله محد قالك تاخذ اختنا
خالد: حظي الردي
نواف: متحسف وما ودك عااااااااااااااااااادي ... اذلف وناخذ اختنا على بيتنا ... الصراحة عاز علينا فراقها
خالد: لا لا لا لا لا لا لا لا لا لا ... ايش تاخذونها بيتكم انا ما صدقت!!!
فواز: مو توك تقول حظي الردي
خالد: حظي الردي انها اختكم ... ولا لينا ما في مثلها
فواز: بلا كثرة حكي ... يالله وقف خلنا ندخل


دخل خالد ومعه ابوه واعمامه عبدالعزيز وتركي ... طبعا نواف وفواز وفيصل ... وصلوا المسرح وسلموا على لينا وصوراو معاها ...
وهم واقفين عالمسرح عبدالعزيز يكلم تركي: تركي
تركي: سم
عبدالعزيز: دور لك وحدة من هالمزايين خلنا نخطبها لك
تركي: ههههههههههههه وانا شايف شي مو باين الا سواد عبيهم
عبدالعزيز: عجزت معك وانا اقنع فيك ... قلت يمكن تفتن بوحدة من عبايتها
تركي: ههههههههههههههههههههههه يعل عيني ما تبكيك ياخوي
عبدالعزيز: تركي عن جد اتكلم ... ما تحمست
تركي: طبعععععععععععا تحمست ... حتى شوف
ونقز للنص وهو يرقص ... ووراه نواف وفواز ... والبنات كلهم فاتحين فمهم على الشباب المزايين اللي واقفين بالنص ورقصهم جنااااااااااااااااااااااااااااااااان
عبدالعزيز في نفسه: الله يهديك يا تركي ... تقلب المواضيع على كيفك
لينا من شافتهم وهي ماسكة دمعتها حيل لا تنزل ... وتردد في قلبها ... الله لا يحرمني منكم


طلعوا الاعمام وبقوا نواف وفواز واقفين
خالد: ما ودكم تطلعون
نواف: لينا حبيبتي متضايقة من وجودنا
لينا: لا طبعا
طالعها خالد بنظرة: طبعا بعد ... طييييييييييب اوريك

قربت رؤى من فواز وقربت من اذنه: عاجبتك الوقفة
فواز: ليش في شي
رؤى: اكيد مبسوط ... واقف وسط البنات وهم يتفرجون عليك
فواز: ههههههههههههههه مجنونة!!!
رؤى: مجنونة مجنونة ... بسك خلاص ... اختك وشفتها ... مالها داعي الوقفة

لينا: رؤى
رؤى: امري
لينا: دامك لابسة ومتكشخة ... خذي المصورة وخليها تصورك مع فواز بالغرفة
رؤى: لا حبيبتي ... هذه صورك
لينا: بلا دلع وسخافة ... يالله روحوا صوروا ... ابي اشوف مين صورهم احلى ... صورنا ولا صوركم
فواز: طبعا صورنا ... تقارنيني بزوجك وجه العنز
لينا: حرام عليك
طبعا من الازعاج ... خالد مو سامعهم ومستحيل يسمعهم ولا كانت علوووووم
لينا: يالله روحوا بسرعة قبل لا نقطع الكيكة لاننا نبي المصورة بعدين
فواز: يالله رؤى ... مسكت يده ومشت فيه على الممشى وطلعوا للغرفة
نواف: شوف قليل الخاتمة ... تركني وطلع!!!
خالد: عنده دم الصراحة مو مثلك
نواف: الصراحة انا استحي اطلع بروحي ... ودام فواز طلع وتركني بنتظركم لين تطلعون واطلع معكم
خالد: نعععععععععععععععععععم
لينا: خالد ... انت واقف قدام الناس ... انتبه لتعابير وجهك
خالد من بين اسنانه: واخوك مخلي فيها تعابير
نواف: لا بجد ان دل على شي فهو نحاستك ... واقف قدام هالعالم كله ومو مضايقك الوضع ... وانا يعني اللي مسوي لك ازعاج
خالد: الصراحة ايه .. انا ما ودي ...
قطع كلامهم صوت منيرة: نواف يمه ... خلاص اطلع ... بنت عمك وامها اكيد يبون يصورون مع ولدهم
نواف: تامرين امر يمه ... بشرط ... نادي لي وحدة من الحسناوات توصلني برا
منيرة: والله تزوج وزوجتك توصلك ... خلك على عنادك نشوف وين يوصلك
نواف: لا اذا السالفة فيها زواج خلاص بخلي لما تطلعني



في غرفة التصوير ...
المصورة واقفة مع فواز ينتظرون رؤى تنزل عبايتها وتضبط شكلها ... خلصت وقربت من فواز ... يالله
وقف فواز ساعة يطالع فيها وبهدوء: رؤى ... انتي كنتي لابسة هالفستان قدام الناس
رؤى باستنكار: بالله هذا سؤال ... يعني غيرته احين اكيد اني لابسته قدامهم!!!
فواز وهو يمشي بصبعه على ظهرها العاري من تحت رقبتها الى نص الظهر تقريبا عالعمود الفقري: وكل هذا طالع قدامهم
رؤى: فواز ... ايش فيك
فواز بعصبية: ابببببببببببببببببببد ... سلامتك ... طالعة للناس بهالفستان وتسألين ايش فيني
رؤى: فواز ... طلعت فيه للحريم ... مو قدام رجال
فواز: حتى لو حريم ... ما يصير تلبسين هاللبس قدامهم
رؤى: فواز لا تصدع لي راسي اذا ما تبي تصور بطلع عادي
ولفت بتروح ... ومسكها من يدها بقوة: لما اكلمك ما تلفين وجهك وتطلعين
رؤى وهي تطالع في يده اللي ماسكة يدها: اضربني كفين قدام الحرمة الواقفة احسن
تركها فواز وهو معصب: وقفي خلينا نصور ونخلص
رؤى: ما ابي اصور خلاص ... عافت نفسي
فواز وهو يسحبها لجهته: مو بكيفك ... انا قايل لك ... زواجنا اهم شي فيه صورتنا قدام الناس ... وقفي عدل وابتسمي .. وسحبها بحيث لصق جسمها وظهرها العاري بصدره
صوروا كم صورة ... وكم حركة جريئة من المصورة ... والوضع بينهم متوتر ... بس مبتسمين من الخارج ... ولا كل واحد يحس ان في صدره نار تحرق ضلوعه


خلصوا تصوير ... وراحت لعبايتها تلبسها ... ما انتظرها فواز وطلع من الغرفة ... الغرفة كانت داخل جناح كبير مخصص للعروسة ... يعني غرفة وصالة وحمام ... طلع من الغرفة ... وفي الصالة
: فواز
لف راسه ... شاف بنت واقفة عند طاولة التلفزيون ... عرفها على طول ..
ســـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــمــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــر
كانت واقفة بعبايتها ولافة الشيلة على راسها وماسكة طرفها بيدها كأنها بتغطي وجهها فيها ... طبعا بس بالاسم ولا الوجه كله طالع
فواز وهو منزل راسه: هلا سمر
سمر: ممكن تساعدني العباية مسكت بعجلة الطاولة ...( الطاولة لها عجلات للتحريك) ... ومو قادرة اطلعها
تقدم فواز منها ونزل للارض وحاول يفك العباية ... بس ما يدري شلون كانت داخلة ... ملتفة حوله ومو راضية تطلع معه
فواز: شلون علقت كذا
نزلت سمر لمستواه وجلست جنبه: اساعدك
رفع راسه فواز لها ... عبايتها مفتوحة من قدام ... واصلا فتحة فستانها كبيرة مررررررررررررررررررررررررة لدرجة ان نص الصدر مبين وطالع ... مدت يدها يعني انها بتساعده ... وطبعا طاح اللثام اللي كانت ماسكته بيدها وانكشف وجهها المليان مكياج ... فواز من هول الصدمة ما عرف يتصرف ... جلس يطالع فيها مستغرب منها ... وهو على هالوضع ... طلعت رؤى من الغرفة بعد ما لبست عبايتها ... شافتهم جالسين متقابلين ... ويدهم ممدودة لشي بس ما انتبهت له ... لان عينها طاحت على صدرها العاري ووجهها المكشوف المليان بالزينة
: ما تبون انادي المصورة تصوركم
فواز بس سمع حسها نقز وقف وقال بسرعة: رؤى ... تعالي ساعدي سمر تطلع عبايتها
وطلع بسرعة من الجناح بكبره وهو مو عارف ايش اللي صار بالضبط


سمر وهي تبتسم بخبث: قلت لك ماتتهنين فيه ... تعالي بس ساعديني
رؤى ببرود: مالها داعي المساعدة ... نزلي عبايتك واتركيها جنب الطاولة اللي علقت فيها ... لان لبسك لها ماله داعي اصلا
وطلعت وتركتها وهي معصبة وواصل حدها من فواز ... هي عارفة ان سمر هي اللي تستفزه ... بس بعد ... هو يعطيها وجه ... يقهرررررررررررررررر






بيت عبدالعزيز بعد العرس ...
الكل دخل وهو خلاااااااااااااااص واصل حده من التعب ... رؤى بعد ما رجعت للقاعة حاولت تبين انها طبيعية ... اول شي عشان لينا ... ثانيا ... ما تبي تعطي سمر فرصة انها تتشمت فيها وبينت لها ان الموضوع ما همها
ولما طلعوا من العرس نادت ليان ولما يركبون معهم في السيارة لانها ما تبي تواجه فواز او تسمع منه شي ... وصلوا البيت وكل واحد رمى نفسه على كنبة في الصالة من التعب
منيرة: يالله ... كل واحد على غرفته ... لا ترمون لي انفسكم هنا
ليان: تعبااااااااااااااااااانة
منيرة: خلاص على فراشك على طول
فواز اللي ما جلس اصلا ... يبي يصعد يشوف ردة فعل رؤى: يالله رؤى
رؤى بصوت عالي تبي تسمع عمها: فواز لو تنام اليوم عند نواف احسن!!!
الكل التفت لها ....
فواز من بين اسنانه: رؤى ... قدامي فوووووووووووق
رؤى قربت منه وحطت يدها على صدره: لا حبيبي ... اتكلم جد ... اليوم دخل صدرك اشكال والوان من العطور والبخور ... اخاف تتعب علي بزيادة وما اعرف اتصرف
تدخل عبدالعزيز: صح كلامك يا رؤى ... فواز ... نام عند اخوك اليوم
فواز صعد فوق من غير ما يتكلم ...........
رؤى: لما حبيبتي ... تعرفين تفتحين شعرك ولا اساعدك
لما: لو تساعديني احسن ... دايما لينا تفتحه لي ... ما اعرف افتحه بروحي
رؤى: يالله امشي معاي على غرفتك
تعمدت انها تتأخر ما تبي تشوف فواز ... فواز غير ملابسه وراح لغرفة نواف وهو معصب


في غرفة نواف ...
نواف: ايش صار
فواز وهو نايم ومغطي راسه: تعبان وما ابي اتكلم
نواف: انت الكلام عندك بفلوس
فواز: نوااااااااااااااااااااااااااف
نواف: كيفك ما بتتكلم ... طق راسك بالجدار
وحط راسه ونام



صبح ثاني يوم ... تعمدت رؤى انها ما تقوم من النوم لدوام فواز ... دخل الغرفة وشافها نايمة .. انقههههههههههههر منها ... وانواع الاصواااااااااااات والازعاج ... بس هي ولا رفعت راسها ولا تحركت من مكانها
عصب عليها ولبس ملابسه وراح للمستشفى ...
حاس بضيقة وزهق ... ولو راح لنواف بيسأله وهو ماله مزاج للكلام حاليا ... وخالد عريس واجازة ... مالي الا عمي تركي


مكتب تركي ...
: تفضل
طل فواز براسه: مشغول
تركي: الله يخليك مسطوووووووووووووووووووووووول من التعب
فواز: ههههههههههههه الله يسامحه الوالد
تركي: من شطانتكم ... تغيبون عالفاضي والمليان ... كان خبيتوها لمثل هاليوم
فواز: هههههههههههههههه هو حاطنا في باله ... ولا ما بتقوم الدنيا اذا ما داومنا اليوم
تركي: لاجد فواز ... حسوا بالمسؤلية شوي ... المستشفى هذه لكم
فواز: تركي ... مالي خلق نصايح ... بروحي واصل حدي
تركي: سلامتك ... ايش فيك
فواز: ضايق خلقي
تركي: ليش
قطع عليهم صوت الباب زطل نواف براسه: فواز ... انت هنا وانا ادور عليك بالمستشفى كلها
فواز: والله فيه اختراع اسمه جوال يمدحونه!!!
نواف: ادق عليك مافي خدمة
طلع فواز جواله من جيبه: هذا هو ... ما فيه شي ... شغال
نواف: يمكن ما فيه ارسال!!!
فواز: يمكن
نواف: طيب تعال معي ابيك
فواز: اوووووووووووف نواف مالي مزاج
نواف: قوم قوم ... بعدل مزاجك
فواز: طيييييييييييييييييييييييييب
طلع فواز مع نواف وتركي يضحك عليهم ... وجلس يكمل شغله
قطع عليه صوت جوال غريب ... مو جواله!!! رفع راسه شاف جوال فواز عالمكتب ... الظاهر انه نساه ... طنشه وكمل شغله
بس الجوال ما سكت وكل ما يوقف يرجع يرن مرة ثانية
رفع الجوال يشوف الاسم ... قراه ... يعرف الاسم هذا زين ... بس ليش يتصل بالالحاح هذا
حاول يتجاهله ويكمل شغله ... بس ما قدر ... فوق عشر مرات ومتواصلة ورا بعض

رفع الجوال وبتردد: الوووووووووووووووووووو

ياترى ميييييييييييييييييين اللي اتصل في فواز وهل بيكون له دور بالقصة

-------------------------------------------
ســبــحــان الله وبحمده .. سبحان الله العظيم

ســبــحــان الله وبحمده .. سبحان الله العظيم

~>>كلمتان خفيفتان على اللسان ثقيلتان في الميزان حبيبتان إلى الرحمان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Rgoo Stars
مــديـرة
مــديـرة
avatar

جــنــســي..>>~ : انثى
مســآآهمآآتـــي..~>> : 388
فلوســي..~<< : 477
عــمــريــ..~ : 21
تعليقي الخـــآآص : أحبككم لما تكونوا مبتسمين ^___^

مُساهمةموضوع: رد: يا رب تخله وتبقيه لعنن ترجيه   الإثنين أكتوبر 31, 2011 2:24 pm

لسابع عشر ...


رفع الجوال وبتردد: الوووووووووووووووووووو
بصوت متقطع ويالله يطلع: فــواز ... الـــ حقـــ ني ... انـــا .. فـــي ... بيــــ ... تـــي
وانقطع الخط ...


ركككككككككككككككككككض تركي في المستشفى يدور فواز ... راح لمكتب نواف ودخل بسرعة: فوااااااااز ... انت هنا؟؟
فواز: ايه ... الله يرجه نواف ... ساحبني معه ... ولما وصلنا الاخ عنده حالة وراح يشوفها ... وتركني هنا انتظره
تركي: فواااااااااااااااااااااااااااز
فواز: تركي ايش فيك
تركي: نسيت جوالك عندي ... وبعد ما طلعت رن
فواز: ايييييييييه ... الظاهر نسيته عندك على المكتب
تركي بعصبية: فوااااااااااااااااااااااز ... مو وقت برودك
هنا فواز حس ان في شي ... وقف وراح صوب تركي: تركي .. خوفتني ... مين اللي اتصل؟؟
تركي: شـــــــــــــــــــــــــــــهـــــــــــــــــــ ــــــــــــد
مسك كتف عمه: ايش فيها
تركي: مافهمت شي ... صوتها تعبان ومو واضح ... اللي فهمته انها في بيتها
ما كمل جملته تركي ... الا وفواز يبعده عن طريقه ويطلع ركككككككككككككككككض ... وتركي يركض وراه يناديه


في المواقف ....
فواز وقف عند سيارته واول ما حط يده على مقبض باب السيارة ... حس بيد على يده ... رفع راسه: تركي ... بعد عني
تركي: عطني مفتاحك ... ما تسوق وانت كذا!!!
عطاه فواز المفتاح ... وراح للجهة الثانية وركب تركي السيارة ... وطلعوا من المستشفى ... وطول الوقت فواز يصرخ على تركي ... بسرررررررررررررعة ... لاتوقف عند الاشارة .. امشششششششششششششي .. لف هنا ... تجاوزه ... الى متى بتوقف وراه ... وتركي ساكت ومستحمله مع انه مو عارف ايش يصير




وصلوا لبيت شهد ... نزززززززززززل فواز من السيارة قبل لا توقف ... وتركي وراه ...
فواز يضرب الجرس وبقوة ...
تركي: فواز ... هدي شوي
فواز: شلون اهدى ... شهد هذه شهد
تركي: طيب ... بنتظرك هنا ... طمني واذا احتجت شي انا هنا
فواز: طيب طيب ... لييييييييييييييش ما يفتحون
انفتح الباب وطلعت له الخدامة: بابا فواز ... بسرعة
فواز: ايش صاير
الخدامة: بابا بندر يجي اليوم البيت ... وفي معاه مدام جديدة ... انا سوي تلفون حق ماما شهد وهي اجي ... هي تبي روح داخل الغرفة ... هو يجي برا وفي اضربي ... وماما شهد في صرخ واحين مافي كلام ... انا في خاف هي في موت
فواز بس سمع ( هو يجي برا وفي اضربي ) دخل داخل يركض وما كمل الكلام والخدامة واقفة وتكلم تركي
تركي: طيب رووووووووووووووووووووحي داخل شوفي ايش صار



دخلت الخدامة بس ثواني ... ورجعت ترككككككككككككككككككككككككككككككض
بــــــــــــــــــــابـــــــــــــــــــــــــــ ـــا .... بــــــــــــــــــــابـــــــــــــــــــــــــــ ـــا
دخل تركي للصالة بسرعة: اييييييييييييييييييييش فيك؟؟
الخدامة: بابا فواز في اضربي بابا بندر وهذه حرمة في صرخ



صعد تركي فوووووووووووووق بسرعة وهو يصعد الدرج درجتين درجتين ...
يمشي باتجاه الصوت والصراخ ... وقف مكاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااانه







شاف حرمة متمددة على الارض وبطنها قدامها وشكلها تتألم ... قرب منها ...
شهد ... شهد
شهد: اممممممممممممممممممممممممممم
تركي ماعرف ايش يقول لها: تتألمين
شهد: بموووووووووت
تركي: فواااااااااااااااااااااااااااااااااااااز ... وركض للغرفة ... شاف بندر على الارض ... وهو جالس فوقه ويضرررررررررررررررررررربه بقوة ... لدرجة ان وجه بندر كله دم
وفي بنت جالسة على السرير وهي شبه عارية وشكلها ميتة خوف ... والخدامة واقفة عند الباب وتصرخ ...
رككككككككض صوب فواز وبعده: انهللللللللللللللللللللللللللللبلت ... الرجال بيموت بين يدك
فواز: موته ما يشفي غليلي ... الحمار سكرررررررررررررررران ومو حاس بشي ... وجايب لي وحدة من بنات الليل ومدخلها غرفة اختي وعلى فراشها ... لا وضاربها بعد
تركي: فواز مو وقت الحكي هذا كله ... اختك برا تموت ... خلنا نلحق عليها
فواز وكأنه استوعب: شههههههههههههههههد
وطلع مع تركي .. وبس وصل الباب ... رجع يرركض للبنت اللي على السرير ... وضربها كفين ورفسها على فخذها بقووووووووووووووة وهي تصرخ من الالم
رجع له تركي: فوااااااااااااااااااااااااااااااااااز ... شهد اهم من هذا كله
وطلعوا برا وشال شهد بين يدينه وطلعوا عالمستشفى بسررررررررررررررعة




عند باب غرفة العمليات ...
فواز وتركي واقفين ... وجاهم نواف يرررررررررركض
نواف: ايش صاير
فواز وهو منزل راسه: .....................
تركي: نواف ... اهدى شوي
نواف: ايش صاير ايش فيها شهد
تركي: ولادة
نواف: شلوووووووووووووووووووووووووون هي بالسابع
تركي: انضربت على بطنها ... والجنين تأثر وبدت تطلق
نواف: شلون انضربت
تركي: ...................................
نواف بعصبية: شلوووووووووووووون انضربت
تركي: ......................................
راح لفواز اللي عطاهم ظهره وسند راسه على الجدار ... لفه صوبه ومن بين اسنانه: ايش صار يافواز
فواز: الحمااااااااااار ... النذل ...... الحيوان
نواف: ميييييييييييين بندرصح
فواز: الخسيس
نواف: كنت حاس ان فيها شي ... بس هي ما تتكلم ... ايش صار
فواز: كان مسافر ولما رجع .... هديته لها سكرااااااااااااااااااااان ووحدة من بنات الليل الواطيات في غرفتها وعلى فراشها
نواف اللي حمرت عينه من الغضب: اييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييش. ؟
فواز: الحمااااااااااااار ... ولما دخلت عليهم طلع وضربها ورفسها وطاحت على ظهرها
نواف ببرود: وينه هو
فواز: النذذذذذذذل ... ما ادري عنه ولا ابي ادري ... تركته في بيتهم
ما كمل جملته الا ونواف يرككككككككككككض
واول ما انتبه له تركي ... طلع يرككككككض وراه وهو يناديه ... بس لا حياة لمن تنادي



وقف فواز عند باب الغرفة وهو مسند راسه على الجدار... شوي الا وصلوا عنده ابوه وعمه
عبدالعزيز: ايش صار يافواز
قالهم فواز السالفة كلها ...
عبدالرحمن: معقولة هذا ولد فهد الـ ......
عبدالعزيز: شفت شلون ابوه انسان مصلي ومسمي وولده كذا
فواز: يبه لا تلومون ابوه ... هو رباه احسن تربية ... والدليل انه كان من خيرة الناس ... وفرحنا وطرنا لما خطب شهد ... بس رفقاء السوء وما يسوون
عبدالرحمن: صادق ياولدي ... ابوه ماله ذنب ... بس هو نفسه امارة بالسوء ... ولا ما استجاب لهم ومشى معاهم
عبدالعزيز: الله يهدي عيالنا وعيال المسلمين ... شلونها اختك يا فواز
فواز: ما ادري ... من دخلت وانا ما ادري عنها ... بس كانت تعبانة حييييييييييل
عبدالعزيز: طيب ليش ما دخلت معاها
فواز: ما اقدر يبه ... ما اقدر ... احس اني بموووووووووووت
عبدالعزيز: لا حول ولا قوة الا بالله
عبدالرحمن: انا بدخل لها وبشوف ... مين الدكتور اللي معها
فواز: الدكتور سالم
عبدالرحمن: والنعم فيه ... عن اذنكم اشوف ايش صاير
عبدالعزيز: وينه نواف
فواز: ما ادري ... بس سمع السالفة طلع وهو معصب
عبدالعزيز بخوف: وتركتتتتتتتتتتتته
فواز: طلع وراه تركي
عبدالعزيز: الله يهديه بس ... كلمت امك نورة
فواز: لا والله .. ماقدرت ... ايش اقول لها
عبدالعزيز: صادق ... ايش بتقول لها خلاص اكلم انا بو شهد واحاول افهمه وهو يوصل لهم الموضوع بطريقته



ساعة الا ربع ووصلوا نورة وزوجها وبناتها رغد وجود ... اول ما وصلوا قرب فواز من امه وباس راسها وهي تمسكت فيه بقوووووووووووووووووة
نورة: طمني ياولدي!!!
فواز وهو يمسح على راس امه: ان شاء الله خير ... عمي عبدالرحمن معها داخل ... لا تخافين ... مو صاير الا الخير
نورة: يا رب تطمني على بنتي وتقومها بالسلامة
لف على البنات وشافهم واقفين على جنب وموتين عمرهم من البكي ... ما قدر يستحمل ... فواز قلبه حنون بالمرة ... ولا يرضى على خواته اببببببببببببببد
راح جهتهم ... وحضنهم مع بعض ... كل وحدة بيد ... وسحبهم لجهته بقووووووووووووووة ... هنا البنات انفجروا بكي
فواز وهو يمسح على راسهم: اششششششششششششششششش اششششششششش ...صلوا عالنبي ... مو صاير الا الخير .. ان شاء الله تقوم بالسلامة
: السلام عليكم
لفوا راسهم ... تركي ومعه نواف ... اللي مبين انه متهاوش او ضارب احد
نورة: نواف ... ايش مسوي فيك كذا
نواف: كان ودي اذبحه النذل ... بس تركي ما خلاني
عبدالعزيز: خبببببببببببل ... طول عمرك خبل ... مو يشتكي عليك احين
نواف: خله يشتكي ... والله لا اطين عيشته
عبدالعزيز باهتمام: طيب صار فيك شي تعورت
نواف: سكراااااااااااااااااااااااااااان ولا داري باللي حوله ... لا تخاف ما أذاني
تركي: بس خلى وجهه خرايط
عبدالعزيز: اييييييييييييييييييييييييييييييييش مو كفاية فواز ضربه ... وين رايح انت
تركي: لا ... فواز خلى وجهه شوارع بس ... نواف سواه خرايط
عبدالعزيز: اصلا انتوا ما في منكم فايدة ... تعبت وانا اتكلم واقول
قرب منه تركي: يا خوي مو قدام الناس ... في البيت استلمهم على كيفك
عبدالعزيز: اوووووووووووووووووووووووووووووووف
نورة في نفسها: هذا اللي كنت خايفة منه ... اعرفهم ما يتحملون على خواتهم شي
تأخرت في غرفة العمليات مررررررررررررررررررة ... والكل بدأ يتوتر
نورة: فواز ... نواف ... احد يدخل يشوف ايش فيها بنتي
عبدالعزيز: انا بدخل اشوف الوضع ... هالعلل ما اضمنهم
نواف: اقووووووووول ... مو كأنه ابوك شاطب علينا
فواز: من زماااااااان ... توك تدري ... الله يقوم شهد بالسلامة بس


دخل عبدالعزيز وطلع بعدها بربع ساعة ... الكل تجمع حوله
بوشهد: بشر يا بو فواز
عبدالعزيز: ما ادري ايش اقولكم الجنين الله يرحمه
الكل شهق مرة وحدة ...
بو شهد: لا حول ولا قوة الا بالله
نورة والبنات صيااااااااااااااااااااااااح
قرب فواز من ابوه ومسك يده: يبه ... شهد شلونها
عبدالعزيز بهمس: الله يقومها بالسلامة
ضغط فواز على يد ابوه: يبه
عبدالعزيز: نزفت كثييييييييير وفقدت دم كثيييييييييير ... وهي اساسا دمها ضعيف على سوء تغذية ... ومحتاجين لها نقل دم ...
بوشهد: لا حول ولا قوة الا بالله
نواف: يبه ايش فصيلتها لا تعطونها من المستشفى ... احنا بنتبرع لها ... عالاقل ضامنين الدم ... صح المستشفى تسوي التحاليل ... بس برضو ... دمنا احسن
عبدالعزيز: وانا فكرت بعد نفس الشي .. دمها o
نواف: يووووووووووه يعني لا انا ولا انت نصلح ... كلنا a!!!
سكت فواز وتركهم وراح ...
تركي: انا دمي o
عبدالعزيز: بسررررررررعة الله يعافيك ... وخليهم يسحبون العينات ويسون الفحوصات على ماتتبرع
طبعا فواز ما سمع شي ... لانه تركهم وطار على المختبر على طووووووووووووووووووووووووووووووووووووووول


طلعوا شهد من غرفة العمليات ونقولها لغرفة خاصة ... طبعا الكل حولها ومعاها ... ماعدا فواز لانه راح وتبرع وبعد التبرع تعب شوي وراح لغرفته يشرب له عصير ... وطبعا تركي ملازمه وما تركه ابببببببببببببببببببببببببد
تركي: قالوا لك لا تتبرع ... بس انت ما تسمع الكلام
فواز: نواف ... لا تكثر حكي ... مالي مزاج شي
تركي: أي هذا انت ... دايما مالك مزاج ... واحنا نبتلش
فواز: ..................................
تركي: ولا كأنك دكتور وتعرف ان اللي فيه الربو ما يقدر يتبرع
فواز: ادري
تركي: طيب ليش تعاند
فواز: ما صار فيني شي ... خلاص ... شوية دوخة وبتروح
تركي: واذا ما راحت
فواز: خلاص صرت زين ... ارتحت احين ... بروح اشوف شهد
تركي: هذا اللي بذبحه ... ويييييين تروح اجلس ارتاح
فواز: ما ارتاح الا اذا شفتها
تركي: اصلا لو ابوك عرف انك تبرعت بيذبحك
فواز: عادي ... اهم شي شهد تكون بخير
وطلع وتوجه لغرفة شهد ... واول ما دخل تقطع قلبه عليها ... نايمة على جنب وتبكي بقوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو ووووووووووة
قرب منها وراح لجهة وجهها ... بعد نواف اللي جالس عندها ... نزل لمستواها ومسح على شعرها: شهودة ... قلبي!!!
شهد وهي تبكي: فواااااااااااااز ... ولددددددددددددددي
فواز: طير من طيور الجنة يا شهد ... طير من طيور الجنة
شهد وهي تبكي: حرمني منه ... حرمني منه
فواز: ما يستاهل دمعة من دموعك يالغالية ... صدقيني ما يستاهل
شهد: وصلت فيه المواصيل انه يجيب خرابه لبيتي وغرفتي وفراشي بعد
هنا فواز ما قدر يستحمل ... وحس ان المشهد ينعاد قدامه ... طلع من الغرفة ركككض
نورة: نواف ... الحق اخوك ... شوفه وين راح ... اخاف يروح لبندر
نواف: لو رحت معه ما برجع الا وبندر جثة على يدي
رغد: نوااااااااااف ... الحقه تكفى
نواف: مالنا الا تركي ... المنقذ ... ورفع جواله ودق على تركي يقول له
شهد: نواااااااااااااف
نواف: هلا حبيبتي
شهد: ما ابي اشوفه مرة ثانية
نواف: اصلا لو بيدي كان ما خليت احد يشوفه بعد اليوم ... عالمقبرة على طول ... بس تركي الله يهداه
شهد: نواف ... تكفى
نواف وهو يمسح على راسها: انتي هدي حالك ... ولا تفكرين بشي ... وعرفي ان هالنذل ما يستاهلك ولا يستاهل دمعة من عيونك ... ولا بخليه يقرب صوبك ... ارتحتي
شهد: الله لا يحرمني منك
نواف: بس لو قايلة لنا من اول ما صارت هذه حالتك ... كنا عرفنا نتصرف معه
طالعت شهد في امها بنظرات لوم ... وبعدين قالت: هذا اللي الله كاتبه لي
نواف: والنعم بالله



بيت شهد ...
وصل تركي وهو يسوق بسرعة لانه عارف فواز وتهوره في هالامور ... واول ماوصل استغرب ان السيارات مليانة عند البيت
تركي في نفسه: يا خوفي ذبحه وهذا عزاه
نزل من السيارة بسرعة ودخل البيت لان الباب مفتوح ... واول ما دخل لقى الناس مجتمعة والضرب على اصوووووووووووله ... التفت شاف بندر واقف على جنب ... ووجهه كله مضمد ... قرب وشافهم حاطين فواز بالنص وضررررررررررب فيه ... حاول يفكهم ... حصل له كفين بالطريق ..
قرب بندر: خلاص يكفي يا شباب
تركوه الشباب ... واول ما تركوه قرب فواز من بندر وعطاه بككككس على وجهه
التموا الشباب مرة ثانية ... بس تركي كان اقرب له ومسك يده: خلاااااااص يا فواز ... يكفي
فواز: ما برد خاطري يا تركي
بندر: ايش اللي ما برد خاطرك ... بديتها انت وكملها اخوك وجاي بعد بقواة عين تبي تضرب ... الحمد لله اني متصل في الشباب يجون عندي
فواز بعصبية: الحمدلله ... ليش انت تعرف الله ... اللي مثلك المفروض ما يذكرون اسم الله على لسانهم
بندر: عن الغلط
فواز: اعلمك شلون الغلط ... وقرب يبي يضربه ... بس تركي كان ماسكه بالقوة ولا قدر يفك نفسه منه
تركي: فواز ... ممكن نطلع من هنا
فواز: وانت الصادق ... هالجو ما يجوز الواحد انه يتنفسه



بيت عبدالعزيز ...
دخل عبدالعزيز ومعه نواف ... واول ما دخلوا التم الكل حولهم
منيرة: بشروا ... شلونها شهد
عبدالعزيز: الحمد لله ... الله يعوضها خير ان شاء الله
منيرة: امين ... مسكينة شهد ... طيوبة وحبوبة وربي بيعوضها
رؤى: عمي وينه فواز
هنا نواف طالعها بنظرة سكتتها ...
عبدالعزيز: ليش هو مارجع البيت
منيرة: ليش هو مو معكم
التفت عبدالعزيز على نواف: نواف ... وينه اخوك؟؟ مو تقول انه سبقنا عالبيت
نواف: ها ... ما ادري ... هو طلع مع تركي ... قال يبي يروح البيت ... يمكن راحوا لهم مشوار او شي
طالعه عبدالعزيز بنظرة تهديد وتوجه لغرفته ... ولحقته منيرة
نواف: انتي ما تعرفين تمسكين لسانك
رؤى: وانا ايش دراني
نواف: سويتي لنا سالفة
رؤى بخوف: ليش هو وينه
نواف: اوووووووووووووووووووووووووووووووف
تركهم وراح لغرفته يتحمم ويغير ملابسه ..

ليان: ايش فيه هذا
رؤى بخوف: ما ادري عنه ... بس من جد خايفة على فواز
ليان: لا تخافين ولا تحاتين ... لو صاير شي ما شفتي نواف وابوي في البيت
رؤى: صح كلامك ... بس بعد خايفة عليه


بعد نص ساعة ... نزلوا عبدالعزيز ومنيرة من فوق ... ولقوا ليان ورؤى ولما وفيصل جالسين يتفرجون عالتلفزيون ...
عبدالعزيز: فواز ما وصل
ليان: لا
عبدالعزيز: ما كلمتوه
رؤى: كلمته ... جواله مقفول
عبدالعزيز: وتركي
ليان: كلمته ... ما رد علي
عبدالعزيز: نواف وينه
ليان: فوق ... مانزل
عبدالعزيز: فيصل ... اركض نادي اخوك بسررررررعة

نزل نواف وهو يقول في نفسه: الله يستر
نواف: سم يبه
عبدالعزيز: نواف ... من غير لف ودوران ... وينه اخوك
نواف: يبه بقولك ... بس من غير ما تعصب!!!
عبدالعزيز: من دخلنا وانا حاس ان وراكم مصيبة ... ايش صاير
نواف: يبه ... انت صلي عالنبي
عبدالعزيز: نواف .. وينه اخوك ... (وبعصبية) ... تكللللللللللللللللللللللللللم
نواف: فواز راح لبيت شهد
عبدالعزيز وقف: ايييييييييييييييييييييييييييش
نواف: اللي سمعته يبه
عبدالعزيز: ايش يسوي هناك
نواف وهو منزل راسه: يضرب بندر
عبدالعزيز بعصبية: انتوا ايش ما تفهمون ما تحسون ماتسمعون الكلام
تدرون لو الولد هذا اشتكى عليكم تروحون فيها داخلين بيته وتتهجمون عليه بالضرب!!!
نواف: من القهر يبه
عبدالعزيز: طيب ... قلنا قهر ... رحتوا اول مرة وضربتوه ... رجع له مرة ثانية لييييييييييييييييييييييييييش
نواف: ...............................
عبدالعزيز: تكللللللللللللم
نواف: يبه ... هو في الطريق ... اسأله وهو يجاوب عليك


: السلام عليكم
التفتوا للصوت وركضوا كلهم للباب ... الا رؤى ... وقفت مكانها وما تحركت ... عيونها امتلت دمووووووووووع ... بس مسكتها قدام الناس
منيرة: سلامتك يمه ... ايش اللي سوى فيك كذا
فواز داخل وجبهته مخيطة ... ويده اليمين ملفوفة ... وفيه جروح بسيطة في وجهه
فواز: الله يسلمك من الشر
ليان: حبيبي ... ايش اللي سوى فيك كذا
سحبه عبدالعزيز من ملابسه من قدام لجهته: ارتحت
نزل فواز راسه: ........................
عبدالعزيز بعصبية: رد .... وين لسانك ... وين قوتك ولا انت مو فالح الا بالعناد
فواز: ..........................
عبدالعزيز: ليش رجعت وضربته مو كافي الصباح
فواز: لما شفت شهد ما قدرت استحمل
عبدالعزيز: تروح تضرب الرجال
فواز: نار شابة بصدري
عبدالعزيز: في حلول كثيرة غير الضرب ... ايش استفدت من الضرب غير انك تعورت وتأذيت
فواز: اسف يبه ... ما اعيدها
عبدالعزيز: هذا انت تسوي اللي براسك ... ولا تعبر ولاتحترم ... وبالاخير تجي وتقول آسف
فواز: ..............................
عبدالعزيز: ما اقول الا الله يفـ......
منيرة: عبدالعزيز!!!!
لف على منيرة وترك فواز وراح يجلس على الكنب



فواز ونواف طالعوا في بعض لفترة ... وعلى طول راح فواز وحب ابوه على راسه: السموحة يبه ... ما قصدت اعاندك
عبدالعزيز: خلاص ... ما صار الا الخير ... اهم شي ما تعورت
فواز: لا الحمد لله ... مو كثير
جلس فواز على الكنبة المنفردة والتموا حوله ... وين يألمك ايش فيها يدك كم غرزة في راسك وهو نزل راسه وغمض عينه
راحت رؤى من وراه ومن غير لا تتكلم ... وحطت يدها على كتفه من غير لا تتكلم ... حس فيها فواز ... وحط يده على يدها كأنه يطمنها
هنا رؤى ما استحملت ... ودموعها بدت تنزل ... وتدعي في نفسها ... يحفظك ربي ... يحفظك ربي


-------------------------------------------
ســبــحــان الله وبحمده .. سبحان الله العظيم

ســبــحــان الله وبحمده .. سبحان الله العظيم

~>>كلمتان خفيفتان على اللسان ثقيلتان في الميزان حبيبتان إلى الرحمان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Rgoo Stars
مــديـرة
مــديـرة
avatar

جــنــســي..>>~ : انثى
مســآآهمآآتـــي..~>> : 388
فلوســي..~<< : 477
عــمــريــ..~ : 21
تعليقي الخـــآآص : أحبككم لما تكونوا مبتسمين ^___^

مُساهمةموضوع: رد: يا رب تخله وتبقيه لعنن ترجيه   الإثنين أكتوبر 31, 2011 2:25 pm


منيرة: فواز حبيبي ... اصعد غير ملابسك على ما اجهز العشا
فواز: ما فيني اتحرك يمه ... احس جسمي مكسر
قربت رؤى من اذنه وهمست له: تتحمم
فواز بنفس النبرة: ودي ... بس مو قادر
رؤى: خلاص ... مو لازم تتحمم ... بكرة على الراحة ... بنزل لك بجامه ... والبسها وريح
وما عطته مجال يتكلم ... وصعدت فوق تركض

شوي ونزلت ومعها بجامته ... فواز ... تعال غير ملابسك
فواز: ما اقدر اتحرك من مكاني
عبدالعزيز بعصبية: بلا دلع يالله ... قوم معها ... نزلت لك البجامه ... ايش تبي بعد تجي وتلبسك هنا وسطنا ... ادخل غرفة الطعام وغير ملابسك واطلع
رؤى فيها الضحكة بس ماسكتها ... وانتبه لها فواز
مشى من جنبها من غير ما ياخذ البجامه ... يعني الحقيني فيها ... ودخلوا غرفة الطعام
اول ما صكرت الباب ... سحبها فواز من يدها : اييييييييييييييييييييييي
فواز: ايييييي ها ... متى بتبطلين حركاتك
رؤى: ايش سويت
فواز: ايييييه ... انتي مسكينة ... بريييييييييييييييييئة حدك ... ما تعرفين شي
رؤى: طيب اجلس خليني البسك
فواز: ومن قال اني ابيك تلبسيني
رؤى: شلون تلبس ويدك ملفوفة
فواز: رضة تراها مو كسر
رؤى: طيب البس يالله
حاول فواز يرفع يده: اييييييييييييييييييييييييي
قربت منه رؤى وسحبته وجلسته على الكرسي من غير ما تتكلم ... ورفعت يده بشويش وطلعت التي شيرت اللي لابسه وكله دم
قام وقف: خلاص ... عطيني البجامه بلبسها
ما تكلمت رؤى ... وحطت يدها على صدره وجلسته مرة ثانية: ممكن تخليني اكمل شغلي من غير ازعاج
فواز: ليش هو كل شي بكيفك
رؤى: لا ... بس الناس تنتظرنا برا ... ومو حلوة نتأخر عليهم ... ممكن
فواز: اوووووووووووووووووووووووووووووف يالله خلصيني

خلصت رؤى وجلست على الارض تلم الملابس اللي مليانة دم ... سمعوا صوت الباب
طلت عليهم ليان براسها: هي انت وياها ... اذا عندكم شي خلصوه بجناحكم ... نبي نتعشى ... ميتين جوووووووووووووع
قام لها فواز يركض وراها وهي تركض على المطبخ ... تركها وراح للصالة
عبدالعزيز: حق الشطانة والضرب فيك حيل
نواف:خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ
عبدالعزيز: اسكت انت بعد ... ليش احسن منه يعني
نواف وفواز فيهم الضحك ... بس ماسكينه ... لانهم يعرفون انهم اذا ضحكوا بينذبحون اليوم



بعد العشا ... استأذن فواز انه تعبان ويبي ينام ... وصعد فوق وقامت رؤى معه ... وقبل لا يدخل الجناح ... مسكه نواف
من شافتهم رؤى سبقته تدخل: رؤى
رؤى: ايوه
نواف: تعالي ... الحكي لك كمان
رؤى: خير ان شاء الله
نواف: فواز ... ايش اللي سويته في المستشفى
فواز: نواف ... مالي مزاج لنصايحك كفاية اللي قاله ابوي اليوم
نواف: انت عارف لو الوالد عرف باللي سويته ايش ممكن يصير!!!
رؤى: لحظة لحظة ... افهم ... ايش صار
فواز بعصبية: انتي مالك دخل ... ادخلي داخل
نواف: لا ماتدخل ... لازم تعرف عشان تستعد وتهيئ نفسيتها
رؤى: نواف خوفتني ... ايش صاير
نواف: الاخ ... متبرع اليوم بالدم لشهد
رؤى: اييييييييييييش
فواز: لا تسوين لي فيها سالفة انتي الثانية
نواف: طبعا سالفة ... يعني الموضوع ما كان محتاج نشامتك
فواز: شهد يا نواف ... شهد
نواف: ايه ... بس المستشفى ملياااااااااااان متبرعين ومو محتاجين لنقطتين دم منك ممكن تأثر عليك
فواز: بس انا ما احب اعطيها دم أي احد
نواف: ولا انا احب ... بس وضعها له حل ... اما انت وشهامتك الزايدة ممكن تأثر عليك
فواز: خلاص اللي صار صار
رؤى ساكتة وتحس انها بقمة غضبها ... ولاهمه صحته ... شنو هالانسان ... العناد بيذبحه ... لا لا لا لا لا الله لا يقوله ... فواز لو صار له شي اموت بعده على طوووول
نواف: رؤى
رؤى: ها ... ناديتني؟؟
نواف: ايه ... لحقي زوجك العنيد ... دخل وتركني ... ماعجبه كلامي
رؤى: هو يعجبه كلام مين
نواف: كلام نفسه
رؤى: هههههههههه صادق
نواف: المهم ... انتبهي له الليلة ... احتمال يتعب ... عرضت عليه ينام عندي بس ما رضى
رؤى: لاخلاص انا بنتبه له
نواف: أي الله يجزاك خير ... وانسي اللي بينكم شوي قدام صحته
انصدمت رؤى من جملته ... يعني نواف عارف باللي يصير بينهم ...
نواف: واذا احتاج شي انا موجود ... دقي علي على طول ... لا تتأخرين
رؤى: ان شاء الله


دخلت رؤى الغرفة وسمعت صوت الماي في الحمام ... شكله دخل يتحمم ... غيرت ملابسها ولبست بجامتها ... وجلست على التسريحة تعدل شعرها
طلع من الحمام وهو لاف فوطته على خصره ... لبس بنطلون بجامته ولف على رؤى: تساعديني
رؤى بابتسامة: من عيووووووووووووني
فواز: لا تنبسطين كثير ... بس يومين على ما تخف يدي
رؤى في نفسها: مستحيييييييييييل يبرد خاطري ... لازم يسم بدني بكلامه
قربت منه وساعدته في لبسه وهو ولاتكلم معاها ولا حتى شكرا ... مشط شعره ورمى نفسه عالسرير


سحبت مشبك شعرها ... وطاح على كتفها ... وراحت للجهة الثانية من السرير ... واول ما جلست على طرف السرير
فواز: هي هي هي انتي
رؤى باستغراب: نعم
فواز: وين بتنامين
رؤى: وين بنام بعد ... مكاني!!!
فواز: مكانك عالارض ... انا خليتك تنامين عالسرير لانك تعبانة بس ... وانتي مافيك شي ... صرتي زينة ... ارجعي افرشي لك عالارض
طالعته رؤى بنظرة وعطته ظهرها ونامت عالسرير
فواز وهو يهز كتفها: هيييييييييييييييييييي انتي ... ما تسمعين
رؤى وهي على نفس وضعها: تصبح على خير
فواز: رؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤى
قامت وتربعت عالسرير: اللهم طولك يا رووووووووووح ... نعم يا فواز ... ايش تبي
فواز: قومي نامي عالارض!!!
رؤى: اسفة ... سوووووووووووووووووري ... ظهري يألمني من نومة الارض
فواز: وانا ما ابيك تنامين جنبي!!!!
رؤى: وانا مو نايمة جنبك ... نايمة بجهتي وفي مسافة كبيرة بين وبينك
فواز: حتى هالمسافة تضايقني
رؤى عرفت طريقته وحفظتها ... هو يحب ينرفزها بس ... صح تتضايق من كلامه ... بس اكتشفت ان احسن حل التطنيش والعناد: خلاص ... اذا مضايقتك نام انت عالارض
فواز: اووووووووووووووووووووووووف وعطاها ظهره ونام
مسكت رؤى ضحكتها وانسدحت على السرير
قام وقعد مرة ثانية: هيييييييييييييييييي انتي ... لو قربتي من جهتي ياويييييييييييييييلك
رؤى: لا تخاف ... ما بقرب
فواز: نشووووووووووووووووووف ... ورمى نفسه عالسرير مرة ثانية ... وعطاها ظهره ونام



في نص الليل ... حست رؤى بصوت خفيف ... فتحت عينها بسرعة والتفت على فواز ... شافته يتأوه وجبينه يصب عرق ... مسكت راسه بسرعة ... حاااااااااااااااار مثل النار ... ما عرفت ايش تسوي ... قربت من نفسه شافته طبيعي ... يعني مو حالة ربو ... الظاهر حرارته مرتفعة ... ركضت للحمام وجابت موية باردة وحطت له كمادات على راسه ... اول ما حطت الكمادة انتفض وفتح عينه ... شافها
رؤى: سلامتك ... وحطت يدها على صدره
فواز مد يده وحطها على يد رؤى ... وغمض عينه مرة ثانية
جلست رؤى جنبه وكل شوي تغير الكمادات بيد وحدة .... لان اليد الثانية فواز حاط يده عليها وماتبي تزعجه
حست ان الكمادات ما تنفع ... والموية يبيلها تغيير ... حاولت ترفع يده عن يدها بتقوم ... فتح عينه: وين
رؤى: بغير لك الموية ... دفت ... ماتنفع خلاص
فواز: مو ضروري ... خلك جنبي
رؤى: فواز ... جسمك حار بالمرة ... ضرورية هالكمادات
ترك يدها بقوة: ادري مو طايقة قربي ... وتدورين شي عشان تبعدين عني
رؤى: فواااااااز
فواز وهو يعطيها ظهره: مابي منك شي
قامت رؤى بسرعة وغيرت الموية ... وفتحت الثلاجة وحطت فيها ثلج ... ما تبيها تبرد بسرعة ... مدت يدها وحطت له الكمادات على جبينه وهو معطيها ظهره ... ماتبي تضايقه ... اول ما حس في الكمادة نزلها بيده ورماها جهتها وهو على وضعه وجت على وجهها ... انقهررررررررررررررت رؤى منه ... ومسكت كتفه ... ولفته صوبها وخلته ينام على ظهره ... فتح عينه وعطاها نظرة
رؤى بعصبية ومن بين اسنانها: كل شي بكيفك يا فواز ... الا صحتك ... فاهم مستحييييييييييييييييييييييييل اتنازل عن شي يضر صحتك ... والكمادات بحطها لين تنزل حرارتك ... وحطت الكمادة
فواز وهو مغمض عينه وما تحرك من الوضعية اللي حطته عليه رؤى: صح ... نسييييييييييييت ... انتي مو ناقصة اموت بين يدينك
رؤى: قول اللي تبي تقوله ... اهم شي تسمع الكلام
سكت عنها فواز ولا تكلم مرة ثانية ... انقهر منها ومن قوتها اللي ما يدري من وين جايبتها هاليومين



فتح فواز عينه عالفجر ... شافها ساحبة لها كرسي التسريحة وحاطته جنبه ... جالسة عليه وشكلها غفت ... حاطة راسها على طرف السرير جنبه ونايمة ... كسرت خاطره بالمرررررررررررة ... شكلها ما نامت اببببببببد
نزل يده وجلس يلعب بشعرها ... رفعت راسها بسرعة وشافته
على طول ترك شعرها: رؤى ... صلاة الفجر بتطوفنا
رؤى: أذن
فواز: اممممم وشكلها بتشرق بعد
رؤى: تقدرتروح للحمام وتوضى ولا اوضيك هنا
فواز: اقدر اقوم ... وقام وراح للحمام وتوضى


صلى وصلت رؤى بعد وراح على سريره: رؤى
رؤى: هلا
فواز: نامي ... بكرة الصبح بنروح لشهد من بدري
رؤى قامت وحطت يدها على جبينه: شلونك احسن
فواز: الحمد لله ... نامي يارؤى ... انا بخير
رؤى: طيب ... بس اذا تعبت على طول صحيني
فواز: ان شاء الله ... وعطاها ظهره ونام
وهي راحت لجهتها ونامت على طووووووووووول من التعب





في المستشفى ... غرفة شهد
امها وابوها وجدتها وخواتها من الصبح وهم عندها ... يحاولون يغيرون مزاجها ... بس هي ضايق خلقها بالقووووووووووووة ... وما تاخذ وتعطي معاهم
وصلوا فواز ورؤى ... دخلت رؤى وسلمت عليها وحضنتها بالقوة ... وتحمدت لها بالسلامة ... وبعدها فواز ... اول ما شافته شهد شهقت: فوااااااااااااااااز .. .ايش مسوي فيك كذا
فواز: شفتي شلون هذا الزواج وما يسوي
شهد: شلون يعني ما فهمت
فواز: هذه رؤى ... امس تأخرت مع الشباب شوي بس وكسرتني كذا
رؤى وهي تشهق: انااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
الكل: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
فواز: ايه انتي ... اعترفي احسن لك ... ولا تخافين من جدتي
رؤى: لا ياجدة لا تصدقينه ... يكذب
فواز: وبععععععععععععععععععد ... شفتي ياجدة بنات هالزمن ... في وحدة تقول لزوجها يكذب
ام محمد وهي تقرص اذنه: بطططططططططططططل حركاتك هذه ... ارحم البنت
فواز: يووووووه ياجدة ... امي تدافع عنها قلنا لانها بنت اختها ... انتي ليش تدافعين
ام محمد: لانك ما تعرف غلاة رؤى بقلبي
رؤى: الله يحفظك ياجدة ويخليك لنا
فواز: حضرتك مبسوطة ... كثروا معجبينك
رؤى: ما برد عليك ... مووووووووووووت بحسرتك
فواز: طيييييييييييييييييييب يا رؤى ... حسابك في البيت
الكل: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
ضرب الباب وطل عليهم براسه: السلااااااااااااااام عليكم
الكل: وعليكم السلام ... هلا نواف ... حياك
اتجه لشهد وحب راسها على طول: شلونك شهودة
شهد: بخير ... دام انكم حولي انا بخير
نواف: لا اذا كذا لا تخافين ... طال ما انتي هنا انا وفواز ما بنداوم ... مرابطين عندك على طوووووووووووووووووووووووووووووول
فواز: وبعدها ابوي يحرم ينوم احد في مستشفانا
الكل: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
نواف: لا الله يسلمك ... يجي يستلمنا بالعقال من هنا لمكاتبنا
الكل: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
ام محمد: مبسوطين وانتوا تضحكون على ابوكم
نواف: لا هو الوالد الله يحفظه شديد شوي
ام محمد: لو تلفون الدنيا كلها مافي مثل ابوكم
بو شهد: طببببببببببببعا ... زوج سارة الغالية ... لازم تمدحينه
هنا فواز ونواف تعلقت عيونهم ببعض ... وحسوا بشي يكتم على انفاسهم ... ما يعرفون تفسيره ... ثاني مرة ينذكر اسم سارة مرت ابوهم عليهم ... اصلا هم كأنهم نسوا الموضوع نهائيا ... وكانهم تذكروا الموضوع مرة ثانية
ام محمد اللي حست يتوتر الجو: الله يرحمها ويغفر لها
نواف: اميييييييييييييين ... شهودة ... شلون صحتك اليوم مر عليك الدكتور
شهد: الله كريم ... فواز ... نواف ... بطلب منكم طلب
فواز: عيونا لك شهودة
شهد: ما ابي اشوفه مرة ثانية ... بليييييييييييييز
فواز: ومن قال اننا بنسمح له مرة ثانية حتى لو تبينه ما بنخليه يرجع لك
نورة: انت من الخرايط اللي في وجهك وعارفين وجهة نظرك
شهد وهي تمسح على وجهه: بندر
فواز: يخسي !!! بس الحمار مجهز نفسه ومجمع ربعه ... واستلموني
شهد: ليش سويت بنفسك كذا
فواز: ترى مالي مزاج اعيد الكلام اللي من امس اقوله
تدخلت رؤى تلطف الجو: شهد ... لا تغلطين على فواز وتقولين له تكلم ... الكلام عنده بفلوس
الكل: هههههههههههههههههههههههههههههههه
كانت جنبه وقرب من اذنها وهمس لها: بطلي حركاتك احسن لك
رؤى بصوت عالي: وانا صادقة ... الكلام يطلع منك بالقطارة ... لا واذا تكلمنا على طول يسكتنا (وهي تقلد صوته) : بلا كثرة حكي
الكل: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
قرب منها فواز مرة ثانية: شكلك ناوية على موتك اليوم
هالمرة همست في اذنه: يعني وين بتنومني عالارض عاااااااااااااااااااادي
فواز بنفس النبرة: في المقبرة ان شاء الله
رؤى باذنه: عادي ... بعد فترة بتنام في القبر اللي جنبي على طول ... لان ابوي مستحييييييييييييل بيتنازل عن حقه ... شفت شلون ... حتى في المقبرة بتكون جنبي ... فخلينا جنب بعض عالدنيا احسن
فواز: طيب يارؤى ان....
قطع عليهم صوت نواف: لو سمحتوا ... اذا هالكثر ما تستغنون عن بعض ... روحوا بيتكم وقولوا اللي تبونه
طالعه فواز بنظرة ... معناتها انت فاهم ان احنا نتهاوش وكل واحد يرد عالثاني مالها داعي حركاتك

بعد فترة ... طلعوا نواف وفواز على شغلهم ... وجلست رؤى مع البنات تسليهم على ما يخلص فواز شغله

نواف جالس بمكتبه وحايس في الاوراق اللي قادمه ... دخلت عليه الممرضة ...
الممرضة ريم: دكتور نواف
نواف: هلا ريم
ريم: دكتور اختك برا تبي تدخل عندك
نواف باستغراب: ليان ايش عندها
ريم: لا دكتور ... موليان ... ولا لينا ... وحدة اول مرة اشوفها ومعها باقة ورد ... يعني شكلها غريب
نواف: يمكن رغد او جود ... خليها تدخل خلنا نشوف
ريم: يعني عن اذنك ما اتوقع انها اختك بالاساس!!!
نواف: ليش يعني؟؟
ريم: لا مابقولك الا بعد ما تدخل واعرف اذا فعلا اختك ولا وحدة تكذب
نواف: ههههههههههههه طيب خليها تدخل ... بس ادخلي معاها ... مو تبلشيني بما ادري مين وتطلعين
ريم: ههههههههههههههههههههه اوكي


نزل راسه للاوراق مرة ثانية ... ورفع راسه على صوت يعرفه ويكرههههههههه من قللللللللللللللللللللللللللللللللللب: صباااااااااااااااح الخير
نواف بقرف: هلا رشا
الممرضة اول ما قال رشا سحبت نفسها بتطلع: رييييييييييييييم
لفت راسها على نبرة نواف العصبية: ايوه دكتور
نواف: وين رايحة
ريم: ليش دكتور ... مو اختك
نواف بعصبية: لا طبعا
ريم: اها ... اسفة فكرتها اختك
هنا رشا وجهها انقص ... فشلها قدام الممرضة
نواف: ايوه رشا ... في شي
رشا: شلونك نواف
نواف: داخلة العيادة وماخذه من وقت المرضى عشان تسأليني شلونك
رشا: ها ... لا ... بس كنت جاية اسلم على شهد .. قلت امر عليك
نواف: اظن مو مكان زيارات او مرور!!!
رشا خلاااااااااااااااص ... تعالوا دوروها من الفشيلة ... خصوصا ان الممرضة لسه واقفة ... مدت يدها بباقة ورد: تفضل
نواف: شنو هذا
رشا: مريت محل الورد باخذ شي لشهد ... تذتكرتك فيها
نواف: شكررررررررررررررررا ... عندي حساسية من الورد ... بس عالعموم ما بفشلك ... هاتيها
هنا رشا طاااااااااااااااارت من الفرحة ... ومدت له اياها: تفضل
شال البطاقة ورماها بالزبالة من غير ما يقراها: ريم
ريم: ايوه دكتور
نواف: خذيها وعطيها لاي مريض من المرضى اللي ما في احد يزورهم
ريم: ان شاء الله
نواف: نكسب فيهم اجر
ريم: الله يجزاك خير دكتور ( ودها تنفجر ضحك بس ماسكتها )
هنا رشا انقرررررررررررت بقوة وما عرفت ايش تقول
نواف: خلاص رشا ... مريتي وانتهينا ... اتوقع عندي شغل
رشا اللي مايئست: طيب انا ما ادل غرفة شهد!!!
نواف: قولي لها يا ريم رقم الغرفة
رشا: حتى لو قالت لي ما اعرف اروح!!!
نواف: اللي ما يعرف وما يدل ما يطلع من البيت بروحه ... وبعدين فيه موظف اسمه السكيورتي ... اساليه وهو يدليك المكان اللي تبينه
رشا يقهر واضح: شكرررررررررررا نواف ... ما قصررررررررررت
وطلعت وصكرت الباب وراها بقوة
نواف: وججججججججججججججع ... ما عمري شفت وقاحة بهالشكل
ريم: قلت لك مو اختك
نواف: هههههههههههههههههه قولي لي ليش ... شلون عرفتي انها مو اختي
ريم: من قلة ادبها ... حسيتها قليلة ادب وشايفة نفسها من دخلت علي ... وعائلتكم ماشاء الله عليها مافيها هالشي
نواف: هههههههههههههههههههههههه الحمد لله الذي عافنا





طلعت رشا للمر اللي متفقين ينتظرون بعض فيه ... وشافتها واقفة بباقتين الورد حقتها ... راحت لها وهي تغللللللللللي من القهر
سمر: بشري ايش صار
رشا: الحمااااااااااااااااااااااااااااااااااار
سمر: ليييييييييييييييش ايش صار
رشا: فشلني لين قال بس ... تدرين بديت اكرهه
سمر: هو حاصل لك حبه عشان تكرهينه
رشا: بس حمااااااااااااار ... فشلني قدام الممرضة ولا همه
سمر: لييييييييييييييش كلمتيه قدام الممرضة يالغبية!!!!
رشا: هي بغت تطلع ... بس هو عصب عليها وخلاها واقفة
سمر: الله يعينك على اللي عندك ... احسه مررررررررة اصعب من فواز المتزوج
رشا: قلت لك ... شكلي بغير عنه
سمر: الله والخيارات اللي عندك عشان تغيرين
رشا: مو لازم يكون من العيلة ... بدور لي خارجها
سمر: ايوه يا خارجها ... انتي اللي داخلها مو محصلة ... اسمعي وبلا هرج فاضي ... خلك على نواف طالما ما تزوج ... اذا تزوج كيفك بعدين
رشا: من رايك
سمر: طببببببببببببببببببببعا
رشا: طيب انتي ايش سويتي
سمر: باختصار ماحصلته في مكتبه
رشا: حساااااااااافة ... ايش بتسوين في الباقة الثانية
سمر: من حظ العلة شهدوه
رشا: الله يعينا عليهم وعلى ثقل دمهم ... ما ادري ليش جايبتنا نسلم عليهم
سمر: حبيبتي ... اذا تبين توصلين لقلب عيال خالك ... اهم شي هالعلل خواتهم ... يموتون عليهم ... ما ادري على ايش
رشا: أي والله ... صادقة ما ادري على ايش!!!
سمر: خلينا نروح لغرفة شهد بس



اتجهوا لغرفة شهد ... ودخلوا عليها
رشا وسمر: صباح الخير
من شافتهم رؤى اكتأبت ... وناظرت لفواز اللي بادلها النظرات
دخلوا وسلموا عليهم ... وسمر عطتها باقة ورد وحدة بس والثانية ماسكتها بيدها
فواز: عن اذنك شهودة ... تامرين على شي
شهد: سلامتك
فواز: رؤى ... تامرين على شي قبل لا اطلع
رؤى اللي انبسطت انه سأل عنها قدام سمر اللي بين الغضب على وجهها: سلامتك حبيبي ( تعمدت تقول حبيبي ... عشان تقهرها زيادة)
بس اللي ما توقعته رؤى ... ان سمر طلعت ورا فواز
انقهررررررررررررررررررررررررررررررررررررت بقوة ... وبدت تهز رجلها بقوة ... ومو عارفة ايش تسوي
جود: رؤى ... تعالي ساعديني ... وين القهوة
قامت رؤى وهي بتنفجر من الغضب : ايوه جود
جود: اكلي بنفسك واتركيها معاه برا
رؤى: ايش تبيني اسوي
جود: اطلعي وراهم
رؤى: لو هو مايعطيها وجه ماتجرأت وطلعت وراه
جود: غبيييييييييييييييييييييييييييييييية ... هي هذا اللي تبيه ... تشكك فيه
رؤى: ..........................
جود: اللي ماتعرفينه ان هذه حركاتها من قبل لا تتزوجون ... ويوم تزوجتيه ماتت من القهر
رؤى: تعلميني فيها ( تذكرت يوم العرس وايش سوت)
جود: لاتتركين لها مجال ... اطلعي وراهم
رؤى: اوكي

طلعت رؤى وشافت سمر وفواز واقفين متقابلين ... بس اللي مقابل رؤى هي رشا ... يعني فواز ما يشوفها ... واصلا سمر ما انتبهت لها
ما تسمع ايش يقولون ... بغت تقرب ... بس شافتها تمد يدها بباقة الورد له ... وهو مد يده وخذاها
انقهررررررررررررررررررررررررررت رؤى ولفت بتدخل داخل ... بس سمعت صوت الزبالة ... لفت وجهها ... شافت فواز رمى الباقة في الزبالة ومشى من جنبها وهي باين على وجهها الغضب لدرجة انها ما رجعت للغرفة وطلعت من المستشفى على طوووووووووووووووووووووووووووووول




يومين وطلعت شهد من المستشفى والكل حمد ربه على سلامتها ... بس نفسيتها زففففففففففففففففففففففت ... خصوصا ان بندر ما سأل عنها ولا مرة ... صح هي مو ناوية ترجع له ... بس حست بالقهر لما ما عبرها بسؤال حتى


بيت احمد ...
رؤى اليوم بتزور بيت ابوها ... وفواز موديها العصر وهو رايح الدوام ... قبل لا تنزل من السيارة: رؤى
رؤى: هلا
فواز: الساعة 9 ونص تكونين جاهزة ... امر عليك وانا راجع من المستشفى
رؤى: اوكي ... صار ... مسحت على يده اللي جهتها ... مع السلامة
حس فواز بشعور غريب ... بس ما اعطى نفسه مجال يفكر ... وحرك السيارة
ونسى نفسه مع زحمة الشغل بالمستشفى ...


الساعة 9 ... خلص فواز شغله وهو يلم اوراقه ويحطهم في الدرج ... وصله مسج
فتحه ( لا تمر علي ... بنام بيت ابوي )
رمممممممممممممممممممممممممممممممى الجوال بقوة على المكتب وهو معصب

-------------------------------------------
ســبــحــان الله وبحمده .. سبحان الله العظيم

ســبــحــان الله وبحمده .. سبحان الله العظيم

~>>كلمتان خفيفتان على اللسان ثقيلتان في الميزان حبيبتان إلى الرحمان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Rgoo Stars
مــديـرة
مــديـرة
avatar

جــنــســي..>>~ : انثى
مســآآهمآآتـــي..~>> : 388
فلوســي..~<< : 477
عــمــريــ..~ : 21
تعليقي الخـــآآص : أحبككم لما تكونوا مبتسمين ^___^

مُساهمةموضوع: رد: يا رب تخله وتبقيه لعنن ترجيه   الإثنين أكتوبر 31, 2011 2:26 pm

الثامن عشر ...



وصله مسج
فتحه ( لا تمر علي ... بنام بيت ابوي )
رمممممممممممممممممممممممممممممممى الجوال بقوة على المكتب بعصبية

طلع وهو معصب وراح لمكتب نواف وبعصبية: قوم بسرعة ... ابي اروح البيت
نواف: فواز انتظر شوي ... اخلص الي بيدي واطلع
فواز: شوف لك احد ترجع معه
طلع وصكر الباب بقوة وهو معصب
نواف: الخبل ... تركني وراح ... اوف مالي الا ارجع مع ابوي ... مسكين الله يعينه علي وعلى ازعاجي في السيارة ... العصر شوي ويرميني من السيارة

( نواف وفواز يروحون الدوام مع بعض ... يوم في سيارة نواف ويوم في سيارة فواز ... بس اليوم نواف راح مع ابوه لان فواز وصل رؤى لبيت ابوها )


بيت عبدالعزيز ...
منيرة جالسة مع ليان ولما ... وفيصل في بيت عمه عبدالرحمن ... جالسين عالتلفزيون ... سمعوا اصوات عند الباب
نواف: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
عبدالعزيز: الله يرجك من ولد ... ازعجتني ... يبيلي اسبوع اجازة من صدعتك
نواف: اوه اوه اوه ما اصدق ... الوالد الله يطول بعمره ياخذ اجازة ... ما اصدق!!!
عبدالعزيز وهو يضربه على راسه: انت كل كلمة ترد عليها بجملة!! والله ان دل على شي دل على لعبك وهياتك في الدوام!!!!
نواف وهو فاتح عينه: يبه انت كل شي تدخل فيه موضوع دوامنا ... ولا ايش دخل ازعاجي بالدوام؟؟
عبدالعزيز: لو انك تداوم بذمة وضمير ... كان رجعت البيت مهدود حيلك ... مو راجع لي سوالف وازعاج
ولف على منيرة والبنات: السلام عليكم
الكل: وعليكم السلام
منيرة: بدري ... صار لكم ساعة من دخلتوا ... توكم تسلمون!!!
عبدالعزيز: والله هالولد ينسي الواحد اسمه!!!!
منيرة: فديته
تدخلت ليان: جلسي وتفدي في هالاولاد ... خلنا نشوف اخرة هالدلع
منيرة: والله ثمر فيهم ... ماشاء الله رجال والنعم فيهم ... الله يخليهم لي ولايحرمني منهم
نواف: يمممممممممممممه ... فواز مو موجود ... خصصيني بالحكي ... بس اعرفك ماترضين على فواز!
منيرة: طبعا ما ارضي عليه ... مافي احد بحنيته!!!
عبدالعزيز: التفرقة ماتجوز يامرة
منيرة: انا ما افرق ... بس الحق ينقال مثل حنية فواز مافي!!
نواف: وانا يمه
عبدالعزيز وهو يضربه على راسه: مثل رجتك وازعاجك مافي ... انا ما ادري طالع على مين
نواف وهو يضحك: عليك طال عمرك
وركككككككككككككككككككككككككض صعد فوق
الكل: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
عبدالعزيز وهو يهز راسه: زوجيه يامنيرة ... يمكن يعقل
منيرة بنظرة: زعلت من جملته فعلا هو طالع عليك!!!
عبدالعزيز وهو فاتح عينه: انا مهبوووووووووووول كذا؟
منيرة: لا عاد مو برجته ... بس تصرفاته مثلك ... دوم متسرع بالتصرفات وتحكم عقلك
عبدالعزيز: افا ... يعني انا ماعندي قلب
منيرة: انا ما قلت كذا ... بس انت تمشي كلام عقلك حتى لو قلبك قال غيره!!!
عبدالعزيز: بالذمة نواف يتصرف بعقله!!! والدليل وجه زوج اخته اللي ماينشاف
منيرة: نواف وهو صغير يشبهك ... قلت بيطلع عبدالعزيز الثاني ... في الاخير تغير لما كبر ... بس ماشاء الله عليك مو معطي مجال لاحد ... معطي نواف التصرفات وطريقة التفكير ... وفواز الشكل وحنية القلب!!!
لفت راسها شافت ليان تطالع فيها وهي حاطة يدها على خدها: ليش تطالعيني كذا؟
ليان: اسمع تحليلك لشخصيات ابوي واخواني ... ماشاء الله دارستهم عدل
منيرة في نفسها: لو تدرين اني حافظة شخصياتهم من كثر ما ادور ثغرة تدلني على ولدي ... بس كل شي ضابط مع ابوك
عبدالعزيز: منيرة
منيرة: هلا
عبدالعزيز: وينه فواز
منيرة: ما ادري عنه ... مارجع من المستشفى
ليان: اكيد راح يمر على رؤى
عبدالعزيز: يمكن ... بس هو من زمان طالع
منيرة: تلقاهم طلعوا يتمشوا ويغيروا جو
عبدالعزيز: على راحتهم ... اهم شي انهم مبسوطين ومرتاحين ... يالله جهزوا العشا ... اغير ملابسي وانزل


عالساعة 12 بالليل ... نزل نواف عند ليان
نواف: عطيني الريموت
مدت يدهاقدام عينه ... ضربها نواف على يده: اييييييييييييييييييييييييييييي
نواف: وجععععععععععععععع ... ايش هالحركات بعد
ليان: عليك يد! كنت ابي اختبر نظرك
نواف: ليتني كاسرها لك ... شايفتني اعمى
ليان: شكيت الصراحة ... يعني ماتشوفني اتفرج ... شنو عطيني الريموت!!!
نواف: من الصبح وانتي على التلفزيون ... مامليتي
ليان: مو بس مليت ... حامت كبدي بعد ... لينا وتزوجت ... رؤى في بيت ابوها ولسه مارجعت ... وفـــ ............
قاطعها نواف: فواز مارجع؟
ليان: لا
نواف: غريبة
ليان: ايش الغريب فيها يمكن طلعوا يتمشون !!!
نواف باستغراب: يتمشون
ليان: أي ... يتمشون ... ايش الغريب في الموضوع
نواف في نفسه: فواز ورؤى يتمشون ما تركب!!! يمكن تصالحوا!!! بس هو لما مر علي في المكتب كان معصب!!! غرييييييييييييييبة!!!
خلني اتصل عليه واشوفه ... كلم فواز الجوال مقفل ... يوووووووووووه غريبة


بيت احمد ...
حنان: ياربي عليك يا رؤى ... قلتي تباتين هنا عشان تساعدينا ... مو عشان تطلين في جوالك كل شوي!!!!
رؤى: ها ... ايوه يا عمة ... ايش تبيني اسوي
حنان: لا بدري ... اجلسي قابلي جوالك شوي بعد!!!
رؤى: عمممممممممممممممممممممممممممممة
حنان: حبيبة قلبها والله ... الله يسعدك ويوفقك ... المفروض ان الزوجة ما تستغنى عن زوجها
رؤى في نفسها: انا ما استغنى عنه ... بس هو كأنه يبيها من الله ... ولا سألني ليش مابترجعين
حنان: رؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤى ... وين وصلتي
رؤى: ها ... افكر في زوجة ابوي بكرة
حنان: مين منى والله انها انسانة عسل ... ولو ماكانت كذا ماخطبتها لاخوي
رؤى: واثقة فيك يا عمة وفي اختيارك ... بس برضو خايفة!!!
حنان: لا تخافين يا بنتي ... منى ارملة وعندها بنت ... يعني وضعها مثل وضع ابوك وبيحسون في بعض
رؤى: وبنتها شلون تتزوج وتتركها
حنان: هي ارملة وبنتها عمرها 5 سنوات .... وكثييييير خطبوها ... بس هي كانت ترفض عشان بنتها ... وكانت ساكنة مع امها بشقة ... امها توفت العام ... واخوها ما رضى لها تسكن بشقة بروحها وخذاها عنده ... هنا بس قررت تتزوج ... اخوها كاسر خاطرها ... مسكين ساكن بشقة وعلى راتبه ... ومتحمل اخته وبنتها فوق زوجته وعياله ... ولا يرضى انها تحط شي في البيت ... مع انها موظفة وعندها راتبها ... بس هو يقول لها راتبك لك ولبنتك ... مالك دخل بالبيت
رؤى: الله يجزاه خير ... من يقدم خير يلقى خير
حنان: صادقة يارؤى ... زوجته عسل ... ولا عمرها حسست منى انها ثقل او انهم متضايقين منها ... واذا عيالها ضايقوا بنتها بكلمة تذبحهم
رؤى: الله يجزاها خير ... بس من وين عرفتيها
حنان: زوجة اخوها مدرسة معي بالمدرسة ... ودوم تمدح فيها وفي اخلاقها ... وانا حبيتها ... صار لي فترة اسأل عنها ... والكل مدحها لي
رؤى: الله يسعدهم يارب
حنان: امييييييييييييييييييييين
رؤى: وبنتها وين بتروح
حنان: شرطها الوحيد بنتها ... ما تستغني عنها ... وابوك طبعا وافق
رؤى: واهل البنت
حنان: كلمتهم منى واستأذنتهم ووافقوا
رؤى: الحمد لله ... يعني ما في مشاكل
حنان: الله لا يجيب المشاكل يارب
رؤى: اميييييييييييييييييييييييييييييين
رن جوال حنان ... وصكرته: يالله حبيبتي ... زوجي برا ... اشوفك بكرة الصبح ان شاء الله ... تصبحين على خير
رؤى: وانتي من اهله


وصلت رؤى عمتها للباب ... ورجعت لجوالها مرة ثانية ... ولا سأل عني ولا عبرني ... شكله يبيها من الله
احمد: حبيبة ابوها ماخلصت؟
رؤى بابتسامة: باقي شغلات بسيطة ... الصبح نكملها
احمد: يعطيك العافية ... تعبتك معي
رؤى: تعبك راحة ... لو ماتعبت لبابا حبيبي اتعب لمين؟
احمد: ربي يحفظك ... ايش رايك تنامين معي بغرفتي؟
رؤى بتعجب: ونعفس غرفة العروس؟ مايصلح!!
احمد: كلها ليلة وحدة ... ودي تنامين جنبي مثل اول
رؤى: خلاص ... انت تعال ونام عندي في غرفتي
احمد: وحشتك غرفتك
رؤى: اكيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييد
احمد بنظرة: يعني ودك ترجعين لها
رؤى بدون ماتحس: واترك فواز؟
احمد: يعني مرتاحة معه؟؟
رؤى نزلت راسها: الحمدلله
رفع راسها بيده ... وحط عينها بعينه: مرتاحة معه
دمعت عينها: ................................
احمد: زعلان منك
رؤى: .............................
احمد: انتي السبب
هزت رؤى راسها بايه: ...................
احمد: طيب تحبينه
رؤى: ايه
احمد: خلاص ... راضيه
رفعت راسها: اراضيه
احمد: ليش مستغربة اذا تحبينه راضيه!!!
رؤى: ودي ... بس مو راضي يسمع!!!
احمد: انا ما اعرف شلون تخلينه يسمعك ... بس المهم انك تراضينه ... فواز طيب وما يستاهل
رؤى: يعني انا اللي استاهل
احمد: انا ما قلت كذا!!! بس انتي اللي مزعلته ... صح
رؤى بابتسامة: صح
احمد: تعرفين ... طول عمري اتمنى لك فواز ... بس فقدت الامل لما كبرتوا وكنتوا دايم متزاعلين ومضايقينك ... ولما خطبك فرحت كثير ... خصوصا بعد موافقتك على اللي ما يتسمى ابراهيم
رؤى وكانها فرحت بالموضوع: وليش فواز مو نواف
احمد: فواز غير عن نواف!!!
رؤى: شلووووووون
احمد: فواز طيب بزيادة ... والطيب الواحد ما يخاف على بنته معه
رؤى: حتى نواف طيب!!!
احمد: بس ما يحب يبين طيبه ... بس فواز غييييييييييييير ... حنيته على الكل ... ولا يرضى يزعل احد
رؤى: ..............................
مسك احمد جوالها ومد يده لها: خذي وكلمي زوجك وراضيه ... امك عمرها ما زعلتني ... وابيك مثلها
خذت رؤى الجوال وابتسمت: الله لا يحرمني منك
احمد: ولا منك ... قولي له يجي العصر هنا ... ابيه معي وقت الملكة في بيت العروسة ... مو يجي على وقت العشا مثل الغرب
رؤى: ان شاء الله
رفعت جوالها ودقت عليه ... الجوال مقفل ... ليش مقفل جواله
اتصلت على رقم جناحها .... ما في احد يرد عليه ... غريبة ... يمكن نايم ... طيب التلفون عند راسه ... ليش ما رد عليه ... خلني اجرب ادق على ليان اسألها
رن جوال ليان ونواف عندها ...
ليان: نواف ... هذه رؤى تتصل فيني
نواف: اسأليها وينهم
ليان: صدق ما تستحي ... ترى اخوك تزوج خلاص ... فك عنه
نواف: اووووووووووووف ... اسأليها وانتي ساكتة
ليان: ما بسألها ... استحي الصراحة

ليان: الووووووووووووووووو
رؤى: هلا ليان ... شلونك
ليان: لو يهمك لوني كان رجعتي بدري وجلستي معي ... مو تاركتني من العصر!!!
رؤى: تعرفين غلاتك ... ما يحتاج اقول لك يعني
ليان: حبيبتي ... اعرف ... بس من الطفش والله
رؤى: ربي يعينك ... ليان حبيبتي بسألك ... فواز عندكم تحت
ليان: فواااااااااااااااااااز!!! ليش انتي مو معه
رؤى: لا ... انا الليلة ببات عند ابوي!!! ليش هو ما رجع
ليان: لا ... قايل لنواف انه بيمرك بعد الدوام ... وما شفناه عقبها
رؤى: انا ارسلت له....
قطعها صوت نواف المعصب: وييييييييييييييييييينه فواز
رؤى: ما ادري عنه يا نواف ... كلمته عالجوال مقفل ... قلت يمكن جالس معكم!!!!
نواف: متى اخر مرة كلمتيه
رؤى: لما نزلني بيت ابوي العصر !!! وقبل لا يطلع من الدوام ارسلت له مسج اني بنام بيت ابوي ... ومارد علــ.....
قاطعها نواف بعصبية: ولييييييييييييييييييييييش تنامين بيت ابوك
رؤى بخوف على قلق ومو عارفة ايش تقول: مشغولة ... نجهز ... ابوي بيتزوج بكرة ... وما كان عندي
نواف: رؤى ... ممكن افهم شوي شوي
رؤى وهي تبكي: ما ادري نواف ... ماادري
نواف بعصبية: لييييييييييش البكي
رؤى: نواف ... ابي فواز ... ابيه احين
نواف: لا حول ولا قوة الا بالله ... رؤى اهدي!!!!
رؤى: نواف ... طلبتك ... دوره ... لا تتركه
نواف: رؤى ... ايش اتركه بس خليني افكر وين راح
رؤى: طيب كلم الشباب ... يمكن عندهم
نواف: دوامات ... مستحييييييل يكون في مجلس شباب
رؤى وهي تبكي: طيب وين رااااااااااااح
نواف: طيب ممكن تهدين وتفهميني!!! انتي متى اخر مرة شفتيه او كلمتيه
رؤى: وصلني بيت ابوي العصر ... وارسلت له مسج قلت له لا تمر علي ... بنام هناك ... وانا على بالي انه رجع البيت ... اتصل فيه جواله مقفل و...
نواف: متى ارسلتي له المسج
رؤى: ما ادري بالضبط!!! نواف انا احس بغثيان ومو عارفة ايش اقول
نواف: طيب ممكن تشوفين الجوال شوفي الرسائل المرسلة .. انتي متى ارسلتي له
رؤى: طيب ... دقيقة اشوف
رؤى: عالساعة 9
نواف: في الوقت اللي جاني وهو معصب
رؤى: ليش يعصب
نواف: اكيد لانك نايمة في بيت ابوك ... لما هو مو راضي ... ليش تنامين
رؤى: انا ارسلت له مسج اسأله وهو ما رد علي ... بعدين

ليان لنواف: هذا وقت تحقيقك بالله عليك ... روووووح شوف فواز وينه!!!
نواف: صادقة ... ايوه رؤى ... بعدين اتفاهم معك ... خليني اشوف فواز
رؤى: نواف ... انا جالسة انتظرك ... لا تتأخر علي
نواف: طيب طيب ... مع السلامة

رمت الجوال ورمت نفسها عالسرير تبكي ... ربي لا تحرمني منه ... ربي لا تحرمني منه


نواف كلم الشباب كلهم ... وكلهم ما شافوه اليوم ... ولا يعرفون عنه شي ... يا ربي ... وين اسأل عنه
كلم المستشفى ... وقالوا انه طلع عالساعة 9 وما رجع ... اوووووووووووف ... وين رااااااااااااح

دق جواله : الو
رؤى: ها نواف ... بشر
نواف: ما حصلته
انفجرت رؤى بكي ...
نواف: ممكن اعرف ليش البكي
رؤى: فواز ... فواز يا نواف ... هذا فواز
نواف: داري انه فواز ... بس ان شاء الله انه بخير
رؤى: اذا بخير وينه ليش ما رجع البيت وليش جواله مقفل وليش....
نواف: اذا عندي اجوبة لاسئلتك هذه كلها ماله داعي الخوف
رؤى: شفت يعني حتى انت خايف ... مو بس انا ... نواف ... طلبتك ... روح دوره
نواف: وين ادوره
رؤى: نواف اذا ما طلعت تدوره انا بطلع مع السواق
نواف بعصبية: انهبلتي وين بتروحين
رؤى: ما ادري ان شاء الله ادور بالشوارع ... المهم ما اجلس كذا!!!
نواف: انتي قفلي السماعة ... لانك موترتني ولا عارف افكر
رؤى: بعد شوي بدق عليك ... مع السلامة


دخل احمد الغرفة: ها رؤى .. جهزتي لي مكان
انصدم ... شافها رامية نفسها عالسرير ... وتبكي
احمد: رؤى ... ايش صاير
رفعت راسها ورمت نفسها في حضن ابوها: فواااااااااز
احمد بخوف: ايش فيه
رؤى: ما ادري
احمد: شنو اللي ما تدرين ليش تبكين
قالت له رؤى السالفة كلها ...
احمد: اهدي يا رؤى ... ان شاء الله انه بخير
رؤى: اذا بخير ليش مقفل جواله
احمد: يمكن بطاريته خلصت
رؤى: يشحنه ... ما في مكان ما فيه شاحن
احمد: اهدي وخليني اكلم نواف اشوف اللي صار ... رفع جوال رؤى واتصل على نواف ...


نواف: رؤى ... لا تكلميني ... اذا عرفت شي بدق عليك
احمد: انا احمد يا نواف
نواف: هلا عمي ... آسف ... بس فكرتك رؤى
احمد: ما في خبر عنه
نواف: لا
احمد: وينك ازعاج عندك
نواف: طلعت ادور عليه بالقهاوي اللي نتردد عليها ... المكان الوحيد اللي مفتوح بهالوقت!!!
احمد: طيب كلمت الشباب
نواف: كلمتهم يا عمي ... مافي احد شافه
احمد: لا حول ولا قوة الا بالله ... طيب بطلع ادور عليه ... وين اروح
نواف: لا يا عمي استريح ... انا بدوره وان شاء الله الاقيه
احمد: شلون استريح انت لو شايف اللي عندي ايش مسوية بنفسها!!!
نواف: والله مو موترني غير رؤى ... تكلمني وبس اسمع صوتها اقول ما راح اشوف فواز مرة ثانية
احمد: بسم الله عليه ... ما عليه شر ان شاء الله
نواف: ان شاء الله ... انا بس اعرف شي بدق عليكم على طول
احمد: واحنا بانتظارك
قفل السماعة ونقزت رؤى: ايش قال
احمد: يدور عليه ... انتظري
رؤى: لا لا لا لا ... ما اقدر اجلس ... ودني لبيتي
احمد: يا بنت اعقلي ... وين اوديك
رؤى: ما اقدر اجلس ... بروح لبيتي ... اذا ما فيك تطلع بكلم السواق
احمد: أي سواق شايفة الساعة كم وبعدين ايش اللي ما فيني اطلع بس الموضوع كله اني ما اقدر اتركك ... ولا اقدر اجي معك لبيت الناس في هالوقت ... وروحتك كلها مالها داعي ... لو زوجك هناك قلت يالله ... بس وين رايحة
ركضت رؤى للحمام واستفرغت اللي في بطنها كله ...
لحقها احمد: لا حول ولا قوة الا بالله ... لا تسوين بنفسك كذا
رؤى وهي تبكي: ما اقدر ... ما اقدر ... بابا ... لو فواز راح انا اموووووووت
احمد: بسم الله عليه ... ان شاء الله انه بخير ... ادعي ربك ... وربي بيفرجها
رؤى: يا رب احفظه من كل شر واحميه ورجعه لي سالم ياااااااااااااااارب





طلع من صلاة الفجر ... تذكر ... خلني اشتري لها فطور ... مسكينة بتوقف في المطبخ وتحوس ... اعرفها ... طلع جواله وفتحه ... وبس فتحه انهالت عليه المسجااااااااااااااات ... عنده خدمة موجود ... فتحها .. كلها اتصالات من نواف ورؤى وليان ... يا ربي ايش صاير لا يكون امي وابوي فيهم شي
رجع اتصل على نواف بسرعة ...

ما صدق لما جواله رن ... فواز ... رفعه بسرعة: ويييييييييييييييييييييييييينك
فواز: ايش صاير
نواف: انت اللي قولي ايش صاير وينك فيه
فواز: في المسجد اللي في حارة جدتي ... ليش
نواف: انت كنت نايم هناك
فواز: ايه ... ليش صاير شي
نواف: الله يقطعك
فواز: لييييييييييش
نواف: وليش مقفل جوالك
فواز: مالي خلقه
نواف: واحنا نحترق هنا صح
فواز: ايش صار
نواف: اللي صار اني ما نمت من امس وانا ادور في الشوارع ادورك!!!
فواز: ليش تدورني بزر
نواف: لا رجال ... بس العقل عقل بزران
فواز: نواااااااااااااااف!!!!
نواف: لا تقول لي نواف ولا غيره ... صكر ودق على زوجتك بسرعة
فواز: خلها تنقلع ... ما بدق عليها
نواف: بطل مصالة ودق عليها ... البنت تموت في بيت ابوها
فواز بخوف: ليييش
نواف: هي اللي فقدتك امس ... اتصلت علينا وما حصلناك وقلبتها مناحة ... اتوقع انها ماتت
فواز: لا وتعرف تفقدني بعد ... اذا تفقدني ليش نايمة هناك
نواف: اليوم عرس ابوها ... وبدل ما توقف جنبهم قلبت بيتهم فوق تحت
فواز: ايش عرس ابوها
نواف: المفروض سألتها عن سبب بياتها هناك ... مو تتركها وتقفل جوالك
فواز: وانا ايش عرفني
نواف: انت ما تعرف شي بدنيتك ... دق عليها ... قبل شوي ابوها اتصل وقال بتموت خلاص
قفل السماعة في وجه نواف ... طلع رقمها بس ما قدر يدق ... ركب السيارة وعلى بيت ابوها على طوووووووووووووووووووووووووول
بيت احمد ...
جالس على طرف السرير ... بنته نايمة عليه وذابحة عمرها من البكي ... تفقد الوعي ولما يصحيها تكح وترجع ... شكلها بتموت بين يده ... ولا عارف ايش يسوي فيها
سمع صوت الجرس ... سترك يارب ... مين اللي جاي في هالوقت
طلع من غير لا تحس عليه ... طلع عند الباب وفتحه
احمد: فواااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااز!!!!!!
فواز: هلا عمي ... وينها رؤى
احمد: بدري !!! وينك من امس
فواز: نايم عند جدتي
احمد: ولا تسأل عنها
فواز: هي قالت لي بتنام عندك ... قلت فرصة اني امر جدتي من زمان عنها ... مسكت فيني لما عرفت ان رؤى ما بتنام في البيت!!!
احمد: وليش مقفل جوالك
فواز: البطارية خلصت ... وما عندي شاحن
احمد: الله يهداك ... البنت شوي وتموت
فواز وكانه حس بتانيب الضمير: وينها
احمد: في غرفتها ... اصعد لها



-------------------------------------------
ســبــحــان الله وبحمده .. سبحان الله العظيم

ســبــحــان الله وبحمده .. سبحان الله العظيم

~>>كلمتان خفيفتان على اللسان ثقيلتان في الميزان حبيبتان إلى الرحمان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Rgoo Stars
مــديـرة
مــديـرة
avatar

جــنــســي..>>~ : انثى
مســآآهمآآتـــي..~>> : 388
فلوســي..~<< : 477
عــمــريــ..~ : 21
تعليقي الخـــآآص : أحبككم لما تكونوا مبتسمين ^___^

مُساهمةموضوع: رد: يا رب تخله وتبقيه لعنن ترجيه   الإثنين أكتوبر 31, 2011 2:27 pm


صعد غرفتها ودخل بهدوء ... شافها نايمة على جنب ومعطية ظهرها للباب ... سمع صوت انينها ... قطعت قلبه ... دخل بهدوووووووووووء ... لف وجلس عند راسها ... ومسح على شعرها
فتحت عينها ... طاحت عينها في عينه ... نقزت: فواااااااااااااااااااااااااز
ورمت نفسها عليه ... تمسكت فيه وجلست تبكي
فواز وهو يمسح شعرها: ليش البكي
رؤى: ................................
فواز: رؤى ... خنقتيني خلاص ... انا بخير ... ليش البكي
رؤى: مو مصدقة عيني .. احس اني احلم
فواز: لا ما تحلمين ... هذا انا عندك وقدامك
رؤى وهي على وضعها: وما تتركني
فواز: .....................................
رؤى باصرار: وما تتركني
فواز: ...................................
رؤى: فواز ... اكلمك ... ما تتركني
فواز وهو يمسح على شعرها: قلت لك من قبل ... اذا تركتك .... اعرفي اني مو على وجه الارض
حطت يدها على فمه: فواز لا تقول هالكلام ... اعرف اذا صار فيك شي امووووو.... قطعت كلامها وأشرت له على الزبالة اللي جنبها ... نقز بسرعة وقربها منها ... مسكت في الزبالة واستفرغت ...
جلس فواز وراها ومسك كتفها وضغط عليه ... خلصت ونزلت الزبالة ... مدت يدها بتاخذ الكلينكس ... مد يده قبلها ونظف فمها ... سندت راسها على كتفه
فواز: تعبانة
رؤى: امممممممممممممم
فواز: ايش فيك
رؤى: ما ادري!!
فواز وهو يلعب بشعرها وماسك ضحكته: لا يكون عليك الدورة
طالعت فيه رؤى بنظرة وغمضت عينها: .............................
فواز بخبث: ليش كم مرة تجيك الدورة في الشهر
فتحت عينها رؤى: اول مرة اشوف رجال ما يعرف اذا زوجته عليها الدورة او لا
فواز: والله مو بيدي ... بيد زوجتي الغبية
قامت رؤى: انا غبية ولا انت اللي .............
حط يده على فمها ... ومسكها من كتوفها ... ونومها على السرير: ممكن تنامين!!! بعدين نتفاهم ... ارتاحي واشوفك بعدين
رؤى: وين رايح
فواز: بروح لجدتي ... اكيد تنتظرني في الشارع
رؤى: يا حبي لها ... انت كنت مبيت عندها
فواز: ايه ... ومرة ثانية مالها داعي الحوسة اللي سويتيها
رؤى: الشرهة مو عليك ... الشرهة على اللي يحاتيك
فواز: نامي نامي ... حسابك معي بالليل
رؤى: هههههههههههههه روح روح لجدتك بس
فواز: تمسين على خير
رؤى: وانت من اهله يالغالي!!!


طلع فواز ... نزل تحت ... لقى احمد في الصالة
احمد: ههههههههههههههه طاح الحطب
فواز: هههههههههههههههه الله يعيني على بنتك يا عمي
احمد: صادق
فواز: يالله عن اذنك يا عمي
احمد: اذنك معك ... لا تنسى موعدنا العصر
فواز باستغراب: أي موعد
احمد: ليش رؤى ما قالت لك
فواز: عن ايش
احمد: ههههههههههههه خلف الله عليها ... السالفة كلها على موعدنا العصر ... وفي الاخير نست تقول لك
فواز: ما فهمت
احمد: العصر بنروح نملك على العروس ... وابيك تكون معي
فواز: ابشر يا عمي ... بس ايش دخل رؤى في الموضوع
احمد: قلت لها تكلمك ... وكلمتك وما حصلتك ... سوت لنا السالفة كلها
فواز: .............................................
احمد: فواز ... فواز ... وين رحت
فواز: ها ... بغيت شي يا عمي
احمد: لا بس بقولك لا تتأخر
فواز وبان عليه الضيق: ابشر يا عمي ... بعد صلاة العصر اكون عندكم
احمد: حياك الله



طلع فواز وهو معصب حده ... اتصل على جدته وقال لها انه ما بيرجع عندها ... رجع البيت ورمى نفسه عالفراش وهو معصب ... طيب يا رؤى ... تلعبين علي ... ما تبطلين حركاتك ... وانا كل مرة اصدقك ... غببببببببببببببببببببببببببببببببببببي



في الليل ...
رؤى واقفة مع عماتها عند الباب تستقبل الضيوف ... العصر راح ابوها مع اعمامها وازواج عماتها ... وفواز معهم لبيت العروسة ... ملكوا وعلى وعدهم في الليل في بيت احمد ...
فواز وصل وما دخل البيت ... انتظرهم في المجلس مع الرجال وراح مع عمه ورجع على بيته ... استغربت رؤى منه ... ما دخل ولا سأل عنها ... تكلمه وما يرد عليها ... هذا فواز غرييييييييب ... لما رايق ما في احسن منه ... وفجأة يعصب على كيفه ... اوووووووووووووووووف ... الله يصبرني عليه بس

شوي ودخلت سمر وامها ... تعوذت رؤى في نفسها ... ما ادري مين عازمهم ... اوووووووووووووووووف ... ناقصتها انا بعد
سلمت عليها العمة ودخلت ... وصلت عندها سمر: مبرووووووووووووك رؤى
رؤى: الله يبارك فيك
قربت منها: عقبال ما توقفين في استقبال عرسي انا وفواز
هنا رؤى ما استحملت وصرخت بقوة: نجووووووووووم السما اقرب لك
تجمعوا العمات: رؤى ... ايش فيك
رؤى بصراخ: بعدووووووووووووووووها عني ... بعدوها عني
سمر واقفة على جنب ... وتبتسم ابتسامة النصر
حنان: رؤى ... هدي ... ليااااااااااااااااااااان
ركضت ليان: خير ... ايش فيه؟؟
حنان: خذي رؤى ودخليها داخل
ليان: رؤى تعالي معي
رؤى: ما ابي ... ما ابي ... بعدووووووووووها
ليان: رؤى ... صلي عالنبي وتعالي معي داخل
رؤى: اللهم صلي وسلم عليه ... دخلت مع ليان داخل
ليان: لما ... دقي على فواز بسررررررررعة
رؤى تنتفض ... وتحس انها بتموت من الحر ..
ليان: رؤى ... اهدي ... ايش اللي صار
رؤى: ما اطييييييييييييييييييقها ... ما اطيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييق ها
ليان: كلنا ما نطيقها ... بس ليش عصبتي كذا
نزلت راسها رؤى وجلست تبكي
ليان: رؤؤؤؤؤؤؤى ... لا تعصبيني ... تكلمي ... ايش فيه
دخلت لما: ليان ... فواز يقول مو فاضي لرؤى وسخافاتها!!!
ليان: لما ما تعرفين تسكتين!!!
لما: انا ايش دراني !!! قلتي كلمي فواز وجيت قلت لك ايش قال!!!
ليان: وجججججججججججججججججع ... اطلعي برا
رؤى: وليش معصبة عليها هي ما قالت شي !!! اخوك قال لها الحكي وهي وصلته

دخلت حنان: ها رؤى ... كيفك
رؤى: الحمد لله
حنان: يالله حبيبتي ... العروسة وصلت ... ومو حلوة ما تكونين معها
رؤى: لا تخافين ياعمة ... بقوم استقبلها ... ما في احد يستاهل الزعل
استغربت ليان وطالعت في حنان ... والثانية هزت كتفها باستغراب ... تركتهم رؤى وطلعت لاهل مرت ابوها تستقبلهم

آخر الليل ...
منيرة: يالله رؤى ... ما تمشين معنا
رؤى: ها ... لا يا خالتي ... ما اقدر اترك الناس واطلع معكم
منيرة: بس عبدالعزيز يقول فواز قال اطلعي!!!
رؤى: لا ياخالتي ... ببات هنا
منيرة: تباتين بروحك ابوك وزوجته في الفندق!!!
رؤى: عادي ... الخدامات موجودين ... والسواق برا ... وما يصير شي ان شاء الله
منيرة: على راحتك يا بنتي ... بقول لفواز .. تصبحين على خير

طلعت منيرة مع البنات ... عبدالعزيز واقف مع اولاده ...
عبدالعزيز: مشينا
منيرة: توكلنا على الله
فواز: وينها رؤى
منيرة: بتبات هنا
فواز: اييييييييييييييييييييييييش
منيرة: تقول ما تقدر تترك الضيوف وتطلع
فواز: .................................
ركبت منيرة السيارة ... وراحت ليان عنده: ترى لما قالت قدامها انك مالك خلق لسخافاتها
فواز: واذا وانا صادق!!!
ليان: خلاص لا تعصب عليها اذا كذا ... تركته واقف وركبت السيارة وهو معصب حده

نواف: تصدق اكتشفت انك ما تستاهل رؤى!!!
فواز: نوااااااااااااااااااااااف
نواف: لا تقول لي نواف ... انت لو سمعت صوتها امس وهي تكلمني عمرك ماضايقتها او زعلتها
فواز: اكبر ممثلة في العالم
نواف: انت اللي اكبر غبي في العالم
طالعه فواز وهو معصب ... وتركه ورجع دخل داخل وجلس في المجلس ... اتصل عليها وما ردت ... انقههههههههر منها ... طيب يارؤى ... ارسل لها مسج ( انا في المجلس انتظرك ... متى ما راحوا الناس تلبسين عباتك وتطلعين لي ... ما ابي كثرة حكي )
طلعوا الناس كلهم حتى العمات ... وما بقت الا رؤى ... قالت للخدامات ينظفون البيت من الصبح ... وخذت جوالها بتطلع فوق ... شافت مسج في جوالها ... فتحته ... وانقهرررررررررررررررررررررررررررررت منه ... كل شي على كيفه ... اتصلت عليه ... رد عليها: اطلعي انتظرك برا
رؤى: ما بطلع ... بنام هنا
فواز: ان ما طلعتي بدخل لك واسحبك من شعرك
رؤى: اوووووووووووووووووووووووووووووووووف
قفلت السماعة في وجهه ... لبست عبايتها وخذت اغراضها .... ركبت السيارة وصكرت الباب بقوة
فواز: كسر بيدك ... كم مرة قلت لك لا تصكرين الباب كذا
رؤى: كيفي ... مالك شغل فيني ... وصلني البيت وانت ساكت
فواز: احسسسسسسسسسسسسسسن ... ما ابي اسمع صوتك

وصلوا البيت وهم معصبين على بعض ... صعدت لجناحها على طووووووول ... غيرت ملابسها ... راحت لجهتها ورمت نفسها عالسرير ... وفواز في جهته وكالعادة كل واحد نايم بجهة ومعطي الثاني ظهره
شوي الا يسمع صوت انين ... كان احد يصيح ... التفت عليها حس فيها تهتز ... قام بسرعة وفتح الابجورة ... رؤى ... رؤى
رؤى: ...................................
فواز: ادري انك مو نايمة ... قومي كلميني
رؤى: فواز ... ما فيني اتكلم
فواز: لا بتتكلمين ... مو بكيفك ... لفها جهته ... وانصدم من دموعها ... مسح دموعها بيده: ليش هالدموع
مسكت رؤى الغطا بقوة ... وجلست تبكي ..
فواز: رؤى ... ممكن تهدين!!! ليش هالدموع
رؤى: ابووووووووووووووي
فواز: ايش فيه
رؤى: ما استحملت اشوفه مع وحدة غير امي!!!
فواز: بسسسسسسسسسسس ... هذا اللي مزعلك
رؤى: فواز ... صح انا اللي كنت ابي ازوجه ... وكل شي برضاي ... واني حبيت البنت ... شكلها طيبة وحبوبة ... بس برضو ... ما استحملت اشوفها واقفة مع ابوي
فواز: رؤى ... ابوك تحمل كثييييييييييييير ... لا تفكرين من وفاة امك بس ... لا ... مسكين من بداية مرض امك وهو يعاني ... صعب انك تشوفين شخص عزيز عليك يمرض ويتألم قدامك ... وانت واقف وما تقدر تسوي له شي ... خليه يعيش حياته وينبسط
رؤى: انا ما قلت شي ... وانا اللي كنت اقول له يتزوج ... بس لما شفتهم قدامي تذكرت امي الله يرحمها
فواز: الله يرحمها .... ما خلصتي حكي ابي انام!!!
رؤى: لا ... ابيك تسمعني
فواز: انتي حكيك ما يخلص ... ايش عندك؟؟
رؤى: المذكرات اللي شفتها في التقويم!!!
عطاها فواز ظهره: تصبحين على خير
رؤى: فوااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااز
فواز: قلت لك تصبحين على خير
رؤى وهي تهزه: قوم اسمعني
فواز: ما ابي اسمع شي
رؤى: فواااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااز
فواز: ..........................................
رؤى: تقوم تسمعني ولا شلون
فواز: نمت خلاص
رؤى: شايفني بزر ... قوووووووووووووووووووووووووووووم
فواز: .....................................
رؤى: اوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووف

اليوم الثاني ... في المستشفى ...
شهد عندها موعد مراجعة ... راحت معها وعد ... دخلوا المستشفى وخلصت موعدها ... اتصلت في السواق يجيهم عند الباب
السواق: ماما ... هذا بابا بندر في وقف هنا
شهد: ايييييييييييييييييييييش
السواق: في وقف عند السيارة ... في انتظر انتي
شهد: طيب طيب ... صكرت السماعة .... اتصلت على فواز: الو
فواز وهو نايم: الوووووووووووووووووووووووو
شهد: نايم
فواز: أي والله ... مانمت الا متاخر ... تامرين على شي!!!
شهد: ها ... اذا نايم خلاص
فواز: شهد ... قولي ايش عندك
شهد: انا في المستشفى
فواز بخوف: ايش عندك
شهد: لا تخاف ... موعد مراجعة
فواز: خوفتيني الله يهداك!!!
شهد: فواز .. ابي اطلع من المستشفى ... بندر واقف عند السيارة ينتظرني ... ما ابي مشاكل قدام الناس!!!
فواز: الحمااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااار ... انتظري ... ربع ساعة وانا عندك
شهد: ايش ربع ساعة ... فواز ما اقدر اوقف ... تعبانة
فواز: طيب طيب ... بتصرف
شهد: من غير تهور
فواز: صكري السماعة


وقفت شهد دقيقتين ... وصل عندها تركي
تركي: شهد
لفت شهد وانتبهت له: هلا
تركي: معك تركي ... اللي يقولون عم فواز ونواف ... بس هم مو معترفين فيني
ابتسمت شهد من تحت الغطا: هلا والله
تركي: لا تخافين ... فواز كلمني ... انتظري هنا دقايق بس
شهد: ..........................
طلع تركي وشهد ووعد ينتظرونه


عند السيارة ...
وصل تركي عنده وسحبه من ملابسه: شووووووووووف ... ساكت عنك احتراما لابوك ولاهلك ... ولا انت مو كفو احد يعطيك اهتمام
بندر: ايش تبي
تركي: تمشي من هنا ولا اشوف وجهك مرة ثانية
بندر: ايش بتسوي يعني
سحبه تركي من ملابسه وحذفه عالسيارة بقوة: ايييييييييييييييييييييييييييييي
قرب منه ومسكه من ملابسه وهو على السيارة: هالمرة قرصة اذن بس ... ان سمعت انك تعرضت لها او ضايقتها ما يحصل لك خير ... لا تقول لي فواز ونواف ... انا تركي ... بتشوف شي عمرك ما شفته ... واخليك تندم طول عمرك ... فااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااهم
بندر: انا بروح ... بس حسابكم معي انت واولاد اخوك
تركه وراح ...
تركي: روووووووووووووووحه بلا ردة
تركي للسواق: اركب السيارة وتعال عند الباب
السواق: زين


رجع بندر للمستشفى ... ما شافها عند الباب ... دور عليها شافها جالسة على الكراسي وجنبها اختها ... نادى الممرضة وطلب لها كرسي متحرك

وصل عندهم: شهد
شافته شهد وجت بتوقف ...
تركي: خلك مرتاحة ... لا توقفين ... انتظري الكرسي المتحرك
شهد: راح
تركي: قولي ذلف ... لا تقولين راح!!!
شهد: طيب ... ذلف
تركي: ايه ... وناديت السواق عند الباب
شهد: شكرا ... ما قصرت ... تعبتك معي
تركي: ما سوينا شي ... أي وقت موجودين وبالخدمة
وصلت الممرضة: يس سير
اشر لها على شهد: يالله شهد ... اتوقع السواق وصل!!!
مشى معهم ووصلهم للباب ... فتح باب السيارة لهم ... انتظرهم يركبون ودخل داخل مرة ثانية

في السيارة رن جوال شهد
شهد: هلا فواز
فواز: ايش صار
شهد: ما ادري عمك تركي ايش سوى ... بس ما قصر الله يجزاه خير
فواز: هذه اول مرة يتعرض لك
شهد: يتعرض لي ايه ... لاني اول مرة اطلع من البيت ... بس ازعجني باتصالاته
فواز بعصبية: وليش ما تكلمتي
شهد: ما ارد عليه ... خله يتصل على كيفه
فواز: توصلين البيت وتقفلين جوالك ... والعصر يوصلك رقم جديد
شهد: ماله داعي تكلف على عمرك!!!
فواز: بلا كثرة حكي ... يالله خليني اكمل نومي ... ازعجتيني من الصبح ... ما صدقت ابوي يقول لي لا تداوم وانتي انواع الازعاج
شهد: الله يسامحك ... انا ازعاج!!!
فواز: احلى ازعاج
شهد: الله لا يحرمني منك
فواز: بلا كثرة حكي ... عطيتك وجه بزيادة ... قفلي لا اصكر السماعة بوجهك
شهد: هههههههههههه باي
فواز: بايات

رؤى وهي تتقلب عالفراش: يعني مو بس علي مزاجي ... مع كل الناس!!!
طالعها فواز بنظرة: انا مزاجي
رؤى: واكبر مزاجي بعد ... امس الصبح ما في احسن منك معي ... وفجأة قلبت علي ولا تسأل فيني
فواز: متى ما بطلتي نفاقك وعاملتيني كويس تعالي كلميني
رؤى: نفاق أي نفاق
فواز: لا تسوين نفسك طيبة وعلى نياتك ... الفيلم اللي سويتيه امس ... كشفته وعرفتك على حقيقتك
رؤى باستغراب: أي فيلم واي حقيقة
فواز: ابوك هو اللي قالك دوري علي واتصلي فيني ... ولا انتي ولا معبرتني ولا هامك اصلا
رؤى وعيونها طلعت: فواااااااااااااااااااااااااااااز
فواز: ما ابي اسمع شي ... حطي راسك ونامي
عطاها ظهره ونام ...
جلست رؤى وقامت تهزه: مو كيفك ... بتقوم تسمعني
فواز: تبين تلعبين براسي صح
رؤى: انت اكبر مجنون في العالم
فواز: طبعا ... اذا اصدقك فعلا اكبر مجنون
رؤى: لا تسمعني ... ولا ابيك تسمعني اصلا ... عسى عمرك ما سمعت
فواز: احسن ... ولا اسمع صوتك
ضربته على كتفه وعطته ظهرها ونامت ... ودموعها على خدها ... شلون يفهم هالغبي




دخل شهر رمضان على ابطالنا ... وهم على وضعهم ... لينا ورؤى رجعوا للجامعة ... وهالسنة ليان معهم ... دخلت طب ومصرة على القسم ...
فواز على حاله مع رؤى ... ساعة راضي وعشرة معصب ... وهي مو عارفة شلون تراضيه ...
شهد تطلقت من بندر ... بالبداية ما رضى يطلقها ... بس نواف وفواز وقفوا له ... وطلق غصبا عنه
احمد وزوجته منى حياتهم هادية ... منى انسانة طيبة لابعد الحدود ... وحبت رؤى من كل قلبها وتعاملها كويس ... ورؤى حبتها كمان
ربى وسلطان ... لينا وخالد ... حياة ولا احلى ... الله يديمها عليهم
نواف ... مصر على رايه ... زواج مافي ... ابوه يئس منه وتركه على راحته


اليوم آخر يوم في شعبان ... الكل صحى للسحور ... هذه اول سنة لينا ماتكون معهم عالسحور ... واول سنة رؤى تشاركهم
بعد السحور ... تجمعوا في الصالة منتظرين الآذان ...
رؤى قربت من فواز: فواز ... ممكن تصعد معي فوق!!!
طالعها فواز: رؤى ما فيني اصعد
رؤى: استحمل شوي ... ممكن
فواز: ضروري
رؤى: تقدر تقول!!!
صعد معها للغرفة ... اول مادخل: ها يارؤى!!! ايش عندك
رؤى: فواز ... بكرة رمضان!!!
فواز: مصعدتني فوق تقولين لي بكرة رمضان!!! اعرف انه بكرة رمضان ... واذا ما اعرف كان قلتي لي تحت
رؤى والدمعة في عينها: رمضان شهر التسامح .... ربي يغفر لعباده ... ويفتح لهم ابوابه ... وتصفد الشياطين
فواز: رؤى ... المحاضرة هذه سمعتها في المسجد يعد صلاة العشا
رؤى وهي ماسكة دموعها لا تنزل: طيب اذا ربي يسامح ... انت ليش ما تسامح!!!
نزل فواز راسه: ..........................................
رفعت راسه بيده: فواز ... انت ما تعرف غلاتك عندي ... وانت فاهم الموضوع غلط
فواز: رؤى ما ابي اسمع شي!!!
رؤى: فواز ... لازم تسمعني ... ما يصير كذا
فواز: انا ماهمني اللــ.........
قطع عليهم صوت الاذان ... فواز: عن اذنك يا رؤى ... بروح المسجد
رمت نفسها عالسرير وهي تبكي






بعد المغرب ... جالسين في الصالة يتقهون ... الكل يسولف ومبسوط ... الا رؤى ... جالسة على جنب ومهمومة ... فواز يسولف ومبسوط ... رؤى تطالع فيه ... ليش يا فواز قلبك قاسي علي ... حنانك مغرق الدنيا ... الا انا ... الله يسامحك يا فواز
فواز: رؤى ... رؤى ... رؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤى
رؤى: ها ... تكلمني يا فواز
فواز: وين عقلك
رؤى: موجود
فواز: طيب ... اقولك بنروح لجدتي انا ونواف ... تجين معنا
رؤى: اكييييد ... ابارك لها الشهر
فواز: طيب اجهزي ... نروح نصلي في المسجد اللي جنب بيتها ... وبعد الصلاة نروح لها
رؤى: طيب ... دقايق واجهز


في بيت ام محمد ...
ام محمد: حيا الله من جانا
فواز: الله يحييك
ام محمد: هلا ببنتي حبيبتي ... نورتي يالغالية
رؤى: النور نورك ياجدة
نواف: وانا طبعا مشطوب من القائمة كالعادة
ام محمد: وانت في احد يقدر يشطبك
جود: صااااااااااااادقة ياجدة
نواف وهو يضربها على راسها: من وين طلعتي
جود: من المصباح
فواز: تعالي سلمي بعدين طولي لسانك!!!
جود: حبيب قلبي ... تستاهل من يسلم عليك ... مو هالدب
وراحت له وسلمت عليه وباركت له الشهر .... ورؤى واقفة على جنب وسرحانة طول الوقت
سحبها نواف من شعرها: مو بكيفك ... تعالي سلمي علي
جود: أي أي أي أي يالدفش
رغد من وراها: بهذه صادقة ...